محمد واضح: أكثر من 9 آلاف مساعد تربوي مصنفون في رتب آيلة للزوال    لجنة تحقيق وزارية من الأشغال العمومية ووكالة الطريق السيار بالبرج    لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا.. رئيس تونس يرفض دعوة ميركل    القطيعة مع ممارسات الماضي وترقية نماذج حكامة جديدة    لإثراء مشروع تعديل الدستور    ينطلق اليوم بمشاركة الجزائر    للمطالبة بالتعجيل بتشكيل الحكومة الجديدة    عقب إطلاق مسلحين النار عليه    طلاق بالتراضي‮ ‬بين الطرفين    محترفونا بأوروبا سيتضررون    مواطنون‮ ‬يطالبون السلطات بالتدخل قبل وقوع الكارثة    وفاة‮ ‬8‮ ‬أشخاص وإصابة‮ ‬10‮ ‬آخرين    على مستوى المتحف المركزي‮ ‬للجيش‮ ‬    وزارة الصحة توجه تعليمات صارمة للمستخدمين‮ ‬    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء : النص الكامل للبيان    الجزائر تندد بقرار غينيا والغابون حول الصحراء الغربية    مهري‮ ‬يشتري‮ ‬شركة‮ ‬GAM‮ ‬للتأمينات    الجزائر على رأس مرصد الطاقة للمتوسط    رئيس جمعية وكلاء السيارات‮ ‬يوسف نباش‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    الطلبة يحضّرون اقتراحات لرفعها إلى لجنة لعرابة    يُتابع في‮ ‬قضية تعدي‮ ‬على ملكية شخصية    آجال التسجيل انقضت أمس    وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    تعيين موظف قنصلي‮ ‬لمرافقة العائلات‮ ‬    متعاملون أجانب يبحثون عن شركاء وطنيين للاستثمار    الجزائر طرف وازن في ندوة برلين    جمعية حقوقية صحراوية تستنكر منع اجتماع تنسيقي    بشير بن بركة يطالب بكشف لغز اختطاف واغتيال والده    توقيف مجرمين واسترجاع بندقية صيد    حجز 57 قنطارا من الدجاج الفاسد    أمين بوطالبي: الفصل في قاعدة 51/49 يشجع المستثمرين الاجانب العمل في الجزائر    مقترفو جريمة قتل في شباك الأمن    5 جرحى في حادثي مرور    غاشي لوناس: تعليمات وزارة الصحة غير كافية لإصلاح الوضع    إدارة اتحاد الجزائر تتوعد بلقروي بعقوبات قاسية    القريتلي يراوغ الإدارة ويوقع في النصرية ومرباح يسرح    "المكرة" حققت مرحلة ذهاب متميزة رغم المشاكل    ‘'صحتك"... أرضية إلكترونية تجمع بين المريض والطبيب    18 شهرا حبسا للمحتال على مستورد حديد بكاستور    أمن النعامة يحجز 3.5 كلغ من الكيف و يوقف المشتبه فيه    الطبعة 11 ترفع شعار "التنمية والاستدامة"    واقع النقل الصحي في يوم دراسي    الكتاب الورقي سيزول مع 2050 ونعمل على تطوير مؤلف الكتروني لجيل الغد    " نعكف على تصوير مسلسل درامي سيعرض في رمضان المقبل "    الفنانة المسرحية حورية زاوش في الإنعاش بعد إنجابها لبنت    صدور رواية "مدخنو البشر" إلكترونيا    ملتقى وطني للشعر الشعبي ببسكرة    دعوة للمشاركة في المهرجان الوطني الجامعي للمونولوغ    ملتقى أول حول الجودة في مؤسسات التعليم العالي    لاعبو مولودية وهران يتلقون راتب شهر قبل التنقل إلى تيزي وزو    919 حالة سمنة بعين تموشنت    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التشخيص المبكر يحمي المكتسبات المعرفية
المصاب بسرطان الدماغ
نشر في المساء يوم 23 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
توجه تخصص الأرطفونيا في السنوات الأخيرة، حسب الأستاذة مريم بن بوزيد، إلى الاهتمام بكل ما هو قدرات معرفية ممثلة في "الذاكرة" و«الانتباه" و«التركيز"، بالنظر إلى أهميتها في الحفاظ على قدرات ومكتسبات الفرد، بعدما كان هذا التخصص منصبا حول النطق والاتصال اللغوي وغير اللفضي، انطلاقا من هذا، صبت الأخصائية دراستها في مجال الأرطفونيا على المصابين بسرطان الدماغ، للتأكيد على أهمية هذا التخصص في الحد من تأثير المرض على مكتسبات المريض، والتي عرضتها مؤخرا، بمناسبة مشاركتها في ملتقى بالعاصمة.
تتمحور فحوى الدراسة، حسبها، في محاولة الحفاظ على بعض المكتسبات التي تكونت لدى مريض السرطان عبر مراحل مختلفة من حياته، بالنظر إلى أهميتها في جعله متصلا بالبيئة التي يعيش فيها، لأن أي اختلال قد يحدث في هذه المكتسبات يعرضه للعديد من المشاكل، ومنها مثلا، أن المصاب بسرطان الدماغ يكون معرضا للنسيان، بالتالي يصعب عليه تذكر حتى أقرب الناس إليه أو حتى من يكون أصلا. ومن آثار هذا العرض، أن يكون المريض معرضا للضياع، ومن هنا تقول "يبرز دور هذا التخصص في الحفاظ على بعض هذه المكتسبات التي تمكّنه من البقاء متكيفا مع بيئته، وقادرا على حماية نفسه على الأقل من الضياع".
حسب الأخصائية الأرطفونية، فإن المصاب بسرطان الدماغ عادة ما يبدأ في فقدان مكتسباته المعرفية بصورة تدريجية، وإن حدث وخضع مبكرا بالنظر إلى تفشي الداء للعلاج الكيماوي، يكون معرضا لفقدانها بصورة سريعة، ومن ثمة يتطلب الأمر حسبها الإسراع في التكفل بالمريض، خاصة أن النتائج التي أثبتتها الدراسة الميدانية التي قامت بها، تكشف عن أنه كلما كان التكفل الأرطفوني مبكرا كان فقدان المكتسبات المعرفية قليلا، الأمر الذي يدعونا تقول "إلى إخضاع المرضى لبرامج علاجية علمية، ومنها مثلا الاعتماد على الصور لإبقاء الذاكرة نشيطة، إخضاع العقل لنوع من الرياضة من خلال مرافقة المريض عبر طرق مختلفة من وإلى منزله، حتى يتعوّد عليها ولا يضيع، ناهيك عن القيام ببعض الألعاب اليدوية الفكرية لمحاربة النسيان". في ردها عن سؤال "المساء" حول ما إذا كانت البرامج العلاجية تشمل كل المصابين بمرض السرطان الدماغي، أوضحت الأخصائية أن مثل هذه البرامج، تخص المصابين بالداء من الذين كانت مكتسباتهم المعرفية متوسطة التأثير بالمرض أو خفيفة، بعد اكتشاف الداء، وقبل الخضوع للعلاج الكيماوي، أما إن كان التأثير عميقا على المكتسبات المعرفية، فإنه من الصعب استرجاعها، ومن هنا تؤكد الأخصائية أهمية التشخيص المبكر، بالتالي فإن الفئة التي انتشر لديها مرض السرطان، يتوجه الاهتمام نحوها فقط في كيفية إبقائها على قيد الحياة، وأن تعيش باقي حياتها سعيدة بعيدا عن الألم، لأن المكتسبات المعرفية في هذه المرحلة تفقد أهميتها أمام حياة المريض.
تظهر أهمية التشخيص المبكر للمصاب بسرطان الدماغ، حسب الأخصائية، في تمكينه من الاستفادة المبكرة من البرامج العلاجية الحديثة، التي تستهدف الحفاظ على مكتسباته المعرفية، لأن الغاية المنشودة من وراء هذه البرامج، ليس الوصول إلى شفاء المريض، إنما تمكينه من البقاء قادرا على الاعتماد على نفسه دون الحاجة إلى مساعدة، كتلبية حاجاته الشخصية أو الذهاب إلى الحديقة أو المسجد أو السوق، ناهيك عن القدرة أيضا على التعبير عما يحتاج إليه، والأهم من كل هذا، إبقاؤه متصلا بعائلته من خلال تنشيط ذاكرته لتكون قادرة على تذكر الأشخاص والتواصل معهم، مشيرة إلى أن تجربتها الميدانية من خلال الدراسة التي قامت بها على بعض المصابين بسرطان الدماغ في بدايته، أعطت نتائج جد إيجابية، مكّنت المرضى من الحفاظ على مكتسباتهم المعرفية، الأمر الذي يدعونا إلى ضرورة التأكيد في كل مرة، من خلال الملتقيات والأيام الدراسية، على أهمية التشخيص المبكر لكل أنواع الأمراض المستعصية في سبيل الحد من تفاقمها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.