جميعي يمسح آثار بوشارب    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    نتائج الأشواط الأولى من الجولة ال29 للمحترف الأول !!    سفيرة فنلندا تؤدي‮ ‬زيارة وداع للدالية    وزيران‮ ‬يفطران مع الأيتام    أول رد فعل لهواوي بعد مقاطعة غوغل    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    عملية واسعة لتخزين الثوم في 5 جوان القادم    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    نتائج باهرة لزراعة الحبوب بالجنوب    «الخضر» يواجهون بورندي ومالي وديًا بالدوحة    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    بومبيو يتهم إيران بالوقوف وراء العملية    حجز 1.000 قرص مهلوس    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة    أي صدام عسكري بين أمريكا وإيران سيفجّر المنطقة بأسرها    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «أركز على العبادة والعمل الخيري وأتبع برنامجا تدريبيا وغذائيا خاصا»    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    باراك أوباما يدخل المجال الفني    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    التراث والهوية بالألوان والرموز    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما
نشر في المساء يوم 24 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دخلت سيدة عربية في غيبوبة دون أن تتحسن حالتها لمدة 27 عاما، تنقلت خلالها بين مستشفيات داخل دولة الإمارات وخارجها.
وفقا لصحيفة "الإمارات اليوم"، ورغم إعلام أسرتها بأن الحالة ميؤوس منها، خالفت المواطنة الإماراتية كافة التوقعات في الأسبوع الأخير لها داخل أحد مستشفيات ألمانيا، وأثناء تجهيزها للعودة إلى الإمارات، نطقت اسم ابنها الأكبر عمر، وأخذت تستعيد وعيها وبدأت بالكلام.
السيدة تدعى منيرة عمر عبد الله، كانت تعمل محفظة قرآن، شابة تعرضت لحادث عام 1991، خلال عودتها ونجلها الأكبر عمر (4 سنوات) من إحدى رياض الأطفال في العين، تاركة خلفها في المنزل رضيعتان؛ الكبرى تبلغ من العمر عاما ونصف العام، والصغرى 4 أشهر، حيث صدمت حافلة ركاب سيارتها، مما نتج عنه إصابات خطيرة أدخلتها في غيبوبة، لم تخرج منها إلا بعد مرور 27 عاما.
قال الابن الأكبر للمريضة، عمر أحمد "كنت في الرابعة من عمري وقتها، إلا أنني أتذكر الحادث جيدا. كنا في طريق عودتنا من الروضة، حيث اتصلت المدرسة بأمي وأخبرتها بأن الحافلات متوقفة اليوم وعليها المجيء لاستلامي، كانت سعيدة جدا وكنا نجلس في المقعد الخلفي للسيارة، جاءت حافلة ركاب مسرعة وصدمتنا، فحضنتي أمي وحمتني بجسدها وتلقت هي الصدمة وحدها".
أضاف عمر "كان الناس يمرون علينا في الطريق ويترحمون عليها ظنا منهم أنها ماتت، وعقب نقلها إلى المستشفى، حاول الأطباء علاجها، إلا أن حالتها كانت خطيرة جدا، سافرت إلى لندن، وهناك دخلت في غيبوبة وكانت لا تستطيع إلا تحريك عينيها فقط، كانت تشعر بالألم وتستطيع نقل إحساسها إلينا من خلال شكل وحركة العين، وتم إعادتها للإمارات مجددا".
أوضح عمر أن الأطباء في ألمانيا أخبروه أن أطول فترة غيبوبة مسجلة لديهم تبلغ 16 عاما، وحالة والدته تعدت ال27 عاما، فطلب منهم إعداد تقرير طبي بخصوص حالتها الحالية، تمهيدا لعودتهما إلى الدولة، وخلال أسبوعهما الأخير في ألمانيا، تعرضت والدته إلى نوبة صرع، وفي اليوم التالي من هذه النوبة، بدأت بالكلام، وأتم عمر "أول كلمة نطقت بها هي اسمي، وبعدها بدأت في قراءة القرآن والدعاء. دخلت في الغيبوبة ونحن أطفال، وعادت لنا وأنا رجل وشقيقتاي إحداهما متزوجة والأخرى طبيبة أسنان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.