وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    هزة أرضية شدتها 4.9 تضرب ميلة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    لبنان: ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت إلى 154 قتيلا و5 آلاف مصاب    توقيف جزائري مزدوج الجنسية محل بحث دولي بموجب نشرة "أنتربول" في تلمسان    البليدة: تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمعات المائية في ظرف أسبوع    إرهاب الطرقات يودي بحياة 56 شخصا في ظرف أسبوع    توقيف 15 شخصا بتهمة إضرام حرائق بالغابات    قسنطينة: استلام "عما قريب" مشروع ربط الطريق الولائي رقم 1 بالطريق الوطني رقم 27    غلق أزيد من 6000 محل تجاري بولاية الجزائر    شتوف: شباب بلوزداد في أياد آمنة    إتحاد العاصمة يُعلن موعد وصول عنتر يحيى الى الجزائر    خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع    الفريق شنقريحة يُعزِّي قائد جيش لبنان    الأسرى الفلسطينيون في خطر.. وعلى المجتمع الدولي التدخل "نداء إلى الأمم المتحدة لإرسال وفد طبي دولي لفحص الأسرى"    الرابطة المحترفة الأولى: اتحاد الجزائر في مفاوضات مع نادي بارادو لشراء عقد بن خليفة    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    سكيكدة: توقيف شخصين عن قضية السرقة بالتعدد    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الجزائر تشارك في المعرض الافتراضي للمحتوى المعرفي للتسامح بالإمارات    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    16 رحلة لإجلاء 3600 جزائري عالق في الخارج    الولايات المتحدة تسجّل أكثر من 2000 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ 3 أشهر    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الجزائر ملتزمة    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    كم هو صعب فراق "الكرسي"        رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    بروتوكول وقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا    ميلة: انهيار منزل إثر الهزة الأرضية (صور)    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بوداوي يتفادى التدخل الجراحي ولكن..    محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية        موسم الاصطياف : قائمة ب26 شاطئ سيتم فتحها للمصطافين بالعاصمة    روسيا: دخلنا المرحلة الأخيرة للتأكد من اللقاح ضد فيروس كورونا    أسعار النفط تتراجع    كيف سيرد بن زيمة على تصريحات غوارديولا بحقه؟    أجواء حارة مرتقبة بالسواحل والمناطق الجنوبية    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    تكريم حليمي ومحاميي جبهة التحرير يمهّد لبرنامج الذاكرة الوطنية    الدولة تسعى إلى استغلال تجاري للمواقع التراثية    الحكومة تعلن تنظيم مهنيي الصيد البحري في تعاونيات مهنية    السعودية والعراق يلتزمان بإتفاق أوبك في خفض الإنتاج    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هذه فوائد العبادة وقت السحر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحجر المنزلي رفع معدلات العنف العائلي
شبكة وسيلة لمساعدة النساء والأطفال ضحايا العنف
نشر في المساء يوم 14 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
لاتزال شبكة وسيلة لمساعدة النساء والأطفال ضحايا العنف، تستقبل يوميا عددا من المكالمات الهاتفية من مختلف ولايات الوطن، من نساء ضحايا العنف العائلي، طلبا للمساعدة النفسية والقانونية وحتى الاجتماعية، وأكدت المختصة النفسانية، مريم علالي، في حديثها ل«المساء"، "أنه لا يمكن إحصاء نسبة العنف العائلي منذ انطلاق الحجر المنزلي في شهر مارس المنصرم، بالنظر إلى حالة الخوف وصعوبة التواصل مع الشبكة، لاسيما أن أغلب النساء المعنفات لا يملكن مكانا يذهبن إليه بعد الاتصال"، غير أن الأكيد، حسبها، "أن نسبة العنف العائلي كبيرة، وتتوقع الشبكة أن تكون أعداد الاتصالات كبيرة بعد انتهاء الحجر المنزلي".
ترى المختصة النفسانية بأن عدد المكالمات التي تصل قليلة، ولا تعكس الواقع خلال فترة الحجر المنزلي، الذي تعاني خلاله الكثير من النساء من حالة العنف، الناجم عما خلفه الحجر المنزلي من ضغوط وتردي الوضع الاقتصادي، مشيرة إلى أنه يتضح بحكم الاتصالات التي ترد الشبكة عبر أرقامهم الهاتفية، بأن أغلب المتصلات يتحدثن بتحفظ ويشعرن بخوف كبير، وفي بعض الحالات، يضطررن إلى قطع الاتصال، حتى لا يكتشف أمرهن من المعنف المتواجد معهن في المنزل، والذي قد يكون الأب أو الزوج أو الأخ، مشيرة إلى أن الأكيد، وجود عدد من النساء يعانين في صمت وينتظرن بفارغ الصبر انتهاء الحجر وزوال الوباء، من أجل الالتحاق بالشبكة لطلب المساعدة القانونية والتكفل النفسي، خاصة اللواتي يتعرض للضرب.
من جهة أخرى، أوضحت المتحدثة بأن الشبكة كانت تستقبل قبل الجائحة، مكالمات تتعلق بالعنف الزوجي، ومنذ تفشي الوباء، أصبحت المكالمات التي تصل في مجملها، تعكس تنامي العنف العائلي بين أفراد الأسرة الواحدة، مضيفة "وردت إلينا اتصالات تتعلق بممارسة الأب للعنف على الأبناء، وبين الإخوة والأخوات فيما بينهم"، لافتتا إلى أن الشبكة تعمل ومنذ بداية الحجر، على التخفيف من حالات العنف، من خلال تأمين التكفل النفسي عبر الهاتف، بتقديم النصائح والتوجيهات، بالنظر إلى صعوبة التنقل إلى مقر الشبكة في الأشهر الأولى من الحجر، وبعدما تم تخفيفه، أصبحت تستقبل الشبكة كل يوم ثلاثاء، النساء المعنفات اللواتي يمكنهن القدوم إلى مقر الشبكة، للاستماع إليهن وتقديم الدعم النفسي والمادي لهن، موضحة أن الشبكة، إلى جانب ضمان التكفل النفسي، تقدم أيضا استشارات قانونية وترافق النساء اللواتي يقررن وضح حد لحياتهن العائلية ومتابعة المعنف، فضلا عن تقديم المساعدة الاجتماعية، من خلال مرافقة المساعدة الاجتماعية للمعنفات إلى المحاكم، وسد بعض احتياجاتهن المالية".
أوضحت المختصة النفسانية بأن الشبكة تدخلت في عدة حالات صعب عليها تحمل العنف، وتكفلت بالنساء المعنفات وأطفالهن، من خلال توجيههم إلى مراكز الإيواء لحمايتهم من العنف، إلى أن يتم التكفل بحالتهم من الناحية القانونية، وحسبها، فإن الشبكة وبعد أن تم التخفيف من الحجر، تدعو النساء إلى التواصل مع الشبكة التي تضع بين أيدهن مختصين نفسانيين يقدمون التوجيهات والمساعدات النفسية، وكذا استشارات قانونية مع المرافقة إلى الجهات القضائية لتحصيل الحقوق، لافتتا إلى أن من النتائج الإيجابية للحجر المنزلي، حسب الاتصالات التي تتلقاها الشبكة، تفطن عدد من الأولياء إلى ما يعانيه أبناؤهم من مشاكل نفسية، سببها أحد أفراد العائلة، وطلبوا التكفل النفسي والتوجيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.