فيلالي غويني: التشريعيات المقبلة واحدة من أهم ورشات الإصلاح    وزير الخارجية بوقدوم و وزير الداخلية بلجود في زيارة عمل إلى ليبيا    حتمية التأقلم مع متطلبات العصرنة    وزارة التربية:يمكن سحب الاستدعاءات خلال شهر ماي القادم    وزير الموارد المائية ،مصطفى كمال ميهوبي: قد لا يتم تجديد العقد مع سيال بسبب المخالفات    دعم الاستثمار السياحي بتسهيل آليات التمويل    ردا على إدعاءات بخصوص علاقتها بحركة رشاد السفارة التركية تصدر بيانا توضيحيا في الموضوع    الأكبر في تاريخ وسائل التواصل.. الأزمات التقنية تلاحق تويتر    بيريز يرد على التهديدات: دعوا العظماء ينقذوا كرة القدم!    تبسة :إنهاء مهام المدير الجهوي للجمارك    وفاة 11 شخصا خلال الأيام الأولى من رمضان    تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    في تصريح للمدير العام للإذاعة الجزائرية،محمد بغالي: التنوع يعتبر الإسمنت الحقيقي لتقوية الوحدة الوطنية    وداعًا صاحبة القلب الطيّب    وزارة الصحة تدعو المجتمع المدني للمشاركة في إنجاح الحملة الوطنية ضد كورونا    التشاد:اعادة انتخاب الرئيس ادريس ديبي ايتنو    بوقادوم: أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد    مضوي يراهن على اكتمال التعداد قبل مواجهة غليزان    تضاعف الصادرات بسبع مرات    ضغوط مورست علينا بخصوص الوضع في الصحراء الغربية    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح    انتشار النفايات يعكس لا مبالاة المواطنين والتجار    إليزي: وفاة شخص وإصابة 3 أخرين في حادث مرور بعين أميناس    استخدام المغرب للطيران المسير دليل على مزيد من التصعيد    نتوقع صعود مترشحين من المجتمع المدني في الدوائر الخارجية    المالوف ميراث الأجيال    مديرية التجارة لتيزي وزو تؤكد أن المشكلة في التوزيع    3 وفيات.. 156 إصابة جديدة وشفاء 111 مريض    "الرحمة" تتضامن مع مرضى السرطان    فضاء تلتقي فيه الأصالة وأهل المدينة    لا تغيير لحدود الولايات الجديدة    حضور دائم في مجلس أوروبا    توتنهام يقيل مدربه جوزيه مورينيو    "القاهرة كابول" يحظى بإشادات واسعة    "دقيوس ومقيوس" تصنع الحدث    شباب بلوزداد للعودة لسكة الانتصارات أمام أهلي البرج    بن ناصر أساسي وميلان يعزز مركزه في الوصافة    تسجيل 6696 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و447 وفاة بفرنسا    المعهد القومي المصري للبحوث الفلكية: هذا هو أول أيام عيد الفطر    أبواب مفتوحة حول الشمول المالي    وزير الموارد المائية: "قد لا يتم تجديد عقد سيال لارتكابها مخالفات"    عودة بن شادلي مرهونة بتعليق الإضراب    اللاعبون والطاقم الفني بدون أجور منذ أربعة أشهر    زرواطي يسدد راتب شهرين للاعبين ويخصم أجرة لمداحي    إنتاج بلا فن ولا روح    يوم مفتوح حول الاستعدادات للتشريعيات القادمة هذا الخميس    نشاطات فنية وفكرية ببومرداس    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح شمال البلاد    النظام الغذائي النبوي و إسلام رائد الطب الداخلي «اندرو ويل»    يقول الله عز وجل : «حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ»    كيف الطلا وأمه    إقبال كبير على معرض شهر رمضان بمدينة غليزان    تضرر كبير للمحاصيل الزراعية    3760 قنطارًا من اللحوم الحمراء المستوردة من إسبانيا تصل الميناء    تطعيم 432 مواطنا بمختلف المؤسسات الصحية    بقاء الحدود مغلقة يمنع تفشي «كورونا» المتحورة    مجلس الشعب السوري يحدد موعد الانتخابات الرئاسية    رمضان لصناعة الإرادة والتحكم في النفس والطاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعادة الاعتبار للعبة إفريقيا ودوليا
حليم بونحاس، المرشح لرئاسة اتحادية الشطرنج ل"المساء":
نشر في المساء يوم 06 - 03 - 2021

أعد حليم بونحاس، المرشح لرئاسة اتحادية ألعاب الشطرنج، التي تعقد جمعيتها الانتخابية اليوم، برنامجا ثريا، يسعى من خلاله إلى جلب اهتمام الأوساط الرياضية لهذه اللعبة الفكرية والرياضية، وأعضاء الجمعية الانتخابية .
يقول حليم بونحاس في تصريح مقتضب ل"المساء"، قبل ساعات قليلة من انطلاق العملية الانتخابية "ترشحت بنية إعطاء دفع جديد لتطوير ألعاب الشطرنج، التي تراجع مستواها ونشاطها على المستويين الوطني والدولي، ذلك أن الهيئة الفدرالية الأخيرة لم تعمل كثيرا في هذا الجانب، فهي لم تهتم كثيرا بالفرق الوطنية، التي غابت بنسبة كبيرة في الدورات الدولية، عكس ما كانت تفعله من قبل، وهذا خطأ كبير، تسبب في نقص الخبرة الدولية لدى أحسن لاعبينا في رياضة الشطرنج".
أضاف المتحدث أن الوضع في الرابطات سيء جدا، بعدما تراجع نشاطها، حيث لم تعد تلقى الاهتمام من الهيئة الفدرالية، وفقدت وسائل العمل التي تسمح بتطوير اللعبة، منها الإعانات المالية والعتاد الأساسي الخاص بنشاط هذه اللعبة الرياضية والفكرية، قائلا "صراحة، التسيير في الاتحادية تحول إلى حالة كارثية، تتطلب استفاقة على كل المستويات، لقد وقعت فيها تجاوزات كبيرة، تستدعي قيام الوزارة بتحقيق في جانب التسيير المالي للاتحادية، كيف يمكن للأمينة العامة قبض منح مالية، وهي موظفة تابعة للوصاية، تتقاضى راتبها منها؟".
أكد بونحاس أن كل هذه السلبيات، دفعته إلى الترشح من جديد لرئاسة الاتحادية، وإعادة ترتيب الأمور، وتمكينها من استرجاع هيبتها على المستويين الوطني والدولي، وأضاف "عندما كنت على رأس الهيئة الفدرالية، كنا محل احترام كبير لدى الهيئات الدولية لهذه اللعبة، وكم من مرة شكرونا على التطور الذي كان حاصلا في لعبة الشطرنج بالجزائر، لقد خسرنا كثيرا في هذا الجانب، وهذا ما أتأسف له بشكل خاص".
محاولة تحسين الوضع
يحظى حليم بونحاس، بتأييد كبير في الأوساط الرياضية لهذه اللعبة، التي طلبت منه، بل وضغطت عليه للتقدم إلى العملية الانتخابية، حيث استجاب بصدر رحب لهذا النداء، الذي اعتبره محدثنا "عاجلا، بسبب الوضع الكارثي الذي تعيشه الاتحادية واللعبة معا، فليس من السهل إعادة ترتيب الأمور بسرعة داخل الهيئة الفدرالية، لكن سنحاول جاهدين تحسين الوضع في حالة ما تم انتخابي رئيسا جديدا للاتحادية، التي سيرتها من قبل في ثلاث عهدات، وتركت فيها بصمات إيجابية، لا يمكن لأحد أن ينكرها".
في هذا الصدد، أشار المتحدث إلى إعداد "برنامج ثري فيه الكثير من الجوانب الإيجابية، منها مثلا، فرض إدارة قوية تكون في خدمة الرابطات وأندية الشطرنج، وتأسيس لجنة تتكفل بجلب الدعم المالي والمادي، وتوحيد لجنة التحكيم على المستوى الوطني، بسبب إدراكنا الدور الكبير الذي لعبه هذا السلك عند بروز لعبة الشطرنج في الجزائر بصفة رسمية"، قال بونحاس الذي يلح برنامجه على ضرورة إشراك اللاعبين في الدورات الدولية، وتمكينهم من كسب الخبرات الدولية، التي صنعت في السابق، قوة المنتخبات الوطنية في كل أصنافها، كما ربط محدثنا أهمية كسب التجربة الدولية، بضرورة تنظيم ملتقيات ومؤتمرات واستدعاء خبراء ومختصين دوليين لتنشيطها، بإشراك أحسن المختصين الجزائريين في هذه اللعبة.
حليم بونحاس لم يخف أيضا عزمه، على تقديم الدعم المادي والمعنوي لكافة الرابطات الولائية والأندية، التي تتكفل بالفئات الصغرى، إلى جانب تطوير الشطرنج في المدارس ودور الشباب، فضلا، كما قال، عن تفعيل اتفاقية العمل المشترك، مع الاتحاديات العربية والإفريقية والدولية.
في الأخير، وجه المرشح حليم بونحاس نداء إلى كل الأطراف المتعلقة بهذه الرياضة، لكي تساعده على تطبيق برنامجه في حالة فوزه برئاسة الهيئة الفدرالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.