واشنطن تقدر جهود الجزائر لتعزيز السلام والأمن الإقليميين    بحث العلاقات الثنائية و الوضع في ليبيا    القطاع يتدعم بأكثر من 16 ألف منصب جديد    مخطط الحكومة يؤسس لنموذج اقتصادي جديد بعيد عن الريع البترولي    تصريحات السفير المغربي بجنيف أكاذيب و تلاعب    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    لعمامرة ونظيرته الجنوب إفريقية يتفقان على مواصلة الجهود للحفاظ على وحدة الصف الإفريقي    الفيفا تُعدل توقيت مُباراة الاياب بين الجزائر والنيجر لأسباب أمنية    16 وفاة.. 182 إصابة جديدة وشفاء 150 مريض    المغرب يتعرض لإنتكاسات دولية    الوزير الأول: مخطط الحكومة يُؤسّس لنموذج اقتصادي جديد بعيد عن ريع البترول    تدخلات بالجملة للحماية المدنية في عدة ولايات    منشآت تربوية ومطاعم مدرسية جديدة عبر ولايات الجنوب    الجزائر تواصل نسف أكاذيب المخزن    هياكل ومطاعم مدرسية جديدة تدخل الخدمة    التحاق 278 ألف تلميذ بمدارس بومرداس    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    مؤشرات انسداد سياسي جديد في ليبيا    إعذارات المتخلفين وإلغاء الاكتتاب حال عدم الدفع    التزام "أوبك+" بالتّخفيضات النّفطية يرتفع إلى 116 %    هلاك ثلاثة أشخاص وإصابة 12 بجروح    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    أريحية واكتفاء في الهياكل التربوية هذا الموسم    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    رئيس "الأبيوي " يتدخل لإيجاد حل لمشاكل الرابيد    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    قانون الانتخابات يجب أن يكون بالاتفاق بين مجلسي النواب والأعلى    السودان..كشف تفاصيل محاولة الانقلاب الفاشلة    حجز 660 وحدة مشروبات كحولية بدون فاتورة    انتشال جثة عالقة بين الصخور    جمعية نماء توزّع 200 محفظة على التلاميذ المعوزين    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    سحب 69 رخصة سياقة    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    تغييرجديد في توقيت مباراة النيجر-الجزائر    خالي وبلعريبي حمراويان لموسمين ومكاوي باق    «أدعو الجميع إلى المساهمة في الحفاظ على استقرار الوضع الصحي»    إخلاء 6 مصالح كوفيد 19 بمستشفى دمرجي بتلمسان    أم البواقي تدعيم السوق المحلي ب 11500 قنطارا من البقول الجافة لمحاربة المضاربة    "سوناطراك" أمام فرصة كبيرة لتحصيل مداخيل هامة من الغاز    الجزائر حاضرة في الدورة ال 37 لمهرجان "الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط"    اتحاد بسكرة: التشكيلة دون مدرب قبل 4 أسابيع عن الانطلاقة !    الديوان الوطني لحقوق المؤلف يزور الفنان الفكاهي"حزيم" ويطمئن جمهوره    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"أوبك+" تستأنف اجتماعها غدا للبت في الكميات الإضافية
غياب الإجماع بسبب موقف الإمارات يؤجل قرارها
نشر في المساء يوم 04 - 07 - 2021

اضطر وزراء نفط الدول المنتجة للبترول المنضوية تحت لواء مجموعة "أوبيك +" إلى تأجيل اجتماع أعضائها الثلاثة والعشرين إلى يوم غد الاثنين، لمواصلة مشاوراتهم بعد فشلهم في التوصل إلى أرضية توافقية حول كميات الإنتاج والحصص التي يتعين ضخها في معروض السوق الدولية بداية من شهر أوت القادم.
وكان من المنتظر أن يختتم الاجتماع مساء أول أمس، بعد يوم من المناقشات التي تناولت وضعية السوق وآفاقها القريبة، إلا أن عدم مناقشة جميع نقاط جدول الأعمال حتم استئناف المشاورات يوم غد الاثنين.
واكتفت وزارة الطاقة والمناجم في بيان أول أمس، بتأكيد تأجيل الاجتماع الوزاري الثامن عشر لدول "أوبيك +" دون إعطاء أي تفاصيل حول أسباب ذلك، إلا أن ملاحظين أرجعوا هذا التأجيل إلى موقف الإمارات العربية المتحدة التي طالبت برفع حصتها الحالية، مما شكل عقبة أمام التوصل إلى إجماع لتمرير إي اتفاق للمجموعة.
وطالبت الإمارات العربية برفع حصتها من 3,17 مليون برميل يوميا المتفق بشأنها منذ أكتوبر 2018 إلى 3,8 مليون برميل يوميا، الأمر الذي رفضته "أوبك+" مخافة فتح الباب أمام مطالب دول أخرى لرفع حصتها مع كل المخاطر التي قد تؤدي إلى انهيار هذا التكتل البترولي، المتوصل إليه قبل سنوات وعززت دوره أسعار الخام التي انهارت مع تفشي جائحة كورونا.
وكان وزراء نفط دول المجموعة وضعوا خطة عمل على طاولة النقاش، تقضي بزيادة سقف الإنتاج ب400 ألف برميل يوميا، بداية من شهر أوت القادم والى غاية نهاية العام الجاري، وربما اعتمادها خلال الأشهر الأولى من العام 2022، ضمن استراتيجية التعامل الحذرة التي اعتمدتها المجموعة للمحافظة على مستويات مقبولة لسعر البرميل، وإخراجه من الضائقة التي فرضتها عليه حالة الانكماش التي عرفها الاقتصاد العالمي، بسبب تفشي فيروس كورونا.
ومكن التمسك بهذه الاستراتيجية مجموعة "أوبيك + " من جني أولى ثمار هذا التضامن بعد أن استعادت الأسعار عافيتها خلال الأسابيع الأخيرة وجعلت سعر برميل خام "برنت" يرتقي لأول مرة منذ عامين إلى أكثر من 76 دولارا بزيادة قاربت نسبة 50 بالمئة منذ بداية العام الجاري ولأول مرة منذ شهر أكتوبر 2018.
ويبدو أن الدول الأعضاء في هذا التكتل غير المسبوق بين دول أعضاء في منظمة "أوبيك" وأخرى من خارجها لا تريد التضحية بثمار الجهد المبذول طيلة سنوات تلبية لرغبة دولة عضو وخاصة وأن دواعي استحداث هذا التكتل مازالت قائمة.
وهو ما جعل دولة مثل العربية السعودية التي تبقى أكبر المنتجين في العالم إلى جانب روسيا، تفضّل انتهاج سياسة تريث حذرة في التفاعل مع الوضع وخاصة وأن السوق النفطية لم تستعد عافيتها، بقناعة أن كل رفع قد يؤدي إلى العودة إلى نقطة البداية، في ظل مؤشرات قوية لعودة تفشي الجائحة مع المتحور الجديد "دلتا" الأكثر انتشارا من سابقيه، بما يطرح تساؤلات حول مدى تأثير هذه الموجة الجديدة على الاقتصاد العالمي، ومنه الطلب على النفط.
وهو شبح مازال يخيم ويزيد من مخاوف تراجع الأسعار في سياق مطالب ايران الملحة لاستعادة حصتها كاملة بما يستدعي من المجموعة تكييف استراتيجيتها المعتمدة مع هذا الطارئ خاصة وان ايران تبقى من أكبر المنتجين داخل منظمة "أوبيك" بما يتطلب وضعها في الحسبان في انتظار عودة ليبيا إلى المنتظم البترولي في حال توصلت اطراف معادلتها الداخلية إلى اتفاق ينهي خلافاتها ويعيد الصناعة النفطية في هذا البلد إلى سابق عهدها قبل سنة 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.