إحتلال المغرب للصحراء الغربية "هو من أجل استغلال ثرواتها الطبيعية"    رياح قوية وأمواج عالية في السواحل    هذه آليات محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    الجزائر والقاهرة تتفقان على تعزيز الشراكة بين الجامعات    الجزائريون يؤدّون صلاة الاستسقاء مجدداً    خيْبة أمل.. أين الخلل؟.. وماذا عن المستقبل؟    صحف عالمية تسلط الضوء على خيبة الجزائر    يوم تاريخي للدبلوماسية الجزائرية..    البيع المشروط للزيت والحليب متواصل بمستغانم    توزيع 50 وحدة سكنية "ألبيا" بصيغتها الجديدة بقديل    انخفاض نسبة البطالة من 14.46 إلى 7.41 بالمائة في 2021    الجزائريون مع المنتخب في السراء والضراء    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    صرح طبي بمعايير عالمية    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    خرق للتدابير الوقائية و تجاوزات بمستغانم    «الملقحون تظهر عليهم أعراض خفيفة و ينقلون الفيروس بدرجة أقل»    مدير التشغيل بالبرج : منحة البطالة ستمنح لمستحقيها بعد تطهير قائمة طلبات العمل    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    قتيل وجريحان في حادث مرور بغليزان    حبس 11 متهما في جريمة الاحتيال على 75 طالبا    إرساء قواعد مهنة حقيقية لصحافة محترفة    ضرورة تبادل التجارب والخبرات    قبل اجتماع اللجنة العليا المشتركة    لنرفع المعنويات والهمم    النكسة...    إهمال ولا مبالاة    بلاني يجدّد التأكيد على موقف الجزائر الثابت    وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي    نداءات أوروبية لوقف نهب خيرات الصحراويين    هذا جديد الضرائب على المهن غير التجارية    اسمعوا وعوا..    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب العميد غنام صبري مفتشا جهويا    خلايا يقظة لمواجهة "كورونا" في مرحلة الامتحانات    قافلة جراحية تجوب ولايات الوطن    ارتفاع عدد المصابين ب"كوفيد 19" في البليدة    جاهزية المستشفيات لوقف زحف "كورونا"    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    بلماضي .... مهما يكن يبقى وزيرا للسعادة    وفاة مسنين في ظروف غامضة    ... فخورون بإنجازاتكم    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرنسا ترغب في إرساء علاقة ثقة يطبعها الاحترام مع الجزائر
بعد استقباله من قبل رئيس الجمهورية،، لودريان:
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2021

❊ نتمنى استئناف المبادلات السياسية بين البلدين في 2022
❊ النظر إلى المستقبل للعمل على بعث شراكتنا الضرورية
❊ نأمل في رفع العوائق وحالات سوء الفهم بين البلدين
❊ اتفقنا خلال المحادثات على استئناف بعض محاور التعاون
❊ يتعين علينا مواجهة جروح الماضي.. وهذا ما ننتظره من الحوار
أكد وزير أوروبا والشؤون الخارجية لجمهورية فرنسا، جان ايف لودريان، أمس، أن زيارته الى الجزائر تهدف إلى إرساء "علاقة ثقة" يطبعها احترام وسيادة كل طرف، معربا عن "أمله" في العمل على "رفع العوائق وحالات سوء الفهم التي قد تطرأ بين البلدين". وأوضح لودريان، في تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي خصه به رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أنه يتوخى من زيارته إلى الجزائر تحقيق هدفين ألا وهما إرساء "علاقة ثقة بين بلدينا يطبعها احترام سيادة كل طرف، وكذا النظر إلى المستقبل من أجل العمل على بعث شراكتنا الضرورية وتعميقها".
وأضاف الوزير الفرنسي، أن "الجزائر وفرنسا تجمعهما روابط عميقة تميزها كثافة العلاقات الانسانية بين الجزائريين والفرنسيين" ، مشيرا إلى أن هذه العلاقات مترسخة عبر تاريخ معقد. كما أوضح رئيس الدبلوماسية الفرنسية، أن الطرفين قد اتفقا خلال المحادثات على استئناف بعض محاور التعاون الثنائي، من خلال " استئناف الحوار العملي بين الشركاء بخصوص المسائل البشرية والهجرة وكذا بعث الحوار العملي حول مكافحة الإرهاب من خلال جهودنا المشتركة لضمان أمن بلدينا"، متمنيا "أن يفضي الحوار الذي نبعثه اليوم إلى استئناف المبادلات السياسية بين حكومتينا في 2022". وأعرب لودريان، عن أمله في أن ينتهج البلدان سويا الطريق نحو علاقة هادئة وأن يتطلعا إلى المستقبل، "بغض النظر عن جروح الماضي التي يتعين علينا مواجهتها وحالات سوء التفاهم التي ينبغي أن نتجاوزها".
وأضاف في هذا الاطار "بودي أن أؤكد مرة أخرى أن الجزائر شريك أساسي لفرنسا على الصعيد الثنائي وكذا على الصعيد الإقليمي. نسعى إلى مواصلة تنسيق مبادراتنا الدبلوماسية لدعم مسار الانتقال السياسي في ليبيا بعد مؤتمر باريس الذي شارك فيه وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج رمطان لعمامرة، ممثلا للرئيس تبون". وأبرز المسؤول الفرنسي قائلا "استعرضنا كذلك الوضع في مالي حيث تلعب الجزائر دورا مهما"، مؤكدا على أهمية "التزام الجزائر في تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة بمالي"، حيث حيا في هذا الصدد هذا الالتزام متمنيا أن يتواصل "حوارنا حول هذا الموضوع". وفي المنحى ذاته أكد أن فرنسا والجزائر تواجهان معا "تحديات مهمة في سياق إقليمي ودولي غير آمن"، مبرزا أنه يتعين على البلدين أن يقدما مقترحات عملية "للتحديات التي يمثلها الارهاب في منطقة الساحل وكذا الهجرة غير الشرعية إضافة إلى رهانات التنمية الاقتصادية".
وتابع لودريان، قائلا: "وبالنظر إلى كل هذه المواضيع وإلى اهتماماتنا المشتركة فإن مشاوراتنا مهمة جدا وهو سبب تواجدي اليوم بالجزائر العاصمة"، معربا عن "سعادته بالقدوم إلى الجزائر"، مضيفا أنه تشرف بالحديث مطولا مع الرئيس تبون ونظيره السيد لعمامرة. واختتم رئيس الدبلوماسية الفرنسية تصريحه بالقول "أود أن أشكرهما على حفاوة الاستقبال"، مضيفا أنه "لمِن المهم بالنسبة لي أن أحل بالجزائر في زيارة عمل وتقييم العلاقة الثنائية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.