27ر8 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية    الجلسات الوطنية للسياحة : تحديد النقائص و الصعوبات التي يعاني منها القطاع    كرة القدم/كأس الجزائر: شباب بلوزداد أول المتأهلين الى الدور ربع النهائي    الكونفدرالية الإفريقية ترفع العقوبة المسلطة على الحكم عبيد شارف    عين الدفلى: قتيل و جريح في حادث مرور    وصول أولى اللقاحات بداية من الأسبوع المقبل    لهذا السبب أعطى “شارف” موافقته ل”السياربي”    الرابطة تجتمع برؤساء الأندية المحترفة هذا الأربعاء    أبو جرة يواصل إزعاج خلفه بتصريحات مستفزة صراع الديكة بين مقري وسلطاني يتواصل    كأس “الكاف” : برنامج ومواعيد مباريات نصر حسين داي في المجموعة الرابعة    وصف الجنة وأبوابها و كيفية الدخول إليها و صفات أهل الجنة    وزارة الدفاع: كشف مخبأ للأسلحة بتمنراست يحتوي على صواريخ وذخيرة    نحو إنشاء قطب وطني جزائي مالي ووكالة وطنية لتسيير العائدات المحجوزة    الصالون الدولي الثالث للنسيج : إبراز مهارات المهنيين في مختلف شعب القطاع    *الهدف هو الخروج بورقة طريق قابلة للتجسيد محليا*    سوناطراك توقع عقد مع مجمع صيني لتوسيع الميناء البترولي بسكيكدة    وزارة الصحة تذكر بالإرشادات والاحتياطات الوقائية الواجب اتخادها    قسنطينة: إنقاذ شابة من الاختناق بالغاز    عثر بحوزته على 1860 قرصا مهلوسا: توقيف مروج خطير للمؤثرات العقلية و المخدرات    الشيخ شمس الدين “حكم افطار الحامل بالسكري في رمضان”    مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية يصدر في الجريدة الرسمية    بن صالح يشيد بالانجازات المحققة تحت قيادة الرئيس بوتفليقة    قتلى بتفجير استهدف رتلاً أمريكياً في سوريا    توصيات المنتدى الوطني حول الهجرة غير الشرعية ستعزز خطة عمل السلطات في مواجهة الظاهرة    الأمطار تفاقم مشكل التهيئة بمنطقة غابوشة    أمطار رعدية مرتقبة شرق و وسط البلاد إلى غاية صبيحة الثلاثاء    تيسمسيلت : تنظيم الطبعة الأولى من التظاهرة الأدبية و الفكرية *المقهى الثقافي الونشريسي* الثلاثاء    الفرنسيون يُقدمون خدمة ل”الخضر” دون قصد    نشاط جديد للفريق قايد صالح    بحث متواصل عن الصحفي المفقود في عرض البحر بوهران    الأمراض الصدرية والقلب وشريحة الأطفال هم أكثر المتوافدين على مصالح الاستعجالات بالعاصمة خلال 2018    مارسيلو يتخذ قرار مفاجئ ويصدم ريال مدريد    يوسفي: 4000 مشروع استثمار بقيمة 1600 مليار 60 بالمائة منها في مجال الصناعة في 2018    ترشيح 10 مشاريع جزائرية لنهائي مسابقة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات    في حفل نظم أمس بحضور وزير الثقافة    الطماطم ب140 دينار..و«القرعة» ب150 دينار و«اللوبيا» ب280 دينار!    للمخرج مقران آيت سعادة    الرئيس السوداني‮ ‬عمر البشير‮:‬    غليزان    في‮ ‬قمة الاقتصاد العربية    بعد عشرة سنوات من‮ ‬غلقها    البرلمان الأوروبي‮ ‬يتواطأ مع المغرب    وزارة الصحة تؤكد استمرار انتشار البوحمرون    خرائط غوغل لا مشاكل بعد اليوم مع رادارات السرعة    للفراسة رجالها    مواجهة الشهوات    من وصايا الرسول الكريم    عاصفة شتوية تلغي رحلات جوية في الولايات المتحدة    ريال مدريد يثأر من إشبيلية    محاضرة تبرز تمسك الجزائر باللغة الأمازيغية    400 تلميذ يحضرون حصص القبة السماوية    وزارة الصحة تذكّر بضرورة تلقيح الأطفال ضد الحصبة    رحلة إلى المشتهى    مسألة العراء و تاريخنا الوطني    قطاع البريد بحاجة إلى مكاتب جديدة    الشيخ شمس الدين “الإسلام شرع العتق”    تقتل صديقها ب"سيلفي"!    يفرض غرامة مالية على شرطة المرور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسعار البطاطا بأسواق الجملة عرضة للمضاربة عشية عيد الأضحى
نشر في المسار العربي يوم 19 - 08 - 2018

من المنتظر أن تعرف أسعار البطاطا بأسواق الجملة و هو المنتج الذي يعرف شحا في التوزيع ارتفاعا بسبب المضاربة التي تميز عرض هذه المادة الأساسية عشية عيد الأضحى حسب ما توقعه رئيس اللجنة الوطنية لأسواق الجملة للخضر و الفواكه محمد مجبر.
و تأسف المسؤول لكون هذا السوق خاضعا ل"مافيا البطاطا" التي تسعى لتعظيم أرباحها على حساب المواطن البسيط و ذلك من خلال التلاعب بالكميات المعروضة في السوق.
و أكد أن مئات الأطنان من البطاطا هي الان محفوظة في مبردات و لا يوزع منها إلا القليل قصد الضغط على العرض و بالتالي على أسعار البيع في أسواق الجملة.
و بطبيعة الحال فان أسعار الجملة تنعكس على أسعار التجزئة التي قد تلتهب عشية و خلال ايام العيد المنتظرة في 21 و 22 أغسطس حسب السيد مجبر.
و في جولة عبر أسواق العاصمة عاينت واج من خلالها أسعار هذا المنتج الضروري لمائدة الجزائريين تبين أن أسعار التجزئة للبطاطا قد ارتفعت فعلا بشكل محسوس قبيل عيد الأضحى.
ففي أسواق 8 ماي 1945 (سوريكال) و الحميز و الرويبة قفز سعر البطاطا الى 85 و 90 دج/كغ مقابل 50دج/كغ قبل أقل من أسبوع.
و باستثناء البطاطاي أكد السيد مجبري الذي يرأس أيضا جمعية أسواق الجملة بالكاليتوسي أن أسعار باقي الخضر و الفواكه تبقى خاضعة لآليات العرض و الطلب في أسواق الجملة خلال أيام العيد.
و توقع على هذا الأساس أن تظل الأسعار "مستقرة" خلال أيام العيد أو أن تشهد ارتفاعا طفيفا بسبب نقص اليد العاملة المكلفة بالجني.
و لفت الى أن "العرض قد يشهد تراجعا عبر أسواق الجملة بسبب انصراف المشتغلين بجني الخضر و الفواكه لقضاء العيد مع ذويهم و هو ما ينعكس أحيانا بارتفاع في الأسعار".
و قد لاحظت واج أن أسعار الفواكه و الخضر - خاصة عبر أسواق التجزئة -ظلت بالفعل مستقرة نسبيا لحد الآن.
لكن أسعار اللفت و الكوسة قد ترتفعي حسب السيد مجبري بسبب الاقبال الكبير عليها خلال العيد على عكس باقي أيام السنة.
و تابع ذات المسؤول يقول أن استهلاك هاذين المحصولين ضعيف بالجزائر عموما لهذا السبب يحجم الفلاحين عن غرسهما في مساحات كبيرة.
انتعاش مردود شعبة الفواكه مجددا
و فيما يخص اسعار الفواكه الطازجة و التي لاتزال مرتفعة, اوضح السيد مجبر بان العرض الوطني سجل انخفضا خلال السنوات الاخيرة, مشيرا الى تحويل مساحات كبيرة كانت مخصصة لزراعة الفواكه الى غرس الخضروات او تم التخلي عليها نهائيا و ذلك بسبب اغراق السوق بالفواكه المستوردة قبل ان يتم اخد تدابير تعليق الاستيراد من طرف وزارة التجارة. .
و اضاف أن المنتوجات المستوردة حلت تدريجيا و على نطاق واسع محل المنتجات المحلية موضحا انه حاليا و مع تطبيق قيود الاستيراد فان العديد من الفلاحين عادوا الى النشاط في شعبة الفواكه و استثمار اراضيهم في ضل ارتفاع الطلب.
ووعد السيد مجبر انه خلال ثلاثة سنوات تقريبا فان العرض الوطني من الفواكه الطازجة سيكون كبير و بنوعية جيدة و نوعية تبعا للشروع في عمليات الانتاج في المساحات المعاد استغلالها.
و استطرد يقول ان "اسعار هذه المحاصيل ستكون مقبولة و في متناول الجميع" .
من جهة اخرى اوضح ذات المتحدث ان الارتفاع غير المبرر لأسعار الخضر و الفواكه الطازجة سريعة التلف (عكس البطاطا المخزنة) يتم في أسواق التجزئة و ليس في أسواق الجملة.
في هذا الصدد قال السيد مجبر أن رفع الاسعار يتم في الغالب في سوق التجزئة باعتبار أن التجار يطبقون اسعار حرة عكس المتعاملين في أسواق الجملة.
و اشار ايضا الى ان تجار التجزئة باتو أحرارا في تطبيق الاسعار التي تحلو لهم و التي ترتبط عموما بالموقع الجغرافي للنشاط او بوجود او غياب التنافسية مشيرا انه غالبا يأخذ هؤلاء التجار هوامش ربح كبيرة.
و اوضح ذات المسؤول ان تجار التجزئة يحافظون على نفس اسعار المنتجات دون تغيير حتى في حال انخفاضها بشكل محسوس لدى تجار الجملة.
و اعتبر ان هذه التجاوزات التي تتم في أسواق التجزئة على حساب المستهلكين, تضل دون ردع أو عقاب مؤكدا ان مصالح المراقبة يحرصون فقط على مراقبة نوعية المنتجات و ليس الاسعار .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.