جلسات مغلقة في قاعة شبه فارغة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    توقيف 26 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    الحجوزات لم تتجاوز 5 بالمائة    إعادة إسكان سكان القصبة جارية بدراسة كل الملفات    لالماس‮ ‬يقترح حلولاً‮ ‬للأزمة‮ ‬    توقيف رجال أعمال وعسكريين واستدعاء اخرين    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    وزارة التعليم العالي‮ ‬تنفي‮ ‬دخول الطلبة في‮ ‬عطلة إجبارية    إجراءات رقابية لمنع تحويل الأموال إلى الخارج    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    قيمة بن ناصر تقارب ال20‮ ‬مليون أورو    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    هكذا تتأثر أزمة النفط بحراك الجزائر    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    عين الدفلى: خسائر معتبرة في حريق بسوق مغطى    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    وهران تنظم سباقا مفتوحاعلى مسافة 16 كيلومتر    "الصام" تلعب مصيرها وتصر على النقاط الثلاثة    نهاية الإضراب    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    إسعد ربراب يمثل أمام وكيل الجمهورية    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    المال العام.. تصرف السفهاء    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    سلوكات لا تخدم السلمية    14 مصابا يلتحقون بذويهم ومناصران تحت الرقابة الطبية باستعجالات تيزي وزو    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    ننتظر حصادا وفيرا من رياضيينا بعد تسليم المنشآت المتوسطية عام 2020    الانتهاء من رسم مسار السباق    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    مساجد بومرداس تتحضر لاستقبال رمضان ماديا ومعنويا    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    نعيجي يتجه للتتويج بلقب هداف الدوري الجزائري    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلهم على ضلال.. فهل أهجر البيت ليرتاح البال؟!
نشر في النهار الجديد يوم 18 - 11 - 2018

عندما يتعلق الأمر بأقرب الناس وأحبهم، يتعذر علينا وصف ما أصابهم من طيش واستهتار، فهؤلاء قطعة من الروح.. أخواتي وبناتهن، إخوتي وأولادهم، الجميع يربطهم قاسم مشترك وهو البيت العائلي، لأنه إرث والدي، ومن حق الجميع استغلاله بعدما تعذر بيعه، بسبب الاختلاف الذي وقع بين المعارضين والمؤيّدين للفكرة.
ما يحدث أن هؤلاء الشباب، الفتيات والفتيان، مع أن الله حرّم أن يختلي هؤلاء بأولئك، لا يراعون هذا الأمر، فالجميع يعيش في بيت مختلط.
نعم أنا خالة لهم وعمة للآخرين، أحبهم جميعا، لكنه ليس بوسعي أن أمرر هذا الأمر مرور الكرام.
فكيف لشابة أن تختلي بابن خالها أو لأخرى أن تفعل الأمر نفسه مع ابن عمتها، باعتبار أنهم تربوا سويا وكلهم بمثابة الإخوة، لقد أردت أن أشرح للجميع أن الدين لا يعترف بهذا، والحلال بيّن والحرام كذلك، لكن لا أحد يأخذ كلامي بعين الاعتبار أو على محمل الجد.
بل صرت في نظرهم الدخيلة والمزعجة، الإنسانة القادمة من العصور الوسطى أو عصور ما قبل التاريخ، ولأن النهي عن المنكر أضحى عبادة من العبادات المنسية التي لا يقيم لها بعض الناس وزنا.
فإن كلامي معهم لم يجدِ نفعا، فهل أهجر البيت لكي يرتاح بالي؟
أم ماذا يجب عليّ أن أفعل قبل أن تحدث في بيت والدي الطاهر رحمه الله كارثة أخلاقية؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.