«50 ألف منصب جديد في لاداس.. والملف بطاقة تعريف»    الجولة ال19‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    الأغراض الشخصية للمغني‮ ‬والشاعر إرث للمجتمع    من أجل محاربة العنف في‮ ‬الملاعب    من أجل إبادة الشعب الصحراوي    مواطنون مستاؤون من تحايل التجار    سالفيني‮ ‬يأمل بأن‮ ‬يتخلص الفرنسيون من ماكرون    ميلة    رياح قوية تجتاح‮ ‬24‭ ‬ولاية‮ ‬    بنسبة‮ ‬21‮ ‬في‮ ‬المائة    قال أن ارتفاع عدد المترشحين للرئاسيات سيناريو متوقع    تستمر إلى‮ ‬غاية ال6‮ ‬فيفري‮ ‬القادم‮ ‬    الخبير الاقتصادي‮ ‬آيت شريف‮ ‬يحذر‮: ‬    إجراءات جديدة لمحاربة التحايل ببطاقة الشفاء    إحصاء 111 عاملا أجنبيا غير مصرح بهم بغليزان    مقري سلطاني وجهاً لوجه    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للرئاسيات    النتن ياهو عند جارنا الملك ؟    جرائم الاستعمار بالجزائر ضمن النقاش الوطني بفرنسا    هذه حقيقة احتراق طائرة جزائرية في كندا    معرض حول سجون الاستعمار    فلوسي عميداً لكلية العلوم الإسلامية    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة- الحلقة العاشرة-    في رحاب قوله تعالى: (واحذرهم أن يفتنوك)    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    إذا كان الشغل مجهدة فان الفراغ مفسدة !    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية    التطعيم ضد الحصبة: حسبلاوي يلح على بلوغ 95 بالمائة على الأقل    حصة إضافية بأزيد من 13 ألف جرعة لقاح بتلمسان    الأوبئة تحاصر اليمنيين    الجزائر عازمة على مرافقة مالي في مسعى السلم والمصالحة    الفريق قايد صالح يؤكد في الذكرى السادسة لحادثة تقنتورين :    الشاهد وأمين الاتحاد العام للشغل يفشلان في نزع الفتيل    الجزائر العاصمة من أرخص المدن عالميا    إستقبال 62 رسالة ترشح منها 12 لرؤساء و50 لمترشحين أحرار    تحصيل 12٪ فقط من الضريبة على جمع النفايات المنزلية    حملة مراقبة عبر 165 وكالة سياحية    تراجع عدد المشاركين إلى 100    الجاني ينهار بالبكاء أمام القاضي ندما على قتل شقيقته صاحبة 17 سنة    « العمل التلفزيوني مُتعِب والأشرطة العلمية تحتاج إلى فرق مختصة »    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران    الإدارة تمنع هيريدة وسلطان من التدرب    الجليد يُؤخر زراعة البطاطا بمستغانم    «فوتنا فرصة ثمينة للفوز على الحمراوة»    «المنافسة القارية أكسبتنا خبرة تنظيمية والمدرب الجديد سيعرف بعد أيام»    «أديت مباراة في القمة وشتمت من قبل أنصارنا»    وضع حد لنزيف النقاط أمام "المكرة"    جمعية الوئام بتيارت تلّح على فتح مركز استقبال خلال الشتاء    عامل يحطم فندقا بناه بنفسه    خمس فوائد للعناق وتبادل الأحضان    قطط تتسبب في إصابة فتاتين بالعمى    نفوق "ألطف" كلب    إنشاء أول مؤسسة خاصة بباتنة    سكيكدة تكرّم بوتران    طفلة العامين تسلم نفسها للشرطة    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    مركز معالجة السرطان سنة لتسليم المشروع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





1.7 مليون جزائري يعانون من أمراض معدية
نشر في النهار الجديد يوم 17 - 12 - 2018


على رأسها التهاب الكبد الوبائي والقمل
أزيد من مليون مصاب بالتهاب الكبد من نوع «أ»
بلغ عدد المصابين بأمراض معدية في الجزائر قرابة مليون و700 ألف جزائري، حيث تتصدر أمراض إلتهاب الكبد «أ» الصدارة بأزيد من مليون مصاب، يليها السل وفقدان المناعة الأولية، بالإضافة إلى القمل والجرب.
وقال، الدكتور خزناجي رشيد، متخصص في الأمراض المعدية في اتصال ب «النهار»، إن هذه الأخيرة أخذت منحا تصاعديا في الجزائر، إذ تسجل المصالح الاستشفائية يوميا مئات الإصابات الجديدة بها.
وذكر الأخصائي، أنّ الأمراض المعدية لا تعدّ ولا تحصى، إلا أن أكثر الأمراض فتكا بالجزائريين، تشمل بالدرجة الأولى التهاب الكبد الوبائي، إذ يفوق عدد المصابين مليونا ونصف مصابا، يليه السل ب22 ألف حالة تسجل سنويا.
حيث شهدت حالات السل خارج الرئوي ارتفاعا كبيرا، إذ تجاوزت الحالات عتبة 15 ألف حالة، والتي تعود الإصابة بها حسب الأخصائيين في الأمراض المعدية، إلى استهلاك منتجات الحليب ومشتقاتها من دون بسترتها، والتي تكون حاملة لعصيات السل، بالإضافة إلى فقدان المناعة الأولوية أو ما يعرف ب«السيدا»، والذي يكثر انتشاره بسبب العلاقات الجنسية في أغلب الحالات.
وأضاف ذات المتحدث، أن القمل والجرب يمسان سنويا أكثر من 100 ألف جزائري، أغلبهم من الأطفال في المدارس، إلى درجة أصبح فيه القمل مقاوما للأدوية.
وتطرق المتخصص في الأمراض المعدية، إلى أن الأمراض التعفنية الاستشفائية، التي تعد للأسف من أكبر الأوكار الناقلة للأمراض، فزيارة بسيطة إلى دورات المياه وأقسام الاستعجالات، قد تتسبب في تنقل آلاف الأمراض بمجرد الدخول إليها، حيث يصاب سنويا 15 من المئة من مرتادي المراكز الاستشفائية بالأمراض المتعفنة، خاصة على مستوى أقسام الاستعجالات، بسبب قلة النظافة وعدم التزام عمال المستخدمين بشروطها.
وفي سياق متصل، شدد الطبيب على ضرورة غسل اليدين بالنسبة للعاملين في المراكز الصحية، وعامة الناس، والذي يعد العامل الرئيسي والأساسي لتفادي الإصابة بهذا النوع من الأمراض، موضحا أن معظم هذه الجراثيم مقاومة للمضادات الحيوية، وأن الوقاية من هذه الأمراض تتم عبر الحفاظ على نظافة الجسم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.