خلال زيارته للناحية العسكرية الأولى    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    الطلبة يصرون على رحيل بن صالح ويطالبون بمحاسبة الفاسدين    إنهاء مهام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك ولد قدور    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    الوزير السابق عبد القادر خمري يستقيل من الأفلان    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إيداع الإخوة كونيناف    تصريحات “غوارديولا” تمنح “محرز” روحا جديدة !    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    في‮ ‬وقت هيمنة نقابات الشيوخ على القطاع    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    محطة الصباح استثمار دون استغلال    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة
نشر في النهار الجديد يوم 17 - 01 - 2019

يتميز بعض أفراد المجتمع في قضاء حوائجهم، بتغييب كلي لمفهوم كلمة «الستر» التي ما إن فقدتها الفضاءات إلا وأصبحت تسير في وجهة مجهولة لا يحمد عقباها.
كان في زمن ليس بالبعيد، الكل يتميز بالستر في أداء مصالحه بطريقة ذكية وبهدوء تام، وكانت هذه المهام والمصالح تسير وفق منهاج صحيح وسليم، من باب قضاء الحوائج في الستر والكتمان.
إن دخول بعض الوسائل التي عكّرت صفو حياة الفرد، من أدوات التواصل وغيرها، وعدم استعمالها بطرق حضارية وضبط لبرامج معلوماتية، تحصن ما ينشر من معلومات.
خاصة إذا وقعت في أيادٍ لا تعرف معنى كلمة الستر، فإنها الطامة الكبرى، فتسود الخيانة وتضيع الأمانة، فيدخل مجتمعنا في متاهات ضيقة ومظلمة قد تكلفه فقدان القيم والمبادئ.
لابد على أفراد المجتمع أن يتحلوا بهذه الخصلة، فالله ستّار يحب الستر، يجب عليهم اعتماد الأساليب الصحيحة في نشر أي معلومة لمن يضعون فيهم الثقة.
يستحيل أن يعيش الفرد وحيدا من دون طلب المساعدة، في مسائل لا يفقه فيها شيئا وعليه اتخاذ الأشخاص الذين يتمتعون بالصدق رفقاء درب.
فعندما تنتشر هذه الثقافة في مجتمع ما، يكون قد غادر سياسة الركود والأمراض النفسية إلى عالم العصرنة والحضارة، ويعيش أفراد المجتمع في سلام واستقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.