ولد عباس: اجتماع اللجنة المركزية هذا الثلاثاء وسنستجيب لمطالب الشعب بتغيير الوجوه    بن زعيم: لا يمكن الحكم عليها... وهي مهمة لاستحداث هيئة تنظيم الانتخابات    استقرار عائدات الجزائر الجمركية عند 159.78 مليار دج        بلفوضيل يفرض نفسه على بين هدافي البوندسليغا    الأمازيغية متوفرة قريبا على موقع غوغل للترجمة    اكتشاف مخبأ للأسلحة، الذخيرة ومواد مختلفة    البطولة الوطنية النسوية لكرة القدم    رياض بودبوز يقود سيلتا فيجو لفوز رائع امام جيرونا    الشرطة تطيح بلص عين تموشنت    لجنة الصحة بالبليدة تشدد على التكفل بالمرضى    الانفصام..؟!    في‮ ‬مسابقة حفظ القرآن الكريم    تشخيص مرض القدم السكرية في مراحله الأولى لتجنب بتره    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    استقبال 49 إماماً جزائرياً ناطقا بالفرنسية    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    “الفاف” تصف تصرف محمد روراوة ب”الفضيحة والفعل المنحط”    المنتخب الجزائري يواجه مالي وديا بمدينة أبو ظبي الاماراتية    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    ورشات في فن" التقطير" وحفلات في المالوف والموسيقى الشاوية    صدور العدد الأخير    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإطاحة بمحتال نصب على عدة فتيات وسلبهن أموالا ومجوهرات في العاصمة وولايات الشرق
نشر في النهار الجديد يوم 19 - 03 - 2019

استعمل مسدسا ناريا بلاستيكيا مخصصا للعب الأطفال للإيقاع بهن
المشتبه فيه كان يتعرف على ضحاياه عبر «الفايسبوك» وصدر ضده أمر بالقبض من محكمة الدار البيضاء
وقع «نور الدين» وهو الإسم الحركي لشاب يقطن بمدينة ميلة، في أيدي مصالح الأمن بعد سلسلة تحقيقات أمنية دامت عدة أسابيع، بعد شكوى من سيدة.
قدمتها بشكل رسمي لدى مصالح الضبطية القضائية لأمن الولاية، انتهت بتحديد التفاصيل الكاملة لعملية الاحتيال، ليتضح أن الشاكية لم تكن الضحية الوحيدة في القضية.
تكشف التفاصيل الكاملة التي بحوزة «النهار» حصرا، عن استغلال بشع تعرضت له العديد من الفتيات من طرف المشتبه فيه الموجود حاليا رهن الحبس الاحتياطي.
عن عدة جرائم وتهم وجهت له بشكل رسمي من قبل قاضي التحقيق بمحكمة ميلة، تقول المعلومات إن المسمى «ق. ص» البالغ من العمر 39 عاما.
استغل علمه بنشاط وسائل التواصل الاجتماعي وباشر مهامه المشبوهة، وكانت أولى ضحاياه بهاته الولاية امرأة في العقد الثالث من العمر.
وتقول الشاكية من خلال محضر سماعها إنها تعرفت على المشتبه فيه عبر « الفايسبوك»، وقبل ذلك تلقت مكالمة هاتفية من شريحة هاتف تحمل رقما أجنبيا من دولة فرنسا.
واستمرت المكالمات ودخلت في حوارات ونقاشات مع الشخص الذي كانت تظن في البداية أن اسمه «نور الدين» وتطورت العلاقة بينهما .
وبلغت حد عرضه الزواج عليها، فاضطرت لملاقاته، وخلال تلك المرحلة ونظرا لما يتيمز به المشتبه فيه أقنع الضحية بأنها مصابة بسحر ووجب عليها الخضوع للرقية.
ونجحت فكرته الشيطانية عليها، خاصة وأنه أقنعها بأن ذلك مرتبط أساسا باستعمال مجوهراتها في عملية الرقية التي سيتولاها.
فمنحته الضحية بالإضافة للمصوغات الذهبية أيضا مبالغ مالية في مجملها 66 مليون سنتيم.
وكان ذلك على دفوعات استنادا لشكوى الضحية التي بلغ بها الأمر حد التوقيع على صكين بنكيين على بياض للمشتبه فيه.
وقالت الضحية في شكواها إنها تعرضت للتهديد باستعمال سلاح ناري، غير أن التحقيقات الأمنية التي أشرفت عليها كل من الفرقة الاقتصادية والمالية.
بمعية فرقة مكافحة الجرائم الإلكترونية اتضحت فيما بعد أنها مجرد لعبة أطفال «سلاح بلاستيكي» كان وسيلة الضغط لتوقيعها على الصكين.
خاصة وأن المشتبه فيه هددها بنشر صورها على «الفايسبوك». وقادت التحقيقات التي أشرف عليها ضباط وأعوان الشرطة في الفرقتين.
بالإضافة للشرطة القضائية، إلى الهوية الحقيقية الكاملة للمشتبه فيه، وذلك من خلال التحري في الحسابات الفيسبوكية والتفتيش الإلكتروني.
واستغلال الهواتف النقالة، حيث تم تحديد هويته الحقيقة، سيما وأن التحقيق توصل إلى أن المشتبه فيه كان يستعمل شرائح هواتف تعود لفتيات تم استدعاؤهن.
فقلن في التصريحات أيضا إن إحداهن صرحت بأنها تعرفت عليه من خلال عروض زواج ومنحنه صورهن الشخصية ومبلغ 12 مليون سنتيم .
وهدد إحداهن مرة أخرى ب»الفايسبوك» حال عدم منحه المبلغ كاملا، وفتاة أخرى زعم لها أنه راق وبإمكانه تخليصها من السحر المصابة به وطلب مبلغ 8 ملايين سنتيم.
وتقول الخلاصة النهائية للتحقيق الأمني إن المشتبه فيه متعود على النصب، خاصة وأنه كان محل أمر بالقبض صادر عن الغرفة الأولى لمحكمة الدار البيضاء بالعاصمة.
اتضح أيضا أنه متورط بملف احتيال، ليتابع قبيل تقديمه للنيابة محل دائرة الاختصاص عن جرم انتحال صفة الغير والتهديد0
النصب والتدخل في الوظائف العمومية، في انتظار جلسة المحاكمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.