حجز 57 كغ من الكيف بكل من عين تيموشنت و بشار    جميعيى : يجب الذهاب الى رئاسيات حرة نزيهة بأسرع وقت    ديموقراطية مسبقة التحضير!    على شعوب الدول الغربية أن تثور أيضاً    بن ناصر مطلوب في ليون    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    دربال يدعو الأحزاب للقيام بدورها في التأطير والتوعية    حريق يتلف 5 هكتارات من الأشجار الغابية بتيسمسيلت    في ذكرى عيد الاستقلال    المغرب يعلن مشاركته في “مؤتمر البحرين”    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عقوبة الكاف لانصار الخضر وتحذيرها للجزائر يتصدر أخبار الكان    فيما تم إعداد التقرير النهائي عن بوجمعة طلعي: مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن عمار غول    رحابي يكذّب وكالة الأنباء الروسية    سكيكدة..عقوبات تتراوح بين السنة وسنتين سجن نافذة لمدير ومقتصد مؤسسة صحة سابقين ومقاول    الفريق قايد صالح في زيارة للأكاديمية العسكرية لشرشال بدءا من يوم غد    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    “تتنحاو قاع ” : تتسبب في ترحيل مناصر جزائري من مصر    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    وزارة السياحة : سحب العقار السياحي من المستثمرين غير الملتزمين    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الجزائر عاشر أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم    سونلغاز تفتح مجال إنتاج الطاقة المتجددة أمام الخواص    كرة قدم: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    في‮ ‬ولاية معسكر    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    أبو العاص بن الربيع    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« طرطاڤ جنّد أشخاصا لتنظيم جامعة صيفية موازية لحركة “حمس” باسم الشرطة »
نشر في النهار الجديد يوم 08 - 04 - 2019


رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري:
«على المؤسسة العسكرية الاكتفاء فقط بالمرافقة وعدم التدخل في الشأن السياسي»
دعا رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، المؤسسة العسكرية إلى الاكتفاء فقط بالمرافقة وعدم الدخل في الشأن السياسي لتنظيم المرحلة الاننتقالية.
خاصة بعد محاولات متكررة من طرف أشخاص يعملون من أجل تأطير الحراك، مؤكدا أنه منذ 2013 وأموال الخزينة العمومية تتعرض للنهب.
وقال رئيس حركة مجتمع السلم، خلال استضافته بمنتدى جريدة «الحوار»، إنه كانت هناك محاولات لتنظيم جامعة صيفية موازية.
موضحا أن 14 ولاية بعثت تقارير على وجود جهات أمنية مدنية سياسية تتكلم باسم الشرطة.
مشيرا إلى أن هذه التقارير جعلته يلتقي بالمسؤول الأول للأمن الوطني آنذا ك، عبد الغاني هامل، وسأله عن القضية، الذي فند قيام الشرطة بهذا العمل.
وأن لا علاقة للأمن الوطني به، مؤكدا أنه هناك جهة أمنية أخرى تعمل باسم الأمن الوطني.
وقال مقري إنه التقى بمسؤول المخابرات الذي أقيل قبل أيام، معبرا له عن انزعاجه من الموضوع، بعد محاولة مسؤول المخابرات الأخير الدفاع عن هؤلاء الأشخاص الذين حاولوا تنظيم الجامعة الصيفية.
وأوضح عبد الرزاق مقري، أن الوضع الحالي يتطلب بناء الثقة والعمل على تقارب الرى والمشاريع بين مختلف الأحزاب والأطراف التي تحمل برامج .
تمكن من الانتقال إلى مرحلة جدية، مؤكدا أن المؤسسة العسكرية فرضت المادة 102، ليتم بعد ذلك عبر الضغط من طرف الحراك الشعبي الذي انطلق منذ 22 فيفيري تطبيق المادة 7 و8.
وأشار عبد الرزاق مقري إلى أنه برغم الاستدراك المهم من طرف المؤسسة العسكرية، لا تزال الجزائر تنتظر المرحلة الانتقالية.
والتي تعتبر صعبة لتحقيق الأمن والاستقرار، داعيا المؤسسة العسكرية إلى الاكتفاء فقط بالمرافقة وعدم التدخل في الشأن السياسي لتنظيم المرحلة الاننتقالية.
خاصة بعد محاولات متكررة من طرف أشخاص يعملون من أجل تأطير الحراك، مؤكدا أنه منذ 2013 وأموال الخزينة العمومية تتعرض للنهب، وأن الجزائر تملك اقتصادا «مافيوي».
واعتبر رئيس حركة مجتمع السلم، الجيش الوطني الشعبي كجيش التحرير الوطني الذي استند على تجنيد الجزائريين وتضحياتهم.
ووهب لنا الاستقلال الوطني، قائلا «لو فعلتها المؤسسة العسكرية اليوم ستهب الجزائر استقلالا ثانيا بأتم معنى الكلمة.
وسيدخل قادتها الحاليون التاريخ، وستكون مكانتهم عندنا وعند الأجيال اللاحقة كمكانة أبطال نوفمبر وشهداء وقادة الثورة العظام».
وقال ذات المتحدث إنه خلال السنوات الماضية تعرضت الجزائر إلى أكبر عملية نهب.
حيث كانت تقوم المؤسسات وكبرى الشركات بإخراج الخيرات الموجود تحت باطن الأرض.
وتقديم أموالها للعصابات عن طريق البنوك على شكل قروض من دون ضمانات وتمنح تسهيلات أخرى من عقار وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.