«الأرندي» ينتخب ميهوبي أمينا عاما بالنيابة    59،72 ٪ نسبة النجاح بالبكالوريا بسيدي بلعباس    كلمات لا توصف قالها قديورة وسط عشرات آلاف الجزائريين    منح وسام الإستحقاق الوطني ل”الخضر”    برج بوعريريج تحتفل بالتتويج التاريخي الثاني بكأس إفريقيا    لندن تحذر.. ومخاوف من انفجار الوضع تتسع    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    الملك سلمان: فوزكم لم يكن للجزائر فقط ولكنه انتصار لكافة الأمة العربية!    زين الدين زيدان يهنئ الشعب الجزائري    بالصورة .. فيغولي يحتفل بالعلم الفلسطيني وسط شوارع الجزائر !    يحياوي ينشط ندوة صحفية    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    الأمن الفرنسي يعتقل العشرات من مشجعي المنتخب الوطني بعد التتويج بكأس أفريقيا    ارتفاع صادرات الجزائر من الاسمنت بنسبة 850 بالمئة    التهيئة الحضرية هاجس سكان حي القرقور 02 ببلدية الطارف    مالكا مجمعي “لابال” و”بلاط” أمام القضاء قريبا    الجنون مرض معدي    وفد من وزارة العمل بولايتي خنشلة وأم البواقي لمتابعة تطبيق تعليمات بدوي لتوفير مناصب الشغل    مبولحي يدخل التاريخ    الرئيس الصحراوي يهنأ الجزائر بالتاج الإفريقي    السعودية توافق على نشر قوات أميركية على أراضيها    وهران : وفاة شخصين وجرح أثنين آخرين في حوادث متعلقة بالاحتفال بالفوز بكأس افريقيا    فنانون عرب يهنؤون الخضر ب”السيدة الكأس”    رحلة نجاح…الأستاذ بوقاسم محمد    إرغام ناقلة بترول جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    اكتشاف مذبح سري وحجز قنطارين من الدجاج الفاسد في عين تموشنت    بالفيديو.. هكذا إحتفل “بن زيمة” بلقب الخضر التاريخي    وفاة شابين غرقا بسد بني سليمان بولاية المدية    توقيف تجار مخدرات في عدة ولايات    تكوين 440 شابا في مختلف الفنون المسرحية    أبو تريكة: "الخضر" من الأشياء القليلة التي اتفق عليها العرب    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    جلاب يعلن عن مخطط وطني لتطوير التوزيع الواسع للسلع    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    مسلسل «صراع العروش « يحطّم الأرقام القياسية بترشحه ل 32 جائزة إيمي    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك
نشر في النهار الجديد يوم 25 - 06 - 2019

رأيت أسدا يتبعني وهو يركض خلفي وكانت الطريق أمامي ممتدة وطويلة لا تنتهي ما هو تفسيره وشكرا.
نبيل الجزائر
خيرا رأيت:
المطاردات التي يراها الرائي في المنام من قبل حيوانات أو أشخاص إلى دلالات خاصة بحال الرائي عموما وبطريقة تنظيمه لحياته إيجابا أو سلبا.
إذ تكون إيجابا للذي اختار العيش في طاعة الله وسلبا للذي اختار أن يحيى عاصيا لله يريد عارضا من الحياة الدنيا بأيّ وسيلة كانت ولو حراما.
لهذا فرؤيا المطاردة من قبل حيوان مؤذ أفعى وعقرب أو أسد أو دب أو رجل غريب مخيف، فكل ذلك يدلّ على العداوات والأعداء مبدؤها نفس الرائي.
فهي أعدى عدو تأمره بالشهوات وتهوّن في عينيه عقاب الله الشديد، فإذا ظهرت هذه الحيوانات في بيت الرائي فهم أهل بيته يطالبونه بدوام العطاء.
فإن لم ينفق عليهم أو ضيّق عليهم نظروا إليه بعين الاستعداء وهو يراهم أعداؤه لأنهم لا يقدرون ظروفه.
كما قد تكون هذه المطاردات عبارة عن تبعات أو مظالم أو أمانات لم تردّ على أصحابها، ومن التبعات عدم إخراج الزكاة وعدم الصلاة مثلا.
ومن المظالم أكل حقوق الناس بالباطل فلا يرجع دينا ولا يردّ مظلمة لمحقوق، مع ذلك يصلي ويتزوّج ويضحك مع الأصحاب.
فيما حقوق الناس والله في ذمته تطارده حتى يلقى الله ما لم يتب ويرجع كل حق وواجب إلى صاحبه.
وعليه انظر في أحوال نفسك فربما هناك ظلم أو ذنب كنت سببا فيه لغيرك وله مدّة طويلة فهو سيتبعك ما لم تتب إلى الله منه.
وكون الطريق بدت طويلة هي طريق التعب والعذاب فارجع بالتوبة لمولاك الحق، والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.