التعديل الدستوري جعل من "الجزائر الجديدة" واقعا مدسترا    قائد حركة "م 5" محمود ديكو : "دور الجزائر أساسي في خروج مالي من أزمتها"    بالصور.. ياسين وليد يكرم فريقي المسيلة وسطيف للشباب المبتكر    الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية تقدم هبة من المعدات الطبية للمستشفيات العمومية    التعليمات الخاصة باستفتاء 01 نوفمبر تصدر "حصريا" عن سلطة الانتخابات    الجزائر..أعلى معدل رسوب في شهادة التعليم المتوسط منذ سنوات    موقع الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان يخصّص افتتاحيته لتصريحات الرئيس تبون ضد التطبيع    العفو الدولية تطالب المغرب بإسقاط "تهم ملفقة" بحق الإعلامي الصحراوي ابراهيم امريكلي    يسعد مبروك يكشف تفاصيل "الخلاف" مع سليني في محاكمة طحكوت وعولمي    نحو اطلاق منصة الكترونية لتحسين التكفل بالمعاقين المستفيدين من الأعضاء الاصطناعية    شرطي يتعرض لحادث مرور خطير في أثناء تأدية مهامه بمستغانم    "شورى حمس" يقرر التصويت ب"لا" على تعديل الدستور    بلمهدي يحتفل رفقة السفير السعودي ب"اليوم الوطني السعودي90′′    حمداني يدعو إلى رفع العراقيل على تمويل الفلاحين    الجزائر تدين الهجوم الإرهابي "الهمجي" لبوكو حرام في شمال نيجيريا    ستيفاني ويليامز: يجب إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا    آليات لتكريس الشفافية في منح مشاريع الشباب    5 مليار دولار لبناء ميناء الحمدانية    لجنة وزارية مشتركة لدراسة وضعية أنابيب المحروقات    وفاة 3 أشخاص وإصابة 426 آخرين في يومين    الشلف.. إحتراق غرفة نوم بمسكن فردي بحي الرمالي في عين أمران    من المهم التفكير الجدّي في تنظيم المجتمع المدني    حرس السواحل ينقذون 755 «حراڤ» في 5 أيام    تأهل الأهلي السعودي إلى ربع نهائي "أبطال آسيا"    لبنان في زاوية فرنسية خانقة    لماذا نقول شُكرًا للجزائر التي كانت "الوحيدة" تقريبًا التي "جاهرت" بإدانة المُهرولين نحو التّطبيع وأكّدت حقّ الشعب الفِلسطيني في دولةٍ مُستقلّةٍ عاصِمتها القُدس؟    هذا مصير سيارات البنزين الممتاز بعد سحبه من المحطات    الخضر يواجهون المكسيك وديا يوم 13 أكتوبر    تجسيد أكثر من 40 عملية تنموية بإيليزي    محرز يتحدّث عن مستقبله عشية المباراة رقم "200"    اتحادية السباحة تعقد جمعيتها العامة العادية    50914 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1711 وفاة .. و35756 متعاف    تحذير… أمطار رعدية تصل إلى 25 على السواحل الشرقية بداية من صباح الغد    اللاعب السابق للمنتخب الوطني في ذمة الله    توزيع إصابات كورونا على ولايات الوطن    حركة تغييرات واسعة وسط مدراء الفروع الولائية ل"أونساج"    على بنك "بدر" رفع العراقيل والبيروقراطية في تمويل الفلاحين    أصحاب الجبّة السوداء ينتفضون    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    الآلاف يتظاهرون في لندن ضد التباعد الاجتماعي والإغلاق    مولودية الجزائر يخطف قائد شبيبة القبائل    مصالح أمن ولاية الجزائر تعلن "الحرب" ضد مروجي السموم    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    الجزائر تواجه نيجيريا يوم 9 أكتوبر بالنمسا والمكسيك يوم 13 من نفس الشهر    تنصيب لجنة مشتركة لدراسة وضعية أنابيب النفط و الغاز عبر الوطن لتفادي تكرار حادثة الوادي    نساء غايتهن الستر والهناء    عبد الرزاق بوكبة في مهمة لتثقيف مقاهي برج بوعريرج    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار
الجزائريون يحتفلون باليوم الوطني للمجاهد
نشر في الراية يوم 21 - 08 - 2019

أحي الجزائريون أمس الذكرى المزدوجة لهجمات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام التاريخي، وسط دعوات للحوار لإنهاء الأزمة والإسراع في اختيار رئيس للجمهورية.
هذا ويعد ال 20 أوت من كل عام أيقونة في تاريخ الثورة التحريرية الجزائرية المجيدة ، ففي نفس اليوم من العام 1955 ، قاد الشهيد البطل زيغود يوسف هجمات الشمال القسنطيني التي كسرت الخطة العسكرية الفرنسية في الأوراس، و “اقنعت المترددين” من الجزائريين بالثورة كحل جذري، وأثبتت أن المجاهدين ليسوا قطاع طرق كما روجت له الدعاية الاستعمارية، بل ثوار ضمن ثورة منظمة ومهيكلة .
وبعد عام واحد زادت شعلة الثورة بتحد كبير للآلة الاستدمارية بعقد مؤتمر الصومام بإيفري المحاصرة والذي أبرز الحنكة التخطيطية والتنظيمية لمفجري الثورة المباركة .
ويستحضر الجزائريون اليوم بطولات وتضحيات المجاهدين والشهداء للظفر بالاستقلال والحرية،وسط أزمة سياسية ودعوات للحوار من أجل إنهائها بطريقة تكفل لهم العيش الكريم بعيدا عن أي ضغط خارجي أو إملاءات من أي كان لتقرير مصيرهم بأيديهم لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية .
وفي هذا السياق قال رئيس الدولة عبد القادر في رسالة بالمناسبة إن الجزائر القوية المنيعة التي ضحى من أجلها الشهداء وينشدها بناتها وأبناؤها تحتاج في هذه المرحلة الخاصة، وأكثر من أي وقت مضى،إلى ترتيب الأولويات تفاديا لمآلات غير مأمونة وغير موثوق في نهاياتها، وإن عرفت بداياته .
داعيا إلى حوار وطني جاد وواسع لا إقصاء فيه، يكون بمثابة المسلك المؤدي إلى ضمان حق الشعب الجزائري في اختيار رئيس الجمهورية في أقرب الآجال، ويتأتى ذلك بعد حصول الاطمئنان على آليات تحقيق النزاهة والشفافية للانتخابات الرئاسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.