أمطار رعدية غزيرة ورياح سرعتها 70 كم/سا بهذه المناطق !    «نحو رفع التجميد عن بعض النشاطات المطلوبة من قبل شباب أونساج»    إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    حشود بشرية انتظرت اويحيى    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه كيفية صلاة العيد
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 08 - 2018

صلاة العيد ركعتان تصلى من وقت حل النافلة ( من بعد الشروق حتى ترتفع الشمس بقدر رمح أي حوالى ربع ساعة تقريبا ) .
يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات غير تكبيرة الإحرام وفى الركعة الثانية يكبر ست تكبيرات بما فيها تكبيرة القيام ويستحب أن يقرأ في الركعة الأولى سبح اسم ربك الأعلى وفى الثانية والشمس وضحاها ثم يكمل صلاته ويسلم ثم يخطب خطبة العيد وتكون مشتملة على وعظ الناس بصلة الأرحام ونبذ الخلافات والرجوع إلى الله تعالى.
واما بخصوص سنن يوم العيد
1- إحياء ليلة العيد فقد روى عن ابن المبارك أنه قال بَلَغَنِي أَنَّهُ مَنْ أَحْيَا لَيْلَةَ الْعِيدِ أَوِ الْعِيدَيْنِ لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ حِينَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ البر والصلة للحسين بن حرب (ص: 33).
2- التطيب والتزين وإظهار نعمة الله على العبد ولبس أحسن ثيابه ولو لغير مصل مثل الأطفال وغيرهم عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيّ قَالَ): أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نَلْبَسَ أَجْوَدَ مَا نَجِدُ وَأَنْ نَتَطَيَّبَ بِأَجْوَدَ مَا نَجِدُ وَأَنْ نُضَحِّيَ بِأَسْمَنِ مَا نَجِدُ)) شعب الإيمان (5/ 289).
3- أن يفطر قبل أن يذهب لصلاة العيد في عيد الفطر ويندب أن يكون على تمرات ولا يأكل شيئا في عيد الأضحى حتى يرجع ويأكل من ذبيحته قال ابن قدامة: لا نعلم في استحباب تعجيل الأكل يوم الفطر اختلافا.
4- أن يذهب من طريق ويرجع من طريق آخر غير الذى ذهب به فعن جابر رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق. رواه البخاري.
5- التكبير حال الخروج من البيت حتى تصل إلى المصلى.
6- صلاتها في المصلى أو الصحراء أو المكان الفسيح إلا المسجد الحرام فإنه أفضل.
7- أن تكون الخطبة بعد صلاة العيد ولا تتقدمها.
8- الاغتسال لأنه صلّى الله عليه وسلم كان يغتسل يوم الفطر ويوم النحر وكان علي وعمر رضي الله عنهما يغتسلان يوم العيد.
9- التوسعة على الأهل وكثرة الصدقة النافلة بحسب الطاقة زيادة عن عادته ليغنيهم عن السؤال.
10- إظهار البشاشة والفرح في وجه من يلقاه من المؤمنين وزيارة الأحياء من الأرحام والأصحاب إظهاراً للفرح والسرور وتوثيقاً لرابطة الأخوة والمحبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.