قطاع العدالة يكرم رئيس الجمهورية    جهود رئيس الجمهورية جعلت الدبلوماسية الجزائرية تحظى باحترام واسع    مسح شامل لكل المعالم التاريخية وجماجم الشهداء ستدفن قريبا بأرض الوطن    الثورة في الذروة    مزياني: “أنا معجب كثيرا بجماهير الترجي”    «50 % تخفيضات في التأمين لمؤسسات أونساج وكناك الفلاحين»    من أجل مناقشة مطالبهم‮ ‬    من أجل تمثيل الديانة الإسلامية بفرنسا    «دفع أموال الزكاة إلكترونيا بالفليكسي»!    الدور ال32‮ ‬لكأس الجزائر    بعد‮ ‬غيابه الذي‮ ‬استمر لمدة‮ ‬402‮ ‬يوم    بالعاصمة السنغالية داكار    خلال عملية بحث وتمشيط بعين الدفلى    في‮ ‬سنة‮ ‬2018    لفائدة‮ ‬5‮ ‬بلديات‮ ‬    مصالح المراقبة حجزت الأطنان منها بعدة ولايات    للمعرض التجاري‮ ‬الإفريقي‮ ‬في‮ ‬القاهرة    الوالي‮ ‬عبد القادر زوخ‮ ‬يكشف‮:‬    معرض السيارات‮ ‬يخيب زواره    معالجة 818 شكوى من أصل 1339    ميهوبي‮ ‬يحرج‮ ‬درايس    في‮ ‬البرامج المدرسية    حسبلاوي يأمر بمعالجة الاختلالات التي يشكو منها القطاع    حسبلاوي يدعو إلى تحسين سير مصالح الاستعجالات    تتويج فريق الناحية العسكرية الأولى    في أشغال المؤتمر الدولي للأمم المتحدة حول الهجرة    آخر كلمات خاشقجي "لا أستطيع التنفس"    كعوان يستقبل سفير هولندا    المدير العام للصيدلة المركزية للمستشفيات :    أزمة الثقافة والهوية العربية ورؤية حلها    ثالث مسجد بني في مصر    أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له    خلق المسلم    حقيقة ليتنا نعقلها    مخاطر الأنترنت تتربص بالمراهقين    إقصاء المنتخب الوطني النسوي من كأس إفريقيا لكرة اليد    الهجمة على صلاح الدين ومحاولة خنق الرأي الحرّ    المطالبة بتدخل وزير السكن ووكالة عدل تخلي مسؤوليتها    شيك بدون رصيد يقذف بمصدره إلى الزنزانة    الدرك يكشف عمليتي حفر آبار بدون رخصة بعين النويصي و بوقيراط    حجز مؤثرات عقلية و قنب هندي وتوقيف 5 مروجين بوهران    مجرد رأي    هجرة المسرحيين للخليج    الطبعة ال11 تكرم مكاشير واحدادن    الركض وراء مشاغل الحياة يمنع الآباء من الاطلاع عليها    محمد ملايكة يستعرض "أحداث من الذاكرة"    تصدير نحو 40 طنا من السمك إلى إسبانيا    أوامر بإنهاء المشاريع وإعذارات للمرقين    وضع العشب الطبيعي للملعب الأولمبي بوهران    234 مشروعا للشباب والرياضة بأدرار    أصحاب المهن الحرة متمسّكون بإلغاء تعليمة "أونساج"    الشيخ شمس الدين يرد حول ترقيع الصلاة    كلنا معرضون للسرطان    غرامة مالية على الضحك    "حراقة" يروون مرارة التجربة    عياد: ليس هناك ندرة في الأدوية    ‮ ‬الجزائريون لا‮ ‬يعالجون مجانا في‮ ‬فرنسا‮ ‬    وما شهرتهم إلا زوابع من غبار أمام صفاء السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما انطلقت الاحتفالات مبكرا
نشر في النصر يوم 17 - 11 - 2018


حملات تحسيسية مكثفة للتحذير من أخطار المفرقعات
أطلقت العديد من المصالح عبر الوطن منذ أيام، حملة مكثفة للتحسيس بمخاطر استعمال المفرقعات و الألعاب النارية، خاصة في الأوساط المدرسية و تجمعات اللعب، مع بداية العد التنازلي لذكرى المولد النبوي الشريف الثلاثاء المقبل.
انطلقت الحملة بأماكن كثيرة منها ولاية بومرداس، أين بدأت مديرية الصحة بخرجاتها الميدانية، مستهدفة المدارس الابتدائية، المتوسطات و حتى الثانويات، في محاولة للتحذير من الأخطار التي يسببها الاستعمال اللاعقلاني للمفرقعات، و أكد مصدر من القطاع، بأن الحملة انطلقت بالتنسيق مع مديرية التجارة، التي شاركت بأعوانها في الزيارة التي قادت الفريق نحو ابتدائية زرزور رابح ببلدية خميس الخشنة، أين قدمت مداخلات و أرقام للتحسيس بحجم الخطر .
من جهتها، تنظم مديرية الأمن الولائي بالولاية، خرجات مماثلة، نحو مختلف المؤسسات التربوية، مركزة على فئة المراهقين بشكل خاص، لتحذيرهم من خطر استعمال المفرقعات و الألعاب النارية داخل و بمحيط المؤسسات التربوية، بالنظر للحوادث التي تنجر عنها كل سنة، على أن تستمر الحملة إلى غاية عشية المولد النبوي الشريف، بمشاركة أطباء و نفسانيين يحاولون بشتى الطرق إيصال رسالة الحملة و التقليص من عدد الضحايا، الذين تحدث عنهم أئمة خلال خطبة الجمعة الماضية ببعض مساجد الولاية.
أما بالنسبة لمصالح التجارة، فقد نظمت خرجات لمراقبة الأسواق و البيع العشوائي لهذه المواد التي تغزو مختلف الشوارع، و يتزايد عدد باعتها و المقبلين على اقتنائها مع اقتراب ذكرى المولد النبوي الشريف، على الرغم من ارتفاع أسعارها بسبب تنوعها و ظهور الكثير من المنتجات الجديدة التي تصنع الحدث كل سنة، علما أن الاحتفالات قد انطلقت مبكرا هذا العام، بدليل الأصوات التي تدوي مختلف الأحياء و الشوارع في كل الأوقات.
و كانت وزارة الصحة قد وجهت الأسبوع الفارط تعليمة وزارية لمصالحها عبر مختلف ولايات الوطن، معلنة استعداد مصالحها بما فيها المؤسسات الاستشفائية و الهيئات الصحية العمومية للمناسبة التي تحولت خلال السنوات الأخيرة إلى يوم يخلف مئات الإصابات في أوساط المواطنين، وسط الحديث أن 65 بالمئة من حالات اضطرابات السمع التي يستقبلونها نتيجة المفرقعات، 80 بالمئة منها وصفت بالخطيرة، إضافة إلى اصابات بالعيون و الأيادي و الرؤوس. إ.زياري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.