التعديل الدستوري أحدث "نقلة نوعية" في مجال الحقوق والحريات    هذا مصير سيارات البنزين الممتاز بعد سحبه من المحطات    لبنان في زاوية فرنسية خانقة    اليونسكو تسحب العيون المحتلة من قائمة شبكتها لمدن التعلّم    لماذا نقول شُكرًا للجزائر التي كانت "الوحيدة" تقريبًا التي "جاهرت" بإدانة المُهرولين نحو التّطبيع وأكّدت حقّ الشعب الفِلسطيني في دولةٍ مُستقلّةٍ عاصِمتها القُدس؟    الاشتباكات المسلحة في ليبيا تضع وقف إطلاق النار على المحك    إزالة السودان من «قائمة الإرهاب» أولوية    الخضر يواجهون المكسيك وديا يوم 13 أكتوبر    محرز يتحدّث عن مستقبله عشية المباراة رقم "200"    اتحادية السباحة تعقد جمعيتها العامة العادية    تأهل الأهلي السعودي إلى ربع نهائي "أبطال آسيا"    الطارف : توقيف 5 أشخاص بحوزتهم أسلحة بيضاء    المدير العام للغابات يتصل بسائق الفرقة المتنقلة لولاية تيبازة للإطمئنان على صحته    تجسيد أكثر من 40 عملية تنموية بإيليزي    مستغانم :إصابة شرطي بجروح أثناء تأدية مهامه    50914 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1711 وفاة .. و35756 متعاف    اللاعب السابق للمنتخب الوطني في ذمة الله    قائد حركة "م 5" محمود ديكو يشيد بجهود الجزائر في تسوية الأزمة المالية    تحذير… أمطار رعدية تصل إلى 25 على السواحل الشرقية بداية من صباح الغد    تثمين المنشآت الرياضية ومرافقة مبادرات الجمعيات    توزيع إصابات كورونا على ولايات الوطن    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    مفاوضات لتصدير البنزين و المازوت إلى دول أفريقية    أصحاب الجبّة السوداء ينتفضون    سيناريوهات الدخول المدرسي اليوم على طاولة نقاش وزارة التربية والنقابات    الشراكة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة ستكون لخدمة المواطن    منصة إلكترونية للتكفل بانشغالات ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال الأعضاء الصناعية    الشلف: إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    حركة تغييرات واسعة وسط مدراء الفروع الولائية ل"أونساج"    على بنك "بدر" رفع العراقيل والبيروقراطية في تمويل الفلاحين    الآلاف يتظاهرون في لندن ضد التباعد الاجتماعي والإغلاق    الجزائر تواجه نيجيريا يوم 9 أكتوبر بالنمسا والمكسيك يوم 13 من نفس الشهر    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    مولودية الجزائر يخطف قائد شبيبة القبائل    اعتراض وإنقاذ 755 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 25 سبتمبر    روحاني يتهم أمريكا بالتوحش    جيش : إنقاذ 755 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية خلال الاسبوع المنصرم    دول إفريقية تصر على أن يكون المبعوث الأممي الى ليبيا افريقيا    تنصيب لجنة مشتركة لدراسة وضعية أنابيب النفط و الغاز عبر الوطن لتفادي تكرار حادثة الوادي    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    نساء غايتهن الستر والهناء    حصيلة الإصابات اليومية لفيروس "كورونا" تتجاوز عتبة الألف لأول مرة في تونس    عبد الرزاق بوكبة في مهمة لتثقيف مقاهي برج بوعريرج    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الذهب يرتفع على حساب الدولار    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التاريخ.. بصياغة شعبية
الحراك الشعبي يقلب موازين مظاهر الإحتفالات بذكرى الإستقلال:
نشر في الجمهورية يوم 07 - 07 - 2019

تزامنت الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 57 لعيد الاستقلال، مع الجمعة ال20 للحراك الشعبي، التي صنعت الحدث وخلقت الاستثناء هذه السنة، بمسيرتها السلمية الحاشدة بآلاف المتظاهرين، الذين استغلوا رمزية هذا التاريخ المهم، ليؤكدوا على صمودهم وتمسكهم بمطالبهم وبشعاراتهم المرفوعة، وعزمهم على الاستمرار في مسيراتهم الأسبوعية التي تجاوزت شهرها الرابع، الداعية إلى رحيل كل رموز النظام السابق، والتابعين له والمحسوبين عليه، وضرورة إحداث التغيير الجذري، الذي يفتح عهدا جديدا للجزائر التي يطمح إليها ويحلم بها كل أبنائها، المخلصين لوطنهم ... جزائر مبنية على أسس متينة وقواعد صلبة وقائمة على الديمقراطية الحقة، وقوية بمؤسساتها التي لا تزول بزوال الرجال.
كما ثمن المتظاهرون الحرب القائمة على الفساد، وطالبوا أن تتواصل وأن تطال كل المتورطين في كل القضايا مهما كان وزنها ومهما بلغ حجمها، المفتوحة من قبل العدالة الجزائرية والحرص على معاقبة كل من له يد فيها، من قريب أو بعيد ودون أي تمييز..
لقد أخرج الحراك، أو بالأحرى الثورة السلمية والحضارية، التي عكست ولا تزال، وعي هذا الشعب ومدى تحليه بروح المسؤولية اتجاه وطنه، وكذا نضجه السياسي الذي لم تبلغه حتى الأحزاب نفسها، بأسمائها ومساره، من تلك المشاهد البائسة والصور النمطية الباهتة، التي ظلت تطبع هذه الاحتفالات منذ أكثر من عشريتين، حيث أعطتها المسيرات الشعبية الحاشدة، طعما خاصا وقيمة وطنية، تحمل أكثر من دلالة، بعيدا عن تلك الاحتفالات الفولكلورية، التي مللنا ويئسنا من مشاهدتها، كونها أساءت كثيرا وطويلا لهذه المناسبة العظيمة من تاريخ وطننا.
الشباب .. صناع الحدث
حيث صنع الاحتفالات بهذه الذكرى في غمرة الثورة السلمية، خلافا للعادة، أجمل صور الحرية والوطنية على الاطلاق، يكفي أنها ربطت الماض بالحاضر، واستحضرت مشاهد فرحة 5 جويلية 1962 ... بطريقة عفوية ودون برامج مسطرة أو مسبقة، التي عادة ما تستنزف أموالا طائلة لا تعكس تلك الاحتفالات. ما أشبه البارحة باليوم، وما أجل هذا الشعب الذي توشح بالراية الوطنية بمختلف أطيافه، وخرج ليجوب شوارع الوطن في عيد الاستقلال ويرسخ بذلك رسالة الشهيد البطل العربي بن مهيدي القائل «ارموا بالثورة إلى الشارع يحتضنها الشعب».
فالاحتفالات الحقيقية احتضنها الشارع وصنعها أبناء الشعب هذه المرة ... يا لها من لحظات تاريخية واستثنائية عاشها الجزائريون، ستبقى راسخة في الذاكرة الجماعية، هل انتهى فعلا زمن التهريج في مثل هذه المناسبات والمواعيد المهمة ؟ وهل هو الانتقال السلس من رسمية الخطابات إلى شعبية الاحتفالات؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.