خارطة طريق للجماعات المحلية ونقاط مست عمق الجرح    قوات الأمن تمنع مسيرة أساتذة الابتدائي بالعاصمة    شنين يدعو قادة الاتحاد المغاربي إلى توحيد مواقفهم حول قضايا دول الاتحاد    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    وفاق سطيف يسحق أهلي برج بوعريريج    رئيس الجمهورية يُشدد على حل مشاكل التنمية في مناطق الظل    وفاة الباحث والشاعر الجزائري عياش يحياوي    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    إلغاء 13 رحلة بسبب إضراب مضيفي الجوية الجزائرية    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    ضرورة تبني مقاربة "التسيير بالأهداف" ورقمنة الإدارة المحلية    3 جرحى في اصطدام مابين قطار وسياراة بغليزان    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الحكومة تتجه نحو إعادة تقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    حادث مرور بين سبع شاحنات بالبويرة    بطاقية وطنية للمنتج الوطني بغضون ستة أشهر    التأكيد على تكثيف الدراسات التاريخية حول العربي التبسي    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بباتنة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    نهاية سعيدة    كرة القدم/ كأس الجزائر ( ثمن النهائي) : جمعية وهران- جمعية الشلف و ترجي قالمة- نادي بارادو , يومي 2 و3 مارس    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    طيران الطاسيلي تدعم أسطولها الداخلي بثلاثة خطوط    رزيق: أزيد من 400 بلدية كانت مستثنات في عملية توزيع الحليب المدعم    جنوب السودان: ارتقاب تشكيل الحكومة اليوم عقب اتفاق طرفي النزاع على النقاط الخلافية    اليمن: عملية تبادل أسرى واسعة النطاق وإجراءات قضائية للتحالف العربي بحق متهمين بانتهاكات انسانية    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    أوكيدجة في التشكيلة المثالية ل "الليغ 1"    الجوية الجزائرية: مضيفو الطيران في إضراب    حصيلة ضحايا كورونا في ارتفاع    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كورونا» الجهل
نشر في الجمهورية يوم 27 - 01 - 2020

قبل "كورونا" بتعديلاته الجديدة غزتنا الكثير من الجحافل الجرثومية والفيروسات المجندة في حرب خفية مثل أنفلونزا الطيور و الخنازير وجنون البقر وقد نسمع بعد عام بوباء " اكتئاب المعز " فكل شيء ممكن في عالم تتنازعه قوى جبارة لا خطوط حمراء لها في سبيل اكتساب المزيد من القوة والثروة والنفوذ .
هل هي إذن حرب بين العمالقة خارج التصنيفات الكلاسيكية للحروب عدتها وعتادها لا تُرى بالعين المجردة ؟، أم هو درب من دروب الاحتيال على الشعوب المسحوقة والمغلوب على أمرها من قبل كبرى المخابر العالمية وشركات الأدوية العابرة للقارات التي تستعمل التخويف والترويع والتهويل بواسطة دعاية إعلامية هي أقرب إلى أفلام الخيال لترويج أدويتها ومضاداتها الحيوية بأغلى ثمن؟ أم هي حقا أمراض وأدواء تتطور وتتغير جيناتها مع كل موسم بفعل الحروب وتجريب الأسلحة المحظورة والتلوث البيئي والاحتباس الحراري والضريبة القاسية لاستعمال التكنولوجيا بالإضافة إلى الفقر وسوء التغذية المسمَّمة بالمكمِّلات والمبيدات ؟.
ربما الأسئلة الثلاثة تحمل جانبا من الحقيقة ومشروعية الطرح فالحقائق لا تنفي بعضها بعضا لكن الأكيد أن الحقيقة الساطعة التي لا يختلف عليها اثنان أننا معشر أمة " اقرأ " لا نمتلك الأدوات العلمية التي توفر لنا الإجابة الصحيحة فنحن في الوقت الراهن في محل نصب مفعول به ننتظر إعداد الترياق لنشتريه بالذهب الأسود الجاري تحت أقدامنا الذي استخرجته و حوّلته الأمم المرفوعة بضمة الفاعل الأساسي في كل ما يجري على هذا الكوكب سلبا كان أو إيجابا .
لقد حان الوقت أن نخلع و نمزق ثوب الجهالة و نرتدي زي العلم والبحث الجدي في كل المجالات حتى لا نعيش على هامش الركب الإنساني أو خارج مجال التغطية الحضارية وحتى لا نكون مجرد فئران مخابر مصيرها بأيدي من وضعوها في قفص التخلف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.