حسب رئيس الفاف زطشي    افتتاح مهرجان أسبوع‮ ‬    ألمع نجوم هوليوود‮ ‬يشاركون فيه    من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في‮ ‬الصحراء‮ ‬الغربية    القرارات الأممية تؤكد بالدليل القاطع    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    الجزائريون يواصلون الحراك للجمعة الخامسة على التوالي    مع كمية معتبرة من الذخيرة بتمنراست    شهادة الزور تورط ماكرون‮!‬    «إسرائيل أولا» .. الشعار كان خاطئا ؟ !    البرلمان الجزائري‮ ‬في‮ ‬ببولندا    ‘'الكاف" تضبط تاريخ لقاء الترجي و''سي.أس.سي"    عنتر‮ ‬يحيى‮ ‬ينفي‮ ‬تلقيه عرضا من بدوي‮ ‬    تسببت في‮ ‬غلق الطرقات الولائية والوطنية    تفكيك جمعية أشرار‮ ‬تزور الوصفات الطبية‮ ‬    قبل نهاية‮ ‬2019    غرس 600 شجيرة بسد بوغرارة بتلمسان    وفاة امرأة حامل وإصابة ابنيها بجروح خطيرة    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    بداية من الأحد القادم    المجلس الإسلامي ونقابة الصحفيين يدعوان إلى الحوار    الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الكرملين: الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو    نجاحها مرهون باستعداد المغرب للامتثال للشرعية الدولية    "أقرأ طيف دربي، من كتابي"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    الغاء مباراة سعيدة بسبب الغيابات    غياب مكاوي اليوم وهريات وناجي ومعزوزي في حصة الاستئناف    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    السيادة العقلية    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    توقيف 5 مجرمين سلبوا 510 مليون سنتيم من منزل بالسانية    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    التموين من الشبكة القديمة لحين إتمام الاشغال    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    بن دعماش مديرا لوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    نيوزيلندا تشيّع جثامين هجوم "كرايستشيرش" الإرهابي    بوعلي يشرع اليوم في تصحيح الأخطاء    لعوايل انلوراس امقران اتحتفالنت سموقي نلبراج ذالرفيس    وما قدروا الله حق قدره !    كيف تصبح داعية ناجحا؟    حرمة المقدسات    المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط    في إطار استثمار جزائري سعودي بقيمة 330 مليارا: مركز تجاري عالمي يدخل الاستغلال في 2020 بقسنطينة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء
الخبير يونس قرار:
نشر في المساء يوم 21 - 02 - 2019

على خلاف من أبدوا تخوفهم من تطبق "اليتك توك"، يرى الخبير في تكنولوجيات الإعلام والاتصال، يونس قرار، في حديثه مع "المساء"، أن "التيك التوك" تطبيق مثل غيره من التطبيقات التي سبقته، وجد لصالح شريحة معينة من الأفراد تتمثل في المراهقين، الهدف منه بلوغ الشهرة بحركات تعبيرية أو مقطوعات غنائية أو فكاهية، لاصطياد المعجبين لا غير، وقد وضع لإرضاء بعض الذين يحبون الظهور والتأثير في الغير، ومن ثمة، فإن هذا التطبيق استجاب لرغباتهم التعبيرية، مع تمكين الآلاف من التفاعل عبر مختلف الوسائط التكنولوجية المتاحة، ويقول "من الخطأ التخوف منها أو فرض الرقابة على الشباب أو المراهقين، لأن جيل اليوم هو جيل التكنولوجيا، ومن الخطأ الوقوف في وجههم وحرمانهم من مواكبتها"، مشيرا إلى أنه شخصيا، ينصح العائلات بتجنب محاربة التكنولوجيا والتعامل بذكاء معها، فيما يتعلق فقط ببعض المحتويات التي تخالف القيم المجتمعية فقط، وبعيدا عنها، فالتطبيق جميل ولا غبار عليه، بل بالعكس، فهو يفتح المجال حسبه لمن يملكون مواهب للتعريف بها والشعور بما يشعر به المشاهير.
أوضح المتحدث من جهة أخرى، أن مختلف التطبيقات التي يتم طرحها ويتفاعل معها المجتمع، خاصة الشباب، إنما يعتبر مؤشرا إيجابيا ويوحي بأن الشباب الجزائري يعيش عصره ومتفتح على العالم الخارجي، مشيرا إلى أن ما يعاب فقط؛ السرعة في التفاعل قبل البحث في ماهية هذه التطبيقات التي تحتاج إلى مرافقة، الغرض منها الحماية بالدرجة الأولى.
ويؤكد محدثنا أن أهم ما يجب على جيل اليوم معرفته عند التعامل مع التكنولوجيا؛ الاطلاع والبحث في كل ما تعرضه وتسوق له قبل الإبحار فيها، والحرص كل الحرص على حفظ البيانات الشخصية وإبعادها عن الهواتف الذكية، لاحتمال فقده أو سرقته، وبعيدا عن هذه التكنولوجيا من علامات التحضر ومواكبتها ضرورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.