ما السر وراء الإنزال الوزاري؟!    معاناة مع "بريد المدية"    صب اجور عمال البريد في العديد من ولايات الوطن مرتين    بالوتيلي يطلب 5 مليون استرليني ويعقد عملية انتقاله الي ارسنال    "غزة في القلوب"    المهنيون يضعون مخطط عمل لاسترجاع مكانة الفنون المسرحية    ليلة الشك لترقب هلال شوال و إعلان عيد الفطر يوم الأحد 27 جويلية    انخفاض فائض الجزائر التجاري ب 1,61 في المائة    رودريغز يجتاز الفحص الطبي تمهيداً لانتقاله الى ريال مدريد    "سبورت" تفجر قنبلة من العيار الثقيل وتكشف بقاء تشافي في البارصا    تفاصيل قتل الكولونيل دوليف كيدار في نير عوز بعد تسلل مقاومين    ممثلو المجتمع المدني بغرداية ينبذون العنف و يؤيدون جهود الدولة    كثرة الطلب على اللغات الأجنبية في جامعة الجلفة أدى إلى ارتفاع الحدود الدنيا لمعدلات القبول    قاضي: الدولة لن تتحمل خسائر أخطاء الشركة المنجزة لنفق جبل الوحش    مايكروسوفت تعلن عن خطوات قاسية ستتخذها قريبا    مدير معابر غزة: معبر رفح شبه مغلق    سنودن يسعى لتطوير تقنية مضادة للمراقبة    دعوة إلى مظاهرة أمام مقر ولاية تيزي وزو الأربعاء على خلفية ظاهرة الاختطاف التي تعرفها المنطقة    غزة تنزف دما    حليلوزيتش يريد سليماني بأي ثمن    ملياردير مكسيكي يقترح العمل لمدة 3 أيام اسبوعياً فقط    حريق مهول يأتي على مصنع سامسونغ سامحة بسطيف    تنظيم داعش يكشف أن المقاتل الأجنبي يحصل على راتب شهري يبدأ من 800 دولار ويتصاعد حسب الخبرة    الصفاقسي يستغني عن سعيود    الهامل: الشرطة الجزائرية حققت قفزة نوعية وتدعمت بكل التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة    رئيس الحكومة التونسي في زيارة عمل يوم الثلاثاء إلى تبسة    الأمم المتحدة: 100 ألف نازح فلسطيني في غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي    اختتام بوهران الطبعة التاسعة من سلسلة الدروس المحمدية    المجاهدة جميلة بوحيرد تقود 150 جمعية وطنية لإغاثة غزة    مشاركون يؤكدون على ضرورة عصرنة التسيير البيداغوجي وتبني مبدا تكافؤ الفرص في التعليم    حجز 50 دراجة نارية بسبب عدم احترام القوانين في البيض    محافظة المهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية والرقص واللباس النايلي في لقاء مع الصحافة    بيت من قصب    ...عندما تصبح الفتاوى من اختصاص الجميع    حملة شرسة يقودها السلفيون لمحاربة الآفة    غوركوف وحليلوزيتش...    ملكة إسبانيا كانت "بائعة سجائر"!    تحديد مواقع إنشاء مشاريع استثمارية بورڤلة    نسعى لتنظيم حفل ختان جماعي لفائدة المعوزين    نصف بذور البطاطس بتيارت تتعرض للتلف    التعاون في مجال الإعلام والتكوين في صلب لقاء قرين بالسفير التونسي    وزير الطاقة يحث على تنمية المناطق الحدودية مع تونس    المدير العام لبريد الجزائر يصرح    و.سطيف: دهار يرفض إعارته إلى عين فكرون ويطالب بتعويض ثلاثة أشهر    مجلس الأمة يصادق اليوم على آخر قوانين الدورة الربيعية    دعت إلى الافتخار بالموقف الرسمي الجزائري    أمريكا و فرنسا و روسيا فقط تعمل بهذا الأسلوب    جيجل    سكيكدة    وزارة المجاهدين تعلن عن تواصل برنامج الاحتفالات بذكرى الاستقلال    زكاة الفطر للمدين    نقابة الأخصائيين النفسانيين تعقد مجلسها الوطني في سبتمبر وتهدد بالاحتجاج    وزارة الصحة تفتح 6074 منصبا لمساعدي التمريض    شجن العود يضبط إيقاعات القافية ويحنّ للتراث    45 مليون ريال للشقة الواحدة: متر الحرم أغلى سعر عقاري في العالم ب1.5 مليون ريال    الشروع في تصوير الفيلم التاريخي ''أسود الجزائر''    وزارة الصحة الليبية: 47 قتيلا و120 جريحا حصيلة الاشتباكات حول مطار طرابلس    نصائح طبية لمرضى السكري في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفطر الهندي يهدّد صحّة الجزائريين
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 07 - 2012

تتناقل أحاديث النّساء منذ مدّة طويلة لدرجة يجب معها تدخّل وزارة الصحّة للتنبيه بعدوى الاهتمام بالفطر الهندي، حيث ترسّخ الاعتقاد عند عامّة النّاس بفكرة قدرة هذا النبات على علاج بعض الأمراض المستعصية، منها السرطانات بمختلف أنواعها دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه.
الفطر الهندي اختصر من بلاد الهند والدول المجاورة لها، يشبه شكله حبّات الأرز، يوضع في الحليب الذي يستبدل كلّ يومين، وعن آليات وطرق تحضيره فقد أفاد محدّثنا (مراد) بأن المريض يقوم بشرب الحليب فقط، توضع ملعقتين كبيرتين من الفطر في وعاء من الفخار، ويضاف إليها ربع لتر من الحليب، ويفضّل أن يكون زجاجة معقّمة أو حليبا معبّأ ضمن علبة كرتون، ويغطّى الوعاء بقطعة قماش من الشاش أو الكتّان تسمح بمرور الهواء ويشرب حسب التعليمات: يغسل الفطر المتخثّر في المصفاة بتمرير ماء بارد عليه، ويتمّ تحريكه بملعقة خشبية حتى يتمّ غسيل كامل الحليب العالق به، يشرب الحليب قبل النّوم يوميا دون انقطاع لمدّة عشرين يوما. ويتمّ التوقّف عن شرب الحليب لمدّة عشرة أيّام فقط، يتكرّر العلاج عند الشعور بالحاجة إليه حتى تتمّ ملاحظة تحسّن صحّة المريض العامّة، ويجب التأكّد يوميا من إضافة الحليب إلى الفطر. ولدى استفسارنا بعض (العارفين) أكّدوا صحّة تداول الفطر الهندي، وأن الطلب عليه كبيرا جدّا. وأضاف (كمال) 55 سنة، من خميس مليانة يمتهن مهنة عشّاب: (من الصعب بيع هذا الفطر لأنه يحتاج إلى عناية مركّزة ويستعمل في علاج بعض الأمراض)، مؤكّدا أنه لم يقف عند حالات شفيت، لكن الأكيد يساعد في علاج بعض الأمراض المستعصية وفق ما يتداوله زبائن المحلّ.
يعتبر الفطر الهندي الذي لم يعترف به الأطبّاء أساسا في علاج الأمراض، فلو كان هذا الأمر صحيحا حسب ما أكّده لنا الطبيب عثماني (لاستغلّته المخابر في صنع الدواء، إذ من غير المعقول أن لا تتفطّن إلى مثل هذا الأمر)، مضيفا أن غالبية الأدوية مستخلصة من الأعشاب الطبيعية، مضيفا في ذات السياق أنه توجد أنواع عديدة من الفطريات السامّة لا يمكن للشخص العادي التفريق بينها، والخوف من احتمال انتشار الظاهرة وتصبح مهنة تدرّ أموالا طائلة على حساب سذاجة النّاس وصحّة المرضى. وقد انتشر التداوي بالفطر الهندي على نطاق واسع دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه اعتقادا منهم بأنه الدواء الوحيد الذي يعالج بعض الأمراض المستعصية كالسرطانات والقلب والسكري والضغط الدموي وغيرها من الأمراض كالعقم، والتي عجز عن علاجها الطبّ الحديث، كما يمكن له حسب المدعو (مراد) 44 سنة، وفق ما اطّلع عليه في بعض الكتب وشبكة الأنترنت وما توصّلت إليه نتائج (المجرّبين) أنه يقوّي المناعة في الجسم ويساعد على حلّ الكوليسترول في الشرايين وتحسين عمل البنكرياس والكبد والطحال، مبرزا خصائصه العلاجية، فهو يعالج (المرّارة)، المعدة والأمعاء من الأورام، كما يمكن له شفاء الكلية ويزيد من فعالية موانع الالتهابات ويشفي الأمراض الملتهبة ويساعد على تنظيم ضغط الدم ويوقف انتشار الأورام، كما من شأنه تغذية الجسم بالفيتامينات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.