سيول تحقق في علاقة المعتدي على السفير الامريكي    تنظيم داعش يدمّر آثار مدينة النمرود في العراق    بن زيمة يخطف الأنظار بسيارة "بوغاتي" فاخرة    ميسي يستثمر أكثر من 20 مليون أورو في العقارات الفاخرة    بودولسكي سيرحل عن الإنتير في الصيف المقبل    محمود عباس يعلن عن وقف التنسيق الأمني مع الإحتلال    اعتزال الشاب خالد مجرد اشاعة    "صوت الجلفة" ترافق الخلية الجوارية للتضامن بمسعد لتوزيع مواد غذائية لصالح المعوزين    الجيش يلقي القبض على 9 مهرّبين بعين ڤزام    الفنانة التركية الشهيرة ب"لميس" تزور مخيمات اللاجئين السوريين    300 مسلح من "داعش" فروا من سرت    المجتمع المدني يتنازل عن مطلب مرسوم يلغي استغلال الغاز الصخري    ذكريات عن نجم الدعوة الإسلامية الرشيدة: العلامة محمد الأكحل شرفاء    حتى لا ننسى    السينما.. كي نقدّس الإبداع    انطلاق إنجاز 5 محطات لإنتاج الكهرباء قبل الصيف المقبل    من قال إنها صحراء؟ بل هي جنة خضراء    مقتل إرهابيين تونسيين قرب الحدود الجزائرية    "من يفتقد للرغبة في حمل الألوان الوطنية لا نريده"    اتحاد البليدة في مهمة تعزيز المركز الريادي    "الخروبية" لتأكيد الصحوة أمام أولمبي المدية    "النّذر" في القرآن الكريم    لُبّ الإيمان    الدولة الجحود الكنود.. حول مأساة الأستاذ محمد الميلي    سلسلة محاكمات لناشطين حقوقيين منتصف مارس    العدالة تقرّر انتفاء وجه الدعوى لفائدة صحفي "الجمهورية"    تجارة "الإكستازي" المغربي تنتعش في الحدود    الأمراض القلبية الخلقية    الإشاعة تدخل فريدة صابونجي‮ ‬إلى المستشفى مرة أخرى    إسباني يعتنق الإسلام ببوسماعيل في تيبازة    أحكام ثقيلة في حق بارونات مخدرات بسكيكدة    أمراض فتاكة تهدد سكان حي 120 مسكن بتڤرت    المرأة الجزائرية تحصلت على عدة حقوق بفضل إصلاح قطاع العدالة    النواب "الإسلاميون" يطعنون في شرعية المصادقة على قانون العقوبات    توقيف نكاز في عين صالح...ليغادر عائدا الى العاصمة    الصحة العمومية: تنصيب اللجنة الاستشارية الوطنية للأطباء الممارسين الأخصائيين    التوقيع على اتفاقية للتعاون في مجال البيئة بين الجزائر ومصر    الجزائر: إنتاج 350 ميغاواط من كهرباء الطاقات المتجددة في 2015    كيري يطلع نظراءه الخليجيين على المفاوضات النووية مع إيران    الرابطة الأولى : الجمعية العامة للفاف ترفع العقوبة على شبيبة القبائل    داعش يشعل النار في آبار نفطية شرقي تكريت    من كواليس "الخضر"...هل فقد غوركيف التحكم في المجموعة ؟    "جازي" تفوز بجائزتين في مسابقة الملصقات الإشهارية    اتصالات الجزائر تضع رقما أخضرا لمكافحة سرطان الثدي    انطلاق تصوير فيلم "بن مهيدي"    عطار: تراجع أسعار النفط توجه ظرفي    إصابة السفير الأمريكي في سيول في هجوم بسكين    أربعة قتلى في حادث مرور عين تموشنت    إضراب الكنابست يتواصل و التكتل يهدد بشل الدراسة الاثنين المقبل    مساهل يؤكد استقبال 200 شخصية ليبية «سرا» خلال الأسابيع الماضية: الأطراف الليبية تجتمع بالجزائر الأسبوع المقبل لإيجاد مخرج للازمة    "الجمهورية" تقف على أحوال الفنان الكبير سيدي علي كويرات بمستشفى إيسطو بوهران    نفى وجود أي ضغط دولي وراء تعديل قانون العقوبات: لوح ينتقد الاسلاميين و يرفض النبش في جراح التسعينيات    الكاتب المسرحي والممثل محمد بلكروي    ممثل لمجلس المحاسبة ينصح بالتعجيل بعصرنة تسيير الميزانية    نقابة ممارسي الصحة العمومية تتهم وزارة المالية    إصابة جديدة ب"الملاريا" في قسنطينة    الرئيس في إضراب !    في رحاب المحبة النبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفطر الهندي يهدّد صحّة الجزائريين
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 07 - 2012

تتناقل أحاديث النّساء منذ مدّة طويلة لدرجة يجب معها تدخّل وزارة الصحّة للتنبيه بعدوى الاهتمام بالفطر الهندي، حيث ترسّخ الاعتقاد عند عامّة النّاس بفكرة قدرة هذا النبات على علاج بعض الأمراض المستعصية، منها السرطانات بمختلف أنواعها دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه.
الفطر الهندي اختصر من بلاد الهند والدول المجاورة لها، يشبه شكله حبّات الأرز، يوضع في الحليب الذي يستبدل كلّ يومين، وعن آليات وطرق تحضيره فقد أفاد محدّثنا (مراد) بأن المريض يقوم بشرب الحليب فقط، توضع ملعقتين كبيرتين من الفطر في وعاء من الفخار، ويضاف إليها ربع لتر من الحليب، ويفضّل أن يكون زجاجة معقّمة أو حليبا معبّأ ضمن علبة كرتون، ويغطّى الوعاء بقطعة قماش من الشاش أو الكتّان تسمح بمرور الهواء ويشرب حسب التعليمات: يغسل الفطر المتخثّر في المصفاة بتمرير ماء بارد عليه، ويتمّ تحريكه بملعقة خشبية حتى يتمّ غسيل كامل الحليب العالق به، يشرب الحليب قبل النّوم يوميا دون انقطاع لمدّة عشرين يوما. ويتمّ التوقّف عن شرب الحليب لمدّة عشرة أيّام فقط، يتكرّر العلاج عند الشعور بالحاجة إليه حتى تتمّ ملاحظة تحسّن صحّة المريض العامّة، ويجب التأكّد يوميا من إضافة الحليب إلى الفطر. ولدى استفسارنا بعض (العارفين) أكّدوا صحّة تداول الفطر الهندي، وأن الطلب عليه كبيرا جدّا. وأضاف (كمال) 55 سنة، من خميس مليانة يمتهن مهنة عشّاب: (من الصعب بيع هذا الفطر لأنه يحتاج إلى عناية مركّزة ويستعمل في علاج بعض الأمراض)، مؤكّدا أنه لم يقف عند حالات شفيت، لكن الأكيد يساعد في علاج بعض الأمراض المستعصية وفق ما يتداوله زبائن المحلّ.
يعتبر الفطر الهندي الذي لم يعترف به الأطبّاء أساسا في علاج الأمراض، فلو كان هذا الأمر صحيحا حسب ما أكّده لنا الطبيب عثماني (لاستغلّته المخابر في صنع الدواء، إذ من غير المعقول أن لا تتفطّن إلى مثل هذا الأمر)، مضيفا أن غالبية الأدوية مستخلصة من الأعشاب الطبيعية، مضيفا في ذات السياق أنه توجد أنواع عديدة من الفطريات السامّة لا يمكن للشخص العادي التفريق بينها، والخوف من احتمال انتشار الظاهرة وتصبح مهنة تدرّ أموالا طائلة على حساب سذاجة النّاس وصحّة المرضى. وقد انتشر التداوي بالفطر الهندي على نطاق واسع دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه اعتقادا منهم بأنه الدواء الوحيد الذي يعالج بعض الأمراض المستعصية كالسرطانات والقلب والسكري والضغط الدموي وغيرها من الأمراض كالعقم، والتي عجز عن علاجها الطبّ الحديث، كما يمكن له حسب المدعو (مراد) 44 سنة، وفق ما اطّلع عليه في بعض الكتب وشبكة الأنترنت وما توصّلت إليه نتائج (المجرّبين) أنه يقوّي المناعة في الجسم ويساعد على حلّ الكوليسترول في الشرايين وتحسين عمل البنكرياس والكبد والطحال، مبرزا خصائصه العلاجية، فهو يعالج (المرّارة)، المعدة والأمعاء من الأورام، كما يمكن له شفاء الكلية ويزيد من فعالية موانع الالتهابات ويشفي الأمراض الملتهبة ويساعد على تنظيم ضغط الدم ويوقف انتشار الأورام، كما من شأنه تغذية الجسم بالفيتامينات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.