حلول جديدة للمهنيين وتجهيزات عصرية    على الأجيال الجديدة أن تستلهم من قيم نوفمبر من أجل ازدهار الجزائر    مساع فلسطينية حثيثة لاحتواء مختلف القضايا الحساسة    قال أن الشراكة بين البلدين ستعزّز السلم في المنطقة    جلسة تنصيب هياكل الغرفة السفلى للبرلمان تشهد فوضى عارمة    النهوض بمنظومة التكوين لعصرنة الإدارة    وزير الاتصال يثني على احترافية الصحافة العمومية    القضاء على أمير سرية فريقات و استرجاع سلاحه الرشاش في عملية تمشيط    أساتذة متوسطة الجسر الأبيض بعنابة في وقفة احتجاجية    ثورة جزائرية في الملاعب الأوروبية    الغانيون يعترفون بأنهم خسروا معركتهم في تنظيم كأس افريقيا 2017 لصالح الجزائر    فالنسيا يهزم خيتافي بثلاثية في عقر داره بالدوري الإسباني    توتنهام يرصد 17 مليون أورو من أجل محمد صلاح    جابو يسجل و يقود الإفريقي إلى الحفاظ بالصدارة    نحو تخفيف عقوبة الرابطة والفريق قد يعود إلى تيزي وزو    «عوادة السوق» يستأجرون محلات لبيع أضاحي العيد بعدة أحياء    الحرائق تتلف 13 هكتارا من الغطاء النباتي و1050حزمة تبن    مراكز التكوين المهني الفرصة المثالية لاستدراك التحصيل العلمي    3.790.355 مصطاف توافدوا على شواطئ سكيكدة    آلاف الحجاج مُهددون بالحرمان من أداء المناسك    أوقفوا "إيبولا"    الحوثيون ينكثون العهد ويقتحمون منازل "آل الأحمر" بعد توقيع المصالحة    الإعلان عن شعار وبرنامج التظاهرة في الفاتح أكتوبر    مصنعان جديدان لعلامتين عملاقتين للسيارات قريبا في الجزائر    السفير الفلسطيني لؤي عيسى: "بوتفليقة تدخل مرتين لوقف العدوان على غزة"    ربع ساعة من الأمطار الطوفانية أغرقت تندوف    150 إصابة جديدة بإيبولا في سيراليون    اجتماع مجموعة العمل الجزائرية المصرية يتوج بالاتفاق على العديد من مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم القطاعية في البلدين    عيون رجال أعمال تونسيين على الجزائر    بيطام يمثل أمام وزارة الرياضة    دقائق خالصة لله فقط    عمار غول يؤكد على ضرورة التكامل والتنسيق المحكم بين مختلف أنماط النقل    أية إجراءات ستتخذها الجزائر لمواجهة الوضع في ليبيا وخطر ''داعش''؟    الوزارة تشرع في أول مسح وطني للصيد البحري في الجزائر    الجزائر تشارك في اجتماع المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب بنيويورك    أين يقع قبر ماسينيسا؟    هذه العواصم العربية.. بيد إيران!    برلين ترفض المشاركة في الضربات الجوية ضد داعش    الفرعونية والقابليّة للاستخفاف    منذ أن خلق الله رب العالمين آدم وحتى قيام الساعة ولا يزالون مختلفين..    درك النعامة يحبط تهريب أزيد من 21 قنطارا من الكيف قادمة من المغرب    إحلال السلم والأمن في ليبيا ومالي    قوات الاحتلال تقتحم محافظتي الخليل وجنين    نعمل على تنمية المجتمع.. رغم قلة الإمكانيات    إحتواء إيبولا في السنغال ونيجيريا إلى حد كبير    المهرجان الدولي ديماجاز : المطربة الغينية "سيا طولنو" تقدم إيقاعات رائعة من نوع "الأفروبيت"    مسؤول في الفيفا : قطر لن تستضيف كأس العالم 2022    تحري هلال ذي الحجة مساء الأربعاء المقبل    القضاء على شبكة مختصة في سرقة السيارات واسترجاع 9 مركبات    "30-05" .. رقم مباشر ومجاني للاتصال لكل من يريد منصب عمل في الجزائر    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    تكريم فقيد الأغنية الأندلسية "سي موح"    15 ألف سيارة أجرة متوفرة أيام العيد    اليوم الثاني من الملتقى الدولي بالخروب    سميح القاسم ... شاعر الثورة والمقاومة    همس الكلام    قصة    وزاة الحجّ السعودية تتوعّد "المؤجّرين المتلاعبين"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفطر الهندي يهدّد صحّة الجزائريين
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 07 - 2012

تتناقل أحاديث النّساء منذ مدّة طويلة لدرجة يجب معها تدخّل وزارة الصحّة للتنبيه بعدوى الاهتمام بالفطر الهندي، حيث ترسّخ الاعتقاد عند عامّة النّاس بفكرة قدرة هذا النبات على علاج بعض الأمراض المستعصية، منها السرطانات بمختلف أنواعها دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه.
الفطر الهندي اختصر من بلاد الهند والدول المجاورة لها، يشبه شكله حبّات الأرز، يوضع في الحليب الذي يستبدل كلّ يومين، وعن آليات وطرق تحضيره فقد أفاد محدّثنا (مراد) بأن المريض يقوم بشرب الحليب فقط، توضع ملعقتين كبيرتين من الفطر في وعاء من الفخار، ويضاف إليها ربع لتر من الحليب، ويفضّل أن يكون زجاجة معقّمة أو حليبا معبّأ ضمن علبة كرتون، ويغطّى الوعاء بقطعة قماش من الشاش أو الكتّان تسمح بمرور الهواء ويشرب حسب التعليمات: يغسل الفطر المتخثّر في المصفاة بتمرير ماء بارد عليه، ويتمّ تحريكه بملعقة خشبية حتى يتمّ غسيل كامل الحليب العالق به، يشرب الحليب قبل النّوم يوميا دون انقطاع لمدّة عشرين يوما. ويتمّ التوقّف عن شرب الحليب لمدّة عشرة أيّام فقط، يتكرّر العلاج عند الشعور بالحاجة إليه حتى تتمّ ملاحظة تحسّن صحّة المريض العامّة، ويجب التأكّد يوميا من إضافة الحليب إلى الفطر. ولدى استفسارنا بعض (العارفين) أكّدوا صحّة تداول الفطر الهندي، وأن الطلب عليه كبيرا جدّا. وأضاف (كمال) 55 سنة، من خميس مليانة يمتهن مهنة عشّاب: (من الصعب بيع هذا الفطر لأنه يحتاج إلى عناية مركّزة ويستعمل في علاج بعض الأمراض)، مؤكّدا أنه لم يقف عند حالات شفيت، لكن الأكيد يساعد في علاج بعض الأمراض المستعصية وفق ما يتداوله زبائن المحلّ.
يعتبر الفطر الهندي الذي لم يعترف به الأطبّاء أساسا في علاج الأمراض، فلو كان هذا الأمر صحيحا حسب ما أكّده لنا الطبيب عثماني (لاستغلّته المخابر في صنع الدواء، إذ من غير المعقول أن لا تتفطّن إلى مثل هذا الأمر)، مضيفا أن غالبية الأدوية مستخلصة من الأعشاب الطبيعية، مضيفا في ذات السياق أنه توجد أنواع عديدة من الفطريات السامّة لا يمكن للشخص العادي التفريق بينها، والخوف من احتمال انتشار الظاهرة وتصبح مهنة تدرّ أموالا طائلة على حساب سذاجة النّاس وصحّة المرضى. وقد انتشر التداوي بالفطر الهندي على نطاق واسع دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه اعتقادا منهم بأنه الدواء الوحيد الذي يعالج بعض الأمراض المستعصية كالسرطانات والقلب والسكري والضغط الدموي وغيرها من الأمراض كالعقم، والتي عجز عن علاجها الطبّ الحديث، كما يمكن له حسب المدعو (مراد) 44 سنة، وفق ما اطّلع عليه في بعض الكتب وشبكة الأنترنت وما توصّلت إليه نتائج (المجرّبين) أنه يقوّي المناعة في الجسم ويساعد على حلّ الكوليسترول في الشرايين وتحسين عمل البنكرياس والكبد والطحال، مبرزا خصائصه العلاجية، فهو يعالج (المرّارة)، المعدة والأمعاء من الأورام، كما يمكن له شفاء الكلية ويزيد من فعالية موانع الالتهابات ويشفي الأمراض الملتهبة ويساعد على تنظيم ضغط الدم ويوقف انتشار الأورام، كما من شأنه تغذية الجسم بالفيتامينات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.