بريطانيا :22 قتيلا و59 جريحا في اعتداء ارهابي بمانشستر    الأمم المتحدة تكذب المزاعم المغربية    ولاية الجزائر: ترحيل أزيد من 4000 عائلة في اطار عملية ال 22 لإعادة الإسكان    عباس يستقبل ترامب في بيت لحم    الشرطة البريطانية: 19 قتيلا و50 جريحا في انفجار وقع بمانشستر    مهاجم الخضر يطمح لنيل فرصة كبيرة    خلال ألعاب التضامن الإسلامي    القمة العربية الإسلامية _الأمريكية:    بوشوارب ركّز على عرض فرص الاستثمار    تيزي وزو    أكدت الحفاظ على مصداقية امتحان البكالوريا.. بن غبريط:    السكان يتساءلون ويناشدون والي العاصمة للتدخل    وزيرة التربية الوطنية تكشف: 400 ألف مترشح لمسابقة توظيف الأساتذة    قايد صالح يؤكد حرصه على ترقية القدرات القتالية للوحدات العسكرية: الجيش في تمرين بالذخيرة الحية شرق إن أمناس    المدير العام لبريد الجزائر يؤكد    اختتام الطبعة الثامنة عشرة لصالون السياحة والأسفار بقصر المعارض    قال إن مجموعته البرلمانية ستكون قوة اقتراح بالغرفة السفلى    طالبوا بالأولوية في التوظيف    مقتل ثلاثة ضباط في سقوط مروحية تابعة للقوات البحرية    سكيكدة: الفراولة ب 700 دينار في عيدها السنوي    قسنطينة    عنابة    رئيس المجلس الأعلى للغة العربية و أكاديميون للنصر    غلاء الفنادق القريبة من الحرم يرفع التكاليف    قال إنه كفيل بمواجهة استنفاذ الجريمة بأوساط المجتمع    السعودية والإمارات تمنحان 100 مليون دولار لايفانكا ترامب!    تأسيس الاتحاد العربي للإعلام السياحي    رواية "تصريح بضياع" لسمير قسيمي تترجم إلى الفرنسية    دعم الأمازيغية في القنوات    خلال لقائه ببن صالح في الرياض    يوم دراسي حول "السكري ورمضان" بقسنطينة    بوضياف يستنجد بالخبرة الفرنسية    تشاور حول استعمال الأمازيغية في الإعلام السمعي البصري    إطلاق حوار ثنائي رفيع المستوى في مجال الأمن    هذا موعد عرض فيلم "ابن باديس"    استغلال الفضاءات التراثية مفيد اقتصاديا واجتماعيا    MCA: الصفاقسي يصل الجزائر ويتوعد بالفوز على المولودية    DRBT: قرعيش يمثل أمام الحكمة ويغادر دون مشاكل    USMA: الإتحاد يصل متعبا إلى هراري ويصر على رفع التحدي    الإدارة تسوّي أجرة اللاعبين وبلعميري يخلط الحسابات    «ابن باديس» في قاعات السينما ابتداء من الغد    الصراع سيكون مشتدا بين ديب وبراف، ولبيب الأقل حظا    الإدارة تفشل في إقناع بن شرشالي بالتراجع عن استقالته    حملة تحسيسية حول داء الصدفية    أصحاب القائمة الاحتياطية للسكن الاجتماعي يحتجون    فتح مجال المشاركة لكافة المنتجين هذا العام    ترحيل 30 عائلة كانت تقيم بقصر الباي بوهران    90 بالمائة من البرامج التي ستبث في رمضان من إنتاج محلي    تراجع في عدد القضايا إلى 66 خلال السنة الفارطة    إيداع 230 مؤسسة فقط لحساباتها الاجتماعية    سكان المباني القديمة يطالبون بحصصهم السكنية    لجنة رصد الأهلة: ليلة ترقب هلال شهر رمضان يوم الجمعة    مقتل متظاهر "عرضاً" في تطاوين    الجزائر تخالف السعودية في تحري هلال شهر رمضان لأول مرة منذ 18 عاما    5 خطوات ليحبك الناس "في دقيقة ونصف"    بورصة العمرة تلتهب في رمضان وتبلغ 50 مليونا!    بخليلي يبكي فوق سماء الأقصى    وزير الشؤون الدينية محمد عيسى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محلات بيع الحلويات تعج بالزبائن
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2013

تستعد العائلات الجزائرية الليلة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي اختلفت طريقة التحضير له من عائلة إلى أخرى من أجل إحياء هذه الذكرى في أجواء تملأها البهجة والفرح، إلا أن ارتفاع الأسعار ضيق على بعض الأسر عيشتها وجعلها تقلص من مشترياتها حسب ما يتماشى مع متطلبات الوقت الراهن وراتب الأسرة.
ومن خلال خرجتنا الميدانية التي قادتنا إلى إحدى شوارع العاصمة من أجل رصد التحضيرات التي تقوم بها ربات البيوت لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف التقينا بمجموعة معتبرة من النساء وأخذن آراءهن حول الموضوع، وفي هذا الشأن عبرت لنا أغلبيتهن أن الاحتفال بالمولد النبوي ذكرى ولا بد أن تقام، ففطيمة البالغة من العمر 43 سنة عاملة بمحل لبيع الحلويات بباش جراح هذه المحلات التي تعرف انتشارا كبيرا بمختلف مناطق الوطن وبأحياء الجزائر العاصمة، حيث أفادتنا بقولها: (لقد باتت محلات بيع المرطبات والحلويات من بين الأماكن الضرورية بالنسبة لجميع الفئات في الفترة الأخيرة، خاصة مع اقتراب المناسبات ومنها الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وحاجة ربات البيوت لما يضعها بمظهر لائق أمام ضيوفها من أجل إحياء السهرة، حيث عرفت ارتفاعا محسوسا في أغلب محلات الحلويات المعروفة، إلا أن المواطنين البسطاء باتوا يبحثون عما يلبي حاجتهم ويتوافق مع دخلهم، وباعتبار أن محلنا متواجد بحي شعبي فإننا نضع حسابا للأشخاص المتوافدين على المحل حيث تكون الأسعار في متناول الجميع وبأسعار معقولة.
تابعنا رحلتنا تاركين السيدة فطيمة وزبائنها متوجهين إلى حي آخر وبالضبط بشارع (باستور) اقتربنا من المحل إلا أن الأسعار كانت مختلفة، حيث تلتهب لهيبا يكوي جيوب المواطن البسيط الذي بات في الآونة الأخيرة حقلا للتجارب نتيجة القرارات التي تصدرها الجهات المسؤولة دون إمعان النظر في هذه الفئة التي أصبحت منهكة من كثرة ما تعانيه من تغيرات يومية في جميع ميادين الحياة، وفي هذا الشأن اقتربنا من البائع بالمحل حيث أرجع هذا الأخير سبب ارتفاع الحلويات التي تباع بمحله إلى استعماله لبعض المواد الغذائية باهظة الثمن، لتعطي قطعة الحلوى نكهة وذوقا يثير شهية زبائنه عند تناولها، حيث أكد أنه يصنعها من الحليب المركز إضافة إلى القشدة الطرية، مما يجعل الأسعار مرتفعة تصل إلى 100دينار وأكثر حسب نوع الحلوى، ليضيف أنه يتعامل مع زبائن دائمين يتوافدون على محله من أغلب الأحياء لأنه يحرص دائما على تلبية رغبة الزبائن ومتطلباتهم، ويزيد الحرص أكثر مع اقتراب المناسبات حيث أفادنا أنه يوجد لديه قوائم خاصة لصنع بعض أنواع الحلويات من أجل الاحتفال بالمولد النبوي.
وفي نفس السياق أفادنا بعض المواطنين المتواجدين بالمحل برأيهم الخاص في الموضوع، حيث أفادتنا (سارة) التي كانت رفقة ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 6 سنوات برأيها من خلال قولها: (أفضل شراء قطع الحلوى من هذا المحل كون صاحبه يحترم سبل النظافة في إعداد حلوياته، كما أنه يجيد صنعها مما جعلني أثق به كما أنني أفضل شراءها من هذا المحل بسعر مرتفع على اقتنائها بسعر بخس من المحلات الشعبية التي تحضرها بطرق غير عصرية وأحيانا نجدها تالفة عندما لا تحترم قواعد وشروط النظافة أو استعمال مواد منتهية الصلاحية، مما يعني التعرض للتسمم الغذائي خاصة مع اقتراب المناسبات وتزايد الطلب).
من جهة أخرى ترى زميلتها أن الاحتفال بالمولد النبوي يستلزم تحضيرات خاصة لا تتعلق بالأكل فقط وملء البطون وشراء كل ما يباع بالمحلات، حيث ترى أن إشعال الشموع والاستمتاع بالمفرقعات وربط الحناء وغيرها إلى جانب المدائح الدينية والتهليل وتلاوة القرآن الذي يتبعه تحضيرات الشاي طوال السهرة شيء أساسي لا يجب الابتعاد عنه، كما تحتل (الطمينة) الطبق الأساسي في هذه المناسبة، حيث تعتبرها العائلات شيئا ضروريا في المنازل، كنوع من الكرم أو عادة توارثوها عن المجتمع الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.