فتح قطاع الاتصالات للمستفيدين من قروض "أونساج"    سامسونغ تزيح الستار عن هاتف إس8    الجزائر تدين الجريمة الشنعاء    في لقاء جهوي بالبرج    ضبطوا خلال نقل 30 قنطارا من الكيف داخل خلاطة اسمنت    معالجة جوازات الحجاج في 30 ثانية فقط    حملة انتخابية أمام الكعبة!    لأول مرة حج "VIP" بداية من هذا الموسم    الجزائر تشكو "اللاعدل" داخل الجامعة العربية    ميركل ترفض دعوة ماي لاجراء محادثات متزامنة حول بريكست والعلاقات المستقبلية    تعليق طريف من ابنة الرئيس اللبناني على سقوط والدها في القمة العربية..    أكثر من 2000 ناد هاو استفاد من الدعم    بطولة وطني الهواة    خصوم ولد عباس يتوعدون بالإطاحة به من قيادة الأفلان    إلقاء القبض على الإرهابي «إ.علي» في جانت    الجزائر تشارك في الدورة 37 للبورصة الدولية للسياحة بميلانو الإيطالية    ضحايا «الكلونديستان» مدعوات للتبليغ عن جرائمه لاستكمال التحقيق    سلال يستقبل وزير الثقافة الإيراني    دربال ينحاز لمعسكر "الأحزاب الكبيرة"    هذه مقاربة الرئيس بوتفليقة لحل أزمات ليبيا، سوريا واليمن    سواريز يفتح النار على الفيفا بسبب عقوبة ميسي    تشريعيات 2017 عرس ديمقراطي يجب كسب رهانه    توزيع زطشي" للمهام" لم يعجب ممثلي الجنوب والغرب    الأطفال يغوصون في أجواء المطالعة    رانييري يعد بكشف المزيد عن إقالته من ليستر سيتي    صدور النصوص التطبيقية للقانون الجديد للاستثمار    قافلة مساعدات غذائية باتجاه مخيمات اللاجئين الصحراويين    تسليم مشروعي بلارة والطريق المنفذ جن جن – العلمة قريبا    منظمة "عدالة" البريطانية تندد بالقمع المغربي للمظاهرات في الصحراء الغربية    قمتان واعدتان بالعاصمة وسطيف    مديرية الصحة بسطيف تُفنّد وفاة رضيع بسبب لقاح    تطبيق إتاوات على اللافتات وفتح مزيد من الشواطئ    بن صالح و ولد عبد العزيز يبحثان العلاقات الثنائية و مكافحة الارهاب    ''الكاف'' ترفع إعاناتها السنوية للاتحاديات الإفريقية إلى 100 ألف دولار    جرة الذهب    الآداب الإسلامية مع الوالدين    يصدع بالقرآن فيدمى وجهه    السفارة القطرية تهنئ طحكوت..!    بسكرة: إبراز مناقب الشهيد سي الحواس في الذكرى ال 58 لاستشهاده    الوزير الأول عبد المالك سلال يستقبل وزير الثقافة الإيراني    الدكتور سفيان كري يكشف:    حجز 118 قرص مهلوس    بالمسرح الوطني الجزائري    ارتفاع أسعار النفط بعد تعطّل الإمدادات الليبية    أزواج شعارهم: فاظفر بذات المال والذهب!    بمناسبة العطلة الربيعية: أمن ولاية تيسمسيلت ينظم حملة تحسيسية    في الدورة ال12: أفلام جزائرية في منافسة مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب    المرأة تحظى بمكانة "هامة نسبيا" في قطاع الاتصال بالجزائر    الحساسية تطارد أربعة ملايين جزائري في فصل الربيع    مرضى القصور الكلوي يموتون بالعاصمة    البنك الوطني الجزائري : كل العمليات المصرفية تقريبا ممكنة عن طريق الانترنت    كوريا الشمالية قد تكون في المراحل الأخيرة لإعداد تجربة نووية    مسرحية ترفع القبعة لعمالقة المسرح الجزائري    عيسى: "الدولة دعمت تكلفة حج 2017 لتفادي ارتفاعها أكثر"    مليارا دولار تحويلات الجالية الجزائرية في 2015    المدرسة الجزائرية في أمسّ الحاجة إلى المسرح    مباركي في زيارة عمل إلى مالي    دلهوم يخضع لجراحة ويضيّع ملاقاة وفاق سطيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محلات بيع الحلويات تعج بالزبائن
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2013

تستعد العائلات الجزائرية الليلة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي اختلفت طريقة التحضير له من عائلة إلى أخرى من أجل إحياء هذه الذكرى في أجواء تملأها البهجة والفرح، إلا أن ارتفاع الأسعار ضيق على بعض الأسر عيشتها وجعلها تقلص من مشترياتها حسب ما يتماشى مع متطلبات الوقت الراهن وراتب الأسرة.
ومن خلال خرجتنا الميدانية التي قادتنا إلى إحدى شوارع العاصمة من أجل رصد التحضيرات التي تقوم بها ربات البيوت لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف التقينا بمجموعة معتبرة من النساء وأخذن آراءهن حول الموضوع، وفي هذا الشأن عبرت لنا أغلبيتهن أن الاحتفال بالمولد النبوي ذكرى ولا بد أن تقام، ففطيمة البالغة من العمر 43 سنة عاملة بمحل لبيع الحلويات بباش جراح هذه المحلات التي تعرف انتشارا كبيرا بمختلف مناطق الوطن وبأحياء الجزائر العاصمة، حيث أفادتنا بقولها: (لقد باتت محلات بيع المرطبات والحلويات من بين الأماكن الضرورية بالنسبة لجميع الفئات في الفترة الأخيرة، خاصة مع اقتراب المناسبات ومنها الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وحاجة ربات البيوت لما يضعها بمظهر لائق أمام ضيوفها من أجل إحياء السهرة، حيث عرفت ارتفاعا محسوسا في أغلب محلات الحلويات المعروفة، إلا أن المواطنين البسطاء باتوا يبحثون عما يلبي حاجتهم ويتوافق مع دخلهم، وباعتبار أن محلنا متواجد بحي شعبي فإننا نضع حسابا للأشخاص المتوافدين على المحل حيث تكون الأسعار في متناول الجميع وبأسعار معقولة.
تابعنا رحلتنا تاركين السيدة فطيمة وزبائنها متوجهين إلى حي آخر وبالضبط بشارع (باستور) اقتربنا من المحل إلا أن الأسعار كانت مختلفة، حيث تلتهب لهيبا يكوي جيوب المواطن البسيط الذي بات في الآونة الأخيرة حقلا للتجارب نتيجة القرارات التي تصدرها الجهات المسؤولة دون إمعان النظر في هذه الفئة التي أصبحت منهكة من كثرة ما تعانيه من تغيرات يومية في جميع ميادين الحياة، وفي هذا الشأن اقتربنا من البائع بالمحل حيث أرجع هذا الأخير سبب ارتفاع الحلويات التي تباع بمحله إلى استعماله لبعض المواد الغذائية باهظة الثمن، لتعطي قطعة الحلوى نكهة وذوقا يثير شهية زبائنه عند تناولها، حيث أكد أنه يصنعها من الحليب المركز إضافة إلى القشدة الطرية، مما يجعل الأسعار مرتفعة تصل إلى 100دينار وأكثر حسب نوع الحلوى، ليضيف أنه يتعامل مع زبائن دائمين يتوافدون على محله من أغلب الأحياء لأنه يحرص دائما على تلبية رغبة الزبائن ومتطلباتهم، ويزيد الحرص أكثر مع اقتراب المناسبات حيث أفادنا أنه يوجد لديه قوائم خاصة لصنع بعض أنواع الحلويات من أجل الاحتفال بالمولد النبوي.
وفي نفس السياق أفادنا بعض المواطنين المتواجدين بالمحل برأيهم الخاص في الموضوع، حيث أفادتنا (سارة) التي كانت رفقة ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 6 سنوات برأيها من خلال قولها: (أفضل شراء قطع الحلوى من هذا المحل كون صاحبه يحترم سبل النظافة في إعداد حلوياته، كما أنه يجيد صنعها مما جعلني أثق به كما أنني أفضل شراءها من هذا المحل بسعر مرتفع على اقتنائها بسعر بخس من المحلات الشعبية التي تحضرها بطرق غير عصرية وأحيانا نجدها تالفة عندما لا تحترم قواعد وشروط النظافة أو استعمال مواد منتهية الصلاحية، مما يعني التعرض للتسمم الغذائي خاصة مع اقتراب المناسبات وتزايد الطلب).
من جهة أخرى ترى زميلتها أن الاحتفال بالمولد النبوي يستلزم تحضيرات خاصة لا تتعلق بالأكل فقط وملء البطون وشراء كل ما يباع بالمحلات، حيث ترى أن إشعال الشموع والاستمتاع بالمفرقعات وربط الحناء وغيرها إلى جانب المدائح الدينية والتهليل وتلاوة القرآن الذي يتبعه تحضيرات الشاي طوال السهرة شيء أساسي لا يجب الابتعاد عنه، كما تحتل (الطمينة) الطبق الأساسي في هذه المناسبة، حيث تعتبرها العائلات شيئا ضروريا في المنازل، كنوع من الكرم أو عادة توارثوها عن المجتمع الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.