رؤوس رهبان تيبحيرين السبعة قطّعت بعد وفاتهم    أغويرو يشيد بثلاثي الشيلي قبل خوض نهائي كوبا أمريكا    الإدارة تضمن ورقة تسريح حدوش مقابل 400 مليون سنتيم وتأهيله سيعجّل بتسريح مقاتلي    أشتاق كثيرا للحريرة تاع الشيبانية ولم يسبق لي الإفطار في رمضان    كايو يلغي صفقة انتقاله إلى أتلتيكو مدريد (مكرر)    88% من "المادريديستا" يعارضون مقايضة كاسيميرو ب أوتاميندي    وزير الداخلية يبحث مع المالكيين والإباضيين إيجاد أرضية اتفاق    لهذا السبب طرد عيسى مشايخ السلفية    من يقف وراء أزمة الدواء في الجزائر    CNN: العالم ينجو.. دقيقة "مكونة من 61 ثانية" تكاد تدمر الانترنت وأجهزة الكمبيوتر    أردوغان يلعن من قتل الإخوان.. ويصف السيسي بالمحتل ومرسي بالرئيس الشرعي    يدشن ويطلق عدة مشاريع اجتماعية واقتصادية وثقافية:    مذيع الجزيرة أحمد منصور يصف بعض الصحافيين المغاربة ب"الشواذ وسفلة السافلين"    محققون يشتكون رفض الجوية الجزائرية تسليم عقد تأجير طائرة "سويفت اير": أخطاء "مأسوية " أدت إلى تحطم طائرة الجوية الجزائرية بمالي    اشتكى من عدم وجود تنسيق امني مع الجزائر:    نزار يطلب من القضاء السويسري حماية سرية التحقيق:    بعد أكثر من نصف قرن من القطيعة    مخطط إعادة هيكلة المؤسسات العمومية للقطاع يعرض على مجلس مساهمات الدولة قريبا    حميد قرين يؤكد ذلك في أقرب الآجال    وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال من سطيف    مجلس الأمة يصوّت على مشروع قانون التجارة الخارجية    سوق أهراس: فتح 16 نقطة جمع وتخزين للحبوب للقضاء على نقاط الهواء الطلق    معارضو رئيس شبيبة القبائل يطالبون اللجنة الاولمبية بالتدخل    مراد مغني للنصر: لم أمنح موافقتي بعد للسنافر وإصابتي صارت من الماضي    فوزي غلام ومراد مغني يصنعان الحدث في وهران    أعرب عن أمل في أن تكون الترقيات حافزا على مواصلة العمل:    العاصمة:    احتجاجات ببن الشرقي و رئيس الدائرة يأمر بالتحقيق في أسماء المستفيدين    وفاة شخصين من المصابين بالبوتيليزم جراء تناول الكاشير بباتنة    استجابة لدعوات بعض قدماء الجامعة:    تخلت عن دور الفتاة العاشقة:    فيما عادت جائزة أحسن مقال اقتصادي لصحفي النصر    وزير التكوين المهني يشرف على تكريم أوائل خريجي قطاعه و يكشف    تلمسان    الداخلية تجتمع بممثلي الأحزاب الغير معتمدة و التي تعرف مشاكل داخلية    عملية توزيع قفة رمضان بمسعد تتسبب في غلق الطريق لليوم الثاني    سبدو    التفاتة من جمعيتي القلب المفتوح و الامل    لحوم يجهل مصدرها تروج على قارعة الطريق    يرابطون على أبواب المخازن ليلا و نهارا    جمع حوالي 11 مليون لتر من حليب البقر ببومرداس    خبراء يحذرون من تكرار الصدمة النفطية لعام 1986    فنان الأغنية الأندلسية طالب بن دياب عبد الحميد    دفاتر الذاكرة    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    رمضان... محطة لتجديد الذات    انخفاض أسعار السردين إلى 70 دج في بعض موانئ الصيد    30 بالمائة من احتياجات الصيدلية المركزية منتجة محليا    دعاء    سخط كبير بسبب تعليمة منع مرضى السكري من قياس السكر في الصيدليات    19فائزا في مسابقة "تاج" للصحافة    مفاوضات حول مشروع سيارة «بيجو» الأسبوع القادم    تهديد بغلق الصيدليات وإجراءات عقابية للعيادات الخاصة التي لا تحترم القانون    وزارة الثقافة تشرع في تصنيف جامعة الجزائر كمعلم تاريخي    أعوذ بك من الجبن والبخل    انخفاض فاتورة المواد الصيدلانية المستوردة إلى الجزائر    فنانون شباب يستذكرون تراث وأعمال الهاشمي قروابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

محلات بيع الحلويات تعج بالزبائن
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2013

تستعد العائلات الجزائرية الليلة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي اختلفت طريقة التحضير له من عائلة إلى أخرى من أجل إحياء هذه الذكرى في أجواء تملأها البهجة والفرح، إلا أن ارتفاع الأسعار ضيق على بعض الأسر عيشتها وجعلها تقلص من مشترياتها حسب ما يتماشى مع متطلبات الوقت الراهن وراتب الأسرة.
ومن خلال خرجتنا الميدانية التي قادتنا إلى إحدى شوارع العاصمة من أجل رصد التحضيرات التي تقوم بها ربات البيوت لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف التقينا بمجموعة معتبرة من النساء وأخذن آراءهن حول الموضوع، وفي هذا الشأن عبرت لنا أغلبيتهن أن الاحتفال بالمولد النبوي ذكرى ولا بد أن تقام، ففطيمة البالغة من العمر 43 سنة عاملة بمحل لبيع الحلويات بباش جراح هذه المحلات التي تعرف انتشارا كبيرا بمختلف مناطق الوطن وبأحياء الجزائر العاصمة، حيث أفادتنا بقولها: (لقد باتت محلات بيع المرطبات والحلويات من بين الأماكن الضرورية بالنسبة لجميع الفئات في الفترة الأخيرة، خاصة مع اقتراب المناسبات ومنها الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وحاجة ربات البيوت لما يضعها بمظهر لائق أمام ضيوفها من أجل إحياء السهرة، حيث عرفت ارتفاعا محسوسا في أغلب محلات الحلويات المعروفة، إلا أن المواطنين البسطاء باتوا يبحثون عما يلبي حاجتهم ويتوافق مع دخلهم، وباعتبار أن محلنا متواجد بحي شعبي فإننا نضع حسابا للأشخاص المتوافدين على المحل حيث تكون الأسعار في متناول الجميع وبأسعار معقولة.
تابعنا رحلتنا تاركين السيدة فطيمة وزبائنها متوجهين إلى حي آخر وبالضبط بشارع (باستور) اقتربنا من المحل إلا أن الأسعار كانت مختلفة، حيث تلتهب لهيبا يكوي جيوب المواطن البسيط الذي بات في الآونة الأخيرة حقلا للتجارب نتيجة القرارات التي تصدرها الجهات المسؤولة دون إمعان النظر في هذه الفئة التي أصبحت منهكة من كثرة ما تعانيه من تغيرات يومية في جميع ميادين الحياة، وفي هذا الشأن اقتربنا من البائع بالمحل حيث أرجع هذا الأخير سبب ارتفاع الحلويات التي تباع بمحله إلى استعماله لبعض المواد الغذائية باهظة الثمن، لتعطي قطعة الحلوى نكهة وذوقا يثير شهية زبائنه عند تناولها، حيث أكد أنه يصنعها من الحليب المركز إضافة إلى القشدة الطرية، مما يجعل الأسعار مرتفعة تصل إلى 100دينار وأكثر حسب نوع الحلوى، ليضيف أنه يتعامل مع زبائن دائمين يتوافدون على محله من أغلب الأحياء لأنه يحرص دائما على تلبية رغبة الزبائن ومتطلباتهم، ويزيد الحرص أكثر مع اقتراب المناسبات حيث أفادنا أنه يوجد لديه قوائم خاصة لصنع بعض أنواع الحلويات من أجل الاحتفال بالمولد النبوي.
وفي نفس السياق أفادنا بعض المواطنين المتواجدين بالمحل برأيهم الخاص في الموضوع، حيث أفادتنا (سارة) التي كانت رفقة ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 6 سنوات برأيها من خلال قولها: (أفضل شراء قطع الحلوى من هذا المحل كون صاحبه يحترم سبل النظافة في إعداد حلوياته، كما أنه يجيد صنعها مما جعلني أثق به كما أنني أفضل شراءها من هذا المحل بسعر مرتفع على اقتنائها بسعر بخس من المحلات الشعبية التي تحضرها بطرق غير عصرية وأحيانا نجدها تالفة عندما لا تحترم قواعد وشروط النظافة أو استعمال مواد منتهية الصلاحية، مما يعني التعرض للتسمم الغذائي خاصة مع اقتراب المناسبات وتزايد الطلب).
من جهة أخرى ترى زميلتها أن الاحتفال بالمولد النبوي يستلزم تحضيرات خاصة لا تتعلق بالأكل فقط وملء البطون وشراء كل ما يباع بالمحلات، حيث ترى أن إشعال الشموع والاستمتاع بالمفرقعات وربط الحناء وغيرها إلى جانب المدائح الدينية والتهليل وتلاوة القرآن الذي يتبعه تحضيرات الشاي طوال السهرة شيء أساسي لا يجب الابتعاد عنه، كما تحتل (الطمينة) الطبق الأساسي في هذه المناسبة، حيث تعتبرها العائلات شيئا ضروريا في المنازل، كنوع من الكرم أو عادة توارثوها عن المجتمع الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.