صيف 2015 :    آرسنال يسعى لخطف محرز    قايد صالح يتحادث مع وزير الدفاع المالي    أكثر من 43 مليون زبون في نظام جي أس أم من بينهم 8 ملايين زبون في الجيل الثالث سنة 2014    "الصلاة خير من الفيسبوك" تقود مؤذنا مصريا إلى التحقيق    إجراء الانتخابات البرلمانية في مصر على مرحلتين في أكتوبر ونوفمبر    الاتحاد الأوروبي يبحث إجراءات للتعامل مع قضية المهاجرين في 14 سبتمبر    تنظيم داعش يدمر أجزاء من معبد ثان في مدينة تدمر الأثرية    مدير الأقصى: إسرائيل شرعت في التقسيم الزماني للمسجد    شاهد | داعش في أحدث فظائعه يشوي 4 أشخاص على أرجوحة‎    5 أشياء يجب أن تعرفها عن ال "آيفون" المقبل    بدوي يؤكد أن قوة الجزائر تكمن في عزم المواطن على عدم العودة إلى الوراء    بينيتيز يدخل تاريخ الريال من الباب الضيق    هذه محصلة الجزائر خلال ثلاثة أيام من الألعاب المتوسطية    جريمتي قتل مروعتين في تلمسان    تكوين لفائدة الصحفيين الناطقين بالأمازيغية من 1 إلى 5 سبتمبر بالعاصمة    إنطلاق أول فوج من حجاج ولايات شرق البلاد من مطارمحمد بوضياف    غول يدعو الموالاة والمعارضة إلى بناء جدار وطني    عين تموشنت :حريق يلتهم 10هكتارات من الغابات    الكرواتي بيريسيتش يوقع مع الأنتر لخمس مواسم    ليمينا يخضع للفحص الطبي تمهيدا لانضمامه إلى جوفنتوس    هذه حقيقة العمليات العسكرية المشتركة بين الجزائر و تونس    السعودية تطلق قطار السعي بين الصفا والمروة لكبار السن    مكافأة مالية لمقدمي معلومات حول إرهابيين بتركيا    اكتشاف نسخة من القرآن الكريم في إندونيسيا ترجع إلى 700 عام    مخلوفي يحتل المركز الرابع في نهائي 1500 متر    «المرأة وحيد القرن» حالة نادرة تحير الأطباء في الصين    نحو إنشاء وكالة جديدة للطرق السيارة    وفاة طفلين وإنقاذ 18 شخصا جراء الفيضانات بالجلفة    والي عنابة يأمر بتوزيع جميع الحصص السكنية قبل نهاية السنة    5 سنوات حبسا نافذا لشاب اعتدى على والدته بالبوني    "الحكومة اتخذت التدابير اللازمة لاستكمال المشاريع السكنية "    شعبة الحبوب تسجل إنتاج مليون و900 ألف قنطار بقالمة    ‘‘الزوايا والمدارس القرآنية أكبر حل للتصدي لاعتداءات المتطرفين"    أسعار النفط تهبط نتيجة عمليات جني أرباح    بن غبريط تسبق العاصفة بلقاء ثاني مع نقابات التربية    حسب رئيس عمادة الأطباء: منع استيراد 100 دواء لا يؤثر على صحة الجزائريين    عين عبيد: مكتتبون في مشروع 200 مسكن ترقوي مدعم يحتجون    في مبادرة للفيدرالية الوطنية لمربي المواشي بالتنسيق مع البلديات: مضاعفة نقاط البيع لكسر أسعار الأضاحي    تذبذب في توزيع حليب الأكياس بأولاد رحمون    مع الدخول الإجتماعي    وزارة الداخلية والجماعات المحلية تؤكد: آخر أجل لإيداع ملف تأشيرة الحج سيكون يوم 2 سبتمبر    تبسة: زبائن بريد النهضة يحتجون على الطوابير و تعطل أجهزة السحب    حدد تاريخ 30 سبتمبر كآخر أجل لاستقبال المشاركات:    بغداد بونجاح يصرح: لم أشتم حكم اللقاء وهو من اتهمني بافتعال الإصابة    سكيكدة: حجز 2 طن من المواد الغذائية الفاسدة ومقاضاة 600 تاجر    براهيمي ممرر حاسم وأحسن لاعب في مباراة استوريل    الوالي الجديد يتفقد المشاريع المبرمجة للدخول المدرسي    السهرة الثالثة من " وهران في احتفال " على ركح حسني شقرون    "السنجاب " لبرج بوعريريج تتنافس على لقب مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    بسبب غياب 200 نوع من الأدوية و تجاوزات أخرى    الحجّ أشهر معلومات    اصبر قليلاً فبعد العسر تيسر    اهتزاز العرش في سحر يوم الجمعة    هذه شروط وجوب الحج وأركانه من الكتاب والسنة    "الصلاة خير من فيسبوك" تحيل مؤذنًا مصريًا إلى التحقيق    الهيئة العربية للمسرح تنشر كتاب للمسرحية الجزائرية فاطمة قالير    في طبعته الثامنة ... اختتام مهرجان أغنية الراي بسيدي بلعباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

محلات بيع الحلويات تعج بالزبائن
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2013

تستعد العائلات الجزائرية الليلة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي اختلفت طريقة التحضير له من عائلة إلى أخرى من أجل إحياء هذه الذكرى في أجواء تملأها البهجة والفرح، إلا أن ارتفاع الأسعار ضيق على بعض الأسر عيشتها وجعلها تقلص من مشترياتها حسب ما يتماشى مع متطلبات الوقت الراهن وراتب الأسرة.
ومن خلال خرجتنا الميدانية التي قادتنا إلى إحدى شوارع العاصمة من أجل رصد التحضيرات التي تقوم بها ربات البيوت لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف التقينا بمجموعة معتبرة من النساء وأخذن آراءهن حول الموضوع، وفي هذا الشأن عبرت لنا أغلبيتهن أن الاحتفال بالمولد النبوي ذكرى ولا بد أن تقام، ففطيمة البالغة من العمر 43 سنة عاملة بمحل لبيع الحلويات بباش جراح هذه المحلات التي تعرف انتشارا كبيرا بمختلف مناطق الوطن وبأحياء الجزائر العاصمة، حيث أفادتنا بقولها: (لقد باتت محلات بيع المرطبات والحلويات من بين الأماكن الضرورية بالنسبة لجميع الفئات في الفترة الأخيرة، خاصة مع اقتراب المناسبات ومنها الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وحاجة ربات البيوت لما يضعها بمظهر لائق أمام ضيوفها من أجل إحياء السهرة، حيث عرفت ارتفاعا محسوسا في أغلب محلات الحلويات المعروفة، إلا أن المواطنين البسطاء باتوا يبحثون عما يلبي حاجتهم ويتوافق مع دخلهم، وباعتبار أن محلنا متواجد بحي شعبي فإننا نضع حسابا للأشخاص المتوافدين على المحل حيث تكون الأسعار في متناول الجميع وبأسعار معقولة.
تابعنا رحلتنا تاركين السيدة فطيمة وزبائنها متوجهين إلى حي آخر وبالضبط بشارع (باستور) اقتربنا من المحل إلا أن الأسعار كانت مختلفة، حيث تلتهب لهيبا يكوي جيوب المواطن البسيط الذي بات في الآونة الأخيرة حقلا للتجارب نتيجة القرارات التي تصدرها الجهات المسؤولة دون إمعان النظر في هذه الفئة التي أصبحت منهكة من كثرة ما تعانيه من تغيرات يومية في جميع ميادين الحياة، وفي هذا الشأن اقتربنا من البائع بالمحل حيث أرجع هذا الأخير سبب ارتفاع الحلويات التي تباع بمحله إلى استعماله لبعض المواد الغذائية باهظة الثمن، لتعطي قطعة الحلوى نكهة وذوقا يثير شهية زبائنه عند تناولها، حيث أكد أنه يصنعها من الحليب المركز إضافة إلى القشدة الطرية، مما يجعل الأسعار مرتفعة تصل إلى 100دينار وأكثر حسب نوع الحلوى، ليضيف أنه يتعامل مع زبائن دائمين يتوافدون على محله من أغلب الأحياء لأنه يحرص دائما على تلبية رغبة الزبائن ومتطلباتهم، ويزيد الحرص أكثر مع اقتراب المناسبات حيث أفادنا أنه يوجد لديه قوائم خاصة لصنع بعض أنواع الحلويات من أجل الاحتفال بالمولد النبوي.
وفي نفس السياق أفادنا بعض المواطنين المتواجدين بالمحل برأيهم الخاص في الموضوع، حيث أفادتنا (سارة) التي كانت رفقة ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 6 سنوات برأيها من خلال قولها: (أفضل شراء قطع الحلوى من هذا المحل كون صاحبه يحترم سبل النظافة في إعداد حلوياته، كما أنه يجيد صنعها مما جعلني أثق به كما أنني أفضل شراءها من هذا المحل بسعر مرتفع على اقتنائها بسعر بخس من المحلات الشعبية التي تحضرها بطرق غير عصرية وأحيانا نجدها تالفة عندما لا تحترم قواعد وشروط النظافة أو استعمال مواد منتهية الصلاحية، مما يعني التعرض للتسمم الغذائي خاصة مع اقتراب المناسبات وتزايد الطلب).
من جهة أخرى ترى زميلتها أن الاحتفال بالمولد النبوي يستلزم تحضيرات خاصة لا تتعلق بالأكل فقط وملء البطون وشراء كل ما يباع بالمحلات، حيث ترى أن إشعال الشموع والاستمتاع بالمفرقعات وربط الحناء وغيرها إلى جانب المدائح الدينية والتهليل وتلاوة القرآن الذي يتبعه تحضيرات الشاي طوال السهرة شيء أساسي لا يجب الابتعاد عنه، كما تحتل (الطمينة) الطبق الأساسي في هذه المناسبة، حيث تعتبرها العائلات شيئا ضروريا في المنازل، كنوع من الكرم أو عادة توارثوها عن المجتمع الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.