المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يكشف    الرئيس بوتفليقة يتحادث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس    كفالي مدرب مولودية وهران يصرح ل " الجمهورية "    في إطار استعداداته لمونديال قطر 2015    شاهد...جزائريون يردون على شحاتة بفيديو يتحدث فيه عن الجزائر سنة 2009    الملتقى الوطني الثالث حول التراث الجزائري وحفظ المخطوط بسيدي بلعباس    48 مليار سنتيم ديون "او بجي "لدى الزبائن    مركز الطفولة المسعفة بوهران    تقرير لجنة الشؤون الإجتماعية بالمجلس الشعبي الولائي يكشف    اكتشاف حالة ثانية لأنفلونزا الطيور في ألمانيا    أكثر من عشرين عملا سينمائيا يدخل المنافسة ببشار    عائلة ماركيز تبيع أرشيف غابو لجامعة مكسيكو    هذه أفضال شهر ربيع الأول..    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية بالعاصمة    فتاوى صامتة    جاء يعمل بالجزائر فاعتنق الإسلام    خنشلة:العثور على رفات بشرية    قال أن موقف حمداش زيراوي انحراف لكنه مجرد رأي على الفايسبوك و ليس فتوى    "جنود التعبئة "تحدد موعد الإضراب عن الطعام    تطالعون في النسخة الورقية ل"الخبر"    المحترف الأول:    واشنطن تتطلع للعمل بشكل وثيق مع السبسي    فرنسا:عشرة جرحى إثر اقتحام سيارة لسوق    تأجيل محاكمة41 إرهابيا بينهم دروكدال وأمير "داعش "    خمري: لا علاقة للشباب الجزائري ب "داعش"    الخبراء يتوقعون انتعاشا نهاية 2015    لن نطلب أي دعم لفريضة الحج بسبب تدهور أسعار النفط    شبكة دولية تسرق الأدوية من مستشفى بني مسوس    العاصميون يستمتعون بالأداء الفرنسي واليوناني    قسنطينة عاصمة للثقافة العربية:    12 عرضا لمغازلة ذوق الأطفال بباتنة    ستّ ولايات حرمتها سلطة الضبط من ال3 جي    16 قتيل و 60 جريح في مواجهات شرق ليبيا    غليزان :إلقاء القبض مغتصب فتاة قاصر    غول يتعهد بالقضاء على مشكل تأخر الرحلات الجوية    تجدد المواجهات جنوب تونس إثر إعلان فوز السبسي    الصين "تهزم" فرنسا للمرة الثانية في الجزائر    بوجعران يقترب من تدريب أهلي البرج    العودة: رأيت الرسول الكريم في المنام    باكستان تنوي إعدام 500 شخص بتهم الإرهاب    باتنة :كلب مسعور ينهش طفلا    التوقيع على اتفاقية بين وزارة الثقافة ووزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي    سوريا تسمح بتوصيل الأدوية إلى الغوطة و مناطق أخري    عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بمناسبة عيد الانوار    اجتماع مرتقب حول مشروع قانون العمل    الفريق قايد صالح يدعو وسائل الإعلام إلى الارتقاء برسالتها المهنية    محمد عيسى يكشف أن الحياة كقيمة قرآنية موضوع ملتقي وطني بوهران في جانفي القادم    والد نبيل فقير يرفض انتقاله إلى مانشستر سيتي    وحدات جمركية متخصصة في الكشف عن السلع المشعة    ابنة ملك إسبانيا أمام المحكمة بقضية فساد    محمد عيسى يهاجم عبد الفتاح حمداش بعد إهداره لدم كمال داود    الرئيس الفلسطيني يستقبل سلال بزرالدة    انطلاق عملية سبر الآراء لوأج لاختيار أحسن رياضي جزائري لسنة 2014    ليون:فقير يواصل التألق و زفان خارج القائمة مجددا    توقعات المنجمين للعام الجديد 2015 .. ماذا يقول الجزائريون عنها؟!    إحباط عدة محاولات لتهريب حوالي 4.350 لتر من الوقود نحو المغرب في تلمسان    630 فلسطينيا غادروا غزة عبر معبر رفح    العيون التي تاه في عميق بحارها المبدعون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

محلات بيع الحلويات تعج بالزبائن
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2013

تستعد العائلات الجزائرية الليلة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي اختلفت طريقة التحضير له من عائلة إلى أخرى من أجل إحياء هذه الذكرى في أجواء تملأها البهجة والفرح، إلا أن ارتفاع الأسعار ضيق على بعض الأسر عيشتها وجعلها تقلص من مشترياتها حسب ما يتماشى مع متطلبات الوقت الراهن وراتب الأسرة.
ومن خلال خرجتنا الميدانية التي قادتنا إلى إحدى شوارع العاصمة من أجل رصد التحضيرات التي تقوم بها ربات البيوت لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف التقينا بمجموعة معتبرة من النساء وأخذن آراءهن حول الموضوع، وفي هذا الشأن عبرت لنا أغلبيتهن أن الاحتفال بالمولد النبوي ذكرى ولا بد أن تقام، ففطيمة البالغة من العمر 43 سنة عاملة بمحل لبيع الحلويات بباش جراح هذه المحلات التي تعرف انتشارا كبيرا بمختلف مناطق الوطن وبأحياء الجزائر العاصمة، حيث أفادتنا بقولها: (لقد باتت محلات بيع المرطبات والحلويات من بين الأماكن الضرورية بالنسبة لجميع الفئات في الفترة الأخيرة، خاصة مع اقتراب المناسبات ومنها الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وحاجة ربات البيوت لما يضعها بمظهر لائق أمام ضيوفها من أجل إحياء السهرة، حيث عرفت ارتفاعا محسوسا في أغلب محلات الحلويات المعروفة، إلا أن المواطنين البسطاء باتوا يبحثون عما يلبي حاجتهم ويتوافق مع دخلهم، وباعتبار أن محلنا متواجد بحي شعبي فإننا نضع حسابا للأشخاص المتوافدين على المحل حيث تكون الأسعار في متناول الجميع وبأسعار معقولة.
تابعنا رحلتنا تاركين السيدة فطيمة وزبائنها متوجهين إلى حي آخر وبالضبط بشارع (باستور) اقتربنا من المحل إلا أن الأسعار كانت مختلفة، حيث تلتهب لهيبا يكوي جيوب المواطن البسيط الذي بات في الآونة الأخيرة حقلا للتجارب نتيجة القرارات التي تصدرها الجهات المسؤولة دون إمعان النظر في هذه الفئة التي أصبحت منهكة من كثرة ما تعانيه من تغيرات يومية في جميع ميادين الحياة، وفي هذا الشأن اقتربنا من البائع بالمحل حيث أرجع هذا الأخير سبب ارتفاع الحلويات التي تباع بمحله إلى استعماله لبعض المواد الغذائية باهظة الثمن، لتعطي قطعة الحلوى نكهة وذوقا يثير شهية زبائنه عند تناولها، حيث أكد أنه يصنعها من الحليب المركز إضافة إلى القشدة الطرية، مما يجعل الأسعار مرتفعة تصل إلى 100دينار وأكثر حسب نوع الحلوى، ليضيف أنه يتعامل مع زبائن دائمين يتوافدون على محله من أغلب الأحياء لأنه يحرص دائما على تلبية رغبة الزبائن ومتطلباتهم، ويزيد الحرص أكثر مع اقتراب المناسبات حيث أفادنا أنه يوجد لديه قوائم خاصة لصنع بعض أنواع الحلويات من أجل الاحتفال بالمولد النبوي.
وفي نفس السياق أفادنا بعض المواطنين المتواجدين بالمحل برأيهم الخاص في الموضوع، حيث أفادتنا (سارة) التي كانت رفقة ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 6 سنوات برأيها من خلال قولها: (أفضل شراء قطع الحلوى من هذا المحل كون صاحبه يحترم سبل النظافة في إعداد حلوياته، كما أنه يجيد صنعها مما جعلني أثق به كما أنني أفضل شراءها من هذا المحل بسعر مرتفع على اقتنائها بسعر بخس من المحلات الشعبية التي تحضرها بطرق غير عصرية وأحيانا نجدها تالفة عندما لا تحترم قواعد وشروط النظافة أو استعمال مواد منتهية الصلاحية، مما يعني التعرض للتسمم الغذائي خاصة مع اقتراب المناسبات وتزايد الطلب).
من جهة أخرى ترى زميلتها أن الاحتفال بالمولد النبوي يستلزم تحضيرات خاصة لا تتعلق بالأكل فقط وملء البطون وشراء كل ما يباع بالمحلات، حيث ترى أن إشعال الشموع والاستمتاع بالمفرقعات وربط الحناء وغيرها إلى جانب المدائح الدينية والتهليل وتلاوة القرآن الذي يتبعه تحضيرات الشاي طوال السهرة شيء أساسي لا يجب الابتعاد عنه، كما تحتل (الطمينة) الطبق الأساسي في هذه المناسبة، حيث تعتبرها العائلات شيئا ضروريا في المنازل، كنوع من الكرم أو عادة توارثوها عن المجتمع الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.