أوريدو يواصل دعمه للمؤسسات الناشئة بالجزائر    توقيف 23 شابا بعنابة    3 قتلى وجريحان في حادث مرور ببسكرة    إلقاء القبض على 3 لصوص للماشية بالطارف    تسجيل 39 حادثا بتلمسان خلال 2014    إيقاف رئيس شبيبة القبائل حناشي عاماً واحداً    مولودية العاصمة يستقدم ارثور غروغ    وفاق سطيف يواجه مولودية العاصمة في 25 نوفمبر    جبهة ضد جبهة والثورة ضد الثورة المضادة    إدراج "أنصار الشريعة" على اللائحة الأممية يساعد في جهود محاربة الإرهاب    القرآن الكريم.. توماس جيفرسون والجزائر    رسالة بأثر رجعي    انهيار "الجوية الجزائرية" وشركة السكك الحديدية    تقدّم إفريقيا بعد غد..!؟    هكذا تحدث السكتة القلبية    تفكيك شبكة تسرق المواشي في الجلفة والمسيلة    الطبيب يجيب    الممثل قاسي تيزي وزو في ذمة اللّه    فوضى التفكير    أهمية القراءة في حياة الأمم والشعوب    سنن مهجورة...صلاة ركعتين عند القدوم من السّفر    ما هي مناسك العمرة؟    الصّحابيات...لميس بنت عمرة    ما الذي تريده؟    احتكار السوق وراء الندرة وارتفاع فاتورة الأدوية    سلال يمثّل بوتفليقة في قمة إفريقيا- تركيا الثانية بملابو    المنصب بعين تموشنت والمسابقة في معسكر!    بن غبريت لا تعرف تخصصات الجامعة الجزائرية    "الخضر" في التصنيف الثاني خلال قرعة "كان 2015"    "المنتخب الجزائري كان يستحق الفوز بمونديال البرازيل"    داربي قبائلي بامتياز    المجاهد بلقاسم عبد اللاوي في ذمة الله    الحوار المالي الشامل: استئناف الجولة الثالثة من المفاوضات بين الحكومة المالية و الجماعات السياسية العسكرية    سلال يحل بمالابو للمشاركة في قمة افريقيا-تركيا الثانية ممثلا للرئيس بوتفليقة    فقير يرفض لعب كأس إفريقيا مع الخضر    اصطدام عربة شحن بالباب الخلفي‮ ‬لطائرة بمطار تلمسان    إنشاء جائزة دولية لأحسن بحث عن الثورة‮‬    مرسوم جديد ينظم سير شاحنات نقل السلع (وزير)    تضاعف حصة الجزائر من التونة الحمراء آفاق 2017: اللجنة الدولية تعترف بالخطأ في حق الجزائر (مسؤول)    حقوق الإنسان في الصحراء الغربية: البرلمان الأوروبي يستوقف رئيس المجلس الوطني المغربي لحقوق الإنسان    تسعة جرحى في انفجارين في القاهرة    أردوغان يزور ورشة ترميم مسجد كتشاوة    نقابة الصيادلة تطالب باستبعاد محتكري سوق الأدوية    كتاب: المهنيون يقترحون انشاء مركزية لتوزيع الكتاب و قاعدة معطيات خاصة بالناشرين    أردوغان: بإمكان الجزائر وتركيا تحقيق معا انجازات كبيرة في افريقيا    تصفيات كأس إفريقيا 2015 (مالي-الجزائر 2-0) : الصحافة الوطنية تدعو اللاعبين "لوضع الأرجل على الأرض"    أمطار رعدية على منطقة الساورة ابتداءا من مساء يوم الخميس (الديوان الوطني للأرصاد الجوية)    عن عمر يناهز 83 سنة    بوشارب يدعو المؤسسات التركية الى مواصلة التزاماتها    مجلس الأمن يدرج أنصار الشريعة الليبية على قائمة الإرهاب    زوجة أردوغان تزور متحف الآثار والفنون الإسلامية بالجزائر    5420 حالة وفاة بوباء ايبولا    إخفاق الهدنة الإنسانية للأمم المتحدة في بنغازي شرق ليبيا    بسبب قلة الأمطار و أمراض "عين الطاووس "    قضايا وحوادث :    محادثات بين الرئيسين بوتفليقة وأردوغان    هكذا تصعد الحمدلة إلى السماء    ليست بأيدينا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أضحية المرأة هل تجزئ عنها وعن أهل بيتها ؟
اسألوا أهل الذكر
نشر في الفجر يوم 30 - 11 - 2008

أنا امرأة متزوجة ميسورة الحال وأريد أن أضحي هذا العام، فهل يجوز أن أضحي على الرغم من أن زوجي لن يضحي لضيق الحال عنده وهل هذه الأضحية تنوب عن أهل بيتي على العلم بأني
لا أعمل وليس لي مصدر رزق؟
فضل الأضحية عظيم، فلا ينبغي لك التفريط فيها إن كنت موسرة، فإنها سنة مؤكدة، وقال بوجوبها بعض أهل العلم، ولكن هل يجزئك أن تشركي أهل بيتك في أضحيتك إذا لم تكوني أنت المنفقة عليهم؟ في هذا خلاف بين العلماء .ويشهد للقول بالجواز عموم الأدلة، فعن عطاء بن يسار قال: سألت أبا أيوب الأنصاري كيف كانت الضحايا فيكم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: كان الرجل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة عنه وعن أهل بيته، فيأكلون ويطعمون حتى تباهى الناس فصار كما ترى. رواه ابن ماجه والترمذي وصححه. ويمكنك خروجاً من خلاف من منع ذلك أن تهبي لزوجك المال الذي يشتري به الأضحية فيذبحها عنه وعنكم إذا كان هو المنفق عليكم.
حكم الجمع بين الأضحية والعقيقة
هل يجوز ذبح ذبيحة واحدة بنية الأضحية والعقيقة؟ إذا اجتمعت الأضحية والعقيقة، فأراد شخصٌ أن يعقَ عن ولده يوم عيد الأضحى، أو في أيام التشريق، فهل تجزئ الأضحية عن العقيقة؟ اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين : القول الأول : لا تجزئ الأضحية عن العقيقة. وهو مذهب المالكية والشافعية، ورواية عن الإمام أحمد رحمهم الله. وحجة أصحاب هذا القول : أن كلاً منهما أي: العقيقة والأضحية مقصود لذاته فلم تجزئ إحداهما عن الأخرى، ولأن كل واحدة منهما لها سبب مختلف عن الآخر ، فلا تقوم إحداهما عن الأخرى، كدم التمتع ودم الفدية.
المستحب في الأضحية
متى تنحر الأضحية؟ وهل يجوز أن ينحرها شخص آخر؟وعلى من توزع؟
تنحر الأضحية بعد صلاة العيد ويمكن ذبحها في أيام التشريق، والأفضل أن ينحر الإنسان بنفسه، فإن لم يستطع، أو لم يكن يعلم كيفية النحر، فليذبح عنه غيره مع شهوده الذبح، وتوزع الأضحية ثلاثة أثلاث، فيعطِي ثلثًا للفقراء من الجيران، وثلثًا لأهل بيته، وثلثًا لمن يسأله. فوقت ذبح الأضحية يكون بعد صلاة العيد لما روى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى صلاتنا، ونسك نسكنا، فقد أصاب النسك، ومن ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى". ويستحب للمضحي إن لم يذبح أضحيته بنفسه أن يحضر ذبحها، لما روى عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الأضحية: "واحضروها إذا ذبحتم، فإنه يغفر لكم عند أول قطرة من دمها" . ويستحب أن يقول المضحي عند الذبح: "بسم الله والله أكبر"، ويستحسن أن يزيد على هذا فيقول: "اللهم هذا منك ولك، اللهم تقبل مني أو من فلان" لما روى أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بكبش له ليذبحه، فأضجعه ثم قال: "اللهم تقبل من محمد وآل محمد وأمة محمد، ثم ضحى". ويتصدق بالثلث على من يسألها، لقول الحق سبحانه: "فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر" والقانع هو السائل والمعتر هو الذي يعتري الناس، أي يتعرض لهم ليطعموه، ولا يسألهم ذلك، ولما روى عن ابن عباس في صفة أضحية النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ويطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.