بدوي يشرف على تنصيب اللجنة الوزارية المشتركة للمصالحة والتنمية بين أهالي غرداية    الأمم المتحدة ترفع الإستجابة الطارئة للوضع الإنساني في اليمن    بدوي يؤكد سهر الدولة في تطبيق القانون على كل متلاعب بمصير غرداية    اكتشاف ثالث حالة اصابة جديدة بفيروس الإيبولا في ليبيريا    وزارة الدفاع الأمريكية تعلن مقتل القيادي التونسي في "داعش" طارق بن الطهار في غارة    حادث مرور مروع يودي بحياة شابين وإصابة آخر بجروح متفاوتة الخطورة بالجلفة    مانشستر يونايتد و دي خيا    الكاتالونيون يحددون خبطة الانتقالات القادمة    وزارة الثقافة تشرع في تصنيف جامعة الجزائر كمعلم تاريخي    أسعار السردين تسجل أدنى مستوياتها منذ سنوات    "رامز واكل الجو" يواصل شقاوته .. وهذه المرة مع حاكم دبي    أغرب فتاوى "داعش" بخصوص شهر رمضان    ضرورة تطوير محتوى "الواب" بمواقع ومادة جزائرية (وزيرة)    الجزائر مرتاحة لعودة العلاقات الدبلوماسية بين كوبا و الولايات المتحدة إلى طبيعتها    أسئلة في الدين -14-    وزارة الصحة تشهر "سيف الحجاج" في وجه العيادات الخاصة    مرضى القلب بإيليزي‮ ‬يستنجدون بليبيا من أجل جلب الدواء    شاهد .. مذيعة لبنانية تتعرض لموقف محرج وتعدل ملابسها على الهواء    بوضياف: الجزائر ستنتج 70 بالمئة من احتياجاتها من الادوية في2017    خدمات سحرية ل( Facebook Messenger) لا تعرف عنها شيئا    الفريق قايد صالح يشرف على تقليد الرتب لعدد من الضباط السامين في الجيش الوطني الشعبي    شاب يلفى حتفه برصاصة شرطي ببلدية عين بسام    اجتماع جديد للفصل في مسألة انشاء مصنع ل"Peugeot" في الجزائر    تونس.. اعتقال 12 بشبهة التورط بهجوم سوسة    100 دينار قيمة زكاة الفطر لهذا العام    مخلوفي يعود إلى التألق و يحطم رقم مرسلي    ملتقى الدروس المحمدية بوهران : إبراز أثر الصيام في تهذيب الأخلاق    مجلس الأمة يصوت على مشروع قانون التجارة الخارجية    مقتل 33 على الأقل في غرق عبارة في الفيليبين    الجزائر ترحب بتمديد عهدة بعثة مينوسما في مالي    أزمة القيم وتدمير الإنسان    قالوا عن الأخلاق..    تأجيل محاكمة باتريوت شارك في اغتيال 7 عسكريين في البويرة    قالت بأنها تتعرض لحملة شرسة تهدف لإحباط هذا البرنامج    الجيش يقضي على إرهابي رابع بعين الدفلى في ظرف أسبوع    سلسلة الحوادث تتواصل بالمصانع الجزائرية: حريق مهول يأتي على مستودع مكيفات كوندور    6 أشهر إضافية أمام أرباب العمل من أجل دفع اشتراكات العمال ل كناس    حجز 5 أطنان من المواد الفاسدة منذ بداية رمضان    الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية    وقع لمدة سنة قابلة للتجديد: فيلود رسميا على رأس العارضة الفنية للسنافر    اتحاد التجار يدعو إلى إصلاح النظام البنكي لإنجاح تطبيق إلزامية التعامل بالصكوك    ماذا يحدث في مصر؟    فوضى بمطار قسنطينة بسبب اضطرابات في الرحلات    توقّع استقبال حوالي 5 آلاف طالب جديد بالجامعة الإسلامية الموسم المقبل    أيمن طاهر: سعيد بانضمامي إلى أكبر ناد روماني    مساجد و زوايا عتيقة    البرامج الفكاهية والدرامية بعد النصف الأول من رمضان    دفاتر الذاكرة    م. بجاية: يايا يعود إلى بجاية بسبب مشكل في الخدمة الوطنية ويضيع التربص    موجة الحر تتواصل والحماية المدنية تدعو إلى الحيطة    وزارة الصحة تتوعد بعقوبات ردعية لبائعي المواد الفاسدة    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    حجز أزيد من 15 ألف هاتف نقال بباتنة    وفاق سطيف يسعى لترميم دفاعه على أنقاض شبيبة القبائل    أوباما: الجزائر دولة محورية لتحقيق السلم في منطقة شمال إفريقيا    بدوي يتعهد بطي صفحة مطالب الحرس البلدي قريبا    "مشروع الترقوي العمومي يتعرض إلى حملة تشويه شرسة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أضحية المرأة هل تجزئ عنها وعن أهل بيتها ؟
اسألوا أهل الذكر
نشر في الفجر يوم 30 - 11 - 2008

أنا امرأة متزوجة ميسورة الحال وأريد أن أضحي هذا العام، فهل يجوز أن أضحي على الرغم من أن زوجي لن يضحي لضيق الحال عنده وهل هذه الأضحية تنوب عن أهل بيتي على العلم بأني
لا أعمل وليس لي مصدر رزق؟
فضل الأضحية عظيم، فلا ينبغي لك التفريط فيها إن كنت موسرة، فإنها سنة مؤكدة، وقال بوجوبها بعض أهل العلم، ولكن هل يجزئك أن تشركي أهل بيتك في أضحيتك إذا لم تكوني أنت المنفقة عليهم؟ في هذا خلاف بين العلماء .ويشهد للقول بالجواز عموم الأدلة، فعن عطاء بن يسار قال: سألت أبا أيوب الأنصاري كيف كانت الضحايا فيكم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: كان الرجل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة عنه وعن أهل بيته، فيأكلون ويطعمون حتى تباهى الناس فصار كما ترى. رواه ابن ماجه والترمذي وصححه. ويمكنك خروجاً من خلاف من منع ذلك أن تهبي لزوجك المال الذي يشتري به الأضحية فيذبحها عنه وعنكم إذا كان هو المنفق عليكم.
حكم الجمع بين الأضحية والعقيقة
هل يجوز ذبح ذبيحة واحدة بنية الأضحية والعقيقة؟ إذا اجتمعت الأضحية والعقيقة، فأراد شخصٌ أن يعقَ عن ولده يوم عيد الأضحى، أو في أيام التشريق، فهل تجزئ الأضحية عن العقيقة؟ اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين : القول الأول : لا تجزئ الأضحية عن العقيقة. وهو مذهب المالكية والشافعية، ورواية عن الإمام أحمد رحمهم الله. وحجة أصحاب هذا القول : أن كلاً منهما أي: العقيقة والأضحية مقصود لذاته فلم تجزئ إحداهما عن الأخرى، ولأن كل واحدة منهما لها سبب مختلف عن الآخر ، فلا تقوم إحداهما عن الأخرى، كدم التمتع ودم الفدية.
المستحب في الأضحية
متى تنحر الأضحية؟ وهل يجوز أن ينحرها شخص آخر؟وعلى من توزع؟
تنحر الأضحية بعد صلاة العيد ويمكن ذبحها في أيام التشريق، والأفضل أن ينحر الإنسان بنفسه، فإن لم يستطع، أو لم يكن يعلم كيفية النحر، فليذبح عنه غيره مع شهوده الذبح، وتوزع الأضحية ثلاثة أثلاث، فيعطِي ثلثًا للفقراء من الجيران، وثلثًا لأهل بيته، وثلثًا لمن يسأله. فوقت ذبح الأضحية يكون بعد صلاة العيد لما روى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى صلاتنا، ونسك نسكنا، فقد أصاب النسك، ومن ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى". ويستحب للمضحي إن لم يذبح أضحيته بنفسه أن يحضر ذبحها، لما روى عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الأضحية: "واحضروها إذا ذبحتم، فإنه يغفر لكم عند أول قطرة من دمها" . ويستحب أن يقول المضحي عند الذبح: "بسم الله والله أكبر"، ويستحسن أن يزيد على هذا فيقول: "اللهم هذا منك ولك، اللهم تقبل مني أو من فلان" لما روى أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بكبش له ليذبحه، فأضجعه ثم قال: "اللهم تقبل من محمد وآل محمد وأمة محمد، ثم ضحى". ويتصدق بالثلث على من يسألها، لقول الحق سبحانه: "فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر" والقانع هو السائل والمعتر هو الذي يعتري الناس، أي يتعرض لهم ليطعموه، ولا يسألهم ذلك، ولما روى عن ابن عباس في صفة أضحية النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ويطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.