نظيف عند سلال    إفتتاح الجامعة الصيفية الرابعة لجبهة التغيير    تركيا تفتتح ثالث جسر يربط أوروبا بآسيا    «لا يمكن دفع عجلة التنمية السياحية بتشجيع ثقافة الفاست فود»    استفيدوا من ثلاث أشهر إنترنت مهداة لدى اختياركم 3 جي ++ لموبيليس    بن غبريت تفتح النار على معارضيها وتعلن تصديها لتسييس المدرسة الجزائرية    مجلس الدولة الفرنسي يعلق قرارالحظر على البوركيني    مجلس الأمن يدين إطلاق كوريا الشمالية صواريخ    شرطة بنغلاديش تقتل مخطط هجوم "دكا"    السنافر للرد على رباعية الموسم الماضي وتدارك تعثر الوفاق    وزير الشباب و الرياضة يدعو إلى تخفيض تسعيرة تكوين الرياضيين داخل الوطن    الاتحاد يستقبل غليزان بدون جمهور    تفكيك عصابة مختصة في المتاجرة في المهلوسات واسترجاع 900 قرص من نوع « كيثل»    بناء يصاب بحروق من الدرجة الثالثة بسرايدي    توقيف شخصين قاما بالسطو على أجهزة كهرومنزلية بالشط    انطلاق ثالث رحلة للحجاج الميامين إلى البقاع المقدسة    الفريق قايد صالح    رد على حظر «البوركيني» بصورة لراهبات في البحر، إمام فلورنسا عز الدين الزير للنصر    تحسبا للاستحقاقات القادمة    مستوى التضخم بالجزائر يبلغ 5.5 في المائة    الجيش يحدّد هوية الإرهابي المقضى عليه بباتنة    إتحاد الحراش في مواجهة مولودية الجزائر    معهد السمعة يستثني الجزائر والدول العربية    الندوة الدولية لطوكيو حول التنمية في إفريقيا    مسؤول ديوان الأراضي بأم البواقي أكد إحالة الملفات على اللجنة المختصة    بالإضافة إلى عدم الإبلاغ عن طبيعة و نوعية السلع    زلزال بقوة 6.8 درجة ببورما    شواطئ عنابة    عزيز مواتس يكشف عن مؤلفه الجديد    إنطلاق الطبعة 49 لمهرجان مسرح الهواة اليوم بمستغانم    غزال يغيب عن لقاء ديجون للإصابة وعودته إلى الميادين تتأجل    انطلاقا من مطار قوراره بتيميمون    انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة لتظاهرة "متحف في الشارع" بالجزائر العاصمة    افتتاح مهرجان مستغانم لمسرح الهواة    الأحداث أثرت في توجيه الرأي العام الفرنسي والدولي    الأمين العام للأوبك يؤكد تزايد التوافق حول تثبيت الإنتاج    على المؤسّسات الأجنبية عدم التردّد في الاستثمار بالجزائر    فتح أربع تخصصات جديدة في الشبه طبي |"سعيدة"    الناخب الوطني راييفاتس يعقد ندوة صحفية اليوم    ليستر سيتي يرصد 25 مليون يورو لضم سليماني    انطلاق الطبعة ال4 لتظاهرة "متحف في الشارع" بالعاصمة    ارتفاع الحصيلة إلى 11 قتيلا و78 جريحا    تجميد اتفاقية التوأمة بين بلديتي الخروب وميلوز الفرنسية    البوليزاريو تحمّل "المينورسو" مسؤولية "التدهور القائم"    نحو إجراء تغييرات في التشكيلة الأساسية    لغنا نالخلاث ذي لعراس سبندير ورعان غرس امكان ذي لعراس نشاوين احرورن    الموطواث وامان تيفلوكين أدواح أوروشي تاويانيد ليعارث إيدواحان قلشظوظ نتيبازة    تقدّم في وتيرة انجاز وحدتين صيدلانيتين بجيجل    مخابز وهران في عطلة إجبارية    الولاية تشرع في التدابير الأمنية والوقائية    الوهاب المعنى في اللغة:    رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي    "أطمح إلى إرضاء جمهوري وعطاء أفضل للأغنية الجزائرية"    المهمشون الجدد مثقفون عرب حائرون بين الصمت والتدوين    سيارات الإسعاف تواجه مشاكل الاختناق المروري    عائلات تمتنع عن اقتناء ملابس العيد لأطفالها    آداب الصبر    فنانة تونسية تدافع عن صابر الرباعي وتصرح: لا مانع لدي في أخذ صور مع جندي إسرائيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أضحية المرأة هل تجزئ عنها وعن أهل بيتها ؟
اسألوا أهل الذكر
نشر في الفجر يوم 30 - 11 - 2008

أنا امرأة متزوجة ميسورة الحال وأريد أن أضحي هذا العام، فهل يجوز أن أضحي على الرغم من أن زوجي لن يضحي لضيق الحال عنده وهل هذه الأضحية تنوب عن أهل بيتي على العلم بأني
لا أعمل وليس لي مصدر رزق؟
فضل الأضحية عظيم، فلا ينبغي لك التفريط فيها إن كنت موسرة، فإنها سنة مؤكدة، وقال بوجوبها بعض أهل العلم، ولكن هل يجزئك أن تشركي أهل بيتك في أضحيتك إذا لم تكوني أنت المنفقة عليهم؟ في هذا خلاف بين العلماء .ويشهد للقول بالجواز عموم الأدلة، فعن عطاء بن يسار قال: سألت أبا أيوب الأنصاري كيف كانت الضحايا فيكم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: كان الرجل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة عنه وعن أهل بيته، فيأكلون ويطعمون حتى تباهى الناس فصار كما ترى. رواه ابن ماجه والترمذي وصححه. ويمكنك خروجاً من خلاف من منع ذلك أن تهبي لزوجك المال الذي يشتري به الأضحية فيذبحها عنه وعنكم إذا كان هو المنفق عليكم.
حكم الجمع بين الأضحية والعقيقة
هل يجوز ذبح ذبيحة واحدة بنية الأضحية والعقيقة؟ إذا اجتمعت الأضحية والعقيقة، فأراد شخصٌ أن يعقَ عن ولده يوم عيد الأضحى، أو في أيام التشريق، فهل تجزئ الأضحية عن العقيقة؟ اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين : القول الأول : لا تجزئ الأضحية عن العقيقة. وهو مذهب المالكية والشافعية، ورواية عن الإمام أحمد رحمهم الله. وحجة أصحاب هذا القول : أن كلاً منهما أي: العقيقة والأضحية مقصود لذاته فلم تجزئ إحداهما عن الأخرى، ولأن كل واحدة منهما لها سبب مختلف عن الآخر ، فلا تقوم إحداهما عن الأخرى، كدم التمتع ودم الفدية.
المستحب في الأضحية
متى تنحر الأضحية؟ وهل يجوز أن ينحرها شخص آخر؟وعلى من توزع؟
تنحر الأضحية بعد صلاة العيد ويمكن ذبحها في أيام التشريق، والأفضل أن ينحر الإنسان بنفسه، فإن لم يستطع، أو لم يكن يعلم كيفية النحر، فليذبح عنه غيره مع شهوده الذبح، وتوزع الأضحية ثلاثة أثلاث، فيعطِي ثلثًا للفقراء من الجيران، وثلثًا لأهل بيته، وثلثًا لمن يسأله. فوقت ذبح الأضحية يكون بعد صلاة العيد لما روى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى صلاتنا، ونسك نسكنا، فقد أصاب النسك، ومن ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى". ويستحب للمضحي إن لم يذبح أضحيته بنفسه أن يحضر ذبحها، لما روى عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الأضحية: "واحضروها إذا ذبحتم، فإنه يغفر لكم عند أول قطرة من دمها" . ويستحب أن يقول المضحي عند الذبح: "بسم الله والله أكبر"، ويستحسن أن يزيد على هذا فيقول: "اللهم هذا منك ولك، اللهم تقبل مني أو من فلان" لما روى أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بكبش له ليذبحه، فأضجعه ثم قال: "اللهم تقبل من محمد وآل محمد وأمة محمد، ثم ضحى". ويتصدق بالثلث على من يسألها، لقول الحق سبحانه: "فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر" والقانع هو السائل والمعتر هو الذي يعتري الناس، أي يتعرض لهم ليطعموه، ولا يسألهم ذلك، ولما روى عن ابن عباس في صفة أضحية النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ويطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.