أكدت بأن مسابقة توظيف الأساتذة جرت في ظروف عادية: بن غبريط تعلن عن المتابعة القضائية ضد المتورطين في محاولات الغش    دمر ستة مخابئ بجانت و بومرداس    الرئيس بوتفليقة يشدّد على الصرامة في تسيير المال العام و الحفاظ على المكاسب الاجتماعية و يؤكد: لسنا مسؤولين عن الأزمة و الدولة كانت سخية سنوات الرخاء    تقرير صادم.. 83 في المئة من السوريين تحت خط الفقر    تركيا: قتلى وجرحى في هجمات على الشرطة والجيش    عالم مسلم تحدث عن "سوبرنوفا" قبل الغرب بألف عام    الشواطئ ممنوعة على الخواص والدخول مجاني ب14 ولاية ساحلية    فرعون تتعامل مع الكفاءات    غول يحفر لسيد أحمد فروخي    مقري يحوّل مقر «حمس» إلى زاوية    ساعي البريد خطابي يمشي عشرات الكيلومترات يوميا منذ 21 سنة    مديرية التجارة تفتح تحقيقا    وزير العمل و التشغيل و الضمان الإجتماعي من وهران    وداعا ل «الكاكاو» المغربي    التربية البدنية إجبارية في الابتدائي العام القادم    موظفو مسح الأراضي يحتجون أمام مقر عملهم في عيد العمال بأم البواقي    بعد 90 يوما.. إما عودة المينورسو أو السلاح    الوزير الأول الصحراوي عبد القادر عمر طالب من وهران    ممثل الإتحاد النقابي الإفريقي عبدولاي غالو    بالفيديو..العمال يقابلون بالهراوات في عيدهم بباريس    بالفيديو..12 قتيل في إنهيار مبنى بكينيا    تأجيل البطولة الوطنية للسباحة في بسكرة    جاكوب زوما يكرّم نور الدين جودي    اللّي ما في كرشو التبن ما يخاف من النار    الدولي مجيد بوقرة في حوار حصري ل "الجمهورية ":    توجوا بكأس الجزائر على حساب أمل بوسعادة    تم خلالها التوقيع على عدة إتفاقات تعاون    مديرية التربية ل بسكرة تتعزز بمصلحة طب العمل    رئيس «النهد» لكرة اليد يتابع سابقه بالتزوير والإقرار الكاذب    شاب يفجر قارورة غاز بعد تعرضه لطعنات خنجر في شجار عنيف بوهران    إصابة سيدة في احتراق مسكن بسيدي الشحمي    العثور على جثة شاب بعد مرور 24 ساعة من اختفائه ببني صاف    الفنان القدير عبد القادر شاعو ل الجمهورية    أستاذي: أمثالك خالدون    ربيعيات    فرنسية تشهر إسلامها بالخروب في قسنطينة    الولاية تحصي 350 حكيما بالمستشفيات والمراكز الصحية    البراءة تزين متحف هيبون في عنابة    أطباء عامون يستفيدون من تكوين مختص في أمراض الجهاز البولي بعنابة    انطلاق عملية دفع تكاليف الحج اليوم على مستوى وكالات البنوك الجزائرية    هذه هي المحاور الرئيسية لمشروع قانون العمل    هذه طريقتنا لمواجهة الرقمنة والحفاظ على القراء    رغم تحذيرات الوزارة بالخصم من الأجور والطرد    فتاوى    من دلالات الإسراء والمعراج    إهانة الذات    تجاهل العارف أم تجاهل الماكر؟    التفاعل مرهون باعتبارات إيديولوجية واجتماعية    رغم النتائج المحققة بعد سنة من إطلاق العملية النموذجية للفرز الانتقائي للنفايات    مسرحيتان جزائريتان في مهرجان القاهرة    MCO: الاجتماع بين "بابا" ومناجير بوعلي يتأجل    USMH: ساعة الحقيقة في بيت "الصفراء"    USMA: شافعي سيتفاوض مجددا مع الإدارة    "إتصالات الجزائر ستشهد إعادة هيكلة، و فتح رأسمالها غير مطروح بتاتا "    بلدية رقان تستعد لإحياء الذكرى السنوية لمولاي الرقاني    لضلوعهم في عملية تسهيل احد المتهمين المحبوسين:    10.6 مليون عامل و 1.4 مليون بطال بالجزائر    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس زيكا في أمريكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أضحية المرأة هل تجزئ عنها وعن أهل بيتها ؟
اسألوا أهل الذكر
نشر في الفجر يوم 30 - 11 - 2008

أنا امرأة متزوجة ميسورة الحال وأريد أن أضحي هذا العام، فهل يجوز أن أضحي على الرغم من أن زوجي لن يضحي لضيق الحال عنده وهل هذه الأضحية تنوب عن أهل بيتي على العلم بأني
لا أعمل وليس لي مصدر رزق؟
فضل الأضحية عظيم، فلا ينبغي لك التفريط فيها إن كنت موسرة، فإنها سنة مؤكدة، وقال بوجوبها بعض أهل العلم، ولكن هل يجزئك أن تشركي أهل بيتك في أضحيتك إذا لم تكوني أنت المنفقة عليهم؟ في هذا خلاف بين العلماء .ويشهد للقول بالجواز عموم الأدلة، فعن عطاء بن يسار قال: سألت أبا أيوب الأنصاري كيف كانت الضحايا فيكم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: كان الرجل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة عنه وعن أهل بيته، فيأكلون ويطعمون حتى تباهى الناس فصار كما ترى. رواه ابن ماجه والترمذي وصححه. ويمكنك خروجاً من خلاف من منع ذلك أن تهبي لزوجك المال الذي يشتري به الأضحية فيذبحها عنه وعنكم إذا كان هو المنفق عليكم.
حكم الجمع بين الأضحية والعقيقة
هل يجوز ذبح ذبيحة واحدة بنية الأضحية والعقيقة؟ إذا اجتمعت الأضحية والعقيقة، فأراد شخصٌ أن يعقَ عن ولده يوم عيد الأضحى، أو في أيام التشريق، فهل تجزئ الأضحية عن العقيقة؟ اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين : القول الأول : لا تجزئ الأضحية عن العقيقة. وهو مذهب المالكية والشافعية، ورواية عن الإمام أحمد رحمهم الله. وحجة أصحاب هذا القول : أن كلاً منهما أي: العقيقة والأضحية مقصود لذاته فلم تجزئ إحداهما عن الأخرى، ولأن كل واحدة منهما لها سبب مختلف عن الآخر ، فلا تقوم إحداهما عن الأخرى، كدم التمتع ودم الفدية.
المستحب في الأضحية
متى تنحر الأضحية؟ وهل يجوز أن ينحرها شخص آخر؟وعلى من توزع؟
تنحر الأضحية بعد صلاة العيد ويمكن ذبحها في أيام التشريق، والأفضل أن ينحر الإنسان بنفسه، فإن لم يستطع، أو لم يكن يعلم كيفية النحر، فليذبح عنه غيره مع شهوده الذبح، وتوزع الأضحية ثلاثة أثلاث، فيعطِي ثلثًا للفقراء من الجيران، وثلثًا لأهل بيته، وثلثًا لمن يسأله. فوقت ذبح الأضحية يكون بعد صلاة العيد لما روى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى صلاتنا، ونسك نسكنا، فقد أصاب النسك، ومن ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى". ويستحب للمضحي إن لم يذبح أضحيته بنفسه أن يحضر ذبحها، لما روى عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الأضحية: "واحضروها إذا ذبحتم، فإنه يغفر لكم عند أول قطرة من دمها" . ويستحب أن يقول المضحي عند الذبح: "بسم الله والله أكبر"، ويستحسن أن يزيد على هذا فيقول: "اللهم هذا منك ولك، اللهم تقبل مني أو من فلان" لما روى أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بكبش له ليذبحه، فأضجعه ثم قال: "اللهم تقبل من محمد وآل محمد وأمة محمد، ثم ضحى". ويتصدق بالثلث على من يسألها، لقول الحق سبحانه: "فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر" والقانع هو السائل والمعتر هو الذي يعتري الناس، أي يتعرض لهم ليطعموه، ولا يسألهم ذلك، ولما روى عن ابن عباس في صفة أضحية النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ويطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.