الجزائر تمنح البنك الإسلامي للتنمية 1,2 مليار دولار    "الجزائر مطالبة بإنجاح المفاوضات أو رفع يدها عن القضية"    "اتحاد سيدي السعيد تحوّل إلى وكيل لبيع وشراء السيارات"    حركة جديدة في سلك القضاء تشمل 803 قاض    مرسي متهم بتسريب مستندات إلى قطر    هولاند: "الأسد ليس شريكا في مكافحة الإرهاب"    فايسبوك يطلق تطبيقا خاصا بالمشاهير    حبيبة.. اختطفت واغتصبت ورميت في خزان للمياه    أربعة قتلى في سكيكدة وتيزي وزو    خيمة عملاقة تثير غضب التجار    رونالدو: "دائما أضع في ذهني أنني أفضل من ميسي"    دي ماريا.. أغلى لاعب في التاريخ    قطر تضع إستراتيجية حركة السير تحسّبا لمونديال 2022    الأرسيدي يعتبر مقتل إيبوسي "نتيجة لعنف يمارسه النظام"    الجزائر متخوّفة من مدّ التيارات والمذاهب الدينية في الحج    استبعاد انتشار فيروس "إيبولا" في الجزائر    مدرب بورتو البرتغالي: "قرعة دوري الأبطال وضعتنا في مجموعة صعبة"    تم نقل جثمان لاعب كرة القدم الكاميروني بشبيبة    شاهد.. الصورة التي فضحت خداع "ساحر لندن"    "حرب الزوايا" بين الجزائر والمغرب    التوقيع الالكتروني: المنظمات الوطنية لأرباب العمل تشيد بالخطوة الجديدة نحو اقتصاد المعرفة    التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجزائر و جمهورية التشيك في مجال التراث الثقافي    قالمة: الحرائق تأتي على أكثر من 130 هكتار من الغطاء النباتي بغابة بني صالح بمجاز الصفاء    وفاة شخص وإصابة نجليه في معسكر    انطلاق مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي    تعيين 48 قاضيا و ترسيم 331 آخرين و ترقية 1333 قاضيا    سلال يستقبل الأمين العام للمنظمة الدولية لأرباب العمل    شاطئ الرمال الذهبية .. يخطف قلوب عشّاق الطبيعة والهدوء    حج 2014: وزير الشؤون الدينية يدعو المرشدات والمرشدين إلى الالتزام بخدمة الحجاج    تراجع حركة المسافرين بميناء الجزائر    تلقيح 7.900 رأس من الأبقار ضد الحمى القلاعية في معسكر    أما أنت فقد دعاك الله إلى بيته    تأجيل تطبيق ضريبة مغادرة الجزائريين لتونس    الجزائر تستعد لإطلاق مخطط استثمار جديد بقيمة 262 مليار دولار    محلل صهيوني: المقاومة هزمت عقيدة الجيش و"إسرائيل" تنهار    المهرجان الوطني للمسرح المحترف يحتفي بالمخرجين في طبعته التاسعة    37 ألف جزائري ركبوا الباخرة الايطالية    بوضياف:إجراءات صارمة عبر الحدود والمطارات والموانىء للتصدي لإيبولا    مديرية الشؤون الدينية تنظم يوما تكوينيا لفائدة 510 مترشحا لأداء مناسك الحج    داعش يعدم عشرات الجنود السوريين بعد أسرهم    أولاند: الأسد ليس شريكاً في مكافحة الإرهاب    إصدار مادة جديدة لإعادة تحديد الأجر الوطني الأدنى المضمون (وزير)    ترسانة من القوانين لحامية الطفولة الهشة (وزيرة)    خلال الزيارة التي قادته إلى الجزائر    أمهلها 15 يوما لتطبق تعليماته    أردوغان يعلن ولادة "تركيا جديدة"    كسر في يد ظهير نابولي فوزي غولام    رسمياً.. بلاتيني لن يترشح مجدداً لرئاسة الاتحاد الاوروبي    بريطانيا تمنح ثمانية أنواع من المنح الدراسية "شوفنينغ" للجزائريين لسنة 2015    اصابة 3 فلسطينين في مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في الخليل    سلفيو الجزائر يطالبن بتصحيح قبلة المساجد    "من يتذكر خيرة لاروج؟" مؤلف جديد للمجاهد محمد بن عبورة قريبا بالمكتبات    لم يتعدوا ال50 مشترك    انطلاق مشروع علاء الدين للتبادل الثقافي الاجتماعي بوهران    من مقاصد الزواج..    رعية فرنسية تشهر إسلامها بالقليعة    الجزائريات أكثر استهلاكا للخمر في المغرب العربي    قالت "رحمك الله" فطردتها المعلمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سنوزع ألبسة ختان وأدوات مدرسية على الأطفال
رئيسة جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر ل«السياسي»:
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 08 - 2012

اختارت «السياسي» هذه المرة أن تقترب من النشاطات التي خصّصتها جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر، خلال الشهر الفضيل، والتي تأسّست في 28 جوان 2007 الهادفة إلى إرشاد وتوعية الطفل وكذا مساعدته على تخطي الصعوبات النفسية، وفي حوار أجريناه مع مليكة بوتنافري، رئيسة الجمعية، أدلت بأهم العمليات التضامنية التي شغلت يومياتهم من توزيع قفة رمضان إلى المساعدات المقدّمة للأطفال المعوزين والمرضى خلال الدخول الاجتماعي القادم.
* بداية، هلاّ ذكرتنا رئيسة جمعية «ثيزيري» بأهم المساعدات التي تقدّمها لفئة الطفولة طيلة السنة؟
- المساعدات التي نقدّمها خلال السنة كثيرة ومتنوعة، وجمعيتنا تسعى بكل الإمكانيات المتاحة لها أن تزرع البسمة في نفوس الأطفال في شتى المجالات، كما أن نوع المساعدات المقدّمة يكون حسب الطلب، وغالبا ما نوزع الأدوية، الألبسة، ونقدّم كذلك دروسا تدعيمية لتلاميذ أقسام امتحانات السنة الخامسة والرابعة متوسط بمبالغ رمزية.
* استنجدت معظم العائلات المعوزة بقفة رمضان التي تسعى الجمعيات إلى توفيرها لهم، ما الذي خصّصتموه بهذا الشأن؟
- تختلف نشاطات شهر رمضان عن غيرها من النشاطات التي تطبع الفترات السنوية، وما يميزها هو الجو التضامني والإنساني الذي يصنعه كل مواطن جزائري، إذ اختارت الجمعية توزيع 120 قفة رمضانية على العائلات المعوزة، ووفرت لنا وزارة التضامن 50 قفة والباقي كان من شركة «سيفيتال» وأعضاء الجمعية، وإن وجد التطوع، فالجمعية حتما لن تبخل بتقديمها لقفة رمضان.
* حسب إحصائياتكم المسجلة، هل ترون أن نسبة المحتاجين في تزايد أم أنها في انخفاض مقارنة بالسنوات الماضية؟
- حسب الإحصائيات المسجلة، أرى أن الإقبال على قفة رمضان هذه السنة كان كبيرا مقارنة بالسنوات الماضية.
* إلى ما ترجعين أسباب ذلك؟
- في الحقيقة، أستطيع القول أن هناك ظروفا وعوامل كثيرة جعلت نسبة المحتاجين في تزايد ومن أهمها غلاء المعيشة، البطالة، نقص الراتب الشهري إلى جانب الآفات الاجتماعية التي تعيشها العائلات الجزائرية من طلاق، الأطفال اليتامى إلى غيرها من الظروف الاجتماعية القاهرة التي تجعل العائلات تستنجد بهذه القفة.
* هلاّ حدّثتنا عن العمليات التضامنية الأخرى التي تنظمونها خلال الشهر الكريم؟
- في الحقيقة نوع المساعدات التي توفرها الجمعية يكون حسب المناسبات، ففي الشهر الفضيل، اختارت الجمعية كباقي الجمعيات الأخرى، توزيع القفة إلى جانب تنظيمنا لسهرة فنية رمضانية كانت يوم الخميس الماضي بقاعة بلدية أولاد فايت، خصّصت لتوزيع الجوائز على التلاميذ النجباء الأوائل الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط وكذا البكالوريا وبتفوق.
* وماذا عن حفل الختان؟
- تقوم الجمعية ككل سنة بتوزيع أطقم الختان على الأطفال بما في ذلك طبقا يضم كل مستلزمات الحنة الخاصة بالمناسبة، كما يتم توزيع «الطربوش»، و«البابوش»واخترنا هذه السنة تنظيم حفل ختان بالتنسيق مع البلدية التي قامت بعملية ختان الأطفال، ونحن كجمعية قمنا بتنظيم حفل بهيج للأطفال المعوزين ب«الزرنة» والبهلوان وكذا تقديم مختلف الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى توزيع طقم الختان وهدايا معتبرة على الأطفال.
* اقترب موعد الدخول الاجتماعي، فهل من خطة تضامنية نظّمتها الجمعية في هذا الشأن؟
- تسعى الجمعية في فترة الدخول المدرسي إلى تقديم مختلف الأدوات المدرسية التي يحتاجها التلميذ من مقلمات، كراريس، محافظ، كتب، مآزر.. وغيرها من الأدوات المدرسية التي تشكل التكاليف الباهظة التي تعاني منها معظم العائلات الجزائرية، خصوصا منها المعوزة عند كل دخول اجتماعي.
* وبخصوص الأطفال المرضى، هل لهم نصيب من البرامج التي تقدّمونها؟
- نحن نهتم بالأطفال المرضى يوميا ولا نقوم بنشاطات إلا إذا كانت هناك مناسبة، فغالبا ما نقوم بزيارات خاصة للمرضى، كما ننظّم لهم حفلات مثل 14 مارس اليوم الوطني للمعاق ونقوم بتوزيع الهدايا، لزرع البسمة والأمل في نفوس المرضى خصوصا وأنهم صغارا، كما قمنا بزيارة الأطفال المرضى في مستشفى بن عكنون وذلك في 2011 بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونظّمنا حفلا بتوزيع الهدايا وحضور المهرج الذي يساعدهم على اجتياز مرحلتهم الصعبة، كما نشارك في مختلف النشاطات التي تنظمها مديرية الشبيبة والرياضة بإبراز نشاطاتهم كورشة الرسم، ورشة الأشغال اليدوية وكذا ورشة القراءة.
* هل من خرجات تنظمونها للأطفال بعد رمضان؟
- نظمت الجمعية العديد من الخرجات في الفترة الصيفية وكانت وجهتنا لى شواطئ البحر كشاطئ خلوفي، شاطئ سيدي فرج، وزرالدة حيث يجد الطفل متعة اللعب والمرح هناك، وبعد رمضان، إن شاء اللّه، سننظم رحلتين قبل الدخول المدرسي، ونشاط الجمعية يرتكز على هذه الخرجات والمعتاد أننا في نهاية كل أسبوع ننظّمها للأطفال.
* من أين تتلقى الجمعية الدعم والتمويل؟
- نتلقى الدعم من قبل مديرية الشبيبة والرياضة ومن مديرية الشؤون الاجتماعية وحظينا بالدعم أيضا من طرف مديرية الثقافة.
* ما الذي تريد رئيسة جمعية «ثيزيري» قوله في الختام؟
- أولا وقبل كل شيء، أتوجه بالشكر الخالص لجريدة «المشوار السياسي» التي تهتم بنشاطات المجتمع المدني وتعمل على إبرازه في أرض الواقع، كما أتمنى لكل الشعب الجزائري صياما مقبولا وعيدا مباركا، إن شاء اللّه، وكل عام والجزائر بألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.