من خلال تنظيم استفتاء:    مسؤولون يعترفون و خبراء يتوقعون: حرب اليمن ستطول وقد تشعل المنطقة    هزة أرضية في عين طاية بالعاصمة    المحترف الثاني:    وفاة 5 أشخاص بحوادث مرور    نساء المدينة تعرض بالجزائر العاصمة    مسرحية الميراث تنال إعجاب الجمهور بخميستي بتيسمسيلت    أمل الأربعاء يلاقي أولمبي الشلف بملعب بولوغين    ارتفاع حصيلة القتلى في الهجوم على فندق بمقديشو    نستعد لإطلاق الطبعة الرابعة للأيام الربيعية لمسرح الطفل    غياب ثقافة الكشف المبكر و الفحص بالأشعة أرّق المختصين    سكان حي بوقاطو سيرحلون لمشروع ال500 مسكن    عاصفة الحزم تدخل يومها الرابع في اليمن    إدارة وفاق سطيف تعاقب حارسها خضايرية    كشف بأن قانون الصحة الجديد سيكون فوق طاولة الحكومة الأسبوع القادم    حسابات الصعود تنتعش من جديد بعد الفوز على حجوط    هجوم الباردو يوحد إرادة استئصال التطرف    التطرف في تونس    50 منظمة فرنسية تطالب النظام المغربي باحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    فيما تأجل تكريم نادي السيلية للخضر: غوركوف يحضر تشكيلة مغايرة لمباراة الغد ويعد بوجه أفضل    عزابة: توقيف ثلاث أشخاص بحوزتهم 16 كيلو غرام من المخدرات    الطارف: توقيف أفارقة يشكلون شبكة مختصة في تزوير العملة و الوثائق الرسمية    13 خلية إصغاء بالعاصمة كنموذج أولي وتعميمها عبر الوطن خلال 2015    630 عائلة بحي الفولاني بتيارت قلقون من وضعية 41 عمارة التي يقطنونها    نحو اقحام شنيحي في التشكيلة الاساسية    بلكالام منتظر أساسيا ضد كونيا سبور يوم 5 أفريل القادم    أكاديميون يقترحون تأسيس إذاعة وطنية إلكترونية    ألكسندر جوليان في كتابه الجديد " العيش من دون سؤال"    التراث الأثري العربي تحت التهديد    تزامنا مع العطلة الربيعية    تزامنا مع اليوم العالمي للركح    52 سنة تمرّ على تأسيس جريدة «الجمهورية»    حليلوزيتش يستعرض مشواره الحافل مع الخضر بعد بداية موفقة مع الساموراي    وزير الصحة يشرف على افتتاح الملتقى الوطني حول مخطط الإستعجالات    بوضياف يعلن الإفراج قريبا عن قانون الصحة الجديد    تغيير مديري مستشفى العلمة ورأس الماء بولاية سطيف    20 بالمائة من مرضى السكري غير المؤمنين معرضون لبتر القدم    الإعراض عن الجاهلين    من معجزات المسح على رأس اليتيم    وَجَبَتْ.. وَجَبَتْ، بإذن الله تعالى    بالصور.. 6 مخلوقات عاشت على الأرض قبل الإنس والجن    ولد خليفة في الفيتنام    محادثات برلمانية جزائرية-سويسرية    هامل: هذا هو محور عمل الشرطة    21 بلدية عبر الوطن تعاني الانسداد    الجزائر وزيمبابوي تجددان دعمهما للاتحاد الإفريقي    المدير العام للشركة يؤكد    34 ألف دينار كادو للأساتذة المضربين    كان الفقيد رجل محبة ومصالحة    تسريع وتيرة إنجاز 630 ألف سكن    بوشوارب يقترح آلية جديدة لمتابعة المشاريع الجزائرية - الإيطالية    التوقيع ببرلين على إعلان نية جزائري - ألماني    اللّجنة الولائية تدرس 4370 مشروع متنوّع    سراباس لامان نتيبازة بذان الحملث أسفهم ييذني إلغظان الكيران    "إيغل أزور" تزيد رحلاتها إلى الجزائر خلال موسم الاصطياف    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين في الجنوب    التجارب النموذجية لاستغلال الغاز الصخري بالجزائر لن تؤثر على البيئة    الصالون الدولي للسيارات: تراجع في الإقبال وخيبة أمل للزوار بفعل ارتفاع الأسعار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سنوزع ألبسة ختان وأدوات مدرسية على الأطفال
رئيسة جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر ل«السياسي»:
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 08 - 2012

اختارت «السياسي» هذه المرة أن تقترب من النشاطات التي خصّصتها جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر، خلال الشهر الفضيل، والتي تأسّست في 28 جوان 2007 الهادفة إلى إرشاد وتوعية الطفل وكذا مساعدته على تخطي الصعوبات النفسية، وفي حوار أجريناه مع مليكة بوتنافري، رئيسة الجمعية، أدلت بأهم العمليات التضامنية التي شغلت يومياتهم من توزيع قفة رمضان إلى المساعدات المقدّمة للأطفال المعوزين والمرضى خلال الدخول الاجتماعي القادم.
* بداية، هلاّ ذكرتنا رئيسة جمعية «ثيزيري» بأهم المساعدات التي تقدّمها لفئة الطفولة طيلة السنة؟
- المساعدات التي نقدّمها خلال السنة كثيرة ومتنوعة، وجمعيتنا تسعى بكل الإمكانيات المتاحة لها أن تزرع البسمة في نفوس الأطفال في شتى المجالات، كما أن نوع المساعدات المقدّمة يكون حسب الطلب، وغالبا ما نوزع الأدوية، الألبسة، ونقدّم كذلك دروسا تدعيمية لتلاميذ أقسام امتحانات السنة الخامسة والرابعة متوسط بمبالغ رمزية.
* استنجدت معظم العائلات المعوزة بقفة رمضان التي تسعى الجمعيات إلى توفيرها لهم، ما الذي خصّصتموه بهذا الشأن؟
- تختلف نشاطات شهر رمضان عن غيرها من النشاطات التي تطبع الفترات السنوية، وما يميزها هو الجو التضامني والإنساني الذي يصنعه كل مواطن جزائري، إذ اختارت الجمعية توزيع 120 قفة رمضانية على العائلات المعوزة، ووفرت لنا وزارة التضامن 50 قفة والباقي كان من شركة «سيفيتال» وأعضاء الجمعية، وإن وجد التطوع، فالجمعية حتما لن تبخل بتقديمها لقفة رمضان.
* حسب إحصائياتكم المسجلة، هل ترون أن نسبة المحتاجين في تزايد أم أنها في انخفاض مقارنة بالسنوات الماضية؟
- حسب الإحصائيات المسجلة، أرى أن الإقبال على قفة رمضان هذه السنة كان كبيرا مقارنة بالسنوات الماضية.
* إلى ما ترجعين أسباب ذلك؟
- في الحقيقة، أستطيع القول أن هناك ظروفا وعوامل كثيرة جعلت نسبة المحتاجين في تزايد ومن أهمها غلاء المعيشة، البطالة، نقص الراتب الشهري إلى جانب الآفات الاجتماعية التي تعيشها العائلات الجزائرية من طلاق، الأطفال اليتامى إلى غيرها من الظروف الاجتماعية القاهرة التي تجعل العائلات تستنجد بهذه القفة.
* هلاّ حدّثتنا عن العمليات التضامنية الأخرى التي تنظمونها خلال الشهر الكريم؟
- في الحقيقة نوع المساعدات التي توفرها الجمعية يكون حسب المناسبات، ففي الشهر الفضيل، اختارت الجمعية كباقي الجمعيات الأخرى، توزيع القفة إلى جانب تنظيمنا لسهرة فنية رمضانية كانت يوم الخميس الماضي بقاعة بلدية أولاد فايت، خصّصت لتوزيع الجوائز على التلاميذ النجباء الأوائل الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط وكذا البكالوريا وبتفوق.
* وماذا عن حفل الختان؟
- تقوم الجمعية ككل سنة بتوزيع أطقم الختان على الأطفال بما في ذلك طبقا يضم كل مستلزمات الحنة الخاصة بالمناسبة، كما يتم توزيع «الطربوش»، و«البابوش»واخترنا هذه السنة تنظيم حفل ختان بالتنسيق مع البلدية التي قامت بعملية ختان الأطفال، ونحن كجمعية قمنا بتنظيم حفل بهيج للأطفال المعوزين ب«الزرنة» والبهلوان وكذا تقديم مختلف الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى توزيع طقم الختان وهدايا معتبرة على الأطفال.
* اقترب موعد الدخول الاجتماعي، فهل من خطة تضامنية نظّمتها الجمعية في هذا الشأن؟
- تسعى الجمعية في فترة الدخول المدرسي إلى تقديم مختلف الأدوات المدرسية التي يحتاجها التلميذ من مقلمات، كراريس، محافظ، كتب، مآزر.. وغيرها من الأدوات المدرسية التي تشكل التكاليف الباهظة التي تعاني منها معظم العائلات الجزائرية، خصوصا منها المعوزة عند كل دخول اجتماعي.
* وبخصوص الأطفال المرضى، هل لهم نصيب من البرامج التي تقدّمونها؟
- نحن نهتم بالأطفال المرضى يوميا ولا نقوم بنشاطات إلا إذا كانت هناك مناسبة، فغالبا ما نقوم بزيارات خاصة للمرضى، كما ننظّم لهم حفلات مثل 14 مارس اليوم الوطني للمعاق ونقوم بتوزيع الهدايا، لزرع البسمة والأمل في نفوس المرضى خصوصا وأنهم صغارا، كما قمنا بزيارة الأطفال المرضى في مستشفى بن عكنون وذلك في 2011 بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونظّمنا حفلا بتوزيع الهدايا وحضور المهرج الذي يساعدهم على اجتياز مرحلتهم الصعبة، كما نشارك في مختلف النشاطات التي تنظمها مديرية الشبيبة والرياضة بإبراز نشاطاتهم كورشة الرسم، ورشة الأشغال اليدوية وكذا ورشة القراءة.
* هل من خرجات تنظمونها للأطفال بعد رمضان؟
- نظمت الجمعية العديد من الخرجات في الفترة الصيفية وكانت وجهتنا لى شواطئ البحر كشاطئ خلوفي، شاطئ سيدي فرج، وزرالدة حيث يجد الطفل متعة اللعب والمرح هناك، وبعد رمضان، إن شاء اللّه، سننظم رحلتين قبل الدخول المدرسي، ونشاط الجمعية يرتكز على هذه الخرجات والمعتاد أننا في نهاية كل أسبوع ننظّمها للأطفال.
* من أين تتلقى الجمعية الدعم والتمويل؟
- نتلقى الدعم من قبل مديرية الشبيبة والرياضة ومن مديرية الشؤون الاجتماعية وحظينا بالدعم أيضا من طرف مديرية الثقافة.
* ما الذي تريد رئيسة جمعية «ثيزيري» قوله في الختام؟
- أولا وقبل كل شيء، أتوجه بالشكر الخالص لجريدة «المشوار السياسي» التي تهتم بنشاطات المجتمع المدني وتعمل على إبرازه في أرض الواقع، كما أتمنى لكل الشعب الجزائري صياما مقبولا وعيدا مباركا، إن شاء اللّه، وكل عام والجزائر بألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.