الجيش يكشف ويدمر 18 لغما تقليديا ويوقف 64 مهاجرا غير شرعي    حنون تحذر من تكرار مسار التسعينات في خلافة بوتفليقة    التعريفة الجمركية الجديدة تدخل حيز التنفيذ في 18 سبتمبر    طلعي يرفض التخلي عن البحّارة الذين بلغوا سن ال60    تبون ينهي مهام مدير "عدل" بورقلة    تأهل تاريخي لمولودية بجاية للدور نصف النهائي    رونالدو : الموسم الماضي كان الأفضل في مسيرتي    حجز أكثر من 4 كلغ من المخدرات و 3602 قرص مهلوس بالعاصمة    وزارة الثقافة تستدرك الخطأ    تكثيف جهود الجميع ضروري لترقية تعليم الأمازيغية    رسميا .. هكذا يمكن للجزائريين من الآن فصاعدا تصحيح الأخطاء الواردة في عقود الحالة المدنية ''إلكترونيا"    لن يتم الإعلان عن لجنة تحقيق وأنا راض عن المشاركة الجزائرية في أولمبياد ريو    مناصرة يرافع لسياسة شباب فعالة    ولد علي: سحب الشرطة من الملاعب "مؤقت".. وأمن أنصارنا خط أحمر    أكثر من 6 آلاف حاج جزائري يصلون إلى المدينة المنورة    عيسى: الجزائر لا تقبل أيّ درس في مجال الحريات    "بنك" للحمض النووي لتسهيل التعرف على الحجاج الجزائريين    51 قتيلا على الطرقات خلال أسبوع    نائب الرئيس الأمريكي في أنقرة لتخفيف التوتّر بين البلدين    كيري لنيجيريا: محاربة الإرهابيين ليست عسكرية فحسب    برشلونة يتخذ خطوة هامة بشأن مستقبل الحارس تير شتيغن    40٪ من العمليات الانتحارية ينفذها أطفال    الجامعة الصيفية للأطر الطلابية والشبانية الصحراوية بمخميات اللاجئين    نادي إيفرتون يرصد 18 مليون أورو لضمّ براهيمي    الاحتلال يقر بإنشاء مبنى تهويدي في البراق    إنتاج وفير للحبوب في سوق أهراس    المحاجر توفر ألف منصب شغل بالمسيلة    تسجيل 100 حريق في غابات سيدي بلعباس    مخيمات أطفال وشباب الجنوب دليل على اهتمام السلطات بهم    مجانية الشواطئ ببجاية في مهّب الريح    العراق يلمّح إلى عدم تثبيت إنتاجه من النفط    1400 عامل جديد لدعم ورشات إنجاز مركب الحديد ببلارة    الرفق بالحيوان بين الهدي النبوي الصادق ودعاوى الغرب الكاذبة    تبسم الرسول (صلى الله عليه وسلم) المِزَاحُ المحمديُّ:    خسارة سريع غليزان على البساط    مبولحي في اتصالات متقدمة مع أندية فرنسية    مخلوفي سيعود إلى المنافسة يوم 27 أوت    أطفال الجزائر موضوع مداخلة بسيول    الفيلم القصير "كسيلة" يمثل السينما الجزائرية    هزة أرضية تضرب منطقة برج الأمير عبد القادر بتيسمسيلت    الحجاج الجزائريون يتوافدون على المدينة المنورة    إجلاء طائرة مصرية متجهة إلى باريس بسبب حقيبة مشبوهة    تجري فعالياتها خلال الفترة من 3 إلى 9 سبتمبر: ثلاثون فيلما في الطبعة ال14 للقاءات السينمائية لبجاية    الشروع منذ 2008 في إجراءات ترحيل المحبوسين: تنسيق جزائري-أمريكي لمتابعة وضعية المعتقلين بغوانتانامو    حركة البناء الوطني تؤكد مشاركتها في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة    مياه الصرف تغمر حي كوريفة بالحراش    الطفل الإمام    قال إن إبداء الرأي والرأي المخالف حقوق مكفولة : سلطاني يتحدَّى الكل ويُطلق مبادرته الجديدة    الإمارات توافق على دعم الاقتصاد المصري بمليار دولار    العطل المرضية تحت المجهر    للكاتبة كريمة عيطوش    فتاة في الخامسة عشر من العمر تضع حدا لحياتها بمرسى الحجاج    لعمامرة يصف رسالة الرئيس بوتفليقة للعاهل المغربي ب "الواضحة" ويؤكد:    سلال يستقبل وزير الداخلية النيجري :    إرشادات للمرأة    تواصل فعاليات المهرجان الوطني الثقافي للشعر الملحون بمستغانم    كتاب " الجدل حول أثرين لجامع العلوم الباقولي"    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنوزع ألبسة ختان وأدوات مدرسية على الأطفال
رئيسة جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر ل«السياسي»:
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 08 - 2012

اختارت «السياسي» هذه المرة أن تقترب من النشاطات التي خصّصتها جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر، خلال الشهر الفضيل، والتي تأسّست في 28 جوان 2007 الهادفة إلى إرشاد وتوعية الطفل وكذا مساعدته على تخطي الصعوبات النفسية، وفي حوار أجريناه مع مليكة بوتنافري، رئيسة الجمعية، أدلت بأهم العمليات التضامنية التي شغلت يومياتهم من توزيع قفة رمضان إلى المساعدات المقدّمة للأطفال المعوزين والمرضى خلال الدخول الاجتماعي القادم.
* بداية، هلاّ ذكرتنا رئيسة جمعية «ثيزيري» بأهم المساعدات التي تقدّمها لفئة الطفولة طيلة السنة؟
- المساعدات التي نقدّمها خلال السنة كثيرة ومتنوعة، وجمعيتنا تسعى بكل الإمكانيات المتاحة لها أن تزرع البسمة في نفوس الأطفال في شتى المجالات، كما أن نوع المساعدات المقدّمة يكون حسب الطلب، وغالبا ما نوزع الأدوية، الألبسة، ونقدّم كذلك دروسا تدعيمية لتلاميذ أقسام امتحانات السنة الخامسة والرابعة متوسط بمبالغ رمزية.
* استنجدت معظم العائلات المعوزة بقفة رمضان التي تسعى الجمعيات إلى توفيرها لهم، ما الذي خصّصتموه بهذا الشأن؟
- تختلف نشاطات شهر رمضان عن غيرها من النشاطات التي تطبع الفترات السنوية، وما يميزها هو الجو التضامني والإنساني الذي يصنعه كل مواطن جزائري، إذ اختارت الجمعية توزيع 120 قفة رمضانية على العائلات المعوزة، ووفرت لنا وزارة التضامن 50 قفة والباقي كان من شركة «سيفيتال» وأعضاء الجمعية، وإن وجد التطوع، فالجمعية حتما لن تبخل بتقديمها لقفة رمضان.
* حسب إحصائياتكم المسجلة، هل ترون أن نسبة المحتاجين في تزايد أم أنها في انخفاض مقارنة بالسنوات الماضية؟
- حسب الإحصائيات المسجلة، أرى أن الإقبال على قفة رمضان هذه السنة كان كبيرا مقارنة بالسنوات الماضية.
* إلى ما ترجعين أسباب ذلك؟
- في الحقيقة، أستطيع القول أن هناك ظروفا وعوامل كثيرة جعلت نسبة المحتاجين في تزايد ومن أهمها غلاء المعيشة، البطالة، نقص الراتب الشهري إلى جانب الآفات الاجتماعية التي تعيشها العائلات الجزائرية من طلاق، الأطفال اليتامى إلى غيرها من الظروف الاجتماعية القاهرة التي تجعل العائلات تستنجد بهذه القفة.
* هلاّ حدّثتنا عن العمليات التضامنية الأخرى التي تنظمونها خلال الشهر الكريم؟
- في الحقيقة نوع المساعدات التي توفرها الجمعية يكون حسب المناسبات، ففي الشهر الفضيل، اختارت الجمعية كباقي الجمعيات الأخرى، توزيع القفة إلى جانب تنظيمنا لسهرة فنية رمضانية كانت يوم الخميس الماضي بقاعة بلدية أولاد فايت، خصّصت لتوزيع الجوائز على التلاميذ النجباء الأوائل الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط وكذا البكالوريا وبتفوق.
* وماذا عن حفل الختان؟
- تقوم الجمعية ككل سنة بتوزيع أطقم الختان على الأطفال بما في ذلك طبقا يضم كل مستلزمات الحنة الخاصة بالمناسبة، كما يتم توزيع «الطربوش»، و«البابوش»واخترنا هذه السنة تنظيم حفل ختان بالتنسيق مع البلدية التي قامت بعملية ختان الأطفال، ونحن كجمعية قمنا بتنظيم حفل بهيج للأطفال المعوزين ب«الزرنة» والبهلوان وكذا تقديم مختلف الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى توزيع طقم الختان وهدايا معتبرة على الأطفال.
* اقترب موعد الدخول الاجتماعي، فهل من خطة تضامنية نظّمتها الجمعية في هذا الشأن؟
- تسعى الجمعية في فترة الدخول المدرسي إلى تقديم مختلف الأدوات المدرسية التي يحتاجها التلميذ من مقلمات، كراريس، محافظ، كتب، مآزر.. وغيرها من الأدوات المدرسية التي تشكل التكاليف الباهظة التي تعاني منها معظم العائلات الجزائرية، خصوصا منها المعوزة عند كل دخول اجتماعي.
* وبخصوص الأطفال المرضى، هل لهم نصيب من البرامج التي تقدّمونها؟
- نحن نهتم بالأطفال المرضى يوميا ولا نقوم بنشاطات إلا إذا كانت هناك مناسبة، فغالبا ما نقوم بزيارات خاصة للمرضى، كما ننظّم لهم حفلات مثل 14 مارس اليوم الوطني للمعاق ونقوم بتوزيع الهدايا، لزرع البسمة والأمل في نفوس المرضى خصوصا وأنهم صغارا، كما قمنا بزيارة الأطفال المرضى في مستشفى بن عكنون وذلك في 2011 بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونظّمنا حفلا بتوزيع الهدايا وحضور المهرج الذي يساعدهم على اجتياز مرحلتهم الصعبة، كما نشارك في مختلف النشاطات التي تنظمها مديرية الشبيبة والرياضة بإبراز نشاطاتهم كورشة الرسم، ورشة الأشغال اليدوية وكذا ورشة القراءة.
* هل من خرجات تنظمونها للأطفال بعد رمضان؟
- نظمت الجمعية العديد من الخرجات في الفترة الصيفية وكانت وجهتنا لى شواطئ البحر كشاطئ خلوفي، شاطئ سيدي فرج، وزرالدة حيث يجد الطفل متعة اللعب والمرح هناك، وبعد رمضان، إن شاء اللّه، سننظم رحلتين قبل الدخول المدرسي، ونشاط الجمعية يرتكز على هذه الخرجات والمعتاد أننا في نهاية كل أسبوع ننظّمها للأطفال.
* من أين تتلقى الجمعية الدعم والتمويل؟
- نتلقى الدعم من قبل مديرية الشبيبة والرياضة ومن مديرية الشؤون الاجتماعية وحظينا بالدعم أيضا من طرف مديرية الثقافة.
* ما الذي تريد رئيسة جمعية «ثيزيري» قوله في الختام؟
- أولا وقبل كل شيء، أتوجه بالشكر الخالص لجريدة «المشوار السياسي» التي تهتم بنشاطات المجتمع المدني وتعمل على إبرازه في أرض الواقع، كما أتمنى لكل الشعب الجزائري صياما مقبولا وعيدا مباركا، إن شاء اللّه، وكل عام والجزائر بألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.