وزارة السكن تؤكد أن إنجاز مشاريع الترقوي العمومي يتم بوتيرة "عالية"    الأمير السعودي يتبرع بكامل ثروته لمؤسسات خيرية وإنسانية    الجيش اللبناني يقتل 5 مسلحين على حدود سوريا    مقتل 7 يمنيين وإصابة 25 آخرين في قصف الحوثيين لمدينة المنصورة جنوبي البلاد    الرئيس الأفغاني يؤكد على أن مستقبل بلاده يعتمد على تعاون جميع بلدان المنطقة    الدولة ستواصل التكفل بانشغالات فئة أعوان الحرس البلدي    البافاري ينضم إلى الأندية المتسابقة من أجل ضم مدافع الريال    حوادث المرور: وفاة 14 شخصا وجرح 35 آخرين خلال ال24 ساعة الأخيرة    فرق مراقبة الجودة تحجز أزيد من 2 طن من المواد الغذائية خلال العشرية الأولى من شهر رمضان    غلق عيادة خاصة بالبليدة و توجيه إعذارات لأربع عيادات أخرى    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف    تركيا: قد نضطر للتدخل بسوريا منفردين    يوم الأحد القادم عطلة مدفوعة الأجر    بشار يزيل صورة والده حافظ وأنصاره يعتبرونها خيانة!    توقيف فنانين تشكيليين صحراويين بالمشرية بتهمة التهريب    مفاجأة .. الكشف لأول مرة عن هوية الرجل الذي أقنع باريس هلتون بالمشاركة في برنامج "رامز واكل الجو"    شاهد كيف تغيرت ملامح أحمد الشقيري في «خواطر» على مدار 11 عامًا؟    القضاء على إرهابي بعين الدفلى    بن يونس يعرض مشروع قانون التجارة الخارجية بمجلس الأمة    الأرجنتين تلتحق بالتشيلي في نهائي كوبا أمريكا    سطيف الأولى وطنيا من حيث نسبة التغطية في الكهرباء والغاز    تشييد 10 آلاف مسكن بذراع الريش تصطدم بتأخر إنجاز المرافق    مصالح الاستعجالات عبر مختلف المستشفيات تستقبل العشرات من الإغماءات    اعتماد الدينار الجزائري عملة متداولة في تونس قريبا    "داعش" يهدد بإسقاط حماس في غزة    أبناؤنا في الغرب.. من يتحمل مسؤولية تربيتهم؟!    جازي يشارك في سهرات الأضواء للجزائر العاصمة    لحماية السيادة الوطنية وحرمة التراب الوطني:    حوادث المرور:    عقوبة مالية ضد داغولو:    جنايات العاصمة:    خبراء في منتدى حول الإرهاب لجبهة التغيير:    لا زالت تتحدى الزمن:    سلال يبحث ملف التعاون الطاقوي مع المبعوث الخاص للرئيس الإيراني    اختتام الدورة الربيعية للبرلمان في السابع جويلية    ثلاثي المدية منجي وأكرور وزايدي يلتحقون بسريع غليزان    استدعت جوناتان لجلسة الاثنين القادم    وزير الإتصال حميد قرين: التحذيرات التي تلقتها القنوات الخاصة ستتحول إلى قرارات إذا تكررت الأفعال    شاهد بالفيديو .. إمام يخرج عن المألوف أثناء الدعاء بالمسجد الحرام    في حصيلة أولية لعملية المراقبة الميدانية للمفتشين: وزارة الصحة تغلق عيادتين بسبب تجاوزات وصيدلية تبيع أدوية منتهية الصلاحية    غول يهدد بسحب تمويل مشاريع تأهيل الفنادق العمومية    التعامل بالصكوك إجباري بدء من اليوم في الجزائر    المرسوم الجديد يخصّ التعاملات فوق 100 مليون سنتيم    4 لاعبين من الحمراوة يمضون لاتحاد البليدة    شفاينشتايغر: « لقاء الجزائر كان نقطة فاصلة في مسيرتنا نحو التتويج بالمونديال »    أنسي الحاج بالفرنسية.. شاعر لكل الأزمنة    المسرحي محمد ميهوبي :    دفاتر الذاكرة    "جوراسيك وورلد" يواصل تصدّره بالسينما الأميركية    شمائل رسالة خاتم الأمة    توقف    بيت الحكمة    غول يتوقع انخفاضا في أسعار الفنادق في الجزائر    لعدم اتباع نظام الأكل الصحي    وفاة أول حالة إصابة بفيروس إيبولا في ليبيريا    "البلاد" في نجدة مرضى السكري    المناوبة الطبية سلعة تباع و تشترى    زكاة الفطر مَسائِلُ وأحكامٌ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سنوزع ألبسة ختان وأدوات مدرسية على الأطفال
رئيسة جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر ل«السياسي»:
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 08 - 2012

اختارت «السياسي» هذه المرة أن تقترب من النشاطات التي خصّصتها جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر، خلال الشهر الفضيل، والتي تأسّست في 28 جوان 2007 الهادفة إلى إرشاد وتوعية الطفل وكذا مساعدته على تخطي الصعوبات النفسية، وفي حوار أجريناه مع مليكة بوتنافري، رئيسة الجمعية، أدلت بأهم العمليات التضامنية التي شغلت يومياتهم من توزيع قفة رمضان إلى المساعدات المقدّمة للأطفال المعوزين والمرضى خلال الدخول الاجتماعي القادم.
* بداية، هلاّ ذكرتنا رئيسة جمعية «ثيزيري» بأهم المساعدات التي تقدّمها لفئة الطفولة طيلة السنة؟
- المساعدات التي نقدّمها خلال السنة كثيرة ومتنوعة، وجمعيتنا تسعى بكل الإمكانيات المتاحة لها أن تزرع البسمة في نفوس الأطفال في شتى المجالات، كما أن نوع المساعدات المقدّمة يكون حسب الطلب، وغالبا ما نوزع الأدوية، الألبسة، ونقدّم كذلك دروسا تدعيمية لتلاميذ أقسام امتحانات السنة الخامسة والرابعة متوسط بمبالغ رمزية.
* استنجدت معظم العائلات المعوزة بقفة رمضان التي تسعى الجمعيات إلى توفيرها لهم، ما الذي خصّصتموه بهذا الشأن؟
- تختلف نشاطات شهر رمضان عن غيرها من النشاطات التي تطبع الفترات السنوية، وما يميزها هو الجو التضامني والإنساني الذي يصنعه كل مواطن جزائري، إذ اختارت الجمعية توزيع 120 قفة رمضانية على العائلات المعوزة، ووفرت لنا وزارة التضامن 50 قفة والباقي كان من شركة «سيفيتال» وأعضاء الجمعية، وإن وجد التطوع، فالجمعية حتما لن تبخل بتقديمها لقفة رمضان.
* حسب إحصائياتكم المسجلة، هل ترون أن نسبة المحتاجين في تزايد أم أنها في انخفاض مقارنة بالسنوات الماضية؟
- حسب الإحصائيات المسجلة، أرى أن الإقبال على قفة رمضان هذه السنة كان كبيرا مقارنة بالسنوات الماضية.
* إلى ما ترجعين أسباب ذلك؟
- في الحقيقة، أستطيع القول أن هناك ظروفا وعوامل كثيرة جعلت نسبة المحتاجين في تزايد ومن أهمها غلاء المعيشة، البطالة، نقص الراتب الشهري إلى جانب الآفات الاجتماعية التي تعيشها العائلات الجزائرية من طلاق، الأطفال اليتامى إلى غيرها من الظروف الاجتماعية القاهرة التي تجعل العائلات تستنجد بهذه القفة.
* هلاّ حدّثتنا عن العمليات التضامنية الأخرى التي تنظمونها خلال الشهر الكريم؟
- في الحقيقة نوع المساعدات التي توفرها الجمعية يكون حسب المناسبات، ففي الشهر الفضيل، اختارت الجمعية كباقي الجمعيات الأخرى، توزيع القفة إلى جانب تنظيمنا لسهرة فنية رمضانية كانت يوم الخميس الماضي بقاعة بلدية أولاد فايت، خصّصت لتوزيع الجوائز على التلاميذ النجباء الأوائل الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط وكذا البكالوريا وبتفوق.
* وماذا عن حفل الختان؟
- تقوم الجمعية ككل سنة بتوزيع أطقم الختان على الأطفال بما في ذلك طبقا يضم كل مستلزمات الحنة الخاصة بالمناسبة، كما يتم توزيع «الطربوش»، و«البابوش»واخترنا هذه السنة تنظيم حفل ختان بالتنسيق مع البلدية التي قامت بعملية ختان الأطفال، ونحن كجمعية قمنا بتنظيم حفل بهيج للأطفال المعوزين ب«الزرنة» والبهلوان وكذا تقديم مختلف الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى توزيع طقم الختان وهدايا معتبرة على الأطفال.
* اقترب موعد الدخول الاجتماعي، فهل من خطة تضامنية نظّمتها الجمعية في هذا الشأن؟
- تسعى الجمعية في فترة الدخول المدرسي إلى تقديم مختلف الأدوات المدرسية التي يحتاجها التلميذ من مقلمات، كراريس، محافظ، كتب، مآزر.. وغيرها من الأدوات المدرسية التي تشكل التكاليف الباهظة التي تعاني منها معظم العائلات الجزائرية، خصوصا منها المعوزة عند كل دخول اجتماعي.
* وبخصوص الأطفال المرضى، هل لهم نصيب من البرامج التي تقدّمونها؟
- نحن نهتم بالأطفال المرضى يوميا ولا نقوم بنشاطات إلا إذا كانت هناك مناسبة، فغالبا ما نقوم بزيارات خاصة للمرضى، كما ننظّم لهم حفلات مثل 14 مارس اليوم الوطني للمعاق ونقوم بتوزيع الهدايا، لزرع البسمة والأمل في نفوس المرضى خصوصا وأنهم صغارا، كما قمنا بزيارة الأطفال المرضى في مستشفى بن عكنون وذلك في 2011 بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونظّمنا حفلا بتوزيع الهدايا وحضور المهرج الذي يساعدهم على اجتياز مرحلتهم الصعبة، كما نشارك في مختلف النشاطات التي تنظمها مديرية الشبيبة والرياضة بإبراز نشاطاتهم كورشة الرسم، ورشة الأشغال اليدوية وكذا ورشة القراءة.
* هل من خرجات تنظمونها للأطفال بعد رمضان؟
- نظمت الجمعية العديد من الخرجات في الفترة الصيفية وكانت وجهتنا لى شواطئ البحر كشاطئ خلوفي، شاطئ سيدي فرج، وزرالدة حيث يجد الطفل متعة اللعب والمرح هناك، وبعد رمضان، إن شاء اللّه، سننظم رحلتين قبل الدخول المدرسي، ونشاط الجمعية يرتكز على هذه الخرجات والمعتاد أننا في نهاية كل أسبوع ننظّمها للأطفال.
* من أين تتلقى الجمعية الدعم والتمويل؟
- نتلقى الدعم من قبل مديرية الشبيبة والرياضة ومن مديرية الشؤون الاجتماعية وحظينا بالدعم أيضا من طرف مديرية الثقافة.
* ما الذي تريد رئيسة جمعية «ثيزيري» قوله في الختام؟
- أولا وقبل كل شيء، أتوجه بالشكر الخالص لجريدة «المشوار السياسي» التي تهتم بنشاطات المجتمع المدني وتعمل على إبرازه في أرض الواقع، كما أتمنى لكل الشعب الجزائري صياما مقبولا وعيدا مباركا، إن شاء اللّه، وكل عام والجزائر بألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.