قراء "الشروق أون لاين": الفيس له شيوخه ومزراق تنكر لقيادته السياسية    بهجوم تبناه حزب الله    سمير ناصري لاعب السيتي يهنئ المنتخب الوطني    "الخضر" سيلعبون مباراتهم الأحد القادم على 21:00 في ملعب "مالابو"    وباء الإيبولا يشهد تراجعا ملموسا    الجزائر تدين الهجوم الإرهابي على فندق بطرابلس    مجلس الامة يعقد جلسة علنية غدا الخميس تخصص للأسئلة الشفوية    ثورة الرئيس في الجنوب    المجموعة الثالثة - الجولة الثالثة : الجزائر تفوز على السنيغال (2-0) وتتأهل للدور ربع النهائي    الخضر يروضون الأسود ويتأهلون بجدارة    بدء محادثات بين معارضين ووفد الحكومة السورية في موسكو    النفط ينخفض ب1% مع ارتفاع الدولار    BBC: الجزائر تشيّد أطول مئذنة مسجد في العالم    سدود الجزائر امتلأت بنسبة 75 بالمائة    الرياض وواشنطن تؤكدان استمرار تعزيز علاقاتهما    فشل تأكيدات بوتفليقة بشأن استغلال الغاز الصخري مع إصرار سكان عين صالح    توحيد قدرات الجزائر والنيجر العملياتية لمواجهة التهديدات الإرهابية    بالفيديو.. حمار يهاجم أسداً ويصيبه بالخوف والفزع    الجزائر تدين بشدة الهجوم الارهابي على فندق بطرابلس (الناطق باسم وزارة الخارجية)    10 سنوات سجن لسائق مجزرة آفلو    بدائل للفايسبوك إذا تعرض للإختراق من طرف الهاكرز    بالفيديو.. الجاموس البري ينتقم لصغيره بقتل 3 أشبال أمام أمّهم    الموافقة على 12 ملفا خاصّا بقرض التحدّي    تونس توافق على تغيير ملعب مباراة غينيا الاستوائية    أصداء من ملعب مالابو    حملة الشتاء الدافئ تناديكم    الحكومة الصينية تعاقب عجوزا تبنت 39 طفلاً معاقاً    محمد الفاتح.. صاحب البشارة النبوية    الفتاة في صميم الصورة هل وجدتها يا بني؟.. ليس بعد يا أمي..    25 ألف دولار ثمن خصلة من شعر لينكولن    التفاؤل وأثره على القلب    الشيخ سيد سابق.. البساطة قمة الدعوة    منتخب كرة اليد يهين الجزائر!    جزائريون يعالجون الأنفلونزا لدى الصيدلي و العشاب    النواب يصادقون على مشروع الصيد البحري    الحكومة تستعد لأسوأ الاحتمالات    جيراس: هذه نهاية عقدي مع منتخب السينغال..!    ايبولا: السنغال تقرر اعادة فتح حدودها مع غينيا    13 شرطيا محل شبهة في أحداث ذراع البارود بورڤلة    "استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين ينذر باندلاع ثورة جديدة"    "الأونروا" توقف المساعدات المالية لترميم المنازل المدمّرة بغزة    أعوان أمن المناولة يغلقون طريق الأغواط غرداية    برمجة 58 عرضا لمسرح العرائس بعين تموشنت    السلطات تسمح للمحتجين بمعاينة مشروع الغاز الصخري    مسيرة حاشدة بعين صالح ووقفة احتجاجية بتمنراست    من فضائل الإسلام... الصدقة    حكم السرقة في الإسلام    من قصص الصحابة رضي الله عنهم ....علي بن أبي طالب كرم الله وجهه    "لا دعوى قضائية ضد الأساتذة ولم نتلق إشعارا بالإضراب"    محتجون يغلقون مقر بلدية في الجلفة    انهيار جسر يثير الاحتجاج في سكيكدة    وفاة تقني تخدير بمستشفى البليدة تثير تساؤلات    اكتشافات أثرية بقسنطينة    الرئيس بوتفليقة يعطي أوامر للحكومة لتتناول بالمزيد من الشرح واقع الأعمال التي تبادر بها في شتى الميادين    مراكز التعذيب معالم تجسد ذاكرة الأمة    قرين يعلن عن انجاز قريبا مقرا جديدا لإذاعة الجلفة ومكتب للتلفزة الوطنية بالولاية    قناة النهار تي في الأولى في الجزائر    إعلان عن توظيف المستخدمين الشبيهين لشعبة الصحة بالمديرية العامة للأمن الوطني بالجلفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سنوزع ألبسة ختان وأدوات مدرسية على الأطفال
رئيسة جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر ل«السياسي»:
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 08 - 2012

اختارت «السياسي» هذه المرة أن تقترب من النشاطات التي خصّصتها جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر، خلال الشهر الفضيل، والتي تأسّست في 28 جوان 2007 الهادفة إلى إرشاد وتوعية الطفل وكذا مساعدته على تخطي الصعوبات النفسية، وفي حوار أجريناه مع مليكة بوتنافري، رئيسة الجمعية، أدلت بأهم العمليات التضامنية التي شغلت يومياتهم من توزيع قفة رمضان إلى المساعدات المقدّمة للأطفال المعوزين والمرضى خلال الدخول الاجتماعي القادم.
* بداية، هلاّ ذكرتنا رئيسة جمعية «ثيزيري» بأهم المساعدات التي تقدّمها لفئة الطفولة طيلة السنة؟
- المساعدات التي نقدّمها خلال السنة كثيرة ومتنوعة، وجمعيتنا تسعى بكل الإمكانيات المتاحة لها أن تزرع البسمة في نفوس الأطفال في شتى المجالات، كما أن نوع المساعدات المقدّمة يكون حسب الطلب، وغالبا ما نوزع الأدوية، الألبسة، ونقدّم كذلك دروسا تدعيمية لتلاميذ أقسام امتحانات السنة الخامسة والرابعة متوسط بمبالغ رمزية.
* استنجدت معظم العائلات المعوزة بقفة رمضان التي تسعى الجمعيات إلى توفيرها لهم، ما الذي خصّصتموه بهذا الشأن؟
- تختلف نشاطات شهر رمضان عن غيرها من النشاطات التي تطبع الفترات السنوية، وما يميزها هو الجو التضامني والإنساني الذي يصنعه كل مواطن جزائري، إذ اختارت الجمعية توزيع 120 قفة رمضانية على العائلات المعوزة، ووفرت لنا وزارة التضامن 50 قفة والباقي كان من شركة «سيفيتال» وأعضاء الجمعية، وإن وجد التطوع، فالجمعية حتما لن تبخل بتقديمها لقفة رمضان.
* حسب إحصائياتكم المسجلة، هل ترون أن نسبة المحتاجين في تزايد أم أنها في انخفاض مقارنة بالسنوات الماضية؟
- حسب الإحصائيات المسجلة، أرى أن الإقبال على قفة رمضان هذه السنة كان كبيرا مقارنة بالسنوات الماضية.
* إلى ما ترجعين أسباب ذلك؟
- في الحقيقة، أستطيع القول أن هناك ظروفا وعوامل كثيرة جعلت نسبة المحتاجين في تزايد ومن أهمها غلاء المعيشة، البطالة، نقص الراتب الشهري إلى جانب الآفات الاجتماعية التي تعيشها العائلات الجزائرية من طلاق، الأطفال اليتامى إلى غيرها من الظروف الاجتماعية القاهرة التي تجعل العائلات تستنجد بهذه القفة.
* هلاّ حدّثتنا عن العمليات التضامنية الأخرى التي تنظمونها خلال الشهر الكريم؟
- في الحقيقة نوع المساعدات التي توفرها الجمعية يكون حسب المناسبات، ففي الشهر الفضيل، اختارت الجمعية كباقي الجمعيات الأخرى، توزيع القفة إلى جانب تنظيمنا لسهرة فنية رمضانية كانت يوم الخميس الماضي بقاعة بلدية أولاد فايت، خصّصت لتوزيع الجوائز على التلاميذ النجباء الأوائل الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط وكذا البكالوريا وبتفوق.
* وماذا عن حفل الختان؟
- تقوم الجمعية ككل سنة بتوزيع أطقم الختان على الأطفال بما في ذلك طبقا يضم كل مستلزمات الحنة الخاصة بالمناسبة، كما يتم توزيع «الطربوش»، و«البابوش»واخترنا هذه السنة تنظيم حفل ختان بالتنسيق مع البلدية التي قامت بعملية ختان الأطفال، ونحن كجمعية قمنا بتنظيم حفل بهيج للأطفال المعوزين ب«الزرنة» والبهلوان وكذا تقديم مختلف الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى توزيع طقم الختان وهدايا معتبرة على الأطفال.
* اقترب موعد الدخول الاجتماعي، فهل من خطة تضامنية نظّمتها الجمعية في هذا الشأن؟
- تسعى الجمعية في فترة الدخول المدرسي إلى تقديم مختلف الأدوات المدرسية التي يحتاجها التلميذ من مقلمات، كراريس، محافظ، كتب، مآزر.. وغيرها من الأدوات المدرسية التي تشكل التكاليف الباهظة التي تعاني منها معظم العائلات الجزائرية، خصوصا منها المعوزة عند كل دخول اجتماعي.
* وبخصوص الأطفال المرضى، هل لهم نصيب من البرامج التي تقدّمونها؟
- نحن نهتم بالأطفال المرضى يوميا ولا نقوم بنشاطات إلا إذا كانت هناك مناسبة، فغالبا ما نقوم بزيارات خاصة للمرضى، كما ننظّم لهم حفلات مثل 14 مارس اليوم الوطني للمعاق ونقوم بتوزيع الهدايا، لزرع البسمة والأمل في نفوس المرضى خصوصا وأنهم صغارا، كما قمنا بزيارة الأطفال المرضى في مستشفى بن عكنون وذلك في 2011 بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونظّمنا حفلا بتوزيع الهدايا وحضور المهرج الذي يساعدهم على اجتياز مرحلتهم الصعبة، كما نشارك في مختلف النشاطات التي تنظمها مديرية الشبيبة والرياضة بإبراز نشاطاتهم كورشة الرسم، ورشة الأشغال اليدوية وكذا ورشة القراءة.
* هل من خرجات تنظمونها للأطفال بعد رمضان؟
- نظمت الجمعية العديد من الخرجات في الفترة الصيفية وكانت وجهتنا لى شواطئ البحر كشاطئ خلوفي، شاطئ سيدي فرج، وزرالدة حيث يجد الطفل متعة اللعب والمرح هناك، وبعد رمضان، إن شاء اللّه، سننظم رحلتين قبل الدخول المدرسي، ونشاط الجمعية يرتكز على هذه الخرجات والمعتاد أننا في نهاية كل أسبوع ننظّمها للأطفال.
* من أين تتلقى الجمعية الدعم والتمويل؟
- نتلقى الدعم من قبل مديرية الشبيبة والرياضة ومن مديرية الشؤون الاجتماعية وحظينا بالدعم أيضا من طرف مديرية الثقافة.
* ما الذي تريد رئيسة جمعية «ثيزيري» قوله في الختام؟
- أولا وقبل كل شيء، أتوجه بالشكر الخالص لجريدة «المشوار السياسي» التي تهتم بنشاطات المجتمع المدني وتعمل على إبرازه في أرض الواقع، كما أتمنى لكل الشعب الجزائري صياما مقبولا وعيدا مباركا، إن شاء اللّه، وكل عام والجزائر بألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.