متفوّقون من جامعة الإخوة منتوري    أخر لقاء لنجما البابية أمام وفاق سطيف    ألاف المصلين يتوافدون لأداء صلاة التراويح بالمسجد الأبيض    أخبار المسلمين في العالم: الكشف عن أقدم الصور للكعبة والمسجد النبوي تعود إلى 135 سنة    عمال ترامواي في إضراب    المدرسة العليا للفندقة.. استثمار بأزيد من 13 مليار دينار للنهوض بالسياحة في الجزائر    الجيش والمقاومة والتحالف يضيّقون الخناق على داعش    اليونانيون يُستفتون في مصيرهم    ديغول لم يمنحنا الاستقلال وطلب من مفاوضيه "التنازل عن كل شيء إلا عن شرف فرنسا"    سأواصل عهدتي والدستور في مرحلته النهائية وعلى المعارضة زرع الأمل    ريال بيتيس الاسباني يدخل السباق لضم بلفوضيل    مدرب فالنسيا يطلب الإسراع في تجديد عقد فيغولي    "ساركوزي وفولف وراء دعم قطر لتنظيم مونديال 2022"    بوتفليقة يترحّم على أرواح شهداء حرب التحرير بمقبرة العالية    مصرع ثلاثة أشخاص في حادثي مرور بباتنة    أخبار غليزان    حجز أزيد من 43 طنا مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك عبر 6 ولايات شرقية    الطبعة التاسعة للمهرجان الوطني لموسيقى الحوزي بتلمسان    تكريم الفائزين بمسابقة أول نوفمبر 1954 للأعمال الإبداعية    تقديم أولى العروض لمسرحية "لالة عزيزة" لتعاونية الشلف بقسنطينة    أفضل الذكر    مقري: "النظام يرفض الالتفاف حول الحل التوافقي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه"    وزارة الصحة تطمئن والصيادلة يؤكدون ندرة الأدوية    ولاية سكيكدة تطرح برنامجا فنيا وثقافيا للإحتفال بعيدي الاستقلال والشباب    أنباء عن ترقية بوسطيلة وبن علي إلى رتبة فريق    وفد العميد يحل ب لالا سيتي والعمل الجدي ينطلق اليوم بتلمسان    وفاة رابع ضحية تسمما ب "الكاشير" في مستشفي باتنة    رسميا... حزب بن فليس يلتحق بقطب المعارضة    تعرف على التشكيلة المثالية الأفضل في كوبا امريكا    الجزائر تدين بشدة الاعتداءات الإرهابية في نيجيريا    سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية تهنئ الشعب الجزائري بعيد الاستقلال    البرلمان التونسي يشرف على مراقبة حالة الطوارئ في تونس    ميلان الإيطالي يقترب من ضم الدولي زلاتان إبراهيموفيتش    إجلاء أزيد من 1300 شخص بسبب حرائق الغابات في شمال شرق إسبانيا    مقتل 25 مسلحا في حملة للأمن المصري شمال سيناء    الغنوشي: التعامل مع ليبيا بخلفيات أيديولوجية يضر تونس    "فوضى الحافلات" تنتقل إلى محطات الميترو    تبون: شهادة "السلبية" مقابل مفاتيح "عدل"    العناية بالتاريخ الوطني حماية للذاكرة الجماعية    رئيس الجمهورية يترحم على أرواح شهداء حرب التحرير بمقبرة العالية    تقاليد .. ترفض الإندثار    سلال: أزمة البترول لن توقف مسار التنمية في الجزائر    كيف تصوم بأمان في الجو الحار؟    أزهري يشبّه السيسي بخالد بن الوليد!    عين تموشنت مشاريع الأقفاص العائمة لتطوير تربية الأسماك    الوضع يزداد سوءا في قطاع غزّة    رحيل راموس وكاسياس يشعل فتيل الخلاف على شارة القيادة في ريال مدريد    بالفيديو هذا ما قاله الشيخ شمس الدين للرجل الذي طلق زوجته في أول يوم من رمضان    سمك تونسي مهرب لمواجهة الندرة: ارتفاع أسعار الأسماك يلهب جيوب الصائمين بعنابة    مساجد و زوايا عتيقة    الإمام والباحث في الحديث من جامعة أدرار عبد القادر عبد العالي ل"الجمهورية"    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    عميد أغنية المالوف " حمدي بناني" للجمهورية :    البطاطا بوفرة بأسواق وهران    أوحدة يحذر مرضى السكري من تناول منتجات «لايت» المسرطنة    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية على مستوى المستشفيات    من يقف وراء أزمة الدواء في الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ازمة صائفة 1962: فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا كانت مع "النظام المدني"(علي هارون)

اكد علي هارون عضو قيادي سابق في فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في حديث لواج ان الفيدرالية لم تكن مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ولا ضد الجيش بل كانت مع النظام المدني خلال ازمة صائفة 1962.
و صرح علي هارون ان "الفيديرالية لم تكن تتفق مع بن بلة ولا مع بومدين و لم تكن مع الحكومة المؤقتة ولا ضد الجيش (قيادة اركان جيش التحرير الوطني) بل كانت مع النظام المدني".
و اشار يقول" لقد قلنا ان الحكومة معترف بها من قبل 50 دولة وعليه كان يتوجب انتظار دخول الجميع الى الجزائر لتنظيم مؤتمر تنبثق عنه حكومة جديدة".
و اوضح يقول ان موقف الفيديرالية هذا فرضه وجود بعض المجاهدين في "السجون والمعتقلات على مستوى الولايات والجبال".
و قال ان القرار المتخذ بطرابلس (ليبيا) في تلك الفترة حفزه "حب السلطة" و "حب الكرسي" مؤكدا ان "الفيدرالية رفضت هذه المناورات".
و ذكر هارون بالظروف التي برز فيها احمد بن بلة "الذي كان قدوة و اصبح شخصية جد معروفة على الصعيد الدولي قبل نلسون مانديلا نفسه".
"كان بن بلة معروفا في العالم العربي و في العالم الاسلامي و في الصين وتصرف كقائد كبير لجبهة التحرير الوطني لان العالم برمته تحدث عن "طائرة بن بلة" التي قام الفرنسيون بتحويلها والتي كانت تقل ايضا حسين ايت احمد و محمد بوضياف و رابح بيطاط واحمد خيدر.
و اوضح علي هارون يقول ان "السمعة العالمية لا تكفي لتسيير بلد بل يجب امتلاك القوة ايضا و بومدين كان معه جيش الحدود الذي كان قويا لان الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة داخل الولايات الجزائرية كانت منهكة".
و اعتبر علي هارون انه ابتداءا من جوان 1962 اصبحت العلاقة بين الشعب و قادته علاقة قوة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.