رونالدو مستغرب من برمجة الكلاسيكو يوم السبت    وزير الاتصال يعلن: 5 مراكز تلفزيونية على مستوى 5 ولايات    23 جريحا باصطدام حافلة بشاحنة بغليزان    الدرك الوطني يفكك شبكة للمتاجرة بالأسلحة بالمسيلة    وفاة كبير سدنة بيت الله الحرام    بعليز: غرداية استعادت هدوءها واستقرارها    بن شيخة واثق من رفع التحدي مع كلباء الإماراتي    ميسي لن يحتفل في سانتياغو بيرنابيو    مساهل يلتقي فابيوس الجمعة    وزير الخارجية المصري يصل الجزائر حاملا رسالة من "السيسي" إلى "بوتفليقة"    الجزائر وقبرص تتفقان على ضرورة تعزيز علاقاتهما الثنائية    فضاءات ترفيهية الصيف القادم على مستوى واد الحراش    شكري زيارتي للجزائر لدفع العلاقات إلى مستويات أرقى    مشاركة منتظرة ل20 ولاية في المعرض الوطني الثاني للحلي التقليدي بباتنة    اسبانيا تعرب عن ارتياحها في الحوار المالي الشامل    متحدث باسم نتنياهو: حركة فتح إرهابية    200مقاتل كردي دخلون كوباني من تركيا    قبرص ترغب في الاستفادة من تجربة الجزائر في قطاع الغاز    شركة سجائر تمنع موظفيها من التدخين!    أحلام مستغانمي وياسمينة خضرة قريبا في معرض الشارقة الدولي للكتاب    براهيمي يتراجع إلى المرتبة الثالثة لأحسن هدافي أبطال أوروبا    ترتيب الفيفا (أكتوبر) : الجزائر تحقق انجازا تاريخيا وتقفز إلى المركز ال15    الأهلي المصري يرفض رد كأس رابطة أبطال إفريقيا إلى الكاف    قرين يعطي تعليمات لمنح بطاقة الصحفي المحترف للمصورين الصحفيين المرسمين    10 آلاف حالة اشتباه بفيروس الإيبولا    وزير المالية يرد الخميس على أسئلة النواب بخصوص مشروع قانون المالية 2015    553 قتيلاً بينهم 32 مدنياً في ضربات التحالف في سوريا    هاربر:لن تخيفنا الهجمات الأخيرة في أوتاوا    "ملحمة الجزائر", عرض مسرحي عشية الاحتفال بالذكرى الستين لاندلاع الثورة الجزائرية    منظمة الصحة العالمية : 4877 حالة وفاة بايبولا والمصابون يقتربون من عشرة آلاف    القانون المتعلق بالإشهار سيكون حاضرا في أوائل جانفي    حجز 1027 لتر من الوقود في سوق أهراس    اعتقال رجل بعد تسلقه سياج البيت الأبيض    أسباب تورم القدمين أثناء الحمل وطرق العلاج    باكستان طالبان تطرد الناطق باسمها لمبايعته "داعش"    شباب يكتب التاريخ على مواقع التواصل    موبيليس تهنّئ الصحفيين    ملتقى حول الصورة والثورة التحريرية    بأيّ حال عدت يا عيد؟!    غول يدعو إلى إنشاء شركات مختلطة جزائرية-برتغالية    لجنة الخبّازين تناقش أسعار الفرينة بالجنوب قريبا    هكذا حاولت أوراسكوم رشوة مسؤولين في الأمن    كلّ عام وأنتم بخير    السفير الفرنسي في أول زيارة له لوهران    موروث الجلفة يحل ضيفا على سيدي بلعباس    بلقاسم حجاج يكشف من متحف السينما بوهران    .لاقاعات صالحة للتدريس و لا تدفئة بمدرجات جامعة السانية    يضاعف إنتاج الحليب و يؤمّن الغذاء للأبقار    30 مؤسسة تونسية تستكشف واقع الاستثمار بعاصمة الغرب الجزائري    مزود علي (مساعد المدرب):الهدفالمسطر لن يتغير    براهيمي مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في اسبانيا للموسم الفارط    إقبال لافت للمواطنين بسطيف على التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    حديث نبوي شريف    كيف أكون مهاجراً إلى الله؟    فتاوى شرعية    1500 مسكن بصيغة "عدل" في معسكر    مصور ان بي سي شفي من ايبولا    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ازمة صائفة 1962: فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا كانت مع "النظام المدني"(علي هارون)

اكد علي هارون عضو قيادي سابق في فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في حديث لواج ان الفيدرالية لم تكن مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ولا ضد الجيش بل كانت مع النظام المدني خلال ازمة صائفة 1962.
و صرح علي هارون ان "الفيديرالية لم تكن تتفق مع بن بلة ولا مع بومدين و لم تكن مع الحكومة المؤقتة ولا ضد الجيش (قيادة اركان جيش التحرير الوطني) بل كانت مع النظام المدني".
و اشار يقول" لقد قلنا ان الحكومة معترف بها من قبل 50 دولة وعليه كان يتوجب انتظار دخول الجميع الى الجزائر لتنظيم مؤتمر تنبثق عنه حكومة جديدة".
و اوضح يقول ان موقف الفيديرالية هذا فرضه وجود بعض المجاهدين في "السجون والمعتقلات على مستوى الولايات والجبال".
و قال ان القرار المتخذ بطرابلس (ليبيا) في تلك الفترة حفزه "حب السلطة" و "حب الكرسي" مؤكدا ان "الفيدرالية رفضت هذه المناورات".
و ذكر هارون بالظروف التي برز فيها احمد بن بلة "الذي كان قدوة و اصبح شخصية جد معروفة على الصعيد الدولي قبل نلسون مانديلا نفسه".
"كان بن بلة معروفا في العالم العربي و في العالم الاسلامي و في الصين وتصرف كقائد كبير لجبهة التحرير الوطني لان العالم برمته تحدث عن "طائرة بن بلة" التي قام الفرنسيون بتحويلها والتي كانت تقل ايضا حسين ايت احمد و محمد بوضياف و رابح بيطاط واحمد خيدر.
و اوضح علي هارون يقول ان "السمعة العالمية لا تكفي لتسيير بلد بل يجب امتلاك القوة ايضا و بومدين كان معه جيش الحدود الذي كان قويا لان الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة داخل الولايات الجزائرية كانت منهكة".
و اعتبر علي هارون انه ابتداءا من جوان 1962 اصبحت العلاقة بين الشعب و قادته علاقة قوة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.