"لتشخيص الواقع و خدمة المستقبل":    بعد إبقاء الحكومة على قطاع النقل الجوي مغلقا في وجه الخصوص:    قسنطيني : "لا تنتظروا شيئا من دولة المخدرات"    الرابطة تحدد مواعيد مقابلات مرحلة الذهاب    تعنى بالأبحاث والأدب والفنون:    وزير المجاهدين الأسبق إبراهيم شيبوط في ذمة الله    قالمة:    غول سيقضي على عقلية البايلك    ورقلة:    تشييع جنازة الصحفي ماليك آيت عودية يوم غد بالعالية    وفاة 4 أشخاص غرقا في يوم واحد بشواطئ مستغانم    وفاة 19 شخصا وجرح 79 آخرين في حوادث مرور خلال ال48 ساعة الأخيرة    تلمسان:    ببرج باجي مختار:    غول يحذّر بن غبريط    قراءات شعرية في الليلة المغربية للشعر بقسنطينة    عدة عروض لأفلام ضمن القافلة السينمائية المتنقلة بولاية الجلفة    "بزناسية الشواطئ" ينصبون مواقف سيارات غير قانونية    افتتاح مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية    اختلاس مليار سنتيم من خلال تحرير وصفات طبية وهمية بتيارت    شاطئ " سانت مارتن " بجزر الكاريبي    قوات الاحتلال تطلق النار على صيادين فلسطينيين قبالة سواحل غزة    أطراف النزاع في ليبيا يجتمعون في الجزائر الأسبوع المقبل    أكثر من مليون جزائري يستفيدون من زيادات في الأجور ابتداء من أمس    ش.قسنطينة – أ. المدية: فيلود سيختبر مجموعة جديدة للفصل في التشكيلة الأساسية    م. الجزائر: جوناثان غاب عن تدريبات الأمس والطبيب يؤجل اندماجه إلى اليوم    م. وهران: الحمراوة اكتفوا بمباراة تطبيقية أمس وسيواجهون تراسا الثلاثاء    ميركاتو أوروبا في عده التنازلي ومحترفونا بين الضياع والاستقرار    اتركوا التعصب.. وادعموا الاتحاد    المنتخب الجزائري لكرة القدم لأقل من 20 سنة يفوز على اتحاد الجزائر    مبينغي ينضم إلى فريق نصر حسين داي    المقتصدون يلوحون بدخول مدرسي ساخن    الجزائر تتذيل قائمة الدول الأكثر تخلفا في تدفق الأنترنت    طرقات الجزائر في المرتبة 105 عالميا    مشروع شراكة جزائرية روسية لصناعات القطارات بالجزائر    مربو الأبقار يطالبون برفع سعر الحليب إلى 100 دج    شاطئ الأندلسيات بوهران    الحديقة العمومية بالمدينة الجديدة بوهران    " الشيشة " تغزو شواطئ الكورنيش الوهراني    مساهل يؤكد عقب لقائه بالممثل الأممي في ليبيا:    الجزائر تدين جريمة حرق الطفل الفلسطيني بنابلس    سوريا.. المأزق يزداد وضوحًا    المشروع الإيراني والعواصم الأربع!    السهرة الثانية من الطبعة الثامنة لمهرجان الأغنية الوهرانية    دفاتر الذاكرة    من هو أمير المؤمنين؟    زياادات بين 4 و7 آلاف دينار في أجور الأطباء والممرضين    تأكيد البوادر الايجابية للقاح جديد ضد ايبولا    مديرية الشؤون الدينية بجيجل تؤجل فرحة شاب أوكراني‮ ‬اعتنق الإسلام    درر مهجورة من الطب النبوي    الحمد بعد الطعام والشراب    نداء الأقصى    انطلاق فعاليات "سيني شاطئ" اليوم في العديد من الولايات    افتتاح مهرجان تيمقاد الدولي في طبعته ال37 والجمهور يهتف بصوت واحد«وان تو ثري فيفا لالجيري»    صدور القرار الوزاري المشترك المؤطر لنشاط وكلاء السيارات    إنهاء مهام مدير الصحة ورئيس مصلحة التوليد بمستشفى قسنطينة    رابطة حقوق الإنسان تنتقد وضعيته:    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ازمة صائفة 1962: فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا كانت مع "النظام المدني"(علي هارون)

اكد علي هارون عضو قيادي سابق في فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في حديث لواج ان الفيدرالية لم تكن مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ولا ضد الجيش بل كانت مع النظام المدني خلال ازمة صائفة 1962.
و صرح علي هارون ان "الفيديرالية لم تكن تتفق مع بن بلة ولا مع بومدين و لم تكن مع الحكومة المؤقتة ولا ضد الجيش (قيادة اركان جيش التحرير الوطني) بل كانت مع النظام المدني".
و اشار يقول" لقد قلنا ان الحكومة معترف بها من قبل 50 دولة وعليه كان يتوجب انتظار دخول الجميع الى الجزائر لتنظيم مؤتمر تنبثق عنه حكومة جديدة".
و اوضح يقول ان موقف الفيديرالية هذا فرضه وجود بعض المجاهدين في "السجون والمعتقلات على مستوى الولايات والجبال".
و قال ان القرار المتخذ بطرابلس (ليبيا) في تلك الفترة حفزه "حب السلطة" و "حب الكرسي" مؤكدا ان "الفيدرالية رفضت هذه المناورات".
و ذكر هارون بالظروف التي برز فيها احمد بن بلة "الذي كان قدوة و اصبح شخصية جد معروفة على الصعيد الدولي قبل نلسون مانديلا نفسه".
"كان بن بلة معروفا في العالم العربي و في العالم الاسلامي و في الصين وتصرف كقائد كبير لجبهة التحرير الوطني لان العالم برمته تحدث عن "طائرة بن بلة" التي قام الفرنسيون بتحويلها والتي كانت تقل ايضا حسين ايت احمد و محمد بوضياف و رابح بيطاط واحمد خيدر.
و اوضح علي هارون يقول ان "السمعة العالمية لا تكفي لتسيير بلد بل يجب امتلاك القوة ايضا و بومدين كان معه جيش الحدود الذي كان قويا لان الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة داخل الولايات الجزائرية كانت منهكة".
و اعتبر علي هارون انه ابتداءا من جوان 1962 اصبحت العلاقة بين الشعب و قادته علاقة قوة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.