الخارجية الفرنسية: التحقيق في اغتيال رهبان تبحرين جرى بشكل جيد    مساهل يتحادث مع فابيوس بباريس    حزب العمال يعتبر مشروع قانون المالية و الميزانية لسنة 2015 غير تقشفي    إنريكي يؤكد اشراك سواريز في الكلاسيكو الإسباني    أغنى 10 دول في العالم لعام 2014 تتضمن 3 دول عربية!    ارين روبن يؤكد بقاءه في بايرن ميونيخ الالماني لكرة القدم    كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    الزاوي يرافع لصالح "الآخر" في روايته "الملكة"    الأطراف المعنية توافق على وثيقة اتفاق سلام كقاعدة متينة    حجز 2800 لتر من الوقود و5 عربات بولاية الوادي    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    الحكومة تسعى الى عقلنة النفقات العمومية من خلال تجنيد أنماط تمويل جديدة    مليار برميل نفط انتاج سوناطراك بمجمع بركين    الانقلابيون.. لا مرحبا بهم !    مقتل 6 بينهم 5 نساء باقتحام الأمن التونسي لمنزل تحصن فيه إرهابيون    بلومي ينسحب من تدريب وداد تلمسان    قائد أركان الجيش الفرنسي يعلن القضاء على منفذي إعتداء تيقنتورين بعين أمناس    القوات التونسية تحاصر إرهابيين وتحبط مخططاً لضرب الانتخابات    حرق سيارتين لدبلوماسيين أجانب بالسويس    ككل جمعة..إسرائيل تمنع ما دون الأربعين من دخول الأقصى    منظمة التعاون الإسلامي ترحب بتفعيل الكويت مقاطعة إسرائيل    اعتبار صربيا فائزة على ألبانيا وخصم ثلاث نقاط منها في تصفيات الأورو    سوداني يستأنف المنافسة بعد تعافيه من الإصابة    إنييستا: "لا تهمنا مشاركة بايل وهذه أمنيتنا في الكلاسيكو"    آخر إبداعات "داعش"    إيبولا على أبواب الجزائر!    أول إصابة بالايبولا في نيويورك الأمريكية    149 قتيلاً في بنغازي في أسبوع    دراسة: كوني ذكية واختاري الزوج العصبي!    زوخ اعتبرها مكسبا لسكان العاصمة    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب395,250 دينار    موسى عليه السّلام في القرآن    السيّدة بنت قيس    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    سوناطراك تأمر بالتحقيق في تطبيق إجراءات الوقاية    "حمس" تؤكد أن مبادرة الأفافاس "لم تأت بأي جديد"    مدير جديد لصندوق الضمان الاجتماعي    أطباء يشتكون أيضا    "داعش" اختطف الإسلام في إطار لعبة دولية    نادي الوراقين    شباب جزائريون يُنشّطون استعراضات "خيالية" في شوارع باريس    مفارقات "الكان" بين الجزائر و"الكاف"    الرائد في خطر    حبات تمر قليلة = طاقة وحيوية للجسم    عائلة "منصور" ببوسعادة تطالب بإعادة تشريح جثة ابنها    رجال الأمن في مواجهة "ابتكارات شيطانية" ل"الملثمين"    نصاب الزكاة لهذا العام 250. 395 دج    أوريدو يفوز بالجائزة البرونزية    مرقي:ضرورة تطوير ثقافة البورصة بالجزائر    محاولة تجاوز تأخر أشغال ترميم قلعة بني حماد رغم العراقيل (وزيرة)    درك وطني: تفكيك شبكة للمتاجرة بالأسلحة بالمسيلة    قرين: تخصيص أزيد من 950 مليون دج لإنجاز 5 مراكز تلفزيونية جنوب الوطن    23 جريحا في حادث اصطدام حافلة بشاحنة بغليزان    وفاة كبير سدنة بيت الله الحرام    الخيمة النايلية تأسر الجمهور بسيدي بلعباس    الموروث الثقافي لعاصمة التيطري في ضيافة غليزان    الدرك يضع حدّا لمروّجي المخدّرات بالمقرية    موروث الجلفة يحل ضيفا على سيدي بلعباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ازمة صائفة 1962: فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا كانت مع "النظام المدني"(علي هارون)

اكد علي هارون عضو قيادي سابق في فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في حديث لواج ان الفيدرالية لم تكن مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ولا ضد الجيش بل كانت مع النظام المدني خلال ازمة صائفة 1962.
و صرح علي هارون ان "الفيديرالية لم تكن تتفق مع بن بلة ولا مع بومدين و لم تكن مع الحكومة المؤقتة ولا ضد الجيش (قيادة اركان جيش التحرير الوطني) بل كانت مع النظام المدني".
و اشار يقول" لقد قلنا ان الحكومة معترف بها من قبل 50 دولة وعليه كان يتوجب انتظار دخول الجميع الى الجزائر لتنظيم مؤتمر تنبثق عنه حكومة جديدة".
و اوضح يقول ان موقف الفيديرالية هذا فرضه وجود بعض المجاهدين في "السجون والمعتقلات على مستوى الولايات والجبال".
و قال ان القرار المتخذ بطرابلس (ليبيا) في تلك الفترة حفزه "حب السلطة" و "حب الكرسي" مؤكدا ان "الفيدرالية رفضت هذه المناورات".
و ذكر هارون بالظروف التي برز فيها احمد بن بلة "الذي كان قدوة و اصبح شخصية جد معروفة على الصعيد الدولي قبل نلسون مانديلا نفسه".
"كان بن بلة معروفا في العالم العربي و في العالم الاسلامي و في الصين وتصرف كقائد كبير لجبهة التحرير الوطني لان العالم برمته تحدث عن "طائرة بن بلة" التي قام الفرنسيون بتحويلها والتي كانت تقل ايضا حسين ايت احمد و محمد بوضياف و رابح بيطاط واحمد خيدر.
و اوضح علي هارون يقول ان "السمعة العالمية لا تكفي لتسيير بلد بل يجب امتلاك القوة ايضا و بومدين كان معه جيش الحدود الذي كان قويا لان الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة داخل الولايات الجزائرية كانت منهكة".
و اعتبر علي هارون انه ابتداءا من جوان 1962 اصبحت العلاقة بين الشعب و قادته علاقة قوة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.