يوم الفاتح من ماي عطلة مدفوعة الأجر لمستخدمي المؤسسات والإدارات العمومية    تعاون بين البحريتين الجزائرية و الفرنسية    إنشاء قطار مغاربي عالي السرعة قريباو127 مليار دينار لتحديث القطاع    بومرداس على موعد مع تظاهرة «لنستهلك جزائريا»    منح القروض الاستهلاكية سيكون قبل شهر رمضان الكريم    إفريقيا تشترط مشاركة الجمهورية العربية الصحراوية لانعقاد الدورة    الجزائر تطرد دبلوماسيا موريتانيا    7 أندية مرشّحة للتتويج بلقب البطولة    تسجيل أكثر من 200 حالة إصابة بسرطان الدم سنويا في الجزائر    الانتهاء من العملية على مستوى ثماني ولايات من الوطن    تؤهلها لتصبح اليوم قطبا ثقافيا هاما قسنطينة.. 2500 سنة من التاريخ و الآثار    رايتس ووتش تكشف عيوب محاكمة الرئيس مرسي    والي بومرداس يدعو إلى إشراك المواطن في برمجة المشاريع المحلية    الترجي يستغل تعثر الإفريقي ليتقاسم الفريقان قمة الدوري التونسي    ماروتا يكشف سبب كراهية "اليوفي" في إيطاليا    بشار تخصيص 9.000 هكتار لزراعة الحبوب    أكثر من ألفي قتيل في زلزال نيبال المدمر    بومرداس 800 مليون دج لدعم الطاقة الكهربائية    تعميم الفرز الانتقائي للنفايات المنزلية بوهران    تصعيد صهيوني خطير ضد الفلسطينيّين    سكان عين التراب بالبرج يغلقون الطريق الوطني رقم 05    بن يونس يمنع طاقم تلفزيون النهار من تغطية ندوته لإستهلاك المنتوج المحلي    القضاء على إرهابي ببرج بوعريريج    اعتصام أعوان الحرس البلدي بعين الدفلى    بهذه الطريقة يمكننا عبور برشلونة    انخفاض قيمة واردات الجزائر من المواد الصيدلانية ب38 بالمائة    (داربي) توريو يصبّ في مصلحة اليوفي    ريال مدريد يرفض 150 مليون أورو من آرسنال    نحو تصنيف قصبة مستغانم كقطاع محفوظ    سُنَّة الفرح بيوم الجمعة    وطني...    1.281 طفل ضحية للعنف خلال 2015    وهران: الإطاحة بعصابة مختصة في تزوير العملة    كرونولوجيا المحاكمة في قضية الطريق السيار شرق غرب    إضراب ووقفات احتجاجية لممارسي الصحة ابتداء من الاثنين    لشبونة يرفع سعر سليماني إلى 15 مليون أورو    الجيش يكتشف مخبأ فيه44 قنبلة ومعدات لصناعة المتفجرات بسكيكدة    الإنتير يقترب من تجديد عقد إيكاردي    جماعة يمنية مسلحة تحقق مكاسب ضد الحوثيين    واشنطن تسحب حاملة طائرات وبارجة من قبالة سواحل اليمن    غول سيعلن عن مشروع خط سكة حديدية يربط الجلفة بتقرت    وزيرة التربية من بسكرة    أنهوا الهدنة مع الوزارة: أطباء الصحة العمومية يقررون الاضراب    تزامنا مع تظاهرة شهر التراث بباتنة    قطاع الصحة بالطارف يتعزز بجملة من المرافق    يوم إعلامي حول محاربة التقليد في قانون الملكية الفكرية بوهران    محمد بوتربيات نائب رئيس جمعية المركز الثقافي الألماني الجزائري :    4 مناقصات و 3 سنوات من الانتظار وترميم قصر البلدية لم ينطلق    ترتكز أساسا على المنتجات الفلاحية    الأفارقة ينتصرون للصحراء الغربية:    مديرية السياحة تنتظر قرار العدالة للفصل في الملف    الدكتور عبد الحفيظ جلولي يشيد بخصوصية الرواية في الأدب الصحراوي    دعوة للمشاركة في ندوة حول "مسرح الطفل: الواقع والرهانات"    شلل في المستشفيات لمدة 15 يوما ابتداء من غد    هذه مفاتيح الخشوع في الصلاة    احذروا    الحاجة أوباما تُشعل الفايسبوك    حكايات من قلب المحاكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ازمة صائفة 1962: فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا كانت مع "النظام المدني"(علي هارون)

اكد علي هارون عضو قيادي سابق في فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في حديث لواج ان الفيدرالية لم تكن مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ولا ضد الجيش بل كانت مع النظام المدني خلال ازمة صائفة 1962.
و صرح علي هارون ان "الفيديرالية لم تكن تتفق مع بن بلة ولا مع بومدين و لم تكن مع الحكومة المؤقتة ولا ضد الجيش (قيادة اركان جيش التحرير الوطني) بل كانت مع النظام المدني".
و اشار يقول" لقد قلنا ان الحكومة معترف بها من قبل 50 دولة وعليه كان يتوجب انتظار دخول الجميع الى الجزائر لتنظيم مؤتمر تنبثق عنه حكومة جديدة".
و اوضح يقول ان موقف الفيديرالية هذا فرضه وجود بعض المجاهدين في "السجون والمعتقلات على مستوى الولايات والجبال".
و قال ان القرار المتخذ بطرابلس (ليبيا) في تلك الفترة حفزه "حب السلطة" و "حب الكرسي" مؤكدا ان "الفيدرالية رفضت هذه المناورات".
و ذكر هارون بالظروف التي برز فيها احمد بن بلة "الذي كان قدوة و اصبح شخصية جد معروفة على الصعيد الدولي قبل نلسون مانديلا نفسه".
"كان بن بلة معروفا في العالم العربي و في العالم الاسلامي و في الصين وتصرف كقائد كبير لجبهة التحرير الوطني لان العالم برمته تحدث عن "طائرة بن بلة" التي قام الفرنسيون بتحويلها والتي كانت تقل ايضا حسين ايت احمد و محمد بوضياف و رابح بيطاط واحمد خيدر.
و اوضح علي هارون يقول ان "السمعة العالمية لا تكفي لتسيير بلد بل يجب امتلاك القوة ايضا و بومدين كان معه جيش الحدود الذي كان قويا لان الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة داخل الولايات الجزائرية كانت منهكة".
و اعتبر علي هارون انه ابتداءا من جوان 1962 اصبحت العلاقة بين الشعب و قادته علاقة قوة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.