مناقشة قانون الانتخابات وسط خلافات بين النواب    العلامات الآسياوية في مقدمة «ضحايا» التقشف    غولام.. يجب على منافسينا الخوف منا ونملك الإمكانيات للتأهل إلى المونديال    8.5 مليون جزائري شاهدوا قناة "النهار تي في" يوميا    سفارة الجزائر ببروكسل تحمل المغرب مسؤولية استمرارالنزاع في الصحراء الغربية و تؤكد    وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار    محرز وسليماني وزياني وعنتر يحيى يصنعون الحدث في دورة راديوز    سمك الإسبادون    تطالب بالكهرباء لبعث النشاط الفلاحي    قسنطينة    حسرات العجز!    نوري يفتح أبواب وزارته للمستثمرين الخواص    قريبا.. أزيد من 2500 سرير في بولاية إيليزي    استغلال الطاقات الجديدة لن يستنزف الخزينة.. وسيتحول لأرخص استثمار في آفاق 2025    بنك "سوسييتي جنرال" يفتتح وكالته الجهوية بولاية قسنطينة    منتوج جديد لمؤسسة إيني سيدي بلعباس    عريبي يتهم بن غبريط بإهمال موظفي قطاعها    الشباب البريطاني الخاسر من "البريكسيت"    إقالة رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو تأخذ طابعًا رسميًا    كوبا ترفض السماح لنواب بالكونغرس الأمريكي بدخول أراضيها    كان آخرها قتل فتاة في مدينة الخليل    لحشد التأييد لمرشحيها لمناصب بالاتحاد الإفريقي    اليونيسيف تدق ناقوس الخطر    المخزن .. يقع في المحظور    الأساتذة المتعاقدون يهددون بالعودة إلى الإحتجاج    خصوم أويحيى يعودون إلى الواجهة مجددا    النصرية بوجه جديد ودزيري بلال يغادر الفريق    إدارة الكناري تعين زافور مساعدا لمواسة، خروبي مديرا فنيا وحفاف قد يغادر    عادل عمروش مدربا الإتحاد لثلاثة مواسم    بن غبريط تأمر بإحصاء الأساتذة المعنيين بالترقية لرتبتي رئيسي ومكوّن    توقيف ثلاثة إرهابيين بسيدي بلعباس وآخر بالوادي    مشكل عقاري يرهن استغلال المسبح البلدي لبرج بوعريريج للعام الثالث    توقيف رئيس قسم السكن و البناء بدائرة بابار    أخبار غليزان    15 سنة سجنا لزعيم عصابة لترويج المخدّرات بعزابة    أبواب مسجد موصدة طيلة شهر رمضان؟    المعارضة المغربية: "محمد السادس موّل تنظيم "داعش" الإرهابي"    بريطانيا خسرت في 6 ساعات أكثر مما دفعت لأوروبا في 15 سنة    تكريما لفنانتي الأغنية القبائلية جيدة وحنيفة    حظي باهتمام جمهور غفير بدار الثقافة مالك حداد    للروائية الجزائرية كوثر عظيمي    "رامز بيلعب بالنار" يحرق أطفالا ويتسبب بمحاكمة آخرين    مطربة الأغنية الوهرانية حورية بابا :    دعوات للأئمة بالتخفيف اللازم عن المصلين في صلاة التراويح    تليكوموند    بسبب عزوف الشباب في ظل وفرة الإنتاج    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي -وهران :    ‎فتاوي    إقبال فوق العادة و إدمان على مواقع اللتواصل الاجتماعي "لقتل" في الشهر الفضيل    وزارة الصحة تدرج لقاحات جديدة ضمن المنظومة الوطنية للقاحات الأطفال    عمرة ال"في أي. بي" ب100 مليون سنتيم في رمضان    حملات التوعية الإعلامية    الوزارة شرعت في إدراج لقاحات جديدة للأطفال    مصنع جديد ل"الكندي" بمليون وحدة دواء سنويا    USMH: حداد يسرح مدني والعايب يضغط لضمان هندو وعبدات    USMA: الإجتماع مع سوقار يؤجل وحداد قد يرضخ ل بن عيادة    يعقوب طفل في ال13 يؤم صلاة التراويح بباتنة    CSC: صفقة طيايبة تضيع والإدارة تتفاوض مع حمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ازمة صائفة 1962: فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا كانت مع "النظام المدني"(علي هارون)

اكد علي هارون عضو قيادي سابق في فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في حديث لواج ان الفيدرالية لم تكن مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ولا ضد الجيش بل كانت مع النظام المدني خلال ازمة صائفة 1962.
و صرح علي هارون ان "الفيديرالية لم تكن تتفق مع بن بلة ولا مع بومدين و لم تكن مع الحكومة المؤقتة ولا ضد الجيش (قيادة اركان جيش التحرير الوطني) بل كانت مع النظام المدني".
و اشار يقول" لقد قلنا ان الحكومة معترف بها من قبل 50 دولة وعليه كان يتوجب انتظار دخول الجميع الى الجزائر لتنظيم مؤتمر تنبثق عنه حكومة جديدة".
و اوضح يقول ان موقف الفيديرالية هذا فرضه وجود بعض المجاهدين في "السجون والمعتقلات على مستوى الولايات والجبال".
و قال ان القرار المتخذ بطرابلس (ليبيا) في تلك الفترة حفزه "حب السلطة" و "حب الكرسي" مؤكدا ان "الفيدرالية رفضت هذه المناورات".
و ذكر هارون بالظروف التي برز فيها احمد بن بلة "الذي كان قدوة و اصبح شخصية جد معروفة على الصعيد الدولي قبل نلسون مانديلا نفسه".
"كان بن بلة معروفا في العالم العربي و في العالم الاسلامي و في الصين وتصرف كقائد كبير لجبهة التحرير الوطني لان العالم برمته تحدث عن "طائرة بن بلة" التي قام الفرنسيون بتحويلها والتي كانت تقل ايضا حسين ايت احمد و محمد بوضياف و رابح بيطاط واحمد خيدر.
و اوضح علي هارون يقول ان "السمعة العالمية لا تكفي لتسيير بلد بل يجب امتلاك القوة ايضا و بومدين كان معه جيش الحدود الذي كان قويا لان الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة داخل الولايات الجزائرية كانت منهكة".
و اعتبر علي هارون انه ابتداءا من جوان 1962 اصبحت العلاقة بين الشعب و قادته علاقة قوة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.