صندوق النقد الدولي مرتاح للوضعية الاقتصادية و المالية للجزائر    تقنين حماية الأراضي الفلاحية من الزحف الأسمنتي    قلاتي يكشف: بداية تسليم السكنات الترقوية العمومية سنة 2016    وزارة التجارة تجند 34278 تاجر للمداومة يومي العيد    الجيش يرفع درجة التأهب على الحدود مع ليبيا    باريس تتكتم على التحقيق بشأن إيرفيه غورديل    تأمين المجال الجوي في منطقة الساحل يثير قلق الجزائر    تعاون جزائري فرنسي للتحقيق في جريمة "داعش"    اللجنة الوطنية للتضامن مع الشعب الصحراوي تندد بالجريمة وتدعو لحماية الصحراويين    الفلسطينيون سيتوجهون إلى مجلس الأمن رغم التهديدات بقطع المساعدات    الفرقاء الليبيون يتفقون على بدء العملية السياسية    التوقيع على مذكرة تعاون رياضي    مواجهة مثيرة بين "السنافر" و "أبناء سوسطارة"    نصوص تطبيقية جديدة لتكفل أفضل بالمسنين    فرقة تحقيق مختصة من قيادة الدرك لتحديد أسباب حادث الأغواط    تقاليد تأبى الاندثار وأطباق خاصة تتصدر موائد الجزائريين عيد الأضحى    رفع نسبة رسكلة النفايات المنزلية إلى 25 من المئة في 2015    زوخ: عمليات الترحيل مستمرة وهدم البنايات القصديرية قرار لا رجعة فيه    "الوهراني" في مهرجان أبوظبي    الجزائر واعية بأخطر التحديات    صفات القائد في القرآن    مدلسي يؤكد دور الدول الأساسي في التكفل بالمسائل الاجتماعية    فرنسا تعزز عمليتها العسكرية ضد"داعش"    العنف يجتاح المدرسة الجزائرية    الأمن الوطني يتخذ إجراءات أمنية ومرورية خلال أيام العيد    10 قتلى و30 جريح في انفجار سيارة ببغداد    الشروع الرسمي في دراسة دولية باشرتها الجزائر حول الربو    ولاية سيدي بلعباس تحتل المرتبة الرابعة وطنيا في مجال إنتاج الحبوب    فابيوس يندد بهدم كنيسة ارمنية في دير الزور    الرئيس بوتفليقة يهنئ نظيره النيجيري بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    البرلمان يقر 4أسئلة ويرسلها إلى الحكومة    تحذير الحجاج من الصعود إلى جبل الرحمة يوم عرفة    أنجلينا جولي تهدي زوجها ساعة ب 2.5 مليون دولار    "اليونسكو" تتهم تنظيم "داعش" ببيع آثار عراقية لتمويل عملياته    الجنوب افريقي غوميز فيكتور لادارة مباراة مالاوي- الجزائر    وفاة لاعب كاميروني في تونس    بالفيديو.. رد فعل مورينيو على صلاح بسبب فرصته الضائعة    "فاطمة انبرابلي" شريط مرسوم خارج النمط من تأليف ثلاثي شاب    التحالف الدولي يشن ضربات على داعش    جيان لاعب العين يتهم بينتلي لاعب الهلال بتوجيه "اهانة عنصرية"    يوفيتيتش: "روما لعب أفضل منا ويستحق التعادل"    راكيتيتش: "ننتقد أنفسنا يومياً ولكننا مقتنعون بأسلوب لعبنا"    خدمات الكترونية تميز موسم الحج 2014    تلمسان : حجز أكثر من 5ر9 قنطار من الكيف المعالج بمغنية    الجزائر-الولايات المتحدة: تطوير العلاقات الثنائية في مجال الصحة    أربعة رؤساء لدول عربية يؤدون فريضة الحج هذا العام    حكومة النمسا تخصص نصف مليون يورو لمساعدة اللاجئين السوريين    جيش الإحتلال يعتقل 21 فلسطينيا    إحياء الذكرى ال20 لرحيل المرحوم "حسني " في حفل فني بوهران    مالك حداد يحقق أمنيته في "روايات الهلال"    شوام بوشامة مدير مخبر الأبحاث في الإصلاحات الاقتصادية و الاندماج الجهوي و الدولي    خط السكة الحديدية المحقن- أرزيو يتعطل 11 سنة    5 % هو نصيب الصناعة من الناتج المحلي الخام    بعد فوزه بجائزة " فرانسوا مورياك " الأدبية الفرنسية    السعودية تضبط مصاحف محرفة قبل بيعها في الأسواق    كيف تفوز بخيرات العشر من ذي الحجة؟    من بكت عليهم السماوات والأرض؟    جزائريون يتحدون الشرع بحلاقة نصف الشعر ويتباهون به أمام الناس!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من قتل الشاب حسني•• من قتل قصتي؟
نشر في الجزائر نيوز يوم 21 - 11 - 2010

أمس حطّت غيمة قربي وأهدتني قطرات من الرذاذ، ثم مرت إلى حال سبيلها، وخطر ببالي أن أسمع المرحوم الشاب حسني؛ في رائعة ''طال غيابك يا غزالي·· راكي طولتي فالغربة·· شديتي الحفد يا دلالي·· عليا وعلاش ذا الغضبة''، كما في أيام الشباب الأولى حيث كان الأولاد والبنات في الجزائر يتحدّون بالحب يومياتهم الدامعة، أثناء المأساة الوطنية·
كان الشاب عندما يفشل في الوصول إلى قلب حبيبته يتّخذ من حسني شفيعا له، فيهديها شريط كاسيت، وهكذا تقع البنت في غرامه من الطابق ال ,.77 كان الجميع يعيش حالة حب قصوى، الجميع ينتصر على مشاهد الاغتيالات وتردي الاقتصاد وهبوط سعر البترول·
ذات يوم وقفتْ شابة ترتدي سروال جينز أبيض أمام بوابة الجامعة المركزية بالعاصمة· كان في الشارع المقابل مسيرة سلمية لمناضلي الفيس·· شعرت بخوف من المستقبل وبخيبة تتسرب إلى أعماقي·· كان المناضلون يمشون عبر كتل بشرية متلاحقة، جواربهم ظاهرة وفي عيونهم إصرار شديد··
كنت أنظر إليهم حينا· وحينا إلى تلك الفتاة·· وقلت أقترب منها·· أظن أنني اقتربت منها بالفعل، لكنها همّت بالإنصراف قائلة: ''تشاو''، ولوّحتْ بيدها، فلوحتُ لها طبعا، ضحكتْ وأعطت إشارة توحي أنها لا تقصدني البتّة إنما تقصد شخصا آخر؛ فتى في مثل سني يبدو أنه تأخّر عنها وهو يكلّم صديقا له فغضبتْ بشّدة·
في اليوم الموالي إلتقيتها وكنت أنظر إليها فقط ولا أقوى على التعبير لها، في الواقع لم يكن لدي ما أعبر عنه سوى أنني أحبها إلى درجة أنني مستعد أن أفقد إحدى كليتي وجميع أصدقائي مقابل أن أحصل على قبلة منها·
بقيت على هذا الحال أياما وانتشرتْ قصتي بين زميلاتها وزملائها الذين تعاطف أحدهم معي فأخبرني أنه عليّ تغيير أسلوبي لأقنعها بهذا الحب الأفلاطوني، قلت له: ''أنا شاعر وبوسعي أن أكتب قصيدة من مئة بيت على البحر الطويل''· ولم يفهم زميلها هذا ما علاقة البحر بالحب، وظن أنني سأنتحر غرقا أو ما شابه، قال لي: ''لديّ خطة جيدة لتحصل على فرصة مع صاحبة الجينز الأبيض''، بادرته بالقول: ''إلي بها''· وكان رده: ''أهدها أغنية للشاب حسني''·
في هذا اليوم إستمعت للمرة الأولى لرائعة ''طال غيابك يا غزالي''، واشتريت نسخة من كاسيت تلك الأغنية بها صورة حسني ووضعته بين يديها·
كان موقفا رائعا عندما هبت الفتاة واقفة وشكرتني بعمق قائلة لي: ''هل تعرف·· إنني كنت أفكر بالشاب حسني الآن؟''· وأضافت: ''كانت ببالي هذه الأغنية وكنت أرددها في سري''· وأخبرتني أنها تحب كثيرا أغنية ''فاع النسا اللي فوق أرض ربي···''، صرنا نلتقي كثيرا لنتحدث عن حسني وكنت أحاول الحصول على أخباره لأكسب إعجابها، وهكذا مرت الأيام·
نسيت أنني أريد منها قبلة واستهوتني هذه الأخوة في حب الشاب حسني·
في 29 سبتمبر ,1994 إغتال المتوحشون ملك الحب في الجزائر واغتالوا قصتي هذه·· تبا لهم·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.