المحكمة العليا تأمر بإعادة محاكمة المتورطين في تفجيرات قصر الحكومة سنة 2007    الأمم المتحدة تشيد بالخبرة الجزائرية في مجال تسيير أخطار الكوارث    مجلس وزراء الإعلام العرب يعتمد مقترحات الجزائر بشأن دور الإعلام في مواجهة الإرهاب    زلزال عند الفجر يوقظ لندن من نومها    صحف إسرائيلية تغطي وجوه نساء في حكومة نتنياهو!    معركة المصير تشتعل في الجولة الأخيرة من البوندسليغا    بعد البحر.. رامز جلال يرعب ضحاياه فوق السحاب    عملية الترحيل تلهب عدداً من بلديات العاصمة    مشروع اتفاقية بين وزارتي التضامن الوطني والصحة للتكفل بالمتشردين قريبا    داعش يسيطر على آخر معبر سوري مع العراق    م العلمة: المعنويات مرتفعة، حميتي يندمج، والبابية تبحث عن الفوز في بجاية    ش.قسنطينة: حمّار يواصل الحرب النفسية وبن طوبال يطلب حماية اللاعبين أمام غرف الملابس    م. وهران: الحمراوة يُحضّرون لتنقّل قياسي للعاصمة وغزو بولوغين    العلماء يتنبؤون بذوبان جليد القارة القطبية الجنوبية في غضون خمس سنوات    رئيس وزراء قطر السابق اشترى لوحة "نساء الجزائر" من سعودي    وداعا للمتشردين في شوارع الجزائر !    نجم دفاع الليغا يقترب من مانشستر يونايتد    سوريا.. "تدمر" تسقط في قبضة "داعش" ومخاوف من مجزرة أثرية    مالديني يؤسس ناديا جديدا في أمريكا    رونالدو يرفض تسديد الضرائب في البرتغال    الانتقال نحو اقتصاد منتج: الجزائر مدعوة إلى تعبئة كل كفاءاتها و قواتها الحية    الأمم المتحدة مهتمة بالخبرة الجزائرية في مجال تسيير أخطار الكوارث    مسلمو غينيا لا يخشون من "تغسيل" وتكفين ضحايا "الإيبولا"    700 دج سعر الوجبة الواحدة خلال موسم الحج ل 2015    تقصير المؤسسات في الوقاية من تبييض الأموال لا أساس لها من الصحة    الجزائر تدعو إلى توحيد الجهود العربية لمواجهة "الأفكار الظلامية" التي تروج لها الجماعات الإرهابية    هل الجزائر مقصرة في الوقاية من تبييض الأموال؟    اكتظاظ مصالح الولادة بالمؤسسات الإستشفائية العمومية حال دون تحسين الخدمة    السيدة غويكوفيتش تبرز "العلاقات التاريخية الممتازة " بين الجزائر و صربيا    المحكمة تواصل إستجواب ولطاش شعيب والمتهمين في قضية تبديد أموال عمومية    بدوي يستقبل الممثلة الخاصة للأمين العام الأممي المكلفة بالحد من مخاطر الكوارث    الاجتماع المقبل للأطراف المالية بالجزائرسيضع آليات كاملة لوقف اطلاق النار    رباعي دار الأوبرا المصرية يعيد إحياء أوبيرات "وطني الأكبر"    الخريطة الفلاحية للجزائر تغيرت و الولايات الجنوبية تحتل الصدارة    لا يمكن تحقيق النوعية في المنتوج في غياب القياسة    القضاء يعالج كل قضايا الفساد التي تصل إليه    كلوب يقترب من تدريب ريال مدريد    حق على ماليزيا تسيير شؤون الكعبة    قضية الخليفة : انطلاق جلسة سماع الشهود وتسجيل غياب ستة منهم    بعد "رونو" .. PEUGEOT تريد فتح مصنع في الجزائر    رقص فلكلوري وموسيقى في افتتاح الطبعة الأولى لتظاهرة "الجزائر في القلب"    بنك الجزائر يكشف كل شيء: هذه أسباب تهاوي قيمة الدينار الجزائري    واسيني الأعرج يتوج بجائزة "كتارا" للرواية العربية    البرلمان التشادي يمدد فترة التدخل العسكري ضد جماعة بوكو حرام في نيجيريا    ارتفاع عدد الإرهابيين المقضى عليهم إلى 25    وزارة العدل ترجئ الفصل في شرعية مؤتمر الأفلان إلى ال27 ماي الجاري    الفائزون في القرعة يشرعون في تسديد تكلفة الحج    5 عروض جزائرية في ركن الأفلام القصيرة بمهرجان " كان السينمائي "    بئر العاتر: العطش يفتك بسكان مشاتي البلدية    سُنَّة صيام أكثر شعبان    الحبس لمخمورين اعتديا على ركاب حافلة و قاما بغلق الطريق    مصالح الدرك تحجز 32 طنا من الكيف المعالج    ثمن اللحوم البيضاء يقفز إلى 370 دج للكلغ و الإيجسيا يدعو لفرض مخطط استهلاكي    مستغانم    وسائل الإعلام تواجه جمهورها    الفتاوى المثيرة للجدل التي يتفنن بعض الدعاة في إطلاقها أضرت بالمرأة العربية    أفرطت زوجتي في الادخار ولم يدركنا رمضان    الكشف عن أسباب تأجيل غسل الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من قتل الشاب حسني•• من قتل قصتي؟
نشر في الجزائر نيوز يوم 21 - 11 - 2010

أمس حطّت غيمة قربي وأهدتني قطرات من الرذاذ، ثم مرت إلى حال سبيلها، وخطر ببالي أن أسمع المرحوم الشاب حسني؛ في رائعة ''طال غيابك يا غزالي·· راكي طولتي فالغربة·· شديتي الحفد يا دلالي·· عليا وعلاش ذا الغضبة''، كما في أيام الشباب الأولى حيث كان الأولاد والبنات في الجزائر يتحدّون بالحب يومياتهم الدامعة، أثناء المأساة الوطنية·
كان الشاب عندما يفشل في الوصول إلى قلب حبيبته يتّخذ من حسني شفيعا له، فيهديها شريط كاسيت، وهكذا تقع البنت في غرامه من الطابق ال ,.77 كان الجميع يعيش حالة حب قصوى، الجميع ينتصر على مشاهد الاغتيالات وتردي الاقتصاد وهبوط سعر البترول·
ذات يوم وقفتْ شابة ترتدي سروال جينز أبيض أمام بوابة الجامعة المركزية بالعاصمة· كان في الشارع المقابل مسيرة سلمية لمناضلي الفيس·· شعرت بخوف من المستقبل وبخيبة تتسرب إلى أعماقي·· كان المناضلون يمشون عبر كتل بشرية متلاحقة، جواربهم ظاهرة وفي عيونهم إصرار شديد··
كنت أنظر إليهم حينا· وحينا إلى تلك الفتاة·· وقلت أقترب منها·· أظن أنني اقتربت منها بالفعل، لكنها همّت بالإنصراف قائلة: ''تشاو''، ولوّحتْ بيدها، فلوحتُ لها طبعا، ضحكتْ وأعطت إشارة توحي أنها لا تقصدني البتّة إنما تقصد شخصا آخر؛ فتى في مثل سني يبدو أنه تأخّر عنها وهو يكلّم صديقا له فغضبتْ بشّدة·
في اليوم الموالي إلتقيتها وكنت أنظر إليها فقط ولا أقوى على التعبير لها، في الواقع لم يكن لدي ما أعبر عنه سوى أنني أحبها إلى درجة أنني مستعد أن أفقد إحدى كليتي وجميع أصدقائي مقابل أن أحصل على قبلة منها·
بقيت على هذا الحال أياما وانتشرتْ قصتي بين زميلاتها وزملائها الذين تعاطف أحدهم معي فأخبرني أنه عليّ تغيير أسلوبي لأقنعها بهذا الحب الأفلاطوني، قلت له: ''أنا شاعر وبوسعي أن أكتب قصيدة من مئة بيت على البحر الطويل''· ولم يفهم زميلها هذا ما علاقة البحر بالحب، وظن أنني سأنتحر غرقا أو ما شابه، قال لي: ''لديّ خطة جيدة لتحصل على فرصة مع صاحبة الجينز الأبيض''، بادرته بالقول: ''إلي بها''· وكان رده: ''أهدها أغنية للشاب حسني''·
في هذا اليوم إستمعت للمرة الأولى لرائعة ''طال غيابك يا غزالي''، واشتريت نسخة من كاسيت تلك الأغنية بها صورة حسني ووضعته بين يديها·
كان موقفا رائعا عندما هبت الفتاة واقفة وشكرتني بعمق قائلة لي: ''هل تعرف·· إنني كنت أفكر بالشاب حسني الآن؟''· وأضافت: ''كانت ببالي هذه الأغنية وكنت أرددها في سري''· وأخبرتني أنها تحب كثيرا أغنية ''فاع النسا اللي فوق أرض ربي···''، صرنا نلتقي كثيرا لنتحدث عن حسني وكنت أحاول الحصول على أخباره لأكسب إعجابها، وهكذا مرت الأيام·
نسيت أنني أريد منها قبلة واستهوتني هذه الأخوة في حب الشاب حسني·
في 29 سبتمبر ,1994 إغتال المتوحشون ملك الحب في الجزائر واغتالوا قصتي هذه·· تبا لهم·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.