تقويمية الجلفة تثني على قرار الرئيس    بن صالح في ضيافة أردوغان    بن عطية مدافع المغرب يكمل انتقاله الى بايرن من روما    قرار بوتفليقة يعبّد الطريق لمؤتمر" هادئ" للأفلان    ملايين العمال يترقبون زيادات في أجورهم    "الشهرة لا تتحقق بالبكاء على صفحات الفايس بوك"    النحس يطارد عروض الشاب مامي والمنظمون يشتكون خراب بيوتهم    مدير أعمال كاظم خاطبني قائلا:"أنت مشروع فنان عربي"    أميركية تناشد "الدولة الإسلامية" الإفراج عن ابنها    الموت تحت الأنقاض يهدد عشرات العائلات في بولوغين    وزيرة الثقافة تستقبل سفيرة النمسا    450 ألف تحليل مخبري في سنة..و7مخابر جديدة لمواجهة الطوارئ    الأيام الوطنية لمسرح الطفل تعود إلى سدراتة بسوق أهراس    المثقف كما يفترض أن يكون    توقيف 14 شابا كانوا يحاولون الهجرة غير الشرعية في عنابة    الجزائر تسجل ب "ارتياح" اتفاق وقف إطلاق النار في غزة    عشرون زعيم دولة يحضرون حفل تنصيب أردوغان رئيساً    غول: »طول الشبكة الوطنية للسكك الحديدية سيتجاوز 12 ألف كلم «    قسنطيني يتوقع انخفاض العنف ضد النساء والأطفال بعد قرار مجلس الوزراء    إجراء 450 ألف تحليل مخبري على الحيوانات والمنتجات الحيوانية في 2013    البرنامج الخماسي 2015-2019: الأولوية للقطاعات المنتجة و للتنمية الاجتماعية    شقيق إيبوسي يرفع دعوى قضائية بتيزي وزو    مدرب شبيبة القبائل يتراجع عن استقالته ..بشروط    عبارة ''الجزائر-الجميلة'' تنقل 37 ألف مصطاف في ظرف 18 يوما    تلقيح 12 ألف رأس بقر بغليزان    إتلاف 500 هكتار من الغطاء النباتي بجيجل هذا الصيف    '' مشاركة فلسطين تأكيد على تضامن الفنان الجزائري مع معاناة الفلسطينين وإيصال صوتهم''    السيد سلال يستقبل قائد افريكوم    الامم المتحدة توسع عقوباتها على ليبيا لتشمل المليشيات المتقاتلة    جمال أخاذ يأسر قلوب الزوار ويسكن فؤادهم    المديرية الولائية تدرس 100 ملفا لفتح صيدليات جديدة بسيدي بلعباس    برمجة 9 رحلات جوية إلى البقاع المقدسة انطلاقا من ورقلة    فرنسي يعلن اسلامه بالقليعة في تيبازة    إسدال الستار على فعاليات الأسبوع الثقافي لولاية مستغانم بميلة    الياس سالم يتوج بجائزة "فالوا أحسن ممثل" في مهرجان الفيلم الفرانكوفوني لأنغوليم (فرنسا)    إرتفاع عدد حوادث المرور بالجزائر مسؤولية الجميع    إيطاليا ستزيد وارداتها من الجزائر بثمن أعلى    إقالة القروني من تدريب اتحاد جدة السعودي    17 مؤسسة تعليمية جديدة في مختلف الأطوار في الدخول المدرسي الجديد بقسنطينة    يسين براهيمي يهدي التأهل لناديه بورتو    97 متورط في 98 قضية تزوير النقود    علماء روس يبتكرون لقاحا تجريبيا ضد إيبولا    خذوا العبرة من رئيسة حكومة النرويج    عائلة تناشد بلعيز    جلْدَ وسَجن مغربية متهمة بالدعارة بالسعودية    سلال يستقبل أمين عام منظمة أرباب العمل الدولية    أبو عبيدة: إنتصار غزة هو نقطة تحول ونصر حاسم على الاحتلال    إثيوبيا تصارع الجزائر من أجل تنظيم كأس إفريقيا 2017    أبو الدرداء الحكيم .. حكيم الأمة    أردوغان يواجه وضعًا اقتصاديًا صعبًا خلال رئاسته المقبلة    قوات إسرائيلية تعتقل 5 فلسطينيين بالضفة    الأمم المتحدة: الحكومة السورية وداعش يرتكبان جرائم حرب    فان غال يطالب جماهير مانشستر يونايتد بالصبر بعد الخروج من الكأس    الجزائر تحافظ على مستوى النمو الاقتصادي ب3 في المائة خلال 2015    قالت "رحمك الله" فطردتها المعلمة    الطيران الحربي الصهيوني يستهدف منازل وأبراج ومدارس وأراض فلاحية بغزة    تريد الاستثمار في وفاة ايبوسي    نيجيريا تعلن السيطرة على "إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

من قتل الشاب حسني•• من قتل قصتي؟
نشر في الجزائر نيوز يوم 21 - 11 - 2010

أمس حطّت غيمة قربي وأهدتني قطرات من الرذاذ، ثم مرت إلى حال سبيلها، وخطر ببالي أن أسمع المرحوم الشاب حسني؛ في رائعة ''طال غيابك يا غزالي·· راكي طولتي فالغربة·· شديتي الحفد يا دلالي·· عليا وعلاش ذا الغضبة''، كما في أيام الشباب الأولى حيث كان الأولاد والبنات في الجزائر يتحدّون بالحب يومياتهم الدامعة، أثناء المأساة الوطنية·
كان الشاب عندما يفشل في الوصول إلى قلب حبيبته يتّخذ من حسني شفيعا له، فيهديها شريط كاسيت، وهكذا تقع البنت في غرامه من الطابق ال ,.77 كان الجميع يعيش حالة حب قصوى، الجميع ينتصر على مشاهد الاغتيالات وتردي الاقتصاد وهبوط سعر البترول·
ذات يوم وقفتْ شابة ترتدي سروال جينز أبيض أمام بوابة الجامعة المركزية بالعاصمة· كان في الشارع المقابل مسيرة سلمية لمناضلي الفيس·· شعرت بخوف من المستقبل وبخيبة تتسرب إلى أعماقي·· كان المناضلون يمشون عبر كتل بشرية متلاحقة، جواربهم ظاهرة وفي عيونهم إصرار شديد··
كنت أنظر إليهم حينا· وحينا إلى تلك الفتاة·· وقلت أقترب منها·· أظن أنني اقتربت منها بالفعل، لكنها همّت بالإنصراف قائلة: ''تشاو''، ولوّحتْ بيدها، فلوحتُ لها طبعا، ضحكتْ وأعطت إشارة توحي أنها لا تقصدني البتّة إنما تقصد شخصا آخر؛ فتى في مثل سني يبدو أنه تأخّر عنها وهو يكلّم صديقا له فغضبتْ بشّدة·
في اليوم الموالي إلتقيتها وكنت أنظر إليها فقط ولا أقوى على التعبير لها، في الواقع لم يكن لدي ما أعبر عنه سوى أنني أحبها إلى درجة أنني مستعد أن أفقد إحدى كليتي وجميع أصدقائي مقابل أن أحصل على قبلة منها·
بقيت على هذا الحال أياما وانتشرتْ قصتي بين زميلاتها وزملائها الذين تعاطف أحدهم معي فأخبرني أنه عليّ تغيير أسلوبي لأقنعها بهذا الحب الأفلاطوني، قلت له: ''أنا شاعر وبوسعي أن أكتب قصيدة من مئة بيت على البحر الطويل''· ولم يفهم زميلها هذا ما علاقة البحر بالحب، وظن أنني سأنتحر غرقا أو ما شابه، قال لي: ''لديّ خطة جيدة لتحصل على فرصة مع صاحبة الجينز الأبيض''، بادرته بالقول: ''إلي بها''· وكان رده: ''أهدها أغنية للشاب حسني''·
في هذا اليوم إستمعت للمرة الأولى لرائعة ''طال غيابك يا غزالي''، واشتريت نسخة من كاسيت تلك الأغنية بها صورة حسني ووضعته بين يديها·
كان موقفا رائعا عندما هبت الفتاة واقفة وشكرتني بعمق قائلة لي: ''هل تعرف·· إنني كنت أفكر بالشاب حسني الآن؟''· وأضافت: ''كانت ببالي هذه الأغنية وكنت أرددها في سري''· وأخبرتني أنها تحب كثيرا أغنية ''فاع النسا اللي فوق أرض ربي···''، صرنا نلتقي كثيرا لنتحدث عن حسني وكنت أحاول الحصول على أخباره لأكسب إعجابها، وهكذا مرت الأيام·
نسيت أنني أريد منها قبلة واستهوتني هذه الأخوة في حب الشاب حسني·
في 29 سبتمبر ,1994 إغتال المتوحشون ملك الحب في الجزائر واغتالوا قصتي هذه·· تبا لهم·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.