هامل مهتمّ بصحّة أفراد الأمن الوطني    يا أبناء الجيش هذه مهمتكم    سلاّل في زيارة تاريخية إلى الصين    طلبة الهندسة المعمارية يحتجون"ليلا" أمام جامعة وهران    انخفاض فاتورة واردات السيارات خلال 2015    الجيل الرابع في متناول الجزائريين قريبا    المطلوب حكومة من إنتاج وطني؟!    الجزائر تتضامن مع شعب النيبال    مصطفى أكنجي يفوز برئاسة قبرص التركية    الجزائر تقرّر طرد دبلوماسي موريتاني    مقتل 12 حوثيا في غارات جوية للتحالف العربي    فالنسيا تقترب من ضمان المشاركة الأوربية    مجسّم كأس الجمهورية يحل الثلاثاء بمدينة الأربعاء    انهيار مفاجئ في أسعار الأبقار بأسواق المدية    دعوة إلى إدماج المسنين في الحياة الاجتماعية    حصيلة حوادث المرور 3 قتلى و 34 جريحا خلال 24 ساعة الأخيرة    المستفيدون من السكنات الاجتماعية ببجاية الجدد يطالبون بالمفاتيح    (الويفي) في الشواطئ!    شاني مجدوب: فضيحة الطريق السيار قضية سياسية    توصيات بضرورة الاهتمام بالعلم من أجل التصدي للتطرف    بوضياف يدافع عن (حقوق المرضى)    أليغري: "هدفنا النهائي وقادرون على تجاوز ريال مدريد"    محاولة لمنع تحريك الرأس!    الكشف عن تسعيرة الطريق السيار في فيفري 2016    فقير يقرر البقاء في ليون    تجار سوق السكوار يعودون لبيع "الدوفيز"    البرلمان النمساوي يدعو إلى مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء    أرسنال يُوفد مبعوثيه إلى البرتغال لمعاينة ثلاثي بورتو    حرب تصريحات وتبادل للاتهامات بين الأطباء والوزير    رسالة التّنمية المحلية ما تزال بعيدة    في ندوة الاعلام والقضاء بجيجل: رفع توصية بإنشاء خلايا اتصال على مستوى المحاكم    مشاركة 12 ولاية وتكريم ممثلين    لعبيدي: الكتاب ضمان لحرية الابداع والتفكير    نهائي كأس الجزائر: توزيع منتوجات محلية على المناصرين يوم المقابلة في اطار حملة "لنستهلك جزائري"    رحلة "الجوية الجزائرية" تتأخر 16 ساعة بعين صالح    غوارديولا: التاريخ لن يُعيد نفسه وأنا سعيد هنا    التحالف يواصل قصف مواقع للحوثيين في شبوة    رسمياً .. هازارد أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي    الجزائر ضيف شرف المعرض الدولي لأبيدجان    ملحقة تتكفل باقتناء وتسيير التجهيزات الطبية    أنباء عن مشاركة إسرائيل بمؤتمر منع الانتشار النووي    ديوان حقوق المؤلف يحجز 15 ألف دعامة مقرصنة    سعاد ماسي تثير غضب الصحافيين في مصر    في إطار "تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية"    قضية الطريق السيار شرق غرب: بدء الاستماع للمتهم الرئيس شاني مجدوب    الاحتلال يطرح مناقصات لبناء 77 منزلاً في القدس    الرابطة الأولى - اتحاد الجزائر: اللقب يبتعد و بفيستار يركز على رابطة أبطال إفريقيا    سَجِّلْ أنَا مُسْلِم    إقبال مئات المترشحين على إيداع ملفاتهم في مسابقة الأساتذة    حجز 11 قنطارا من الكيف بين وهران ومستغانم    بوضياف أول المهنّئين    الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة سيرتا علوم 7    24 مليار دولار قيمة ثروات المحيطات    من غنائم الصدقة    الحرب مع الله    أنهوا الهدنة مع الوزارة: أطباء الصحة العمومية يقررون الاضراب    الحاجة أوباما تُشعل الفايسبوك    حكايات من قلب المحاكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

السيدة رزقي تلتحق بالجريدة وتعد القراء بأطباق جديدة ومميزة طيلة شهر رمضان
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 09 - 2007

ستخص السيدة رزقي سعيدة، عميدة الطبخ الجزائري، قراء "الشروق اليومي" بوصفات جديدة من خلال صفحة تعدها خصيصا طيلة أيام رمضان الكريم، وفي هذا الحوار تتحدث عن طموحها في ترقية الطبخ الجزائري إلى العالمية من خلال أبحاث ومشاريع مستقبلية.
الشروق اليومي: من هي السيدة رزقي ؟
السيدة رزقي : أحببت الطبخ منذ صغري، منذ أن كان عمري 9 سنوات، دخلت المطبخ وبدأت أجرب بعض الوصفات والأطباق، ولازمني هذا الشغف طيلة مراهقي وشبابي إلى أن سجلت في مدرسة الطبخ والحلويات بوهران، وفي عام 1964 بدأت التعليم كأستاذة طبخ وحلويات وأستاذة علوم طبيعة وحياة مدة 36 سنة. ولما تقاعدت فتحت مدرسة للطبخ عام 2001 بالحراش بالعاصمة. في رصيدي 21 كتابا، واحد في العلوم الطبيعة والباقي تشكيلة من الأطباق والوصفات في كافة مجالات الطبخ والحلويات الجزائرية والدولية.
الشروق : بمناسبة ذكر إصداراتك، سمعنا أنك أصدرت كتابا عن الكسكس في الجزائر، حدثينا عنه.
السيدة رزقي : نعم، هو ليس كتاب وصفات فحسب بل يصنف ضمن الكتب التاريخية، كوني بحثت في تاريخ الكسكس الجزائري منذ العهود القديم وتوصلت إلى أن الجزائر تملك ما لا يقل عن 76 نوع كسكس. والآن أنا بصدد الإعداد لبحث حول أصالة الطبخ الجزائري وكذلك لكتاب خاص بالأطباق والوصفات الخاصة بالمناسبات الدينية والوطنية في الجزائر.
الشروق: ما هي الطبقة التي تركز عليها السيدة رزقي في إعداد أطباقها سواء من خلال حصصها أو كتبها ؟
السيدة رزقي: الطبقة المتوسطة بالطبع، لأنني أعلم جيدا مستوى القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، فقبل أن أعد أي وصفة أفكر في الناحية الصحية والغذائية كأستاذة علوم طبيعية وفي الناحية المادية كمواطنة جزائرية. صحيح أنني أنوع في بعض الأحيان بأطباق "راقية" أو عالمية، لكن من باب أن أجعل المرأة الجزائرية تطلع على العالم وما فيه من وصفات وأطباق. وبالمناسبة، أقول أنني أخطط للتعريف بالمطبخ الجزائر إلى العالم، وأحضر لمشاريع خارج الجزائر ستكون مفاجأة للجمهور وسأعلن عنها في الوقت المناسب.
الشروق : لطالما لقبت بعميدة الطبخ الجزائري كونك كنت ضمن الأوائل في هذا المجال، ألا تخشين الآن على اسمك من المنافسة، خاصة مع ظهور وجوه عديدة تبنت الطبخ والحلويات؟
السيدة رزقي : لا لا، أبدا..بالعكس تماما فأنا أفرح عندما أجد أسماء تظهر وتكبر في هذا الميدان لأنها ستساهم بطريقة أو بأخرى في إثرائه وتطويره وتعريفه للعالم..فمعروف عني أنني أشجع بعض الأسماء..وهنا أذكر أن السيدة بن بريم والسيدة قادة تواتي زارتاني خلال أحد معارضي واعترفا لي " أنت من فتحت لنا المجال، وبفضلك أنت نحن هنا..".
الشروق : ما رأيك في كتب ومجلات الطبخ التي غزت الأسواق، وأغلبها عليها أسماء مجهولة في مجال الطبخ؟
السيدة رزقي : أنا متأسفة أن الأمور أخذت منحا تجاريا بحتا، وأدعو ربات البيوت إلى توخّي الحذر في شراء أي من هذه الكتب، خاصة إن كانت لأناس غير معروفين، فكثيرا ما تكون وصفات غير صحيحة أو "مسروقة" من كتب أخرى..فأنا شخصيا "سرقوا" مني وصفات كنت أقدمها على التلفزة..عليهن الاختيار الصحيح وأن لا ينجذبن فقط للغلاف البراق والصورة الآخاذة، لأن المهم في الأخير هو الوصفة.
الشروق : ستتعاقدين مع الشروق اليومي لتقديم صفحة يوميا طيلة شهر رمضان وما بعده تتضمن أطباقا مختلفة، فهل هناك جديد للقراء ؟
السيدة رزقي : نعم أعد قراء الشروق بالجديد، و سأقدم لهم وصفات أطباق جديدة لم تنشر من قبل، وستكون الأطباق منوعة بين المقبلات والطبق الرئيسي والشوربة والحلو.. ستكون وصفات مميزة فلينتظرونا.
حاورتها : إيمان.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.