أويحيى لدى تقديم مخطط عمل الحكومة أمام مجلس الأمة: على الذين ضلوا السبيل العودة إلى أحضان الشعب قبل فوات الأوان    قايد صالح يؤكد قدرته على حماية الجزائر من التهديدات: الجيش يستعرض قوّته الردعية في تمرين "عاصفة 2017" بوهران    بالمدرسة التطبيقية للأمن الوطني بالصومعة    وزير التجارة محمد بن مرادي    بعد تخرجهم من مراكز التكوين المهني    بن مرادي يكشف:    متزعمة الحزب الديمقراطي المسيحي    لكافة مبادرات حل أزمة ليبيا    الناخبون الأكراد يصوتون على الانفصال ومختصون يحذرون من حرب مدمرة في المنطقة    مواجهتان ناريتان بدوري الأبطال    الجولة الثانية لمجموعات الشمينزليغ    الدورة المفتوحة للتنس بنابل    للتكيف مع متطلبات سوق الشغل    تقوم بتهريب السيارات المستعملة    بعدما شل أصحاب المآزر البيضاء المستشفيات    بعد أدائهم فريضة الحج    «الأفسيو» يطالب الحكومة بالتنازل عن العقار الصناعي للمشاريع المنجزة    أكراد العراق يصوِّتون على استقلال كردستان    إقبال واسع على جائزة الرئيس    فرص الاستثمار في الجزائر ليست فقط هامة بل «لامحدودة»    عودة 108 حاج إلى أرض الوطن بعد أدائهم فريضة الحج    فتح خط ميترو البريد المركزي وساحة الشهداء في نوفمبر المقبل    الأغنية السطايفية لا تموت ولا تقبل التهجين    «الشبوكي» تنظم «سيني تيفاست»    بعض المخرجين سخروا من الثورة    الباهية تحيي حفل تكريم حسني    القرآن الكريم ملاذ المسلم المخلص    لغز تعطل الموزعات يتواصل    بوحجة يمثل الرئيس    الحجاج يدعون بالخير لبوتفليقة    الجيش يقضي على إرهابي خطير بتيبازة    «جازي» تفتح أبواب التمهين للشباب    حجز 3000 كيس من التبغ المقلد وسجائر أجنبية مهربة    المكتب الفيدرالي قرر إقالة ألكاراز بعد مباراة نيجيريا    الحجاج يثمنون مبادرة رئيس الجمهورية في مساعدة الفئات الهشة    ميركل تشرع في مهمة تشكيل حكومة ائتلافية    ووري الثرى أمس بقسنطينة    المنظومة التربوية تتعرض لخطر كبير    أساتذة نقابة السنابست بغليزان ينفون تقديم استقالتهم    احتجاج عشرات المنتسبين للحماية المدنية    جمع 1210 طن من النفايات بورقلة    دليل جديد على طريقة بناء الهرم الأكبر    تعرف الى الإمبراطورية الأكديّة    هل من تقنية فعالة لعلاج السرطان في الجزائر؟    احتياطات عند ابتلاع الأطفال أشياء صغيرة    عيسى يدافع عن قرار ضبط الآذان    سنة مهجورة قبل النوم وبعد الاستيقاظ لاتنساها !    معالم إيمانية من يوم عاشوراء    جوارب ترودو تشعل كندا    لوحات فنية على سطح المشتري    بطل دوري الأبطال سيشارك في النسختين المقبلتين لمونديال للأندية    تقاليد لا تعرفها عن مواليد العائلة الملكية البريطانية    USMB: زان يقتنع ويتراجع عن الإستقالة    MCO: العمالي وبن تيبة يستأنفان وبودومي قد يضيع "داربي المكرة"    USMA: التربص ينطلق غدا    أعضاء مجلس الأمة يثمنون مخطط عمل الحكومة و يطالبون بتوضيحات أكثر حول التمويل غير التقليدي    عرض مسرحية "اوميرتا" بالعاصمة: آثار الصمت في ظل العولمة    طوابير لتلقيح الرضّع ب «سركوف»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيدة رزقي تلتحق بالجريدة وتعد القراء بأطباق جديدة ومميزة طيلة شهر رمضان
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 09 - 2007

ستخص السيدة رزقي سعيدة، عميدة الطبخ الجزائري، قراء "الشروق اليومي" بوصفات جديدة من خلال صفحة تعدها خصيصا طيلة أيام رمضان الكريم، وفي هذا الحوار تتحدث عن طموحها في ترقية الطبخ الجزائري إلى العالمية من خلال أبحاث ومشاريع مستقبلية.
الشروق اليومي: من هي السيدة رزقي ؟
السيدة رزقي : أحببت الطبخ منذ صغري، منذ أن كان عمري 9 سنوات، دخلت المطبخ وبدأت أجرب بعض الوصفات والأطباق، ولازمني هذا الشغف طيلة مراهقي وشبابي إلى أن سجلت في مدرسة الطبخ والحلويات بوهران، وفي عام 1964 بدأت التعليم كأستاذة طبخ وحلويات وأستاذة علوم طبيعة وحياة مدة 36 سنة. ولما تقاعدت فتحت مدرسة للطبخ عام 2001 بالحراش بالعاصمة. في رصيدي 21 كتابا، واحد في العلوم الطبيعة والباقي تشكيلة من الأطباق والوصفات في كافة مجالات الطبخ والحلويات الجزائرية والدولية.
الشروق : بمناسبة ذكر إصداراتك، سمعنا أنك أصدرت كتابا عن الكسكس في الجزائر، حدثينا عنه.
السيدة رزقي : نعم، هو ليس كتاب وصفات فحسب بل يصنف ضمن الكتب التاريخية، كوني بحثت في تاريخ الكسكس الجزائري منذ العهود القديم وتوصلت إلى أن الجزائر تملك ما لا يقل عن 76 نوع كسكس. والآن أنا بصدد الإعداد لبحث حول أصالة الطبخ الجزائري وكذلك لكتاب خاص بالأطباق والوصفات الخاصة بالمناسبات الدينية والوطنية في الجزائر.
الشروق: ما هي الطبقة التي تركز عليها السيدة رزقي في إعداد أطباقها سواء من خلال حصصها أو كتبها ؟
السيدة رزقي: الطبقة المتوسطة بالطبع، لأنني أعلم جيدا مستوى القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، فقبل أن أعد أي وصفة أفكر في الناحية الصحية والغذائية كأستاذة علوم طبيعية وفي الناحية المادية كمواطنة جزائرية. صحيح أنني أنوع في بعض الأحيان بأطباق "راقية" أو عالمية، لكن من باب أن أجعل المرأة الجزائرية تطلع على العالم وما فيه من وصفات وأطباق. وبالمناسبة، أقول أنني أخطط للتعريف بالمطبخ الجزائر إلى العالم، وأحضر لمشاريع خارج الجزائر ستكون مفاجأة للجمهور وسأعلن عنها في الوقت المناسب.
الشروق : لطالما لقبت بعميدة الطبخ الجزائري كونك كنت ضمن الأوائل في هذا المجال، ألا تخشين الآن على اسمك من المنافسة، خاصة مع ظهور وجوه عديدة تبنت الطبخ والحلويات؟
السيدة رزقي : لا لا، أبدا..بالعكس تماما فأنا أفرح عندما أجد أسماء تظهر وتكبر في هذا الميدان لأنها ستساهم بطريقة أو بأخرى في إثرائه وتطويره وتعريفه للعالم..فمعروف عني أنني أشجع بعض الأسماء..وهنا أذكر أن السيدة بن بريم والسيدة قادة تواتي زارتاني خلال أحد معارضي واعترفا لي " أنت من فتحت لنا المجال، وبفضلك أنت نحن هنا..".
الشروق : ما رأيك في كتب ومجلات الطبخ التي غزت الأسواق، وأغلبها عليها أسماء مجهولة في مجال الطبخ؟
السيدة رزقي : أنا متأسفة أن الأمور أخذت منحا تجاريا بحتا، وأدعو ربات البيوت إلى توخّي الحذر في شراء أي من هذه الكتب، خاصة إن كانت لأناس غير معروفين، فكثيرا ما تكون وصفات غير صحيحة أو "مسروقة" من كتب أخرى..فأنا شخصيا "سرقوا" مني وصفات كنت أقدمها على التلفزة..عليهن الاختيار الصحيح وأن لا ينجذبن فقط للغلاف البراق والصورة الآخاذة، لأن المهم في الأخير هو الوصفة.
الشروق : ستتعاقدين مع الشروق اليومي لتقديم صفحة يوميا طيلة شهر رمضان وما بعده تتضمن أطباقا مختلفة، فهل هناك جديد للقراء ؟
السيدة رزقي : نعم أعد قراء الشروق بالجديد، و سأقدم لهم وصفات أطباق جديدة لم تنشر من قبل، وستكون الأطباق منوعة بين المقبلات والطبق الرئيسي والشوربة والحلو.. ستكون وصفات مميزة فلينتظرونا.
حاورتها : إيمان.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.