الوزير الأول عبد المالك سلال يستقبل وزير الفلاحة الصيني    هولاند: اتخذنا كافة التدابير لتمكين الفرنسيين من التصويت    كلاسيكو العالم عداوة القط مع الفار    نادي بارادو يواصل سلسلة انتصاراته    بفوزه على توتنهام 4/2 تشلسي يبلغ نهائي كأس إنجلترا    موريسية تعتنق الإسلام بالشلف    الشرطة تعلن الحرب على عصابات المخدرات والخمور    جاب الله يتكئ على بيان أول نوفمبر    قرين: عدم تسجيل تجاوزات في تغطية الحملة الانتخابية بوسائل الإعلام السمعية البصرية    السيسي في مرمى الغضب المصري    كوريا الشمالية تهدّد أستراليا بضربة نووية    ربط أكثر من 650 منزلا بشبكة الغاز الطبيعي بقسنطينة    الأسرى الفلسطينيون يقاومون !    بومرداس توزيع 600 وحدة سكنية اجتماعية نهاية جوان    البنك العالمي: التحويلات المالية نحو الجزائر قدرت ب2 مليار دولار سنة 2016    لايسكا ترمي بنفسها للهواة والأنصار يطالبون برحيل الجميع    أدرار:"دار الفلاح" أول فضاء جهوي بالجنوب لمرافقة الفلاحين    المغرب تستدعي السفير الجزائري في الرباط    ولد عباس: الافلان "العمود الفقري" للجزائر    "أبو زيد" يسلم نفسه للسلطات العسكرية    تتويج الجزائري عادل حامق بذهبية البطولة الافريقية للبادمينتون    برشلونة تعلن إعفاء نايمار من المشاركة في الكلاسيكو    إهتمام شامل    عبد الرزاق مقري: الحلم الجزائري برنامج متكامل لأجل خدمة الوطن والمواطن    لا خوف على الجزائر برجالها    هبوب رياح قوية نسبيا على عدة ولايات من جنوب البلاد إلى غاية الأحد    نأمل أن يتخلى المغرب عن سياسته التوسعية ويلتزم بالشرعية الدولية    التعاون الجزائري-الأمريكي: تحفيز كبرى المخابر الأمريكية على تطوير استثماراتها في الجزائر    تسجيل أكثر من 45 مليار دينار من المعاملات التجارية بدون فاتورة في الثلاثي الأول من2017    43 ألف شخصا تعرضوا للتسمم العقربي في 2016    إنطلاق فعاليات الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بتلمسان    هل سيعاقب الأئمة المقاطعون لدعوة التصويت؟    عجبت من أربع    آداب الدعاء    يوم تحسيسي حول التوحد    بعد شهور من استقبال الأعمال    القنصليات تتكفل بنقل جثامين المعوزين المتوفين من أفراد جاليتنا بالخارج إلى أرض الوطن    البطولة الوطنية لكرة القدم لذوي الإعاقة الذهنية    في الطبعة التاسعة من مسابقة سيرتا علوم    عن الإرهاب في فرنسا    دعوة إلى إلغاء الإعفاء الجمركي على النظارات الطبية    تلمسان تحيي الذكرى الستين لمعركة فلاوسن    العلم الحديث يثبت تأثير القول المعروف    حسب إذاعة فرنسية    عمرة رمضان 2017 من 20 إلى 25 مليون سنتيم    بوضياف: "الإنتاج الوطني يشكل نسبة 40 بالمائة من أجهزة المستشفيات"    المدية    خط جوي نحو الغابون    رحلات الرعب لطائرات آير ألجيري    لوكال يدعو للتكييف الاقتصادي لمواجهة انهيار أسعار النفط    رشيد بوجدرة ... المتمرد والمستفز الذي لم تغره سوى جزائره    مستوردو قطع الغيار: وقف الاستيراد ليس حلا    عهد جديد من المصارحة الحقيقية مع الذات    دعوة لاسترجاع الودّ المفقود بين القارئ والكتاب    انطلاق حملة صيد السردين يوم الفاتح ماي المقبل    إيطالي يعتنق الإسلام بسطيف    انطلاق الفحوصات الطبية ل589 شخصا مقبلا على أداء مناسك الحج بسطيف    الجزائر في طريقها للحصول على شهادة القضاء على الملاريا خلال سنة 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيدة رزقي تلتحق بالجريدة وتعد القراء بأطباق جديدة ومميزة طيلة شهر رمضان
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 09 - 2007

ستخص السيدة رزقي سعيدة، عميدة الطبخ الجزائري، قراء "الشروق اليومي" بوصفات جديدة من خلال صفحة تعدها خصيصا طيلة أيام رمضان الكريم، وفي هذا الحوار تتحدث عن طموحها في ترقية الطبخ الجزائري إلى العالمية من خلال أبحاث ومشاريع مستقبلية.
الشروق اليومي: من هي السيدة رزقي ؟
السيدة رزقي : أحببت الطبخ منذ صغري، منذ أن كان عمري 9 سنوات، دخلت المطبخ وبدأت أجرب بعض الوصفات والأطباق، ولازمني هذا الشغف طيلة مراهقي وشبابي إلى أن سجلت في مدرسة الطبخ والحلويات بوهران، وفي عام 1964 بدأت التعليم كأستاذة طبخ وحلويات وأستاذة علوم طبيعة وحياة مدة 36 سنة. ولما تقاعدت فتحت مدرسة للطبخ عام 2001 بالحراش بالعاصمة. في رصيدي 21 كتابا، واحد في العلوم الطبيعة والباقي تشكيلة من الأطباق والوصفات في كافة مجالات الطبخ والحلويات الجزائرية والدولية.
الشروق : بمناسبة ذكر إصداراتك، سمعنا أنك أصدرت كتابا عن الكسكس في الجزائر، حدثينا عنه.
السيدة رزقي : نعم، هو ليس كتاب وصفات فحسب بل يصنف ضمن الكتب التاريخية، كوني بحثت في تاريخ الكسكس الجزائري منذ العهود القديم وتوصلت إلى أن الجزائر تملك ما لا يقل عن 76 نوع كسكس. والآن أنا بصدد الإعداد لبحث حول أصالة الطبخ الجزائري وكذلك لكتاب خاص بالأطباق والوصفات الخاصة بالمناسبات الدينية والوطنية في الجزائر.
الشروق: ما هي الطبقة التي تركز عليها السيدة رزقي في إعداد أطباقها سواء من خلال حصصها أو كتبها ؟
السيدة رزقي: الطبقة المتوسطة بالطبع، لأنني أعلم جيدا مستوى القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، فقبل أن أعد أي وصفة أفكر في الناحية الصحية والغذائية كأستاذة علوم طبيعية وفي الناحية المادية كمواطنة جزائرية. صحيح أنني أنوع في بعض الأحيان بأطباق "راقية" أو عالمية، لكن من باب أن أجعل المرأة الجزائرية تطلع على العالم وما فيه من وصفات وأطباق. وبالمناسبة، أقول أنني أخطط للتعريف بالمطبخ الجزائر إلى العالم، وأحضر لمشاريع خارج الجزائر ستكون مفاجأة للجمهور وسأعلن عنها في الوقت المناسب.
الشروق : لطالما لقبت بعميدة الطبخ الجزائري كونك كنت ضمن الأوائل في هذا المجال، ألا تخشين الآن على اسمك من المنافسة، خاصة مع ظهور وجوه عديدة تبنت الطبخ والحلويات؟
السيدة رزقي : لا لا، أبدا..بالعكس تماما فأنا أفرح عندما أجد أسماء تظهر وتكبر في هذا الميدان لأنها ستساهم بطريقة أو بأخرى في إثرائه وتطويره وتعريفه للعالم..فمعروف عني أنني أشجع بعض الأسماء..وهنا أذكر أن السيدة بن بريم والسيدة قادة تواتي زارتاني خلال أحد معارضي واعترفا لي " أنت من فتحت لنا المجال، وبفضلك أنت نحن هنا..".
الشروق : ما رأيك في كتب ومجلات الطبخ التي غزت الأسواق، وأغلبها عليها أسماء مجهولة في مجال الطبخ؟
السيدة رزقي : أنا متأسفة أن الأمور أخذت منحا تجاريا بحتا، وأدعو ربات البيوت إلى توخّي الحذر في شراء أي من هذه الكتب، خاصة إن كانت لأناس غير معروفين، فكثيرا ما تكون وصفات غير صحيحة أو "مسروقة" من كتب أخرى..فأنا شخصيا "سرقوا" مني وصفات كنت أقدمها على التلفزة..عليهن الاختيار الصحيح وأن لا ينجذبن فقط للغلاف البراق والصورة الآخاذة، لأن المهم في الأخير هو الوصفة.
الشروق : ستتعاقدين مع الشروق اليومي لتقديم صفحة يوميا طيلة شهر رمضان وما بعده تتضمن أطباقا مختلفة، فهل هناك جديد للقراء ؟
السيدة رزقي : نعم أعد قراء الشروق بالجديد، و سأقدم لهم وصفات أطباق جديدة لم تنشر من قبل، وستكون الأطباق منوعة بين المقبلات والطبق الرئيسي والشوربة والحلو.. ستكون وصفات مميزة فلينتظرونا.
حاورتها : إيمان.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.