مساهل يتحادث ببكين مع وزير الشؤون الخارجية الصيني    تبون.. تيبازة أول ولاية ستوزع سكنات "عدل" على مكتتبي 2013    حسب الديوان الوطني للإحصائيات    رئيس الوزراء التركي يؤكد أنه تم تطهير الجيش من العناصر الموالية لغولن    مقتل 35 مسلحا من حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا    مقتل 60 مدنيا في عدة غارات جوية بريف حلب في سوريا    رانييري يتحدث عن رياض محرز ويكشف عن نصيحته له    ليون يضيق الخناق على أرسنال    إجراءات للمديرية العامة للأمن الوطني لتسهيل استقبال المسافرين    بوتفليقة يهنئ محمد السادس بمناسبة جلوسه على العرش    كرة القدم/الألعاب الأولمبية 2016 : "المنتخب الجزائري تجدد ب50%"    بلجيكا تعتقل شقيقين بشبهة التخطيط لتنفيذ هجوم    رئيس "سي آي أيه" يشكك في عودة سوريا دولة موحدة    " إصدارات: الجزائريون الاولمبيون" يثري المكتبة الرياضة الوطنية    بالفوضيل : "المال لايصنع السعادة"    افتتاح القرية الأولمبية في ريو دي جانيرو رسميا    تابعون لعشر مؤسسات وطنية وسم "بصمة جزائرية" يمنح ل 19 منتوجا جديدا    الفقيد بسايح شخصية جمعت بين النضال السياسة والفكر والثقافة    حريق مهول ببلديتي الرايس حميدو وبوزريعة    خلال السداسي الأول من موسم اصطياف 2016 تسجيل أزيد من 5 آلاف طن من النفايات البحرية    قسنطينة إعادة فتح مصلحة التوليد بالمركز الإستشفائي الجامعي    رسالة شكر وامتنان من النتن- ياهو إلى السيسي    سعر النفط سيُواصل ارتفاعه    مسابقة توظيف في سبتمبر تخص 5098 منصب    توسيع نطاق التحقيق في اختفاء الطفلة نهال    فرنسا تتجه لحظر تمويل المساجد    ورشة حول ترجمة النصوص الأساسية للدولة إلى الأمازيغية    لله الأسماء الحسنى فادعوه بها المنان    آداب التعزية والصلاة على الميت ودفنه    معلم قرآن عمره ثلاث سنوات    هزة أرضية بولاية الشلف    صدور قرارين وزاريين مشتركين يتعلقان بأعوان الحرس البلدي    انقطاعات للمياه وتسرّبات داخل الشقق بالحي الجديد سيدي سليمان بخرايسية    توجت من خلاله فرق من تيبازة وتيسمسيلت وأم البواقي    شاركت بفيلمها الطويل نوارة    تشحام في الوفد الرسمي المشارك في الألعاب الأولمبية    عرفانا لما قدمه من دعم للسينما العربية    سفير "اليونيسيف" كاظم الساهر: 14 مليون طفل عربي بلا مدارس    الجيش يدمر 6 مخابئ و 3 قنابل تقليدية الصنع بتيزي وزو و جيجل و سكيكدة    مسابح تحولت إلى أوكار للمجرمين وأخرى مقاهي    في ظل موجة الحر والعجز في المرافق بمعسكر    إسهال و حساسية وضعف في الجهاز المناعي و إلتهابات جلدية    وزير الموارد المائية والبيئة يتفقد مصنع "لا فارج" بمعسكر    قال أن الجزائر تتوفر على الوسائل اللازمة لمكافحته    توقع انطلاق 5421 حاجا من مطار قسنطينة إلى البقاع المقدسة    سأحارب ظاهرة الاتكالية وتقاذف المسؤوليات    بسايح رمز جزائر المحبة والسلام    بسايح أول من كتب الثورة شعرا    فتح النشاط البحري الترفيهي أمام الخواص    تقرير"دوينغ بيزنس" لم ينصف الجزائر    كان الفقيد فنان الدبلوماسية    برتغالي يعتنق الإسلام بمسجد الشهداء في سيدي بلعباس    أطباء يؤكدون أنها تعقم بوسائل بدائية ويحذرون    جهود لإبراز الكفاءات المحلية لتطوير الاستثمار    عمروش يبحث عن التشكيلة المثالية في سوسة    تيزي وزو نقطة تقاطع الفنون    وليد توفيق "يلهب" موقع كويكول    واحدة من علامات الساعة تظهر على مواقع التواصل الإجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيدة رزقي تلتحق بالجريدة وتعد القراء بأطباق جديدة ومميزة طيلة شهر رمضان
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 09 - 2007

ستخص السيدة رزقي سعيدة، عميدة الطبخ الجزائري، قراء "الشروق اليومي" بوصفات جديدة من خلال صفحة تعدها خصيصا طيلة أيام رمضان الكريم، وفي هذا الحوار تتحدث عن طموحها في ترقية الطبخ الجزائري إلى العالمية من خلال أبحاث ومشاريع مستقبلية.
الشروق اليومي: من هي السيدة رزقي ؟
السيدة رزقي : أحببت الطبخ منذ صغري، منذ أن كان عمري 9 سنوات، دخلت المطبخ وبدأت أجرب بعض الوصفات والأطباق، ولازمني هذا الشغف طيلة مراهقي وشبابي إلى أن سجلت في مدرسة الطبخ والحلويات بوهران، وفي عام 1964 بدأت التعليم كأستاذة طبخ وحلويات وأستاذة علوم طبيعة وحياة مدة 36 سنة. ولما تقاعدت فتحت مدرسة للطبخ عام 2001 بالحراش بالعاصمة. في رصيدي 21 كتابا، واحد في العلوم الطبيعة والباقي تشكيلة من الأطباق والوصفات في كافة مجالات الطبخ والحلويات الجزائرية والدولية.
الشروق : بمناسبة ذكر إصداراتك، سمعنا أنك أصدرت كتابا عن الكسكس في الجزائر، حدثينا عنه.
السيدة رزقي : نعم، هو ليس كتاب وصفات فحسب بل يصنف ضمن الكتب التاريخية، كوني بحثت في تاريخ الكسكس الجزائري منذ العهود القديم وتوصلت إلى أن الجزائر تملك ما لا يقل عن 76 نوع كسكس. والآن أنا بصدد الإعداد لبحث حول أصالة الطبخ الجزائري وكذلك لكتاب خاص بالأطباق والوصفات الخاصة بالمناسبات الدينية والوطنية في الجزائر.
الشروق: ما هي الطبقة التي تركز عليها السيدة رزقي في إعداد أطباقها سواء من خلال حصصها أو كتبها ؟
السيدة رزقي: الطبقة المتوسطة بالطبع، لأنني أعلم جيدا مستوى القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، فقبل أن أعد أي وصفة أفكر في الناحية الصحية والغذائية كأستاذة علوم طبيعية وفي الناحية المادية كمواطنة جزائرية. صحيح أنني أنوع في بعض الأحيان بأطباق "راقية" أو عالمية، لكن من باب أن أجعل المرأة الجزائرية تطلع على العالم وما فيه من وصفات وأطباق. وبالمناسبة، أقول أنني أخطط للتعريف بالمطبخ الجزائر إلى العالم، وأحضر لمشاريع خارج الجزائر ستكون مفاجأة للجمهور وسأعلن عنها في الوقت المناسب.
الشروق : لطالما لقبت بعميدة الطبخ الجزائري كونك كنت ضمن الأوائل في هذا المجال، ألا تخشين الآن على اسمك من المنافسة، خاصة مع ظهور وجوه عديدة تبنت الطبخ والحلويات؟
السيدة رزقي : لا لا، أبدا..بالعكس تماما فأنا أفرح عندما أجد أسماء تظهر وتكبر في هذا الميدان لأنها ستساهم بطريقة أو بأخرى في إثرائه وتطويره وتعريفه للعالم..فمعروف عني أنني أشجع بعض الأسماء..وهنا أذكر أن السيدة بن بريم والسيدة قادة تواتي زارتاني خلال أحد معارضي واعترفا لي " أنت من فتحت لنا المجال، وبفضلك أنت نحن هنا..".
الشروق : ما رأيك في كتب ومجلات الطبخ التي غزت الأسواق، وأغلبها عليها أسماء مجهولة في مجال الطبخ؟
السيدة رزقي : أنا متأسفة أن الأمور أخذت منحا تجاريا بحتا، وأدعو ربات البيوت إلى توخّي الحذر في شراء أي من هذه الكتب، خاصة إن كانت لأناس غير معروفين، فكثيرا ما تكون وصفات غير صحيحة أو "مسروقة" من كتب أخرى..فأنا شخصيا "سرقوا" مني وصفات كنت أقدمها على التلفزة..عليهن الاختيار الصحيح وأن لا ينجذبن فقط للغلاف البراق والصورة الآخاذة، لأن المهم في الأخير هو الوصفة.
الشروق : ستتعاقدين مع الشروق اليومي لتقديم صفحة يوميا طيلة شهر رمضان وما بعده تتضمن أطباقا مختلفة، فهل هناك جديد للقراء ؟
السيدة رزقي : نعم أعد قراء الشروق بالجديد، و سأقدم لهم وصفات أطباق جديدة لم تنشر من قبل، وستكون الأطباق منوعة بين المقبلات والطبق الرئيسي والشوربة والحلو.. ستكون وصفات مميزة فلينتظرونا.
حاورتها : إيمان.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.