تأكيد على الاستثمار في العنصر البشري والتعليم النوعي    بقوة 3,7 درجات    اختناقا بأول أكسيد الكربون    الجيش يُوقف 6 مهربين وعشرات الحرافة    سوق أهراس: الذاكرة الجماعية ببلدية لحدادة تستحضر أحداث ساقية سيدي يوسف    البوليساريو تدعو إلى مقاطعة منتدى "كرانس مونتانا" بالداخلة المحتلة شهر مارس    داعش يعدم 300 عراقي    فلسطين تشغل بوتفليقة    وزير العدل المصري يدعو إلى قتل جماعي للإخوان    مودريتش يمكننا التحسن أكثر في الدفاع والهجوم    ماسكيرانو لنيمار: ستُصبح الأفضل في العالم في هذه الحالة    مدلسي يشرع في زيارة عمل الى فرنسا    مستشفى بني سليمان يتحوّل إلى (مشرحة) للحوامل!    رئيسة بلدية باريس تزور عدة مواقع بالجزائر العاصمة    هيغواين: مباراة يوفنتوس لن تكون حاسمة    رونالدو يتحدث مجددا عن مستقبله مع ريال مدريد    حجز أزيد من 5 قناطير من الكيف المعالج بوهران    خنشلة: حجز حوالي 4 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    طاقم تحكيم بوركينابي لإدارة لقاء الموب و اشنتي غولد الغاني في رابطة الأبطال    الأمريكيون قد يقاطعون الأولمبياد بسبب فيروس زيكا    حقيقة وفاة الفنان باسم ياخور    مكتتبو ADLL يستلمون قررات التخصيص المسبقة    أوباما: الصعوبات التي يشهدها الشرق الأوسط سببها عدم احترام الحكام للشعوب    إستبعاد أستاذة بأمريكا قالت أن المسلمين والمسيحيين يعبدون إله واحد    فنجانا قهوة يوميا يوقفان تليف الكبد بنسبة 44%    المنتخب الفلسطيني يعلن عن تشكيلته لمواجهة الجزائر    "الحمار الميت" لشوقي عماري يفوز بجائزة جمعية الكتاب باللغة الفرنسية للدول الإفريقية المطلة على المتوسط    توقيف رعيتين إفريقيين يزوران الدينار    تقديم رواية "قمر أو الوقت المختصر" بوهران    زيكا ونساء أمريكا.. ولادة 4 آلاف طفل برأس صغير!    عزل 40 تلميذا بسبب القمل و"الصيبان" في النعامة    "بوهرينغر" الألمانية تستثمر في صناعة الدواء بالجزائر    تقسيم حصص استيراد السيارات على الوكلاء    الطائرات ممنوعة من التحليق في محيط المقرات الرئاسية    بورصة المناصب تلتهب في سلك التعليم    بسكرة: موظفو بلدية زريبة الوادي يتوقفون عن العمل    خبراء أوروبيون في زيارة لمنشآت الصيد    المصادقة على الدستور الجديد بالأغلبية    آخر الأخبار    المقصون من الأسواق الفوضوية يعتصمون أمام مقر بلدية باتنة    وزير خارجية الدانمارك في زيارة إلى الجزائر اليوم    ملحمة ساقية سيدي يوسف ستظل في ذاكرتنا الجماعية رمزا للتآخي ومصدر إلهام لأجيالنا    جمال العيدوني يدعو القضاة الى تقديم إقتراحاتهم بخصوص قانونهم الأساسي ويؤكد    محرز يتفوق على ستيرلينغ صاحب ال63 مليون أورو ونجوم البريميرليغ    الملاحة تكشر عن أنيابها وترتقي للمركز الثامن    كيف تقدم فيلما عن السينما الجزائرية بمعطيات فرنسية مغلوطة    "ذو فويس كيدس" يصنع الحدث    مواهب المتوسط تعود في 2016    سقطت فريسة لنزواتي بالرغم من استقامتي وحسن سيرتي    مرزوقي يورّط طبيب العميد من جديد ومناد يرفض خلافة إيغيل    وزارة التجارة تقرر رفع هامش الربح لموزعي الحليب    4 دولارات للبرميل تفصل الجزائر عن وقف استخراج البترول    آفاق النمو الاقتصادي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبعث على "التشاؤم بحذر"    بيونغ يانغ تتحدى الحلفاء والأعداء وتطلق صاروخا باليستيا بعيد المدى    أذكار بعد السلام من الصلاة المفروضة    الحياء خلق تاج الأخلاق    إنا وجدناه صابراً    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيدة رزقي تلتحق بالجريدة وتعد القراء بأطباق جديدة ومميزة طيلة شهر رمضان
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 09 - 2007

ستخص السيدة رزقي سعيدة، عميدة الطبخ الجزائري، قراء "الشروق اليومي" بوصفات جديدة من خلال صفحة تعدها خصيصا طيلة أيام رمضان الكريم، وفي هذا الحوار تتحدث عن طموحها في ترقية الطبخ الجزائري إلى العالمية من خلال أبحاث ومشاريع مستقبلية.
الشروق اليومي: من هي السيدة رزقي ؟
السيدة رزقي : أحببت الطبخ منذ صغري، منذ أن كان عمري 9 سنوات، دخلت المطبخ وبدأت أجرب بعض الوصفات والأطباق، ولازمني هذا الشغف طيلة مراهقي وشبابي إلى أن سجلت في مدرسة الطبخ والحلويات بوهران، وفي عام 1964 بدأت التعليم كأستاذة طبخ وحلويات وأستاذة علوم طبيعة وحياة مدة 36 سنة. ولما تقاعدت فتحت مدرسة للطبخ عام 2001 بالحراش بالعاصمة. في رصيدي 21 كتابا، واحد في العلوم الطبيعة والباقي تشكيلة من الأطباق والوصفات في كافة مجالات الطبخ والحلويات الجزائرية والدولية.
الشروق : بمناسبة ذكر إصداراتك، سمعنا أنك أصدرت كتابا عن الكسكس في الجزائر، حدثينا عنه.
السيدة رزقي : نعم، هو ليس كتاب وصفات فحسب بل يصنف ضمن الكتب التاريخية، كوني بحثت في تاريخ الكسكس الجزائري منذ العهود القديم وتوصلت إلى أن الجزائر تملك ما لا يقل عن 76 نوع كسكس. والآن أنا بصدد الإعداد لبحث حول أصالة الطبخ الجزائري وكذلك لكتاب خاص بالأطباق والوصفات الخاصة بالمناسبات الدينية والوطنية في الجزائر.
الشروق: ما هي الطبقة التي تركز عليها السيدة رزقي في إعداد أطباقها سواء من خلال حصصها أو كتبها ؟
السيدة رزقي: الطبقة المتوسطة بالطبع، لأنني أعلم جيدا مستوى القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، فقبل أن أعد أي وصفة أفكر في الناحية الصحية والغذائية كأستاذة علوم طبيعية وفي الناحية المادية كمواطنة جزائرية. صحيح أنني أنوع في بعض الأحيان بأطباق "راقية" أو عالمية، لكن من باب أن أجعل المرأة الجزائرية تطلع على العالم وما فيه من وصفات وأطباق. وبالمناسبة، أقول أنني أخطط للتعريف بالمطبخ الجزائر إلى العالم، وأحضر لمشاريع خارج الجزائر ستكون مفاجأة للجمهور وسأعلن عنها في الوقت المناسب.
الشروق : لطالما لقبت بعميدة الطبخ الجزائري كونك كنت ضمن الأوائل في هذا المجال، ألا تخشين الآن على اسمك من المنافسة، خاصة مع ظهور وجوه عديدة تبنت الطبخ والحلويات؟
السيدة رزقي : لا لا، أبدا..بالعكس تماما فأنا أفرح عندما أجد أسماء تظهر وتكبر في هذا الميدان لأنها ستساهم بطريقة أو بأخرى في إثرائه وتطويره وتعريفه للعالم..فمعروف عني أنني أشجع بعض الأسماء..وهنا أذكر أن السيدة بن بريم والسيدة قادة تواتي زارتاني خلال أحد معارضي واعترفا لي " أنت من فتحت لنا المجال، وبفضلك أنت نحن هنا..".
الشروق : ما رأيك في كتب ومجلات الطبخ التي غزت الأسواق، وأغلبها عليها أسماء مجهولة في مجال الطبخ؟
السيدة رزقي : أنا متأسفة أن الأمور أخذت منحا تجاريا بحتا، وأدعو ربات البيوت إلى توخّي الحذر في شراء أي من هذه الكتب، خاصة إن كانت لأناس غير معروفين، فكثيرا ما تكون وصفات غير صحيحة أو "مسروقة" من كتب أخرى..فأنا شخصيا "سرقوا" مني وصفات كنت أقدمها على التلفزة..عليهن الاختيار الصحيح وأن لا ينجذبن فقط للغلاف البراق والصورة الآخاذة، لأن المهم في الأخير هو الوصفة.
الشروق : ستتعاقدين مع الشروق اليومي لتقديم صفحة يوميا طيلة شهر رمضان وما بعده تتضمن أطباقا مختلفة، فهل هناك جديد للقراء ؟
السيدة رزقي : نعم أعد قراء الشروق بالجديد، و سأقدم لهم وصفات أطباق جديدة لم تنشر من قبل، وستكون الأطباق منوعة بين المقبلات والطبق الرئيسي والشوربة والحلو.. ستكون وصفات مميزة فلينتظرونا.
حاورتها : إيمان.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.