تلقيح 200 ألف رأس من البقر الحلوب لتحسين الانتاج وتوقيف استيراد غبرة الحليب    فتح و حماس يتوصلان إلى تصور عملي لتنفيذ اتفاق المصالحة    قتلى وجرحى في تفجير انتحاري استهدف ناد للشرطة في دمشق    فاردي: أنا أقرص نفسي كل يوم    لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة تعطي الضوء الأخضر لمصنع إسمنت عمومي لدخول بورصة الجزائر    الجزائر و فرنسا تربطهما علاقات صداقة "قوية" (رئيسة بلدية باريس)    اكتشاف مخبأ للأسلحة ببرج باجي مختار و توقيف مهربين و مهاجرين غير شرعيين بالجنوب    سلال يدعو رجال الأعمال الجزائريين المقيمين بالامارات الى الاستثمار في بلادهم    الصينيون يعرضون مليون أورو شهرياً على ألفيس    إمارة الشارقة توزع الكتب على مواطنيها بعد دراسة توجهات كل عائلة    بن غبريت تصدر تعليمة بعدم طرد تلاميذ الباك والبيام    تنصيب 21781 طالب شغل في 2015 عبر الجنوب الغربي للبلاد    لجميع المتضررين من رداءة الإنترنت.. أوباما أيضًا يعاني!    مقتل العديد من الاشخاص واصابة الميئات اثر حادث قطار في ألمانيا    43 قتيلا خلال أسبوع    ميسي وصل منذ قليل إلى العيادة وسيغيب رسميا أمام فالنسيا    المدير الجهوي يفشل في إنهاء احتجاج عمال إنتاج الكهرباء بإيليزي    الغاز يقتل رضيعة ووالدتها وجدتها ببجاية    4 قتلى و150 مصابا في حادث تصادم قطارين بألمانيا    كل شيئ عرضة للتهريب في تلمسان !    محجبة بعلم أميركا تحصد لقب أفضل صورة في الإعلام العالمي    غرداية: إقتناء أكثر من 7000 كتاب لفائدة المكتبات العمومية    مأساة الغريق السوري "ايلان" في عرض كوريغرافي    (في راسي رومبوان) يتألّق في مهرجان ببواتيي    وزير السكن يعلن أن العملية تتم بشفافية و يصرح: لا طعون في اختيار مواقع سكنات عدل    رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية إلياس مرابط للنصر    تسهيل النجاة    أدعية النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ    هذه صفات عباد الرحمن في القرآن الكريم    إنريكي يعادل رقم غوارديولا في عدد المباريات دون خسارة    اللغز الذي قاد لاكتشاف فيروس زيكا    اللقاء يعتبر منعرجا حاسما للفريق    السفير صالح عطية: "مشاركة الجزائر في قمة الحكومات يعكس اهتمامها بتحديات المستقبل"    "الوسيط" نظام معلوماتي جديد لرفع حظوظ التوظيف    تبون: "الطعون ممنوعة في اختيار مواقع سكنات عدل"    السعودية تبدأ مناورات "رعد الشمال" خلال 48 ساعة    آخر الأخبار    وهران ...    إرجاع ما يقارب 800 بندقية صيد لأصحابها بالأغواط    مناضلة في اتحاد النساء الجزائريات تتعرض للضرب على يد شقيق زوجها    متفرقات    ساركوزي يلعب على وتر الفكر الاستعماري لاستمالة المغرب للوصول إلى الإليزيه    مضاربو النفط يتحكمون في مستقبل الجزائريين    وهران تصدر ما قيمته 2 مليون دولار من المنتجات البحرية خلال 2015    المقهى الأدبي لسيدي بلعباس    الترجمة وتكنولوجيا المعلومات تثير النقاش    أوقروت من الكوميديا إلى الوعظ الديني    مجلة أدبية للفيلسوف الأمازيغي "أبوليوس" بفرنسا    ترقب و"سوسبانس" وسط وزراء وإطارات بعد تعديل الدستور    بوتفليقة يجدد عزمه على تكثيف العمل الثنائي مع تونس    ماضوي يوافق على خلافة مزيان ايغيل    غيغر متخوف من تراجع مستوى لاعبيه ويحضر لثورة في التشكيلة أمام الموب    سليماني: "الحديث عن مشاركتي في أولمبياد ريو لا يزال بعيدا"    أطباء يحذرون من اختلال النظام الغذائي    البعثة تشرع في استئجار عمائر الحجاج لموسم 2016    فنجانا قهوة يوميا يوقفان تليف الكبد بنسبة 44%    سقطت فريسة لنزواتي بالرغم من استقامتي وحسن سيرتي    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.