لعمامرة يبرز بأوتاوة الجهود التي تبذلها الحكومة لفائدة الجالية الوطنية بالمقيمة في الخارج    القادسية يسحق بيرسيبورا بسداسية ويبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي    "جيل حسني بعد عشرين سنة" حفل على ذكرى الفنان الراحل    تسجيل 250 حاج جزائري تائه بمكة المكرمة منذ بداية موسم الحج 2014 (حماية مدنية)    أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" في النمسا    أنقرة تلوح بتدخل بري بسوريا لحماية الاتراك    حلف شمال الأطلسي :"البحرية الوطنية الجزائرية شريك موثوق و ذو قيمة كبيرة "    بيرام ضيوف أحسن لاعب إفريقي لشهر أوت في بطولة انجلترا لكرة القدم    نحو مشاركة غلام في لقاء براتيسلافا في الدوري الأوروبي    غوركوف يوجه الدعوة ل24 لاعبا للمواجهة الزدوجة أمام مالاوي    ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟    أسعار البطاطا تكذب أسطورة " ديوان ضبط المنتجات الفلاحية"    مستثمرون من الجالية الجزائرية يعرضون 25 مشروعا للتجسيد في الجزائر    مستوطنون يستولون على 3 أبنية جنوب المسجد الاقصى    غزة تعاود تصدير المنتجات الزراعية إلى أوروبا    محاربة العنف في الملاعب: تطبيق القانون بدون أي تأخير    وفاق سطيف يلعب إياب النهائي ضد فيتا كلوب الكونغولي بملعب مصطفى تشاكر في الفاتح من نوفمبر القادم    "دقلة" وادي سوف تملأ الأسواق الجزائرية بأسعار معقولة    مجلس الأمة يشارك في المنتدى العمومي لمنظمة التجارة العالمية بجنيف    بوشوارب يتطرق في اسطنبول الى استراتيجية التنمية الصناعية في الجزائر    محمد تهمي يشدد على ضرورة بعث مشاريع الرياضة الجوارية لترقية الممارسة الرياضية    ديوكوفيتش في الدور الثاني لبطولة الصين المفتوحة للتنس    السعودية:حالة وفاة بفيروس كورونا    خمري :الندوة الوطنية لإطارات الشباب ستكون "سنوية" لمناقشة واقع هذه الفئة وإيجاد حلول لمشاكلها    حميد قرين: حملة تحسيسية ضد العنف ستطلق قريبا    تخصيص سنويا 300 مليار دج للقطاع الفلاحي برسم المخطط الخماسي القادم    أمهات يروين تفاصيل اغتصاب أطفالهن!    المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تحضر لعقد مؤتمرها الخامس    ابتسامتك مفتاح القلوب    واشنطن ترفض تشبيه نتنياهو "حماس" ب "داعش"    إسقاط الجنسية الكويتية عن 18 بينهم المعارض سعد العجمي    يوما السبت والأحد القادمين عطلة مدفوعة الأجر    رواية هيبتا تتحول إلى فيلم سينمائي    مسرحية جزائرية ملحمة درامية تصوّر المأساة الإنسانية للفلسطينيين    قبيلة أهل نقاد تحيي وعدة سيدي عبد الله    وفاة الناشط الحقوقي حسنة الوالي    وزارة التربية تستنجد بإداريين لسد نقص الأساتذة    ارتفاع واردات مواد البناء خلال 8 أشهر    سيارة تقتل شخصا بمستغانم    إحباط عدة محاولات لتهريب الوقود بتلمسان    الاستفادة من 2000 سكن اجتماعي إيجاري قريبا    85 ألف رجل أمن لتأمين موسم الحج    بعد تتويجه بمهرجان " أنغولام " السينمائي للفيلم الفرنكوفوني بفرنسا    من 19 إلى 21 أكتوبر القادم بالمكتبة الوطنية بالعاصمة    وعد ضحاياه بحل مشاكلهم مع العدالة و منحهم سكنات بوهران    وجه له 7 طعنات أردته جثة هامدة    فيما تبقى السكنات الريفية مجمّدة    سيتم عرض الملف على وزارات الشؤون الدينية والداخلية والمالية    مروان عزي يكشف عن إحصاء 7144 عائلة فقدت واحدا أو أكثر من أفرادها    مباركي يؤكد تواصل الجهود لتحسين صورة الجامعة الجزائرية في الخارج وتثمين أداءاتها وطنيا وعالميا    أوغلو: الإسلام لا يقرن إسمه مع "داعش"    قائمة لأعمال ثوابها يعادل أجر الحج    جولة خاصة داخل الكعبة المشرفة    لكل حاج لا يعرف مكة المكرمة    نوري يعطي بعين الدفلى إشارة انطلاق الموسم الفلاحي 2014-2015    8 مصابين بأمراض عقلية ومرضى مزمنون بالبقاع المقدسة    أحكام أضحية العيد    دعاة جزائريون ينسحبون من رابطة علماء المغرب العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.