القاعدة في سوريا تقتل بعضها البعض    مسار ثوري حافل، حنكة سياسية وقيادة رشيدة    الجزائريون يختارون اليوم رئيسهم    مستوى مديونية شبه منعدم وتحسن كلي للأداء الاقتصادي    رئاسيات 2014: بعثة المراقبين التابعة للاتحاد الإفريقي تعرب عن ثقتها في نجاعة اجراءات ضمان السير الحسن للاقتراع    جميع الإمكانيات الضرورية وفرت لتغطية الانتخابات    استلام أكثر من ألف سكن بصيغة ''عدل'' قبل نهاية 2014 بوهران    USMA: زياية يصاب وحديث عن إنهائه الموسم    تخصيص أزيد من 2000 هكتار لإنتاج الطماطم الصناعية في عنابة    إعادة تهيئة حديقة رشيد شعبوب    توقيف شابين يروّجان المخدرات في جانت    ملتقى دولي حول ''حماية المخطوطات وأصول التحقيق عند القدماء    متعة النقد من السرقات إلى التناص    اليونسكوتهنئ الجزائر لاسترجاعها قناع "الغورغون"    بن بادة "تهنى"..    بطاقات الشفاء وزعت على 155 ألف مؤمّن اجتماعيا    برشلونة يراهن على كأس إسبانيا أمام غريمه التاريخي ريال مدريد لإنقاذ موسمه    186 ألف شرطي وطائرات هليكوبتر تنتشر بالعاصمة وضواحيها لتأمين يوم الانتخاب    مظاهرة في تونس ضد أحكام مخففة بحق قادة أمنيين كبار في نظام بن علي    مراقبة النوعية: 24 بالمئة من المواد المحللة غير مطابقة لمعايير النوعية (المركز الجزائري لمراقبة النوعية و التغليف)    نادال يتعافى من بداية ضعيفة ليتقدم في مونت كارلو    وفاة طفلين غرقا في بركة ماء في عين بسام بالبويرة    وقفة ترحم على روح الفقيد الرئيس على كافي بمقبرة العالية    غارسيا سيجدد عقده مع روما الصيف القادم    مورينيو واثق من نجاح مساعي تشيلسي في ضم دييغو كوستا    الطّبعة 15 للصالون الدولي حول المستقبل التكنولوجي بوهران    بريطانية تستيقظ خلال عملية لإزالة زائدتها الدودية    رئاسيات 2014: بوطبيق يستقبل وفد الملاحظين البريطانيين    اكتشاف أجزاء مجهولة من سور الصين العظيم    جمعية بريطانية تدعو مجلس الأمن إلى تمكين "المينورسو" من مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية    اختطاف 200 تلميذة من مدرسة في شمال شرق نيجيريا    عدد الخطوط الهاتفية النقالة بالجزائر يتجاوز عدد السكان    أكثر من 50 ألف ناخب يواصلون الاقتراع بالمناطق الصحراوية    اعتقال شخصين واسترجاع أسلحة حربية ثقيلة ببرج باجي مختار    الإعلامية فوزية سلامة: رئاسة تحرير مجلة " سيدتي " هي عصري الذهبي    رونالدو قد يغيب عن المونديال    زيدان يحسم أمره بشأن الرحيل    تاتا مارتينو يؤكد أن برشلونة سيستعيد مستواه أمام الريال في نهائي كأس إسبانيا    نجم روما، المغربي بنعطية: " أقترب من ختم القرآن الكريم مجددا "    الجزائريون يحتفلون بذكرى رحيل جوهرة العلم والثقافة العلامة بن باديس    مجموعة من العلماء الجزائريين يدعون في إلى تفادي العنف وعدم الخروج للشارع    عبد الفتاح السيسي المرشح الأول رسميا للانتخابات الرئاسية في مصر    غوغل ولا جوجل ولا قوقل ولا كوكل؟ أيها الأصح؟!    حلاق يثير غضب "الدكتاتور الصغير" كيم جونغ أون    بالفيديو.. اصطدام شاحنة يحول طريقا في روسيا إلى جحيم    ترحيل أكثر من 412 ألف مخالف لقانون الإقامة بالسعودية خلال الستة أشهر الماضية    رسميا .. رجل الأعمال الجزائري اسعد ربراب يشتري 4 ماركات عالمية    مقتل اثنين وفقدان مائة إثر غرق عبارة كورية    هذا هو من سيعوّض بول ووكر في "فاست اند فوريوس 7"    إعفاء رئيس الاستخبارات السعودية من منصبه    مواجهات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى    جدل كبير بسبب مقال لكاتبة سعودية عن زوجة الرسول الكريم    مراحل خلق الإنسان    أدرار    الشيخ عبد الحميد بن باديس بنهجه الإصلاحي ملك للأمة الإسلامية وليس الجزائر فقط    بن بادة: إنجاز الأسواق الجوارية المغطاة يدخل في إطار عصرنة التجارة    إمكانية التصريح باشتراكات الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء عبر الأنترنات ابتداء من اليوم    السمنة المفرطة وراء الإصابة بالسكري من النوع الثاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.