حالة من التوتر تسود الأقصى المبارك بعد اقتحامه من قبل مستوطنين    عدد مواقع الانترنت تجاوز البليون    انخفاض بدرجات الحرارة ابتداءا من الاثنين المقبل    باتنة : قوافل مهرجان تظاهرة القراءة في احتفال تدخل البهجة في نفوس أطفال المناطق النائية    نتائج مباريات رابطة أبطال أوروبا    زيدان: لماذا لا أكون مدرباً لفرنسا؟    و.سطيف وتي بي مازمبي السبت دون جمهور    انطلاق أشغال الندوة الوزارية حول الاستقرار والتنمية في ليبيا بمدريد    بحاري: التحرش الجنسي عشعش في قطاعنا، تدخلي يا بن غبريط    48 قتيلاً بالقصف السوري على حمص    الجيش التونسي يقتل مسلحا ويصيب آخر قرب الحدود الجزائرية    مروج مخدرات وراء القضبان في سكيكدة    روسيا تثني على تحرير الديبلوماسيين الجزائريين دون فدية    إكتشاف هيكل ديناصور على الحدود الجزائرية المغربية    روايات جزائرية في الطبعة الثانية من "جائزة الأدب العربي" بفرنسا    أسعار النفط الحالية لا تبعث على القلق (يوسفي)    انتشار فيروس إيبولا يهدد الأمن العالمي    بالصور .. مجزرة مرورية رهيبة على الطريق الوطني رقم 1 بالأغواط    مخطط إسرائيلي يهدف إلى تجزئة الضفة    روني: فيرجسون أفضل مدرب في التاريخ    مقتل 8جنود باشتباكات قرب مطار ببنغازي    بالفيديو.. "ساب زيرو" العربي يحقق 1,5 مليون مشاهدة في ساعات    تتراوح أعمارهم ما بين شهر واحد و17 سنة    ثالث أبرز أسباب الموت    رئيس الوزراء التونسي يرفع درجة التأهب في البلاد ويطالب الجيش بالاستعداد لصد الإرهابيين    الله لا تربّحكم!    حماس تنفي إطلاق أي صواريخ على إسرائيل    وزارة الصحة السعودية: لا حالات اشتباه بفيروس ايبولا بين الحجاج وكورونا تحت السيطرة    بن يونس: المراجعة المقبلة لقانون الاستيراد والتصدير تتضمن إعادة إدراج تراخيص الاستيراد لحماية بعض المنتجات الإستراتيجية    546 مباراة لعبها "الخُضر" منذ الاستقلال    وداعا "عمّي إسماعيل"...    باحثون جزائريون وإسبان في عملية تنقيب بمعسكر    أفلام وثائقية جزائرية في الأيّام السينمائية الأوروبية لتونس    مجلس الأمّة هيئة التنسيق تناقش برنامج الدورة الخريفية    تهمي يلتقي سفير قطر    قانون جديد للصيد البحري وتربية المائيات    يوسفي يدعو المؤسسات الجزائرية والسودانية إلى تعزيز الشراكة    بن يونس يواصل الدفاع عن الانضمام إلى منظّمة التجارة    كيف تحلين المشاكل والخلافات بين أبنائك    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    النازا تشهد بإعجاز القرآن الكريم    وجئنا بك شهيداً..    هذه مواقع الدول في الحرب على داعش    سلاّل يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الكيني    حظر إجراء المقابلات في غينيا وليبيريا وسيراليون    مجلس وطني للبيو أخلاقيات لمعالجة مشاكل مهنة الطبّ    الأوركسترا الروسية تتألق على ركح علولة    المركز الثقافي الفرنسي بوهران    سبتمبر أخر أجل لانهاء التضامن المدرسي بتيارت    حوّل إلى ملعب ماجينطا    المحيط بوهران يزداد وساخة يوما بعد يوم    الانسداد ببلدية وهران يلقي بظلاله على الدورة العادية للمجلس    مولودية وهران تتنقل برًا إلى العاصمة غدًا    البيض    مساجد تمَّ اختطافها !    عرض مشروع قانون الصيد البحري على البرلمان قريبا    سكري....تم تحسين العلاج دون أن تأخذ الوقاية والتربية الصحية حقهما    نحو التسجيل الالكتروني في السجل التجاري (بن يونس)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.