انطلاق قمة الاتحاد الإفريقي بحضور سلال في أديس أبابا    سلال يشارك في قمة مجلس السلم و الأمن    توقعات الأرصاد الجوية .. رياح و سحب و أجواء باردة وأمطار إلى غاية يوم الاثنين    فرنسا- إسبانيا (اليوم سا 19:00) مواجهة ثأرية بين البطلين    الغامبي بكاري بابا قاساما حكما لمباراة كوت ديفوار-الجزائر    مقتل 30 شخصا على الأقل واصابة 50 بجروح فى انفجارات وهجمات شمال سيناء    بالفيديو .. دخل استديو نشرة الاخبار بسلاحه وقطع البث: أريد التحدث!    خطأ إملائي يُكلف بريطانيا 13 مليون دولار ويُدمر شركة عمرها 124 عاما    قيادي في نداء تونس يشدد على عدم قبول قيادات غير منتخبة مستقبلا    شراكة بين سوناطراك و"جينرال إلكتريك" لصناعة تجهيزات متعلقة بالصناعة البترولية و الغازية    تجسيد المخطط الخماسي القادم رغم تراجع المداخيل    أعضاء من المجلس الشعبي البلدي يكرّمون الشيخ "محمد شرّاك" عميد مدرّسي القرآن بالجلفة    فرنسا تنوه بالصحفيين الجزائريين الذين اغتالهم الارهاب خلال سنوات التسعينيات    مجموعة الاتصال الدولية تشيد بمبادرة الجزائر في تنظيم ندوة حول المصالحة بين الأطراف الليبية    سلال يؤكد أن الجزائر عازمة على المستويين الوطني والدولي للقضاء على الارهاب في افريقيا    كوستا سيقدم طعن في اتهام الإتحاد الإنجليزي بالسلوك الغنيف    رودولفو: "اهتمام الإنتير بخدماتي فخر واعتزاز بالنسبة لي"    قادير: لاعبو كوت ديفوار لن يتأثروا بعامل الاسترجاع    توريه يتوقع مباراة صعبة أمام الجزائر    النواب يصادقون على إجراءات الوقاية من تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    حجز 30 حاوية محملة ب"ألبسة فاسدة" وآلات طبع مُحطمة!    اختناق 5 أفراد من عائلة بالغاز في سعيدة    100 شاب يحاصرون مقر أمن دائرة في تلمسان    لعثور على شخص مشنوقا بتيزي وزو    سعداني يتهم فرنسا وسفارات أجنبية بتأجيج الوضع في الجنوب    فنانو برج بوعريريج يطالبون وزيرة الثقافة بالتدخل    وفاة شاب بالأنفلونزا الموسمية    شرطة نيس تستمع لطفل في ال8 من العمر!    مقري ينقل تجربة حمس في الحكومة لحركة النهضة التونسية    محاكمة الفكاهي ديودوني في قضية عرض "الجدار"    دواوين الترقية تحصي السكنات الاجتماعية التي بيعت في السوق السوداء    الجزائر تطلب معلومات من الرباط    "بوتفليقة والمؤسسات المنتخبة خط أحمر"    مدرب أهلي البرج يتراجع عن الاستقالة    البروفيسور "ريتشارد ستالمان" المختص في البرمجيات الحرة وبرمجة الحاسوب يوم 05 فيفري بدار الثقافة في الجلفة    أربعيني ضرب والدته التسعينية بسبب الميراث وثلاثيني دفعها أرضا    لم نسجل أي حالة وفاة جديدة.. والمصابون تعافوا وغادروا المستشفى    تبون: سبع مديريات جهوية ل"عدل" للتكفل بملفات المكتتبين    وقفة احتجاجية بورڤلة للمطالبة بالوقف الفوري للتنقيب عن الغاز الصخري    قيمة الإنتاج الفلاحي الوطني بلغت 35 مليار دولار سنة 2014    حجز أكثر من 17 طن من الكيف المعالج و71 ألف قرص مهلوس في 2014    جامع بني أمية بدمشق ..المعبد الذي تحول الى كنيسة ثم جامع    حزب جبهة التحرير الوطني يعلن مشاركته في ندوة الإجماع الوطني التي بادرت بها جبهة القوى الاشتراكية    غرداية: الأمن مسؤولية جماعية يتجسد من خلال التحلي بالمواطنة ومساهمة المواطنين    منظمة الصحة العالمية : تراجع ملحوظ في حالات الاصابة بفيروس ايبولا    أحوال الطقس رياح قوية تصل سرعتها الى 90 كلم في الجزائر    وفاة 100 شخص بفيروس إنفلونزا الخنازير في الهند    "السطوح" لمرزاق علواش في مهرجان للفيلم الإفريقي ببورتلاند الأمريكية    طفلة فلسطينية تفوز بالمركز الأول في مسابقة الذكاء العالمي    براهيمي وبوقرة في المستشفى لإجراء الفحصات    العودة إلى الحديقة    عصر الفراغ    الوكالات السياحية تتهم ديوان الحج والعمرة بالتلاعب    غاية الوجود الإنساني ومدلول العبادة    يونس بن عبيد.. القدوة في البيع والشّراء    شخص اقترف الذّنوب والمعاصي، فهل تجوز التّوبة؟    حكم العاق لوالديه    من فضائل الإسلام التعاون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.