اللاجئون يسيرون باتجاه النمسا    جورجيا تطيح باسكتلندا في تصفيات أورو 2016    توهير: إنتر سيحاول الفوز بالاسكوديتو هذا الموسم    أضرار تناول الوجبات السريعة يومياً...وهذا هو البديل    والد الطفل السوري الغريق يرفض الجنسية الكندية    أوروبا جعلت المتوسط مقبرة للاجئين    فلورنتينو بيريز يعترف ويكشف كل شيء عن قضية كاسياس ودي خيا    نافاس أراد مانشستر يونايتد حتى اللحظة الأخيرة    كول يرفض فسخ عقده مع روما    بوتين: السوريون لا يهربون من الأسد    رضا مالك: سنقبل باللعب في 5 جويلية    غرداية : مؤسسات تربوية جديدة تحسبا للدخول المدرسي الحالي    بالفيديو...لص مراهق يلهي امرأة سبعينية ليسرق محفظتها في مركز تسوق ألماني    جنازات الفنانين الجزائريين تحرج وزارة الثقافة.. وتضعها في ورطة!    معرض من الأصوات إلى النوبة كان يا ما كان زمن الموسيقى العربية    طائرات التحالف العربي تقصف مواقع تابعة للحوثيين في صنعاء    جرح 6 من جنود حفظ السلام بينهم 4 اميركيين في انفجارين في مصر    توقيف مهربين وحجز شاحنة محملة ب 15458 هاتف نقال بالوادي    لقاء ثلاثي بين الجزائر والنيجر وتشاد يوم الاحد بالجزائر بخصوص الوضع في ليبيا    اعلان حالة الطوارئ بمحافظة شبوة بجنوب اليمن بسبب انتشار حمى الضنك    حالتا وفاة و 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في السعودية    400 ألف أستاذ يؤطرون العملية التربوية للموسم الدراسي 2015-2016    1250 تلميذ يلتحقون بمدارس أشبال الأمة خلال السنة الدراسة 2015-2016    اتهام أغنية أمريكية بالعنصرية ضد الأفارقة    "افتح يا سمسم" تعود بعد غياب أكثر من 25 عاما    تبون يفض النزاع القائم مع المجمع الكوري "كينغنام" بالتراضي    سوداني ينزعج من الإشاعات رغم أنه لم يهضم البقاء في الاحتياط    إنشاء متحف للأشغال العمومية قريبا بالجزائر العاصمة    الثقافة سلاح ضد كل أشكال التطرف    مسلم تدعو إلى "ثقافة التأمين" لدى الفلاحين    روسيا.. حفرة عملاقة تزداد اتساعا وتبتلع البيوت    نبيل نغيز: ''اللاعبون على أتم الاستعداد لمباراة لوزوتو''    الفرنسيون يرفضون استقبال المهاجرين السوريين    منافسة فرنسية على سوق السيارات الإيرانية    الجزائريون لحكومة سلال .. "دبروا ريسانكم .. درتوها بيديكم حلوها بسنانكم"    ياسمينة خضرا يتقمص شخصية القذافي    الجزائر عضو "مؤثر" في منظمة التعاون الإسلامي    اطمئنوا.. سكنات الجزائريين غير معنية بالتقشف!    شاهد .. ألف جرار زراعي تقتحم باريس في احتجاجات المزارعين الفرنسيين    إحباط هجوم "إرهابي" في بقيق بالسعودية    المرأة والثياب حبّ مبرّر أم هوس مستنكر؟    انخفاض اسعار النفط في آسيا    123 حالة طلاق بسبب الفايسبوك والسكايب منذ 2013 بالبويرة    انتشار كبير لنقاط بيع الأضاحي الفوضوية بالعاصمة    نجيب ساويرس يعرض شراء جزيرة لإيواء اللاجئين    السيدة مسلم تدعو إلى ثقافة التأمين لدى الفلاحين    أحاديث الكنّات ومشاكل الجيران في أقسام محو الأمية    انتخاب الجزائر في منصب نائب رئيس لجنة الاتحاد الافريقي حول تقنيات الإعلام والإتصال    الحجّ أشهر معلومات    فتاوى    زيارات "فجائية" جدا    مهرجان الإسكندرية يكرّم أحمد بجاوي    دورات تكوينية للحجاج في المساجد    وفاة رائد الأغنية الشعبية بوجمعة العنقيس    وزير الصحة عبد المالك بوضياف    مناسك الحج    مجانية العلاج ثابثة في مشروع قانون الصحة الجديد ولاتراجع عنها    حسب فلكييبن .. هذا هو موعد "عيد الأضحى المبارك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.