انطلاق الدورة ال42 لمجلس التعاون الإسلامي بمشاركة الجزائر    الحياة مستمرة بالعراق رغم الصراعات    المسؤولون الصينيون في زيارات إلى السجون    مداهمة مقر «فيفا» .. والسلطات السويسرية تعتقل مسؤولين كبار في الاتحادية الدولية بناء على طلب أميركي    الكاف يقرر ايقاف رئيس الرجاء المغربي بعد أحداث سطيف    حرمان أولمبي الشلف و(الموب) من الأنصار لمباراة واحدة    مصرع سعودية قبل زواجها بساعات    الجزائر تمنع استيراد السلع والبضائع التقليدية    ((جهز قلبك قبل رمضان))    عبد الرزاق مقري: هذا هو الدليل على وجود أيادي صهيونية تعبث في الجزائر    ملك ليسوتو يستقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني    نقابات التربية تطالب بمنح المترشحين الراسبين حق الطعن في النتائج    لعمامرة يقود الوفد الجزائري في اجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي بالكويت    سعداني يربح معركة تنظيم اجتماع اللجنة المركزية للأفلان    المرزوقي يقود عريضة دولية لمنع إعدام مرسي    اللجنة المختلطة الجزائرية الهندية: التوقيع بالجزائر على محضر و 3 وثائق تعاون    زوخ يسلم مفاتيح 2000 مسكن LSP الأسبوع المقبل    سحب الاعتماد من بنك الخليفة "حتمي" لغياب السيولة المالية بالبنك    عبد الرحمن كحلان يشيد قصور القصبة في معرض بمتحف الباردو بالجزائر العاصمة    ملكة ليسوتو تزور هياكل اجتماعية و سياحية بالجزائر العاصمة    شركة فيتنامية تقدم "أفضل هاتف ذكي بالعالم"    48 ألف إصابة جديدة بالسرطان سنويا في الجزائر    النيران تلتهم مصنع بيمو للبسكوت ببابا علي    150 رأس ماشية مهراً مقابل الزواج بإبنة أوباما    افتتح معرض الجزائر الدولي: سلال يدعو المؤسسات الوطنية إلى اقتحام الأسواق الخارجية    يستلم منتصف جوان المقبل بعد تأخر دام 20 سنة    بعد أن أكدت الداخلية أن عهد الامتياز انتهى، غول:    درب السواح لن يسلم قبل أفريل 2016    رئيس اتحاد البليدة محمد دويدن: (لن نكتفي بالصعود إلى الدرجة الأولى)    الاحتجاج أثار استياء كبيرا بين المرضى    بموجب قانون الصحة الجديد: غرامة بخمسة ألاف دينار على المدخنين في الأماكن العامة    جماهير الحراش تتوعد العايب وإدارته    شراكة مع منطقة "رون آلب" الفرنسية في القطاع السياحي    مليكة زجّاوي ممثّلة مؤسّسة إسبانية لترقية الاستثمار الخارجي    زيادة في المساحات المخصصة لإنتاج البطيخ بغليزان    أنجيلا ميركل...أقوى نساء العالم لخامس عام على التوالي.    الإعلام الديني بحاجة إلى كفاءات    غليزان    بزّاوش عبد القادر رئيس غرفة التّجارة و الصّناعة ظهرة لولاية مستغانم    طلبت منه خليلته الزواج فقتلها و رماها في بركة ماء مقيدة اليدين    الحكومة تنفي وجود أي مشروع لرفع أسعار البنزين    لعمامرة : التحدي الحالي هو تطبيق المصالحة المالية في الميدان    اجتماع دولي بالجزائر جويلية المقبل لمناقشة التطرف    إطارات، أكاديميون وطلبة يؤكدون في ختام فعاليات الملتقى    انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي العراقي: شعر دجلة الثائر و موسيقى مقام الفرات يطربان ليالي قسنطينة    اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الأول حول الإعلام الديني بمستغانم    في إطار اختتام الطبعة ال16 للمهرجان الأوروبي بالجزائر    طاسيلي تطالب بتخفيض الأجور والمدير العام في ورطة: بن طوبال التقى حروش و صديقي في العاصمة و يتحصل على موافقتهما    يتواجد ضمن اهتمامات غوركوف: نادي فيردر بريمن الألماني يريد هني    أبركان يطلب من إدارة لايسكا فتح رأس مال الشركة    (فارما) تسعى إلى تعزيز استثماراتها بالجزائر    12 ألف طبيب يزحفون نحو قصر الحكومة للاحتجاج يوم 10 جوان المقبل    علي جمعة يؤكد أن محلول الجلوكوز لا يبطل الصيام    اختفاء ظل الكعبة المشرفة الخميس المقبل    كوميدي ينقلب على جمهوره    غرامة مالية ب 5000 دج للمدخّنين في الأماكن العمومية    مخرجون مسرحيون ونقاد للنصر    تَدَاعِيَّاتٌ..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.