رؤوس رهبان تيبحيرين السبعة قطّعت بعد وفاتهم    أغويرو يشيد بثلاثي الشيلي قبل خوض نهائي كوبا أمريكا    الإدارة تضمن ورقة تسريح حدوش مقابل 400 مليون سنتيم وتأهيله سيعجّل بتسريح مقاتلي    أشتاق كثيرا للحريرة تاع الشيبانية ولم يسبق لي الإفطار في رمضان    كايو يلغي صفقة انتقاله إلى أتلتيكو مدريد (مكرر)    88% من "المادريديستا" يعارضون مقايضة كاسيميرو ب أوتاميندي    وزير الداخلية يبحث مع المالكيين والإباضيين إيجاد أرضية اتفاق    لهذا السبب طرد عيسى مشايخ السلفية    من يقف وراء أزمة الدواء في الجزائر    CNN: العالم ينجو.. دقيقة "مكونة من 61 ثانية" تكاد تدمر الانترنت وأجهزة الكمبيوتر    أردوغان يلعن من قتل الإخوان.. ويصف السيسي بالمحتل ومرسي بالرئيس الشرعي    يدشن ويطلق عدة مشاريع اجتماعية واقتصادية وثقافية:    مذيع الجزيرة أحمد منصور يصف بعض الصحافيين المغاربة ب"الشواذ وسفلة السافلين"    محققون يشتكون رفض الجوية الجزائرية تسليم عقد تأجير طائرة "سويفت اير": أخطاء "مأسوية " أدت إلى تحطم طائرة الجوية الجزائرية بمالي    اشتكى من عدم وجود تنسيق امني مع الجزائر:    نزار يطلب من القضاء السويسري حماية سرية التحقيق:    بعد أكثر من نصف قرن من القطيعة    مخطط إعادة هيكلة المؤسسات العمومية للقطاع يعرض على مجلس مساهمات الدولة قريبا    حميد قرين يؤكد ذلك في أقرب الآجال    وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال من سطيف    مجلس الأمة يصوّت على مشروع قانون التجارة الخارجية    سوق أهراس: فتح 16 نقطة جمع وتخزين للحبوب للقضاء على نقاط الهواء الطلق    معارضو رئيس شبيبة القبائل يطالبون اللجنة الاولمبية بالتدخل    مراد مغني للنصر: لم أمنح موافقتي بعد للسنافر وإصابتي صارت من الماضي    فوزي غلام ومراد مغني يصنعان الحدث في وهران    أعرب عن أمل في أن تكون الترقيات حافزا على مواصلة العمل:    العاصمة:    احتجاجات ببن الشرقي و رئيس الدائرة يأمر بالتحقيق في أسماء المستفيدين    وفاة شخصين من المصابين بالبوتيليزم جراء تناول الكاشير بباتنة    استجابة لدعوات بعض قدماء الجامعة:    تخلت عن دور الفتاة العاشقة:    فيما عادت جائزة أحسن مقال اقتصادي لصحفي النصر    وزير التكوين المهني يشرف على تكريم أوائل خريجي قطاعه و يكشف    تلمسان    الداخلية تجتمع بممثلي الأحزاب الغير معتمدة و التي تعرف مشاكل داخلية    عملية توزيع قفة رمضان بمسعد تتسبب في غلق الطريق لليوم الثاني    سبدو    التفاتة من جمعيتي القلب المفتوح و الامل    لحوم يجهل مصدرها تروج على قارعة الطريق    يرابطون على أبواب المخازن ليلا و نهارا    جمع حوالي 11 مليون لتر من حليب البقر ببومرداس    خبراء يحذرون من تكرار الصدمة النفطية لعام 1986    فنان الأغنية الأندلسية طالب بن دياب عبد الحميد    دفاتر الذاكرة    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    رمضان... محطة لتجديد الذات    انخفاض أسعار السردين إلى 70 دج في بعض موانئ الصيد    30 بالمائة من احتياجات الصيدلية المركزية منتجة محليا    دعاء    سخط كبير بسبب تعليمة منع مرضى السكري من قياس السكر في الصيدليات    19فائزا في مسابقة "تاج" للصحافة    مفاوضات حول مشروع سيارة «بيجو» الأسبوع القادم    تهديد بغلق الصيدليات وإجراءات عقابية للعيادات الخاصة التي لا تحترم القانون    وزارة الثقافة تشرع في تصنيف جامعة الجزائر كمعلم تاريخي    أعوذ بك من الجبن والبخل    انخفاض فاتورة المواد الصيدلانية المستوردة إلى الجزائر    فنانون شباب يستذكرون تراث وأعمال الهاشمي قروابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.