بارتوميو: "يهمنا استقدام بوغبا ولكن.."    الجزائر المستقلة استمعت إلى نداء المصالحة الذي دعا إليه الإمام بن باديس في زمنه    جيل الواي واي وابن باديس    براهيمي على بعد 90 دقيقة من نصف نهائي الشمبيونزليغ    المتأهلان إلى المربع الذهبي يُعرفان الليلة    فيديو.. كيف سيكون شكل "آيفون 7"    عاجل ...إدانة مرسي بالسجن المشدد 20 عاما    وفاة الفنان إبراهيم يسري    إيران تتوقع وقفاً لإطلاق النار في اليمن خلال ساعات    سيلفا يغيب وزلاتان يعود لمباراة باريس سان جيرمان    دينامو موسكو يريد خدمات تشيشاريتو    وفاة ثلاثة أشخاص في حادث مرور عين الدفلى    القانون التوجيهي حول البحث العلمي والتطوير التكنولوجي يهدف لتطوير وظائف المنظومة الوطنية للبحث    غرق سفينة تقل مهاجرين في عرض المتوسط: الجزائر تعرب عن "بالغ تأثرها"    كلمات مرور جديدة قابلة للحقن والهضم    طائرات التحالف تقصف مقراً أمنياً للحوثيين في تعز    مسلحون شيعة يسلمون جثة من يشتبه بأنه عزة الدوري    زيدان: "من الصعب أن يحسم البياسجي التأهل في كامب نو"    الوفاق يستعيد بريقه الإفريقي ويضع قدما في دوري المجموعات رغم أنف الحكم الغاني    أمن دائرة سيدي معروف يلقي القبض على سارق مواد البناء    مديرية الثقافة تحي شهر التراث ويوم المخطوط العربي بالمسيلة    الرئيس بوتفليقة يتحادث مع نظيره الرواندي    زيادات في أجور الأساتذة الجامعيين وقروض لشراء السكنات    كاتب الدولة الفرنسي المكلف بقدامى المحاربين يلتقي مع سلال و يصرح    النواب يصادقون على قواعد الطيران المدني    مجمع سوناطراك تحقق اكتشافا جديدا للغاز الطبيعي    العجز التجاري للاقتصاد الجزائر بلغ 1.73 مليار دولار    النطق بالحكم يوم الاربعاء في قضية الرئيس المدير العام السابق لسوناطراك    بعد قرار "أوبيجيي" بدفع 50 مليون سنتيم من مستحقات الشطر الثاني لسكنات "الألبيا    بعد التحقيق في5 قضايا تتعلق باستيراد الفضة    إنهاء مهام مدير السكن لولاية قسنطينة وتحويله إلى بسكرة    الشلفاوة مستعدون للإطاحة بالحمراوة واحياء امل البقاء    موازاة مع عزوف المربين عن إنتاج الحليب    وزارة التربية فتحت أكثر من 19 ألف منصب جديد: استقبال ملفات المرشحين لمسابقة توظيف الأساتذة بداية من غد    الأستاذ زواري عبد القادر مختص في القانون الجنائي :    للوقاية من مخاطر انتشار الحمى القلاعية    شرطي و دركي على رأس شبكة لترويج المخدرات بين أم البواقي و قسنطينة و سطيف    توقيف 11 شخصا اختصوا في البيع غير الشرعي للشرائح الهاتفية    ظاهرة الانتحار في منحى تصاعدي بوهران    عمارات دار الحياة و "ليسكور" وجسر زبانة الأكثر استقطابا    في لقاء تناول ملفات التعاون و أوضاع الساحل    قدموا من 39 ولاية    أكثر من 800 ألف مترشح لدورة بكالوريا 2015    سلطة الضبط تستدعي مسير قناة "الجزائرية" و تبلغه إنذارا شفهيا    جمعية " صحة سيدي الهواري" تحتفي بشهر التراث    أكاديميون يؤكدون في ملتقى الدكتور طالب عبد الرحمان بجامع ابن باديس    تخص الإيواء و 60 بالمائة من المدعوين لم يحضروا الملحمة    عبد الحكيم بن ستي إمام مسجد بزاوية الشيخ سيدي محمد بن قايد    نوعيتها رديئة وتتسبب في عدة أمراض    معاناتكم مع مواعيد العلاج بالأشعة تنتهي قريبا    الذكرى ال 35 للربيع الأمازيغى:    الوفد الجزائري ينهي آخر التحضيرات لموسم الحج    وقفة عند رجب شهر حرّمه الله    الدعاء عند دخول الخلاء    تياح من تحسن أداء العمل في الجنوب وتثمين مجهودات الجزائر    "حزب الله" يمنع عناصره من الحج والعمرة    وزارة الأوقاف الكويتية: الميت بمرض الإيدز شهيد !    مفتي السعودية: الحجاب شرف للأمة الإسلامية.. وحملة خلعه "شيطانية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.