فك لغز 27 جر يمة قتل عمدي باستخدام البصمة الوراثية والتقنيات الحديثة    لاعبو اليونايتد لايريدون مويس    الرجال يعزفون عن قراءة الكتب ويفضلون مشاهدة التلفاز والإنترنت    إطلاق أشغال إعادة تأهيل الجسر الروماني بقسنطينة    الصندوق الوطني للاستثمار يؤكد مساهمته في أوراسكوم تيليكوم    إغلاق باب الترشح للرئاسة بمصر: مرشحان فقط يخوضان السباق الرئاسي (لجنة)    الأغواط : نحو ربط عديد البلديات بشبكة الألياف البصرية    التهميش يطبع يوميات سكان حي 1200 مسكن بالشراقة    طفل يلهو بهاتف فتعتقل الشرطة والديه لحيازتهما المخدرات    قتلى بهجوم على حقل نفطي    مدرب "هال سيتي" يركز على مباريات الدوري المتبقية    أتلتيكو مدريد يعول على تألقه الحالي للوصول لنهائي دوري الأبطال    إكرامي " سنعود بالتأهل إلى دور المجموعة من المغرب"    موقع الفيفا يحتفل بعيد ميلاد مبولحي !!    توتي: العودة لدوري الأبطال بهذه الطريقة تشعرنا بالفخر    مجلس الشعب السوري يحدد الانتخابات الرئاسية بتاريخ 3 جوان    البيت الأبيض: نائب الرئيس الأمريكي يبدأ زيارة لأوكرانيا    مديرية التربية تحيي يوم العلم بأنشطة فنية وثقافية    مقتل 14 جنديا بتيزي وزو    الإتحاد العام للعمال الجزائريين: اتفاقيات الثلاثية موثقة ولا يمكن لأي طرف التنصل من نتائجها    الرئيس الغيني يعرب عن تهانيه "الخالصة" للرئيس بوتفليقة إثر فوزه في الإنتخابات الرئاسية    الرئيس الكوبي يهنئ الرئيس بوتفليقة إثر إعادة انتخابه لعهدة رئاسية جديدة    السعودية: 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا    صبي يسافر مختبئا قرب عجلة طائرة    تخفيض ملف أونساج في وثيقة واحدة يدخل حيز التنفيذ    سيارة تدهس فتاة أثناء نومها بمنزلها    بريطانيا: لص يسرق سيارة شرطة    وفاة شخصان و اصابة اخرين بجروح اثر حادثي مرور في غيليزان    ولد خليفة يعرب عن أسفه "الشديد" لكون بقايا الإرهاب مازالت تضرب أحيان في بعض مناطق الوطن    هاواي: صبي تخفى في تجويف عجلة طائرة ووصل سالماً    رونالدو يسابق الزمن للمشاركة في لقاء بايرن ويشرع في التدريبات    ثلاثون قتيلا في هجوم لطائرة بدون طيار على عناصر في القاعدة باليمن    إلقاء القبض على شخصين ذوي سوابق عدلية في خميس مليانة    حجز 1700 قارورة خمر غير مرخصة في سعيدة    الانتخابات الرئاسية الموريتانية في 21 جوان    لهذا السبب "بوتين" لا يستخدم الهاتف المحمول    الإمارات.. برج خليفة يستعد لحدث غامض    ش.قسنطينة: تسوية المستحقات العالقة قبل لقاء الأربعاء أولوية الإدارة    ببلدية إيبودرارن بولاية تيزي وزو    المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بالجلفة تنظم حملة لتلقيح الأطفال    أكثر من 110 دولار معدل سعر النفط الجزائري خلال شهرين    أساتذة وناشطون يتجندون من أجل إقناع بابا أحمد بإجبارية تعليم اللغة الأمازيغية    رشيد طه يمثل الراي في مهرجان "فرونكوفولي" بمونتريال الكندية    أساتذة وخبراء يؤكدون من جمعية "الجاحظية": لن تنهض الجزائر دون مواكبة العالم بالعلم والتكنولوجيات    دواء يباع بالصيدليات يهدد الجزائريين بخطر الموت بالسكتة القلبية المفاجئة    "الاستبداد والفساد والظلم والعجز الحكومي سيجعل المرحلة القادمة صعبة"    ربنا في السماء..    أيها المذنب.. أين أنت من البصيرة؟!    مربو الأبقار الحلوب في دورة تكوينية للرفع من نسبة الإنتاج    صلاح سلطان يوجه "رسائل" إلى الشعب المصري    مؤسسة صيدال بوهران    "جزاقرو 2014" يساير مختلف تطورات قطاع الفلاحة    محمد بن مدور الباحث في التاريخ ل"المساء":    من واقعنا    جامعة العلوم الإسلامية بقسنطينة    برنامج الرئيس يكفل تسريع وتيرة إنجاز المشاريع    الصندوق الوطني للاستثمار سيقتني أسهم في أوراسكوم تيليكوم الجزائر عندما يسدد هذا الأخير غرامته    قطاع الصحة بالعاصمة يتعزز بعدة تجهيزات طبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.