مركب الحجار    سكيكدة: صيادو السمك يطالبون بمصنع للثلج    اليوم الثاني من إمتحانات البكالوريا    مجلس الأمة:    الإنطباعات .    طلبة معهد التغذية يعاودون الاحتجاج    تقلصت قيمتها إلى 513 مليون دولار    يعتبر دعامة اقتصادية هامة لتنمية الثروة الحيوانية    وطني...    قالمة: نفاذ قسيمات السيارات يثير غضب المواطنين    قرب تغطية قرى بلدية ثنية النصر بخدمة الجيل الرابع للأنترنيت    سلال يدعو من تيزي وزو إلى التخلص من ذهنية التسيير الاشتراكي للمؤسسات :    مقتل 6 أشخاص بتفجيرين جنوب شرق تركيا    توقفوا كلنا نعيش أزمة    "عدم تنظيم مباراة ودية بين فرنسا والجزائر أمر مؤسف"    منتخب فرنسا يفوز على نظيره الكاميروني 3-2    ماندي تدرب مع المجموعة و غلام يعاني من آلام: أرضية ملعب "لينيتي" تزعج روراوة و تخيف اللاعبين    مولودية وهران تتربص بلالة ستي    السيشليون لا يعرفون إلا محرز واللقاء لا حدث    زفان دون عروض رسمية حتى الآن ويفضل البقاء في ران    ماندي يلتحق، التعداد يكتمل ونغيز يحضر للإطاحة بالسيشل    تفكيك مجموعة إجرامية تنشط بولاية الوادي و حجز أكثر من 35 كلغ من المخدرات    معظم حالات السرطان عند المدخنين ما بين 40 و 50 عاما    فتح 50 وحدة صحية للإقلاع عن التدخين    مكتتبون يستعجلون تسليم سكنات تساهمية بعلي منجلي و عائلات تطالب بالترحيل    الوكالة الجهوية للتنمية الاجتماعية تمنح 100 ورشة للبلديات الساحلية فقط    وضع محطة لضخ مياه الشرب حيز الخدمة لفائدة 3500 نسمة بكاف العروس وغوفي بغسيرة    توقيف شابين اتهما بالاعتداء على قاصر داخل شقة بعلي منجلي    سكان الدقسي يشتكون من الاختناق المروري و انتشار "الفرود"    " 10949 إمرأة" يستقطب جمهورا غفيرا في الأردن    " 10949 إمرأة " لنسيمة قسوم يستقطب جمهور عمان    ميهوبي يدعو من القاهرة    ندرة محلول التخدير تشل مصالح جراحة الاسنان    مسوقون يؤكدون نجاعتها، و مختصون في الصحة متخوفون.    دعوة لتقديم اقتراحات مشاريع سينمائية خاصة بدول جنوب المتوسط    أدين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية    قالت إنه لا اتفاق بدون إعفاء الأتراك من شينغن    الاعتكاف في المساجد خلال ال10 أواخر من رمضان لن يكون إلا برخصة    4 وزراء يحضرون تسليم مفاتيح عدل    من أجل استعمالها في الإجراءات القضائية    المؤسسة الوطنية للاتصال و النشر والإشهار ستمنح جائزة "أصدقاء الكتاب" بداية جويلية    علماء الساحل.. الإرهاب لا دين له    حالتا غش في إمتحان شهادة البكالوريا في تيبازة    هل تفطر المرأة الحامل والمرضع إذا خافت على نفسها أو ولدها؟    إن الله لا يغفر أن يشرك به    أعلام الإسلام:    "باب الزمان" مجلة جديدة متخصصة في تاريخ التراث الجزائري    سفارة الجزائر بالقاهرة تقيم احتفالية بمناسبة صدور الطبعة العربية لكتاب حول الأمير عبد القادر    البيض: تصنيف موقع "كبش بوعلام" ضمن قائمة الممتلكات الثقافية    جمعية البوزجاني: الإثنين 06 جوان أول أيام رمضان    مقتل 103 من مسلحي داعش بمحيط الفلوجة في العراق    رئيس ريال مدريد يهدي لقب دوري الأبطال إلى ضحايا العراق    قوات عسكرية بريطانية تتواجد في ليبيا    سلال يزور مصنع enie في تيزي وزو    تسجيل هزة ارتدادية جديدة بقوة 3.2 درجات بميهوب في المدية    سلال يضع حجر الأساس لتوسعة مصنع أدوية مضادة للسكري في تيزي وزو    مديرية الصحة لخميس الخشنة تتحجّج    13 ألف طن من الأدوية منتهية الصلاحية تحرق يوميا بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.