‘‘سنلجأ للقوائم الاحتياطية لسد الشغور في المناصب ‘‘    مانشستر يونايتد يضيف دي خيا إلى قائمة الأوربية    إيقاف ريع الدولة على جمعيات الهف و اللف    إنقاذ مجمع للاتصالات من الدمار بعدما حاصرته النيران بمنطقة مزغيطان    ثمانية قتلى في حريق هو الأخطر في باريس منذ 2005    توحيد الصف والتسلّح بالثقة لمواجهة التحديات    غوركوف يجرب مسلوب مكان بن طالب خلال أول حصة تدريبية في بريتوريا    قديورة: «واتفورد هو فريق القلب»    أويحيى يدعو منتخبي الأرندي لتحسيس المواطنين برهانات الأزمة المالية    التوقيع على مذكّرة تفاهم حول الجريمة والعدالة    مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ:    الحجّ أشهر معلومات    الحجّ... المعاملة    القضاء في غواتيمالا يمنع الرئيس من مغادرة البلاد    لا توجد نية لخوصصة شركة الخطوط الجوية الجزائرية    لقاءات ولائية بدءا من 10 سبتمبر    وزير الفلاحة: على المربين مواجهة المشاكل بأنفسهم    المسافرون متذمرون من برنامج الرحلات بين العاصمة وعين البنيان    رحلة جوية إضافية بين جيجل والجزائر العاصمة    1075 إعانة للعائلات المتضررة في "أحداث غرداية"    تلمسان..مديرية الصحة تستبعد تسمم 615 شخصا بالمياه    شرطة الجنوب الغربي تعالج 811 قضية    الجيش يكتشف مخبأ لقنابل ومعدات صنع الخراطيش    وكالة الإشعاع الثقافي ستنظم مهرجان وهران للفيلم العربي    الأردن يطبق أول قانون لحماية اللغة العربية    35 فيلما في اللقاءات السينمائية ببجاية    50 قتيلا في هجوم حركة الشباب على قاعدة للاتحاد الإفريقي الصومال    وصول آلاف المهاجرين إلى مدينة بيريه الساحلية اليونانية مجددا    مناسك الحج    مجانية العلاج خط أحمر    أول أفواج الحجاج الجزائريين يصل مكة    بلقاسم بوتلجة في ذمّة الله    اجتماع طارئ بعاصمة الثقافة العربية    أيام من التّاريخ، الموسيقى، المسرح والشّعر    مليون درهم للفائزين في جائزة اتصالات كتاب الطفل بالشارقة    الأندية الإنجليزية تسجل رقما قياسيا جديدا    قافلة المؤسسات التكنولوجية في مستغانم    الحكومة ستواصل خفض نفقات التسيير وتقليص الاستثمارات    تحرّك إيراني جزائري لتهدئة سوق البترول    ماسكيرانو: لا أتخيل نفسي مكان ميسي    إشتباكات بين أنصار حناشي والمعارضة في تيزي وزو    "قرين يؤكد: لن أتوسط لأي كان لدى "لاناب    مكتتبو عدل 2001-2002 مدعوون لاختيار مواقع سكناتهم    المنتخب الألماني يختار سويسرا استعدادا ل"أورو 2016"    مصادرة أزيد من10 قناطير من النحاس الموجه للتهريب بعين تموشنت    الألعاب الافريقية -2015: وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي في زيارة عمل الى الكونغو    حبس شيخ وشاب يروجان للمخدرات بقسنطينة    الدرك الوطني يضع مخططا ميدانيا خاصا تحسبا للدخول المدرسي في ولاية الجزائر    ليون:التوصل لتوافق بين الفرقاء الليبيين خلال أسابيع    ولد خليفة يدعو إلى ضرورة "تكاتف" الجهود لحماية الجزائر والدفاع عن أمنها واستقرارها    "داعش" يهدر دم أردوغان ويختطف 18 عاملا تركيا وهم نيام!    مقتل خمسة أشخاص جراء انفجار مصنع للكيماويات في شرق الصين    9 جرحى جراء إشتباكات أمام وزارة البيئة بلبنان    حسب فلكييبن .. هذا هو موعد "عيد الأضحى المبارك"    بالصور .. زوجان مسلمان يكتشفان لفظ الجلالة على "بيضة" في آيسلندا    الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان:    كورونا يحصد المزيد من الضحايا في السعودية    إنخفاض فاتورة الأدوية منذ بداية 2015    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.