ألونسو: "روما يلعبون كرة جميلة ومواجهتهم لن تكون سهلة"    الإعلام المدريدي يسخر من تدني مستوى ليونيل ميسي    بالفيديو.. مشهد مضحك بين كلب ومذيع نشرة جوية شهير    نحو استحداث شركة لتوزيع المركبات المصنعة في إطار الشراكة الجزائرية-الإماراتية    انفجاران يهزان شرقي كوباني    صورة أكثر تفصيلا لتوت عنخ آمون    إيفرا: ال DNA مفتاح عودة اليونايتد للقمة    أنشيلوتي يريد العودة إلى الدوري الإنجليزي    قرين يرافع من أجل احترافية الصحافة    بوتفليقة يستقبل الممثل السامي للرئيس المالي للحوار    وزير الدفاع القطري في زيارة رسمية للجزائر    تكوين نزلاء السجون في مجال البيئة    الرابطة الأولى موبيليس : استقالة فيكتور زفينكا من تدريب شباب بلوزداد    خارطة طريق لحل مشاكل المهاجرين الأفارقة في الجزائر    سلال يشيد بجهود الجيش وأسلاك الأمن في حماية الحدود الجزائرية    195.000 شخص استعمل المصعد الهوائي الرابط بين واد قريش و بوزريعة بعد شهر من دخوله حيز الخدمة    بين عقلانية الجزائر وتهور المغرب... الهدوء يتيه مرة أخرى    وزيرة الثقافة تطمئن جاهزية المرافق لتظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية    أوبرا باريس تطرد امرأة بسبب نقابها    بلاتيني: الفساد؟ العرب خسروا المونديال سبع مرات    كوستا يغيب عن تشلسي في دوري الأبطال    اضراب طياري لوفتهانزا للرحلات الداخلية    تبون يعلن إطلاق مشروع بناء 105 آلاف وحدة سكنية بصيغة "عدل"    الجزائر تقدم 20 طنا من الأدوات المدرسية لأطفال غزة    استقالة وزيرتي الصناعة والعدل باليابان    أول مصابة بإيبولا خارج افريقيا تغلّبت عليه    تنصيب جوكو ويدودو رئيسا في اندونيسيا    قانون الجمارك الجديد قيد الدراسة على مستوى الأمانة العامة للحكومة (المدير العام للجمارك)    600 بالمائة نسبة نمو العالم الرقمي في المنطقة بحلول 2020    سلال يتفقد مشروع 100 سكن بدائرة عين قزام بولاية تمنراست    بوضياف: لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس إيبولا في الجزائر    لقاح تجريبي كندي ضد مرض ايبولا    أمريكا تلجأ الى الروبوتات لمواجهة تفشي وباء إيبولا    شركة الطباعة لوهران: وزير الإتصال يؤكد على ضرورة تحصيل المستحقات لدى الجرائد    مصري مراقبا لو.سطيف وفيتا كلوب الكونغولي    ايران تناشد المسلمين إلى مساعدة غزة    ليبيا.. وقوى التأزيم !    سلال يشرع في زيارة عمل إلى دائرة عين قزام ( تمنراست)    برنت يرتفع فوق 86 دولارا    حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا بالسعودية    دراسة: حذاري تناول المشروبات الغازية يوميا    الأمن المصري يقتحم 6 جامعات ويعتقل عشرات الطلاب    علماء يكتشفون فائدة واحدة للسجائر    أصغر مليارديرة بأمريكا .. ثلاثينية تركت الدراسة الجامعية    تحديد يوم 21 أكتوبر القادم لمناقشة قانون المالية لسنة 2015    شذرات    أدرار    بعدما كان منسوبه لا يتجاوز 53 م3    3 مجالس بلدية مجمّدة بتيارت    برنامج عدل 2    اجتماع وزاري مشترك برئاسة سلال يقرر التجسيد المستعجل للتدابير التحسينية لأعوان الأمن الوطني:    وقفات    همس الكلام    من أجمل دروس الهجرة النبوية    * سُنَّة قراءة الإخلاص والمعوذتين قبل النوم    ما هي علامات الحجّ المبرور؟    إثر الهجرة النّبويّة    الوفاء.. الخُلق الّذي كاد يندثر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.