الصين تسعى لدفع التعاون الثنائي بينها وبين الدول العربية    نوري..96 مستثمر نهبوا 65 هكتار بحظيرة دنيا بارك بالجزائر العاصمة    سفينة حربية أمريكية تطلق 3 طلقات تحذيرية باتجاه زورق إيراني    تقرير سري عن داعش يثير الرعب في بريطانيا    مقتل 5 رجال شرطة في هجوم على كمين بباكستان    رونالدو يتوج كأفضل لاعب في أوروبا    الكويت تحل اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم بسبب الفساد    حرائق الغابات تأتي على 1.238 هكتار في ظرف اسبوع    يبدة يتدرب على انفراد وعودته قريبة    ش.قسنطينة: 15 مليونا منحة الفوز في الساورة وغوميز متخوف من الإقالة في حال الخسارة    زفان وبن سبعيني ضمن قائمة ران تحسبا لمواجهة مونبوليي غدا    برشلونة يواجه سيتي غوارديولا.. ومحرز يواجه براهيمي في دوري الأبطال    الفريق قايد صالح: أقولها و أكررها .. الجزائر في أيدِِ آمنة    الوزير نوري أصيب بالذهول لما اطلع على ملفها    في تعليمة وجهها سلال لعدة وزارات وأسلاك الأمن والهيئات العمومية    15 قتيلا جراء حوادث المرور بعين تموشنت    وزارة الفلاحة تخصّص نقاطا للبيع تحسبّا لعيد الأضحى    نصف ساعة درس لصالح اللحية    مع تسجيل 1168 حالة جديدة بالمؤسسة الإستشفائية الفاتح نوفمبر    الأمم المتحدة تطلب دعما أكبر من الجزائر لإنهاء أزمة مالي    السّعي لحُسن الخاتمة غاية الصّالحين    عبادة الله في السِّرّ    جيجل: العثور على الفتاة المختفية معلقة بشجرة    حرائق الغابات تأتي على 1.238 هكتار في ظرف أسبوع    نورية بن غبريت. لن يتم إقصاء أي مادة في امتحانات شهادة البكالوريا    الإطاحة بعصابة مختصة في ترويج المخدرات بزرالدة    بينما تستقبل المؤسسات التربوية 28 ألف أستاذ جديد    المهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم مدخل للمسرح الشبه المحترف والمحترف    إلى ما لا يقل عن 247 قتيلا    جيجل: الكهوف العجيبة وحديقة الحيوانات وجهة مفضلة للمصطافين    "سونلغاز" تستنجد بخطة لاسترجاع ديونها المستحقة    كندا تسمح بالحجاب لنساء شرطة الخيالة    كيم جونغ أون: "القارة الأمريكية في قبضتنا"    ماذا وقع لأكبر طائرة بالعالم خلال هبوطها بعد رحلة تجريبية في بريطانيا .. شاهد:    المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية يطلب اجتماعا "طارئا" مع الحكومة لبحث مسالة "البوركيني"    المصالح الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي توضح    الجيش يقضي على إرهابي و يسترجع أسلحة و ذخيرة بباتنة    وزير الشباب و الرياضة    الخبير الاقتصادي البروفيسور بلميهوب محمد الشريف للنصر    بالولايات المتحدة الأمريكية    من 25 إلى 29 أوت بالعاصمة    الموب يحقق إنجازا تاريخيا    فيما تم جمع 748 ألف قنطار من الحبوب    في استفتاء ال بي. بي. سي    تحفة من بلادي    حقن رضيع بفيروس السيدا في مستشفى تيسمسيلت    سعيدة    لرفع عدد الحجاج إلى 000 40 السنة المقبلة    لوحة و6 أشهر أنترنت مهداة ب14990 دينارا    128حاجا يغادرون بشار وسط إجراءات تنظيمية محكمة    إطلاق مناقصة دولية لاستخلاف الباخرة بعد 4 سنوات    عبد الجليل جمعي يحيي فن تجليد وتذهيب المخطوطات    حديث عن البهجة ذات السر الرباني    مليون و569 ألف مصطاف في شهر    من فتح الكتاتيب أثناء الثورة إلى نشر العلم بعد الاستقلال    لدينا شباب فاعلون اقتصاديا بفعل التكوين    سبيل الصحابة الكرام    الستر باب للتوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.