الفريق أحمد ڤايد صالح في زيارة تفقد للناحية العسكرية الخامسة    حداد يستجيب لنداء الرئيس ويؤكد إلتزامه بالتضامن مع الحكومة وشركائها    مخابر بمعايير دولية لمراقبة تجاوزات مافيا الإستيراد    مبررات مصر لمنع دخول القافلة غير مقنعة وسنعيدها إلى الجزائر    غلام الله: الطوائف الدينية مرض يُهدد المجتمع    ترامب عن كوريا الشمالية: شيء إيجابي قد يحدث    زيدان: "رونالدو سيلعب مباراة كاملة اليوم"    10 جزائريين بايعوا "الكركري" وشرعوا في نشر الطريقة بالولايات    أوبيب تحذر بشأن الالتزام ب "اتفاق الجزائر"    تسليم مشروع إزدواجية الطريق السريع الرابط بين شفة والبرواقية ديسمبر القادم    المنتخب الجزائري ضحية سياسة التناقضات ووصوله إلى روسيا مستبعد    نجم نابولي يرد على عرض برشلونة    خلافة وفاق سطيف مفتوحة والفرق الصغيرة لخلط الأوراق    الوسطاء يلهبون أسعار الأضاحي قبيل العيد!    34 ألف تاجرا لضمان المداومة أيام عيد الأضحى    نادية طالبي: غدروا بزوجي.. ولخضر حمينة أفضل مخرج لفيلم الأمير!    لهذا السبب يقاطع الجمهور حفلاتنا!    ممارسو الصحة يُحضرون لعقد ندوة وطنية مطلع الدخول الاجتماعي    شركات أجنبية "فاشلة" تستنزف "الملايير" من الخزينة العمومية بتواطؤ مسؤولين    أزيد من 6 ملايين مسافر اجتازوا المعابر الحدودية للجزائر    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الخامسة    مقتل 170 مدنيا في 250 غارة للتحالف الدولي على الرقة    هولاند يخرج عن صمته ويحذر ماكرون    هذا موعد عرض مخطط عمل حكومة أويحيى على البرلمان    تعرّف على الممثل .. الأعلى أجرا في هوليوود    كرم " لوندا" و دفء التكريمات عوضا شح الإمكانيات    وزارة الصحة: ملتزمون مع النقابات بإيجاد حل "سريع" لمشاكل القطاع    شاب يذبح شرطيا ويحاول قتل ضابط بتبسة    "فولكسفاغن" تعيد تصنيع "باص الخنفساء"    23451 حاج جزائري يصلون إلى مكة المكرمة    قبل أيام قليلة من انطلاق الموسم الكروي    مصرع بطل العالم لرفع الأثقال بضربة بوكس    نواب البرلمان يتحركون لتحسين أوضاع قطاع التربية    الناجحون والاحتياطيون في المسابقة الإدارية مطالبون بإتمام ملفاتهم    638 نقطة بيع مباشر للأغنام لقطع الطريق أمام المضاربين    تسوية مستحقات عمال الصحة العالقة منذ 2014    زيدان: "هذه هي أفضل مباراة في مسيرتي الكروية"    عيد الأضحى سيكون يوم الجمعة 1 سبتمبر    رئيس لجنة التائهين بالبقاع المقدسة تكشف :    فرضية تلوث مياه الشرب مستبعدة    64 حفرية ونفقًا أسفل الأقصى يهدده بالانهيار !    التشيك تغلق أبوابها أمام اللاجئين    محرز الطفل المخادع !    تسليم سيارات من قبل شركة AMS-MB لقائدة وزارة الدفاع    هذه شروط ممارسة صيد المرجان في الجزائر    نداء من باديس إلى بن عيسى    يولدون حين يموتون!!    استمع للحكماء بعقلك!    زمالي يرفع الغبن عن المؤسسات المصغرة    العشر ذي الحجة كنوز من الحسنات    هكذا يعيش 99 بالمائة من الأمريكيين    هل يمكن لهذه الطائرة أن تكبر وتنقلني إلى مكة؟ !    والي سعيدة يشرف على اجتماع المجلس التنفيذي للولاية    داعش دولة الرعب تتبدد    ميلة : وفاة رضيعة وجرح 7 أشخاص أخرين في حادث مرور    الامن يطيح بشبكة مختصة في التهريب والمتاجرة بالمخدرات بوهران    الأضحى يستنفر القطاع الصحي بالعاصمة    السعودية تعلن رسميا تعذّر رؤية هلال ذي الحجة .. وهذا موعد عيد الأضحى المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.