إنشاء مؤسسة ملحقة لهندسة وإنجاز المشاريع الطاقوية    في عملية استهدفت دورية عسكرية بجنوب لبنان    مبادرة "الحوثي" لجمع المعارضين فردية    فيما تمكن حراس الشواطئ من إنقاذ 06 بحارة في تلمسان    توقيف 1961 شخص متورطين في جرائم بباتنة    سائق ومساعدته اللبنانية يبيعان سكنات وهمية لمواطنين بحمادي في بومرداس    فوضى كبيرة في عملية التسجيل لقرعة حج 2015    تجهيز 8 مستشفيات ل"فحص" المناصرين العائدين من غينيا    توفير 26 ألف جرعة لقاح ضد الإنفلونزا الموسمية بوهران    أيام عصيبة وتخوف من تراجع إنتاج شعبة إنتاج الحليب ببومرداس    الفنانة نجوى تطالب برفع التهميش    سكان يغلقون مقر بلدية سيدي براهيم    ميهوبي يحلّل المستقبل اللغوي والثقافي    سوريا تدعو أبناءها في الخارج إلى العودة    الرئيس عبد العزيز يطالب مجلس الأمن بالتدخل العاجل    فيديو ملك السعودية الجديد يوقف استقبال أوباما من أجل الصلاة    "أوريدو" تطلق خدمات التسوق عبر الإنترنت    4 سنوات سجنا لجزائري انضم للجماعات المقاتلة في سوريا    الفرقاء الليبيون يتفقون على تشكيل حكومة وفاق    سيتم استلامه قبل حلول شهر أفريل الداخل... حركة مرورية خانقة بوسط مدينة أولاد فارس والإفراج عن الطريق الاجتنابي سيحل المشكل    غوركوف نجح في التغييرات التي أحدثها على التشكيلة    الفريق الوطني برهن عن قوته وقدراته الكبيرة    "أبناء العقيبة" و"سوسطارة" في داربي كبير لا يقبل القسمة على اثنين    "عرس الدم".. عمل جديد للمسرح الجهوي لعنابة    انتحارية عمان مقابل الرهينة الياباني أو الأردني؟    ولد خليفة: أطراف تهدف لزعزعة استقرار البلاد    مسؤول يكشف نسبة امتلاء السدود في الجزائر    لعمامرة يدعو إلى الحفاظ على الوحدة الافريقية في المسعى المتصل باتفاق إيزولويني    دبلوماسية "السيسي" تعرقل الجهود الجزائرية لإحلال السلم في ليبيا    تونس توقف خلية تُموّل أنشطة إرهابية داخل البلاد    الأفافاس يستنجد بسعداني لإنقاذ مبادرة الإجماع الوطني    غليزان:العثور على جثة شاب بمكب للنفايات    بالروح يفتدى    من فتنة غرداية إلى فتنة الغاز الصخري: إن الجزائر هبة الجنوب.. فلا تعبثوا به .. ؟!    مصر وليبيا والإمارات تقاطع افتتاح لجنة اتّصال ليبيا    "سبورت" تهاجم الإتحاد الإسباني بسبب رونالدو    عاجل لويس فيغو يُعلن ترشحه لرئاسة الفيفا    71 اختناق بأول أكسيد الكربون بالمدية    الجنوب و الهضاب العليا: التنمية البشرية ضمن المحاور الأولوية لعمل السلطات العمومية    لجنة الشؤون القانونية تعد تقريرها حول مشروع القانون المتعلق بالوقاية من تبييض الأموال و تمويل الإرهاب    الدرك الوطني: الشروع قريبا في العمل بتقنية تحديد مواقع الاتصال عبر الرقم الأخضر    زينب عراس: ماتت السينما ..وأعمال مثل عطلة المفتش الطاهر وأبناء نوفمبر لن تتكرر    جيجل:مركب الحديد و الصلب ببلارة قريبا    قائمة هدافي مونديال كرة اليد في قطر    بعد نشر "الرسوم المسيئة".. ثلاثة لاعبين عالميين يعتنقون الإسلام    وباء الإيبولا يشهد تراجعا ملموسا    "الخضر" سيلعبون مباراتهم الأحد القادم على 21:00 في ملعب "مالابو"    10 سنوات سجن لسائق مجزرة آفلو    25 ألف دولار ثمن خصلة من شعر لينكولن    التفاؤل وأثره على القلب    الشيخ سيد سابق.. البساطة قمة الدعوة    محمد الفاتح.. صاحب البشارة النبوية    الفتاة في صميم الصورة هل وجدتها يا بني؟.. ليس بعد يا أمي..    تونس توافق على تغيير ملعب مباراة غينيا الاستوائية    السلطات تسمح للمحتجين بمعاينة مشروع الغاز الصخري    وفاة تقني تخدير بمستشفى البليدة تثير تساؤلات    من فضائل الإسلام... الصدقة    قرين يعلن عن انجاز قريبا مقرا جديدا لإذاعة الجلفة ومكتب للتلفزة الوطنية بالولاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.