اختفاء طائرة الخطوط الجوية الجزائرية: 6 جزائريين ضمن المسافرين    تجمع ومسيرة بوهران تضامنا مع الشعب الفلسطيني في غزة    مورينيو يرفض رحيل بيتر تشيك بعد عودة كورتوا    سعيد جنيت: بلدان الساحل عليها أن تضاعف جهودها من اجل مواجهة انعدام الاستقرار (حديث)    الحوار المالي: سعيد جنيت متفائل بخصوص نجاح مفاوضات الجزائر    وقفات ومسيرات بمدن بشرق البلاد لنصرة سكان غزة    وصول ستة عائلات جزائرية مقيمة بغزة إلى أرض الوطن    الغازي يؤكد على المعالجة الاقتصادية في حل إشكالية التشغيل    اختفاء طائرة الخطوط الجوية الجزائرية: وزارة الشؤون الخارجية تنصب خلية أزمة    قسنطينة : تكريم ما يقارب 170 حافظ للقرآن بالخروب    نصائح للمرضعة التي تصّر على الصوم ووليدها دون العام    أسئلة في الدين -25-    الفتنة الكبرى (الجزء التاسع)    بن يونس يؤكد ضمان التموين المنتظم للسلع خلال أيام العيد    عشرات الشهداء والجرحى في قصف مدرسة للأونروا ببيت حانون    قرعة الليغا.. كلاسيكو بوجود سواريز أو بدونه    4 قتلى و46 جريحا في ظرف 21 يوما الأولى من رمضان بسوق أهراس    وزير الإتصال يكرم عميدات الصحافة الجزائرية    انتخاب فؤاد معصوم رئيساً جديداً للعراق    الهلال الأحمر ينقل أدوية وعتاد طبي لسكان غزة    فقدان الاتصال بطائرة للخطوط الجوية الجزائرية كانت تقوم برحلة بين واغادوغو-الجزائر    وصول فوج ثالث يضم 19 رعية جزائرية من غزة    تأمّلات في سورة القدر    تحرير شخص وتوقيف خاطفيه في سيدي بلعباس    شركة طيران الطاسيلي تسعى لتغطية ستة مدن فرنسية قبل نهاية 2014    فرقة خواكين رويز للفلامنكو "كارافانا" تحيي حفلا ساهرا بالعاصمة    ختم لكتاب الله احتفالات في المساجد وختان للأطفال    هل ينتقل فيروس "كورونا" عبر الهواء؟    10 ملايين جنيه لمستشفى سرطان الأطفال "57357" في مصر    تايدر يسافر رفقة فريقه لتربص الولايات المتحدة الأمريكية وسط مستقبل غامض    اليومان الأول والثاني من شوال عطلة مدفوعة الأجر    لونيس آيت منقلات يطرب الجمهور البرايجي    * المهنيون يضعون مخطط عمل لاسترجاع مكانة الفنون المسرحية    جيريمي ماثيو ينتقل بشكل رسمي إلى برشلونة    * التعايش مع سكري الأطفال    قطري يتبرع بتزويج 50 شابًا فلسطينيًا بعد انتهاء الحرب على غزة    تقدم ملحوظ لحملة الحصاد والدرس بتيسمسيلت    حركة احتجاجية موحّدة بداية الدخول المدرسي المقبل    حرس الحدود للدرك يحجز ما يقارب ال9 قناطير من المخدرات    مجموعة فرسان الخير تتكفل بكسوة 70 طفلا بأم البواقي    إستلام 400 سكن جديد بوادي تليلات    تخصصات جديدة لحل مشكلة الفوضى بالاستعجالات    موظفو أمن ولاية الجزائر يستفيدون من 200 ترقية    ياسين ابراهيمي ينضم رسميا إلى بورتو البرتغالي    نفطال تضمن توزيع منتجاتها خلال العيد    مخطط عمل الحكومة والخدمة الوطنية ينقذان الدورة الربيعية للبرلمان    الجزائر تزود تونس بمعدات عسكرية    طالبوا بتوفير الأمن    حملة وطنية لإحصاء المخترعين الجزائريين في سبتمبر    مشعل: لا لوقف اطلاق النار قبل رفع الحصار    فتاوى شرعية    السكك الحديدية تعزز برنامج الخطوط الطويلة    متلازمة العربية والسياحة تحتاج إلى تفعيل التواصل    تكوين 26 ألف عون شبه طبي في مختلف الإختصاصات بين سنة 2014 و2018 (مسؤول)    هل يجوز إخراج زكاة الفطر ثوبًا يُتصدّق به على فقير؟    بمناسبة الذكرى 52 لعيد الشرطة الجزائرية. المديرية العامة بالجلفة تحتفل وسط أجواء مميزة    اختتام سلسلة الدروس المحمّدية    موناكو يجهز 90 مليون أورو لضم غريزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.