"واتارا" يزور الجزائر هذا الاثنين    مجلس الأمن يدعم جولة مفاوضات أخرى بين جبهة البوليساريو و المغرب    أنصار مقتدى الصدر يقتحمون المنطقة الخضراء ببغداد    طبيب برتغالي يصدم ريال مدريد بشأن كريستيانو رونالدو    صراع بين 4 أندية عملاقة لضم نجم ليستر سيتي    المشاهد اليوم أكثر ذكاء من أن تقوم القنوات بتسطيح وعيه    الجزائر حققت "انجازات كثيرة" في مجال الصحة    ماتا: على ليستر تأجيل أفراحه إلى موعد آخر    البليدة تعيش أجواء الاحتفالات بانطلاق تظاهرة الربيع البليدي    الإطاحة بشبكة ترويج الحبوب المهلوسة ببرهوم في المسيلة    تونس تفتح أبوابها للسعوديين    فضيحة البكالوريا تتكرر في مسابقة الأساتذة    تحذيرات من التعرض للسعات العقارب بالوادي    طرفا النزاع اليمني يبدآن مفاوضات مباشرة في الكويت    زوخ يقاضي سيدة صرحت بطلاقها للاستفادة من سكن    كشف وتدمير 6 مخابئ للإرهابيين بجانت وبومرداس    بان كي مون جاهز للتوسط بالنزاع المالي بين أميركا وإيران    مليون مترشح يجتازون مسابقة توظيف الأساتذة    شباب باتنة وإتحاد بلعباس يلتحقان بأولمبي المدية في المحترف الأول    نجم مانشستر يونايتد: "سنفعل كل ما بوسعنا لإيقاف ليستر سيتي"    كونتي يمنح إدارة تشيلسي الضوء الأخضر للتخلص من أول النجوم    هكذا اكتشف "لوفال" محرز سنة 2009    أسبوع من الأنشطة الثقافية في الجزائر    الروح الرياضية أولا    قايد صالح يعاين شركة إنتاج الوزن الثقيل    3 آلاف دولار غرامة ترك الأنوار مشتعلة في قطر    القضاء على ثلاثة إرهابيين بسكيكدة    لوح يتفادى الحديث عن شكيب خليل    الغازي يحذر من التوتر في وسط العمل    بوضياف يرافع لمشروع المقاطعات الصحية    طاقة استرجاع المياه المستعملة تعادل مليار متر مكعب    أعمال شغب تجر 12 شخصا للمحاكمة    أكثر من 700 سائح أجنبي زاروا الطاسيلي خلال الموسم المنقضي    حلب تحترق    النابلسي من الجزائر: ينبغي تمكين الشباب من اكتشاف إعجاز القرآن الكريم    هل يلام المُوجَعُ؟!    أم تحتضن طفلها منذ أكثر من 4800 عام    الكوريغرافيا تنقذ بيت الأسد من الانهيار رغم ال 100 مليون    أخبار اليوم تهنئ وتحتجب    تقديم خدمات صحية تطوعية بالجنوب يخضع إلى ترخيص    أول حالة وفاة بفيروس زيكا في الولايات المتحدة الأمريكية    سنوات الضياع    ترامب يُستقبل بمظاهرات غاضبة في كاليفورنيا    تعويضات لمصنّعي النظّارات الطبّية من زجاج جزائري    سوريا: تهدئة على جبهتين وروسيا ترفض وقف القصف على حلب    ما الجريمة الوحشية التي ارتكبتها امرأة لتسجن 100 عام؟    بريطانيا تقرر إرسال أكثر من 200 رجل أعمال للاستثمار في الجزائر    الفريق ڤايد صالح يعاين الشاحنات والحافلات الجديدة    الجوية الجزائرية تتسلم طائرة جديدة من نوع بوينغ كأول اقتناء لسنة 2016    شكيب خليل يوزع صكوكا على شيوخ الزوايا...    نحو تحيين الاتفاقية المبرمة بين «الكناس» وصانعي النظارات الطبيّة    إفلاحن أنباثنت بذون اجزي نلغنم    أربعث نيمسذورار نتيبازة هسباد ييج نتريذ فالتيعاذو    أحلام مستغانمي : ثناء رئيس الجمهورية لترجمة رواياتي "التفاتة تشبهه في اكباره بالكتاب"    النابلسي في الجزائر ولكن    هذه حقيقة تفسير الأحلام بين الحقيقة والأوهام    أسعار النفط تقترب من 50 دولارا للبرميل    13 في المائة من العمال غير مصرح بهم لدى الضمان الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.