يوفيتيتش: "روما لعب أفضل منا ويستحق التعادل"    راكيتيتش: "ننتقد أنفسنا يومياً ولكننا مقتنعون بأسلوب لعبنا"    جيان لاعب العين يتهم بينتلي لاعب الهلال بتوجيه "اهانة عنصرية"    بيكيه يتخلف عن زملائه بسبب المنشطات    قتلى وجرحى في تفجيرين في حمص وسط سوريا    عباس مصمم على اللجوء إلى مجلس الأمن    ترحيب دولي وتجاوب سياسي داخلي مع أولى جولات الحوار الوطني الليبي    17 قتيلا و27 جريحا في حادث المرور الأغواط    رسكلة النفايات المنزلية    عيد الأضحى: التكثيف من دوريات الشرطة ضمانا لأمن وسلامة المواطنين    لعمامرة يلتقى بمسؤولي المنظمة الطيران المدني بمونريال    من 2 إلى 4 |أكتوبر    خدمات الكترونية تميز موسم الحج 2014    جلسة علنية للمجلس الشعبي الوطني غدا    السيسي: الجيش المصري لبى نداء الشعب    تلمسان : حجز أكثر من 5ر9 قنطار من الكيف المعالج بمغنية    أستراليا تنضم إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش في العراق    بلان يكشف طريقة فوزه على برشلونة    الاسد:محاربة الارهاب لا تكون على يد من دعمه    مرسي يتغيب عن جلسة محاكمته في قضية اقتحام السجون    الجزائر-برنامج الأمم المتحدة للتنمية: ست جمعيات تستفيد من تمويلات مصغرة في إطار مشاريع بيئية    الجزائر-فرنسا: ملتقى بالجزائر العاصمة حول مكافحة الجريمة المنظمة    فيلم "الوهراني" لالياس سالم في منافسة بمهرجان أبوظبي السينمائي 2014    إنقاذ مستكشف علق داخل كهف في بيرو    الجزائر-الولايات المتحدة: تطوير العلاقات الثنائية في مجال الصحة    سلال: سيتم امتصاص العجز المسجل في مجال السكن في افق 2018    أربعة رؤساء لدول عربية يؤدون فريضة الحج هذا العام    اللاعب تشابي ينفرد بالرقم القياسي للمشاركات في دوري أبطال أوروبا برصيد 143 مباراة    تشلسي الإنجليزي يفوز على سبورتنغ لشبونة البرتغالي    باحثون أمريكان: نقص التهوية بعد الطهي في المنزل يصيب الأطفال بالربو    جلاب يعرض مشروع قانون المالية 2015 أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني    عشرات القتلى في تفجيرات ببغداد    شوام بوشامة مدير مخبر الأبحاث في الإصلاحات الاقتصادية و الاندماج الجهوي و الدولي    طرق مقطوعة و دكاكين مغلقة بحي بوعمامة بوهران    تتضمن التصديق على عدة اتفاقيات ومذكرة تفاهم حول التعاون مع المجر وإيطاليا وكولومبيا    لعمامرة يلتقي بأوتاوا بأعضاء الجالية الجزائرية ويستمع لانشغالاتهم:    ضبط بحوزته أكثر من ألف قرص مهلوس    بعد فوزه بجائزة " فرانسوا مورياك " الأدبية الفرنسية    إحياء الذكرى ال20 لرحيل المرحوم "حسني " في حفل فني بوهران    مالك حداد يحقق أمنيته في "روايات الهلال"    خط السكة الحديدية المحقن- أرزيو يتعطل 11 سنة    5 % هو نصيب الصناعة من الناتج المحلي الخام    تقيم بسيدي فرج استعدادا للشناوة    شتات أولي تجدد ثقتها في السوق الجزائرية    المذكرات والكتابات الثورية.. أكثر من نصف قرن من الوجود    السعودية تضبط مصاحف محرفة قبل بيعها في الأسواق    تحضيرات خاصة لمرافقة الحجاج الجزائريين يوم الحج الأكبر    من بكت عليهم السماوات والأرض؟    هذا هو الفرق بين الوفاة والموت    كيف تفوز بخيرات العشر من ذي الحجة؟    "عيون الحرامية" يمثل فلسطين في جوائز "الأوسكار"    كمال داوود يتألّق..    عمليات هامة لتدعيم شبكة نقل الكهرباء نحو الجنوب الغربي للبلاد إنطلاقا من ولاية النعامة    مراقبة داء الربو: الشروع الرسمي في دراسة دولية باشرتها الجزائر    سكن: إستراتيجية قطاع البناء تهدف الى تحقيق التوازن بين العرض والطلب    تعزيز العلاقات الجزائرية-الكندية محور المحادثات بين السيدين لعمامرة و شير    جزائريون يتحدون الشرع بحلاقة نصف الشعر ويتباهون به أمام الناس!    "جيل حسني بعد عشرين سنة" حفل على ذكرى الفنان الراحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.