عن عمر ناهز 86 عاماً    بوعلام بسايح في ذمة الله    "جزار ميونيخ" كان يفتخر بمولده لأنه نفس يوم ولادة هتلر    مدينة فرنسية تحظر على المصطافين حمل الحقائب الكبيرة    تركيا تبقي رئيس الأركان وقادة بالجيش    و.سطيف : الوفاق يواجه رسميا النادي الإفريقي يوم 9 أوت    مدرب ليغانيس مجاني سيعطينا التوازن وأطالب الجماهير بالصبر على الفريق    كوربيس:أولمبيك مرسيليا قام بصفقة جيدة بتعاقده مع معشاش    فغولي اساسي و يسقط مع وستهام بثنائية امام دومزال السلوفيني    صفقة هيغواين التاريخية قد تجمعه بصديقته مجددا    زوجة إيكاردي تنجح في رفع قيمته التسويقية    سباليتي ينضم لقائمة المولعين بالبحث عن "بوكيمون"    "مناورات المغرب في الاتحاد الإفريقي فشلت"    بنسبة فاقت ال 40 في المئة    سوق ب 38 مليار دينار لاستثمار النفايات    بعد الفضيحة.. مصلحة التوليد بقسنطينة تعود إلى الخدمة    فتاوى    هل للإمام عطلة؟!    التّوحيد والشّرك منهجان متناقضان    تنمية جهاز الاستشفاء المنزلي تشكل قفزة نوعية في تحسين العلاج في قطاع الصحة العمومية    تسجيل أزيد من 5 آلاف طن من النفايات البحرية خلال السداسي الأول من موسم اصطياف 2016    وسم "بصمة جزائرية" يمنح ل 19 منتوجا جديدا تابعا لعشر مؤسسات وطنية    4 قتلى و5 جرحى في حادثي مرور بتلمسان    تنصيب رئيس مجلس قضاء الجزائر الجديد و النائب العام الجديد لدى المجلس    صدور قرارين وزاريين مشتركين يتعلقان بأعوان الحرس البلدي    تدمير 6 مخابئ و 3 قنابل تقليدية الصنع بتيزي وزو و جيجل وسكيكدة    لوح .. قضية الطفلة نهال المختفية بتيزي وزو محل تحقيقات معمقة    حريق مهول ببلديتي الرايس حميدو و بوزريعة بالجزائر العاصمة    محافظة مهرجان وهران للفيلم العربي تكرّم الرئيس ‫عبد العزيز بوتفليقة‬    أسعار النفط في أدنى مستوى منذ 3 أشهر    أوباما يحث الأمريكيين على الوقوف خلف كلينتون    بن غبريت تقترح استحداث مادة قانونية لمحاربة الغش عن طريق الانترنيت    مواطنون يغلقون المركز الحدودي "بتيته" بتبسة في وجه السياح    مساهل يستقبل من طرف نائب الرئيس الصيني    غولن ربما يهرب إلى كندا أو مصر أو جنوب إفريقيا    الكشف عن هوية المنفذ الثاني لاعتداء الكنيسة    فيلم "نوارة" يتوج بجائزة مهرجان وهران الدولي    بوتفليقة يحفز البعثة الاولمبية وسلال يطالب بتشريف الجزائر في ريو    تمديد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية لسنة 2015 إلى 31 أوت المقبل    20 بالمائة زيادات في سعر سكنات "عدل 2"    وزارة التربية تفتح 3870 منصبا للتوظيف    في مهرجان وهران الدولي التاسع للفيلم العربي    " مسافة الميل بحذائي " للمخرج المغربي سعيد خلاف    ريم الأعرج على هامش عرض فيلمها الطويل " الظل و القنديل " :    الأطباء المقيمون بمستشفى مصطفى باشا بدون أجور منذ جانفي الفارط    "وزارة الشؤون الدينية ارتكبت خطأ كبيرا باستعمال الأساور الإلكترونية في حج 2016"    تراجع أسعار الماشية بسبب الأمراض الموسمية    بعد سحب جرعات لقاحي «بانتافالو» و«بنوموكوك» من مؤسسات الصحة العمومية    41 مليار دج خارج الفوترة ومتابعات قضائية ضد مستوردين    مجلس الأمن يدعو لاستئناف المفاوضات بين البوليزاريو والمغرب    توقع إنتاج مليوني قنطار من الحبوب    الوالي يلغي مداولات المجلس البلدي    فوائد الاستغفار    الصبر في السنة النبوية    جديدي سيرى النور من بلدي    انتظروا جديد الفرقة قريبا    عقود شراكة لإدماج المتخرجين    علاقتنا بالجزائر ليست وليدة اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.