بين قلق المواطنين و تطمينات المسؤولين: جدل حول جاهزية قسنطينة عاصمة الثقافة العربية    تهمي: "قدمنا ملفا قويا لتنظيم كان 2017 والجزائر تملك كل الإمكانات لاحتضانها"    براهيمي وسليماني... "كلاسيكو من نار" على ملعب "دراغاو"    الأعيان اجتمعوا بمسؤولين مدنيين و عسكريين لتجنب الإنزلاق: مواجهات بعد منع المحتجين من اقتحام شركة أجنبية بعين صالح    وزير العمل محمد الغازي يكشف من وهران    فقير لازال قريبا من "الخضر" وخوفه على مشواره سبب التردد‎    العائد من قطر يروي يومياته على هامش مونديال كرة اليد    ن. فولاح في مواجهة ا. العاصمة الاتحاد يواجه فولاح بشعار تفادي الخسارة والتأهل بجدارة    تنفيذ 10 آلاف مشروع لمؤسسات ناشئة قبل 2019    تأثرت بانخفاض اسعار البترول    انخفض الإنتاج إلى النصف تقريبا    ن. الساحل 2– م. الجزائر 0 مهازل المولودية تتواصل في النيجر… وهذا العام ربي يستر    رشيد عساس عضو المكتب السياسي للآفلان    قال أن المعارضة اسقطت ملف تعديل الدستور من أجندتها    الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة    تنظيم الدولة الاسلامية المزعوم    مؤامرة الغرب المفضوحة    شباب في قلب التنظيم الارهابي    رئيس الهيئة الوطنية لترقية و تطوير البحث البروفيسور مصطفى خياطي    حريق بحي 348 مسكن بولاية مستغانم    بجاية: تعطل حركة المرور في العديد من الطرق الوطنية والولائية    قالمة: طوارئ بحوض سيبوس مع بداية تفريغ سد بوحمدان    قضايا وحوادث :    م. بجاية 3 و. سطيف 0 الموب يلقن الوفاق درسا في الواقعية ويمهد للتتويج بالبطولة الوطنية    وزير الإتصال في زيارة لولايات عنابة و الطارف و سكيكدة اليوم وغدا    " حشمي يا مرا" جديد المسرحي محمد ميهوبي    برنامج " ساعة ثقافة " التلفزيوني    قرين يدعو إلى علاقة ثقة بين المكلفين بالاتصال والصحفيين    حماس منظمة إرهابية حسب محكمة بالقاهرة    دعوات دولية للكشف عن ملابسات الجريمة    "الجزائر تواجه عجزا بمليوني مؤسسة في الاقتصاد الوطني"    2000 مليار في 3 سنوات والحصيلة "صفر"    أنصار سعداني في كتلة الأفالان يمارسون الضغط على ولد خليفة    تكريم أفراد شرطة قتلوا في حادث مرور    180 مليار دولار بالخارج ومواطنون يكتنزون أكثر من ألفي مليار دينار    مشروع يسير بسرعة السلحفاة    القبض على عصابة العزيزية في المدية    محاولة اختطاف امرأة بسيدي عقبة ببسكرة    مال ساوريس يثير مخاوف "أورونيوز"    ترقية الإنتاج الوطني ب"الحملات"    السعودية تسعى لتشكيل "تحالف سني" ضد إيران    "اتفاقيات المغرب لاستغلال ثروات الصحراء الغربية باطلة"    ديوان "الثلجنار" ينتقل إلى المسرح    مهرجان وهران للفيلم العربي يُرسم اللجنة العلمية للرواية والسينما    غياب الوجوه المعروفة واستنكار وسط الفنانين    جامعة برنستون الأمريكية تكرم الأديبة الراحلة آسيا جبار    اعترافات مثيرة لعجوز هرّبت الخمور وفتاة تخلت عن رضيعها    جرحى في مشادات بين محتجين وعناصر الدرك بعين صالح    هذه قصة بلعام ابن باعوراء في القرآن    ما خاب من قصد الله    الحياء خلق يحبه الله ويقود للجنة    بيان وزارة الدفاع الوطني    البروفوسيرو خياطي: 25 ألف مصاب بأمراض نادرة سنويا بالجزائر    ليبيريا تبدأ تجارب على عقارلمكافحة " إيبولا"    أساتذة و مختصون في ندوة النصر: المذهب الحنفي ينتشر في الجزائر    في إطار دعم المخطط الوطني لمكافحة السرطان    وفاة 22 شخصا بداء الأنفلونزا بإسبانيا    بيونغ يونغ على خطى الرباط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المؤرخ سعيد عيادي يكشف في ندوة بدار الثقافة للمدية: فرنسا خرّبت 3000 مدرسة قرآنية وسطت على مؤلفات الأمير
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 04 - 2011

كشف الأستاذ المحاضر بقسم علم الاجتماع الديموغرافي بجامعة الجزائر الدكتور سعيد عيادي في ندوة نشطها بدار الثقافة ''حسن الحسني'' بالمدية، أن السلطات الفرنسية قامت مابين سنوات 1830 و1872 بتخريب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مدرسة قرآنية وكتاب بالجزائر العاصمة وضواحيها. وأشار في الندوة التي خصصت لموضوع ''التعليم في الجزائر ما بين 1830 و''1962 إلى أن هذه العملية شكلت خطوة أولى لسياسة تدمير واسعة النطاق امتدت فيما بعد إلى المساجد ومراكز الإشعاع الثقافي التي كانت تقوم بنشر العلم والمعرفة في أوساط السكان المحليين.
ويعكس تخريب هذا العدد الهام من المؤسسات التربوية، حسب المحاضر، مدى جسامة عمليات التخريب التي قامت بها سلطات الاحتلال في تلك الفترة، وعزمها على محو كل أثر يرمز إلى الثقافة المحلية. واعتبر عيادي أن العدد الهام من الهياكل التربوية في ذلك العهد ''يؤكد مدى المستوى الذي بلغه التعليم في البلاد، والأهمية التي كان يحظى بها''، مذكرا بالجهود المبذولة خلال فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال من طرف العديد من العلماء الجزائريين من أجل التصدي لسياسة التخريب. واستدل هنا بعدد من العلماء أمثال عبد الرحمن بوقندورة ومصطفى ورطة والشيخ البركاني والشيخ بن علال والأمير عبد القادر الذي كتب عدة مؤلفات في شتى المجالات قام الجيش الاستعماري بنقل مجموعة كبيرة منها إلى فرنسا. ومن بينها مؤلفاته العلمية والأدبية التي كانت موجودة بمخيم ''الزمالة'' بضواحي مدينة ''البروافية''، وذلك بعد انسحاب الأمير من المنطقة. وقال الدكتور عيادي إن آلاف المؤلفات والمخطوطات النادرة ألفها علماء جزائريون ما بين القرن ال 16 وال ,19 تشكل مجموعة الكتب الشخصية للأمير موجودة اليوم برفوف مكتبة توجد بقلب العاصمة الفرنسية.
من ناحية أخرى، أكد المحاضر أنه تم تسجيل عمليات مماثلة في كل من ''الصدوق'' بمنطقة القبائل و''آفلو'' بالجنوب الجزائري و''مازونة'' بالغرب التي كانت تمثل في تلك الفترة، مراكز إشعاع ثقافي تعدت سمعتها حدود الجزائر، مشيرا إلى أن كمية الكتب والمؤلفات التي سرقت من مدرسة ''مازونة'' مثلا، قدرت بأكثر من عشرة آلاف عنوان منها خمسة آلاف عنوان تم استرجاعها من طرف المكتبة الوطنية. وأوضح المتحدث أن الاستعمار كان يسعى من خلال هذه العملية، إلى ''الاستيلاء على هذا الإرث الذي تركته أجيال متتالية من العلماء والتصرف في ماضي شعب بأكمله وفرض نموذج مجتمع يتماشى مع منظور الاستعمار''، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.