عراس رئيس مولودية العلمة يهدد بمقاطعة فريقه للقاء الشبيبة    تشافي يحسم الجدل و يكشف عن وجهته هذا الصيف    دول "وزانة" وهيئات دولية وإقليمية وشخصيات دولية "فاعلة " ستقاطع منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة المحلتة    المطالبة بتنصيب لجنة وطنية لضبط قائمة الشهداء المفقودين إبان الثورة التحريرية    "غالاكسي إس6" يتعرض لانتقادات هواة أجهزة سامسونغ الذكية    الجيش التونسي يقتل اثنين من الجهاديين    الحوار السياسي الليبي: لقاء بين القادة والمناضلين السياسيين الليبيين خلال الأسبوع المقبل بالجزائر    البترول يتماسك فوق 60 دولارا    تحديد فروع فلاحية لإقامة شراكات بين الجزائر والولايات المتحدة    غرامة ألف يورو على صحافي الجزيرة في باريس    مورينيو: "لن أضيع وقتي في إقناع تشيك بالبقاء في تشيلسي"    رسائل "مهينة" للمسلمين تصل عدداً من المساجد في فرنسا    لاعبان يقلقان إنريكي قبل لقاء فياريال    رخص الاستيراد موجهة لتسيير أفضل للتجارة الخارجية    الجزائر تدعو إلى تضامن "فعال" و "متعدد الأشكال" للقضاء على الايبولا    الإيطالية سارة إيراني تعبر إلى الدور الثاني من بطولة مونتيري للتنس    معاقبة مولودية الجزائر في الدوري بسبب شغب جماهيره    غوركوف:    ألفيس يقترب من التوقيع لنادي آخر    اقتراح إنشاء لجان للصفح بدل اللجوء إلى المحاكم    إلغاء الرحلات الصباحية من محطة الثنية بسبب زيارة الوزير التفقدية:    للمخرجين نسيمة قسوم وجمال عزيزي:    تزامنا مع اليوم العربي "للغة الضاد":    الرئيس بوتفليقة يستقبل السفير الجديد للنرويج    عام حبسا ل (مير) أولاد عيسى ببومرداس    تويتر تتيح تضمين مقاطع الفيديو في المواقع    المدير التنفيذي للجنة الأممية لمكافحة الظاهرة    وزارة التربية تنفي اتخاذ قرار بطرد الأساتذة المضربين    فيلم عن العربي ابن مهيدي قريبا    طبيب يقود شبكة لإجهاض العازبات    هل أنت مسلم؟    متكونة من الزوجة و سبعة أبناء    انصار داعش يستولون على حقلين نفطيين بليبيا    قسنطينة    قضايا وحوادث :    بمشاركة أكثر من 300 عداء: مديرية الحماية المدنية تنظم سباق نصف مارطون هذا الجمعة بمدينة الجلفة    أزواو مهمل الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر    عرجوم نبيل مسيّر مؤسسة "ملائكة" للإعلام و الاتصال    لعمامرة يتسقبل بجنيف الوزيرة البريطانية للشؤون الخارجية    البلديات غير قادرة على استيعاب المزيد    الدكتور نصر الدين لعياضي في ضيافة معهد علوم الإعلام والاتصال بوهران    فيما يتم التحضير لنشيد على شكل ملحمة عربية    سراي يدعو إلى ندوة وطنية للإسراع في تطوير القطاع    المسيلة: ممرضون وعمال بمستشفى الزهراوي يحتجون تضامنا مع المدير    اختلاس مليار و 700 مليون من وكالة صندوق التوفير و الاحتياط لعين تموشنت    عدد المتوفين ب كورونا يصل إلى 400 حالة    تيزي وزو :الإعدام لمختطفي و قاتلي شاب    تركيا ترسل مساعدات عسكرية إلى بغداد    اوباما: نتانياهو لم يقدم بديلا قابلا للتطبيق    لقاء بين الوزارة وممارسي الصحة العمومية نهاية الأسبوع    "كاسنوس" بميلة تقاضي الأموات!    العثور على جثة طبيب داخل سيارته بغليزان    الشروع في تصوير فيلم "العربي بن مهيدي" بالجزائر    فرقوا بين الإسلام والإسلاميين    طلاب مسلمون يكافحون الجوع والتشرد بأمريكا    الأتقياء الأخفياء كفى أن الله يعرفهم    ملتقى دولي بأدرار: "للمخطوطات الجزائرية مكانة إقليمية وعالمية "    بين شعيب بن حرب وهارون الرّشيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.