أحد رموز الحركة الوطنية في ذمة الله    هذه حصيلة حريق فرع إنتاج الصكوك البريدية ببئر التوتة    بحضور عبد السلام بوشوارب    اجتماع أوسلو: "كل شيئ مهم للجزائر" فيما يتعلق بافريقيا    عبد المجيد تبون يستقبل الرئيس المدير العام للمجمع الصيني "سي.أس.سي.أو.سي"    الرئيس عباس يؤكد أن المبادرة العربية للسلام وخارطة الطريق "مرجعية مؤتمر باريس" الدولي للسلام    4 هزات أرضية تثير الرعب في ولايات الوسط    بودبوز يأمل لمواجهة المغرب في تصفيات مونديال روسيا    اتحاد البليدة يعود إلى الدرجة الثانية    بن غبريت تعطي من تلمسان إشارة الإنطلاق الرسمي لإمتحانات البكالوريا    الوزير الأول يقوم بزيارة عمل يوم الاحد لولاية تيزي وزو    الجيش الموحد.. طريق أوروبا لحفظ أمنها والخروج من العباءة الأمريكية    هل وجد العلماء "الأرض الجديدة" التي يبحثون عنها؟    هذه هي منهجية الاجابة على أسئلة البكالوريا    فلة عبابسة: من الصعب أن أقدم أغاني "أفراح" والأمة العربية مشتتة    الشاب يزيد يحتفل مع الأطفال بعيدهم العالمي في العاصمة    جمعيات مهددة بالاختفاء بسبب تراجع الميزانية بالأغواط    سامسونغ تطلق نسخة باتمان من هاتف Galaxy S7 Edge    هندية تضع المولودة الأضخم في العالم    بالفيديو.. ريال مدريد يتوج برابطة أبطال أوروبا على حساب الأتلتيكو    تكريم رئاسي خاص لمحرز وهني    مغاربة يستعدون للتظاهر ضد محمد السادس    24 مليون دولار ثمن وثيقة لينكولن لإلغاء العبودية    اذبح فراغك!    ش. القبائل: الكناري ينقذ موسمه بكأس الكاف، ومواسة يؤكد بقاءه    من المفروض أن تسلم بداية سنة 2017    الصندوق الوطني "كاكوبات" بالأغواط    نقطة ساخنة    حريق مهول بميناء سيدي فرج    يزور تيزي وزو اليوم    حجز 143 كيلوغرام من المخدرات في 3 أشهر بمعسكر    قتيلاتان و 3 جرحى في حالة جد خطيرة على طريق زمورة    عائلات ملزمة بدفع 1000دينار لكراء شمسيات وحراس يفرضون قانونهم بالكورنيش    مجزرة القطاع و تعثر المفاوضات يلهم الإليزيه    رئيس المجلس الشعبي الوطني يؤكد من تركيا    عقد جمعيته التأسيسية    محامي وزارة الإتصال مجيد بيطام بشأن طرح أسهم الجريدة في البورصة    الديوان الوطني لحقوق المؤلف بمستغانم    الدراما الجزائرية الرمضانية    في اقرب الآجال طلعي يعرب عن رغبته في فتح خط جوي بين الجزائر ونيويورك    ستنظم في قاعة مغلقة بهدف اختبار لياقتهم البدنية    أزيد من 800 ألف مترشح على موعد مع إمتحان البكالوريا اليوم    علماء وأطباء يطالبون بإلغاء أولمبياد "ريو دي جانيرو" بسبب "زيكا"    قطر ترسل طائرة مساعدات وأدوية إلى ليبيا    سلال غاضب لارتفاع استهلاك الوقود!    الغني الشاكر: عبد الرحمن بن عوف    هذا الفرق بين الصيام والصوم    CSC: الغموض يكتنف مستقبل الفريق    USMH: العايب يؤكد شروعه في تسديد المستحقات بداية الأسبوع    MCO: الوالي سيلتقي "بابا" وضغوط لإبقائه رئيسا    تمسك الجزائر بمرجعيتها الدينية الأصيلة عامل كفيل لتحصينها من الأفكار الدخيلة    المغامسي: لو كانت الموسيقى حراماً لحرمها الله ك "الربا والزنى"    ضمائر نائمة و بطون مستيقظة    مهرجان غالوي يحتفي بالسينما الإفريقية في دورته التاسعة    ربراب يحوّل «الخبر» إلى «تراباندو» إعلامي    "إير آلجيري" تستلم طائرة بوينغ 737 جديدة    جامعات الجزائر .. "باي باي للفرنسية"!    عملية البيع انطلقت في 24 ماي الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.