التفكير في إعفاء ضريبي لذوي الدخل الضعيف    في اليوم الأول من العيد    في جو عائلي بهيج    تنظيم ملتقى وطني حول موضوع "الأزمة الأخلاقية في الفكر المعاصر" بالبويرة    يقتل شقيقه في عيد الفطر    بن صالح، بوحجة وتبون يؤدون صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالعاصمة    زلزال يضرب وسط اليابان ولا تحذير من تسونامي    بريطانيا: إصابة 5 أشخاص في حادثة دهس جديدة استهدفت مصلين في عيد الفطر بنيوكاسل    أردوغان يفقد الوعي خلال صلاة العيد    داعية سُعودي "يستدعي" فيروز للإحتفال بعيد الفطر !    المسلمون يؤدون صلاة العيد بأول أيام الفطر    كارثة الكوليرا تحلّ بأكثر من 200 ألف يمني    أردوغان: الدعوة لإغلاق القاعدة التركية في قطر "عدم احترام"    وفاق سطيف يتأهل لنهائي كأس الجمهورية على حساب مولودية الجزائر    وصول أربعة حراقة من الطارف إلى سردينيا الإيطالية    "البكالوريا قضية دولة وتدخل الرئيس كان ضروريا"    "تقنية الفيديو" فرحة مؤجلة.. فقدان اللعبة لنكهتها و"تضعيف" لشخصية الحكم    طوابير طويلة من السيارات أمام محطات الوقود    يوم العيد.. الفرصة السّانحة لإصلاح ذات البين    الثّبات بعد رمضان    وزير للسياحة قريبا    "الشيفون" ملاذ العائلات المعوزة في قسنطينة    أجواء حارة يومي عيد الفطر عبر مختلف الولايات    رسالة بوتفليقة لموسيفيني    العقل "النخبوي" اغتيل منذ زمن!    باريس سان جيرمان يعرض 176 مليون باوند على ريال مدريد لانتداب رونالدو    الجزائر ترحّب بتكليف اللبناني سلامة بالملف الليبي    مسلسل "الجماعة" الذي يفرّقنا!    أين سيقضي نجوم "عاشور" و"ناس السطح" عطلة العيد؟    فيما اقترحت تنظيمات نقابية تعميمها لفائدة الراسبين والغائبين ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص    الإرهابي «أبو خيثمة» يسلّم نفسه للسلطات العسكرية بسكيكدة    الجزائر تدين بشدة    حلويات العيد تدخل مرضى السكري في غيبوبة    ارتكب أربعة جرائم قتل في البويرة    وحدات لإنتاج السميد والمياه المعدنية مطالبة بالدوام    استثمرت وقتي في العبادة وعيد مبارك للجميع    حكيم مداني مرشح لخلافته    إعفاء ضريبي لأصحاب الأجور المنخفضة وتسوية ديون "أونساج" المتاخرة: الدولة لن تتخلى عن عقود الإدماج ولن تجمد التوظيف في القطاع العمومي    توافد قياسي على حديقة تسلية «فاملي بارك» بتسمسيلت    زكاة الفطر تجبر الصيام قبل أن يرفع كحسن الأعمال    الاستجمام أمام الشواطئ لتفادي الحرارة المرتفعة    روسيا تودع كأس القارات بخسارته أمام المكسيك    الجزائر تدين محاولة استهداف الحرم المكي الشريف    قطر ترفض لائحة مطالب دول الحصار    "التفكير في إعفاء ضريبي لذوي الدخل الضعيف"    نادال يقتني يختا جديدا مقابل 3 ملايين أورو    غريزمان يضيف شركة سويسرية لقائمة تعاقداته    فييري يلجأ لعمليات التجميل لمواجهة تجاعيد تقدمه في السن    النفط يرتفع.. والخسائر الأسبوعية مستمرة    تنصيب عبد الكريم دحماني مديرا عاما جديدا لمؤسسة بريد الجزائر    بن صالح وبوحجة وتبون يكرمون الفائزين الأوائل في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن    استنكار إسلامي واسع ل"جريمة استهداف" الحرم المكي    نقابة النفسانيين تستنجد بحزبلاوي وتطالب إنصافها بعد أكثر من 4 سنوات من الانتظار    نقابة الأطباء العموميين تلوح بحركة احتجاجية مع الدخول الاجتماعي المقبل    بعد الإقصاء محليا وتجميد الدعم سأتخلى عن الجمعية    عرض «الخيمة» بالبليدة    دكتوراه فخرية لشيخ الزاوية البلقايدية    احباط عملية ارهابية بالحرم المكي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.