أمريكا لا تنسى دور الجزائر    "خريف" المغربي يحصدُ الجائزة الكبرى في مهرجان المسرح العربي بالجزائر    "الأمن يتحول إلى التسيير الديمقراطي للجماهير في المظاهرات"    الدروس الضائعة تتجاوز 5 أسابيع وبن غبريط قد تضحي ب"عطلة الربيع"    مساهل يشارك في اجتماع دول جوار ليبيا    الجيش يُوقف إرهابيين خطيرين    نقابة أساتذة التعليم العالي تتبرأ من تصرفات منسقها الوطني السابق    "كناص" تنجح في استقطاب أكثر من 18 ألف منخرط جديد    "نبحث عن شركاء دوليين أقوياء، مهمين ونزهاء للنهوض بالطاقة النظيفة في الجزائر"    "الجزائر لم تخل بالتزاماتها.. بل الطرف الفرنسي من أراد ممارسة ضغوط علينا لمراجعة عقوده"    اتصالات الجزائر تفند وجود شبكة وطنية كبيرة لبيع تذاكر مزورة    عيسى: "المسجد تعدى دروس الوعظ إلى التعاون والتكامل مع مؤسسات الدولة"    الحكومة تضع تدابير جديدة لمواجهة العنف والشغب    منتخب بدون روح يتلاعب بمشاعر الجزائريين    "البركة" في "العسكر"    بلطجية ومدججون بالسلاح أثناء اجتماع للأفالان بغليزان    التحسيس من بين السبل الناجعة في مكافحة المخدرات    استنفار حكومي لمواجهة الأحمدية    "تحقيق في الجنة" لمرزاق علواش يطمحُ ل"فيبا الذهبية" بفرنسا    7 وصايا نبوية هامة    يبيع بستانه بنخلة    الجيش يتدخل لفتح الطرقات أمام المواطنين في الحدود    بسبب إنهيار جزء من بناية بحيدرة    القوات السنغالية تدخل غامبيا لإرغام جامع على تسليم السلطة للرئيس الجديد    كأس أمم إفريقيا 2017    في طبعته التاسعة    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بمستغانم    المكسيك تسلم واشنطن بارون المخدرات "إل تشابو"    مدير جي. آر. تي غاز الفرنسية يبرّر فشله باتهام الجزائر    تأجير الفنادق والإطعام في الحج من مهام الوكالات السياحية    مدرب الخضر متمسك بأمل التأهل    أكدت أن الوضع الأمني في منطقة الكركرات يشهد تفاقما خطيرا    داعش يدمر موقعين أثريين في تدمر    ينتمون إلى داعش    في طبعتها الثالثة بإيليزي    إجماع على النجاح الباهر للدورة التاسعة للمهرجان: العرب "يتصالحون" فوق ركح الجزائر    لتسهيل الولوج للمناطق السياحية والفلاحية    للنهوض بقطاع السياحة    عنابة    المبادرة لقيت استحسانا كبيرا    دعوة لإشراك المهنيين في مراجعة النّصوص المنظمة للتسيير العقاري    ترامب: انتهى عهد إنقاذ اقتصاد وحماية حدود الآخرين    الجزائر تطالب بتسريع تنفيذ اتفاق السّلم    معكم إلى بر الأمان    مطر الطاير: "الجائزة دعمت فئة ذوي الإعاقة وسارت على نهج القيادة الرشيدة في ترسيخ مبادئ الحوكمة"    إجراءات ردعية ضد الإنتاج غير القانوني للأكياس البلاستيكية    «كبار الفنانين اختاروا السينما والدراما لما توفره من شهرة وأموال»    الخسارة ممنوعة والفوز أكثر من ضروري للشلفاوة    انتعاش في الأطباق التقليدية وحضور اللمة الأسرية    جولة الاستئناف مبتورة من ثلاثة لقاءات في القمة    ثقشابيث نتاث ذروض يحلان ذي لمشتا ذي نسقاس يقوان لوراس أمقران    مباراتان وديتان أمام ترجي مستغانم وسريع المحمدية    علولة كان ضدّ الأفكار السلبية    إجلاء 125 شخصا وتسجيل 365 تدخلا    مصنع الأدوية «بيوريم» مكسب اقتصادي جديد بجيجل    بالفيديو.. نتائج تحاليل مخبرية تفضح المستور.. كل من استهلك منتوج RHB معرض للخطر    همسة    20 بالمائة فقط من أفراد الشرطة يلقحون ضد الأنفلونزا الموسمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.