تراجع أسعار النفط لا يشكل خطرا على التوازنات الداخلية والخارجية    ارتفاع اليورو بعد اختبارات تحمل البنوك    ''مبادرة الأفافاس لم تأت بشيء جديد''    الإجراءات القضائية في قضية تيبحرين تسير بشكل عادي    نزع أكثر من 927 ألف لغم استعماري منذ 2004    أين اختبأ رئيس الوزراء الكندي لحظة اطلاق النار في البرلمان؟!    الزاوي يرافع لصالح ''الآخر'' في روايته ''الملكة''    أحلام مستغانمي وياسمينة خضرة قريبا في معرض الشارقة الدولي للكتاب    إيبولا على حدود الجزائر    وزارة العمل تجري تغييرا شاملا للمدراء العامين للصناديق    تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات    مقتل 3 مسلحين أكراد في هجوم شرق تركيا    "اليويفا" يعتبر المنتخب الصربي فائزا على ألبانيا ويخصم ثلاث نقاط من الصرب    300 فنان يجسدون »ملحمة الجزائر » يوم 31 أكتوبر بالقاعة »البيضاوية«    ارتفاع حصيلة انفجار سيناء إلى 25 قتيل    قضية تبحرين: تنقل الوفد الفرنسي جرى في ظروف "جيدة"    التبرع بالدم : الجزائر تجاوزت بكثير معدل النسبة المحددة من قبل المنظمة العالمية للصحة    إنتاج أكثر من مليار برميل نفط من قبل شركة سوناطراك و شركائها في إطار مجمع بركين    التراث الموسيقي العربي الأندلسي ضيف شرف بوهران    بلاتيني :"أهنتني يا حياتو...فإما الإعتذار رسميا أو سأتحرك للرد على ذلك"    جماهير ريال مدريد مطالبة بالتصفيق للاعب ليونيل ميسي    بالصور.. هولندى يبنى سفينة نوح ليظهر عظمة الله فى إنقاذ مخلوقاته    وداد تلمسان: بلومي يرمي المنشفة بسبب المستحقات    شركة طاسيلي للطيران تدشن الخط التجاري الجديد الجزائر العاصمة-تلمسان-الجزائر العاصمة    مساهل يتحادث مع فابيوس بباريس    إنريكي يؤكد اشراك سواريز في الكلاسيكو الإسباني    مورينيو يوضح موقف دييغو كوستا من المشاركة ضد اليونايتد    أغنى 10 دول في العالم لعام 2014 تتضمن 3 دول عربية!    كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    حجز 2800 لتر من الوقود و5 عربات بولاية الوادي    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    مقتل 6 بينهم 5 نساء باقتحام الأمن التونسي لمنزل تحصن فيه إرهابيون    القوات التونسية تحاصر إرهابيين وتحبط مخططاً لضرب الانتخابات    قائد أركان الجيش الفرنسي يعلن القضاء على منفذي إعتداء تيقنتورين بعين أمناس    حرق سيارتين لموظفين في هيئة دبولوماسية اجنبية بمحافظة السويس    أمريكا:العراق لن يستطيع شن هجوم بري على الدولة الاسلامية ..    سوداني يستأنف المنافسة بعد تعافيه من الإصابة    أول إصابة بالايبولا في نيويورك الأمريكية    149 قتيلاً في بنغازي في أسبوع    ككل جمعة..إسرائيل تمنع ما دون الأربعين من دخول الأقصى    دراسة: كوني ذكية واختاري الزوج العصبي!    زوخ اعتبرها مكسبا لسكان العاصمة    موسى عليه السّلام في القرآن    السيّدة بنت قيس    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    مفارقات "الكان" بين الجزائر و"الكاف"    أطباء يشتكون أيضا    سوناطراك تأمر بالتحقيق في تطبيق إجراءات الوقاية    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب395,250 دينار    نادي الوراقين    شباب جزائريون يُنشّطون استعراضات "خيالية" في شوارع باريس    حبات تمر قليلة = طاقة وحيوية للجسم    عائلة "منصور" ببوسعادة تطالب بإعادة تشريح جثة ابنها    رجال الأمن في مواجهة "ابتكارات شيطانية" ل"الملثمين"    نصاب الزكاة لهذا العام 250. 395 دج    محاولة تجاوز تأخر أشغال ترميم قلعة بني حماد رغم العراقيل (وزيرة)    قرين: تخصيص أزيد من 950 مليون دج لإنجاز 5 مراكز تلفزيونية جنوب الوطن    23 جريحا في حادث اصطدام حافلة بشاحنة بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.