الفريق أحمد قايد صالح يحيي وقفة الشعب مع الجيش ويؤكد:" لا خوف على الجزائر من أعدائها في الداخل و الخارج"    أعلن عنها وزير العدل أمس:شروط جديدة للالتحاق بالمدرسة العليا للقضاء    الوالي الجديد لسوق أهراس يتقلد مهامه    أسعار النفط عند أدنى مستوياتها في 6 أشهر    خلق مناصب عمل استثنائيا لفائدة البلديات النائية لتيزي وزو    إسرائيليون يصفون رئيسهم بالقذر بعد إدانته جريمة إحراق الطفل الفلسطيني    شباب بلوزداد يفوز على مولودية وجدة بالمغرب    الفريق اختتم مبارياته الودية أمس أمام الساورة:النادي الصفاقسي التونسي يخطط لخطف فيلود من السنافر    تنقل صبيحة أمس إلى مصر بوفد يضم 38 فردا:وفاق سطيف يدخل في تربص مغلق بالقاهرة تحضيرا للقاء المريخ السوداني    تفكيك شبكة لسارقي السيارات في ولايات متفرقة من الوطن    "أربعة بنوك عالمية تتبنى مشروع المدينة السينمائية"    نظام مرافقة ولوحة إلكترونية لكل حاج هذه السنة    برج بوعريريج:سكان يغلقون الطريق بسبب انقطاعات التيار الكهربائي    قضي عليه في حاجز للدرك بولاية البويرة    غول من تيزي وزو    الوزارة راسلت الأئمة للشروع في حملة تحسيسية واسعة    حنون: بن غبريط جريئة.. ومستهدفة من أوصياء العربية والإسلام!    فروخي: لا أزمة في البطاطا مستقبلا    فتح تحقيقات في طريقة صرف أموال الجمعيات    ثلاث عيادات صحّية متنقّلة جديدة في الجزائر    الجدل حول العامّية وما يخفيه    الجيش النيجيري يعلن تحرير 178 رهينة    23 جوان.. موعد الدورة التاسعة لمهرجان وهران للفيلم العربي    عندما يصفو القلب    هذه أعمال خير البشر عند اشتداد الحر    النحت على الخشب يخطف الأنظار خلال الأسبوع الثقافي لورقلة    نماذج منيرة من إيثار الصحابة رضوان الله عليهم    مطرق بوضياف يصنع الحدث!    وفاة مسعود كوسيم اللاعب السابق لوفاق سطيف    وفاة مغربي هرب لإسبانيا داخل حقيبة    موجة الحر العربية نتيجة "تغيرات شمسية"    مزيج من الموسيقى يعطر أجواء السهرة الرابعة لمهرجان تيمقاد    لعمامرة يستقبل مفوضة الشؤون السياسية للاتحاد الإفريقي    بلاتر يتخلى عن مقعده في اللجنة الاولمبية الدولية    "مهمة مستحيلة 5" في صدارة الأفلام بأميركا    هزة أرضية بقوة 2.9 درجات بالرغاية    مقتل 10جنود بهجوم على قاعدة عسكرية بمالي    تراجع أسعار الذهب في الأسواق العالمية    كيري يسعى لإقناع دول الخليج باتفاق إيران    واشنطن تسمح لقواتها بقصف الجيش السوري    23 مليون عاطلٍ عن العمل في الاتحاد الأوروبي    سوق السيارات يعرف تراجع في المبيعات بعد القرارات الأخيرة للحكومة    الأسبوع الأخير في قصة الريال و دي خيا    بيدرو رودريغيز يطير إلى إنجلترا    زعيم الحوثيين يطالب أنصاره بمواصلة القتال    الجزائر تمنح النيجر مساعدات إنسانية    موجة الحر متواصلة ووزارة الصحة تحذر المواطنين    آخر الأخبار    تسجيل 155 مخالفة تعدي على العمران والبيئة    غوركوف سيحل بالجزائر الاثنين المقبل ومصباح وبلفوضيل مهددان بتضييع التربص    الفظاظة معدية!    ليندة لونيسي تسحر الجمهور بألعاب الخفة بباتنة    ينشطها فنانون جزائريون وأجانب:    مساندة الجزائر لكفاح الشعب الصحراوي مبنية على مبادئها الثابتة    ارتفاع انتاج الجزائر من النفط بحوالي 32 ألف برميل إضافي يوميا    مديرية السياحة    عمادة الأطباء تفتح النار على وزارة الشؤون الدينية:    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.