يعتبر أول وكيل جزائري لبيع المنتجات الصيدية بالموانيء الجزائرية خلال الحقبة الاستعمارية    التخلي عن الذاتية جعل من مفجري الثورة التحريرية في مستوى تطلعات الشعب (الرائد بورقعة )    بلاتر و بلاتينى فى الجزائر    يتفقد خلالها عدة مشاريع اقتصادية و اجتماعية وثقافية    اقتصاد    السينغال تؤكد أن التجربة الجزائرية في مجال تسيير الديانة يمكن أن تفيد السينغال كثيرا    فاران يتمنى فوز أحد لاعبي الريال بالكرة الذهبية    إنشاء شركتين مختلطتين في مجال لحم الابقار والحبوب جزائرية-فرنسية قريبا    متظاهرون يقتحمون البرلمان البوركينابي    تحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب تنظيما محظورا بمصر    بوتفليقة يكثّف الظهور عبر استقبال السفراء والوزراء "للاستعراض والطمأنة"    تلمسان:حجز 8 قناطير من الكيف بمغنية    عريس "غفلة" يقع في فخ صحفية متخفية    بالفيديو..سمكة تخرج من الماء لتنتقم من قطة    اقتصاد    الرئاسة الفلسطينية تعتبر إغلاق المسجد الأقصى بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني    جوفنتوس يرفع شعار لا وقت للحزن بعد الهزيمة الأولى وروما يتشبث بالفرصة    نابولي ينفي رغبته في ضم بالوتيلي    صالون الجزائر الدولي للكتاب يفتتح أبوابه اليوم أمام الجمهور بقصر المعارض    منزلك هادئ ودافئ طوال الشتاء.. كيف؟!    "ستيفن هوكينغ" يتحصل على 1.9 مليون معجب بإنضمامه الى الفايسبوك    نداء تونس يحصل على 85مقعدا مقابل 69للنهضة    فيروس خطير يظهر في أجهزة "أندرويد" غير قابل للحذف    مقتل جندي فرنسي في اشتباكات مع إرهابيين شمال مالي    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر من أجل تطوير اقتصاد مستديم    عميمر للطاقة يبرم اتفاق شراكة مع شركة أمريكية    حماس: محاولة اغتيال الحاخام اليهودي شجاعة وبطولية    إسحاق بلفوضيل يغادر مباراة تورينو مصابا    العرض الأولي لفيلم "وردة في ساحة التاريخ" لسعد الدين قويدري    الجزائر-التشاد: "تطوير العلاقات الثنائية والتنسيق لمواجهة الأخطار في منطقة الساحل    عودة فوج الحجاج المتكفل بهم من طرف رئيس الجمهورية إلى أرض الوطن    الشرطة الفرنسية تداهم مقر حزب ساركوزي    إختراق شبكة حاسوبية في البيت الأبيض وروسيا أبرز المتهمين    الجزائر شريك "هام جدا" بالنسبة للولايات المتحدة    لماذا تلاشت روح نوفمبر؟    الرئيس بوتفليقة يستقبل سفير دولة قطر الجديد لدى الجزائر    لا تقتلوا أنفسكم‮!‬    ايقاف تاجر مخدرات وحجز 4 كلغ من الكيف في بسكرة    ضريبة الباسبورت‮ .. ‬والمواطنة‮ ...!!!‬    حديث نبوي شريف    ليس لك من عبارات النصح إلا ما تمثلته وعملت به    نوفمبر الكرامة والانتصار ولكن...    تخفيفا للعبء الجبائي على المواطنين:    التنوع البيولوجي محور نقاش المختصين بفندق الموحدين    بسبب تراكم المشاكل بمستشفى تلمسان    المهاجم عكروم عبد العديد    القسم الثاني الاحترافي – الجولة ال 10-    ضيف الأسبوع الحكم الدولي السابق كريم دحو    وهران    الأمن يداهم منزلا مشبوها بوسط مدينة وهران    تواصل احتفالية الذكرى ال60 لاندلاع الثورة التحريرية بوهران    الجزائر.. أرض الفاتحين    هل تعرف من الذين تستجاب دعواتهم ؟    شرطة الأغواط تطيح بأكبر مروج للمخدرات بالجنوب    سلال يؤكد استمرار الدولة في دعمها للكتاب    الجزائر تجمّد التعاملات التجارية مع دول إيبولا    تكريم روح المناضل وعميد الأغنية الوهرانية أحمد وهبي (1921-1993)    أوباما يناقش الجهود الأمريكية لمكافحة "إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.