موبيليس تتضامن مع الطفل والمرأة    انطلاق محادثات حاسمة لإلغاء الرسوم الجمركية بين البلدين    إبرام اتفاقية للتكوين الإلزامي لموظفي كافة القطاعات    التكوين والتدريب التخصصي هما السبيل الوحيد لمحاربة الجريمة    ماحي يستغرب عودة تكتل الجزائر الخضراء الى الهياكل البرلمانية    الوفاق يرفع التحدي ضد برمجة محفوظ قرباح    مسيرة سلمية للأنصار تنديدا بالعقوبة القاسية المفروضة على الكناري    بلكلام و مجاني اساسيان في قمة طرابزون و فنربخشة    معرض الأدوات المدرسية وسط مياه الصرف الصحي    الصحة مريضة ببلدية مسعود بوجريو.. !    اختتام الحملة الإعلامية التحسيسية الخاصة بتنظيف المدخنات    فرقة نجمة تحيي حفلا موسيقيا    روائع فيردي وتشايكوفسكي تطرب جمهور المسرح الوطني    قتيلان بعين تموشنت    ضباط في المخابرات الإسرائيلية يرفضون مراقبة الفلسطينيين    القاهرة تلاحق قيادات "الإخوان" المرحلين من قطر دوليا    نائب رئيس "الكنيست" الإسرائيلي يقتحم "المسجد الأقصى"    إيران تؤكد عدم رغبتها المشاركة في مؤتمر باريس    مساجد تطبيقية للأئمة المتربصين عبر كل دائرة على المستوى الوطني    مئات الجزائريين عالقون في المطارات الفرنسية    يوسفي يدعو المؤسسات الإماراتية إلى الاستثمار بالجزائر    زيتوني يكشف عن البرنامج الرسمي لاحتفالات الستينية    الروائية آسيا جبار    " سلوان والشعر الملحون" جديد سلمان يوسفي    القدم السكرية مشكل من مشاكل الصحة العمومية في الجزائر    أوباما في نجدة رئيسة ليبيريا    مدير ب الأفامي عند سلال    الجزائريون يجبرون الحكومة التونسية على "إعادة النظر" في الضريبة السياحية    وزير المجاهدين يعلن خلال إشرافه على الملتقى الوطني لمعطوبي الحرب بوهران    بالفيديو...كل ماقدمه بلفوضيل وغزال أمام ميلان    عناصر المنتخب المحلي تدخل معسكرا مغلقا    غوركوف يستدعي 26 لاعبا لمعسكر المنتخب المحلي بسيدي موسى    اللاعب سفير تايدر يكشف ل " الجمهورية ":    نقاش يعبر عن سعادته بدعوة غوركوف و يصرح:    تتعلق بإيداع مبلغ 100 مليون دولار    عظيمي: "الجيش الجزائري يتعرض لمؤامرة"    تكتل "الجزائر الخضراء" يعود إلى هياكل البرلمان    بينما تستعد معسكر لزراعة 143 ألف هكتار من الحبوب هذا الخريف    يجلبونها من العاصمة وبأسعار زهيدة    طفلة تستعيد السمع والنطق بعد عملية لزرع قوقعة الأذن    8 قتلى و54 جريحا خلال يومين في حوادث المرور    فشل التحضيرات الخاصة بموسم الإصطياف    تقديرات أولية: اليسار يفوز في انتخابات السوي    " العقوبات الأوروبية ضد روسيا غير فعالة "    أوغندا:استجواب19 مشبوه بعلاقة بالإرهاب    للمصارف دور في دعم الاستقرار المالي وتقليص معدلات البطالة    اللجنة المؤقتة المكلفة بالعملية تشرع في استلام الملفات    أمير مكة يعد بموسم حج ناجح بكل المقاييس    توقيف مؤقت لمشاريع المسجد الحرام    بقاط يدعو إلى إنشاء كتابة دولة مخصصة للوقاية    تكوين الممثلين ضروري لإعادة رفع مستوى المسرح الجزائري    2مليون و368ألف قنطار من الحبوب بقالمة    رئيسة ليبيريا تقيل 10 مسؤولين!!    الفنون الجميلة تفتتح سهرات أندلسيات الجزائر    " داعش" بسوريا يصدر بيانًا يوضح فيه أسس دولة الخلافة الإسلامية    علماء الغرب يكتشفون الفطرة    ابتسامة الشهيد    مقام إبراهيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.