الأمم المتحدة تدعو إلى مطابقة برامج التدريس مع حاجيات السوق    نوعية الصخور تسمح للجزائر باحتلال المرتبة الرابعة عالميا    قفزة جنونية لأسعار السيارات الجديدة بالجزائر    دعوة لعدم المشاركة في منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة    موغابي يشيد بدور الجزائر في تحرير إفريقيا من الاستعمار    ميشال أوباما تدافع عن فيلم "أميركان سنايبر"    التطواني يهزم الجيش الملكي ويصعد للمركز الثاني بدوري المغرب    تسليم حوالي 12 ألف سكن تساهمي بالعاصمة    نسبة الجريمة انخفضت ب 37 بالمائة خلال 2014    طوكيو: مفاوضات الرهينتين ب"طريق مسدود"    غوركوف يقترب من الهدف المسطّر من قبل الفاف    جاهزون لبلوغ نصف النهائي    براهيمي جاهز وبوقرة تدرب بواقي الأنف    غرامة مالية على كيري بسبب الثلج    مصر تشيع قتلى سيناء.. واجتماع لمجلس الدفاع    وفاة امرأة، انقطاع للكهرباء وإتلاف العديد من البيوت البلاستيكية    هل لديك النية بترك التدخين؟    أمن غيليزان القبض علي شخصين مسبوقيْن قضائيّاً في حالة ترويج المخدرات بوادي رهيو    مشروع لترميم مبنى «نزل المدينة» بسوق أهراس    الأنباف يشرع في التحضير للإضراب في عنابة    أسعار البترول تعر ف ارتفاعا محسوسا بنسبة%7نهاية هذا الأسبوع    3 وزراء يمثلون بوتفليقة    وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي في زيارة غدا للجزائر    ازدحام شوارع عنابة بسبب الأمطار    نص تشريعي استعجالي    نهاية "امبراطورية" بن براهم على رأس الكشافة الإسلامية    تمديد آجال تسديد الشطر الأول لمكتتبي »عدل 2« إلى 15 فيفري    هكذا سيتم تسيير "جيزي" ولا تأثير على موظفيها    هكذا تشارك الأمريكيون والصهاينة في اغتيال مغنية    "الخضر" في خامس ربع نهائي لهم في تاريخ الكان    درس قطر للجزائر..    هكذا كان القرآن في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم    بلقاسم ساحلي :المعارضة رفضت يد الرئيس الممدودة والغاز الصخري ضحية حملات التغليط    حنون: "لا لفتح المجال الجوي للخواص"    حتى كُتب القرضاوي لم تسلم..    السطوح في مهرجان للفيلم الإفريقي بأمريكا    نجاح المعركة التنموية مرهون باستقطاب الكفاءات    الكاريكاتوري "أيوب": رسومات "شارلي إيبدو" رسومات أطفال وتخدم أجندات صهيونية    احتجاجات ضد استغلال 'الصخري' بالجنوب    كأس آسيا للأمم 2015 : أستراليا تتوج باللقب على حساب كوريا الجنوبية (2-1)    جزائري يقاضي مطربة شهيرة متهمة بالتشجيع على التحرش    الاشتباه بتسجيل إصابة كورونا في خنشلة    مرض الحصبة يهاجم 12 ولاية أمريكية    للمحافظة على الثروة السمكية و تجنب العقوبات الردعية    في انتظار تكوين طبيبين من مستشفى كنستال بالخارج    الصيادلة يجددون مطلبهم بحرية النشاط    
تحالفنا مع التاريخ , و عقدنا العزم...    إسدال الستار على الطبعة ال17 للمعرض الوطني للكتاب بوهران    الموت يغيّب الفنانة القديرة فتيحة بربار عن عمر ناهز ال76 عاما    الحضارة الأوروبية حولت كل شيء الى سلعة    الادارة تطالب الانصار بعدم مرافقة الفريق الى الاربعاء    محمد عيسى يؤكد أن الإسلام دين للتسامح وليس للعنف :    تقنية جديدة لتحديد موقع المتصل عبر "جي بي أس"    إطلاق 2268 طائر حبار خلال 3 سنوات بصحراء البيض    حكم الصداقة بين الرجل و المرأة    حاج جزائري مفقود في السعودية منذ 2011    تفسير الأحلام .... رؤيا الصحابة رضي الله عنهم    من قصص الصحابة رضي الله عنهم.... عمر بن الخطاب رضي الله عنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.