جواز السفر البيومتري: أخذ البصمات سيتم في البلديات    بدوي:الحرس البلدي بحاجة إلى دعم معنوي    البحر الأبيض المتوسط .. المأساة    "فايسبوك" يحطم رقما قياسيا جديدا    باير ليفركوزن يعلن رسمياً عن انتقال سون لتوتنهام وضم كامبل من بوروسيا دورتموند    تثمين السياحة في جدول أعمال الاجتماع حكومة-ولاة    مصدر ل"البلاد": الحكومة تتبرأ من حزب مدني مزراق    لعمامرة يستقبل مدير الإستعلامات الوطنية للولايات المتحدة    النمسا: عدد جثث اللاجئين التي عثر عليها في الشاحنة تجاوز ال70    ألمانيا تفتتح مكتبا للشرطة داخل سفارتها بتونس    مقتل أكثر من 40 عنصرا من ميليشيات الحوثيين إثر غارات لطائرات التحالف العربي    إعادة تشكيل القدرات الصناعية من خلال دفع الاستثمار    مخلوفي في نهائي سباق 1500م    العودة التدريجية لخدمات الهاتف والانترنت شرق العاصمة    جمال الكلمات في الليلة المصرية للشعر    الشروع عما قريب في إنجاز دراسة حول حماية مدينة علي منجلي من الفيضانات    انطلاق تظاهرة "العودة إلى الأصول" : وهران تحتفل بفوزها على صفاقس    المدية:السطو على ورشة بناء بعين بوسيف    تهيئة المدينة الجديدة سيدي عبد الله: التوصل إلى تسوية بالتراضي للنزاع مع المجمع الكوري "كينغنام"    بوتفليقة يهنئ ساكنة وهران بفوزها باحتضان الألعاب المتوسطية 2021    الرابطة الأولى موبيليس: فوز شباب بلوزداد على نصر حسين داي 3-0    "إتش تي سي" تتيح استبدال الهواتف القديمة بأحد هواتف مجموعة "ون"    وسائل إعلام عربية: هذا ما سيفعله ياسين براهيمي ليتجنب مرافقة فريقه بورتو البرتغالي إلى "إسرائيل"    وزارة الدفاع الأمريكية: داعش وروسيا أكبر خطرين يواجهان الولايات المتحدة    روما على أعتاب مواجهة كلاسيكية ضد جوفنتوس في قمة مبكرة لا تقبل الأخطاء    أسعار النفط تتجه نحو ال 50 دولار    حريق بإحدى الغرف التقنية لاتصالات الجزائر بباب الزوار    حريق في بنك "كناب" بتيسمسيلت    ليست كل امرأة أنثى!    زيت البابونج لجمال مبهج    كان يتحرج من الخروج مع ابنته ثم قاطعها    صبحي يوقع ل الإسماعيلي لموسمين    اعتقال صحافيين فرنسيين بتهمة ابتزاز العاهل المغربي    وزير الداخلية للجزائريين: لا يجب أن ننسى ما عشناه خلال "العشرية السوداء"    تونس تواجه أنغولا في قبل نهائي بطولة إفريقيا لكرة السلة    سياسي بريطاني يطالب بمنع الاختلاط في وسائل النقل    بوتراغوينيو يتحدث عن مجموعة ريال مدريد في دوري الأبطال    وزارة الداخلية تدعو المواطنين الذين قاموا بإيداع ملف التأشيرة الحج يومي 15 و 16 أوت لسحب جواز سفرهم    وفاة 19 شخصا خلال اسبوع واحد جراء الاصابة بفيروس كورونا في السعودية    فتاوى    أسرار شعيرة الحجّ    سلال يلتقي بولاة الجمهورية .. ويحدد معالم خارطة طريق مرحلة ما بعد البترول    حكاية "المهاجر الجزائري عمار" في المسابقة الرسمية    "الجمهور الجزائري ذواق وأشتاق دائما لهذا البلد الجميل"    موسي حداد يمثل الجزائر في مهرجان"سعيدية بالمغرب"    سلال يطلب من الحجاج الدعاء للجزائر    السعودية: منع موظفي مستشفى الحرس الوطني من الحج    خبري يتطرق مع الوزير الكوري الجنوبي إلى التعاون الطاقوي    موسم الحج 2015: المديرية العامة للأمن الوطني تطلق "خطة أمنية" لتسهيل إجراءات سفر الحجاج    عزوف الحجاج عن اقتناء التذاكر سيؤثر على برمجة الرحلات    شويحي مديرا جديدا للمركز الوطني للسينما والسمعي البصري    قنوات تسب الرسول الكريم على النيل سات    هذا سبب نقص بعض الأدوية    كلفت خزينة الدولة 27ر696 مليون دولار:    في حفل يحتضنه قصر رياس البحر:    للمخرج محمد الزاوي:    الجيش يضرب بيد من حديد في جيجل وسكيكدة:    الراحلون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.