الفريق أحمد قايد صالح يشرف على تنفيذ تمرين جوي تكتيكي بالرمايات الحقيقية و يؤكد: الجزائر عززت منظومتها الدفاعية والجيش متحكم في التكنولوجيات العسكرية    يشرف على تدشين و إطلاق مشاريع    سلطة ضبط السمعي البصري تبرز الطابع "الخاص" للتغطية الإعلامية لمثل هذه الأحداث    المجاهد عبد الغني عقبى يتسلم وسام الذاكرة من «مشعل الشهيد» في رحاب «الجمهورية»    بالرغم من تدعيم ولاية سيدي بلعباس ب 5 مجمعات مدرسية،متوسطتين وثانوية    في لقاء ينظم غدا بالعاصمة: المنظمة العالمية للصحة تستعرض محاور تعاونها مع الجزائر للخمس سنوات القادمة    الخبير الاقتصادي الدكتور أحمد طرطار للنصر    تراجعت قيمتها إلى 1.5 مليار دولار    الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي:    20 شكوى من الزبائن ضد وكلاء السيارات تؤكد تدني مستوى الخدمات    بعد اختراق المغرب للمنطقة العازلة بالكركرات جنوب غرب الصحراء الغربية المحتلة    وزير الدفاع الصحراوي يؤكد أن أي توتر بمنطقة الكركرات ستكون تأثيراته خطيرة على الحفاظ على وقف إطلاق النار    طالب ليستر بدفع 34 مليون استرليني    ماهور باشا :لا توجد إمكانيات في الجزائر لبورعدة ولست قادرا على تدريبه    روراوة يؤجل الحديث عن المنح إلى لقاء الكاميرون    مجاني:سنأخذ لقاء لوزوطو مأخذ الجد لأنه محطة هامة لنا    الخضر اجروا امس ثاني حصة تدريبية تحت قيادة رايفاتش    الجزائر تتقدم إلى المرتبة ال 29 عالميا في التمثيل النسائي بالبرلمان    فيما تم فتح 24 مؤسسة تربوية جديدة لتفادي الاكتظاظ بتلمسان    عيد الأضحى:    مديرية التكوين المهني تستعد للدخول    الدرك يعثر على طفلة بعد اختفائها في أقل من 24 ساعة    إنطلاق المهرجان العاشر لموسيقى الديوان هذا الجمعة ببشار    اختتام الدورة ال 49 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم    ميهوبي يكشف عن إستراتيجية وزارة الثقافة في حماية التراث    التدخل العسكري التركي في سوريا يثير قلق أمريكا وفرنسا    شركة بولونية تفسخ عقدها وتسحب موظفيها    الخارجية تؤكد عدم تسجيل إصابات    حجّة مجانية لضحايا سقوط الرافعة خلال موسم 2015    خفر السواحل الإيطالي ينقذ 6500 "حراڤ" بينهم جزائريون    بوشارب أو بوشوشي لتمثيل الجزائر في الأوسكار    وفاة مدير بنك بخنشلة ساجدا في صلاة الصبح    رئيس كوريا الشمالية يعدم اثنين من وزرائه علناً    الأمم المتحدة تؤيد قرار إلغاء حظر ارتداء البوركيني في شواطئ فرنسا    تسجل 380 حادث سير    الجزائر تسجل أعلى معدل للتنمية البشرية في شمال إفريقيا    التزام برفع الإنتاج وتقديم حلول مبتكرة لسوق البناء    مسيرة غيّرت مسار وطن    الأمم المتحدة تقر بانتهاك المغرب لوقف إطلاق النار    بدوي يوقّع على سجل التعازي بمقر سفارة إيطاليا    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بقسنطينة    رفع سعة السكنات بمدينة سيدي عبد الله إلى 270 ألف ساكن    تسليم جائزة "آسيا جبار للرواية" في ديسمبر المقبل    الجميع شارك في الانحراف الذي عرفته أغنية الراي    انخفاض عدد المصطافين هذا الموسم    يتم رفع 6 أمتار مكعبة من الفضلات بها يوميا عبر فضاءات التسلية    زكرياء مستاري يشارك في اللقاء الدولي للفن المعاصر بتونس    الحجاج الجزائريون في طريقهم إلى مكة المكرمة    بن سبعيني في قائمة أفضل 5 أفارقة في الدوري الفرنسي    لقاء "لاصام" الجمعة وتسوية الأجور قبل البطولة    ودّيتان قبل "لياسما" و10 ملايين لتعادل "الموب"    ميهوبي يضع ملف القصبة بين يدي زوخ    مجلس حكومة لمحاربة العنوسة!    خذوا عني مناسككم    معمّر أندونيسي يكذّب ما جاء في التوراة اليهودية المحرّفة    السعودية تدعو إلى تحري هلال ذي الحجة    حريق بحافلة الحجاج الجزائريين بالبقاع المقدّسة ولا إصابات خطيرة    خلال الأشهر السبعة الأولى ل 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في كمين في واد زقار بسكيكدة.. اغتيال 9 أفراد من الأمن ونجاة قائد القطاع العسكري
نشر في الحوار يوم 20 - 08 - 2008


عاشت مساء أول أمس منطقة واد زقار المتواجدة بالطريق الوطني رقم 43 والتابعة لبلدية عين قشرة بأقصى الجهة الغربية من ولاية سكيكدة جريمة بشعة، على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع بين مجموعة إرهابية مجهولة العدد نصبت كمينا في ثلاثة مواقع متفرقة من مكان العملية كانت تترصد قائد القطاع العسكري الذي كان في مهمة إلى دائرة عين قشرة رفقة الحرس. وبعد نهاية المهمة أثناء العودة ترصدتهم المجموعة الإرهابية ليتم تفجير قنبلة شديدة المفعول كانت على حافة الطريق أدت إلى إصابة سيارتين تابعتين للأمن الوطني، لتتواصل عملية الاستهداف من طرف العناصر الإرهابية بوابل من الرصاص مستعملة الأسلحة الثقيلة من نوع ''أف-م''. لينفلت سائق سيارة قائد القطاع العسكري رغم إصابتها بعطب في العجلتين الأمامية والخلفية، لتبقى تسير على تلك الحالة إلى حين خروجهم من منطقة الخطر حيث امتطيا سيارة لأحد الخواص ليتم نقلهما إلى الثكنة العسكرية لبلدية تمالوس. الجماعة الإرهابية واصلت دمويتها بقتل جميع ركاب السيارتين المقدر ب8 رجال أمن كما سلبتهم أسلحتهم وذخيرتهم بالإضافة إلى نزع ثيابهم مع ذبح عنصر كان ضمن عناصر المجموعة. لتتدخل قوات الجيش المتواجدة ببلدية الولجة بوالبلوط لفك الحصار ليتعرض قائد القطاع العسكري العملياتي للثكنة المتواجدة بمنطقة الصفصافة لذات البلدية إلى كمين مماثل لقي على إثره حتفه بعد انفجار قنبلة شديدة المفعول في السيارة التي كانت تقله هو الآخر وغير البعيدة عن مسرح العملية الأولى، فيما أصيب أزيد من 13 عسكريا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى الميلية وديدوش مراد العسكري، وفي خضم التدخلات الأمنية المكثفة تم تفجير قنبلة ثالثة. قوات الجيش المدعمة سارعت إلى مكان وقوع الجريمة لتعقب تحركات وملاحقة الجماعات الإرهابية مستعملة المروحيات خاصة وأن المنطقة تعتبر جبالها صعبة التضاريس، وعلى إثر هذه الجريمة التي هزت الرأي العام سارعت السلطات الولائية على رأسها السيد الطاهر مليزي والي الولاية رفقة السلطات العسكرية لعين المكان حيث وقفت على حجم الكارثة التي أتت بعد أقل من ثلاثة أيام من اغتيال قائد القطاع العملياتي لولاية جيجل رفقة عنصرين من أفراد الجيش الوطني الشعبي ببلدية الشقفة. ويأتي هذا التصعيد من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة تحت لواء الجماعة السلفية للدعوة والقتال والتي تتخذ من أدغال الجهة الغربية لولاية سكيكدة والمتاخمة لولاية جيجل مسرحا لأعمالها الإرهابية، كرد فعل على ما تعرضت له في المدة الأخيرة بولاية تيزي وزو من ضربات موجعة بفقدانها العديد من عناصرها وقادتها. كما تدخل هذه العملية وفقا لمصادر ''الحوار'' في إطار محاولة فك الحصار على ولايات الوسط التي عرفت سقوط العديد من عناصرها بسبب الخطة الأمنية المحكمة، العملية خلفت استياء وسط السكان القريبين من مسرح الأحداث بل تعدت للبلديات المجاورة وهو ما لاحظناه على ملامح السكان أثناء زيارتنا صباح أمس إلى مكان وقوع الكمين الإرهابي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.