"أنا ضد استقدام نوادينا للمدرب الأجنبي لأنه لم ولن يقدم الإضافة"    شنيحي يبهر الجميع في أول حصة تدريبية له مع النادي الإفريقي    صديقي يتعرض لإصابة خطيرة ونحو تضييعه مواجهة السنافر    إيداع 6 مروجين للمخدرات والحبوب المهلوسة الحبس بقسنطينة    العثور على الطفل محمد جثة هامدة داخل بركة مائية بوادي العرب    آخر الأخبار    "موقف الجزائر من قضية الصحراء الغربية لا خلفية له سوى نصرة قضية عادلة"    فكرة المصالحة مع إيران فاشلة    قمبيز ما زال على قيد الحياة    "تسوية وضعية أكثر من 200 ألف مواطن تجاه الخدمة الوطنية والعملية مستمرة في ظروف جيدة"    بن غبريط: "الدخول المدرسي سيكون موحدا ورخصة لتلاميذ الجنوب للخروج مبكرا"    حاملو الشهادات التطبيقية يتوعدون بالاحتجاج خلال الدخول الاجتماعي المقبل    أفراد الجيش لتأمين المنشآت الطاقوية بجنوب البلاد    أسعار مواد تغذية الأنعام تلتهب    "إنتاج النفط يسجل أعلى مستوى في شهر جويلية"    إفتتاح الأيام الوطنية الأولى لألعاب الخفة بباتنة    سهرات فنية متنوعة في الطبعة الخامسة من مهرجان صيف الموسيقى    عرض أزيد من ستين فيلما جزائريا بعدة ولايات    الفظاظة معدية!    انطلاق القافلة الإعلامية حول التشغيل و الحماية الاجتماعية    حمار :الوفاق سيتنقل للسودان من اجل النقاط الثلاث امام المريخ    مكتتبو "عدل" يشرعون في التعرف على أحيائهم نهاية أوت الجاري    زياني باق في الدوري الإماراتي    التيارتيون يعزفون عن شراء السكنات الاجتماعية لغلاء أسعارها    يسكتون دهرا وينطقون كفرا    تيبازة:    مديرية السياحة    الظاهرة تخدش الحياء سيما في فصل الصيف:    ورقلة:    سطيف:    خنشلة : هلاك 15 شخصا في حوادث مختلفة خلال أقل من أسبوع    بحضور شخصيات سياسية ووطنية بارزة    سفير فلسطين في الأمم المتحدة في جنيف:    مدلسي : إفريقيا ترفض التغيير غير الدستوري وتفضل الوسائل السلمية    مهرجان الأغنية الوهرانية في سهرته الثالثة بوهران    دفاتر في الذاكرة    وزير الشؤون الخارجية العماني لم يتنقل إلى غرداية    عمادة الأطباء تفتح النار على وزارة الشؤون الدينية:    دي ماريا في الدوحة لخوض الفحوصات الطبية    شالك يكشف محادثات بواتينغ وسبورتينغ لشبونة    مقتل مدني سعودي على الحدود مع اليمن    فتاوى    ولد خليفة يدعو لتسوية نزاع الصحراء    الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية: توزيع اكثر من 7000 سكن قبل نهاية سنة 2015    32 فائدة وفضل للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    نداء الشيخ عيّة    زهور الأخلاق في حديقة الأنبياء    الالتهاب الرئوي وراء 20 بالمائة من وفيات أطفال الجزائر    القافلة السينمائية تحط رحالها بسطيف    "إسرائيل" في مواجهة أقوى حملة للمتطرفين اليهود    الجمهور يخطف الأضواء من نجوم السهرة الثالثة لمهرجان "تيمقاد"    "أوريدو" يطلق "باك الهاتف الذكي مسبق الدّفع LENOVO A 319 "    الإمارات تحيل 41 شخصاً للمحاكمة بتهمة تشكيل تنظيم إرهابي    حقلان جديدان يزيدان انتاج النفط في الجزائر    "موبيليس" تعلن تحسين شبكتها على مستوى الطريق السيار    الوزير بوضياف للجزائريين: قفوا بجانبي .. سأستعمل "المطرق" اذا اقتضى الأمر لإصلاح قطاع الصحة    اختلاس مليار سنتيم من خلال تحرير وصفات طبية وهمية بتيارت    السهرة الثانية من الطبعة الثامنة لمهرجان الأغنية الوهرانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القصبة تستعد لاستقبال شهر الصيام بتعليم بناتها كيفية تحضير الديول
نشر في الحوار يوم 28 - 08 - 2008


غالبا ما تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب بيوت الجزائريين ما يسمى ''بالبوراك'' الذي يرافق طبق الشوربة، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، إلا أن البوراك يبقى الطبق المفضل عند أغلب الجزائريين، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك. لا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار في رمضان، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم وتخصيص له قسم من معدتهم ليستمتعوا بمذاقه الأمر الذي جعل الجزائريين يقتنون أوراق الديول بكميات هائلة حتى أن وصل ثمنها إلى 70 دج. كما جرى في السنة الماضية وبذلك تحوّل هذا الطبق إلى طبق مكلف للعائلات الجزائرية التي قد تعجز البعض منها عن دفع ثمنه في كل مرة طيلة شهر كامل الأمر الذي دفع بالعديد من العائلات لتخفف من النفقات المالية في هذا الشهر بتعلم طريقة تحضيره وذلك باللجوء إلى مدارس تتخصص في تعليم النساء كيفية تحضير وصفات بعض المأكولات وكذا بعض تقنيات العجين. وهي بالتالي فرصة سانحة لتعلم أصول المأكولات التقليدية للمحافظة على الأكلات الشعبية وتذويقها إلى أفراد العائلة، والمدرسة النسائية التابعة للكشافة الإسلامية ''محمد بوراس'' في القصبة السفلى واحدة من المدارس الرائدة في هذا المجال التي لم تبخل في تعليم بنات القصبة أساسيات الطبخ من خلال الأساتذة اللواتي يحترفن أصول الطبخ التقليدي لتوصيله إلى الأجيال الأخرى. السيدة ''ذهبية'' واحدة من الأساتذة التي تتكفل بتعليم البنات كيفية تحضير أوراق الديول، ولأنها تحترف ذلك منذ أزيد من 20 سنة، تحاول نقل ذلك بكل ما تحمله من خبرة لتغرسها في كل فتاة قصدت المدرسة من أجل التعلم والمحافظة على الأكلات التراثية التي تزخر بها الجزائر عامة والعاصمة خاصة، وتقول السيدة ذهبية إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية التحضير وذلك قصد تخفيف المصاريف خاصة أن هذا الطبق يزيد الإقبال عليه في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة كالصامصة والسيقار، وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية الأمر الذي يؤدي إلى عدم تغطية العرض للطلب عليه زيادة إلى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب بنات القصبة هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على مدارس تعلم الطبخ والحلويات الخاصة بالضيف الفضيل كتعلم كيفية صناعة الديول، والقطايف وبعض وصفات العجائن حتى تعول عليها النساء بتحضيرها في البيت إلى جانب اتخاذ منها طريقة للاسترزاق. وعن أساسيات الصنعة وكيفية تعلم تحضير الديول تقول السيدة ذهبية ''نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن وهذه الصينية يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج. أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة نوع ما، إلا أنه يترك لمدة معينة من الوقت حتي يصبح صالحا للاستعمال وقبل طهيه لابد أن توضع صينية خاصة بذلك على نار هادئة حتى تأخذ الحرارة التي تحتاج، إلا أنه يجب أن تبقى المرأة محافظة على تلك الحرارة حتي لا تحترق جهة قبل أن يتم طهي كل الورقة ويكون ذلك بطريقة تدريجية حتى يكتمل شكل الورقة ومن بين النساء اللواتي التقينا بهن في هذه المدرسة السيدة نوال والسيدة نبيلة اللواتي كن منهمكات في كيفية التحضير وتلقينها للفتيات المتواجدات في القاعة. ومن قواعد التعليم بهذه المدرسة أن تحضر كل واحدة صينيتها الخاصة لتتعلم عليها وهناك خطوتان لابد من احترامهما أولا إذا كانت الصينية جديدة لابد من أن تتمرن عليها قبل أن يعتمد عليها بصفة نهائية للطبخ أما إذا سبق وأن طهي عليها يجب أن تأخذ إلى عامل النحاس من أجل تدويرها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.