وزيرة التربية الوطنية: لدينا كل الوسائل لكشف الغشاشين و مسربي الأسئلة    وصف الشراكة القائمة حاليا في هذا المجال بالجيدة    
الطيب لوح يؤكد على إنشاء قاعدة وطنية للبصمات الوراثية يشرف عليها قاضٍ :    "ناصر" ينوب عن عائلة الرئيس بوتفليقة    مقري من نهضة تونس إلى مسيرة القدس    أصغر متضامنة    وزير الأشغال العمومية ينذر شركتين كرواتية و إيطالية على التأخر في الإنجاز و يؤكد    الطيب لوح يبرز مقاربة رئيس الجمهورية في محاربة الإرهاب    شرط استعمالها لحاجاتهم الخاصة و ليس لإعادة البيع: السماح للأفراد باستيراد السيارات الجديدة    وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب يكشف من الدوحة    بهدف استدعاء أطراف أخرى في العقد المطعون بعد إدخالها في الخصومة    مركب الحليب بتلمسان يرفع نسبة الإنتاج ب 20 %    حظي بأزيد من ألف مشروع خلال 5 سنوات    "عمي بوعلام" يطيح بالقاضية    الفلوجة وفوازير رمضان    المهرجان الهندي "هولي" للألوان يوم 4 يونيو بوهران    رياض محرز : "سنحقق أهدافنا رغم رحيل غوركوف"    محرز وفيغولي وبراهيمي يكملون صفوف المنتخب الجزائري قبل مواجهة السيشيل    الرابطة المحترفة الأولى – الجولة 30    بوشنتوف صبحان (رئيس غالي معسكر) :    حقق الصعود إلى الرابطة الثانية بعد طول انتظار    بعد تمديد الاختصاص إلى تلمسان    موجة حر شديدة اليوم و غدا    جمعية حماية المستهلك تهدّد بإطلاق حملة لمقاطعة المصنعين المخالفين للقانون    احتفاء باليوم العالمي للطفولة    بطلب من دفاع وزارة الاتصال    " السينما الجزائرية أفلام و تكريمات " مؤلف جديد لعبد الكريم تازاروت    تتويج " أنا دانيال بلاك " بالسعفة الذهبية لمهرجان كان 2016    رئيس بلدية وهران يشرف على افتتاح معرض الحصون الحربية رفقة السفير الاسباني بالجزائر    7 وكالات سياحية معتمدة لتنظيم موسم الحج    توني بلير: الدول العربية ستسعى لتطبيع علاقاتها مع تل أبيب    بين الجزائر وقطر    تسريح جماعي في قناة العربية    بسام حمدي رسام جزائري عصامي يأسر قلب قائد البارصا الأسبق    زبدي يطلق لا تسقِني سما    فت٫اوى    تنبيه العابدين على بعض مداخل الشياطين    قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها    علاج السحر أو العين أو المس    لا تنازلات للإيرانيين    50 ألف إصابة سنويا بالسرطان نتيجة تعرض المشروبات لأشعة الشمس    CSC: الإدارة تريد زياية وكوني غاضب    USMH: الإضراب يتواصل وتهديدات جدية بمقاطعة لقاء غليزان    USMA: الأبطال سيحتفلون على متن باخرة    غرداية تتوج بعاصمة القرآن الكريم    أعلام الإسلام::    قسنطينة:    تونس: العثور على مخبأ للاسلحة في بن قردان    حركة طالبان تتبنى هجوم كابول الانتحاري    توقيف شبكة تنشط في تجارة المؤثرات العقلية والمخدرات بتبسة    تأجيل النظر في قضية الخبر إلى 8 جوان    طاقات متجددة.."تمويل مرتقب ب10 مليون أورو من الاتحاد الأوروبي"    شركتين من أوروبا للبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية    الشروع في إقتناء تذاكر حج 2016 على مستوى وكالات الجوية الجزائرية    إعطاء إشارة تصوير الفيلم الروائي الطويل الموجه للأطفال "الكبش الساحر" بالعاصمة    تازاروت يقدم السينما الجزائرية أفلام وتكريمات    حفتر يخطط لانقلاب عسكري يوصله لحكم ليبيا    أنا ممثل سينمائي وقلة ظهوري سببه ركود المشهد في الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصبة تستعد لاستقبال شهر الصيام بتعليم بناتها كيفية تحضير الديول
نشر في الحوار يوم 28 - 08 - 2008


غالبا ما تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب بيوت الجزائريين ما يسمى ''بالبوراك'' الذي يرافق طبق الشوربة، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، إلا أن البوراك يبقى الطبق المفضل عند أغلب الجزائريين، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك. لا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار في رمضان، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم وتخصيص له قسم من معدتهم ليستمتعوا بمذاقه الأمر الذي جعل الجزائريين يقتنون أوراق الديول بكميات هائلة حتى أن وصل ثمنها إلى 70 دج. كما جرى في السنة الماضية وبذلك تحوّل هذا الطبق إلى طبق مكلف للعائلات الجزائرية التي قد تعجز البعض منها عن دفع ثمنه في كل مرة طيلة شهر كامل الأمر الذي دفع بالعديد من العائلات لتخفف من النفقات المالية في هذا الشهر بتعلم طريقة تحضيره وذلك باللجوء إلى مدارس تتخصص في تعليم النساء كيفية تحضير وصفات بعض المأكولات وكذا بعض تقنيات العجين. وهي بالتالي فرصة سانحة لتعلم أصول المأكولات التقليدية للمحافظة على الأكلات الشعبية وتذويقها إلى أفراد العائلة، والمدرسة النسائية التابعة للكشافة الإسلامية ''محمد بوراس'' في القصبة السفلى واحدة من المدارس الرائدة في هذا المجال التي لم تبخل في تعليم بنات القصبة أساسيات الطبخ من خلال الأساتذة اللواتي يحترفن أصول الطبخ التقليدي لتوصيله إلى الأجيال الأخرى. السيدة ''ذهبية'' واحدة من الأساتذة التي تتكفل بتعليم البنات كيفية تحضير أوراق الديول، ولأنها تحترف ذلك منذ أزيد من 20 سنة، تحاول نقل ذلك بكل ما تحمله من خبرة لتغرسها في كل فتاة قصدت المدرسة من أجل التعلم والمحافظة على الأكلات التراثية التي تزخر بها الجزائر عامة والعاصمة خاصة، وتقول السيدة ذهبية إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية التحضير وذلك قصد تخفيف المصاريف خاصة أن هذا الطبق يزيد الإقبال عليه في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة كالصامصة والسيقار، وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية الأمر الذي يؤدي إلى عدم تغطية العرض للطلب عليه زيادة إلى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب بنات القصبة هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على مدارس تعلم الطبخ والحلويات الخاصة بالضيف الفضيل كتعلم كيفية صناعة الديول، والقطايف وبعض وصفات العجائن حتى تعول عليها النساء بتحضيرها في البيت إلى جانب اتخاذ منها طريقة للاسترزاق. وعن أساسيات الصنعة وكيفية تعلم تحضير الديول تقول السيدة ذهبية ''نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن وهذه الصينية يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج. أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة نوع ما، إلا أنه يترك لمدة معينة من الوقت حتي يصبح صالحا للاستعمال وقبل طهيه لابد أن توضع صينية خاصة بذلك على نار هادئة حتى تأخذ الحرارة التي تحتاج، إلا أنه يجب أن تبقى المرأة محافظة على تلك الحرارة حتي لا تحترق جهة قبل أن يتم طهي كل الورقة ويكون ذلك بطريقة تدريجية حتى يكتمل شكل الورقة ومن بين النساء اللواتي التقينا بهن في هذه المدرسة السيدة نوال والسيدة نبيلة اللواتي كن منهمكات في كيفية التحضير وتلقينها للفتيات المتواجدات في القاعة. ومن قواعد التعليم بهذه المدرسة أن تحضر كل واحدة صينيتها الخاصة لتتعلم عليها وهناك خطوتان لابد من احترامهما أولا إذا كانت الصينية جديدة لابد من أن تتمرن عليها قبل أن يعتمد عليها بصفة نهائية للطبخ أما إذا سبق وأن طهي عليها يجب أن تأخذ إلى عامل النحاس من أجل تدويرها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.