الوزير الأول عبد المالك سلال يستقبل وزير الفلاحة الصيني    هولاند: اتخذنا كافة التدابير لتمكين الفرنسيين من التصويت    كلاسيكو العالم عداوة القط مع الفار    نادي بارادو يواصل سلسلة انتصاراته    بفوزه على توتنهام 4/2 تشلسي يبلغ نهائي كأس إنجلترا    موريسية تعتنق الإسلام بالشلف    الشرطة تعلن الحرب على عصابات المخدرات والخمور    جاب الله يتكئ على بيان أول نوفمبر    قرين: عدم تسجيل تجاوزات في تغطية الحملة الانتخابية بوسائل الإعلام السمعية البصرية    السيسي في مرمى الغضب المصري    كوريا الشمالية تهدّد أستراليا بضربة نووية    ربط أكثر من 650 منزلا بشبكة الغاز الطبيعي بقسنطينة    الأسرى الفلسطينيون يقاومون !    بومرداس توزيع 600 وحدة سكنية اجتماعية نهاية جوان    البنك العالمي: التحويلات المالية نحو الجزائر قدرت ب2 مليار دولار سنة 2016    لايسكا ترمي بنفسها للهواة والأنصار يطالبون برحيل الجميع    أدرار:"دار الفلاح" أول فضاء جهوي بالجنوب لمرافقة الفلاحين    المغرب تستدعي السفير الجزائري في الرباط    ولد عباس: الافلان "العمود الفقري" للجزائر    "أبو زيد" يسلم نفسه للسلطات العسكرية    تتويج الجزائري عادل حامق بذهبية البطولة الافريقية للبادمينتون    برشلونة تعلن إعفاء نايمار من المشاركة في الكلاسيكو    إهتمام شامل    عبد الرزاق مقري: الحلم الجزائري برنامج متكامل لأجل خدمة الوطن والمواطن    لا خوف على الجزائر برجالها    هبوب رياح قوية نسبيا على عدة ولايات من جنوب البلاد إلى غاية الأحد    نأمل أن يتخلى المغرب عن سياسته التوسعية ويلتزم بالشرعية الدولية    التعاون الجزائري-الأمريكي: تحفيز كبرى المخابر الأمريكية على تطوير استثماراتها في الجزائر    تسجيل أكثر من 45 مليار دينار من المعاملات التجارية بدون فاتورة في الثلاثي الأول من2017    43 ألف شخصا تعرضوا للتسمم العقربي في 2016    إنطلاق فعاليات الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بتلمسان    هل سيعاقب الأئمة المقاطعون لدعوة التصويت؟    عجبت من أربع    آداب الدعاء    يوم تحسيسي حول التوحد    بعد شهور من استقبال الأعمال    القنصليات تتكفل بنقل جثامين المعوزين المتوفين من أفراد جاليتنا بالخارج إلى أرض الوطن    البطولة الوطنية لكرة القدم لذوي الإعاقة الذهنية    في الطبعة التاسعة من مسابقة سيرتا علوم    عن الإرهاب في فرنسا    دعوة إلى إلغاء الإعفاء الجمركي على النظارات الطبية    تلمسان تحيي الذكرى الستين لمعركة فلاوسن    العلم الحديث يثبت تأثير القول المعروف    حسب إذاعة فرنسية    عمرة رمضان 2017 من 20 إلى 25 مليون سنتيم    بوضياف: "الإنتاج الوطني يشكل نسبة 40 بالمائة من أجهزة المستشفيات"    المدية    خط جوي نحو الغابون    رحلات الرعب لطائرات آير ألجيري    لوكال يدعو للتكييف الاقتصادي لمواجهة انهيار أسعار النفط    رشيد بوجدرة ... المتمرد والمستفز الذي لم تغره سوى جزائره    مستوردو قطع الغيار: وقف الاستيراد ليس حلا    عهد جديد من المصارحة الحقيقية مع الذات    دعوة لاسترجاع الودّ المفقود بين القارئ والكتاب    انطلاق حملة صيد السردين يوم الفاتح ماي المقبل    إيطالي يعتنق الإسلام بسطيف    انطلاق الفحوصات الطبية ل589 شخصا مقبلا على أداء مناسك الحج بسطيف    الجزائر في طريقها للحصول على شهادة القضاء على الملاريا خلال سنة 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصبة تستعد لاستقبال شهر الصيام بتعليم بناتها كيفية تحضير الديول
نشر في الحوار يوم 28 - 08 - 2008


غالبا ما تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب بيوت الجزائريين ما يسمى ''بالبوراك'' الذي يرافق طبق الشوربة، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، إلا أن البوراك يبقى الطبق المفضل عند أغلب الجزائريين، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك. لا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار في رمضان، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم وتخصيص له قسم من معدتهم ليستمتعوا بمذاقه الأمر الذي جعل الجزائريين يقتنون أوراق الديول بكميات هائلة حتى أن وصل ثمنها إلى 70 دج. كما جرى في السنة الماضية وبذلك تحوّل هذا الطبق إلى طبق مكلف للعائلات الجزائرية التي قد تعجز البعض منها عن دفع ثمنه في كل مرة طيلة شهر كامل الأمر الذي دفع بالعديد من العائلات لتخفف من النفقات المالية في هذا الشهر بتعلم طريقة تحضيره وذلك باللجوء إلى مدارس تتخصص في تعليم النساء كيفية تحضير وصفات بعض المأكولات وكذا بعض تقنيات العجين. وهي بالتالي فرصة سانحة لتعلم أصول المأكولات التقليدية للمحافظة على الأكلات الشعبية وتذويقها إلى أفراد العائلة، والمدرسة النسائية التابعة للكشافة الإسلامية ''محمد بوراس'' في القصبة السفلى واحدة من المدارس الرائدة في هذا المجال التي لم تبخل في تعليم بنات القصبة أساسيات الطبخ من خلال الأساتذة اللواتي يحترفن أصول الطبخ التقليدي لتوصيله إلى الأجيال الأخرى. السيدة ''ذهبية'' واحدة من الأساتذة التي تتكفل بتعليم البنات كيفية تحضير أوراق الديول، ولأنها تحترف ذلك منذ أزيد من 20 سنة، تحاول نقل ذلك بكل ما تحمله من خبرة لتغرسها في كل فتاة قصدت المدرسة من أجل التعلم والمحافظة على الأكلات التراثية التي تزخر بها الجزائر عامة والعاصمة خاصة، وتقول السيدة ذهبية إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية التحضير وذلك قصد تخفيف المصاريف خاصة أن هذا الطبق يزيد الإقبال عليه في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة كالصامصة والسيقار، وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية الأمر الذي يؤدي إلى عدم تغطية العرض للطلب عليه زيادة إلى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب بنات القصبة هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على مدارس تعلم الطبخ والحلويات الخاصة بالضيف الفضيل كتعلم كيفية صناعة الديول، والقطايف وبعض وصفات العجائن حتى تعول عليها النساء بتحضيرها في البيت إلى جانب اتخاذ منها طريقة للاسترزاق. وعن أساسيات الصنعة وكيفية تعلم تحضير الديول تقول السيدة ذهبية ''نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن وهذه الصينية يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج. أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة نوع ما، إلا أنه يترك لمدة معينة من الوقت حتي يصبح صالحا للاستعمال وقبل طهيه لابد أن توضع صينية خاصة بذلك على نار هادئة حتى تأخذ الحرارة التي تحتاج، إلا أنه يجب أن تبقى المرأة محافظة على تلك الحرارة حتي لا تحترق جهة قبل أن يتم طهي كل الورقة ويكون ذلك بطريقة تدريجية حتى يكتمل شكل الورقة ومن بين النساء اللواتي التقينا بهن في هذه المدرسة السيدة نوال والسيدة نبيلة اللواتي كن منهمكات في كيفية التحضير وتلقينها للفتيات المتواجدات في القاعة. ومن قواعد التعليم بهذه المدرسة أن تحضر كل واحدة صينيتها الخاصة لتتعلم عليها وهناك خطوتان لابد من احترامهما أولا إذا كانت الصينية جديدة لابد من أن تتمرن عليها قبل أن يعتمد عليها بصفة نهائية للطبخ أما إذا سبق وأن طهي عليها يجب أن تأخذ إلى عامل النحاس من أجل تدويرها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.