مؤتمر إقليمي بالجزائر لمناقشة طرق ومعالجة قضايا السكان    السعودية تشوّش على مبادرات اجتماع الجزائر    موزعو الحليب بالعاصمة يحتجون    عقود الإدماج المهني ستجدد ولن تُوقف    مفاوضات سرية بين أردوغان وبشار الأسد بوساطة إيرانية    شبيبة القبائل: نقاط الفوز على النصرية مطلب الإدارة و زياية الغائب الأكبر    مفاجأة : فريق إسباني كبير قد يتعاقد مع شفاينشتايغر من اليونايتد    سوق الأدوات المدرسية تقدر ب 150 مليار دينار    عائلات المسؤولين تنقلت بأموالها الخاصة إلى "ريو"... كافانا إشاعات!    قضى على إرهابي واسترجع كمية أسلحة في باتنة    صرخة ضمير    الإسراف والتّبذير    فت٫اوى    موبيليس أول متعامل في الجزائر ب16,5 مليون مشترك    مقال صحيفة بوليتيكو لا يعكس بتاتا موقف الاتحاد الأوروبي تجاه الجزائر    13 مؤسسة تربوية تفتح أبوابها مع الدخول الجديد بغليزان    توقيف 87 شخصا في نقاط مشتبوهة    تصحيح أخطاء عقود الحالة المدنية عبر الأنترنت    المعارضة في اجتماع "طارئ" الأسبوع المقبل للفصل في التشريعيات    مليون جزائري سجل هذا الموسم للظفر بحظ زيارة بيت الله    "نحارب التنظيمات الإرهابية"    الشركة الوطنية للنقل البحري تدعم أسطولها    قتلى ودمار خلفهما زلزال هز وسط إيطاليا    نقاط بيع أضاحي العيد بالمدن الكبرى للقضاء على المضاربة    انقطاع التيار الكهربائي ببلديات شرق العاصمة الجمعة المقبل    دعم المشاركة الشبانية وتعزيز دور المرأة في الحياة السياسية    ريال مدريد يستعد لتجديد عقد الويلزي بايل    مولودية بجاية تتطلع لتشريف الكرة الجزائرية في كأس «الكاف»    بن طالب في ألمانيا لترسيم التحاقه بشالكه 04    ميهوبي يدعو المسارح الجهوية إلى المهنية في انتقاء المسرحيات    8 عروض لمسرحية "التفاح" لعلولة بالولايات المتحدة الأمريكية    شعب لن يُهزم    الستر باب للتوبة    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الواسع    سبيل الصحابة الكرام    مولودية بجاية تواجه الفتح الرباطي المغربي    فتح أربعة تخصصات جديدة في شبه الطبي    مدير الأبار يجتمع باللاعبين والطاقم الفني ويطالبهم بتشريف ألوان السنافر    تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة b2    الشرطة الفرنسية تأمر إمرأة بخلع البوركيني    من شواطئ الجزائر    على غرار ما حصل مع تركيا: ميركل تريد اتفاقات هجرة مع دول شمال إفريقيا    وزير الداخلية لجمهورية النيجر يشيد بجهود الجزائر من أجل عودة الأمن في دول الجوار    عريبي يدعو لتسوية وضعية 129 طالبا تخرجوا من معاهد مصرية    التعريفة الجمركية ذات عشرة أرقام ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من 18 ديسمبر القادم    مناصرة يدعو السلطة لتهيئة الظروف للشباب من أجل المشاركة في الحياة السياسية    تكفل جيد يحظى به شباب الجنوب والهضاب العليا بمخيمات الشمال (وزير)    الوادي    تزامنا ونضج فاكهة الرمان    غلاء الأعلاف يجبر الموال على البيع بأقل سعر    نشطها شيوخ أمثال التوهامي و بن ذهبية طواهري    الشاعر ملاحي محمد من تيسمسيلت ل"الجمهورية "    فتاة قاصر تحاول إنهاء حياتها بتناول الأدوية بقديل    محمد عيسى يعلن من وهران عن تعميم التفويج بجميع ولايات الوطن العام المقبل :    مواليد بلغوا شهرين دون أن يتم تطعيمهم    مؤلفان جديدان عن السينما للناقد عبد الكريم قادري    اختتام أشغال الملتقى الدولي "يوغرطة يواجه روما"    70 يوماً لانطلاقة الدورة ال35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصبة تستعد لاستقبال شهر الصيام بتعليم بناتها كيفية تحضير الديول
نشر في الحوار يوم 28 - 08 - 2008


غالبا ما تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب بيوت الجزائريين ما يسمى ''بالبوراك'' الذي يرافق طبق الشوربة، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، إلا أن البوراك يبقى الطبق المفضل عند أغلب الجزائريين، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك. لا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار في رمضان، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم وتخصيص له قسم من معدتهم ليستمتعوا بمذاقه الأمر الذي جعل الجزائريين يقتنون أوراق الديول بكميات هائلة حتى أن وصل ثمنها إلى 70 دج. كما جرى في السنة الماضية وبذلك تحوّل هذا الطبق إلى طبق مكلف للعائلات الجزائرية التي قد تعجز البعض منها عن دفع ثمنه في كل مرة طيلة شهر كامل الأمر الذي دفع بالعديد من العائلات لتخفف من النفقات المالية في هذا الشهر بتعلم طريقة تحضيره وذلك باللجوء إلى مدارس تتخصص في تعليم النساء كيفية تحضير وصفات بعض المأكولات وكذا بعض تقنيات العجين. وهي بالتالي فرصة سانحة لتعلم أصول المأكولات التقليدية للمحافظة على الأكلات الشعبية وتذويقها إلى أفراد العائلة، والمدرسة النسائية التابعة للكشافة الإسلامية ''محمد بوراس'' في القصبة السفلى واحدة من المدارس الرائدة في هذا المجال التي لم تبخل في تعليم بنات القصبة أساسيات الطبخ من خلال الأساتذة اللواتي يحترفن أصول الطبخ التقليدي لتوصيله إلى الأجيال الأخرى. السيدة ''ذهبية'' واحدة من الأساتذة التي تتكفل بتعليم البنات كيفية تحضير أوراق الديول، ولأنها تحترف ذلك منذ أزيد من 20 سنة، تحاول نقل ذلك بكل ما تحمله من خبرة لتغرسها في كل فتاة قصدت المدرسة من أجل التعلم والمحافظة على الأكلات التراثية التي تزخر بها الجزائر عامة والعاصمة خاصة، وتقول السيدة ذهبية إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية التحضير وذلك قصد تخفيف المصاريف خاصة أن هذا الطبق يزيد الإقبال عليه في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة كالصامصة والسيقار، وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية الأمر الذي يؤدي إلى عدم تغطية العرض للطلب عليه زيادة إلى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب بنات القصبة هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على مدارس تعلم الطبخ والحلويات الخاصة بالضيف الفضيل كتعلم كيفية صناعة الديول، والقطايف وبعض وصفات العجائن حتى تعول عليها النساء بتحضيرها في البيت إلى جانب اتخاذ منها طريقة للاسترزاق. وعن أساسيات الصنعة وكيفية تعلم تحضير الديول تقول السيدة ذهبية ''نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن وهذه الصينية يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج. أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة نوع ما، إلا أنه يترك لمدة معينة من الوقت حتي يصبح صالحا للاستعمال وقبل طهيه لابد أن توضع صينية خاصة بذلك على نار هادئة حتى تأخذ الحرارة التي تحتاج، إلا أنه يجب أن تبقى المرأة محافظة على تلك الحرارة حتي لا تحترق جهة قبل أن يتم طهي كل الورقة ويكون ذلك بطريقة تدريجية حتى يكتمل شكل الورقة ومن بين النساء اللواتي التقينا بهن في هذه المدرسة السيدة نوال والسيدة نبيلة اللواتي كن منهمكات في كيفية التحضير وتلقينها للفتيات المتواجدات في القاعة. ومن قواعد التعليم بهذه المدرسة أن تحضر كل واحدة صينيتها الخاصة لتتعلم عليها وهناك خطوتان لابد من احترامهما أولا إذا كانت الصينية جديدة لابد من أن تتمرن عليها قبل أن يعتمد عليها بصفة نهائية للطبخ أما إذا سبق وأن طهي عليها يجب أن تأخذ إلى عامل النحاس من أجل تدويرها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.