المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يكشف    الرئيس بوتفليقة يتحادث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس    كفالي مدرب مولودية وهران يصرح ل " الجمهورية "    في إطار استعداداته لمونديال قطر 2015    شاهد...جزائريون يردون على شحاتة بفيديو يتحدث فيه عن الجزائر سنة 2009    الملتقى الوطني الثالث حول التراث الجزائري وحفظ المخطوط بسيدي بلعباس    48 مليار سنتيم ديون "او بجي "لدى الزبائن    مركز الطفولة المسعفة بوهران    تقرير لجنة الشؤون الإجتماعية بالمجلس الشعبي الولائي يكشف    اكتشاف حالة ثانية لأنفلونزا الطيور في ألمانيا    أكثر من عشرين عملا سينمائيا يدخل المنافسة ببشار    عائلة ماركيز تبيع أرشيف غابو لجامعة مكسيكو    هذه أفضال شهر ربيع الأول..    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية بالعاصمة    فتاوى صامتة    جاء يعمل بالجزائر فاعتنق الإسلام    خنشلة:العثور على رفات بشرية    قال أن موقف حمداش زيراوي انحراف لكنه مجرد رأي على الفايسبوك و ليس فتوى    "جنود التعبئة "تحدد موعد الإضراب عن الطعام    تطالعون في النسخة الورقية ل"الخبر"    المحترف الأول:    واشنطن تتطلع للعمل بشكل وثيق مع السبسي    فرنسا:عشرة جرحى إثر اقتحام سيارة لسوق    تأجيل محاكمة41 إرهابيا بينهم دروكدال وأمير "داعش "    خمري: لا علاقة للشباب الجزائري ب "داعش"    الخبراء يتوقعون انتعاشا نهاية 2015    لن نطلب أي دعم لفريضة الحج بسبب تدهور أسعار النفط    شبكة دولية تسرق الأدوية من مستشفى بني مسوس    العاصميون يستمتعون بالأداء الفرنسي واليوناني    قسنطينة عاصمة للثقافة العربية:    12 عرضا لمغازلة ذوق الأطفال بباتنة    ستّ ولايات حرمتها سلطة الضبط من ال3 جي    16 قتيل و 60 جريح في مواجهات شرق ليبيا    غليزان :إلقاء القبض مغتصب فتاة قاصر    غول يتعهد بالقضاء على مشكل تأخر الرحلات الجوية    تجدد المواجهات جنوب تونس إثر إعلان فوز السبسي    الصين "تهزم" فرنسا للمرة الثانية في الجزائر    بوجعران يقترب من تدريب أهلي البرج    العودة: رأيت الرسول الكريم في المنام    باكستان تنوي إعدام 500 شخص بتهم الإرهاب    باتنة :كلب مسعور ينهش طفلا    التوقيع على اتفاقية بين وزارة الثقافة ووزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي    سوريا تسمح بتوصيل الأدوية إلى الغوطة و مناطق أخري    عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بمناسبة عيد الانوار    اجتماع مرتقب حول مشروع قانون العمل    الفريق قايد صالح يدعو وسائل الإعلام إلى الارتقاء برسالتها المهنية    محمد عيسى يكشف أن الحياة كقيمة قرآنية موضوع ملتقي وطني بوهران في جانفي القادم    والد نبيل فقير يرفض انتقاله إلى مانشستر سيتي    وحدات جمركية متخصصة في الكشف عن السلع المشعة    ابنة ملك إسبانيا أمام المحكمة بقضية فساد    محمد عيسى يهاجم عبد الفتاح حمداش بعد إهداره لدم كمال داود    الرئيس الفلسطيني يستقبل سلال بزرالدة    انطلاق عملية سبر الآراء لوأج لاختيار أحسن رياضي جزائري لسنة 2014    ليون:فقير يواصل التألق و زفان خارج القائمة مجددا    توقعات المنجمين للعام الجديد 2015 .. ماذا يقول الجزائريون عنها؟!    إحباط عدة محاولات لتهريب حوالي 4.350 لتر من الوقود نحو المغرب في تلمسان    630 فلسطينيا غادروا غزة عبر معبر رفح    العيون التي تاه في عميق بحارها المبدعون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القصبة تستعد لاستقبال شهر الصيام بتعليم بناتها كيفية تحضير الديول
نشر في الحوار يوم 28 - 08 - 2008


غالبا ما تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب بيوت الجزائريين ما يسمى ''بالبوراك'' الذي يرافق طبق الشوربة، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، إلا أن البوراك يبقى الطبق المفضل عند أغلب الجزائريين، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك. لا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار في رمضان، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم وتخصيص له قسم من معدتهم ليستمتعوا بمذاقه الأمر الذي جعل الجزائريين يقتنون أوراق الديول بكميات هائلة حتى أن وصل ثمنها إلى 70 دج. كما جرى في السنة الماضية وبذلك تحوّل هذا الطبق إلى طبق مكلف للعائلات الجزائرية التي قد تعجز البعض منها عن دفع ثمنه في كل مرة طيلة شهر كامل الأمر الذي دفع بالعديد من العائلات لتخفف من النفقات المالية في هذا الشهر بتعلم طريقة تحضيره وذلك باللجوء إلى مدارس تتخصص في تعليم النساء كيفية تحضير وصفات بعض المأكولات وكذا بعض تقنيات العجين. وهي بالتالي فرصة سانحة لتعلم أصول المأكولات التقليدية للمحافظة على الأكلات الشعبية وتذويقها إلى أفراد العائلة، والمدرسة النسائية التابعة للكشافة الإسلامية ''محمد بوراس'' في القصبة السفلى واحدة من المدارس الرائدة في هذا المجال التي لم تبخل في تعليم بنات القصبة أساسيات الطبخ من خلال الأساتذة اللواتي يحترفن أصول الطبخ التقليدي لتوصيله إلى الأجيال الأخرى. السيدة ''ذهبية'' واحدة من الأساتذة التي تتكفل بتعليم البنات كيفية تحضير أوراق الديول، ولأنها تحترف ذلك منذ أزيد من 20 سنة، تحاول نقل ذلك بكل ما تحمله من خبرة لتغرسها في كل فتاة قصدت المدرسة من أجل التعلم والمحافظة على الأكلات التراثية التي تزخر بها الجزائر عامة والعاصمة خاصة، وتقول السيدة ذهبية إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية التحضير وذلك قصد تخفيف المصاريف خاصة أن هذا الطبق يزيد الإقبال عليه في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة كالصامصة والسيقار، وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية الأمر الذي يؤدي إلى عدم تغطية العرض للطلب عليه زيادة إلى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب بنات القصبة هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على مدارس تعلم الطبخ والحلويات الخاصة بالضيف الفضيل كتعلم كيفية صناعة الديول، والقطايف وبعض وصفات العجائن حتى تعول عليها النساء بتحضيرها في البيت إلى جانب اتخاذ منها طريقة للاسترزاق. وعن أساسيات الصنعة وكيفية تعلم تحضير الديول تقول السيدة ذهبية ''نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن وهذه الصينية يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج. أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة نوع ما، إلا أنه يترك لمدة معينة من الوقت حتي يصبح صالحا للاستعمال وقبل طهيه لابد أن توضع صينية خاصة بذلك على نار هادئة حتى تأخذ الحرارة التي تحتاج، إلا أنه يجب أن تبقى المرأة محافظة على تلك الحرارة حتي لا تحترق جهة قبل أن يتم طهي كل الورقة ويكون ذلك بطريقة تدريجية حتى يكتمل شكل الورقة ومن بين النساء اللواتي التقينا بهن في هذه المدرسة السيدة نوال والسيدة نبيلة اللواتي كن منهمكات في كيفية التحضير وتلقينها للفتيات المتواجدات في القاعة. ومن قواعد التعليم بهذه المدرسة أن تحضر كل واحدة صينيتها الخاصة لتتعلم عليها وهناك خطوتان لابد من احترامهما أولا إذا كانت الصينية جديدة لابد من أن تتمرن عليها قبل أن يعتمد عليها بصفة نهائية للطبخ أما إذا سبق وأن طهي عليها يجب أن تأخذ إلى عامل النحاس من أجل تدويرها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.