تبون: 50 بالمائة من السكنات الجاهزة ستسلم للمتزوجين الأقل من 35 سنة    هكذا أوهم أصحاب غرف التبريد وزارتي الفلاحة والتجارة بوفرة مخزون البطاطا    1600 فلاح قاموا بتأمين منتجاتهم وممتلكاتهم ضد الحرائق والبرد بقسنطينة    الرئيس بوتفليقة في رسالة للمشاركين في المؤتمر حول التطورات الدستورية في إفريقيا : «الجزائر تريد الحفاظ على استقرارها وتجنب الإضطرابات التي تعرفها مختلف البلدان»    الرئيس بوتفليقة يجدد موقف الجزائر الثابت تجاه فلسطين في رسالة الى منظمة الأمم المتحدة    مدلسي: تعديل الدستور مبرمج في أجندة أعمال اجتماع مجلس الوزراء المقبل    "تصريحات بن غبريط ستؤدي إلى ما لا تحمد عقباه"    النواب يطالبون باستقلالية القضاء ومعالجة 7 آلاف قضية فساد    توقيف 28 ‘‘حراقا‘‘ بينهم عائلة سورية بعنابة    الصندوق يحيل السبسي و المرزوقي على الدور الثاني    "مارطون الرئاسة" ينتهي بتبادل الاتهامات    متفرقات    دينيس غوافيك المدرّب الجديد لشبيبة السّاورة ل"الجمهورية" :    للوقوف على الظروف الصحية    لحسن: "قادرون على قول كلمتنا في نهائيات أمم إفريقيا 2015"    فيغولي يخوض مباراته ال150 مع فالنسيا الإسباني    حنكة بلماضي تقود قطر إلى النهائي الخليجي    تسبب في مقتل شقيقين في حادث مرور بالسانيا    قضايا وحوادث :    قضايا وحوادث :    إحياء لذكرى مبايعة الأمير عبد القادر    جمهور "الموڤار" يستمتع بأنغام المالوف التونسي والدبكة الفلسطينية    مغازي سهيلي وبن عمار يتوجون بجائزة "لقبش للإبداع الشعري"    ممارسو الصحة العمومية يشلون المستشفيات بنسبة 75 بالمائة على المستوى الوطني    سباحة الأطفال في الشتاء تبعد الأمراض عنهم    تحسيس فلاحي ومربي الماشية بخنشلة بأهمية التأمين    السوق النفطية تدخل حقبة جديدة    مناد يجري عملية جراحية تتسبب في ابتعاده عن دكة شبيبة بجاية    قوات حفتر تتبنى الغارة على مطار طرابلس    بوتين وروحاني يدرسان نتائج مفاوضات فيينا    أبو عبد السلام ينصحكن..    قرابة 7 آلاف حالة عنف ضد النساء في 2014    حجز 26 قنطارا من الكيف بوهران و توقيف 8 عناصر من شبكة دولية    إحباط محاولة جديدة لتهريب الوقود بتلمسان    وفاة شخص وإصابة 3 جرحى ببوسعادة    هكذا تربي أبناءك على البر    الفرق بين (الخشية) و(الخوف) و(الوجل) في القرآن الكريم    موظفو المصالح الاقتصادية يخرجون في مسيرة حاشدة    رواية تعيد روائي أمريكي إلى الحياة    الدفاع يصحح الرواية، و هذا ما حدث بالضبط في جامعة تيزي وزو    هذا ما قاله سلال للجالية الجزائرية في قطر    رئيس الحكومة الايطالي:مصر شريك استراتيجي    قرين: قانون الإشهار على طاولة الحكومة    ستبلغ 16 مليون سنتيم:    مقتل جنديين اميركيين في هجوم في كابول    رحيل خياط كسوة الكعبة الشريفة    رئيسة ليبيريا تؤكد ان بلادها تغلبت على "ايبولا"    بالفيديو.. "نوير" يحبس أنفاس عشاق "البافاري" مجدداً    المسيلة: إزالة مناطق الظل التي تؤثر على استقبال البرامج الإذاعية والتلفزيونية"قبل نهاية 2014"    أيُّ خليفة..!؟    ضرورة إبراز الدور الذي أدته المنطقة الجنوبية إبان الثورة التحريرية    لهبيري يعاين قطاع الحماية المدنية بقسنطينة    مدرب شالكه يتمنى التعادل على أقل تقدير أمام فريقه السابق    السيسي: في حال إقامة الدولة الفلسطينية سنرسل الجيش المصري!    تضاعف إنتاج الكهرباء بالجزائر في آفاق 2024    تكييف الإطار التشريعي لإقحام الشباب في مجال الفلاحة    مهرجان الأغنية التارقية بإيليزي    تدريب طواقم صحية لمواجهة ايبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

السكنات الوظيفية وامتيازات لأبناء القطاع في أول لقاء لوزارة التربية ب ''إينباف''
نشر في الحوار يوم 21 - 09 - 2010


عرض الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين في لقاء جمعهم بوزارة التربية الوطنية عشية إجراء امتحانات التوظيف في سلك التعليم، جملة من المقترحات الجديدة تضاف إلى القائمة الطويلة للمطالب الاجتماعية والمهنية والتربوية وقضايا المالية والأجور والمسائل النقابية. وفتحت النقابة لأول مرة وبصفة رسمية مسألة منح فرص إعادة السنة لأبناء عمال القطاع خاصة في الأقسام النهائية، أي قسمي التاسعة أساسي والثالثة ثانوي، مع إعطاء الأولوية في الاستخلاف لأبناء موظفي القطاع. اقترح ممثلو ''إينباف'' في لقائهم أول أمس، بمسؤولين في وزارة التربية، حسب ما ورد في بيان تلقت ''الحوار'' نسخة منه، تزويد النقابة بمختلف النصوص والمناشير وذلك بفتح صندوق بريدي بالوزارة للنقابة. إلى جانب إشراكها في إثراء قوانين العمل الجديدة، وكمطلب نقابي ترى هذه الأخيرة ضرورة ضبط لقاءات دورية وطنيا وولائيا لطرح انشغالات الأسرة التربوية وحل المشاكل العالقة مع تتويج اللقاءات بمحاضر. ويضاف إلى جملة هذه المسائل، قضايا المالية والأجور، كالإسراع في صب جميع المخلفات المالية بالولايات التي تعاني تأخرا في صرفها، وإعادة النظر في عدد النقاط الاستدلالية الإضافية للمناصب العليا من أجل تحفيز إطارات التربية. وإعادة النظر في قيمة الساعات الإضافية بما يحفز الأساتذة للإقبال عليها. وناقش الاجتماع الذي تناول 49 نقطة أساسية، منحة المنطقة التي يجب أن تصرف حسب البيان على أساس الراتب الجديد وليس على أساس راتب .1989 ومن بين المواضيع التي دار النقاش حولها أيضا، ضرورة استفادة العمال المهنيين من تعويضات مقابل مشاركاتهم في توفير أجواء المسابقات. والتعجيل في تسديد جميع المخلفات المالية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين. ومن بين انشغالات الأسرة التربوية الأخرى التي طرحتها نقابة ''إينباف''، القضايا الاجتماعية التي لازالت عالقة إلى حد الساعة، ملف الخدمات الاجتماعية وطب العمل والتقاعد والسكن. وأوضح البيان بخصوص السكن نوعية المطالب المرفوعة إلى الوصاية، وتصدرها ضرورة بعث السكن الوظيفي الاجتماعي، إلى جانب الإسراع في إنجاز سكنات الجنوب وتوزيع المنجز منها والتنازل على السكنات الخارجة عن أسوار المؤسسات التي مسها القانون. وتم اقتراح في هذا الصدد، استفادة المعنيين بالسكنات الإلزامية بالسكنات المخصصة لهم. وإعفاء المعنيين بالسكنات الإلزامية من الكراء ومختلف الأعباء مع برمجة سكنات البيع بالإيجار وتخصيص حصة للقطاع. وتوزيع السكنات الخاصة بمعادلة الخدمات الاجتماعية FNPOS بنظام الكوطات أي حسب تعداد كل قطاع مع ضمان النزاهة والإعلام الكافي. ودعت النقابة في بيانها إلى إيجاد سبل أخرى من أجل القضاء النهائي على مشكل السكن في القطاع. أما على المستوى المهني، فترى ضرورة إصدار المراسيم التنفيذية للقانونين الخاص لعمال التربية والتوجيهي للتربية الوطنية. خاصة ما تعلق بالمناصب النوعية (منسقو المواد ورؤساء الأقسام) والمادة 80 من القانون التوجيهي للتربية الوطنية، وإعادة النظر في تأهيل أسلاك التربية خاصة أساتذة التعليم الأساسي، معلمو المدارس الابتدائية، حملة شهادة الليسانس من المساعدين التربويين والمخبريين، ترقية المعلمين والأساتذة المتكونين في جامعة التكوين المتواصل والحائزين على شهادات التخرج، سيطرت هي الأخرى على لائحة المطالب المهنية، إلى جانب إعادة تصنيف المهندسين وحملة شهادة الليسانس المدمجين في التعليم الابتدائي والمصنفين في السلم 10 وإعادة تصنيف المستشارين التربويين العاملين في التعليم الابتدائي المساعدين لسلك التفتيش، ودافعت النقابة على المخبريين مطالبة بإدماجهم في أسلاك التربية باعتبارهم خريجي معاهد تكنولوجية للتربية. وعلى صعيد آخر، ورد في ذات البيان، أن ''إبنباف'' قد اقترح في هذا الاجتماع فتح مناصب مكيفة نظرا للأمراض المهنية التي يعاني منها موظفو القطاع، مع توسيع القائمة المرجعية للأمراض المهنية، وتحديد معايير موضوعية خاصة بالوضع تحت التصرف وإعادة النظر في المناصب العليا. وطال بترقية موظفي عمال التربية الحاصلين على شهادة ليسانس في مواد تخصصهم وبتقديم تسهيلات للمتعاقدين لإدماجهم في قطاع التربية للقضاء على المشكل نهائيا بصورة تدريجية. وحسب ذات المصدر، فقد تمت المطالبة بإعادة النظر في المنشور المتعلق بالحركة التنقلية لما فيه من إجحاف في حق موظفي القطاع، وضرورة وضع الخريطة التربوية قبل إجراء حركة التنقلات لأجل استقرار الموظف. مع اقتراح دراسة أولية من طرف مديريات التربية لتشخيص الفائض لمعرفة أنجع السبل إن على مستوى المؤسسة أو الدائرة أو البلدية وفق ما ينص عليه المنشور رقم 576/69 المؤرخ في 20 ماي 1996لضمان العدل والإنصاف.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.