"توزيع 50 مليون كتاب مدرسي منها 16 مليونا من "الجيل الثاني"    عجز ب10 آلاف منحة تضامن مدرسي بتبسة    الإرهابي «ن.الربيع» التحق بالجماعات الدموية 2006    مساهل يشارك في قمة الآلية الإفريقية للتقييم من طرف النظراء بنيروبي    أكد أن مبادرته جاءت لتأمين مسار الحركة    أهمية دفع التعاون الجماعي بين الصين والدول العربية    قالت أنها تحاول استغلال قضية البكالوريا تحضيرا للتشريعيات    تضخيم فواتير الكهرباء ل 8 ملايين زبون    الأمين العام للأوبك يؤكد تزايد التوافق حول تثبيت الإنتاج    أكد أن عشرات الهكتارات من دنيا بارك نهبت    هاجس "داعش" والأكراد يؤرقان حكومة أردوغان    الاحتلال يقتل شابا أعزلا من ذوي الاحتياجات الخاصة في قرية سلواد شمال رام الله    ارتفاع قتلى زلزال إيطاليا إلى 267 و400 مصاب    كوبلر يحثّ على توحيد الجيش تحت قيادة السراج    بهدف مباركي    رسميا.. إنتر ميلان يضم غابيغول ونجم البرتغال ب70 مليون يورو    دوري أبطال أوروبا يكتسي حلّة "جزائريّة"    ليستر يرصد 25 مليون يورو لضم سليماني    العامل البشري السبب الرئيسي في حوادث المرور    المهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم.. مدخل للمسرح الشبه المحترف والمحترف    على المتاحف التفتح أكثر على المواطن وإشراكه في حماية كنوز الجزائر    فتح أربع تخصصات جديدة في الشبه طبي |"سعيدة"    واشنطن: تصرفات الزوارق الإيرانية في الخليج "مقلقة"    مجلس الدولة الفرنسي يعلق منع "البوركيني    مخطط الإنذار الوطني سيقضي على ظاهرة اختطاف الأطفال    16 حريقا يتلف 41 هكتارا ب 11 بلدية بسطيف    10 جرحى في حادث مرور بوادي ارهيو في غليزان    الجذري، تضييق الخناق على المهربين وغلاء الأعلاف وراء انخفاض أسعار الأضاحي    "بورعدة دفع ثمن تذبذب التحضيرات قبل الأولمبياد"    للمرة الأولى..موبيليس يتصدّر سوق الهاتف النقّال في الجزائر    تزدايين انوغلان الماركان    عائد من مدينة خضرة (مستغانم)    الأمازيغية عامل للتماسك الاجتماعي والوحدة الوطنية    الموطواث وامان تيفلوكين أدواح أوروشي تاويانيد ليعارث إيدواحان قلشظوظ نتيبازة    لغنا نالخلاث ذي لعراس سبندير ورعان غرس امكان ذي لعراس نشاوين احرورن    رونالدو يعود لمنصات التتويج ويثري سجله الرياضي    تقدّم في وتيرة انجاز وحدتين صيدلانيتين بجيجل    راييفاك يشرع في ضبط برنامج الخضر    داريا السورية.. من الجحيم إلى المجهول    العثور على الطفلة المختفية أمينة في غابة بجيجل    الوهاب المعنى في اللغة:    رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي    ليست مجرد مُقارنة !    آداب الصبر    استحداث 5900 منصب عمل بسوق أهراس قريبا    حجز أزيد من 4 كلغ من القنب الهندي بزرالدة    عرض جديد من موبيليس    الكشف عن سر اندثار حضارة المايا!    مجلس الدولة الفرنسي يعلق قرار منع ارتداء "البوركيني"    سونلغاز تتحرك ل"استرجاع" 6200 مليار    "سنضطر لتسريح آلاف الموظفين إذا اقتضى الأمر"    بخلاف نجم الثعالب رياض محرز    نوري يفتح النار على مافيا العقار    فنانة تونسية تدافع عن صابر الرباعي وتصرح: لا مانع لدي في أخذ صور مع جندي إسرائيلي    بعد أسوأ جفاف في عقود    مع تسجيل 1168 حالة جديدة بالمؤسسة الإستشفائية الفاتح نوفمبر    حقن رضيع بفيروس السيدا في مستشفى تيسمسيلت    128حاجا يغادرون بشار وسط إجراءات تنظيمية محكمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السكنات الوظيفية وامتيازات لأبناء القطاع في أول لقاء لوزارة التربية ب ''إينباف''
نشر في الحوار يوم 21 - 09 - 2010


عرض الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين في لقاء جمعهم بوزارة التربية الوطنية عشية إجراء امتحانات التوظيف في سلك التعليم، جملة من المقترحات الجديدة تضاف إلى القائمة الطويلة للمطالب الاجتماعية والمهنية والتربوية وقضايا المالية والأجور والمسائل النقابية. وفتحت النقابة لأول مرة وبصفة رسمية مسألة منح فرص إعادة السنة لأبناء عمال القطاع خاصة في الأقسام النهائية، أي قسمي التاسعة أساسي والثالثة ثانوي، مع إعطاء الأولوية في الاستخلاف لأبناء موظفي القطاع. اقترح ممثلو ''إينباف'' في لقائهم أول أمس، بمسؤولين في وزارة التربية، حسب ما ورد في بيان تلقت ''الحوار'' نسخة منه، تزويد النقابة بمختلف النصوص والمناشير وذلك بفتح صندوق بريدي بالوزارة للنقابة. إلى جانب إشراكها في إثراء قوانين العمل الجديدة، وكمطلب نقابي ترى هذه الأخيرة ضرورة ضبط لقاءات دورية وطنيا وولائيا لطرح انشغالات الأسرة التربوية وحل المشاكل العالقة مع تتويج اللقاءات بمحاضر. ويضاف إلى جملة هذه المسائل، قضايا المالية والأجور، كالإسراع في صب جميع المخلفات المالية بالولايات التي تعاني تأخرا في صرفها، وإعادة النظر في عدد النقاط الاستدلالية الإضافية للمناصب العليا من أجل تحفيز إطارات التربية. وإعادة النظر في قيمة الساعات الإضافية بما يحفز الأساتذة للإقبال عليها. وناقش الاجتماع الذي تناول 49 نقطة أساسية، منحة المنطقة التي يجب أن تصرف حسب البيان على أساس الراتب الجديد وليس على أساس راتب .1989 ومن بين المواضيع التي دار النقاش حولها أيضا، ضرورة استفادة العمال المهنيين من تعويضات مقابل مشاركاتهم في توفير أجواء المسابقات. والتعجيل في تسديد جميع المخلفات المالية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين. ومن بين انشغالات الأسرة التربوية الأخرى التي طرحتها نقابة ''إينباف''، القضايا الاجتماعية التي لازالت عالقة إلى حد الساعة، ملف الخدمات الاجتماعية وطب العمل والتقاعد والسكن. وأوضح البيان بخصوص السكن نوعية المطالب المرفوعة إلى الوصاية، وتصدرها ضرورة بعث السكن الوظيفي الاجتماعي، إلى جانب الإسراع في إنجاز سكنات الجنوب وتوزيع المنجز منها والتنازل على السكنات الخارجة عن أسوار المؤسسات التي مسها القانون. وتم اقتراح في هذا الصدد، استفادة المعنيين بالسكنات الإلزامية بالسكنات المخصصة لهم. وإعفاء المعنيين بالسكنات الإلزامية من الكراء ومختلف الأعباء مع برمجة سكنات البيع بالإيجار وتخصيص حصة للقطاع. وتوزيع السكنات الخاصة بمعادلة الخدمات الاجتماعية FNPOS بنظام الكوطات أي حسب تعداد كل قطاع مع ضمان النزاهة والإعلام الكافي. ودعت النقابة في بيانها إلى إيجاد سبل أخرى من أجل القضاء النهائي على مشكل السكن في القطاع. أما على المستوى المهني، فترى ضرورة إصدار المراسيم التنفيذية للقانونين الخاص لعمال التربية والتوجيهي للتربية الوطنية. خاصة ما تعلق بالمناصب النوعية (منسقو المواد ورؤساء الأقسام) والمادة 80 من القانون التوجيهي للتربية الوطنية، وإعادة النظر في تأهيل أسلاك التربية خاصة أساتذة التعليم الأساسي، معلمو المدارس الابتدائية، حملة شهادة الليسانس من المساعدين التربويين والمخبريين، ترقية المعلمين والأساتذة المتكونين في جامعة التكوين المتواصل والحائزين على شهادات التخرج، سيطرت هي الأخرى على لائحة المطالب المهنية، إلى جانب إعادة تصنيف المهندسين وحملة شهادة الليسانس المدمجين في التعليم الابتدائي والمصنفين في السلم 10 وإعادة تصنيف المستشارين التربويين العاملين في التعليم الابتدائي المساعدين لسلك التفتيش، ودافعت النقابة على المخبريين مطالبة بإدماجهم في أسلاك التربية باعتبارهم خريجي معاهد تكنولوجية للتربية. وعلى صعيد آخر، ورد في ذات البيان، أن ''إبنباف'' قد اقترح في هذا الاجتماع فتح مناصب مكيفة نظرا للأمراض المهنية التي يعاني منها موظفو القطاع، مع توسيع القائمة المرجعية للأمراض المهنية، وتحديد معايير موضوعية خاصة بالوضع تحت التصرف وإعادة النظر في المناصب العليا. وطال بترقية موظفي عمال التربية الحاصلين على شهادة ليسانس في مواد تخصصهم وبتقديم تسهيلات للمتعاقدين لإدماجهم في قطاع التربية للقضاء على المشكل نهائيا بصورة تدريجية. وحسب ذات المصدر، فقد تمت المطالبة بإعادة النظر في المنشور المتعلق بالحركة التنقلية لما فيه من إجحاف في حق موظفي القطاع، وضرورة وضع الخريطة التربوية قبل إجراء حركة التنقلات لأجل استقرار الموظف. مع اقتراح دراسة أولية من طرف مديريات التربية لتشخيص الفائض لمعرفة أنجع السبل إن على مستوى المؤسسة أو الدائرة أو البلدية وفق ما ينص عليه المنشور رقم 576/69 المؤرخ في 20 ماي 1996لضمان العدل والإنصاف.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.