روحاني يزور موسكو الشهر المقبل    السيشيلي بارنار كاميل حكما لمباراة الجزائر أمام إثيوبيا    خضيرة: كل شيء جائز!    المقاومة تقصف مدناً إسرائيلية بعشرات القذائف    صحيفة مقربة من برشلونة تنفي أي محاولات للتعاقد مع دي ماريا    رئيس مجلس ادارة مولودية الجزائر: شارف يحظى بكل ثقتنا حتى في حالة الإخفاق    سيميوني : "بإمكان أتلتيكو المنافسة لمدة 90 دقيقة وليس لموسم كامل"    سجل الفائزات بلقب فردي السيدات ببطولة امريكا المفتوحة للتنس    مرض شبيه بإيبولا ينتشر في الكونغو    عباس يدعو إلى استئناف سريع للمفاوضات    مجهولون يطلقون النار على استاذ جامعي داخل مقهى في تبسة    أنغيلا ميركل تصل إلى أوكرانيا    ضحايا العدوان الاسرائيلي 2095 شهيدا    الفنان اللبناني ربيع الأسمر من مهرجان "جميلة": أتمنى أن يدعم القادة العرب غزة كما تفعل الجزائر    وزيرة الثقافة في "ورطة" بسبب مهرجان وهران للفيلم العربي    سلفيو الجزائر يطالبون بسحب الجنسية من إمام زوّج مثليين    بولقرينات يكشف عن إجراءات جديدة لتسهيل حصول الشباب على مشاريع "أونساج"    الرابطة الثانية المحترفة موبيليس (الجولة الثانية): ثلاثي في المقدمة و رباعي في المؤخرة    جيلالي: هيئة المشاورات الموسّعة ستكون جاهزة شهر سبتمبر    أبو مرزوق: وقعنا على ورقة بالموافقة اشترطها الرئيس عباس للانضمام لميثاق روما    تفكيك جماعة أشرار وحجز كمية معتبرة من المهلوسات بعين تموشنت    السعودية: 22 ألف طبيب لكشف الحالات المعدية في المشاعر المقدسة    وقف إنتشار إيبولا سيحتاج 6إلى 9أشهر    أصغر مقاتل داعشي في سوريا: 13 ربيعا ومن أصول مغاربية    رهاني مع صديقتي أن أوقع زميلنا في شباك حبي!    !لا تتركها تتكلم وحدها    حقيقة بناء "كعبة جديدة" في تونس    نجوم الكرة يساهمون في جمع 18 مليون أورو لمرضى التصلب الجانبي    دمشق أسوأ المدن    مالي تجدّد "الثقة" في الجزائر    تبون: "الكرة في مرماكم"    يكتشف شاحنته المسروقة بعد 13 عاماً في مسلسل "وادي الذئاب"    الجزائر ترثي سميح القاسم    خمري يدعو إلى تحريك الإدارة و تبني المشاكل    شرطة الميترو توقف 73 مبحوثا عنهم    الجيش جاهز لمواجهة أي تهديد خارجي    مطالب بتحويل منح رخص نقل "الأوكسجين" إلى المديريات الولائية    الوزير الأول الصحراوي يثمن مواقف الجزائر    روعة الميناء وثروة سمكية في الأعماق    أمسية "رايوية" 100 بالمئة على ركح حسني شقرون بوهران    تظاهرة "ساحارا سول" بلندن في 27 سبتمبر    الجزائر تعزّي فلسطين في وفاة الشاعر سميح القاسم    الحمى القلاعية:    وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الوهاب نوري يدعو الى :    قرين يؤكد عزمه على مرافقة الصحافة العمومية في مشاريعها التحديثية ويصرح :    المزارعون يشتكون من نقص اليد العاملة لجني الخضر و الفواكه الموسمية    نحو تعميم تكنولوجيات الإعلام و الاتصال بالمناطق النائية و المدارس الابتدائية بجيجل    عملية معالجة ملفات برنامج عدل 2 تسير بشكل جيّد    المغرب:اعتقال مواليين اثنين للدولة الاسلامية    خنشلة:30 إصابة بالحمى المالطية والليشمانيوز    الشاب خالد وسعاد ماسي في مهرجان أوسلو    "كوندور" تطلق "تابلات 901 جي " بالشراكة مع انتل    ارتفاع عدد وفيات "إيبولا" بغرب إفريقيا    وعود وزير الصحة في مهب الريح بخنشلة؟    "إجراءات جديدة لتسهيل حصول الشباب على مشاريع "أونساج"    شاب ألماني يشهر إسلامه في مسجد العربي التبسي    فرنسية تعتنق الإسلام في خنشلة    قابيل وهابيل الجريمة الأولى على الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.