سليماني يُدافع بقوة عن براهيمي ضد نادي بورتو    غولدمان: هكذا سيكون سعر البترول في 2017 بعد اتفاق "أوبك" في الجزائر    تونس تقرر التراجع عن اجراء فرض الضريبة عن الجزائريين    مراجعة القوائم الانتخابية بين 1 و31 أكتوبر    5 قتلى من عائلة واحدة في حادث مرور بمعسكر    العفو الدولية تتهم السودان باستخدام أسلحة كيميائية في دارفور    سلال: نسبة المشاريع المؤجلة بالجنوب 3.6 بالمائة    دي ميستورا: يصعب استئناف المفاوضات السورية مع استمرار القصف    مونديال2018/ الجزائر-الكاميرون: أول دعوة للحارس رحماني، ماندي وبن سبعيني خارج القائمة    تدمير 5 مخابئ وثلاث قنابل تقليدية الصنع في ولايتي باتنة وسعيدة    وزير خارجية البحرين يغرد "أرقد بسلام يا بيريز"    تتقدمها قمة سطيف و المولودية    الناخب الوطني: أنا من يقرر وأحاول خلق التنافس في جميع المناصب    جماجم الثوار الجزائريين في متحف بباريس (فيديو)    الكاف: هذا هو مركز "الخضر' في ترتيب المنتخبات المتأهلة ل ''كان 2017''    (فيديو) فنانة تونسية تثير الجدل بعد قراءتها القرآن في إذاعة    كيف علق أوباما على نقض "الكونغرس" للفيتو بشأن قانون مقاضاة السعودية    فيس بوك تطلق وظيفة المحادثة السرية بتطبيق ماسنجر    هذه هي الدول العربية التي ستشارك في جنازة بيريز    أخيراً.. براد بيت يرد لأول مرة بعد الطلاق من أنجلينا جولي    حجز بضائع محظورة داخل حاويات بميناء عنابة    رسالة من بوتفليقة إلى بان كي مون    تشييع جنازة الإعلامي الراحل العيد بسي    بوشوشي: نتمنى أن نترشح ونقول "وراءنا شعب بأكمله"    القضاء يطوي قضية فضيحة لاكنان    3 ابتلاءات تصيب الإنسان يومياً    رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد    مدير الوكالة الفضائية الجزائرية يكشف: إطلاق قمر صناعي جديد في 2017 لتحقيق السيادة في مجال البث التلفزيوني    في كلمة لدى استقباله مجموعة من طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال    السطايفية يعولون على غزو ملعب 8 ماي أمام العميد و2000 تذكرة للشناوة    جلسة المحاكمة جرت بمحكمة الجنايات بوهران    الأمين العام الأممي يؤكد عرفانه لدعم الجزائر لمسار المفاوضات في الصحراء الغربية    سجلوا طرد راسبين في البكالوريا وغيابات للأساتذة وخللا في النقل و الإطعام    تلمسان    مياه الأمطار توقف الدراسة و تغرق أحياء ببسكرة    208 عائلات من حي الدرب تستلم سكنات جديدة بڤديل    سفير تركيا بالجزائر محمد بوروي يؤكد    مدير المعهد التقني للزراعات الواسعة بقسنطينة    تقوم بعمليات سطو على الموالين    لاستحالة التخليص وعدم مطابقتها لتصاريح الاستيراد    سلال يستقبل وزيري النفط السعودي والإيراني    شهادات عن الشاب حسني :    للمشاركة في المهرجان الدولي للشريط المرسوم    للخط العربي والمنمنمات والزخرفة    بمشاركة ثماني دول عربية    بشيري رضوان( اللاعب السابق لمولودية الجزائر)    لا نخشى مازيمبي ولدينا كلمة سنقولها في نهائي كأس الكاف    بقرار من والي الولاية    حسب المديرة المحلية لمراكز التكوين المهني    خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية    مختصون ينصحون باتخاذ التدابير الوقائية ويؤكدون:    الجزائر تحضر لاجتماع دول الجوار في أكتوبر المقبل بالنيجر    نحو التحول من مخابر الهند إلى أوروبا    صالح أوقروت يُنعي حارسه في "عاشور العاشر"!!    فضائل الشهر الهجري محرم    حبيب بن زيد - أسطورة فداء وحب    السعودية تُنظّم حفلا لتوديع 47 حاجا جزائريا تعرّضوا للاحتيال    انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا في منتصف أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.