برنت يهبط ب6 دولارات إلى 71.25دولار    علي حداد رسميا على رأس منتدى ميليارديرات الجزائر    نحو إلغاء التصديق على الوثائق طبق الاصل    الطريق السيار شرق-غرب: التكلفة الإجمالية للمشروع بلغت 13 مليار دولار (وزير)    قوات حفتر تستعد لشن هجوم بري لتحرير طرابلس من "فجر ليبيا"    الامارات تهنيء قطر بعد فوزها بكأس الخليج    حجز كمية من صواعق للبنادق بميناء وهران    وفاة 5600 شخص بفيروس ايبولا    مسجد "عمرو بن العاص" ..الأثر الإسلامي الوحيد الباقي منذ الفتح الإسلامي لمصر    أسباب قحط السّماء وحقيقة صلاة الاستسقاء    العراق: مقتل وإصابة 14 عنصرا من تنظيم داعش في اشتباكات مع البشمركة غرب كركوك    حماس تنقل مقرها من دمشق الى اسطنبول    رونالدو يحتل صدارة هدافي دوري الأبطال خارج القواعد    الكبوة الأوروبية تفرض نفسها على أندية البوندسليغا    أرتور جورج يوقع للمولودية براتب 20ألف اورو    مادزوكيتش: أتلتيكو يستطيع الفوز على أي فريق    "الخضر" يتراجعون في تصنيف "الفيفا"    جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تختار محمد روراوة الشخصية الرياضية العربية لعام 2014    الراحلة فاني كولونا ستدفن السبت بقسنطينة    بلعيز: الجزائر تتعامل مع ملف اللاجئين بكل إنسانية وسيتم ترحيل النيجريين إلى مدنهم الأصلية    لافروف: لن تكون هناك "جنيف" جديد    البنك المركزي التونسي يحذر من تفاقم عجز الميزان التجاري    أمطار رعدية مرتقبة بالساورة نهاية الأسبوع    رودجرز (مدرب ليفربول): "التأهل يعود إلينا الآن"    الموروث الثقافي للحضنة (المسيلة) في ضيافة حاسي القارة (غرداية)    عشرات القتلى في كمين نصبته القوات السورية لمسلحين في ريف دمشق    سلال يستقبل وزير بريطاني    الدورة 17 لمجلس وزراء السياحة العرب بالقاهرة    وزارة التربية الوطنية    الجزائر في المرتبة العاشرة من حيث إستعمال اللغة الفرنسية    وزارة الثقافة    كوريا الشمالية: الإعلان عن منصب شقيقة الزعيم    منظمة الصحة العالمية :حوالى 16 ألف إصابة بالايبولا فى العالم    غول يؤكد أن التوجه إلى القطاع الخاص لا يعني التخلي عن طابعه الوطني    والي عنابة يتعرض لأزمة قلبية وينقل إلى فرنسا على جناح السرعة لتلقي العلاج    لعمامرة يشارك في القمة ال15 للمنظمة الدولية للفرانكوفونية بداكار    هدوء في فرغسون قبل عيد الشكر    السيدة مسلم تدعو إلى تعزيز قنوات الحوار مع الشباب    هذا ما يريده الرجل فيك كي يتزوجك؟!    إعادة بعث الصناعة مرهون بتطوير المناطق المتخصصة    تصنيف عيد السبيبة ضمن تراث الإنسانية بمثابة "اعتراف" بدور هذه التظاهرة    إطلاق قافلة تحسيسية بولاية الجزائر حول العنف ضد النساء    الجزائريون يسخرون من التقرير الدولي الذي يعتبرهم أسعد الشعوب العربية!    روسيا "تسخر" من أميركا بشأن أحداث فيرغسون    طرائف في حياة "الشحرورة"    موظفون ومواطنون يغلقون مقر أوبيجي ويطالبون برحيل المدير    "تبريحة" ب 100 مليون داخل ملهى ليلي تطيح بعصابة عين الترك    شارع علي الشريف بوسط المدينة يرفل في القمامة    سفيرة الولايات المتحدة تثمن جهود الجزائر في حل الأزمتين المالية والليبية    "الشحرورة" صباح ..في ذمة الله    فيلم "فيلا 69" للمصرية ايتن أمين يكرم العلاقات الأسرية    فتوى تحريم الكاشير تستنفر الجزائريين    كيفية الاغتسال الصحيح في الإسلام وموجباته    جدل جزائري حول صباح    بوضياف يعد الأطباء العامين وعمال شبه الطبي ب"خبر جيد"    بالفيديو.. داعية ازهري: من قال لا اله الا الله ولم يؤمن بمحمد وآمن بعيسى فهو مسلم!    "بصفاير" يزرع الهلع في أوساط أولياء تلاميذ شلغوم العيد    إدخال النظام المعلوماتي على الملف الطبي ساهم في عصرنة قطاع الصحة بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.