المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يكشف    الرئيس بوتفليقة يتحادث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس    كفالي مدرب مولودية وهران يصرح ل " الجمهورية "    في إطار استعداداته لمونديال قطر 2015    شاهد...جزائريون يردون على شحاتة بفيديو يتحدث فيه عن الجزائر سنة 2009    الملتقى الوطني الثالث حول التراث الجزائري وحفظ المخطوط بسيدي بلعباس    48 مليار سنتيم ديون "او بجي "لدى الزبائن    مركز الطفولة المسعفة بوهران    تقرير لجنة الشؤون الإجتماعية بالمجلس الشعبي الولائي يكشف    اكتشاف حالة ثانية لأنفلونزا الطيور في ألمانيا    أكثر من عشرين عملا سينمائيا يدخل المنافسة ببشار    عائلة ماركيز تبيع أرشيف غابو لجامعة مكسيكو    هذه أفضال شهر ربيع الأول..    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية بالعاصمة    فتاوى صامتة    جاء يعمل بالجزائر فاعتنق الإسلام    خنشلة:العثور على رفات بشرية    قال أن موقف حمداش زيراوي انحراف لكنه مجرد رأي على الفايسبوك و ليس فتوى    "جنود التعبئة "تحدد موعد الإضراب عن الطعام    تطالعون في النسخة الورقية ل"الخبر"    المحترف الأول:    واشنطن تتطلع للعمل بشكل وثيق مع السبسي    فرنسا:عشرة جرحى إثر اقتحام سيارة لسوق    تأجيل محاكمة41 إرهابيا بينهم دروكدال وأمير "داعش "    خمري: لا علاقة للشباب الجزائري ب "داعش"    الخبراء يتوقعون انتعاشا نهاية 2015    لن نطلب أي دعم لفريضة الحج بسبب تدهور أسعار النفط    شبكة دولية تسرق الأدوية من مستشفى بني مسوس    العاصميون يستمتعون بالأداء الفرنسي واليوناني    قسنطينة عاصمة للثقافة العربية:    12 عرضا لمغازلة ذوق الأطفال بباتنة    ستّ ولايات حرمتها سلطة الضبط من ال3 جي    16 قتيل و 60 جريح في مواجهات شرق ليبيا    غليزان :إلقاء القبض مغتصب فتاة قاصر    غول يتعهد بالقضاء على مشكل تأخر الرحلات الجوية    تجدد المواجهات جنوب تونس إثر إعلان فوز السبسي    الصين "تهزم" فرنسا للمرة الثانية في الجزائر    بوجعران يقترب من تدريب أهلي البرج    العودة: رأيت الرسول الكريم في المنام    باكستان تنوي إعدام 500 شخص بتهم الإرهاب    باتنة :كلب مسعور ينهش طفلا    التوقيع على اتفاقية بين وزارة الثقافة ووزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي    سوريا تسمح بتوصيل الأدوية إلى الغوطة و مناطق أخري    عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بمناسبة عيد الانوار    اجتماع مرتقب حول مشروع قانون العمل    الفريق قايد صالح يدعو وسائل الإعلام إلى الارتقاء برسالتها المهنية    محمد عيسى يكشف أن الحياة كقيمة قرآنية موضوع ملتقي وطني بوهران في جانفي القادم    والد نبيل فقير يرفض انتقاله إلى مانشستر سيتي    وحدات جمركية متخصصة في الكشف عن السلع المشعة    ابنة ملك إسبانيا أمام المحكمة بقضية فساد    محمد عيسى يهاجم عبد الفتاح حمداش بعد إهداره لدم كمال داود    الرئيس الفلسطيني يستقبل سلال بزرالدة    انطلاق عملية سبر الآراء لوأج لاختيار أحسن رياضي جزائري لسنة 2014    ليون:فقير يواصل التألق و زفان خارج القائمة مجددا    توقعات المنجمين للعام الجديد 2015 .. ماذا يقول الجزائريون عنها؟!    إحباط عدة محاولات لتهريب حوالي 4.350 لتر من الوقود نحو المغرب في تلمسان    630 فلسطينيا غادروا غزة عبر معبر رفح    العيون التي تاه في عميق بحارها المبدعون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.