"الجزائر تعكف على إعداد ورقة متكاملة تتضمن جملة من الإقتراحات لعمل المنظمة"    إعلان الشباك الوحيد اللامركزي لتطوير الاستثمار لولاية الجلفة لكل من يرغب في الاستثمار    رئيس الوفاق يؤكد إحترامه لقرارات "الكاف" ويعلن إعتزامه إستئناف قرار إيقافه    معرض ميلانو الدولي 2015: سلال يزور الجناح الجزائري يوم الأربعاء    ملك ليسوتو يقوم بزيارة إلى المواقع السياحية لتيبازة    حوادث المرور: الجزائر تصنف في المرتبة 98 عالميا    وفاة هيباوي سي محمد ولد مولاي عبد الرحمن    المحافظة السامية للأمازيغية تثمن مجهودات الدولة لترقية اللغة والثقافة الأمازيغية    الفنان عبد الرحمن كحلان يعرض لوحاته في متحف "الباردو"    العديد من المؤسسات العمومية و التعاضديات لم تسترجع الأموال المودعة ببنك الخليفة    حجز مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف و كمية من الذخيرة بتندوف    القاص والناقد قلولي بن ساعد يتحدث عن تجربته الأدبية والثقافية    النقابة الوطنية لممارسي الأطباء الأخصائيين تلعب دورا في مجال التكوين المتواصل    سلال يستقبل من طرف الرئيس الإيطالي    رفض فلسطيني قاطع لمقترح نتنياهو و تأكيد على الاعتراف بحدود عام 1967 كشرط لأي مفاوضات    على خطى راموس .. الدوري الأوروبي يُنصِب ايمري مدربًا لريال مدريد !    كاسياس: لا أتصور نفسي خارج البيرنابيو    بعد شفائها.. ليلى علوي تسافر إلى الجزائر    الأمير علي يصدر بيانا حزينا على خلفية إعتقال مسؤولي الفيفا    الحكومة للجزائريين .. "اعرفوا بلدكم أولا"    باريس سان جرمان يغري تشافي ويريده على شكل إعارة    الحياة مستمرة بالعراق رغم الصراعات    حوالي 200 ألف مواطن مالي يخرجون للشارع دعما لاتفاق الجزائر    ترسيم مواجهتي السنغال وبوركينا فاسو في أكتوبر    انطلاق الدورة ال42 لمجلس التعاون الإسلامي بمشاركة الجزائر    "فوربس" تكشف عن أكثر النساء نفوذاً في العالم    ((جهز قلبك قبل رمضان))    الجزائر تمنع استيراد السلع والبضائع التقليدية    سعداني يربح معركة تنظيم اجتماع اللجنة المركزية للأفلان    شركة فيتنامية تقدم "أفضل هاتف ذكي بالعالم"    المرزوقي يقود عريضة دولية لمنع إعدام مرسي    سحب الاعتماد من بنك الخليفة "حتمي" لغياب السيولة المالية بالبنك    48 ألف إصابة جديدة بالسرطان سنويا في الجزائر    النيران تلتهم مصنع بيمو للبسكوت ببابا علي    150 رأس ماشية مهراً مقابل الزواج بإبنة أوباما    افتتح معرض الجزائر الدولي: سلال يدعو المؤسسات الوطنية إلى اقتحام الأسواق الخارجية    درب السواح لن يسلم قبل أفريل 2016    جمعية المستهلك تحذر من استغلال التجار شهر الصيام لتمرير مواد فاسدة    رئيس اتحاد البليدة محمد دويدن: (لن نكتفي بالصعود إلى الدرجة الأولى)    الاحتجاج أثار استياء كبيرا بين المرضى    بموجب قانون الصحة الجديد: غرامة بخمسة ألاف دينار على المدخنين في الأماكن العامة    زيادة في المساحات المخصصة لإنتاج البطيخ بغليزان    الحكومة تنفي وجود أي مشروع لرفع أسعار البنزين    إطارات، أكاديميون وطلبة يؤكدون في ختام فعاليات الملتقى    شراكة مع منطقة "رون آلب" الفرنسية في القطاع السياحي    الإعلام الديني بحاجة إلى كفاءات    اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الأول حول الإعلام الديني بمستغانم    في إطار اختتام الطبعة ال16 للمهرجان الأوروبي بالجزائر    مليكة زجّاوي ممثّلة مؤسّسة إسبانية لترقية الاستثمار الخارجي    غليزان    بزّاوش عبد القادر رئيس غرفة التّجارة و الصّناعة ظهرة لولاية مستغانم    طاسيلي تطالب بتخفيض الأجور والمدير العام في ورطة: بن طوبال التقى حروش و صديقي في العاصمة و يتحصل على موافقتهما    (فارما) تسعى إلى تعزيز استثماراتها بالجزائر    علي جمعة يؤكد أن محلول الجلوكوز لا يبطل الصيام    اختفاء ظل الكعبة المشرفة الخميس المقبل    كوميدي ينقلب على جمهوره    غرامة مالية ب 5000 دج للمدخّنين في الأماكن العمومية    تَدَاعِيَّاتٌ..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.