أَصَلاتُكَ تَأمُرك ؟!    نورنبرغ في طريقه إلى توديع "البوندسليغا1" بعد خسارته الثقيلة أمام ليفركوزن    3.8 ملايين مسلم أدوا العمرة خلال 4 أشهر    انلاع حريق مهول في مطعم طيبة في حي الينابيع ببئر مراد رايس    الرئيس الصيني يهنئ الرئيس بوتفليقة بمناسبة إعادة انتخابه    إعادة انتخاب الرئيس بوتفليقة: البرتغال تؤكد تمسكها بتعميق التعاون مع الجزائر    عمليات إنمائية لدعم وترقية قطاع السياحة والصناعات التقليدية بخنشلة    ليفربول يضع اليد الأولى على لقب الدوري بفوز صعب على نورويتش    القرضاوي يسعى لتهدئة الخلاف بين قطر ودول خليجية عربية    القضاء على 37 إرهابيا واسترجاع كميات معتبرة من الأسلحة    الغنوشي يهنئ الرئيس بوتفليقة بمناسبة اعادة انتخابه رئيسا للجمهورية    هدفنا تشجيع القراءة ، دعم دور النشر العربية والابتعاد عن البزنسة الثقافية    أسواق مهجورة بالبليدة ...و تجار يفضلون العمل في التجارة الموازية    5 لاعبين يقلقون البوسني حاليلوزيتش    قاهر البلوز يشيد بأداء سندرلاند    سيدي الهواري : الحي الذاكرة لوهران يحتضر ...    ميراندا: نحترم توريس    تقرير لمنظمة "الأوبك" يكشف عن سعر النفط الجزائري    رشيد طه في مهرجان الموسيقى الفرانكوفونية "فرونكوفولي" بمونريال جوان المقبل    مؤسسة البابطين تصدر ديواناً للشاعر عمر أبو ريشة    عروس تزف بلا عريس في غزة!    قطاع الصحة بالعاصمة يتعزز بعدة تجهيزات طبية    الإمارتيون يختارون ملك السعودية شخصية العام    MCA: المولودية تستأنف تدريباتها هذه الأمسية    اليابان قلقة إزاء رصد متكرر لقاذفات روسية    غارة جوية تقتل متشددين من القاعدة في اليمن    تيزي وزو : مقتل 14 جنديا في إعتداء إرهابي ببلدية "إبودرارن"    إقالة مدرب مصباح وبلفوضيل في ليفورنو بعد ثلاثة أشهر من تعيينه    أعيان غرداية لبوتفليقة: هنيئا لك الرئاسة وننتظر تنفيذ الوعد    بوتين يتحدى حلف شمال الأطلسي    النهضة تدعو السلطة إلى قراءة سليمة للنتائج    مراقبون موالون لبن فليس يواصلون اعتصامهم أمام مقر مداومته للمطالبة بحقوقهم المادية    الحكومة السودانية تؤكد مشاركتها في جولة المفاوضات مع 'الحركة الشعبية قطاع الشمال' برعاية الآلية الافريقية    رئيس الحكومة الليبية يعلن عن وضع خطة عاجلة لحماية البعثات الدبلوماسية في بلاده    قتيل وأربعة جرحى في اشتباكات مسلحة في مدينة سرت الليبية    مؤذن يتلقى 9 طعنات داخل مسجد من شقيق زوجته    تعرف على..8 عادات يومية تؤذي صحتنا دون أن نشعر    تشغيل محطة تحلية مياه البحر للمقطع بوهران    الوكالة الولائية للتشغيل تراهن على أزيد من 30 ألف منصب قبل نهاية السنة الجارية    بالأرقام.. حقائق مؤلمة عن واقع الأسرى الفلسطينيين    ڤالمة    الزاهد من الطبقة الخامسة من صغار التابعين    مهرجان وجدة المغاربي للفيلم القصير يكرّم الفنانة بهية راشدي    الاتحاد الأوروبي يجدّد اعتماده على الغاز الجزائري لتأمين إمداداته    توزيع 1.900 عقد امتياز فلاحي على مساحة 67 ألف هكتار بورڤلة    رسالة دكتوراه بمصر عن التصوّف عند الأمير    5 آلاف تأشيرة لعمرة رمضان مخصصة لموظفي التربية    مواطن يرفع شكوى ضد صاحب محطة الوقود    أسئلة في القرآن الكريم؟    المال العام ملك للجميع    استخدام خطوط الكهرباء بالطرق غير المشروعة "حرام شرعًا"    قرار الوالي حول مقاييس التشغيل بمصنع بلارة تريح البطالين بجيجل    برنامج احتفالي متنوع في الذكرى 34 للربيع الأمازيغي    إخضاع المعتمرين إلى الرقابة على مستوى المطارات    الذكرى ال34 للربيع الامازيغي: تنظيم اجتماع للطلبة و المساعدين القدامى لمولود معمري بالجامعة المركزية    مكاسب تحقّقت وأخرى تنتظر التّجسيد والمديونية الخارجية في أدنى مستوياتها    برنامج ثري لإحياء شهر التراث بولاية تيسمسيلت    لوراس أمقران إفوط فابلاد اتيلي خير والفوط إعدا سالخير اذلهنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.