قتيلان في انفجار قرب الخارجية المصرية بوسط القاهرة    القوات الإسرائيلية تقتحم محافظتي الخليل وجنين وتعتقل خمسة فلسطينيين    عبد القادر قاضي يشرف بغليزان على انطلاق أشغال الطريق السريع المزدوج الرابط بين الطريق السيار شرق-غرب وميناء مستغانم    إعداد أجندة تحدد مقاربة لتعميم تعليم الأمازيغية    الإعلان عن منظم "كان" 2017 بداية العام الجديد في المغرب    براهيمي يلاقي بوافيشتا في داربي مدينة بورتو    رقم أخضر "05-30" لطالبي العمل قبل نهاية السنة من أجل علاقة دائمة    إمكانية تهيئة محلات لاحتضان النشاطات الثقافية بعلي منجلي    المسرح الوطني يتحول إلى فضاء لراقصي "الهيب هوب"!    وفاق سطيف يتفوق على تي بي مازمبي بنتيجة 2-1    أسبوع ثقافي حول المسرح وثورة التحرير المجيدة بوهران    ناجون من قنبلة هيروشيما يعرضون أعمالهم الفنية بمانشستر    رجل يصحوا داخل ثلاجة الموتى ويموت من البرد    أسبوع واحد لالتحاق المعلمين الجدد بمؤسساتهم    سأبذل جهدي للرقي بالممارسة السمعية البصرية بما يليق بمكانة الجزائر    10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن "داعش" لواشنطن    " على بيطام أن يقدم دليل على إدانتي او سيكون مصيره السجن"    المرزوقي يعلن ترشحه لولاية رئاسية ثانية    "وزارة التربية الوطنية مستعدّة لتعميم تدريس الأمازيغية"    بعد ان وصل سعر البطاطا الى 70دج    
تأخر الإستدعاءات يثير مخاوف طالبي السكن ضمن عدل 2    شاب فلسطيني يصنع روبوتا لتفكيك الأجسام المشبوهة    بعد إلغاء كتب التمارين لأقسام الأولى والثانية ابتدائي    "لابيام" تحقق أول نقطة في الموسم بطعم الخسارة    الكابا تعود إلى الريادة وميهوبي يثني على لاعبيه    الأنصار يتجمهرون أمام إقامة مازيمبي ومسيروه يتوعدون بالجحيم في العودة    " عمارة لخوص" يوقع روايته الأخيرة " مزحة العذراء الصغيرة "    وعدة سيدي عبد القادر بوهران    لعمامرة يتطرف بواشنطن الى مسائل تخص السلم بالساحل    سوق الكرمة بوهران    سعيدة    بعد توقف تجاوز السنتين    معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة تنخفض بنسبة الثلثين    أكبر "بصلة" في العالم تدخل موسوعة غينيس    الوقاية والتربية الصحية لم تأخذا حقهما    إسرائيل تشرع في بناء جدار فاصل مع الأردن    القاهرة تُريد استرجاع "هدية" بومدين لجمال عبد الناصر    قطاعات جديدة للاستفادة من مشاريع "أونساج"    "يمكن نجاح إستراتيجية أوباما لهزيمة داعش"    النعامة :رعية بولوني يشهر إسلامه بالمشرية    النعامة :رعية بولوني يشهر إسلامه بالمشرية    منع رئيس بلدية المرسى الكبير من السفر    العثور على رؤوس حمير وخنزير بسكيكدة    انجاز أكثر من 160 وحدة إنتاج خاصة بقطاع الأدوية، بوضياف يطمئن:    القوات الروسية لا تزال داخل أوكرانيا    القضاء على إرهابيين اثنين في جيجل    ''سعيد بنجاح المهرجان وعلامة كاملة للجمهور الجزائري الوفي''    إعادة انتخاب ولد قابلية على رأس "المالغ"    القافلة الإعلامية حول التشغيل والضمان الاجتماعي تحط بغليزان    لا حالة إصابة بالحمى القلاعية لدى الأغنام    "داعش".. خوارج العصر    بحث التعاون مع المنظمة العالمية للأغذية    السيد نوري يدعو إلى تكييف طرق الانتاج الفلاحية مع التغيرات الايكولوجية    تعرض 56 طالبا لتسمم غذائي بوهران    جزائريون ..يحبون بعنف ويكرهون بعنف أكبر !    Fucked cuz of KBC StarAcademy    سيراليون تطلق حملة لمكافحة وباء الإيبولا    الاتحاد الوطني للمتعامليين الصيدلانيين: الدعوة إلى إنشاء وكالة وطنية وحيدة للدواء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.