رئيس بنين يستقبل السيد مساهل الحامل لرسالة من رئيس الجمهورية    البروفيسور أكتوف يدافع عن نموذج اقتصادي اجتماعي و وطني    وزير السياحة والآثار العراقي: تدمير متحف الموصل "من جرائم العصر الكبرى"    المطربة الأردنية مكادي نحاس بالجزائر العاصمة : أصالة في أشكال عصرية    التكفل بالطفولة: السيدة مسلم تستعرض مع ممثل اليونيسيف بالجزائر التعاون القائم بين الجانبين    هذه هي خطة برشلونة "المجنونة" لخطف بوغبا    لوح: قانون الإجراءات الجزائية الجديد يعزز حقوق المشتبه فيهم أثناء التحقيق    الجزائر تشارك في ورشة إقليمية حول محاربة الإرهاب بإيطاليا    الناتو يعلن استعداده لإطلاق طائرات بلا طيار في سماء ليبيا    ظهور أول صورة لجزار "داعش" محمد اموازي وهو تلميذ    بومرداس: عمال مستشفى دلس ينظمون وقفة احتجاجية ضد الاعتداءات    الرئيس بوتفليقة يهنئ الرئيس عبد العزيز بمناسبة الذكرى ال39 لإعلان تأسيس الجمهورية الصحراوية    فيما حجز بندقية ببرج باجي مختار وأوقف مهرب بعين قزام    بجاية على وقع الاحتجاجات    "داعش" ينشر فيديو يتضمن مشاهد جديدة مرعبة لحرق الطيار الأردني    الإسباني فيرير في قبل نهائي بطولة أكابولكو للتنس    بارما سيبيع مقعد مدربه دونادوني !    قنبلة من الحرب العالمية الثانية في ملعب دورتموند    وفاة 22 شخصا بداء الأنفلونزا بإسبانيا    "سامسونغ" تجمد رواتب موظفيها    جماهير فينورد الهولندي ألقت حبة الموز على الإيفواري جيرفينو    تونس تتسلم 8 مروحيات "بلاك هوك" أمريكية    أهمية الوقت في حياة المسلم    إقصاء نقابي في ميلة    فضيحة سرقة أطروحات جامعية في الأفق    نادي الوراقين    رشيد نكاز يدخل عالم الغناء مع "دوبل كانون"    انطلاق الطبعة 6 لمدرسة "ألحان وشباب"    جريمة "تشابل هيل" كشفت سرّ ترويج الإسلاموفوبيا في الصحف الأمريكية    7 أشياء عليك معرفتها عن فايسبوك    عندما يصبح الفساد لغزا!    خط أخضر للغابات    عبقرية في البناء    مدينة دوز التونسية أرض المرازيق وعاصمة السياحة الصحراوية    من يقصد سعداني؟    اعتقال مفجّر فضيحة المجاهدين المزيفين    صالون سيارات هادئ    أحوال الطقس.. "المتهم"    تأمّلات في سورة الجن    الأسد والحمار والثيران الثلاثة    حاليلوزيتش في أحسن رواق لتدريب المنتخب الياباني    الشُّرب قاعدًا    بيونغ يونغ على خطى الرباط    وزير الصناعة: الجزائر تستورد ما قيمته 35 مليار دولار سنويا    المجلس العالمي للذهب يكشف مرتبة الجزائر عالميا حسب احتياطي الذهب    حادث صخور بجاية يتكرر في تيزي وزو    الجيش الوطني الشعبي    موتينيو: من العظيم تسجيل ثلاثية في آرسنال    أدرار    أساتذة ابتدائية غربي بن علية بحد الصحاري يتوقفون عن العمل احتجاجا على انعدام التدفئة وانقطاع الإنارة بالأقسام    بالصور: مصطفى قمر يضطر لنشر شهادة ميلاده لإثبات نسبه!    هل يجوز تزويج الشباب غير القادرين من مال الزكاة؟    هذه قصة ملك بريطانيا المسلم..    توقف الترامواي لليوم الثاني على التوالي    رئيس فرع الغرب للاتحاد الوطني لوكلاء العبور لدى الجمارك UNTCA :    وفاة امرأة بالأنفلونزا الموسمية في غليزان    دعا للمحافظة على مجانية العلاج في الجزائر، محمد بقات: ازدواجية عمل الأطباء في القطاعين أخلَّت بفعالية الخدمة العمومية    بوضياف يشارك في اجتماعات وزراء الصحة العرب بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.