بدوي: قوة الجزائر تكمن في عزم المواطن على عدم العودة إلى الوراء    موبيليس تثمن موقعها المتصدر للجيل الثالث في الجزائر    حج 2015: انطلاق أول فوج من حجاج ولايات شرق البلاد من مطار محمد بوضياف (قسنطينة) نحو البقاع المقدسة    بولت يبدد الطموح الأمريكي مجددا والكينيون هيمنوا على بطولة العالم    حسب رئيس عمادة الأطباء: منع استيراد 100 دواء لا يؤثر على صحة الجزائريين    وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يؤكد: الجزائر قامت بوساطة فعالة من أجل التوقيع على اتفاق السلام في مالي    تبون يؤكد: الحكومة اتخذت التدابير اللازمة لاستكمال مشاريع عدل و السكن الترقوي العمومي و الترقوي التساهمي    تقلصت قيمتها من 42ر1 مليار دولار إلى 75ر998 مليون دولار    رئيس اللجنة العلمية للبحوث والدراسات بالاتحاد المغاربي للصوفية للنصر    قالت أن الدرس الافتتاحي للسنة الدراسية يوم 6 سبتمبر سيكون عن"التضامن بكل أبعاده''    مضوي يستقيل من تدريب وفاق سطيف    في مبادرة للفيدرالية الوطنية لمربي المواشي بالتنسيق مع البلديات: مضاعفة نقاط البيع لكسر أسعار الأضاحي    خنشلة    مع الدخول الإجتماعي    لقاءات ثنائية مع نقابات التربية في 15 أكتوبر لضمان دخول مدرسي هادئ    وزارة الداخلية والجماعات المحلية تؤكد: آخر أجل لإيداع ملف تأشيرة الحج سيكون يوم 2 سبتمبر    تربص الخضر ببريتوريا ينطلق اليوم    سكيكدة: حجز 2 طن من المواد الغذائية الفاسدة ومقاضاة 600 تاجر    تيزي وزو:    انطلاق أول فوج من حجاج الجنوب الشرقي من مطار ورقلة نحو البقاع المقدسة    حدد تاريخ 30 سبتمبر كآخر أجل لاستقبال المشاركات:    ينظم في الفترة مابين 1 إلى 5 سبتمبر:    مدرب السنافر هيبرت فيلود للنصر: فترة الراحة جاءت في وقتها و علينا التدارك أمام الموب    كأس العالم-2015 للكرة الطائرة (سيدات):    تبسة: زبائن بريد النهضة يحتجون على الطوابير و تعطل أجهزة السحب    غابة العقبان بسعيدة    مدرب الحمراوة كفالي يعتبر التعادل أمام "الموب" منطقيا و يصرح :    اتفاق إيران يجعل العالم أقل أمانا!    "السنجاب " لبرج بوعريريج تتنافس على لقب مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    السهرة الثالثة من " وهران في احتفال " على ركح حسني شقرون    محاربة "الحوثيين" سيوقف التوسع الإيراني بالمنطقة    وهران    تلمسان    بسبب غياب 200 نوع من الأدوية و تجاوزات أخرى    أولاس يقارن بين ميسي وفقير!    باريس سان جرمان ينهي حصيلة موناكو الإيجابية على أرضه    موقع عربي يروج لمشاهدة الأفلام الكوميدية الجزائرية    نجوم الفن    فاتورة استيراد الأدوية تواصل انخفاضها خلال الأشهر السبعة الأولى من 2015    الحجّ أشهر معلومات    إسرائيل تدعم وتمول اعتداءات اليهود المتطرفين ضد الفلسطينيين    تكوين 50 شابا في مجال تركيب شبكات الخطوط الهاتفية بورقلة    اصبر قليلاً فبعد العسر تيسر    أزمة أدوية في الأفق!    اهتزاز العرش في سحر يوم الجمعة    تسجيل ارتفاع في إنتاج الحبوب في بومرداس    هذه شروط وجوب الحج وأركانه من الكتاب والسنة    "الصلاة خير من فيسبوك" تحيل مؤذنًا مصريًا إلى التحقيق    الهيئة العربية للمسرح تنشر كتاب للمسرحية الجزائرية فاطمة قالير    في طبعته الثامنة ... اختتام مهرجان أغنية الراي بسيدي بلعباس    مصر تستدعي السفير البريطاني بسبب صحفيي الجزيرة    لقاء الحكومة مع الولاة: الصحافة الوطنية تتطرق إلى "حقائق" الوزير الأول حول الوضع الاقتصادي للبلد    بالصور: الشعارات الساخرة تكسر هيبة الزعامات التقليدية اللبنانية    بن صالح في زيارة رسمية للصين إبتداء من يوم الاثنين    خبراء أوروبيون يستبعدون تسلل متشددين بين المهاجرين    الجزائر مستعدة لاستقبال الأسد حال خروجه من الحكم    نفقات الجزائر ستعرف تراجعا ب 9 بالمئة سنة 2016    القضاء على إرهابي خطير بسيدي بلعباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.