هل صحيح شكيب خليل في إيران ؟    استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس    قذفت مادورو بثمرة مانجو.. فأهداها شقة    ميسي يعالج عند أخصائي تغذية إيطالي !    علي صالح يدعو حلفاءه الحوثيين إلى التقيد بقرارات الأمم المتحدة    اثر مواجهات قرب الحدود الجزائرية    مشكلة الوقود راجعة لتأخر النقل والتسليم    لانباف يطالب بتسوية وضعية المعلمين المساعدين    عبد المجيد تبون يؤكد بأن التحقيقات متواصلة بشأنها: إحصاء 125 ألف سكن اجتماعي شاغر    أكثر من 14 ألف منصب شغل بالبيّض    الدول الأوروبية تعزّز العمليات المشتركة في البحر المتوسط    اعتقال 18 شخصا بإيطاليا    - الجيش الصهيوني يقصف غزة مجددا    أكثر من 125 ألف سكن اجتماعي لا يقطنه أصحابه    القمة في العاصمة وداربي قبائلي مثير بتيزي وزو    الكاف تكشف عن مواعيد الفرق الوطنية في المنافسات الإفريقية    بايرن ميونيخ يصطدم ببرشلونة في قمة نارية    تقديم موعد نهائى كأس إيطاليا فى حالة تأهل يوفنتوس لنهائى الأبطال    تهيئة 8 شواطئ لتعزيز السياحة الساحلية    مرتادو محطات السكة الحديدية متذمرون !!    ولاية ورڤلة تسطّر مشاريع تنموية ريفية    أربعة لقاحات جديدة للأطفال قريبا    تكلفة الحج 36 مليون سنتيم هذا الموسم    أعلن عن الشروع في رفع طاقة التخزين    وزير المجاهدين الطيب زيتوني    وزيرة التربية السابقة زهور ونيسي للنصر: التلميذ في الجزائر أصبح حقل تجارب و المنظومة التربوية تضررت كثيرا من الصراعات    أمحند برقوق مدير المدرسة العليا للعلوم السياسية بجامعة الجزائر: ضرورة إنشاء مراكز بحث لاستشراف التهديدات الإرهابية الجديدة    الأمم المتحدة متفائلة بمسار الجزائر لإنهاء الأزمة في مالي    «السنّ بالسن والبادئ أظلم»    القسم الاحترافي الاول ( الجولة ال 26)    بن شاذلي يحافظ على نفس التشكيلة أمام بلوزداد    التأجيل لغياب الدفاع    مدرجان ضمن قائمة المبحوث عنهم من طرف الأمن التونسي    طالبوا باعتماد ات لفتح مكاتب دراسات    وزير الموارد المائية حسين نسيب    عرس أم عيد ميلاد ؟    أم ملقاة على قارعة العقوق    اليوم خمرٌ وغدًا أمرٌ    يوسفي يدعو للإستثمار في الطاقات المتجددة :    مهرجان الشباب والتراث الجزائري بوهران    د. محمد ميقاتي إمام جامع ابن باديس في خطبة الجمعة بوهران    حكايات من قلب المحاكم    الجيش التونسي يقتل مسلحين قرب الحدود مع الجزائر    الجيش يوقف 6 مهربين بالحدود الجنوبية    المتهم الرئيس كان على علاقة بمغربية عبر الأنترنت    أمسية تكريمية لأيقونتين من الأدب الجزائري    الجمهور تحفّظ على بعض المشاهد    كريم غازي: لا يحق لأي لاعب عندنا الانضمام للفريق الوطني    خلال الملتقى الخامس للكتاب:    سنن نبوية مهجورة البشاشة والتبسم    خصائص الأشهر الحرم    ثقافة أم سخافة؟    هيئة حكماء العالم الإسلامي    قطاع الصحة بولاية بومرداس يفتح مسابقة داخلية للترقية    جيجل: إحصاء 25 موقعا ومعلما أثريا    استراتيجية جديدة لمكافحة الملاريا ونسبة الوفيات تنخفض إلى 40 بالمائة في 2020    أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوياتها لأول مرة في عام 2015    فيديو: اكتشاف حشرة لها 3 قلوب وتقتل 600 ألف كل عام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.