الكاميرا الحوامة تغنيك عن عصا السيلفي    تطبيق Cliqz متصفح ومحرك بحث في برنامج واحد    غوغل تستعد لزراعة كمبيوتر مصغر بالعين    بودبوز يتصدر قائمة أفضل الأفارقة في الدوري الفرنسي    تجديد الثقة في رئيس اتحادية كرة السلة    أول المتأهلين لنهائي دوري أبطال أوروبا يعرف الليلة    عائلة من حجوط بينهم 3 مكفوفين تعيش تحت خط الفقر    الرئيس بوتفليقة ينوّه بمآثر الصحافة الوطنية في رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة    محمد الغازي يتفقد القطاع الإقتصادي بوهران ويؤكد:    فرعون تشارك في قمة عالمية بجنيف لربط كل الدول بالانترنيت    توسيع الاكتتاب في القرض السندي إلى شركات التأمين    تأجيل توزيع مساكن «عدل1» إلى نهاية جوان    ملتقى دولي حول تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بسيدي بلعباس    لقائي بالأسد كان هدفه شرح مبادرة المصالحة الوطنية    أشرف على إحياء الذكرى ال54 لاستشهاد عمال جزائريين في اعتداء "الأوآس" على ميناء الجزائر    سكيكدة    البخاري أحمد: "جبهة البوليساريو ستدرس بتمعن القرار وستتخذ قراراتها بشان الخطوات المقبلة "    سيدي السعيد يشرف على احتفالات الفاتح ماي رفقة عدة وزراء بميناء وهران:    مقتل 11 مسلحا كرديا على يد الجيش التركي    قال أن السعودية تتفهم المواقف المبدئية للجزائر    يزور خلالها قسنطينة    تصحيح أخطاء وثائق «الزماڤرة» بكل المجالس القضائية    نقابة مستقلة للقضاة أم موازية    اصابة 100 مناصر في مباراة نهائي كأس الجمهورية    بالفيديو.. ميدو سيحلق شعره بعد تتويج ليستر سيتي بالدوري الانجليزي    تراجع فاتورة القمح و السكر و الحليب ب 34 بالمائة    استلام 240.5 مليون دج من مبلغ الإلتزام الإجمالي المخصص للصندوق الوطني للتنمية بالبليدة    ثلث المرضى الخاضعين لغسل الكلى مؤهلين لعمليات الزرع    صبرينة رضيعة بقلب على اليمين    أجواء مغشاة وراعدة على الولايات الشمالية بدءا من يوم غد    الأمن يفشل عملية لتهريب 8,5 قنطار من الكيف داخل فندق في تلمسان    ضبطوا متلبسين بمحاولة ترويج 180غرام من الكوكايين و3600 قرص "ريفوتريل"    اغتصبا شابا و شوها جسده داخل شقة بحي العقيد لطفي    "حميدة القوال" يكشف جديده الفني :    المؤتمر الدولي الثالث لتعليم اللغة الانجليزية بوهران    وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون    قال أن القرض السندي لا يتضمن فوائد كلاسيكية بل اقتساما لعوائد الاستثمار مع الدولة    فيما سجلت حالة وفاة    اكد ان هناك حملة صهيونية تستهدف الجزائر ..سعداني :    المخترع يتهمهم بمحاولة تكسيره و نفى الشروع في التسويق: أطباء و صيادلة يشكّكون في الدواء المعجزة لعلاج السكري    النطق بالحكم في قضية الاختلاسات التي طالت معهد باستور غدا    الفرق بين الجانّ والشيطان    "التدخل الأجنبي في ليبيا سيحدث شروخا جديدة"    ظاهرة إخلاف الوعد ونقض العهد    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    ندرة حادة في دواء « موديكات» تهدد العديد من المرضى بالانتكاسات    حكم مسح المرأة على الخمار؟    الموت يغيب الفنان المصري وائل نور    الطبعة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم القصير بسطيف    البرنامج الصحي الوطني محل إشادة «اليونيسيف»    USMA: المغتربان بودربال وبوساحة لن يلتحقا بالاتحاد    CSC: مسيرو الآبار يريدون مواجهة استعراضية مع ليستر    ممارسة السلف للدين سمحت بضمان الوحدة الوطنية    NAHD: اللاعبون تحت الصدمة وولد زميرلي سيسدد المنحة    "العربي" تطلق قناةً موجهة للمشاهدين في المغرب العربي    أحلام مستغانمي:    نُحضر لتجسيد "اتفاقية" مشرُوع إدماج المسرح في المنظُومة التربوية    فرنسية تشهر إسلامها بالخروب في قسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.