قضية اغتيال هيرفي غوردال... إرتفاع عدد الإرهابيين المتعرف والمقضى عليهم إلى ستة    اعتماد الصحافة على الإشهار العمومي قد ولى    القبض على ثلاثة إرهابيين مبحوث عنهم بإليزي    الاتحاد الأوروبي "قوي مثلما كان وسيصبح أقوى في المستقبل"    إجماع على نجاح صفقة الصربي راجيفيك    بسكرة معالجة 86 قضية متعلقة بالمخدرات    بيان لوزارة التجارة عن خميرة "ساف انستان"    عشاق الروك على موعد مع مهرجان "2013Fest"    اتهامات لروسيا باستخدام قنابل حارقة وفسفورية في سوريا    القوات العراقية تحتجز 20 ألف نازح من الفلوجة    ماذا لو كان موراكامي عربيا؟    كيف تغتنم العشر الأواخر من رمضان؟    دورتموند يقترب من الموافقة على رحيل مختاريان إلى يونايتد    هذه نصيحة وزير العدل للصحفيين..    أردوغان يعتذر لبوتين عن إسقاط المقاتلة الروسية    سعيد كساسرة يعين على رأس البنك الخارجي الجزائري    الجزائريون سحبوا أكثر من 3 آلاف مليار دينار من مكاتب البريد خلال رمضان    رسميًا.. لوران بلان يترك تدريب باريس سان جيرمان    ديل بوسكي وكونتي .. التباين في الأسلوب والحياة بين جيلين مختلفين    الدراجات الجبلية : اختصاص الترفيه يصبح رياضة تنافسية بالجزائر    نواب المجلس الشعبي الوطني يصادقون بالأغلبية على مشروع قانون الاستثمار    سلطة ضبط السمعي البصري تصادق على دفتر الشروط الذي أعدته الحكومة    ارتفاع عدد الموقوفين إلى 23 شخصا    نتائج مسابقة الأساتذة تعلن على الساعة 10 ليلا    عمال البلديات في إضراب وطني اليوم    المدرسة القرآنية " الزبيرية "... مصير مأساوي لمؤسسة راقية في المعرفة    10 نقاط تختصر العلاقات التركية الإسرائيلية    عادل عمروش مدربا جديدا لاتحاد الجزائر    روميرو: كلنا فكرنا مثل ميسي    تبون ينهي مهام مديرين بالمؤسسة الوطنية للترقية العقارية    هجرة القرآن طوال السنة والعودة إليه في شهر رمضان    سموم جديدة تهدد المجتمع الجزائري    ميسي يصدم العالم بقرار غير متوقع    هكذا تأثرت أسعار النفط بانفصال بريطانيا    قسنطينة: معالجة 340 قضية متعلقة بالمخدرات خلال 2015    سلسلة الدروس المحمدية تتواصل    مشروع القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات: مكتب المجلس الشعبي الوطني يحيل 96 تعديل مقترح على اللجنة المختصة    حجز أكثر من 38 طن من القنب الهندي خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية (ديوان)    أرخص هاتف ذكي في العالم قريبا في الأسواق    سوناطراك تتوقع ارتفاع الصادرات 10 بالمائة    5 فوائد ضخمة ستجنيها دول الخليج من انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي    ولاية الجزائر: حجز أزيد من 8 طن من المواد الغذائية لغياب النوعية خلال 21 يوما من شهر رمضان    "ليالي السينما" تسعد عشاق الفن السابع بعروض الهواء الطلق في سهرات رمضان بالعاصمة    ادانة صحراوية ازاء استمرار المغرب في انتهاج سياسة التعذيب والأعمال الحاطة بالكرامة ضد المعتقلين الصحراويين    خمسة قتلى في أربعة انفجارات انتحارية في قرية لبنانية    56 دولة تشارك في مسابقة الطبعة ال 13 لجائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم    دار الجزائر بإسبانيا توقع عقد شراكة مع شركة باليريا للنقل البحري    التماس 4 سنوات حبسا لرئيس تعاونية سابق ومهندسة معمارية    ديوان الحج والعمرة "يعاقب" عشر وكالات سياحية    50 دولة تشارك في مسابقة جائزة الجزائر للقرآن الكريم    تحفيز الصّائمين للفوز بمغفرة ربّ العالمين    حقنة واحدة تقي من الأنفلونزا طوال العمر    البدء بالسلام    سبقَ السيفُ العذلَ    دكتور غوغل يُنافس الأطباء ويصف لك الدواء المناسب    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة للعام الحالي    بمسرح الهواء الطلق.. "ليالي السينما" تواصل برنامجها الرمضاني    وزارة الصحة تدرج لقاحات جديدة ضمن المنظومة الوطنية للقاحات الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.