مزيج برنت ينزل دون ال48 دولارا    إطلاق سراح ثمانية مسؤولين مختطفين بإفريقيا الوسطى    أوباما يزور السعودية للتعزية    وزراء الخارجيةالأفارقة يستأنفون اجتماعاتهم بأديس أبابا    الخضر بدون روح ينهزمون أمام السعودية في مونديال كرة اليد    أصداء من مباراة الجزائر والسنغال    «اشتقت لجمهوري:المالوف هو التراث عمره قرون ولن يزول»    برمجة 58 عرضا لمسرح العرائس بعين تموشنت    تلفزيون النهار أول قناة إخبارية في الجزائر خلال سنة 2014    من فضائل الإسلام... الصدقة    حكم السرقة في الإسلام    من قصص الصحابة رضي الله عنهم ....علي بن أبي طالب كرم الله وجهه    غرس القدوة لدى الطفل عامل مهم    إنجاز أول مركز لمكافحة السرطان بمعسكر    وضع حد لعصابة قامت بسرقة محل لبيع وتصليح الهواتف النقالة    الإطاحة برعيتين إفريقيتين من جنسية مالية وغينية بعين الدفلى    المحاربون يصطادون الأسود ويضفرون بتأشيرة الصعود    تنسيق جزائري - مصري حول القضايا العربية والإفريقية    التصويت على قانون رقم 05-01 يوم 2 فيفري    المديرية العامة للأمن الوطني تنظم يوما وطنيا حول الإطار القانوني لحركة تنقل الأشخاص و الممتلكات عبر الحدود    اكتشافات أثرية بقسنطينة    سيحضره 700 مندوب من جميع ولايات الوطن انعقاد المؤتمر ال11 للكشافة الإسلامية هذا الخميس بقصر الأمم    البرلمان يصادق بالإجماع على مشروع قانون الصيد البحري وتربية المائيات    منح قرض التحدي ل12 فلاحا بعين الدفلى    قال بأن مسؤولين أمريكيين أكدوا له ذلك ....نكاز يؤكد أن شكيب خليل لا يملك الجنسية الأمريكية    حرب بين ال آف. بي. آي و الكاجيبي    بمناسبة اليوم العالمي للجمارك المصادف ل26 جانفي من كل سنة ...المديرية الجهوية للجمارك تنظم أبوابا مفتوحة وتكرم 07 متقاعدين    تظاهرات مماثلة بفرنسا تضامنا مع سكان عين صالح... جمعيات تستعد للخروج في مسيرة ضد الغاز الصخري يوم 31 جانفي    أزيد من 30 تدخلا لإرجاع التيار الكهربائي بقسنطينة    توقيف عصابة تنشط في ترويج المخدرات بالطارف    ارتفاع معدلات التهريب بالحدود الجنوبية    32 جريحا في انقلاب حافلة    بسبب البرد وانعدام التدفئة... 275 تلميذ يقاطعون الدراسة بالمدية    تقلبات أسعار البترول تمت مواجهتها بهدوء ويقظة    قتلى وجرحى في تفجير استهدف "فندق الدبلوماسيين" بطرابلس    الرئيس التركي يتحدث عن رفض قيام كيان كردي شمال سوريا    أوامر للحكومة لشرح واقع الأعمال التي تبادر بها في شتى الميادين    فيما تم حجز كميات من الأسلحة    إنجاز مقر جديد لإذاعة الجلفة قريبا    الضمان الاجتماعي يتكفل بعلاج المرضى بالمستشفيات الخاصة    بوتفليقة: لا لاستغلال الغاز الصخري حاليا    مراكز التعذيب معالم تجسد ذاكرة الأمة    الرّجل الثاني في "القاعدة" أمام جنايات العاصمة    قسنطينة عاصمة للثقافة العربية:"لن يكون لتقلبات الطقس تأثير سلبي على الجدول الزمني للمشاريع التي ستسلم قبل أبريل 2015"    الفوز شعار الكاميرون وكوت ديفوار لضمان التأهل للربع النهائي    ماركا تنشر مدة عقوبة رونالدو بعد الاستماع لحكم مباراة قرطبة    تونس في دور الثمانية بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم    غوغل كروم يفعل لعبة تعمل بدون إنترنيت    محلل سياسي: تجنيب اليمن من الانزلاق في حرب أهلية مرهون بحل سياسي يضمن مصالح كل الاطراف الفاعلة في البلاد    محاصرة إرهابيين بحي بوزغاية بباتنة    أكتب لهم    الناخب الوطني قلق من أرضية ملعب مالابو ويعتقد بأنها تأثرت من كثرة المباريات    إعلان عن توظيف المستخدمين الشبيهين لشعبة الصحة بالمديرية العامة للأمن الوطني بالجلفة    ايبولا: السنغال تقرر اعادة فتح حدودها مع غينيا    بوضياف يعلن عن تخفيض تسعيرة الادوية المسوقة بالجزائر    البطاطا تحد من الأمراض الصدرية والسرطانية    تاريخ مواجهات الخُضر أمام السنغال    رسالة هامة إلى تارك الصلاة يا تارك الصلاة؛ انتبه!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.