العاصمة أنتجت نصف ما تستهلكه من الخضر والفواكه بنفسها هذا العام    غول يستنكر استفزازات المخزن    حمروش يرفع القبعة ل "الدا الحسين" ويؤكّد: 3 أطراف بيدها الحل لبناء جزائر جديدة    اليوم هو يوم للصمت الانتخابي في تونس    حنون تدعو الى التعجيل بالاصلاح السياسي    حالة طوارئ وحظر تجوال بعد اغتيال 33 عسكريا    مقتل مدني في شمال لبنان    الطيران الأمريكي يقصف مواقع القبائل اليمنية    مجلس الامن يسمح للدول بتفتيش السفن قبالة سواحل الصومال    لبيك يا رسول الله.. 04    أفضل أوقات الصلاة    مراحل ودرجات الصدقة    لويس سواريز: العض كان طريقتي للتنفيس عن الضغط والتوتر    طموحات كبيرة للوفاق للعودة بنتيجة إيجابية    فيلود باقٍ في الفريق.. ولن يغادر قبل الميركاتو    الخضر في المرتبة ال 15 عالميا    رئيس جوفنتوس: الكرة الإيطالية تواجه خطر الموت    وضع حواجز للتقليل من تدفق المياه من المرتفعات الجبلية    إجراءات مشددة لمراقبة وحفظ عينات الدم    تسجيل أكثر من ألفي حالة تسمم عقربي    لهيب الأسعار يمتد إلى مختلف المواد الاستهلاكية في بجاية    تبحيرين.. ماذا خلف الستار ؟    تونس تستكمل تحوّلها الديمقراطي مع تنظيم الانتخابات التشريعية اليوم    الحركة الوطنية الجزائرية: ميلادها وتطورها    ايبولا يتسبب في مقتل 4922 شخصا    ساوثهامبتون يستغل تعثر السيتي ويقتنص وصافة الدوري الإنجليزي    ‮"‬جحيم تاتا‮" ‬هدية فيتا كلوب للجزائريين في‮ ‬عيد الثورة    تأكيد على الالتزام بقرارات قيادة الأفلان    "إعطاء ديناميكية للنسيج الإنتاجي بالاعتماد على اقتصاد المعرفة والحوكمة "    أزيد من 50 مؤسسة مناولة تستفيد من ضمانات قروض بغرب البلاد    وفد من رجال أعمال بريطانيين منتظر بالجزائر في نوفمبر المقبل    واشنطن تدين اعدام الشابة ريحانة في ايران    الجزائر تُرسّم اتفاق سلام بين الطوارق والحكومة المالية    نايمار يسجل الهدف 99 لبرشلونة في البرنابيو ويلهب الكلاسيكو    شوقي عماري في تجربة روائية ثانية ومحيرة    صعوبات تعترض عملية نزع ألغام الحقبة الاستعمارية    تعدد الهويات الاجتماعية يساهم في خلق حالة عداء وكراهية    فرنسيون يهددون " سامبول الجزائرية " !    نوري يحلم بفلاحة على طريقة هواري بومدرين!    مستشفى فانون يتعزز بمركز قاري ثان لعلاج مرضى الزهايمر    17 قتيل في حوادث المرور خلال يومين    الزواج بدون أوراق أو مأذون حلال    تراجع سعر النفط بدأ يؤثر على دول الخليج    مقتل 9 عناصر من "داعش" في كوباني    4922 عدد ضحايا فيروس إيبولا    84 بالمئة من الفرنسيين ضد ترشح هولاند لولاية جديدة    وفاة الطفلة الإصابة الأولى بمالي بإيبولا    الفنانة أروى تتراجع: "لست هبلة" يا جزائريين!    الجزائر و5 دول تنسّق لحصار "إيبولا" القاتل    نيويورك تايمز: ما نخشى قوله عن وباء الإيبولا الفتّاك    "ستيفن هوكينج" ينضم إلى فيس بوك ويحصد مليون إعجاب بأقل من 10 ساعات    الجزائر تحتفل اليوم بأول محرم 1436    ضربوا التعليمة الوزارية عرض الحائط    عين تموشنت من الولايات المعول عليها في تطوير الصيد البحري    الشاعر كريم عتلي ابن مدينة وهران ل"الجمهورية"    تحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية    توقيف شخص يشهر بصور خطيبته في الأنترنت    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب 395250 دج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.