متفوّقون من جامعة الإخوة منتوري    أخر لقاء لنجما البابية أمام وفاق سطيف    ألاف المصلين يتوافدون لأداء صلاة التراويح بالمسجد الأبيض    أخبار المسلمين في العالم: الكشف عن أقدم الصور للكعبة والمسجد النبوي تعود إلى 135 سنة    عمال ترامواي في إضراب    المدرسة العليا للفندقة.. استثمار بأزيد من 13 مليار دينار للنهوض بالسياحة في الجزائر    الجيش والمقاومة والتحالف يضيّقون الخناق على داعش    اليونانيون يُستفتون في مصيرهم    ديغول لم يمنحنا الاستقلال وطلب من مفاوضيه "التنازل عن كل شيء إلا عن شرف فرنسا"    سأواصل عهدتي والدستور في مرحلته النهائية وعلى المعارضة زرع الأمل    ريال بيتيس الاسباني يدخل السباق لضم بلفوضيل    مدرب فالنسيا يطلب الإسراع في تجديد عقد فيغولي    "ساركوزي وفولف وراء دعم قطر لتنظيم مونديال 2022"    بوتفليقة يترحّم على أرواح شهداء حرب التحرير بمقبرة العالية    مصرع ثلاثة أشخاص في حادثي مرور بباتنة    أخبار غليزان    حجز أزيد من 43 طنا مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك عبر 6 ولايات شرقية    الطبعة التاسعة للمهرجان الوطني لموسيقى الحوزي بتلمسان    تكريم الفائزين بمسابقة أول نوفمبر 1954 للأعمال الإبداعية    تقديم أولى العروض لمسرحية "لالة عزيزة" لتعاونية الشلف بقسنطينة    أفضل الذكر    مقري: "النظام يرفض الالتفاف حول الحل التوافقي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه"    وزارة الصحة تطمئن والصيادلة يؤكدون ندرة الأدوية    ولاية سكيكدة تطرح برنامجا فنيا وثقافيا للإحتفال بعيدي الاستقلال والشباب    أنباء عن ترقية بوسطيلة وبن علي إلى رتبة فريق    وفد العميد يحل ب لالا سيتي والعمل الجدي ينطلق اليوم بتلمسان    وفاة رابع ضحية تسمما ب "الكاشير" في مستشفي باتنة    رسميا... حزب بن فليس يلتحق بقطب المعارضة    تعرف على التشكيلة المثالية الأفضل في كوبا امريكا    الجزائر تدين بشدة الاعتداءات الإرهابية في نيجيريا    سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية تهنئ الشعب الجزائري بعيد الاستقلال    البرلمان التونسي يشرف على مراقبة حالة الطوارئ في تونس    ميلان الإيطالي يقترب من ضم الدولي زلاتان إبراهيموفيتش    إجلاء أزيد من 1300 شخص بسبب حرائق الغابات في شمال شرق إسبانيا    مقتل 25 مسلحا في حملة للأمن المصري شمال سيناء    الغنوشي: التعامل مع ليبيا بخلفيات أيديولوجية يضر تونس    "فوضى الحافلات" تنتقل إلى محطات الميترو    تبون: شهادة "السلبية" مقابل مفاتيح "عدل"    العناية بالتاريخ الوطني حماية للذاكرة الجماعية    رئيس الجمهورية يترحم على أرواح شهداء حرب التحرير بمقبرة العالية    تقاليد .. ترفض الإندثار    سلال: أزمة البترول لن توقف مسار التنمية في الجزائر    كيف تصوم بأمان في الجو الحار؟    أزهري يشبّه السيسي بخالد بن الوليد!    عين تموشنت مشاريع الأقفاص العائمة لتطوير تربية الأسماك    الوضع يزداد سوءا في قطاع غزّة    رحيل راموس وكاسياس يشعل فتيل الخلاف على شارة القيادة في ريال مدريد    بالفيديو هذا ما قاله الشيخ شمس الدين للرجل الذي طلق زوجته في أول يوم من رمضان    سمك تونسي مهرب لمواجهة الندرة: ارتفاع أسعار الأسماك يلهب جيوب الصائمين بعنابة    مساجد و زوايا عتيقة    الإمام والباحث في الحديث من جامعة أدرار عبد القادر عبد العالي ل"الجمهورية"    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    عميد أغنية المالوف " حمدي بناني" للجمهورية :    البطاطا بوفرة بأسواق وهران    أوحدة يحذر مرضى السكري من تناول منتجات «لايت» المسرطنة    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية على مستوى المستشفيات    من يقف وراء أزمة الدواء في الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.