برلمان: انطلاق جلسة التصويت على الدستور بقصر الأمم    الرئيس الصحراوي يحذر من تحريض المملكة المغربية على ظاهرة العنصرية ضد الطلبة الصحراويين بالجامعات المغربية    فينغر: "كل إنجيلترا مع ليستر سيتي"    هنري يحذر لاعبي السيتي من المدرب غوارديولا    دستور الرئيس خريطة للجزائر على مدى 30 سنة    إسرائيل:السيسي غمر أنفاق الحدود مع غزة بالمياه بناء على طلبنا    جنوب السودان تتحدى "الكاف" و تدعم إنفانتينو لرئاسة "الفيفا"    الوزير الأول غير "ملزم" بالاستقالة بعد المصادقة على الدستور    وفاء والتزام    المسرح المغاربي يفقد أحد رموزه برحيل الطيب الصديقي    مهرجان "ليالي مسرح الصحراء" يعود إلى الساحة الثقافية الجزائرية    ألبومات المرحوم حسني وخالد ومامي الأكثر مبيعاً في التاريخ    مسرح وهران: محمد ميهوبي يمتع جمهوره ب "راني مشومر"    سرقة سلحفاة نادرة بحديقة حيوان في أستراليا    اشتراك موحد لمختلف وسائل النقل الحضري في العاصمة    التعديل الدستوري اليوم أمام أعضاء غرفتي البرلمان    كوريا الشمالية تتحدى الجميع وتطلق صاروخاً بعيد المدى.. واجتماع طارئ لمجلس الأمن    تونس تنتهي من بناء حاجز على طول حدودها مع ليبيا    قايد صالح: الجزائر تسير بخطى ثابتة لإرساء صناعة عسكرية متطورة    حركة بيغيدا تطالب برحيل ميركل    6 أفلام تمثل العرب والجزائر تشارك ب "الطريق إلى إسطنبول"    الصومال يكشف سبب الانفجار في طائرة ركاب "دالو" .. أرادوا قتل كل من كانوا على متنها    النصرية تقصف الحراش والساورة تنهى أمال الزرڤا    عتيقة طوبال تؤدي العُمرة وتطلب من الجمهور الدعاء    برشلونة مرشح لسحق ليفانتي والريال في مأمن أمام غرناطة    ثلاثة وزراء بالبرج لدعم القطب التكنولوجي    الحكومة ترسّم (الباك) قبل رمضان    بسكرة    وفرة العقار قد يحوّلها إلى وجهة للإستثمار    بسكرة: أزمة ماء بحي قاسمي بأولاد جلال    لا زيادة في سعر الحليب    8500 مواصفة جزائرية تطابق المواصفات العالمية    بلدية الخروب: تراجع في المداخيل و تحويل سوق المواشي محل دراسة بالولاية    توقيف إرهابي في ولاية سكيكدة    مزيان إيغيل: (لا أشعر بالضغط ومشكلتنا في الهجوم)    الرواية والإرهاب... بين الإستعجال والمقاومة    سقوط بلوزداد و(الموب) وتعادل مخيّب للوفاق و(العميد)    مديرية الصحة أرسلت عينات من دمهن لمعهد باستور    لا تهريب في 2016 على الحدود الغربية    توقيف 257 حارس "باركينغ" غير شرعي في أسبوع    رقابة مشددة للحفاظ على الثروة السمكية في سواحل عنابة قريبا    "الدعوة إلى تسقيف الأجور مجرد سخافة"    شح الأمطار سيخفض نسبة الإنتاج الفلاحي ب50 بالمائة هذا الموسم    السعودية تحشد قواتها وأخرى حليفة تحسبا لتدخل بري وشيك بسوريا    سورية ووثائق الوفاق الأميركي السوفياتي    الرسميون يغيبون عن أربعينية حسين آيت أحمد    بوزيان بن عاشور يوقع كتابه " قمر أو الوقت المقتضب " بوهران ويصرح :    عرض الوثائقي "أمس واليوم وغدا" للمخرج يمينة بشير    600 مصاب بداء السرطان يتلقون العلاج بمسشفى غليزان    إثر تضييق الخناق على المهربين و حفر خنادق بالحدود الغربية    عيسى في السعودية للتفاوض على حصة الجزائر    فتنة بمجمع "صيدال" والسبب "الأنسولين"    تناولا كميات كبيرة من الأدوية    قصة فتوى للإمام المازري    مساعدة الآخرين تعالج التوتر النفسي    مكروهات زوجية    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    حترنت ذي لعراس ذلوفال يحلان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.