الأزمة في مالي : لجنة المتابعة سمحت للمجموعات المسلحة بتجديد التزامهم حيال مسار السلم    مقتل 16 شخصاً في تحطم منطاد في تكساس الأمريكية    فيلم "بن مهيدي" سيرى النور في مارس 2017    انطلاق مسابقة الانتساب لمدرسة اشبال الأمة بوهران    مقتل ضابط وستة جنود سعوديين إثر محاولة تسلل للمتمردين اليمنيين    حريق مهول يأتي على عمارتين تأوي 70 عائلة بباب الواد    ترقية للتجارة الخارجية    عين الترك    الرئيس بوتفليقة يهنىء العاهل المغربي بمناسبة الذكرى ال 17 لاعتلائه العرش:    بعد مقتل رجل أسود    برلمان تونس "يطيح" بحكومة الصيد    شرطة المدية تتضامن مع ضحايا المجزرة المرورية    تبون:" تيبازة أول ولاية ستوزع سكنات "عدل" على مكتتبي عدل 2"    الألعاب الأولمبية 2016 : الآمال معلقة على رياضيي ألعاب القوى والملاكمة    "مؤسسات الأفافاس هي التي تقرر المشاركة من عدمها في الاستحقاقات الانتخابية القادمة"    إلغاء التقاعد النسبي يهدد بارتفاع نسبة البطالة إلى الضعف مستقبلا    الجزائر تتعزز بأنظمة "سكيف" الأوكرانية المضادة للدبابات    النمسا تسلم فرنسا جزائريا يشتبه في علاقته باعتداءات باريس    المخزن يراهن على زبانيته في الخارج لتجسيد مخططه الاستعماري بالصحراء الغربية    و.سطيف: الكحلة في تونس من جديد وتباشر الأمور الجدية    بسايح شخصية جمعت بين النضال والسياسة والفكر    بسبب الازمة المالية و قرار منع انتداب الاجانب    الدولي الجزائري مجاني يتعاقد مع ليجانيس الاسباني    تفتيش المسافرين بميناء الجزائر لن يتعدى 15 دقيقة بعد اليوم    أزيد من 71 بالمائة من العمال يشغلون وظائف أقل من كفاءاتهم المهنية    "استفادة 600 عامل غير رسمي من التأمين الصحي بمستغانم خلال أشهر"    ارتفاع عدد الأطفال الغرقى بعنابة إلى 5 ضحايا في أقل من شهر    تحويل قاصر واغتصابها بحي اللوز    "الأفالان يحضر لعقد لقاء وطني استعدادا للمرحلة القادمة قبل 15 أوت"    نصوص الدولة تترجم للأمازيغية    تليكوموند    رسالة من توم هانكس لدعم أحدث أفلام نيللي كريم    تألق النجوم في الحفل الختامي لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي    إجبارية تكوين الحجاج بداية من الموسم المقبل    تراجع أسعار الماشية بسبب الأمراض الموسمية    سكان بئر العاتر يطالبون بإلغائها أو المعاملة بالمثل    تبون: سنطبق القانون ابتداء من الثلاثاء القادم    الجزائر قبلة الوافدين الجدد للإسلام    المحاكم تدعو المواطنين لاستلام أرقامهم السرية    «أشكك في بعض الأرقام، لكن الجزائر ستخرج من أزمتها"    تعويضات الدواء وتسقيف تسعيرة الفحص تستلزم دراسة معمقة    عبد المالك بوضياف من قسنطينة :    محمد السادس يجمع بين النقيضين    قافلة طبية لفحص مرضى القصور    المجاهدون يطالبون بالكشف عن مستشفى جيش التحرير    ليس سهلا التعامل مع الجهل والمتجاهلين    دراسة مشروع درب السياح بلغت 90 بالمائة    قروابي والحراشي مدرسة الفنانين العرب    الوكيل فريديريكو باستوريلو يتكلم عن ثلاثة عروض    في الكسب الحلال التعريف بالحلال:    عشرة أماكن لا تجوز الصلاة فيها    هذه قصة لقمان    MCO: الحمراوة يواجهون شبيبة بجاية وتغييرات في البرنامج    اللاعبون غير مستعدّين لاستئناف التدريبات    زين الدين فرحات يسجل أول فوز مع لوهافر    جديدي سيكون في السوق خلال أيام    دواء أمريكي جديد لعلاج السكري    واحدة من علامات الساعة تظهر على مواقع التواصل الإجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رخصة لأرامل الشهداء لاستيراد السيارات وإعفاء أبناء الشهداء ب60 بالمائة من الرسوم
البرلمان يرفض تحويل المساعدات للأحزاب ومنع إنشاء صندوق لضحايا أحداث أكتوبر
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2010

تأخرت جلسة المجلس الشعبي الوطني، أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية، بأكثر من ساعة عن موعدها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لغياب النواب. وتمت المصادقة على القانون بإدراج مواد جديدة، كان أبرزها تمكين أرامل وأبناء الشهداء من امتياز تخفيضات عند شراء السيارات، فيما أسقطت مواد تتعلق بتعويض ضحايا أكتوبر 1988 وتعويض الأحزاب السياسية واللغة الأمازيغية.
قال رئيس المجلس، عبد العزيز زياري، إنه اضطر إلى تأجيل موعد بدء الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني جراء غياب عدد كبير من النواب المتواجد بعضهم في الحج أو في ولاياتهم الأصلية عشية عيد الأضحى المبارك، وشمل الغياب حتى النواب الذين تقدموا بتعديلات، ولم يتجاوز عدد النواب عند التصويت على بعض المواد أكثر من 124 نائب وفقا للعدد الذي أعلنه زياري.
وصادق نواب المجلس على قانون المالية 2011 بعد إدخال تعديلات طفيفة على بعض مواده، كانت أبرزها المادة الجديدة التي أدرجت في القانون بفارق ستة أصوات (56 مع و53 ضد) والمتعلقة بتمويل تخفيض تسعيرة الغاز بنسبة 50 بالمائة لصالح الأسر الفقيرة والمحرومة في منطقة الهضاب التي لا يتجاوز دخلها الأجر الوطني المضمون، خلال الفترة الممتدة من بداية شهر نوفمبر إلى بداية مارس من كل سنة، بسبب الظروف المناخية الباردة التي تفرض على العائلات اللجوء إلى الاستعمال المفرط للغاز، كما تم إدراج بند جديد يتيح ل''أرامل الشهداء اقتناء سيارة سياحية كل خمس سنوات معفاة من جميع الرسوم والحقوق، كما تتيح هذه المادة لأبناء الشهداء الاستفادة من تخفيض بنسبة 60 بالمائة من الحقوق والرسوم عند شرائهم سيارات''. وتم إقصاء أرامل المجاهدين وأبناء المجاهدين من هذا الإجراء، كما وافق المجلس على مقترح إنشاء صندوق مكافحة السرطان يخصص لتمويل عمليات التحسيس والوقاية والكشف المبكر للسرطان ومعالجة المصابين به.
لكن أغلب التعديلات التي تقدم بها النواب وغالبيتها لحزب العمال تم إسقاطها، بحيث تم رفض مقترح تعديل يلزم المجلس الشعبي الوطني بتقديم المساعدة المالية للأحزاب السياسية حسب مقاعدها في البرلمان والمقدرة ب40 مليون سنتيم عن كل نائب سنويا، بناء على تصريح شخصي لكل نائب يودع لدى الهيئة البرلمانية كل سنة، يوضح فيه اسم الحزب الذي يستفيد من المساعدة باسم النائب. ويهدف هذا التعديل الذي تقدم به نواب من حزب جبهة التحرير الوطني إلى تحويل المساعدات التي كانت تقدم إلى الأحزاب التي انتخب في قوائمها النواب، إلى الأحزاب التي انتموا إليها لاحقا، بعد استقالتهم أو إقصائهم من أحزابهم الأصلية. كما رفض النواب مقترح تعديل ينص على إنشاء صندوق بوزارة الداخلية لتعويض والتكفل بضحايا أحداث أكتوبر ,1988 كما رفض المجلس مقترحا بزيادة الميزانية المخصصة لتعميم تعليم اللغة الأمازيغية ورفع عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة الأمازيغية.
ورفض نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المصادقة على قانون المالية ,2011 وأصدرت كتلة الحزب بيانا وصفت فيه القانون بأنه ''سجل للنهب الوطني''. فيما قررت كتلة حزب العمال الامتناع عن التصويت، احتجاجا على رفض جملة من التعديلات التي تقدم بها نواب الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.