الرئيس بوتفليقة يهنىء العاهل المغربي بمناسبة الذكرى ال 17 لاعتلائه العرش:    عين الترك    بعد مقتل رجل أسود    برلمان تونس "يطيح" بحكومة الصيد    تم نقلهم الى خرايسية    تبون:" تيبازة أول ولاية ستوزع سكنات "عدل" على مكتتبي عدل 2"    شرطة المدية تتضامن مع ضحايا المجزرة المرورية    تفتيش المسافرين بميناء الجزائر لن يتعدى 15 دقيقة بعد اليوم    أزيد من 71 بالمائة من العمال يشغلون وظائف أقل من كفاءاتهم المهنية    "استفادة 600 عامل غير رسمي من التأمين الصحي بمستغانم خلال أشهر"    تغيير توقيت الاستقبال يتسبب في إتلاف 13 صهريج حليب    إلغاء التقاعد النسبي يهدد بارتفاع نسبة البطالة إلى الضعف مستقبلا    "الأفالان يحضر لعقد لقاء وطني استعدادا للمرحلة القادمة قبل 15 أوت"    الجزائر تتعزز بأنظمة "سكيف" الأوكرانية المضادة للدبابات    النمسا تسلم فرنسا جزائريا يشتبه في علاقته باعتداءات باريس    المخزن يراهن على زبانيته في الخارج لتجسيد مخططه الاستعماري بالصحراء الغربية    الألعاب الأولمبية 2016 : الآمال معلقة على رياضيي ألعاب القوى والملاكمة    و.سطيف: الكحلة في تونس من جديد وتباشر الأمور الجدية    بسبب الازمة المالية و قرار منع انتداب الاجانب    الدولي الجزائري مجاني يتعاقد مع ليجانيس الاسباني    بسايح شخصية جمعت بين النضال والسياسة والفكر    جنوب إفريقيا تدعو إلى تسريع المسار الأممي    "مؤسسات الأفافاس هي التي تقرر المشاركة من عدمها في الاستحقاقات الانتخابية القادمة"    ارتفاع عدد الأطفال الغرقى بعنابة إلى 5 ضحايا في أقل من شهر    تحويل قاصر واغتصابها بحي اللوز    مصرع كهل في انقلاب دراجته بالطريق الإجتنابي '3' بالسانية    نصوص الدولة تترجم للأمازيغية    تليكوموند    رسالة من توم هانكس لدعم أحدث أفلام نيللي كريم    تألق النجوم في الحفل الختامي لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي    انطلاق مهرجان الصورة الفوتوغرافية بمستغانم    إجبارية تكوين الحجاج بداية من الموسم المقبل    تراجع أسعار الماشية بسبب الأمراض الموسمية    سكان بئر العاتر يطالبون بإلغائها أو المعاملة بالمثل    «أشكك في بعض الأرقام، لكن الجزائر ستخرج من أزمتها"    تبون: سنطبق القانون ابتداء من الثلاثاء القادم    الجزائر قبلة الوافدين الجدد للإسلام    رؤساء الوفود يزورون المنطقة الاقتصادية بسوزهو    المحاكم تدعو المواطنين لاستلام أرقامهم السرية    تعويضات الدواء وتسقيف تسعيرة الفحص تستلزم دراسة معمقة    عبد المالك بوضياف من قسنطينة :    محمد السادس يجمع بين النقيضين    كيري: خدعة روسية قد تقف خلف ممرات حلب الإنسانية    قافلة طبية لفحص مرضى القصور    ليس سهلا التعامل مع الجهل والمتجاهلين    المجاهدون يطالبون بالكشف عن مستشفى جيش التحرير    قروابي والحراشي مدرسة الفنانين العرب    الوكيل فريديريكو باستوريلو يتكلم عن ثلاثة عروض    في الكسب الحلال التعريف بالحلال:    عشرة أماكن لا تجوز الصلاة فيها    هذه قصة لقمان    CSC: غوميز راض عن لاعبيه ومغني يطمئن "السنافر"    اللاعبون غير مستعدّين لاستئناف التدريبات    زين الدين فرحات يسجل أول فوز مع لوهافر    جديدي سيكون في السوق خلال أيام    دواء أمريكي جديد لعلاج السكري    "عودتنا للاتحاد الأفريقي لا تعني الاعتراف بشرعية 'البوليساريو' "    واحدة من علامات الساعة تظهر على مواقع التواصل الإجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نائب تلقى التهاني قبل أن يسقط اسمه من قائمة النواب وآخر سجّل في آخر لحظة
احتجاجات في تمنراست للمطالبة باسترجاع مقعد للقائمة المستقلة
نشر في الخبر يوم 25 - 05 - 2012

محضر اللجنة القضائية لولاية تمنراست غير مطابق للمحضر المرسل إلى المجلس الدستوري
تفاجأ عدد من المرشحين الفائزين في الانتخابات التشريعية الأخيرة من إسقاط أسمائهم من قائمة النواب التي تحوز عليها أمانة المجلس الشعبي الوطني، برغم ورود أسمائهم في المحاضر النهائية للجان القضائية المشرفة على الانتخابات.
أكد متصدر القائمة المستقلة الدكتور عرقوبي أمغير، الفائز بالمقعد الرابع من خمسة مقاعد مخصصة لولاية تمنراست، ل''الخبر'' أنه تم إسقاط اسمه من قائمة نواب الولاية، واستبدال المقعد الذي فازت به قائمته المستقلة، بمقعد منح لتهامي أم الخير المرشحة الخامسة في قائمة جبهة التحرير الوطني التي فازت بمقعدين بدلا من مقعد واحد فقط، وفقا لمحضر تركيز النتائج النهائية - تحوز ''الخبر'' على نسخة منه - والموقع من قبل قضاة اللجنة الولائية للإشراف القضائي، والذي يحدد النتائج النهائية ويذكر أسماء القوائم الفائزة بالمقاعد الخمسة المخصصة لولاية تمنراست، جاءت فيها القائمة المستقلة التي يقودها الدكتور عرقوبي الرابعة في الترتيب بعد كل من جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وتكتل الجزائر الخضراء، ثم القائمة الحرة، وتليها الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية. وأكد الدكتور عرقوبي ''لقد فزت في الانتخابات، وتلقيت التهاني من السلطات الولائية، وعند قدومي إلى البرلمان لم أجد اسمي، اتصلت بوالي تمنراست لاستيضاح الأمر، والذي أبلغني أنه لم يتم أي تعديل في محضر اللجنة القضائية، كما اتصلت برئيس لجنة الإشراف القضائي الذي نفى أي تغيير في توزيع المقاعد''، موضحا أنه ''على العكس من ذلك، فإن أمانة المجلس الدستوري التي اتصلت بها أبلغتني أن المحضر الذي بحوزتها غير مطابق للمحضر النهائي للنتائج الذي تحوزه كل الأحزاب في ولاية تمنراست''، مشيرا إلى أن ''التناقض بين المحضرين يستدعي فتح تحقيق لمعرفة الجهة التي زوّرت المحضر المرسل إلى المجلس الدستوري والمناقض لمحضر اللجنة القضائية''. واعتصم عدد من أنصار القائمة المستقلة، أمس، بمدينة تمنراست احتجاجا على إسقاط مقعدهم، والمطالبة باستعادة المقعد واسترجاع حق القائمة المستقلة.
وكانت النائب عبادلي جهيدة، الفائزة في الانتخابات عن قائمة حزب جبهة التحرير الوطني في المنطقة الثانية في فرنسا (مارسيليا )، قد أسقطت من قائمة النواب، وتفاجأت لعدم وجود اسمها في القائمة لدى أمانة المجلس الشعبي الوطني، قبل أن يتم مساء أمس استدراك الأمر وتصحيح الخطأ وإعادة إدماجها في قائمة النواب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.