وزارة التربية تؤجل موعد إعلان نتائج الإمتحان الكتابي وتاريخ الامتحان الشفوي في مسابقة التوظيف    توقيف عنصرين لدعم الإرهاب في بومرداس وباتنة    تصنيف الجزائر ضمن الدول العربية الأكثر فسادا    تسليم 480 سيارة مرسيداس من مختلف الأصناف ل 5 مؤسسات عمومية    الجيش السوري يحبط هجوم مسلحا على مقر المخابرات الجوية    وثائق تكشف تسليم داعش لتدمر بصفقة مع النظام السوري    محمد العايب يؤكد أن عودته لإتحاد الحراش لم تترسم    إرهاب الطرقات يحصد روح 32 شخصا في ظرف اسبوع    الجماعات المحلية لتسيير الشواطئ و73 منها مسموحة للسباحة بالعاصمة    وصول قافلة التضامن إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين    أنشيلوتي: لماذا شارك مولر بديلًا؟ اسألوا غوارديولا    محمد الغازي: الزيادة في الأجور مستبعدة حاليا    كلمة واحدة في كل العالم: شكرًا ليستر ستي!    بوتفليقة يرافع لحرمة الصحافي وتحصين حرية الإعلام    "أناب" تنفي وجود تضييق على بعض الصحف    غليزان: انخفاض في عدد حوادث العمل المسجلة خلال سنة 2015    مقتل 13 سوريا جراء قصف جوي على مدينة الرقة    مباراة بين الحكومة والإعلام الجزائري    سوداني يتوج بالدوري التركي للمرة الثالثة على التوالي    عائشة بنّور::    سفينة مساعدات تحمل 86 طنا من منظمة الصحة العالمية تصل اليمن    انطلاق عملية دفع تكاليف حج 2016    عرض مسرحية "ألكترا" بالجزائر العاصمة: ممثلون شباب يكسبون الرهان    مقتل جندي أمريكي في العراق    26بالمائة من الجزائريون يعتبرون أن الفساد ازداد انتشارا بالبلاد    الطبعة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم القصير بسطيف    وفد برلماني جزائري يشارك في المنتدى العالمي للنساء البرلمانيات بالأردن    مصر.. حبس صحفيين 15 يوما والاتحاد الأوروبي يندد    دراسة التحضيرات للمنتدى الجزائري البريطاني حول التجارة و الاستثمارات المقرر في 22 مايو بالجزائر    رواية "Yoko et les gens du Barzakh" لجمال ماطي :سردا مثيرا عن المشاعر في حالة الحزن و الحداد    علماء يكتشفون ثلاثة كواكب تشبه الأرض    برنامج السقي : 143.000 هكتار قيد التأهيل    شركات النفط تلغي آلاف الوظائف بعد هبوط أسعاره    قطاع الثقافة بتقرت يحتضر ومطالب بتدخل الوزير ميهوبي    الأرض تهتز مجددا في المدية    سحب استدعاءات الإمتحانات الوطنية ستنطلق يوم الثلاثاء    مشاكل مالية تهدد الوكالة العقارية بإيليزي بالإفلاس    "قنوات الشروق".. موقع جديد مصمّم بأحدث التكنولوجيات في مجال تطوير الويب    عائلة من حجوط بينهم 3 مكفوفين تعيش تحت خط الفقر    سليماني محل رغبة روما    فور نهاية المباراة حشود بطل الشناوة    محمد الغازي يتفقد القطاع الإقتصادي بوهران ويؤكد:    اصابة 100 مناصر في مباراة نهائي كأس الجمهورية    عبد القادر مساهل ينفي أي وساطة للجزائر في الملف السوري: الجزائر لن تنخرط في أي عمل عسكري و لا وجود لأزمة مع السعودية    سيارة مسرعة تدهس شيخا بإيسطو    ثلث المرضى الخاضعين لغسل الكلى مؤهلين لعمليات الزرع    "حميدة القوال" يكشف جديده الفني :    المؤتمر الدولي الثالث لتعليم اللغة الانجليزية بوهران    توقيف ستيني يحتال على المواطنين لسلب أموالهم بمعسكر    تأجيل توزيع مساكن «عدل1» إلى نهاية جوان    فيما سجلت حالة وفاة    المخترع يتهمهم بمحاولة تكسيره و نفى الشروع في التسويق: أطباء و صيادلة يشكّكون في الدواء المعجزة لعلاج السكري    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الفرق بين الجانّ والشيطان    ظاهرة إخلاف الوعد ونقض العهد    حكم مسح المرأة على الخمار؟    البرنامج الصحي الوطني محل إشادة «اليونيسيف»    فرنسية تشهر إسلامها بالخروب في قسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.