توقيع اتفاقيتي شراكة من أجل ترقية المقاولة في أوساط الشباب    5.3 مليون مشترك في أريدو    حمداش" يُهدر دم الكاتب كمال داود بتهمة الإساءة إلى الإسلام    الطلبة يغلقون المركز الجامعي لغيلزان بالسلاسل    كمال داود.. عقدة قديمة!    علاقة ماضوي وحمار على كف عفريت    الجمعيات والمهرجانات أعطت دفعا للأغنية الأندلسية    بالصور.. عندما تجتمع جينات انجلينا وبراد بيت فالنتيجة طفلة رائعة الجمال    ارتفاع جنوني في أسعار اللحوم البيضاء    الجزائريون اقترضوا 5 آلاف مليار دينار من البنوك    غوركوف لم يقص المحليين نهائيا ومصيرهم معلق حتى جانفي    بالفيديو.. صالح اللحيدان: الغامدي رجل سيئ يدعو للمنكر.. وعلى المسؤولين تأديبه    اكتشاف انفلونزا الطيور في واشنطن    ارتفاع فاتورة واردات الأدوية خلال ال 10 أشهر الأولى ل2014    لجنة مشتركة للتكفل بمطالب المقتصدين المضربين    المنظومة التربوية في حاجة إلى تغيير جذري    حبس ثمانية مشتبه في علاقتهم ب "داعش" في قالمة    علي التريكي: "الجزائر أحسن وسيط للقيام بالحوار الليبي"    الإنتير يصر على ضم محمد صلاح    المنتخب الجزائري لكرة اليد سيجري 3 مباريات ودية استعدادا لمونديال قطر    الجزائر تطلب اجتماعا طارئا للأوبك    بوشوارب يهوّن من انهيار أسعار النفط ويصرّح: الجزائر لا تعيش أزمة ولنا القدرة على تجاوزها إن حدثت    إيران تدعم جهود الجزائر لاستتاب الأمن في مالي وتحقيق المصالحة في ليبيا (سفير)    فاتورة استيراد الأدوية ترتفع إلى 2 مليار دولار    كوبا وافقت على الافراج عن53سجينا سياسيا    البرلمان الأوروبي يتبنى قرارا يؤيد قيام دولة فلسطين    أوباما يعلن التطبيع مع كوبا    العاصمة تتخلص من 77 حيا فوضويا و308 عمارة مهددة بالإنهيار    بالفيديو...برشلونة يضرب أويسكا بثمانية في كأس إسبانيا    حماس: قرار المحكمة الأوروبية انتصار للمقاومة    مجلة فرنسية: طائرات مغربية تقصفُ "داعش"    مجلة الشرطة تبرز النشاط الجواري لجهاز الأمن و جهوده في مكافحة الجريمة و العنف    تأجيل مباراة وفاق سطيف- شباب قسنطينة إلى يوم الأحد 17:00 سا    ترحيل 272 عائلة بسوق أهراس    فابريغاس: "تشيلسي قادر على إحراز جميع الألقاب"    إمام جزائري فرنسي الجنسية يعترف بمثليته    باكستان ترفع حظر عقوبة الإعدام بحق الإرهابيين بعد هجوم بيشاور    بنزيمة : علاقتي برونالدو أكثر متانة الآن    حوادث المرور : وفاة 56 شخصا و جرح 572 آخرين في ظرف أسبوع    قرين يفتح ورشة إصلاحات قطاعية تمس أكثر من 20 قانونا    الانتخابات الرئاسية التونسية: الدورة الثانية آخر محطة للخروج من المرحلة الانتقالية    تحرير الطائرة الجزائرية المحتجزة في بروكسيل    مشاركة زهاء 20 عارضا في صالون السياحة الجبلية و البيئية و الترفيهية ببومرداس    الوادي تحتضن المهرجان الدولي لموسيقى وأغاني ورقصات العالم    67 بالمائة من المشاركين لا يثقون في جدية "عدل"    مقتل3 جنود في انفجار سيارة مفخخة ببنغازي    تفكيك شبكة لبيع القاصرات السوريات لأغنياء العرب    عروض أفلام جزائرية ببروكسل    الجيل الثالث شكّل قفزة نوعية في عالم التكنولوجيا بالجزائر    هل تعرفون قانون الشجرة لتربية الأبناء؟!    صوت الجزائر المكافحة بعيون وقلوب العائلة    بهدف انشاء مستثمرات جديدة للفلاحة و تربية الحيوانات    أمسية أدبية بمهرجان أدب وسينما المرأة بسعيدة    أبو القاسم سعد الله في ملتقى وطني بسيدي بلعباس    جزائريون يردون على السويدان    وزارة الصحة تستورد أطباء كوبيين لتغطية العجز !    شاهد.. الداعية السعودي الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    اكتشاف بؤرة لانفلونزا الطيور في اليابان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.