مفاوضات فلسطينية إسرائيلية غير مباشرة بمصر    من 22 الى 26 سبتمبر    مقتل 3 أشخاص و إصابة آخر في حادث انزلاق سيارة تحت شاحنة بتلسمان    الديوان المهني للحبوب يشرع في توزيع البذور المعدلة على الفلاحين    موقع غاني: سحبنا ملفنا لأن الجزائر هي من ستنظم كأس أمم إفريقيا 2017    براهيمي أساسيا أمام بوافيستا بالدوري البرتغالي    ثنائية كاسانو تقود بارما للفوز الأول في الدوري الإيطالي هذا الموسم    بوشوارب: رقم أعمال قطاع المناجم سيتضاعف في غضون سنتين    اتحاد القوى الديمقراطية يدعو السلطة إلى فتح حوار مع الطبقة السياسية لمناقشة المصلحة العليا للجزائر    شغب كروي في بلغاريا واعتقال عشرة مشجعين    عزف المواطنون عن اقتنائها ببعض الولايات    هولاند : فرنسا لا تنوي التدخل عسكريا في ليبيا    استرجع بندقيتين و كمية من الذخيرة    مجلة الجيش في عددها الاخير تكشف عن مشاريع كبرى    انفجار قرب "الخارجية المصرية" يخلف قتيلا على الأقل    ملتقى حول ماسينيسا: اختيار قسنطينة هو عودة لأصول تاريخنا (المحافظة السامية للأمازيغية)    سلسلة انفجارات عنيفة تهز الجهة الغربية من العاصمة اليمنية صنعاء    القوات الإسرائيلية تقتحم محافظتي الخليل وجنين وتعتقل خمسة فلسطينيين    رقم أخضر "05-30" لطالبي العمل قبل نهاية السنة من أجل علاقة دائمة    الكاف تعاقب شبيبة القبائل بالإقصاء سنتين من المشاركة في كل المنافسات القارية    عبد القادر قاضي يشرف بغليزان على انطلاق أشغال الطريق السريع المزدوج الرابط بين الطريق السيار شرق-غرب وميناء مستغانم    إمكانية تهيئة محلات لاحتضان النشاطات الثقافية بعلي منجلي    المسرح الوطني يتحول إلى فضاء لراقصي "الهيب هوب"!    وفاق سطيف يتفوق على تي بي مازمبي بنتيجة 2-1    أسبوع ثقافي حول المسرح وثورة التحرير المجيدة بوهران    ناجون من قنبلة هيروشيما يعرضون أعمالهم الفنية بمانشستر    " على بيطام أن يقدم دليل على إدانتي او سيكون مصيره السجن"    أسبوع واحد لالتحاق المعلمين الجدد بمؤسساتهم    بعد ان وصل سعر البطاطا الى 70دج    
تأخر الإستدعاءات يثير مخاوف طالبي السكن ضمن عدل 2    الشاوية تعود إلى نقطة الصفر وبزاز في حيرة    سعيدة    بعد إلغاء كتب التمارين لأقسام الأولى والثانية ابتدائي    لعمامرة يتطرف بواشنطن الى مسائل تخص السلم بالساحل    شاب فلسطيني يصنع روبوتا لتفكيك الأجسام المشبوهة    سوق الكرمة بوهران    " عمارة لخوص" يوقع روايته الأخيرة " مزحة العذراء الصغيرة "    وعدة سيدي عبد القادر بوهران    معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة تنخفض بنسبة الثلثين    إسرائيل تشرع في بناء جدار فاصل مع الأردن    الوقاية والتربية الصحية لم تأخذا حقهما    العثور على رؤوس حمير وخنزير بسكيكدة    النعامة :رعية بولوني يشهر إسلامه بالمشرية    النعامة :رعية بولوني يشهر إسلامه بالمشرية    "يمكن نجاح إستراتيجية أوباما لهزيمة داعش"    منع رئيس بلدية المرسى الكبير من السفر    انجاز أكثر من 160 وحدة إنتاج خاصة بقطاع الأدوية، بوضياف يطمئن:    القوات الروسية لا تزال داخل أوكرانيا    لا حالة إصابة بالحمى القلاعية لدى الأغنام    القافلة الإعلامية حول التشغيل والضمان الاجتماعي تحط بغليزان    ''سعيد بنجاح المهرجان وعلامة كاملة للجمهور الجزائري الوفي''    إعادة انتخاب ولد قابلية على رأس "المالغ"    "داعش".. خوارج العصر    بحث التعاون مع المنظمة العالمية للأغذية    جزائريون ..يحبون بعنف ويكرهون بعنف أكبر !    Fucked cuz of KBC StarAcademy    سيراليون تطلق حملة لمكافحة وباء الإيبولا    الاتحاد الوطني للمتعامليين الصيدلانيين: الدعوة إلى إنشاء وكالة وطنية وحيدة للدواء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.