بودربالة يستقبل ثاني طائرة إيرباص    المقابلات جرت أمس في انتظار دراسة الملفات: 07 ألف مترشح يتنافسون على 91 ألف منصب في التعليم    استقبله الرئيس بوتفليقة: ملك ليسوتو يشيد بدعم الجزائر لبلاده    الجزائر تدعو من الكويت إلى اعتماد مقاربة "شاملة" ضد ظاهرة الإرهاب العالمية    خلال زيارة سلال لروما: الجزائر و روما توقعان على 10 اتفاقيات تعاون    الأميرال الفرنسي جون ديفور من وهران    الشرطة السويسرية أوقفت 6 مسؤولين في الهيئة الكروية: فضائح مالية مزلزلة تهز عرش الفيفا    الطارف    مدير الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية    إنقطاع المياه يخلف تذبذبا في إنتاج حليب الأكياس    الجامعات التركية تفتح آفاقا واسعة للطلبة الجزائريين    مؤتمر إسلامي يوصي بإنشاء مركز إعلامي لتصحيح المفاهيم الإسلامية    المسلمون في ميانمار يتهمون الحكومة بالتواطؤ مع تجار البشر    فرنسيات صديقات الثورة يتمسكن بأرض الجزائر    والي أدرار يشكو إنقطاعات الهاتف والأنترنيت للوزارة الوصية    الرابطة المحترفة الأولى - موبيليس-: قمة الموسم في عمر حمادي ومولودية العلمة مطالبة بالانتصار والانتظار    آلان ميشال يمدّد عقده مع شباب بلوزداد    لحسن يوضّح سبب غيابه عن تربّص (الخضر)    غاريث بيل لأنشيلوتي: أشكرك كثيراً    3.2 مليار شخص يستخدمون الأنترنت في 2015    خنشلة: طالبو سكن يستعجلون الإفراج عن قائمة ششار    طفل يكتب مدونات لوكالة ناسا    "لارك" تطالب بسحب فيلم "الوهراني" من المهرجان السينمائي الإسرائيلي    في حفل يحضره صابر الرباعي، وائل جسار، رويدا عطية و محمد عساف    اكتشاف طبي مبهر في سورة يوسف    يسألونك    قصة القارب العجيب    ربط الجامعة بخدمة الإنترنت "الويسي"    تتمتع بمؤهلات طبيعية و فلاحية كبيرة    قصف قوارب الموت بمن فيهم في البحر قبل وصولهم إلى أوربا    أعشاب طبيعية أكثر طلبا بمحلات العطارة    دفاع الخليفة يركز على اختلاف شهادتي جلاب ولكصاسي    الفلاحة تنتعش بالأمطار الأخيرة    الهلال الأحمر الجزائري يفتح مطعم حي خميستي لفائدة عابري السبيل في رمضان    إحصائيات رسمية تؤكد أن الجزائر تحتل المرتبة 98 في حوادث المرور    حوالي 90 بالمائة من المدخنين في الجزائر في وضع صحي خطير    الوكالة الوطنية لتطوير والاستثمار آندي    نقل المعارف الحديثة إلى الفلاحين في ملتقى وطني    انعقاد المؤتمر العاشر للأفلان اليوم بالقاعة البيضاوية    وفاة حميدي سعيد مؤسس عرائس "القراقوز" ب"أفينيون" الفرنسية    أمين الزاوي يوقع روايته " الملكة " بتلمسان ويصرح :    أمل دنقل .. "كهل صغير السن    فنانون عرب وجزائريون في حفل تكريم وردة الجزائرية    3 وزراء يغيبون عن جلسة محاكمة الخليفة    46 ألف شرطي لتأمين امتحانات نهاية السنة    مهنيون يؤكدون أن قانون الصحة الجزائري "تجاوزته الأحداث"    الأستاذ مصطفى بومدل: إمام    العيدوني علي مدرب الفريق:    إطلاق قطب رقمي بولايات شرق البلاد لمرضى السرطان    راوول على موعد مع مباراة تاريخية    هيومن رايتس ووتش: "حماس ارتكبت جرائم حرب بحق فلسطينيين"    أكثر من 40 مليون أورو ديون المستشفيات الأجنبية لدى الجزائر    الأطباء ينتظرون قانون الصحة الجديد    الظاهرة تنتشر في أوساط الموظفات والجامعيات:    أزمة دبلوماسية بين مصر وباكستان بسبب محاكمات "الإخوان"    مقتل «مُدلل» الأسد شرق دمشق    عبد الرحمن كحلان يشيد قصور القصبة في معرض بمتحف الباردو بالجزائر العاصمة    الاحتجاج أثار استياء كبيرا بين المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.