خلال اجتماعهم في الجزائر    الجيش الليبي وقوات حفتر يتقدمون إلى بنغازي    نيجيريا تبدي استعدادها لخلافة المغرب و احتضان كأس أمم افريقيا 2015    الرابطة المحترفة الأولى موبيليس    فينغر: "تجربتنا حسمت لقاء أندرلخت"    مهمة صعبة تنتظر الرائد والوصيف    خمسة أرقام قياسية في ليلة تاريخية بدورى أبطال أوروبا    تقارير دولية: أوباما أجبر أردوغان على السماح بمرور البشمركة إلى كوباني!    الغنوشي: النموذج التونسي البديل عن نموذج "داعش"    تكريم صحفية آخر ساعة    حفل تنصيب فرع الشبكة الجزائرية للإعلام الثقافي بدار الثقافة بعنابة    موبيليس تهنئ عائلة الإعلام و الصحافة    عنابة: 12 جريحا في انقلاب حافلة لنقل المسافرين    زوخ يتفقد المشاريع الكبرى لعصرنة العاصمة    خلال اشرافه على افتتاح ندوة تارخية ..الفريق ڤايد صالح ويؤكد:    رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي    قرين يدعو إلى صحافة مسؤولة    النواب يلحون على تخفيض مبلغ دمغة جوازات السفر    الفيديو: لحظة دهس مستوطنين اسرائيليين من قبل الفلسطيني الشلودي    سليماني قد يبتعد عن الملاعب لأسبوعين بسبب العضلة الخلفية    1500 مسكن بصيغة "عدل" في معسكر    قاطنو حي بابا علي محرومون من شبكة غاز المدينة    26 مليار سنتيم لإنجاز مشاريع محلية    جمعية الكلمة للثقافة والإعلام تعلن عن الفائزين بجائزة «لقبش» للإبداع الشعري    هذه أبشع المعتقدات اليهودية والنصرانية    محمد ياسين حفيان: اطلاق 4 مصانع للسكنات الجاهزة في 2015    وزير الخارجية المصري في للجزائر غدا الخميس    هل باتت بغداد في محيط قوس النار؟    الأساتذة والمعلمون يعانون الويلات من التلاميذ وأوليائهم    أربيلوا: " سأكون قلقا من ليفربول حتى لو خسر ب 0/10 "    الإنتاج الصناعي يحقق ارتفاع طفيفا خلال السداسي الأول 2014 مع تراجع الصناعات التحويلية الثقيلة    بعثة الاتحاد الأوربي بالجزائر تصف حصيلة التعاون بالإيجابية    مجلة''بيادر''تحتفي بالشعريات وتتذكر مفدي زكرياء وابن باديس    توزيع مرتقب ل 500 مسكن عمومي إيجاري    سيال تعلن عن انقطاع التزويد لبئر مراد رايس والمرادية بالماء الشروب    جلاب يؤكد أن عملية غلق الحسابات الخاصة مستمرة بصفة تدريجية    لبيك يا رسول الله.. 3    فروخي يؤكد أن الصيد التقليدي سيكون من أولويات قطاعه خلال الخماسي المقبل    أخطر شبكات تهريب الأموال نحو الخارج تسقط ببجاية    مقري يصف حوار الافافاس مع الارندي والافلان بالفشل مسبقا    السبت القادم عطلة مدفوعة الأجر بمناسبة أول محرم    تراجع لعدد حوادث المرور بغرب الوطن بأزيد من 30 بالمائة    الشرطة الكندية قتلت احد مهاجمي البرلمان    اليمن تمنع دخول البضائع من دول غرب أفريقيا تفاديا لدخول فيروس إيبولا    تيبازة:12الف لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    ميسي: انتهى وقت الانسجام، وننتظر الكثير من سواريز    عامل نظافة يشتغل صيدليا    قرين يدعو إلى صحافة "مسؤولة تقوم بدورها الإعلامي"    السعودية: إدانة 13 شخصاً بتهمة التخطيط لضرب القوات الأمريكية    فوز راشد الغنوشي بجائزة ابن رشد2014    مصور ان بي سي شفي من ايبولا    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    بالفيديو...المنصف المرزوقي ينصف اللغة العربية في برنامج تلفزيوني    الأونروا تدعو إلى رفع الحصار عن غزة    غضب مصري من تقرير بريطاني يزعم ولادة "توت عنخ آمون" من علاقة "زنا محارم"    خصائص الأشهر الحرم    مفتي السعودية يهاجم "تويتر"    داعش يقتل امرأة سورية رجماً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.