الجزائر تجيد تشجيع الحوار والحلول السياسية    نحو تسهيل إجراءات التنازل عن السكنات الاجتماعية التابعة للدولة    منشورات عراقية تحرض ضد "داعش"    رهانات وتحديات أمام ثروة شبانية لا تنضب    إضراب 9 و8 ديسمبر ردا على أسلوب التحدي الذي تنتهجه الوزارة    مواصلة الحوار المالي للتوصل إلى سلام مستديم    نبذ العنف ضدّ النّساء مسؤولية الجميع    لهبيري يسلط الضوء على تنمية وعصرنة الحماية المدنية    حجز أزيد من 31 قنطارا من الكيف المعالج وتوقيف 10 متهمين بوهران    الأطباء والصيادلة وجراحو الأسنان في إضراب وطني متجدد    من رونالدينيو إلى ميسي: شرف لي أن أكون سطرا في قصة نجاحك    مقتل مسلحين خلال مداهمات في سيناء    تضاعف إنتاج الكهرباء بالجزائر في آفاق 2024    تكييف الإطار التشريعي لإقحام الشباب في مجال الفلاحة    مستغانم: 3 قتلى في حادث مرور    إنقاذ 4 أشخاص من فيضان وادي الصفة ببشار    نواب المجلس الشعبي الوطني يؤكدون على ضرورة ربط عصرنة العدالة باستقلاليتها    نحو تسهيل إجراءات التنازل عن السكنات الاجتماعية التابعة للدولة    وزارة الدفاع: هذه حقيقة ما حدث في جامعة مولود معمري    الرئيس بوتفليقة: نرفض أية مغامرة تخلف مآسي على الجزائريين    الغنوشي: النهضة قد تعدل موقفها في دعم المرشح الرئاسي    الاطباء يشلون العيادات    و.سطيف يتصل بلاعب النجم الساحلي بلجيلايلي    "حراقة" لمرزاق علواش في الدورة الأولى لأيام البحرين السينمائية    وزيرة الداخلية: بريطانيا تواجه أكبر خطر إرهابي    السيسي: في حال إقامة الدولة الفلسطينية سنرسل الجيش المصري لتثبيتها    بوركينا فاسو تواصل مضيها في تجسيد مسارها الديمقراطي من خلال تعيين حكومة انتقالية جديدة    حجز 5 قناطير من نفايات النحاس بتلمسان    اتحاد الجزائر مهتمة باللاعب بلقراوي    وفاة 17 شخصا إثر فيضانات اجتاحت وسط و جنوب المغرب    ابتسام الحبيل: حجاب المذيعة أصبح عائقا لها والمتبرجة أوفر حظا منها    مهرجان الأغنية التارقية بإيليزي: استعراضات للفرق الموسيقية والفلكلورية    الندوة الإقتصادية والإجتماعية للشباب    الرابطة الأولى موبيليس (مباراة متأخرة) : وفاق سطيف للتأكيد ومولودية الجزائر لوقف النزيف    أشهَرَ الطفل "مسدسه اللعبة" فقتلته الشرطة الأمريكية    سفير بريطانيا يدعو إلى تعزيز الإستثمار التكنولوجي بالجزائر    غوغل يحتفل بالذكرى 150 لميلاد الرسام الفرنسي هنري تولوز لوتريك    الليغا: لحسن يسجل مع ناديه    بوتين يكشف عن طموحاته الرئاسية    تدريب طواقم صحية لمواجهة ايبولا    البرلمان الليبي يعيد اللواء حفتر إلى المؤسسة العسكرية    ارتفاع اسعار النفط قبل اجتماع حاسم لاوبك    فغولي يشارك بديلا ويسقط في الداربي أمام ليفانتي    غوركوف يبرمج اجتماعات دورية مع روراوة واللاعبين    غوركوف: "ياسين أخذ بعدا استثنائيا منذ انضمامه إلى بورتو"    بالفيديو: صراع بين سائقين .. والنتيجة؟!    شذرات    فضاءات نقدية    شابة فرنسية تعتنق الإسلام بڤالمة    24 ألف قنطار من البطاطا تدخل أسواق الولاية الأسبوع المقبل    بعد 3500 سنة ...وجدوا رأسه    همس الكلام    نواب البرلمان ينتقدون قانون التأمينات الاجتماعية ويطالبون بمعالجة تعويضات المواطن    فتاوى مختارة حكم قطع الصلاة والخروج منها    سنن مهجورة سُنَّة عدم تخطي الرقاب في صلاة الجمعة    الرومانسية العابدة.. تربوية الجمال    فتوى جزائرية جديدة: تناول "الكاشير' حرام!    تسيير المؤسسات الإستشفائية : تنظيم لقاءات جهوية تقييمية ابتداء من ديسمبر القادر (وزير)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.