مصرع 3 ركاب وقائد طائرة سعودية خاصة اثر تحطمها ببريطانيا    زلزال بقوة 5.1 درجة يهز عاصمة جواتيمالا    الإتحاد الأوروبي يمنح تونس 116 مليون يورو    مهدي عبيد أساسي رفقة نيوكاسل أمام نيويورك سيتي    إقبال قياسي للمصطافين بشواطئ عنابة    بوضياف يضرب بيد من حديد ويقيل عددا من المسؤولين    الحرائق تلتهم العشرات من الأشجار المثمرة والهكتارات من الغطاء النباتي    مسؤولية مكافحة إيبولا تعود إلى منظمة الصحة العالمية ابتداء من اليوم    نتانياهو يسعى لتجييش اليهود الأمريكيين ضد الإتفاق النووي الإيراني    بن غبريط ساخطة على الإشاعات وتوصيات ندوة إصلاح المدرسة ترفع لبوتفليقة    ابنتي" الرقّاصة"    تواتي يدعو إلى استرجاع الأموال المكدسة بالبنوك الأجنبية    تسجيل تزايد التضييق على المحتجين في الجزائر    تراجع أسعار النفط وصعود الدولار الأمريكي يبطلان أثر هبوط المخزونات    دخول 327 مركبة أجنبية إلى التراب الوطني عبر ميناء بجاية    800 مليار عائدات الجزائر مقابل عبور الطائرات عبر مجالها الجوي    لعمامرة في ندوة صحفية مع نظيره العماني    حجار يؤكد أن رغبات الطلبة الجدد حددها النظام الالكتروني    الفريق قايد صالح ينصب اللواء عثامنية قائدا للناحية العسكرية الخامسة:الجدارة و الإستحقاق هما منارة الطريق و نثمن خبرة طاقاتنا البشرية    مبادرة لمّ الشمل تجمع قيادات الفيس وحمس وإسلاميين من الموالاة    مسيرة حاشدة بغزة استنكارا لجريمة حرق الرضيع الفلسطيني ونصرة للأقصى    لوبيات تحاول زرع الفتنة بين الجزائر وتونس    إعلان حكومة وفاق ليبية وبرنامج المرحلة الانتقالية    حدث بين فارس ومصر    بن صالح يستعرض مع السفير الكويتي سبل تعزيز العلاقات بين البلدين    نهائي كاس السوبر في نوفمبر المقبل    شباب قسنطينة يواصل تحضيراته بسوسة التونسية وكوني يتألق    مشيش يعترف بوجود نقائص كثيرة بعد ودية الحراش    أرسنال يرفع عرضه من أجل غلام و يقترب أكثر من ضمه    الجزائري عيسى ماندي مرغوب فيه من ساسولو الإيطالي    نصر حسين داي يتعادل أمام ناسيونال ماديرا البرتغالي وديا    مراد مغني حصريا للخبر الرياضي: لا أعتقد أن الاتحادية خدعتني بنقلي لأسبيطار    وزير الداخلية يعلن من نيامي:الجزائر سترافق شرطة النيجر من ناحية العتاد والتكوين والخبرة    تظم سياسيين وأكاديميين:    انتهاء أزمة حوالي 4 آلاف سيارة مستوردة عالقة بالموانئ    "وعدة" سيدي يحيى ابن صفية في تلمسان .. عادة ومناسبة لإصلاح ذات البين وفض النزاعات    عون دفاع ذاتي يَقتل زوجته بالرصاص ثم ينتحر في المدية    وفاة ثلاثة أشخاص في حادث سير بالقرب من خنشلة    لم أتحدث باسم اللواء هامل وتدخلت بعدما رأيت الظلم بأم عيني    حريق مهول يأتي على جزء من شركة للدراسات والأعمال الفنية بالمنطقة الصناعية بباتنة    Ooredoo حافظ على نموه في السوق    الهويات "المقاتلة"!؟    مهرجان لأدب وكتاب الشباب أم للعجائز والشيوخ؟!    "قبر الرومية".. ذكرى قصة حب بين ملك نوميدي وأميرة مصرية    عجبا لقلب تهديه وردة فيقطع كفك بالسكين    بني كوفي ينظّمون زاوية أويحيى الصيفية    مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرنية يفتتح على كورال بلاوي الهواري    السيدة حنكور حليمة مديرة الإنتاج الثقافي والمهرجانات بوزارة الثقافة    قانون رخص الاستيراد يدخل رسميا حيز التنفيذ    رابطة حقوق الإنسان تطالب بتوزيع عادل للمستشفيات بين منطقتي الشمال والجنوب    إنهاء مهام مدير الصحة ورئيس مصلحة التوليد بمستشفى قسنطينة    نتائج مسابقات الترقية لمستخدمي الصحة في سبتمبر    احذروا القنوط من رحمة الله    يا رب    التسامح والعفو صفة الأنبياء والصالحين    نجاح أحد تجارب لقاحات "إيبولا"    فتاوى    بالفيديو: عُماني يخترع جهازاً من أجل أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.