نيمار يطالب بمعاقبة كريستيانو رونالدو    مقتل 30 شخصا و اصابة 944 اخرين في حوادث الطرقات خلال أسبوع (حماية مدنية)    وفاة المغني اليوناني الشهير ديميس روسيس    متمردي "سيلكيا" بافريقيا الوسطى يطلقون سراح مجموعة مسؤولين مختطفين    إصابة طائرة إماراتية برصاصة عند هبوطها في مطار بغداد    مزيج برنت دون 48 دولارا متأثرا بارتفاع الدولار    هولوند يهنئ كلود لوروا بتأهل الكونغو    «المحاربون» جاهزون لكسب الرهان ومواصلة مغامرة الكان    الجزائر والنيجر تنسقان عسكريا لمكافحة الإرهاب    مفصولو الشرطة يستنجدون برجال السياسة والحقوقيين    محاصرة إرهابيين بحي بوزغاية بباتنة    بن غبريط في زيارة إلى مستشفى وهران    الاحتجاجات متواصلة في عين صالح    درك الجمعة بني حبيبي يفكك عصابة مختصة في سرقة المحلات التجارية    إعلان عن توظيف المستخدمين الشبيهين لشعبة الصحة بالمديرية العامة للأمن الوطني بالجلفة    «الأنفلونزا المنتشرة بالبلاد لا يمكن أن تكون إلا موسمية»    حداد يحضر لاستيراد سيارات "كريسلار" للجزائر    أكتب لهم    موبيليس تسعى لتقريب تكنولوجية الاتصال من المواطن الجزائري    ايبولا: السنغال تقرر اعادة فتح حدودها مع غينيا    بالفيديو.. كلب يضرب صديقه لينقذه من الغرق ويحصد مئات آلاف المشاهدات في ساعات    أمريكا تتهم ثلاثة روس بالتجسس عليها    مصر: مقتل شخصين في انفجار قنبلة في الإسكندرية    محاربة الإرهاب: على الجزائر أن تسد الثغرات القانونية الموجودة في تشريعاتها    بوضياف يعلن عن تخفيض تسعيرة الادوية المسوقة بالجزائر    البطاطا تحد من الأمراض الصدرية والسرطانية    مقتل 117 شخصا و157 الف مشرد بسبب الفيضانات في موزنبيق    أوباما يلتقي العاهل السعودي الجديد    6 أطعمة مفيدة للدماغ    شكيب خليل لا يملك الجنسية الأمريكية    المنتخب السعودي يذلّ بطل إفريقيا    احتياطيو منتخب السنغال يضعون جيراس في مأزق    الأنفلونزا القاتلة تواصل حصد ضحاياها    الوضع الأمني في منطقة الساحل تحت السيطرة    رسالة هامة إلى تارك الصلاة يا تارك الصلاة؛ انتبه!    تعرف على لحظات الفرح والحزن عند الصحابة    11 مليون زيادة في أعداد العاطلين عالميًا في 4 سنوات    تاريخ مواجهات الخُضر أمام السنغال    زبون يشتري سيارة جديدة بالعملات المعدنية الصغيرة!    الأمم المتحدة تدين قتل داعش لرهينة ياباني    الرئيس الفرنسي يرسل برقية تهنئة ل كلود لوروا    الخضر تجولوا صبيحة أمس لمدة ساعة في الشاطئ والغابة المحيطين بمقر الإقامة    زوجات الرسول صلى الله عليه و سلم    من فضائل الإسلام فضل التسبيح    احتجاج طالبات في الاقامة الجامعية بالبليدة    رواية رنيم للروائية ليلى بيران تحت مجهر النقاد    طرد 43 جنديا احتياطيا من الجيش الاسرائيلي.    نقل جثمان الرعية المغتال هيرفي غوردال إلى فرنسا    شاب يقتل أخاه بتلمسان    العاصمة :مختل عقليا يقتل طليقته بمطرقة    زيتوني يكشف عن إحصاء مراكز التعذيب والمعالم التاريخية    وزيرة الثقافة "تتحدى" الأسرة الثورية!    إطلاق مشروع لإنشاء متحف لتاريخ التربية الوطنية    نتانياهو يطلب من الاعلام ان يترك اسرته وشأنها    جمعية العلماء المسلمين تنظم دوريات تحسيسية حول مناصرة الرسول الكريم    أربعة شعراء من الوادي في المهرجان الدولي للشعر بتونس    مشروع قانون الوقاية من تمويل الإرهاب جاء لتعزيز المنظومة القانونية الوطنية (لوح)    نسبة تغطية الإذاعة الجهوية للمدية ستصل إلى 98 بالمائة خلال مارس 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.