الرئيس بوتفليقة في برقية تعزية لرئيس المجلس الوطني الصحراوي في وفاة الرئيس محمد عبد العزيز    تتويج فريق مديريات الأمن الوطني    الرئيس الصحراوي في ذمة الله    سليماني مرشح لخلافة موراتا في جوفنتوس    دراسة ميدانية حول التدخين في الجزائر    بسكرة تكرم المقرئ العالمي زكريا حمامة    سيرك عمار يعود إلى الجزائر    هذا ما يريده بوتفليقة..    فيما تباينت آراء المترشحين حول صعوبة أسئلة الاختبارات    مجلس الوزراء يصادق على القوانين المواكبة للتعديل الدستوري: لجنة مستقلة من 410 أعضاء لمراقبة الانتخابات بصلاحيات واسعة    بموجب تعليمة لوزارة الداخلية    قالمة    بوشوارب يردّ على وكلاء السيارات ويستبعد التراجع عن دفتر الشروط    المدير الجهوي لبنك «كناب» بقسنطينة للنصر    مجلس شباب مقاطعة كطالونيا الاسبانية يجدد دعمه لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    تنظمها ثلاث مديريات لأول مرة    أطفال يبحثون عن عيد    بسكرة: حملة لتنظيف مدينة بسكرة    ترحيل قاطني أقدم حي فوضوي بأولاد رحمون غدا    فريد حمانة للنصر: استقلت لأنني لا أريد أن أكون "خضرة فوق عشاء"    ثلاثة أندية فقط لم تغير مدربيها في الرابطة المحترفة الأولى موبيليس    دعوة لتقديم اقتراحات مشاريع سينمائية خاصة بدول جنوب المتوسط    رمضان 2016 :    الطيب لوح يدعو إلى المساهمة في زرع ثقافة دولة القانون ويؤكد    م. بجاية: استقالة إخلف مرفوضة وعطية المترشح الوحيد للرئاسة    7 مصابين بطرقات "الباهية" خلال ساعات    اللعب بقارورات الماء بدلا من الكرة    وزارة الدفاع الوطني    ن. حسين داي: اجتماع منتظر هذا الأسبوع بين الرئيس والمدرب بوزيدي للفصل في مستقبله    أنقذوها فإنها بريئة    بعد ضم مساحات تزيد عن 17 ألف هكتار    الفنان المسرحي محمد حيمور للجمهورية :    جامعة وهران    عين تموشنت    تفاديا للمضاعفات الصحية خلال رمضان    أيام تحسيسية بصندوق الضمان الاجتماعي    وفاة الرئيس الصحراوي والجزائر تعلن الحداد    توقف المفاوضات حول مشروع «بيجو» لتركيب السيارات    "أفلامي تتابع حياة عامة المجتمع الجزائري وقضاياه"    بيع 2000 تذكرة طيران للديوان والوكالات السياحية بداية من الأحد    وصايا الرسول العشرة    ابن التراب!    CRB: المعارضة تطالب بفتح رأس المال وتتحرك لتنحية مالك    MCO: بابا يتصل ب دوخة وبودومي يمنح موافقته    USMH: العايب يؤجل لقاءه مع شارف ويأمل في إقناع آيت واعمر    قراءة الإخلاص كل ليلة    نحو ارتفاع أسعار الأدوية    حسب الحسابات الفلكية    ولاية بسكرة تكرم المقرئ العالمي زكريا عثمان حمامة    توقف المفاوضات حول مشروع " بيجو" لتركيب السيارات    مزرعتان (جزائرية-أمريكية) لتربية 44 ألف بقرة حلوب قبل نهاية العام    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية فاشلة    مقتل 23 شخصا وإصابة 35 آخرين في قصف روسي على إدلب شمالي سوريا    ورشة أئمة الساحل : إبراز أهمية التنسيق الأمني لدعم المقاربة الوقائية التي تتبناها دول المنطقة في مواجهة التطرف والإرهاب    هزة إرتدادية أخرى بقوة 3.3 درجات بميهوب في المدية    بحضور نبيل العربي وعز الدين ميهوبي    عبد المجيد تبون لدى إشرافه على تسليم قرارات سكنات عدل 1 :    هل تفطر المرأة الحامل والمرضع إذا خافت على نفسها أو ولدها؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الارتباك والقلق يزدادن مع اقتراب الامتحان
الاستعداد النفسي الجيد سر النجاح في البكالوريا
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2010

تكتسي البكالوريا في مجتمعنا صبغة خاصة، كما أنه الامتحان الوحيد الذي يلقى أقصى درجات الاهتمام سواء من الطالب ذاته أو والديه، ويشكل هاجسا متواصلا للطلبة منذ بداية السنة إلى آخر امتحان في الشهادة ومن بعدها ظهور النتائج.
''المساء'' استطلعت آراء بعض المقبلين على اجتياز البكالوريا وآخرين اجتازوها من قبل، وحاولت معرفة ما يدور في أذهانهم من هواجس وكذلك استطلعت أراء بعض أولياء أمور المترشحين لهذا الامتحان المصيري، كما تقدم في النهاية جملة من النصائح يقدمها نفسانيون للتقليل من السلبيات والاستعداد النفسي الجيد لاجتياز الشهادة.
''كريمة. م'' من مواليد 1984 تنحدر من نواحي أولاد نايل لها قصة جديرة بالإكبار مع شهادة البكالوريا التي تحصلت عليها بعد 3 محاولات فاشلة، تقول: ''كنت أزاول دراستي في شعبة علوم الطبيعة والحياة أركز على مواد أساسية كالرياضيات، العلوم الطبيعية، الفيزياء...'' وبعيون غارقة في ذكريات أليمة تروي ''لمدة 3 سنوات وأنا أركز على مادتين علميتين إلى أن حصل تغيير فأخذت أدرس في الأشهر الأخيرة جميع المواد بما فيها المواد الثانوية''. وعن كيفية تماسكها وتغلبها على القلق قالت: بإلحاح من عائلتي، اجتزت البكالوريا الرابعة وفعلا نجحت، وأنا التي كنت أقول لمحيطي العائلي لا تنتظروا نجاحي.. لكن الحظ حالفني هذه المرة.. ففرحوا بنجاحي''.
وقال من جهته ''ش. وليد'' من مواليد 1992 والقاطن بدالي إبراهيم إنه يدرس بطريقة عادية ويركز على المواد العلمية، وأشار إلى أنه يتلقى مساعدة من والده في مراجعته. وأضاف المترشح أنه حافظ على هدوئه خلال فترة الإضراب الذي شنه الأساتذة بداية العام الدراسي الجاري. وأكد وليد الذي لم يلجأ لتقوية معارفه في مادة الفيزياء بالدروس الخصوصية أنه يعتبر البكالوريا امتحانا عاديا وعليه فإنه غير مضطرب.
هو الشعور الذي عاشه يوسف (طالب جامعي) في السنة أولى علوم سياسية بحيث يتذكر قائلا: ''النجاح في البكالوريا يبدأ بالعمل منذ بداية السنة، ومراجعتي البكالوريا بدأت مع الدروس التي تعرف بأنها كثيفة مثل التاريخ والجغرافيا، ولم أفرط في المواد الأخرى كاللغات الأجنبية بل درست جميع المواد بذات الاهتمام والحمد لله اجتزت الامتحان بنجاح، وأعتبر أن أهم عامل في النجاح هو الشعور بالثقة في النفس''.
وفي السياق ذاته حدثتنا والدة يوسف عن سر نجاح ابنها فقالت إنه قطع يمينا على نفسه أن يجتاز البكالوريا ويفرحني بعدما أخفق أخوه الأكبر، وأحس يوسف بألمي وتأثري الشديد في ذلك، وبالفعل كان عند وعده لي ونجح وهو يواصل حاليا دراسته الجامعية.
من جهتها تقول الطالبة ''ل'' في الثانية جامعي والتي تحمل شهادتي بكالوريا أنها وطوال العام الدراسي كانت تهتم كثيرا بغذائها وبنومها كما أنها تركز كثيرا في قسمها وفي جميع المواد، ما سهل عليها كثيرا الفهم والاستيعاب وهي تنصح كل المترشحين للبكالوريا بأن يهتموا بهذين العاملين لضمان الطاقة السليمة للجسم وللعقل على السواء.
الاستعداد النفسي
فيما يلي بعض النصائح التي يقدمها المختصون لضمان الاستعداد الجيد البكالوريا:
؟ الإيمان والاقتناع بأن الامتحان أمر طبيعي في الحياة بشكل عام، وهو في الدراسة مجرد عملية تقييم لمدى التحصيل.
؟ التأكد أن الخوف أو الارتباك عامة وفي الامتحان خاصة شعور إنساني بالنسبة للجميع، فالمسألة لا تتعدى الدقائق الأولى أو الاختبار الأول على أقصى تقدير (الهرمونات والإفرازات)
؟ التحضير والعمل الجيد في الاختبار الأول هو عربون أو بشرى بالنجاح، وإن حصل العكس فليكن حافز لتدارك الموقف.
؟ ضع مشاكلك وانشغالاتك الشخصية (غير الدراسية) على رفوف الانتظار فالامتحان هو الأولويات.
؟ حاول استحضار أجواء القسم وتدخلات أساتذتك وزملائك فهي تساعدك على تذكر بعض المعارف والمعلومات.
؟ تفادي كل أشكال الصدامات والنزاعات مع الأهل والأصدقاء فهي تعكر المزاج وتقلل من القدرة على التركيز والاستيعاب.
؟التقرب من كل الأطراف (أصدقاء، أساتذة، أقارب، معارف ...) التي بمقدورها أن تقدم لك المساعدة والسند المعنوي وبالمقابل تقليص كل العلاقات التي تبعدك عن أجواء النشاط والعمل.
؟ عقد صفقة محبة وانسجام وتفهم مع أفراد العائلة حتى تهيئ لنفسك الأجواء الملائمة للعمل والتحضير.
؟ تجنب الجدال والنقاش مع زملائك حول مواقع الخطأ والصواب في الأسئلة مباشرة قبيل أو بعد الامتحان لأن ذلك يشوش الذهن ويقلص من الطاقة النفسية اللازمة للاسترسال في الاختبارات اللاحقة، اجمع مسوداتك وراجعها بعد نهاية كل الاختبارات.
؟اعلم في الأخير، صحيح أن البكالوريا هي الهدف الأول في ختام المرحلة الثانوية والفوز بها تتويج مرغوب ومطلوب، لكنها في آخر المطاف مجرد مفتاح من أهم المفاتيح ليس الوحيد لطرق أبواب المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.