لعمامرة يبرز بأوتاوة الجهود التي تبذلها الحكومة لفائدة الجالية الوطنية بالمقيمة في الخارج    القادسية يسحق بيرسيبورا بسداسية ويبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي    "جيل حسني بعد عشرين سنة" حفل على ذكرى الفنان الراحل    تسجيل 250 حاج جزائري تائه بمكة المكرمة منذ بداية موسم الحج 2014 (حماية مدنية)    أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" في النمسا    أنقرة تلوح بتدخل بري بسوريا لحماية الاتراك    حلف شمال الأطلسي :"البحرية الوطنية الجزائرية شريك موثوق و ذو قيمة كبيرة "    بيرام ضيوف أحسن لاعب إفريقي لشهر أوت في بطولة انجلترا لكرة القدم    نحو مشاركة غلام في لقاء براتيسلافا في الدوري الأوروبي    غوركوف يوجه الدعوة ل24 لاعبا للمواجهة الزدوجة أمام مالاوي    ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟    أسعار البطاطا تكذب أسطورة " ديوان ضبط المنتجات الفلاحية"    مستثمرون من الجالية الجزائرية يعرضون 25 مشروعا للتجسيد في الجزائر    مستوطنون يستولون على 3 أبنية جنوب المسجد الاقصى    غزة تعاود تصدير المنتجات الزراعية إلى أوروبا    محاربة العنف في الملاعب: تطبيق القانون بدون أي تأخير    وفاق سطيف يلعب إياب النهائي ضد فيتا كلوب الكونغولي بملعب مصطفى تشاكر في الفاتح من نوفمبر القادم    "دقلة" وادي سوف تملأ الأسواق الجزائرية بأسعار معقولة    مجلس الأمة يشارك في المنتدى العمومي لمنظمة التجارة العالمية بجنيف    بوشوارب يتطرق في اسطنبول الى استراتيجية التنمية الصناعية في الجزائر    محمد تهمي يشدد على ضرورة بعث مشاريع الرياضة الجوارية لترقية الممارسة الرياضية    ديوكوفيتش في الدور الثاني لبطولة الصين المفتوحة للتنس    السعودية:حالة وفاة بفيروس كورونا    خمري :الندوة الوطنية لإطارات الشباب ستكون "سنوية" لمناقشة واقع هذه الفئة وإيجاد حلول لمشاكلها    حميد قرين: حملة تحسيسية ضد العنف ستطلق قريبا    تخصيص سنويا 300 مليار دج للقطاع الفلاحي برسم المخطط الخماسي القادم    أمهات يروين تفاصيل اغتصاب أطفالهن!    المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تحضر لعقد مؤتمرها الخامس    ابتسامتك مفتاح القلوب    واشنطن ترفض تشبيه نتنياهو "حماس" ب "داعش"    إسقاط الجنسية الكويتية عن 18 بينهم المعارض سعد العجمي    يوما السبت والأحد القادمين عطلة مدفوعة الأجر    رواية هيبتا تتحول إلى فيلم سينمائي    مسرحية جزائرية ملحمة درامية تصوّر المأساة الإنسانية للفلسطينيين    قبيلة أهل نقاد تحيي وعدة سيدي عبد الله    وفاة الناشط الحقوقي حسنة الوالي    وزارة التربية تستنجد بإداريين لسد نقص الأساتذة    ارتفاع واردات مواد البناء خلال 8 أشهر    سيارة تقتل شخصا بمستغانم    إحباط عدة محاولات لتهريب الوقود بتلمسان    الاستفادة من 2000 سكن اجتماعي إيجاري قريبا    85 ألف رجل أمن لتأمين موسم الحج    بعد تتويجه بمهرجان " أنغولام " السينمائي للفيلم الفرنكوفوني بفرنسا    من 19 إلى 21 أكتوبر القادم بالمكتبة الوطنية بالعاصمة    وعد ضحاياه بحل مشاكلهم مع العدالة و منحهم سكنات بوهران    وجه له 7 طعنات أردته جثة هامدة    فيما تبقى السكنات الريفية مجمّدة    سيتم عرض الملف على وزارات الشؤون الدينية والداخلية والمالية    مروان عزي يكشف عن إحصاء 7144 عائلة فقدت واحدا أو أكثر من أفرادها    مباركي يؤكد تواصل الجهود لتحسين صورة الجامعة الجزائرية في الخارج وتثمين أداءاتها وطنيا وعالميا    أوغلو: الإسلام لا يقرن إسمه مع "داعش"    قائمة لأعمال ثوابها يعادل أجر الحج    جولة خاصة داخل الكعبة المشرفة    لكل حاج لا يعرف مكة المكرمة    نوري يعطي بعين الدفلى إشارة انطلاق الموسم الفلاحي 2014-2015    8 مصابين بأمراض عقلية ومرضى مزمنون بالبقاع المقدسة    أحكام أضحية العيد    دعاة جزائريون ينسحبون من رابطة علماء المغرب العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المجلس الشعبي الوطني يصادق على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين
معاقبة المتخلين عن أوليائهم ومنحة ب10 آلاف دينار للمسنين
نشر في المساء يوم 12 - 10 - 2010

صوت نواب المجلس الشعبي الوطني بالإجماع أمس على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين، الذي جاء ليكرس الوقاية من ظاهرة التخلي عن الوالدين والأشخاص المسنين وتشجيع التكافل الأسري، مع تعزيز مساهمة الدولة في مساعدة فئة المسنين من خلال تخصيص منحة بثلثي قيمة الأجر الوطني الأدنى المضمون يتكفل بها الصندوق الوطني لحماية الأشخاص المسنين.
وقد تبنى نواب الغرفة السفلى مختلف التعديلات التي تم اقتراحها للتصويت من قبل لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني، والبالغ عددها 27 اقتراح تعديل، حيث تم في هذا الإطار التصويت على 10 تعديلات أدرجتها اللجنة المذكورة على مشروع القانون، وعلى ال15 مادة أخرى أبقتها اللجنة كما وردت في التقرير التمهيدي، بينما تم إسقاط 4 تعديلات اقترحها النواب على مشروع القانون منها تعديلان اثنان على مادتين مقررتين في المشروع، وتعديلان آخران تم اقتراحهما من قبل نواب كمادتين جديدتين.
وعلى العموم، فقد شملت أبرز التعديلات التي تم اقتراحها على مشروع القانون المتعلق بالأشخاص المسنين والذي تمت المصادقة عليه من قبل المجلس الشعبي الوطني، تقديم منحة مالية للأشخاص المسنين تقدر بثلثي الأجر الوطني الادنى المضمون أي ما يعادل 10 ألاف دينار، رفع تقرير سنوي إلى كل من رئيس الجمهورية والبرلمان بغرفتيه حول وضعية الأشخاص المسنين، إنشاء صندوق وطني لحماية الأشخاص المسنين، استحداث منحة للفروع المكلفين بالأشخاص المسنين الذين ليست لهم إمكانيات مادية ومالية كافية، إقرار حق المساعدة الطبية البسيكولوجية والاجتماعية للأشخاص المسنين، علاوة على استفادة الأشخاص المسنين من المساعدة الطبية بالمنزل أو في هياكل خاصة بطب الشيخوخة، مع إنشاء جهاز يقظة يحميهم من مختلف المخاطر.
كما شملت اقتراحات التعديل أيضا إنشاء خلية حماية الأشخاص المسنين على مستوى مديريات النشاط الاجتماعي وإلزام الدولة بفتح مراكز استشفائية متخصصة في أمراض الأشخاص المسنين.
وعلاوة على هذه التعديلات، تبنى نواب المجلس الشعبي الوطني خلال جلسة التصويت على مشروع القانون مادتين جديدتين، تقضي إحداهما وهي المادة 36 مكرر 1 باستحداث بطاقة المسن تتكفل بإصدارها وزارة التضامن الوطني، بينما تنص المادة الجديدة الأخرى وهي المادة 36 مكرر على أن تحصيل المخصصات المالية الموجهة للتكفل بحماية فئة المسنين يتم من موارد الصندوق الخاص بالتضامن الوطني، بدل استحداث صندوق وطني لحماية المسنين، تحصل موارده من مختلف صناديق التقاعد.
وقد بررت اللجنة عدم الحاجة إلى صندوق خاص ممول من صناديق التقاعد، بكون غالبية صناديق التقاعد تعاني من عجز مالي، علاوة على كونها لا تمت بصلة إلى الصندوق الخاص بالأشخاص المسنين، مع الإشارة إلى أن المخصصات الإضافية التي سيتم رصدها في إطار الصندوق الخاص بالتضامن الوطني للتكفل بحماية المسنين تحدد بموجب قانون المالية.
وفي هذا الإطار، أشار السيد بركات وزير التضامن الوطني والأسرة إلى أن النصوص التنفيذية للقانون المذكور سيتم إصدارها قريبا، موضحا بأن الإعتمادات التي ستخصص لدفع منح الأشخاص المسنين سيتم إقرارها في قانون المالية لسنة .2011
ووصف الوزير جلسة التصويت على مشروع القانون المتعلق بحماية الأشخاص المسنين بالعرس الديمقراطي، مؤكدا بأن اعتماد هذا القانون يعد خطوة في سبيل تحسين وضع المسنين قانونيا وصحيا واجتماعيا وصون كرامتهم.
كما أوضح السيد بركات بأن هذا القانون يمثل إجراء احترازيا، تتحفظ من خلاله الدولة من انزلاقات اجتماعية محتملة في المستقبل وقد تتسبب في كارثة على تركيبة المجتمع الجزائري، مقدرا عدد المسنين حاليا بالجزائر ب750,2 مليون مسن، فيما يبلغ عدد المراكز المتخصصة في استقبال هذه الفئة 42 مركزا على المستوى الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أنه من بين الاحكام الجزائية المتضمنة في هذا القانون الجديد، معاقبة ''كل من يترك شخصا مسنا أو يعرضه للخطر حسب الحالات، بنفس العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات لا سيما المادتين 314 و,''316 كما يعاقب الاشخاص المخالفون لأحكام هذا القانون بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تتراوح ما بين 20 ألف دينار و500 ألف دينار، حسب الحالات، وكان بعض نواب المجلس الشعبي الوطني قد اقترحوا إلغاء هذه الإجراءات الجزائية، إلا أن هذا الاقتراح قوبل برفض الأغلبية داخل المجلس، والتي أقرت بمبدإ معاقبة كل شخص يهمل ويتخلى عن والديه أو يلقي بهما في مراكز الشيخوخة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.