الوزير السابق يزيل الشكوك    بشار منشآت جديدة لتدعيم خدمات قطاع البريد    البيض إستفادة 90 فلاحا لعقود ملكية ببلدية بوسمغون    إشادة مصرية ببوتفليقة    الملك سلمان يتوعد بمحاسبة المتورطين بتفجير القطيف    55 بالمائة من الفرنسيين يؤيّدون تدخّلا عسكريا في سوريا    رونالدو يدعم المدرب أنشيلوتي    الفتور.. مظاهره وأسبابه، وطرق العلاج    تشلسي يكرم دروغبا في مباراة الوداع    المدية 44 عون للحماية يشاركون في مناورة تطبيقية    جيجل شباب الكشّافة يشاركون في تنظيف الشواطئ    شعبان بوابتك للفوز بشهر رمضان    من وصايا النبي: إياكم ومحقرات الذنوب    العالمي يحقق ثلاثية في موسم استثنائي وكل الحسرة على ضياع كأس الجمهورية    برنامج "الجزائر البيضاء": استحداث 700 منصب شغل في 2015 بوهران    حجز أزيد من 10 قناطير من الكيف المعالج بتندوف    عبدالصادق: الأهلي لم يطالب بتغيير حكم المباراة الجزائري أمام الأفريقي    تعيين كريم محمد على رأس بنك التنمية المحلية    إرهابيون بريطانيون ينضمون إلى "داعش" في ليبيا    تأمين المحروقات والمخاطر الكبرى بالمنشآت البترولية" محور يوم دراسي بسكيكدة    فشل محاولة السطو على مركز بريد ببلدية بومقر بباتنة    بوتفليقة يغيّر رؤوس أربع شركات كبرى    بوتفليقة ترأس مجلسا للوزراء اليوم    تأجيل المحاكمة في "إهانة القضاء" ومرسي يواصل التحدي    عشرات المستوطنين يقتحمون "المسجد الأقصى"    مجزرة ضد تاريخ الإنسانية تستهدف متحف "تدمر"    مياه: تشجيع الشراكة لتثمين المنتوج الوطني وتقليص فاتورة الاستيراد    طرقات الموت... 12 قتيلا و 32 جريحا في ظرف يوم واحد    بالفيديو...طفل روسي تظهر على جسمه آيات قرآنية كل يوم جمعة    بارترا: "تشافي من أفضل الأشخاص الذين قابلتهم في حياتي"    كل الظروف البيداغوجية والاجتماعية مهيأة لاستقبال الناجحين الجدد في شهادة البكالوريا    الطبعة ال16 لمهرجان الثقافة الأوروبي: رومانيا تكرم إديت بياف    براهيمي يصاب في أخر لقاء له مع بورتو    عمر الشريف مصاب بالزهايمر    لطفي دوبل كانون «يخوف» السلطة بكليب «ما تخافوش»    الأمن يطيح بخمسة أشخاص يتاجرون بالمخدرات    الوزير ميهوبي يكرّم واسيني الأعرج    "أطالب السياسيين برفع مستوى النقاش"    الجزائر تخسر مليار دولار كل شهر!    مصرع 8 أشخاص غرقا بشواطئ غرب البلاد قبل موسم الاصطياف    أطباء مختصون يحذرون أصحاب الأمراض المزمنة من عدم تعاطي مع الأدوية    غارات على شبوة واختطاف قيادي بالحراك في اليمن    إغتيال زعيم معارض وحارسه الشخصي في بوجمبورا    مسنة في الثمانين تحصل على الدكتوراه    مقري يدعو الشعب إلى تقوية وحدته: هناك محاولات لتشتيت المجتمع    بن فليس يستعرض المشروع السياسي لحزبه    في ختام البطولة الإنجليزية للموسم الجاري هال سيتي ونيوكاسل يونايتد لتفادي النزول    أحزان قلبي لا تزول    معسكر تستحضر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    تمثل الصين، الإمارات، تركيا، إيطاليا وإسبانيا    أستاذ الطب يحيى دلاوي يؤكد خلال ملتقى صيدلاني بوهران    قال أن 3 مهندسين يسيرون 400 مشروع    باتنة: مسح الأراضي يكشف عن 80 % من الملكية العقارية بسندات عرفية    رواية سعودية عن لعنة الجنون والحياة المهدورة    نقابات قطاع الصحة تلوح بدخول اجتماعي ساخن    الصحة العقلية موضوع يوم دراسي قريبا    وزارة الشؤون الدينية: من يقتل المنتحر؟؟… بقلم: خديجة قاسمي الحسني    300 شكوى بشأن الأدوية المغشوشة والمستلزمات الطبية المعطلة سنويا بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المجلس الشعبي الوطني يصادق على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين
معاقبة المتخلين عن أوليائهم ومنحة ب10 آلاف دينار للمسنين
نشر في المساء يوم 12 - 10 - 2010

صوت نواب المجلس الشعبي الوطني بالإجماع أمس على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين، الذي جاء ليكرس الوقاية من ظاهرة التخلي عن الوالدين والأشخاص المسنين وتشجيع التكافل الأسري، مع تعزيز مساهمة الدولة في مساعدة فئة المسنين من خلال تخصيص منحة بثلثي قيمة الأجر الوطني الأدنى المضمون يتكفل بها الصندوق الوطني لحماية الأشخاص المسنين.
وقد تبنى نواب الغرفة السفلى مختلف التعديلات التي تم اقتراحها للتصويت من قبل لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني، والبالغ عددها 27 اقتراح تعديل، حيث تم في هذا الإطار التصويت على 10 تعديلات أدرجتها اللجنة المذكورة على مشروع القانون، وعلى ال15 مادة أخرى أبقتها اللجنة كما وردت في التقرير التمهيدي، بينما تم إسقاط 4 تعديلات اقترحها النواب على مشروع القانون منها تعديلان اثنان على مادتين مقررتين في المشروع، وتعديلان آخران تم اقتراحهما من قبل نواب كمادتين جديدتين.
وعلى العموم، فقد شملت أبرز التعديلات التي تم اقتراحها على مشروع القانون المتعلق بالأشخاص المسنين والذي تمت المصادقة عليه من قبل المجلس الشعبي الوطني، تقديم منحة مالية للأشخاص المسنين تقدر بثلثي الأجر الوطني الادنى المضمون أي ما يعادل 10 ألاف دينار، رفع تقرير سنوي إلى كل من رئيس الجمهورية والبرلمان بغرفتيه حول وضعية الأشخاص المسنين، إنشاء صندوق وطني لحماية الأشخاص المسنين، استحداث منحة للفروع المكلفين بالأشخاص المسنين الذين ليست لهم إمكانيات مادية ومالية كافية، إقرار حق المساعدة الطبية البسيكولوجية والاجتماعية للأشخاص المسنين، علاوة على استفادة الأشخاص المسنين من المساعدة الطبية بالمنزل أو في هياكل خاصة بطب الشيخوخة، مع إنشاء جهاز يقظة يحميهم من مختلف المخاطر.
كما شملت اقتراحات التعديل أيضا إنشاء خلية حماية الأشخاص المسنين على مستوى مديريات النشاط الاجتماعي وإلزام الدولة بفتح مراكز استشفائية متخصصة في أمراض الأشخاص المسنين.
وعلاوة على هذه التعديلات، تبنى نواب المجلس الشعبي الوطني خلال جلسة التصويت على مشروع القانون مادتين جديدتين، تقضي إحداهما وهي المادة 36 مكرر 1 باستحداث بطاقة المسن تتكفل بإصدارها وزارة التضامن الوطني، بينما تنص المادة الجديدة الأخرى وهي المادة 36 مكرر على أن تحصيل المخصصات المالية الموجهة للتكفل بحماية فئة المسنين يتم من موارد الصندوق الخاص بالتضامن الوطني، بدل استحداث صندوق وطني لحماية المسنين، تحصل موارده من مختلف صناديق التقاعد.
وقد بررت اللجنة عدم الحاجة إلى صندوق خاص ممول من صناديق التقاعد، بكون غالبية صناديق التقاعد تعاني من عجز مالي، علاوة على كونها لا تمت بصلة إلى الصندوق الخاص بالأشخاص المسنين، مع الإشارة إلى أن المخصصات الإضافية التي سيتم رصدها في إطار الصندوق الخاص بالتضامن الوطني للتكفل بحماية المسنين تحدد بموجب قانون المالية.
وفي هذا الإطار، أشار السيد بركات وزير التضامن الوطني والأسرة إلى أن النصوص التنفيذية للقانون المذكور سيتم إصدارها قريبا، موضحا بأن الإعتمادات التي ستخصص لدفع منح الأشخاص المسنين سيتم إقرارها في قانون المالية لسنة .2011
ووصف الوزير جلسة التصويت على مشروع القانون المتعلق بحماية الأشخاص المسنين بالعرس الديمقراطي، مؤكدا بأن اعتماد هذا القانون يعد خطوة في سبيل تحسين وضع المسنين قانونيا وصحيا واجتماعيا وصون كرامتهم.
كما أوضح السيد بركات بأن هذا القانون يمثل إجراء احترازيا، تتحفظ من خلاله الدولة من انزلاقات اجتماعية محتملة في المستقبل وقد تتسبب في كارثة على تركيبة المجتمع الجزائري، مقدرا عدد المسنين حاليا بالجزائر ب750,2 مليون مسن، فيما يبلغ عدد المراكز المتخصصة في استقبال هذه الفئة 42 مركزا على المستوى الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أنه من بين الاحكام الجزائية المتضمنة في هذا القانون الجديد، معاقبة ''كل من يترك شخصا مسنا أو يعرضه للخطر حسب الحالات، بنفس العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات لا سيما المادتين 314 و,''316 كما يعاقب الاشخاص المخالفون لأحكام هذا القانون بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تتراوح ما بين 20 ألف دينار و500 ألف دينار، حسب الحالات، وكان بعض نواب المجلس الشعبي الوطني قد اقترحوا إلغاء هذه الإجراءات الجزائية، إلا أن هذا الاقتراح قوبل برفض الأغلبية داخل المجلس، والتي أقرت بمبدإ معاقبة كل شخص يهمل ويتخلى عن والديه أو يلقي بهما في مراكز الشيخوخة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.