كشف وتدمير 21 مخبأ للإرهابيين في عين الدفلى والشلف    قطاع التشغيل يترنح بالوادي والبطالون يتجهون للزراعة    خليلوزيتش: بعض الجزائريين زعموا أنّي تلقيت رشوة مقابل استدعاء محرز للمونديال    قسنطينة 2015: ضحك من الأعماق مع مراد صاولي و عرضه "بوزيد النص"    مجهولون يلقون قنبلتين في مخيم للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان    الجزائر أول شريك اقتصادي لتركيا في إفريقيا    بالفيديو وكلاء السيارات ينفون إنسحابهم من الصالون الدولي    النساء الحوامل ممنوعات من السفر إلى 30 دولة    قتيلان وسبعة جرحى في قصف تركي على شمال سوريا    فيما تم فتح تحقيق حول الوزن الحقيقي لكيس الاسمنت    مصيطفى: المبادلات بين الجزائر وتونس لا تتعدى نصف مليار دولار خارج المحروقات    سليماني يتوهج بثنائية و يحلق بسبورتينغ في الصدارة    ترامب:" نحن من دمرنا الشرق الأوسط"    موظف إسباني يغيب عن العمل 6 سنوات    30 قتيلاً في هجومين لبوكو حرام في نيجيريا    فرنسا أجرت التجارب في مناطق مفتوحة مما يصعب تطهيرها    الجزائر-تونس: نحو تفعيل لجنة الاستشراف بين البلدين    فاران: "قرار حكم مباراة بيلباو لم يكن عادلا" (مكرر)    قضية مخدرات تكشف عصابة تاجرت في مسدس مسروق من منزل عقيد في تلمسان    تلميذ يعتدي بالضرب على أستاذته بثانوية في غليزان    بن خالفة: أعوان الجمارك والضرائب مُطالبون بتغيير سلوكاتهم مع التُجار    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الرزنامة الوطنية    توجيه الأطباء الأخصائيين الجدد سيتم عبر شبكة الإنترنت    أمريكا تدعو تركيا لوقف قصفها للأكراد والنظام في سوريا    الرابطة الأولى موبيليس (الجولة ال 20 ): إتحاد البليدة يقترب من الخطر ودار لقمان على حالها في المقدمة    توقيف محتال سلب مواطنين أموالهم مقابل سكنات وهمية بغليزان    غاضبون يقطعون الطريق في "مُغرار" بالنعامة    نحن أهل الحبّ وحملة لوائه!    السطات البرازيلية تنشر 200 ألف جندي لمواجهة فيروس زيكا    أعلن عنها وزير الاتصال أمس    وزير الشؤون الدينية يكشف عن طرد ملحقين ثقافيين حاولوا استقطاب جزائريين و يصرح: أطراف تحاول نقل المواجهة الشيعية الوهابية إلى الجزائر    الحزب يحتفل بالذكرى 27 لتأسيسه في غياب سعيد سعدي و رئيسه يصرح    البرج: تسوية الاعتراضات على مشروع تمرير القنوات الكبرى للغاز    احتجاجا على الوضعية التي آل إليها الحزب و القرارات الأحادية لرئيسته    البرج    الخبز و العلف    رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الرجوب: الخضر يريدون مواجهة فلسطين وديا في غزة    اليوم بمدينة أشانتي الغانية (سا 16.00)    في ذكرى رحيل عبد الرحمن منيف    الشَيْب في السنة النبوية أحكام وأفضال    ما هي هيئة وضوء أصحاب الأعذار؟    إفشاء السلام    مستخدمو آيفون يقاضون شركة أبل    وصول قوّات سعودية إلى تركيا    مؤيدو الاحتفال يسيرون على خطى الغرب    حمى محرز تجتاح إنجلترا!    إسماعيل مصباح المكلف بالإعلام للوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي: المعرض سيعاد تنظيمه بالجزائر شهر جوان    بلعيد يدعو إلى تشكيل حكومة أزمة    منح شهر مهلة لبن غبريط لتلبية انشغالات 200 ألف مهني    بطاطا واد سوف تصدّر إلى إسبانيا    زيدان: "إيسكو سيرتاح وهذا بديله أمام بلباو"    محمد حبيب المدير العام لمؤسسة موبليس ل "الجمهورية"    الجخ يثير استياء الشعراء    "معابر أو كأن المجاز المجاز" ديوان جديد للشاعر ناصرالدين باكرية    برازيلية تعتنق الإسلام بمسجد في تيسمسيلت    الشيخ شمس الدين يرد على مقاول يريد هدم مسجد من أجل مساكن ترقوية    إدراج ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الزرنامة الوطنية ابتداء من أبريل القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الشعبي الوطني يصادق على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين
معاقبة المتخلين عن أوليائهم ومنحة ب10 آلاف دينار للمسنين
نشر في المساء يوم 12 - 10 - 2010

صوت نواب المجلس الشعبي الوطني بالإجماع أمس على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين، الذي جاء ليكرس الوقاية من ظاهرة التخلي عن الوالدين والأشخاص المسنين وتشجيع التكافل الأسري، مع تعزيز مساهمة الدولة في مساعدة فئة المسنين من خلال تخصيص منحة بثلثي قيمة الأجر الوطني الأدنى المضمون يتكفل بها الصندوق الوطني لحماية الأشخاص المسنين.
وقد تبنى نواب الغرفة السفلى مختلف التعديلات التي تم اقتراحها للتصويت من قبل لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني، والبالغ عددها 27 اقتراح تعديل، حيث تم في هذا الإطار التصويت على 10 تعديلات أدرجتها اللجنة المذكورة على مشروع القانون، وعلى ال15 مادة أخرى أبقتها اللجنة كما وردت في التقرير التمهيدي، بينما تم إسقاط 4 تعديلات اقترحها النواب على مشروع القانون منها تعديلان اثنان على مادتين مقررتين في المشروع، وتعديلان آخران تم اقتراحهما من قبل نواب كمادتين جديدتين.
وعلى العموم، فقد شملت أبرز التعديلات التي تم اقتراحها على مشروع القانون المتعلق بالأشخاص المسنين والذي تمت المصادقة عليه من قبل المجلس الشعبي الوطني، تقديم منحة مالية للأشخاص المسنين تقدر بثلثي الأجر الوطني الادنى المضمون أي ما يعادل 10 ألاف دينار، رفع تقرير سنوي إلى كل من رئيس الجمهورية والبرلمان بغرفتيه حول وضعية الأشخاص المسنين، إنشاء صندوق وطني لحماية الأشخاص المسنين، استحداث منحة للفروع المكلفين بالأشخاص المسنين الذين ليست لهم إمكانيات مادية ومالية كافية، إقرار حق المساعدة الطبية البسيكولوجية والاجتماعية للأشخاص المسنين، علاوة على استفادة الأشخاص المسنين من المساعدة الطبية بالمنزل أو في هياكل خاصة بطب الشيخوخة، مع إنشاء جهاز يقظة يحميهم من مختلف المخاطر.
كما شملت اقتراحات التعديل أيضا إنشاء خلية حماية الأشخاص المسنين على مستوى مديريات النشاط الاجتماعي وإلزام الدولة بفتح مراكز استشفائية متخصصة في أمراض الأشخاص المسنين.
وعلاوة على هذه التعديلات، تبنى نواب المجلس الشعبي الوطني خلال جلسة التصويت على مشروع القانون مادتين جديدتين، تقضي إحداهما وهي المادة 36 مكرر 1 باستحداث بطاقة المسن تتكفل بإصدارها وزارة التضامن الوطني، بينما تنص المادة الجديدة الأخرى وهي المادة 36 مكرر على أن تحصيل المخصصات المالية الموجهة للتكفل بحماية فئة المسنين يتم من موارد الصندوق الخاص بالتضامن الوطني، بدل استحداث صندوق وطني لحماية المسنين، تحصل موارده من مختلف صناديق التقاعد.
وقد بررت اللجنة عدم الحاجة إلى صندوق خاص ممول من صناديق التقاعد، بكون غالبية صناديق التقاعد تعاني من عجز مالي، علاوة على كونها لا تمت بصلة إلى الصندوق الخاص بالأشخاص المسنين، مع الإشارة إلى أن المخصصات الإضافية التي سيتم رصدها في إطار الصندوق الخاص بالتضامن الوطني للتكفل بحماية المسنين تحدد بموجب قانون المالية.
وفي هذا الإطار، أشار السيد بركات وزير التضامن الوطني والأسرة إلى أن النصوص التنفيذية للقانون المذكور سيتم إصدارها قريبا، موضحا بأن الإعتمادات التي ستخصص لدفع منح الأشخاص المسنين سيتم إقرارها في قانون المالية لسنة .2011
ووصف الوزير جلسة التصويت على مشروع القانون المتعلق بحماية الأشخاص المسنين بالعرس الديمقراطي، مؤكدا بأن اعتماد هذا القانون يعد خطوة في سبيل تحسين وضع المسنين قانونيا وصحيا واجتماعيا وصون كرامتهم.
كما أوضح السيد بركات بأن هذا القانون يمثل إجراء احترازيا، تتحفظ من خلاله الدولة من انزلاقات اجتماعية محتملة في المستقبل وقد تتسبب في كارثة على تركيبة المجتمع الجزائري، مقدرا عدد المسنين حاليا بالجزائر ب750,2 مليون مسن، فيما يبلغ عدد المراكز المتخصصة في استقبال هذه الفئة 42 مركزا على المستوى الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أنه من بين الاحكام الجزائية المتضمنة في هذا القانون الجديد، معاقبة ''كل من يترك شخصا مسنا أو يعرضه للخطر حسب الحالات، بنفس العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات لا سيما المادتين 314 و,''316 كما يعاقب الاشخاص المخالفون لأحكام هذا القانون بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تتراوح ما بين 20 ألف دينار و500 ألف دينار، حسب الحالات، وكان بعض نواب المجلس الشعبي الوطني قد اقترحوا إلغاء هذه الإجراءات الجزائية، إلا أن هذا الاقتراح قوبل برفض الأغلبية داخل المجلس، والتي أقرت بمبدإ معاقبة كل شخص يهمل ويتخلى عن والديه أو يلقي بهما في مراكز الشيخوخة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.