ومات.. إثر صراعه مع الحياة    كاظم الساهر يشعل سماء ركح كيوكيل بجميلة    سرايا القدس تعلن إطلاق صاروخ على تل أبيب و4 صواريخ على بئر السبع وإسدود    حجز 37 قنطارا من الكيف المعالج بغليزان    ننشر لكم...رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد    في مثل هذا ..عرض الروم على خالد بن الوليد في معركة اليرموك هدنة "72 ساعة" .. فماذا فعل؟    الرابطة الثانية المحترفة موبيليس: شباب باتنة-شباب عين الفكرون وامل بوسعادة-مولودية سعيدة قمة الجولة الثانية    ميسي يتحدث عن مروره في مدرسة لاماسيا    9.8 بالمائة معدل البطالة في الجزائر    نكاز يفتح ملف النقل البحري في الجزائر "    تعليمات بتجميد أرصدة وحجز ممتلكات المتملصين من دفع الضرائب في الشلف    اليوم الوطني للمجاهد: إحتفالات متنوعة عبر ولايات جنوب الوطن    قسنطينة..إطلاق مشروع لطبع مخطوطات علماء الدين لم تنشر سابقا    منتخب أوروغواي يقرر عدم ضم سواريز في مبارياته الودية المقبلة    بوتفليقة: الجزائر ترجمت تضامنها مع غزة قولا وعملا    هذه حياة ونضال شاعر الثورة الجزائر    الأفالان يجدد عهده مع رسالة نوفمبر في الذكرى ال60 لاندلاع الثورة    أربعة عشر قتيلا في يوم واحد بحوادث المرور    تسجيل 57 حادثا مروريا في المناطق الحضرية    يوم دراسي لرخصة السياقة البيومترية    تونس:تجدد المواجهات في جبل الشعانبي    تونس: الحرب على الإرهاب ليست تقليدية    الأمم المتحدة تطلق عملية إغاثة كبرى في شمال العراق    الرئيس الصحراوي يناشد بان كي مون لفك الحصار المغربي المشدّد    الجزائر تحتفل بالحدث التاريخي المزدوج ل 20 أوت    سمك مغشوش يباع في تيبازة    العاصمة ضمن المدن الخمس الأسوأ بالعالم    دورة تكوينية لفائدة 299 ناجح في مسابقة توظيف الأساتذة    أنباء متضاربة تحيط بمستقبل دي ماريا    قائد سبورتينغ ينتقد سليماني وروخو    الإعلام البرتغالي مازال يثني على ابراهيمي    هكذا نشرت طبيبة من سيراليون تداوي بالأعشاب وباء ايبولا    الجزائر توحد جهودها ضمن الاتحاد الإفريقي لمواجهة وباء إيبولا    بولطيف يندد بالحملة الإعلامية ضد الجوية الجزائرية    بوتفليقة يجدد تهانيه لملك المغرب بمناسبة الذكرى المزدوجة لميلاده وثورة الملك والشعب    راموس: هدف أتلتيكو مدريد جاء بعد خطأ سخيف    عباس يلتقي أمير قطر ومشعل بالدوحة    الفيفا يرفض طعن برشلونة في منعه من التعاقدات خلال فترتي انتقال    بالفيديو .. شاهد ردة فعل الأم بعد أن اهداها ابنها سيارة أحلامها    المديرية العلمية للإتصالات تؤكد ارتفاع عدد زبائنها الى أكثر من 83 ألف زبون    توقيف 47 شخصا خلال التظاهرات فرغسن    تحيين مذكرة التحذير من السفر:"تشابه للمعطيات الخاطئة" و استنساخ "للأفكار النمطية" من قبل الدول الغربية    واشنطن تتهم حماس باختراق التهدئة    الفنان التشكيلي داي سفيان يعرض بالجزائر    أسعار اللحوم في ارتفاع مستمر    ليبيريا تفرض حظر تجول ليلي لمكافحة ايبولا    الجزائر تسجل 700 حالة اصابة سنويا بداء السيدا و22 ألف حامل للفيروس    مذابح البلدية فارغة بعد انتشار خبر إصابة 8 أبقار بالحمى القلاعية    مفتشية البيطرة تشرع في إزالة نقاط البيع العشوائي    
 انطلاق المهرجان الوطني سيدي لخضر بن خلوف بمستغانم    اتصالات الجزائر بمستغانم    شاطئ "بومو"    مفتي السعودية: يصح في أتباع "داعش" حديث نبوي يدعو إلى قتلهم    ذكر الموت دأب الصالحين    الانحراف باسم محاربة "داعش"    الربيع الدموي    عشر وقفات في مشهد غزة    منظمة الصحة العالمية تشكل مجموعة عمل مع قطاعي السياحة والسفر لمكافحة وباء إيبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المجلس الشعبي الوطني يصادق على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين
معاقبة المتخلين عن أوليائهم ومنحة ب10 آلاف دينار للمسنين
نشر في المساء يوم 12 - 10 - 2010

صوت نواب المجلس الشعبي الوطني بالإجماع أمس على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين، الذي جاء ليكرس الوقاية من ظاهرة التخلي عن الوالدين والأشخاص المسنين وتشجيع التكافل الأسري، مع تعزيز مساهمة الدولة في مساعدة فئة المسنين من خلال تخصيص منحة بثلثي قيمة الأجر الوطني الأدنى المضمون يتكفل بها الصندوق الوطني لحماية الأشخاص المسنين.
وقد تبنى نواب الغرفة السفلى مختلف التعديلات التي تم اقتراحها للتصويت من قبل لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني، والبالغ عددها 27 اقتراح تعديل، حيث تم في هذا الإطار التصويت على 10 تعديلات أدرجتها اللجنة المذكورة على مشروع القانون، وعلى ال15 مادة أخرى أبقتها اللجنة كما وردت في التقرير التمهيدي، بينما تم إسقاط 4 تعديلات اقترحها النواب على مشروع القانون منها تعديلان اثنان على مادتين مقررتين في المشروع، وتعديلان آخران تم اقتراحهما من قبل نواب كمادتين جديدتين.
وعلى العموم، فقد شملت أبرز التعديلات التي تم اقتراحها على مشروع القانون المتعلق بالأشخاص المسنين والذي تمت المصادقة عليه من قبل المجلس الشعبي الوطني، تقديم منحة مالية للأشخاص المسنين تقدر بثلثي الأجر الوطني الادنى المضمون أي ما يعادل 10 ألاف دينار، رفع تقرير سنوي إلى كل من رئيس الجمهورية والبرلمان بغرفتيه حول وضعية الأشخاص المسنين، إنشاء صندوق وطني لحماية الأشخاص المسنين، استحداث منحة للفروع المكلفين بالأشخاص المسنين الذين ليست لهم إمكانيات مادية ومالية كافية، إقرار حق المساعدة الطبية البسيكولوجية والاجتماعية للأشخاص المسنين، علاوة على استفادة الأشخاص المسنين من المساعدة الطبية بالمنزل أو في هياكل خاصة بطب الشيخوخة، مع إنشاء جهاز يقظة يحميهم من مختلف المخاطر.
كما شملت اقتراحات التعديل أيضا إنشاء خلية حماية الأشخاص المسنين على مستوى مديريات النشاط الاجتماعي وإلزام الدولة بفتح مراكز استشفائية متخصصة في أمراض الأشخاص المسنين.
وعلاوة على هذه التعديلات، تبنى نواب المجلس الشعبي الوطني خلال جلسة التصويت على مشروع القانون مادتين جديدتين، تقضي إحداهما وهي المادة 36 مكرر 1 باستحداث بطاقة المسن تتكفل بإصدارها وزارة التضامن الوطني، بينما تنص المادة الجديدة الأخرى وهي المادة 36 مكرر على أن تحصيل المخصصات المالية الموجهة للتكفل بحماية فئة المسنين يتم من موارد الصندوق الخاص بالتضامن الوطني، بدل استحداث صندوق وطني لحماية المسنين، تحصل موارده من مختلف صناديق التقاعد.
وقد بررت اللجنة عدم الحاجة إلى صندوق خاص ممول من صناديق التقاعد، بكون غالبية صناديق التقاعد تعاني من عجز مالي، علاوة على كونها لا تمت بصلة إلى الصندوق الخاص بالأشخاص المسنين، مع الإشارة إلى أن المخصصات الإضافية التي سيتم رصدها في إطار الصندوق الخاص بالتضامن الوطني للتكفل بحماية المسنين تحدد بموجب قانون المالية.
وفي هذا الإطار، أشار السيد بركات وزير التضامن الوطني والأسرة إلى أن النصوص التنفيذية للقانون المذكور سيتم إصدارها قريبا، موضحا بأن الإعتمادات التي ستخصص لدفع منح الأشخاص المسنين سيتم إقرارها في قانون المالية لسنة .2011
ووصف الوزير جلسة التصويت على مشروع القانون المتعلق بحماية الأشخاص المسنين بالعرس الديمقراطي، مؤكدا بأن اعتماد هذا القانون يعد خطوة في سبيل تحسين وضع المسنين قانونيا وصحيا واجتماعيا وصون كرامتهم.
كما أوضح السيد بركات بأن هذا القانون يمثل إجراء احترازيا، تتحفظ من خلاله الدولة من انزلاقات اجتماعية محتملة في المستقبل وقد تتسبب في كارثة على تركيبة المجتمع الجزائري، مقدرا عدد المسنين حاليا بالجزائر ب750,2 مليون مسن، فيما يبلغ عدد المراكز المتخصصة في استقبال هذه الفئة 42 مركزا على المستوى الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أنه من بين الاحكام الجزائية المتضمنة في هذا القانون الجديد، معاقبة ''كل من يترك شخصا مسنا أو يعرضه للخطر حسب الحالات، بنفس العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات لا سيما المادتين 314 و,''316 كما يعاقب الاشخاص المخالفون لأحكام هذا القانون بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تتراوح ما بين 20 ألف دينار و500 ألف دينار، حسب الحالات، وكان بعض نواب المجلس الشعبي الوطني قد اقترحوا إلغاء هذه الإجراءات الجزائية، إلا أن هذا الاقتراح قوبل برفض الأغلبية داخل المجلس، والتي أقرت بمبدإ معاقبة كل شخص يهمل ويتخلى عن والديه أو يلقي بهما في مراكز الشيخوخة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.