انطلاق التسجيلات النهائية للطلبة الجدد بجامعة عبد الرحمان ميرة ببجاية    الحفاظ على مكسب المصالحة الوطنية التي بادر بها رئيس الجمهورية    مساهل يعرض الخبرة الجزائرية في مكافحة التطرف العنيف واستئصاله    تنسيق بين الأطراف لتجاوز المرحلة الحالية ودعوات لتجنب السلبية    منتدى للصحفيين الممارسين مطلع سبتمبر المقبل    بن غبريت تقطع "لسان العرب".. وتفرّ للصمت    سعر البرنت يتراجع إلى 52.69 دولارا    التقشف يلتهم مشروع "الجزائر آفاق 2030"    فروخي يؤكد على ضرورة تصدير محصول الطماطم ذات الجودة    انخفاض واردات السيارات نحو الجزائر خلال ستة أشهر    توقيف قابض وشركائه متهمين باختلاس 4 ملايير    وحدات خاصة لحراسة وصيانة الطرقات    "اللغة العربية خط أحمر "..    مسرحية "الهايشة "، ألوان قاتمة من المتناقضات البشرية    مسؤول أفغاني يؤكد وفاة زعيم طالبان الملا عمر    قتلى في غارات صهيونية على سوريا    بلفوضيل: (سعيد لالتحاقي بالدوري الإماراتي)    الجزائر عاصمة (عالمية) لرياضة الفوفينام    المدرسة الوطنية لإدارة السجون بالقليعة تفتتح قريبا    حوادث المرور تودي بحياة 25 شخصا في 6 أشهر    تبسة:تفكيك عصابة مجرمين في حي المرجة يقودها مسبوق متورط في 7 جرائم    بومرداس انطلاق ورشات صيفية لفائدة نحو 600 إطار في التكوين المهني    أكثر من 7ر2 مليون مصطاف بشواطئ عين تموشنت    عشرات الملاك يحتجون على «إقصائهم» من عملية ترحيل ألف عائلة بنهج الثوار    سكيكدة احتراق بناية تابعة للقرض الشعبي الجزائري    فايد صالح يدعو أفراد الجيش إلى رفع التحدّيات    تراجع كبير في واردات السيّارات    سرت الليبية ترفض إعدام رموز نظام القذافي    في طبعته التاسعة بدار الثقافة مالك حداد بقسنطينة    الشاعر السوداني صديق المجتبى للنصر    هذا هو الدور الحقيقي للمسجد    المسجد وخطابه هل يقوم بدوره في إصلاح المجتمع؟    ورشات تكوينية حول مخطّط الحماية المدنية في إدارة الحجّ    155 فنانا في مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية    مهرجان "لوكارنو" يعرض عدة أفلام جزائرية    ثلاثة حالات استقبلت بمستشفى الجلفة. تسجيل أول ضحايا "البوتيليزم" بولاية المسيلة    إسرائيل تقر بناء 800 وحدة استيطان بالضفة والقدس    مصر: مقتل شرطي وإصابة 3 آخرين في هجوم على سفارة النيجر    تشيزني ينضم ل روما على سبيل الإعارة    أوزيل يوجه رسالة إلى أبوديابي بعد رحيله إلى مرسيليا    ريال مدريد يريد إعادة بعث مفاوضات ضم دي خيا    مورينيو يرد بسخرية على تصريحات زوجة بينيتيز    الشريم: هكذا تتحرش المرأة بالرجل    انريكي يعطي تقييمه لاداء برشلونة امام تشلسي    زيكو يطلب من الاتحاد البرازيلي ترشيحه لرئاسة الفيفا    القبض على المشتبه بتورطهم في تفجير سترة والقبض على عدد منهم    وزير الصحة يأمر بغلق نهائي لعيادة طبيب مختص في أمراض القلب بالقبة    "أسباب زعزعة الأمن وعدم الاستقرار في المنطقة المغاربية هو استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية"    زواج بالشهادة الطبية والعذرية والعدلية والصحة الإنجابية!    بدوي : قانون المصالحة الذي بادر به رئيس الجمهورية مكسب كبير في إعادة السلم والأمن    "الاتهامات الواردة في حق الجزائر ملفقة"    وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة:    من 5 إلى 15 أوت المقبل:    قانون المالية التكميلي يحدد الضريبة الجزافية ب 7 في المائة    الحمام المعدني لبلدية سيدي سليمان بتيسمسيلت    أن يغدو كل الرجال على هذه الحال سنعيش السعادة والسلام    قوراية: (عاقبوا بارونات الصحّة)    بالفيديو: عُماني يخترع جهازاً من أجل أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المجلس الشعبي الوطني يصادق على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين
معاقبة المتخلين عن أوليائهم ومنحة ب10 آلاف دينار للمسنين
نشر في المساء يوم 12 - 10 - 2010

صوت نواب المجلس الشعبي الوطني بالإجماع أمس على مشروع القانون المتعلق بحماية المسنين، الذي جاء ليكرس الوقاية من ظاهرة التخلي عن الوالدين والأشخاص المسنين وتشجيع التكافل الأسري، مع تعزيز مساهمة الدولة في مساعدة فئة المسنين من خلال تخصيص منحة بثلثي قيمة الأجر الوطني الأدنى المضمون يتكفل بها الصندوق الوطني لحماية الأشخاص المسنين.
وقد تبنى نواب الغرفة السفلى مختلف التعديلات التي تم اقتراحها للتصويت من قبل لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني، والبالغ عددها 27 اقتراح تعديل، حيث تم في هذا الإطار التصويت على 10 تعديلات أدرجتها اللجنة المذكورة على مشروع القانون، وعلى ال15 مادة أخرى أبقتها اللجنة كما وردت في التقرير التمهيدي، بينما تم إسقاط 4 تعديلات اقترحها النواب على مشروع القانون منها تعديلان اثنان على مادتين مقررتين في المشروع، وتعديلان آخران تم اقتراحهما من قبل نواب كمادتين جديدتين.
وعلى العموم، فقد شملت أبرز التعديلات التي تم اقتراحها على مشروع القانون المتعلق بالأشخاص المسنين والذي تمت المصادقة عليه من قبل المجلس الشعبي الوطني، تقديم منحة مالية للأشخاص المسنين تقدر بثلثي الأجر الوطني الادنى المضمون أي ما يعادل 10 ألاف دينار، رفع تقرير سنوي إلى كل من رئيس الجمهورية والبرلمان بغرفتيه حول وضعية الأشخاص المسنين، إنشاء صندوق وطني لحماية الأشخاص المسنين، استحداث منحة للفروع المكلفين بالأشخاص المسنين الذين ليست لهم إمكانيات مادية ومالية كافية، إقرار حق المساعدة الطبية البسيكولوجية والاجتماعية للأشخاص المسنين، علاوة على استفادة الأشخاص المسنين من المساعدة الطبية بالمنزل أو في هياكل خاصة بطب الشيخوخة، مع إنشاء جهاز يقظة يحميهم من مختلف المخاطر.
كما شملت اقتراحات التعديل أيضا إنشاء خلية حماية الأشخاص المسنين على مستوى مديريات النشاط الاجتماعي وإلزام الدولة بفتح مراكز استشفائية متخصصة في أمراض الأشخاص المسنين.
وعلاوة على هذه التعديلات، تبنى نواب المجلس الشعبي الوطني خلال جلسة التصويت على مشروع القانون مادتين جديدتين، تقضي إحداهما وهي المادة 36 مكرر 1 باستحداث بطاقة المسن تتكفل بإصدارها وزارة التضامن الوطني، بينما تنص المادة الجديدة الأخرى وهي المادة 36 مكرر على أن تحصيل المخصصات المالية الموجهة للتكفل بحماية فئة المسنين يتم من موارد الصندوق الخاص بالتضامن الوطني، بدل استحداث صندوق وطني لحماية المسنين، تحصل موارده من مختلف صناديق التقاعد.
وقد بررت اللجنة عدم الحاجة إلى صندوق خاص ممول من صناديق التقاعد، بكون غالبية صناديق التقاعد تعاني من عجز مالي، علاوة على كونها لا تمت بصلة إلى الصندوق الخاص بالأشخاص المسنين، مع الإشارة إلى أن المخصصات الإضافية التي سيتم رصدها في إطار الصندوق الخاص بالتضامن الوطني للتكفل بحماية المسنين تحدد بموجب قانون المالية.
وفي هذا الإطار، أشار السيد بركات وزير التضامن الوطني والأسرة إلى أن النصوص التنفيذية للقانون المذكور سيتم إصدارها قريبا، موضحا بأن الإعتمادات التي ستخصص لدفع منح الأشخاص المسنين سيتم إقرارها في قانون المالية لسنة .2011
ووصف الوزير جلسة التصويت على مشروع القانون المتعلق بحماية الأشخاص المسنين بالعرس الديمقراطي، مؤكدا بأن اعتماد هذا القانون يعد خطوة في سبيل تحسين وضع المسنين قانونيا وصحيا واجتماعيا وصون كرامتهم.
كما أوضح السيد بركات بأن هذا القانون يمثل إجراء احترازيا، تتحفظ من خلاله الدولة من انزلاقات اجتماعية محتملة في المستقبل وقد تتسبب في كارثة على تركيبة المجتمع الجزائري، مقدرا عدد المسنين حاليا بالجزائر ب750,2 مليون مسن، فيما يبلغ عدد المراكز المتخصصة في استقبال هذه الفئة 42 مركزا على المستوى الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أنه من بين الاحكام الجزائية المتضمنة في هذا القانون الجديد، معاقبة ''كل من يترك شخصا مسنا أو يعرضه للخطر حسب الحالات، بنفس العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات لا سيما المادتين 314 و,''316 كما يعاقب الاشخاص المخالفون لأحكام هذا القانون بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تتراوح ما بين 20 ألف دينار و500 ألف دينار، حسب الحالات، وكان بعض نواب المجلس الشعبي الوطني قد اقترحوا إلغاء هذه الإجراءات الجزائية، إلا أن هذا الاقتراح قوبل برفض الأغلبية داخل المجلس، والتي أقرت بمبدإ معاقبة كل شخص يهمل ويتخلى عن والديه أو يلقي بهما في مراكز الشيخوخة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.