النصرية تعود بتعادل ثمين من لوزاكا    بطولة العالم للسباحة: أسامة سحنون يخفق في تصفيات 100 متر سباحة حرة    نجاة فتاتين بعد اختناقهما بالغاز بحي زواغي    الجزائري لقمان إسكندر وصيفا لبطل “منشد الشارقة 2018”!    مارسيلو: "هذا ما نشعر به في غياب كريستيانو رونالدو"    مناجير المنتخب الوطني حكيم مدان    العثور على جثة الشاب المفقود في فيضانات المدية    بالفيديو.. حارس منتخب إنجلترا حرم محرز من هدف عالمي    34 كاتبا يحتكون بجمهورهم في قسنطينة    التلوث والصراصير والحشرات وراء ارتفاع أعداد المصابين بالحساسية    الصالون الدولي للتمور يفتتح بمشاركة 140 متعاملا    بالدليل قاسي السعيد فشل في جلب اللافي !!    بعد تنازل المغرب عن استضافته‮ ‬    تجديد الثقة في حداد على رأس منتدى المؤسسات    حجز 132 كلغ من الكيف المعالج بعدة مناطق من الوطن    حجز أكثر من 2 كلغ من الكيف المعالج وكمية معتبرة من الأقراص المهلوسة في عدة مناطق من الوطن    باتنة    بين المدرسة العليا للعلوم السياسية وجامعة شانغهاي    الجزائر لن تدخر أي جهد من أجل تبوإ إفريقيا لمكانتها المشروعة    ميهوبي‮ ‬يعترف ويؤكد‮:‬    وفد برلماني يشارك في المؤتمر العالمي 5 للبرلمانيين الشباب    «السترات الصفراء» تشل باريس والمدن الفرنسية    بعثة دولية لمراقبة هدنة وقف إطلاق النار في الحديدة    حجز ما يقارب 600 كلغ من الدجاج الفاسد بمدخل مدينة ششار    فرصة للتكوين في تسيير مخاطر العدوى بقاعات العمليات    الحكومة الفلسطينية تطالب بحماية دولية عاجلة    التحالف الرئاسي “مع” ندوة الإجماع وتأجيل الرئاسيات!    المرأة الموظفة مطالبة بالبرهنة أكثر في بناء دولة قوية بمؤسساتها        منح رخص استيراد الدواء للمستثمرين في الجزائر فقط    مؤتمر أوروبي لمواجهة التمييز ضد المسلمين    منعرج باتجاه النمّو!    اللافي:”اخترت الإتحاد من بين كل العروض لأن له جمهور متميز”    " لم نرفض الحوار..ونطالب بأجور كافية لكفالة عائلة "    البيت الأبيض يلتزم بحل النزاع    العبد حر إن قنع والحر عبد إن طمع    رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين    ماذا كان يسمى في الجاهلية وما أول جمعة في الإسلام؟    الآمر بقتل خاشقجي معروف عندي فأعلنوا عنه    دعوات فلسطينية للتصدي للعدوان    لأول مرة تكلفة الحج تسدد دفعة واحدة    كلنا جزائريون ولا أفضلية لأحد.. يجب التحلي بالحكمة!    بوشارب: الرئيس ابتلي بحب الجزائر ويدعو لها بدعاء سيدنا ابراهيم    تضامن واسع مع الفنان بومدين بلة بسبب توقيفه عن العمل بعد 30 سنة من العطاء    شرطة الوادي تُطيح بشبكة إجرامية    يوسفي يكشف عن تقدم المباحثات مع شركاء أجانب    بن غبريط تكشف عن رزنامة الامتحانات المدرسية الوطنية    يوم تحسيسي لفائدة المهنيين بقالمة    لو أنكم توكلتم على الله حق توكله    الرئيس المدير العام لسونلغاز يؤكد من بومرداس    التعاون الجزائري‮ ‬‭-‬‮ ‬المصري‮ ‬يتعزز    بن صالح‮ ‬يوقّع على سجل التعازي    على رأس سينيماتاك الجزائر العاصمة‮ ‬    لتكون إضافة للمحافظة السامية.. سي الهاشمي عصاد يكشف :    التصريح ب2024حادث عمل من بينها24 حالة وفاة    أطمح لتحسين ترتيبي في المسرح الجامعي    أمن مستغانم يضبط كميات من الكيف و المؤثرات العقلية    أهمية المحافظة على الأمن ومكافحة العنف والتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ألا يكفيكِ أنسُكِ بحبِّ الله
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 09 - 2018

لِمَ تنتظرين حُب الخلق واهتمامهم بكِ واشتياقهم وافتقادهم لكِ.
ما انتظر أحدٌ ودادَ خلق إلا كُسر وخُذل
وما سعى أحدٌ إلى ودادِ الخالقِ إلا عزّ وجُبر
الله يحبكِ ولا يريدُ منكِ مقابلاً وإن تقربتِ منه تقربّ إليكِ.
بل وإن وجدكِ زغتِ عن طريقه سرعان ما أمهلكِ وحلمَ عليكِ ولطفَ بكِ ورأفَ بحالكِ وردّكِ إليه.
إن قصّرت وأذنبتِ وعصيتِ غفرَ لكِ وتابَ عليكِ وعفا عنكِ إن رأى منكِ صدقَ الإقبال والإنابةِ إليه.
لنْ يُملأ قلبكِ بمثل حبِ الله ياحبيبة ولن ترتوي روحكِ إلا بقربه.
لذلكَ دعي من يذهب يذهب. ومن يخذل يخذل ولا تعبئي بهجر أو جفاء.
أو تعكّرِ صفاء وقلة وفاء.
{ما دُمتِ مع ملكِ السماواتِ والأرض وأودعتِ قلبكِ للودود - سبحانه- فلا تخافي ولا تحْزني}.
جاهدي إلى الله وابتغي إليه الوسيلة.
وبادري إلى حبِّه سبحانه ودينه وكتابه وسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم).
ستجدينَ السعادةَ وانشراح الصدر والأمن والأمان والسلام والاطمئنان والهُدى والتقى والفلاح في الدنيا والآخرة.
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ يونس 9
وانظري إلى كلام الإمام ابن القيم -رحمه الله-
إن في القلب شعث - لا يلمه إلا الإقبال على الله وعليه وحشة- لا يزيلها إلا الأنس به في خلوته وفيه حزن - لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته وفيه قلق - لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار منه إليه وفيه نيران حسرات - لا يطفئها إلا الرضا بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه وفيه طلب شديد - لا يقف دون أن يكون هو وحده المطلوب وفيه فاقة (حاجة) - لا يسدها الا محبته ودوام ذكره والاخلاص له ولو أعطى الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبدا!
[فبقربهِ تنعمُ القلوب والأرواح].
ولتكنْ في حنايا قلبكِ هذه الآية العظيمة التي اختصرت معنى الحبِّ الحقيقي
يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ المائدة54.
فحب الله هو قرةُ العيون والسعادة الدائمة والفلاح في الدنيا والآخرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.