حسابات شخصية داخل المعارضة تؤجّل “مرشّح التوافق”!    بدوي: ستؤكد الجزائر في 18 أفريل أنها دولة قانون ومؤسسات    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا        المخزن قلق من تعاظم القوة البحرية للغواصات الجزائرية!    طوارئ في سطيف بسبب جابو ونغيز “يبقي” على الأمل “الضئيل”    حساب “السيتي” يحتفل ب “عيد ميلاد” محرز    الإطاحة ببارونات تبيع “الخردلة المغربية” في الأحياء الراقية والشعبية    ربط 4000 مؤسسة ومصلحة لامركزية للصحة بإدارتها المركزية    400 مؤسسة تشرف على تسييرها العنصر النسوي    الفرنسيون يُشيدون ب “بن طالب”    أويحيى يدعو مناضليه لتجنيد كل الطاقات لدعم الرئيس بوتفليقة    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    وضع حجر الأساس اليوم بالجزائر لمركز إتحاد إذاعات الدول العربية والإفريقية    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    حجز شاحنتين محملتين بنحو‮ ‬150‭ ‬قنطار‮ ‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    القيادي في حزب تاج مصطفى نواسة يؤكد ل السياسي :    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    صرح رياضي يتأهب للتجديد    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    حقائق العصر..    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    النقد في الجزائر ضئيل    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ألا يكفيكِ أنسُكِ بحبِّ الله
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 09 - 2018

لِمَ تنتظرين حُب الخلق واهتمامهم بكِ واشتياقهم وافتقادهم لكِ.
ما انتظر أحدٌ ودادَ خلق إلا كُسر وخُذل
وما سعى أحدٌ إلى ودادِ الخالقِ إلا عزّ وجُبر
الله يحبكِ ولا يريدُ منكِ مقابلاً وإن تقربتِ منه تقربّ إليكِ.
بل وإن وجدكِ زغتِ عن طريقه سرعان ما أمهلكِ وحلمَ عليكِ ولطفَ بكِ ورأفَ بحالكِ وردّكِ إليه.
إن قصّرت وأذنبتِ وعصيتِ غفرَ لكِ وتابَ عليكِ وعفا عنكِ إن رأى منكِ صدقَ الإقبال والإنابةِ إليه.
لنْ يُملأ قلبكِ بمثل حبِ الله ياحبيبة ولن ترتوي روحكِ إلا بقربه.
لذلكَ دعي من يذهب يذهب. ومن يخذل يخذل ولا تعبئي بهجر أو جفاء.
أو تعكّرِ صفاء وقلة وفاء.
{ما دُمتِ مع ملكِ السماواتِ والأرض وأودعتِ قلبكِ للودود - سبحانه- فلا تخافي ولا تحْزني}.
جاهدي إلى الله وابتغي إليه الوسيلة.
وبادري إلى حبِّه سبحانه ودينه وكتابه وسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم).
ستجدينَ السعادةَ وانشراح الصدر والأمن والأمان والسلام والاطمئنان والهُدى والتقى والفلاح في الدنيا والآخرة.
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ يونس 9
وانظري إلى كلام الإمام ابن القيم -رحمه الله-
إن في القلب شعث - لا يلمه إلا الإقبال على الله وعليه وحشة- لا يزيلها إلا الأنس به في خلوته وفيه حزن - لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته وفيه قلق - لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار منه إليه وفيه نيران حسرات - لا يطفئها إلا الرضا بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه وفيه طلب شديد - لا يقف دون أن يكون هو وحده المطلوب وفيه فاقة (حاجة) - لا يسدها الا محبته ودوام ذكره والاخلاص له ولو أعطى الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبدا!
[فبقربهِ تنعمُ القلوب والأرواح].
ولتكنْ في حنايا قلبكِ هذه الآية العظيمة التي اختصرت معنى الحبِّ الحقيقي
يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ المائدة54.
فحب الله هو قرةُ العيون والسعادة الدائمة والفلاح في الدنيا والآخرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.