محاكمة تاريخية لتوفيق وطرطاق والسعيد وحنون    تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية    أسعار النفط تنتعش    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    "كاسنوس" يدعو لتسديد الاشتراكات تجنبا للغرامات    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    بوجمعة طلعي يمثل أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    بطولة افريقيا للكرة الطائرة جلوس : المنتخب الجزائري يفتك البرونزية    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    هيئة شرفي تدعو المشككين في نزاهة الرئاسيات التسجيل في القوائم الانتخابية    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    الجسم السليم في العقل المهلوس !    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    مناورة لإسعاف عمال أصيبوا بصعقة كهربائية في الفرن    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الرابيد يسترجع قواه    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجيش العراقي: الحدود مع سوريا ستفتح خلال أيام
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 03 - 2019

أعلن رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي من العاصمة السورية دمشق قرب فتح المعبر الحدودي مع سوريا خلال الأيام المقبلة وذلك بعد لقاء مشترك جمعه مع وزير الدفاع السوري العماد عبد الله أيوب ورئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري.
وقال الغانمي -في مؤتمر صحفي- سنشهد في الأيام المقبلة فتح المنفذ الحدودي بين سوريا والعراق واستئناف الزيارات والتجارة بين البلدين.
وأكد وجود تنسيق كبير بين قوات بلاده مع نظيرتها السورية في محاربة تنظيم الدولة ولفت إلى أن العراق مستمر في توجيه الضربات لمواقع التنظيم في العمق السوري بالتنسيق مع السلطات السورية.
واعتبر أن أمن سوريا وأمن العراق لا يتجزأ فسوريا عمق للعراق والعراق عمق لسوريا والتنسيق سيستمر من خلال مركز المعلومات الذي تم تشكيله.
وتمتد الحدود بين سوريا والعراق على مدى 615 كيلومترا ويرتبط البلدان بثلاثة معابر رسمية تحمل تسميات مختلفة على الجانبين هي القائم من الجانب العراقي الذي يقابله البوكمال في الجانب السوري والوليد من جانب العراق ويقابله التنف على الجانب السوري ومعبر ربيعة من الجانب العراقي يقابله اليعربية في سوريا.
وأغلقت المعابر الثلاثة إثر سيطرة تنظيم الدولة على مناطق شمالي وغربي العراق بين عامي 2014 و2017.
من جهته قال الوزير السوري إن قوات بلاده تعمل على استعادة ما تبقى من أراض خارج سيطرة الدولة مشيرا إلى أن القوات الأجنبية الموجودة بغير إذن دمشق تعتبر محتلة.
وأما بالنسبة لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من أمريكا فقال إنه سيتم التعامل معها بالأسلوبين المعتمدين من الدولة السورية: المصالحة الوطنية أو تحرير الأراضي التي يسيطرون عليها بالقوة.
أما رئيس أركان الجيش الإيراني محمد باقري فقد طالب برحيل القوات الأجنبية وعلى رأسها الأميركية ما دامت أنها تتواجد دون موافقة دمشق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.