بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حلب أكثر مدن سوريا تضررا
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 03 - 2019


هناك 36 ألف مبنى مدمر
حلب أكثر مدن سوريا تضررا
كشف معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث عن حجم الدمار الذي تعرضت له عدد من المدن السورية بعد عمليات القصف التي قادها نظام الأسد وحلفاؤه ضد المناطق الثائرة منذ عام 2011. وذكر المعهد أن الدراسة اعتمدت على تحليل الأضرار المكتشفة بواسطة الأقمار الصناعية لتحديد المباني التي دُمرت أو تضررت بشدة بحيث توفر نظرة عامة عن مدى دمار البنية التحتية وتأثيره على المجتمع السوري.
وبيّنت دراسة المعهد الأممي أن مدينة حلب من أكبر المدن المتضررة في سوريا جراء قصف قوات النظام حيث وصل عدد المباني المدمرة فيها إلى نحو 36 ألف مبنى بينما جاءت بعدها الغوطة الشرقية في دمشق التي دمرت قوات النظام 35 ألف مبنى فيها. وأوضحت الدراسة المسحية للمعهد أن مدينة حمص جاءت في المرتبة الثالثة حيث تدمر فيها 13778 بناء ثم كانت مدينة الرقة 12781 ومن ثم حماة 6405 ودير الزور 6405 أبنية بالإضافة لمخيم اليرموك الذي تدمر فيها 5489 بناء. وتعرضت معظم المدن والبلدات والقرى السورية التي شهدت حراكاً شعبياً مناهضاً لنظام الأسد لعمليات قصف جوي عنيف ومركز إضافة للقصف المدفعي استخدمت فيها قوات النظام شتى أنواع الأسلحة والصواريخ المدمرة وهو ما أحدث دماراً هائلاً في البنية التحتية والمرافق العامة ومنازل المدنيين.
وقال الائتلاف السوري المعارض ان كلاً من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة قد أجمعوا في بيان مشترك بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة الثورة السورية على أن نظام الأسد هو المسؤول الأول عن ما حدث من دمار ومأساة في سوريا بسبب رده الوحشي على مطالب الشعب السوري المحقة والسلمية.
ولفت البيان إلى أن الشعب السوري خرج قبل ثماني سنوات بمظاهرات تطالب بالحرية والعدالة إلا أن نظام الأسد واجه المتظاهرين السلميين بوحشية وهو ما تسبب بمقتل أكثر من 400 000 من الرجال والنساء والأطفال واختفاء عشرات الآلاف في سجون النظام حيث تعرض الكثير منهم للتعذيب والتصفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.