دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن غبريط "سكنات جماعية للعزاب.. لتفادي بقاء التلاميذ بدون أساتذة"
أكدت أنه لا تغييرات في "باك" هذه السنة
نشر في الفجر يوم 16 - 10 - 2016

اعترفت وزيرة التربية، نورية بن غبريط، بوجود تلاميذ من دون دراسة في العديد من المؤسسات التربوية، رغم عدم تسجيل أي عجز في عدد المؤطرين، مرجعة أسباب هذا الخلل إلى رفض الأساتذة الجدد المنصبين في إطار مسابقة التوظيف الأخيرة الابتعاد عن ولايات وعن مقرات سكناهم، والتدريس في مناطق بعيدة، مشيرة إلى أن الحل الوحيد مستقبلا هو توفير سكنات جماعية للعزاب، معلنة عن عدم إدراج تغييرات جديدة في شهادة البكالوريا لدورة 2017 ما عدا في تقليص عدد أيام الاجتياز.
لدى استضافتها ضمن برنامج ”ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، كشفت بن غبريط عن توظيف قرابة 60 ألف أستاذ في إطار المسابقة الوطنية للأساتذة الاحتياطيين التي عرفت مشاركة 800 ألف أستاذ، مؤكدة نجاح هذه المسابقة التي جرت بكل شفافية، حيث تم اختيار الأساتذة حسب الترتيب والاستحقاق، مشيرة إلى أن عدد الأساتذة الذين تحصلوا على المعدل في هذه المسابقة الوطنية قدر بأكثر من 145 ألف في حين تم فتح 28 ألف منصب إلى جانب المناصب الشاغرة نتيجة التقاعد والتخلي عن المنصب.
وأكدت الوزيرة أن ”الأرضية الرقمية التي تم فتحها في إطار هذه المسابقة مكنتهم من تلبية رغبات الأساتذة المشاركين حسب الاستحقاق والترتيب، مشيرة إلى وجود 5541 أستاذ متعاقد، عكس السنوات الماضية حيث كان يمتص بين 30 وبين 80 ألف منصب في قطاع التربية الوطنية وأكدت أن إجراءاتها مكنت من توفير المناصب 98 بالمائة على ما كان على المستوى المحلي من خلال مناصب دائمة”.
وأوضحت أنه ”هناك بعض المناصب التي لا زالت شاغرة بسبب رفض بعض الأساتذة الذين نجحوا في المسابقة الالتحاق بالمدارس الموجودة في المناطق النائية والولايات الأخرى، داعية إلى ضرورة تكيف الأساتذة مع المعطيات الجديدة والالتحاق بمناصبهم على اعتبار أن قطاع التربية يتطلب حركية معتبرة وأنه لا مبرر لرفض المنصب على حد تعبيرها، موضحة أنه لمعالجة المشكلة سيتم اللجوء إلى سكنات جماعية لفائدتهم، على غرار ما هو معتمد في القطاعات الأخرى.
لا توظيف للإداريين الناجحين في المناصب الاحتياطية
وعن مسابقات الإداريين أكدت عدم اللجوء إلى المناصب الاحتياطية، وسيتم فتح مسابقات أخرى العام المقبل، وهذا قبل أن تنفي إحصاء أي مناصب شاغرة في الأساتذة، وأرجعت عدم تدريس التلاميذ في عدة مناطق إلى رفض أساتذتهم التنقل إليهم بسبب بعد المسافة عن مقرات سكناتهم.
هذا وأشادت الوزيرة في المقابل بما ميز الدخول المدرسي لهذه السنة، وأكدت أنه عرف تحسنا كبيرا مقارنة السنوات الماضية، وعملية التوظيف الكبيرة التي تمت فيها أفريل الماضي، معربة عن تفاؤلها بهذه السنة الدراسية الجديدة.
في المقابل تطرقت الوزيرة إلى جديد الامتحانات النهائية، مشيرة إلى التغيير الوحيد الذي سيمس امتحان شهادة البكالوريا والذي يتعلق بتقليص عدد الأيام، وسيعرض على مجلس الوزراء، في حين تم الاتفاق على تطبيق التغييرات الأخرى المتعلقة بأسئلة البكالوريا وغيرها من المسائل بصفة تدريجية، مؤكدة في ذات السياق أنه تقرر بعد الاتفاق مع الوزير الأول عبد المالك سلال تعزيز آليات التشويش في كل مراكز الامتحان لمكافحة كل أنواع الغش، خاصة بالوسائل التكنولوجية الحديثة، مؤكدة أنه لا تغييرات في باك 2017 ماعدا في أيام الإجراء، مؤكدة الحفاظ على موضوعين، ونصف ساعة إضافية.
وفيما يتعلق بتوزيع الكتب المدرسية أشارت إلى تسجيل بعض الاختلالات في التوزيع والتي تتطلب - حسبها - ضرورة إعادة النظر في سياسة التوزيع مبرزة وجود مخطط لتوزيع الكتب ودفاتر الأنشطة الجديدة التي تتكيف مع البرنامج الجديد، مشيرة إلى التنسيق مع الديوان الوطني للكتب المدرسية يتم منح التراخيص لقائمة الموزعين في كل ولاية وحتى بالنسبة للراغبين في شراء هذا الكتب خارج المسار العادي مذكرة بأنه 55 بالمائة من هذه الكتب توزع بصفة مجانية.
أبواب الوزارة مفتوحة للنقابات التي ستضرب اليوم
وأوضحت الوزيرة أن الكتب المدرسية ستباع أيضا مستقبلا في المكتبات لمنح الأولياء فرصة شراء كتب إضافية، بالإضافة إلى تلك التي تباع في المدارس، بعد أن أكدت دفاتر الأنشطة الخاصة بتلاميذ السنة الأولى والثانية الابتدائية هي التي طرحت مشكلا بعد رغبة الأولياء اقتناء أكثر من دفتر.
وعن إشعار بعض نقابات التربية بالشروع في الإضراب، أكدت وزيرة التربية على أن كل الأبواب مفتوحة للتفاوض والنقاش مع النقابات والنظر في مطالبهم لإيجاد الحلول لكل المشاكل.
من جهة أخرى تطرقت بن غبريط إلى ورشتي الإعلام التي تم تنظيمها مع مختلف النقابات في 30 أوت الماضي وفي العاشر من أكتوبر، حيث تم إعطاء معلومات وتصورات حول سن التقاعد المسبق، وتم الاتفاق على عقد لقاء آخر بحضور وزير العمل حول هذه المسألة التي ستمر على الحكومة والبرلمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.