رئيس شباب عين ياقوت لزهر عموري: نقاط ملعبنا تكفينا لضمان البقاء    ورقلة: حجز 2 كلغ مخدرات و توقيف 4 أشخاص    أسعار النفط تتراجع إلى 66 دولارا للبرميل    لكحل وبن رحمة أمام فرصة ذهبية: بلماضي سيواجه تونس بالتشكيلة المثالية    هذا هو المستوى الذي يتواجد فيه "الخضر" في قرعة كأس إفريقيا 2019!    زطشي يدعو الحكام لمقاضاة كل من يمس شرفهم و يؤكد: تربصان ومواجهتان وديتان قبل التنقل لمصر    سيغيب عن لقاء حسين داي‮ ‬    إقالة رئيس أركان الجيش في مالي بعد مقتل 134 شخصا وسط البلاد    جمعية مربي الدواجن بقسنطينة: أطراف تسعى إلى خلق ندرة لرفع الأسعار في شهر رمضان    الأفلان يجدد التزامه بخارطة الطريق التي أقرها رئيس الجمهورية    نظموا وقفات أمس بالعديد من البلديات: عمال وموظفو البلديات يلتحقون بالحراك الشعبي    المرسومان المتعلقان بتعيين بدوي و لعمامرة بالجريدة الرسمية    "الأحرار" و"النواب غير المنتمين" يطالبون بعقد جلسة طارئة للمجلس الشعبي الوطني لمناقشة الوضع العام    الباحث والمحلل السياسي الدكتور عامر رخيلة للنصر: لا يحق للشارع أن يقصي غيره وحل الأزمة يجب أن يكون في إطار الدستور    تدشين صالون باتيماتيك 2019 تحت شعار إدماج التطورات التكنولوجية    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج الوطني في 2017 وتراجع في الكميات المصدرة    معادن ثمينة: تحديد كيفيات الحصول على الاعتماد لممارسة نشاط الاستيراد    مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة: الجزائر ملتزمة بالقضاء على داء السل مع آفاق 2030    معسكر: تعزيز مستشفى الأمومة والطفولة ببعثة طبية صينية    تقاعد مديرة الاتّصال بالرئاسة    حجز أزيد من 1 مليون يورو من الأوراق النقدية المزورة بالعاصمة    المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    ولد قدور‮ ‬يطمئن عمال الحراك    امرأة بحجم المحبة والتسامح    مواطنون متساوون    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    سارقا محلين بمعسكر وراء القضبان    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    أمن المدية يشارك في حملة تشجير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    في صفقة تصل إلى 50 ألفا على مدى 5 سنوات: بريد الجزائر يطلب 3 آلاف جهاز لنهائي الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوطن محبة .. لا تخوضوا في الفرقة
حصادالأسبوع
نشر في الشعب يوم 20 - 02 - 2019

حمى الانتخابات تضع اوزارها ، واستعداد القوم لخوض غمار العرس الانتخابي بات واضحا وأخذت القواعد ادبارها وتهيأت لاستقبال فرسانها ، كل يدلي بدلوه ، عله يأتي بصيب يسقي الارض وينبت الحرث ، وقد انساقت بعض هذه القواعد في تصرفات خطيرة تنذر بالشؤم ، تغذيها بعض الاطراف وتوجهها توجيها خطيرا ، سيأتي على الاخضر واليابس ، ان لم تعد هذه الجماهير الى رشدها ، تمتثل الى منطق العقل وتفويت كل مؤامرة من شأنها ادخال البلد في دوامة من الفوضى لا حدود لها ..الجزائر في غنى عنها .
*ما حدث في ولايات الطارف ، تلمسان ، خراطة ، خنشلة، تبسة ، عنابة ،وهران وغيرها جدير بالتوقف عنده وطرح التساؤل الذي يبدوا جوهريا ، من الذي يحرك الشارع ؟ ان كان التغيير فإن هناك طرق للتعبير والممارسة ، وان كان الرفض ، فإن وسائل الرفض المشروعة نص عليها الدستور ، مهما كان نوع الرفض او أسبابه ، وان كانت مؤازة ، فلا يجب ان تتعدى حدودها المشروعة والمعروفة .
*السلم و الاستقرار هما اساس النجاح في كل استحقاق وطني ، من شأنهما الرفع من عجلة التنمية و بناء الامة واستقراء مستقبلها من خلال حاضرها ، ولا يجب ان يكون حاضرنا مشهد مسرحي ،تدعو اليه بعض الاطراف والأقلام المأجورة ، لان الماضي الذي نتقاسمه ، يحمل بذور الخير وآيات المحبة ، ولا يحق لأي كان مهما كانت مكانته في المجتمع الدوس عليه ، او المساس به ، يبقى الاختلاف قائما فهو شريعة الكون والخليقة ،بنيت عليه رسالة الكون فكانت رسائل مختلفة ، لذلك الاختلاف الذي نريده تباين المحبة لا تباين العداوة والكراهية والحقد .
*تنحية الادارة ممثلة في والي خنشلة لرئيس بلديتها المنتخب من طرف الشعب ،هو تعد صارخ للارادة الشعبية ، فلا يحق للوالي فعل ذلك تحت اية طائلة خاصة في الظرف الحالي ، الا اذا كان الامر يتعلق بشأن خطير كعرقلة تسيير شؤون البلدية ، او يهدد استقرارها الاجتماعي او المالي ، وماعدا ذلك ، لا يمكن اختصار قراربإسم الشعب في امضاء تنحية دون شرح الاسباب وراء ذلك
*في سابقة خطيرة بكل المعايير تهز قطاع الفلاحة ببلدية المطمر، حيث امر رئيسها الجرافات باجتثاث ما يقارب ال11 هكتارا من اشجار الزيتون المثمرة ، يقوم على رعايتها اكثر من عشرة فلاحين وسبع عمال منذ ما يفوق اثنا عشر سنة ، تمنح هذه المساحة المسقية بوسائل متطورة منتوجا يصل الى نسبة مائة بالمائة ، في الوقت الذي ترمى فيه اطنان من الخضروات مثل الطماطم والبطاطا وفاكهة البرتقال في القمامات بسبب عدم توفر وسائل التبريد ،هل بعد هذه الانتكاسات وغيرها ننهض بقطاع نأمل فيه ان يكون البديل عن الريع النفطي؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.