الانتخابات الرئاسية يوم الخميس 12 ديسمبر المقبل    هذه هي شروط المشاركة في مسابقة «الدكتوراه» والإقصاء ل 5 سنوات للغشاشين    الانتخابات الرئاسية التونسية: تأهل المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي للدور الثاني    يوسف عطال أفضل لاعب في نيس للمباراة الثانية تواليا !    هكذا ردت جماهير ميلان على قرار وضع بن ناصر في الاحتياط    توقيف عشريني متلبس سرقة هاتف نقال بعنابة    شبيبة القبائل يحقق فوز ثمين على نادي حورويا كوناكري    المنتخب الجزائري تحت 20 عاما يواجه السنغال وديا    كريم يونس يعلن أسماء أعضاء السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    توقيف مدير إبتدائية ببرج بوعريريج    هذا هو البرنامج الجديد لرحلات القطارات الكهربائية    حجز مؤثرات عقلية وقنب ببئر التوتة بالعاصمة    إكتشاف مخبإ للأسلحة والذخيرة بالجباحية بالبويرة    طلاق بالتراضي بين بوزيدي ومولودية بجاية    سنخوض مباراة العودة بكثير من العزم والصّرامة    ردود فعل دولية مندّدة ودعوات إلى تفادي التّصعيد في المنطقة    المغرب لا يملك أدنى سيادة على الصّحراء الغربية    الأرصاد الجوية تعزّز إمكانات الرصد والتنبؤ لتفادي الكوارث    أمطار طوفانية تحدث هلعا وسط سكان ولاية المدية    «البناء النموذجي» محور «مسابقة لافارج الدولية»    رئيس الدولة يستقبل رئيس السلطة المستقلة للإنتخابات    تونس : تزايد إقبال الناخبين على مكاتب التصويت    وفاة شخص دهسه قطار في البويرة    تنصيب مديري الاستعلامات والشرطة العامة    خبير إقتصادي : "الاوضاع المعقدة حاليا تسرع تآكل القدرة الشرائية للجزائريين"    الجزائريون يحيُّون ذكرى إغتيال “الشاب حسني”    الانجليز ينصحون محرز بالهروب من جحيم مانشيستر سيتي    الحكومة تضرب جيوب “الزماقرة”    هذه آخر رسالة وجهها محمد شرفي للرأي العام بعد تنحيته من وزارة العدل    دعت للإسراع في‮ ‬إنشاء سلطة الإنتخابات‮ ‬    الدعوة إلى تفعيل قانون خاص باقتناء الأعمال الفنية بوهران    موزعين على أكثر من‮ ‬100‮ ‬تخصص بالعاصمة    مرسوم يحدد كيفية بيع المؤثرات العقلية    " الكاف" تكشف عن موعد حفل الكرة الذهبية    أبرز إطارات السلطة الوطنية لتنظيم الإنتخابات من المجتمع المدني وسلك القضاء    وفاة شاذلية السبسي أرملة الرئيس التونسي الراحل    بداية عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية في تونس    مواعيد لأصحاب الدعوات الرسمية فقط ب 25 ألف دينار    «..دير لمان في وديان وهران»    صندوق وطني لدعم مبادرات «ستارت أب»    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    فلنهتم بأنفسنا    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إزدحام مروري يهدّد الجسر الجديد
نشر في الشعب يوم 16 - 03 - 2019

لفت فلاحو ومربو الأغنام والدواجن بالأحياء والمزارع الواقعة على محور الأربعاء في البليدة وتبلاط بالمدية انتباه المسؤولين المحليين إلى ضرورة التدخل والتعجيل بصيانة الطريق الولائي رقم 8، بالنقطة المرورية المعروفة «تاشت»، والتي تضرّرت جراء انجراف التربة منذ أسبوعين.
كما دعا المتضرّرون من سكان المناطق النائية بين الأربعاء وسوحان خاصة،إلى الشرق تماما من مقر الولاية، الجهات الوصية، بالتعجيل في إعادة الأمور إلى طبيعتها وإصلاح أو صيانة الطريق بشكل يمنع مجددا تآكلها ووقوع انجراف في التربة، مثلما حصل منذ أسبوعين تقريبا، الأمر الذي أصبح يجبرهم على الانحراف وسلك طريق آخر، مما شكّل ازدحاما مروريا، وجعل أصحاب المركبات ذات الوزن الثقيل، تضطر أيضا إلى سلك الطريق، مما آثار المخاوف من انهيار الجسر الجديد على مستوى الطريق الاجتنابي، نتيجة حجم الضغط المروري، كما نبهوا إلى ضرورة التعجيل في إعادة صيانة الطريق، لعودتهم لنشاطهم الفلاحي وتربية الحيوانات بتلك المناطق النائية والريفية.
الأمراض وخطر التيار العالي يهدّدان سكان بريسوني ببني مراد
طالب سكان بحي كريتلي والمشهور ب «بريسوني» في بني مراد، الواقع إلى المشال من مقر الولاية البليدة، منتخبيهم المحليين بالنظر إلى وضعية إقامتهم وترحيلهم من محيط سكناتهم الفوضوية، والتي تقع تحت خطر التيار الكهربائي، ذات الضغط المرتفع، خاصة وأن كثيرا من السكان أصبحوا يعانون من أمراض خبيثة، نتيجة التردّد الكهرومغناطيسي.
وأن أكثر من 50 عائلة، ما تزال تقيم وسط الخطر، وأمل السكان في هذه الأيام، أن يتمّ النظر في وضعهم السكني، مذكرين بأنهم منذ سنوات ال 70 و80، وهم ينتظرون التفاتة المسؤولين، بترحيلهم من محيط غير آمن، وما زاد في خوفهم أن السكان، كشفوا، بأنهم منذ سنوات، وهم يشتكون ويحتجون لدى مكاتب المسؤولين، ولكن من دون نتيجة، أو إشارة من منتخبيهم، توحي بتخصيصهم بعملية ترحيل.
وأضاف بعضهم أنهم باتوا عرضة لأمراض خطيرة سرطانية، وأيضا الإصابة بأمراض الحساسية والضيق التنفسي، نتيجة الموجات الكهربائية المنبعثة من كوابل الضغط العالي، معيبين في السياق التهميش والنسيان الذي تعرضوا له، رغم تداول المجالس البلدية لأكثر من عهدة نيابية، وأيضا الوعود التي تتجدّد مع كل موعد انتخابي، لكنهم سرعان ما يختفون بعد نهاية عرس تلك الحملات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.