بن صالح يعزي عائلات ضحايا حادثة التدافع في حفلة سولكينغ    المتظاهرون يرفضون "حوارا شكليا" ويتمسكون بالتغيير    جاب الله يؤكد من جيجل على ضرورة صيانة الوحدة الوطنية والإصغاء لصوت الشارع    زغماتي يشدد على استئصال علة الفساد التي نخرت الجزائر    قرار جديد لوزارة المالية لكبح ظاهرة «التهريب البري»    العرض العالمي الأول لفيلم «بعلم الوصول»    توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمّة مجموعة السبع    روسيا لن تنجر إلى سباق تسلّح    مليونا طفل أجبروا على ترك المدارس في غرب ووسط أفريقيا    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    خدمات عصرية للمسافرين بالمحطة البحرية الجديدة    سهرة غنائية بالكازيف    رابحي يؤكد على تحقيق التغطية الإعلامية الشاملة    إنهاء مهام المدير العام الديوان الوطني لحقوق المؤلف سامي بن شيخ    أمطار طوفانية تغرق الجلفة    راموس يكشف عن مهنته بعد اعتزال اللعب ويكشف مدربيه المفضلين    “مربون يرمون الحليب الطازج بسبب مصانع الحليب”    حجز كميات من الكيف بالعاصمة وقرابة 7 آلاف قرص مهلوس بقسنطينة    جمع 1000 كيس من النفايات يوميا بين بوسماعيل شرشال    ارتفاع عدد الحجاج المتوفين بالسعودية إلى 25 حاجا    ميلاد المنظمة الوطنية لضحايا الأخطاء الطبية    أمن ولاية الأغواط يحيي ذكرى يوم المجاهد    “عيسى الجرموني” من جبال الأوراس إلى العالمية    شبيبة السّاورة: الإدارة تعاقب اللاعبين لحمر وفرحي    الحرائق تهدد "رئة العالم"    ارتفاع عدد الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 25 حاجا    هزة أرضية بالبويرة    الأولمبيون في تربص مغلق بسيدي موسى تحضيرا لموقعة غانا    “الكناري” في مهمة معقدة أمام المريخ وعينها على بطاقة الدور الثاني من دوري الأبطال    بن مسعود يتفقد مشروع “القرية السياحية” بسكيكدة    الكبار يعودون..    هذا ما جناه عز الدين ميهوبي    لعنة ملعب 20 أوت    بزنسية التذاكر حاضرون    الوفاق يصر على النقاط الثلاث و”الحمراوة” جاهزون لمواصلة أحلى مشوار    إشادة أممية بدور الجزائر في تحقيق المصالحة في مالي    السيارات المركبة محليا قريبا بالأسواق ..    وزارة العمل: نحو وضع تسعيرة جديدة للتعويض عن الفحص الطبي    قبل كلمة باول.. الدولار يرتفع    شالك يؤكد إقتراب بن طالب من بريمن    كشف مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو وحجز ترسانة أسلحة ببجاية وسطيف    اقتناء 47300 حقيبة مدرسية بغليزان لتوزيعها على المعوزين    أمطار رعدية تضرب الولايات الشرقية    غياب النقل المدرسي هاجس الأولياء في تلمسان    جلاب يؤكد إمكانية عدم استيراد مادة القمح هذه السنة    تاهرات يلتحق بالدوري السعودي    مدير مستشفى مصطفى باشا يقدم تفاصيل جديدة حول وفيات حفل سوكينغ    وفاة شخص وإصابة 4 آخرين في حادث مرور بتبسة    فساد    تحدث بالفرنسية ووضع قدمه على الطاولة.. جونسون تصرف في الإليزيه كأنه رب البيت    النرويج تجني ثروات طائلة بإدارة ذكية... صندوق سيادي بحجم الف مليار دولار    بالفيديو.. هني يفتتح سجل أهدافه في قطر بهدف رائع    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمطار تعزل حيا جديدا بالسويدانية وقاطنوه يطالبون بلجنة تحقيق
احتجوا أمام "أوبيجيي" الدار البيضاء لغياب التهيئة الخارجية
نشر في الشروق اليومي يوم 10 - 01 - 2019

شن العديد من قاطني حي 768 مسكن اجتماعي تساهمي بالسويدانية جنوب غرب العاصمة، صبيحة الخميس، احتجاجا أمام مقر ديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء صاحب المشروع، تنديدا منهم على الأوضاع المزرية لحيهم الذي قطنوه بعدما سلمت لهم المفاتيح منذ أكثر من سنة ونصف دون أن تكتمل الأشغال الخارجية، الأمر الذي جعل الحي يغرق في أولى قطرات من الأمطار أدت إلى عزله بالكامل فضلا عن جملة من المشاكل العالقة التي يطالب بشأنها المستفيدون بضرورة إيفاد لجنة تحقيق وزارية.
أمطار الخميس التي لم تمنع سكان الحي المذكور من الخروج إلى الشارع، للتعبير عن غضبهم رغم المياه المتراكمة التي عزلت حيهم، إلا أنهم لبوا النداء المتفق عليه للوقوف أمام ديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء من أجل إيصال معاناتهم إلى الجهة التي أشرفت على إنجاز المشروع السكني الذي لم تكتمل أشغاله بعد، رغم تسليم المفاتيح لأشطر من عماراته منذ أكثر من سنة ونصف. وأشارت تصريحات هؤلاء إلى أن العمارات من 21 إلى غاية رقم 32 قد تم تسليمها لأصحابها منذ سنة ونصف أما الشطر الثاني الذي يضم العمارات من 1 إلى 10 فهي الأخرى سلمت في وقت لاحق، ليبقى الشطر الثالث من العمارة رقم 11 إلى 20 ينتظر إتمام الأشغال التي بقيت تراوح نسبة 30 بالمائة لمشروع وضع حجر أساسه في 2007، لتنطلق الأشغال في 2009 غير أن كل هذه الفترة لم تشفع بإتمام الأشغال خاصة الخارجية منها للحي الذي بات يعيش وضعية كارثية نتيجة الطرقات المهترئة التي غمرتها مياه الأمطار فضلا عن البالوعات التي سدت بفعل بقايا الردوم والأشغال من الطين والطمي والحجارة، ما يجعل الحي يسبح في أولى القطرات من المطر.
وذكر المحتجون بالمناسبة مشكل الأقبية التي غمرتها المياه نتيجة "البريكولاج" والغش في أشغال شبكة الصرف الصحي، أما شبكة المياه الصالحة للشرب فتشهد تسربات يومية نتيجة ما وصفوه بالغش في الأشغال، وهو ما حول حياتهم إلى جحيم، حيث يضطر هؤلاء إلى غلق الشبكة الرئيسية حتى لا يغرق الحي في المياه الصالحة للشرب ليجبروا على حمل الدلاء والاستنجاد بحنفيات الأحياء المجاورة. مشكل انجراف التربة طرح هو الآخر نتيجة غياب جدار الدعم من وراء العديد من العمارات وهو ما حول حياة السكان إلى جحيم حقيقي للأخطار المحدقة بهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.