مدير جديد ل اتصالات الجزائر    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    ترامب يلتقي مدير تويتر !    بالصور.. “السياربي” تقلب الطاولة وتبلغ نهائي كأس الجمهورية    غوارديولا : محرز باق في السيتي    برشلونة يدهس ألافيس وخطوة تفصله عن لقب الليغا    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    رابحي: ضرورة بلورة مطالب المسيرات السلمية في مقترحات مبنية على حوار جاد    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    الفريق قايد صالح: الجيش سيواصل التصدي لمخططات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم    أول تعليق لشكيب خليل    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار اتحاد خنشلة وأمل مروانة    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بسبب عدم صرف مستحقات الموردين    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    وزارة الدفاع : توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 52 كيلوغرام من الكيف المعالج ببشار    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حضرت القصة وغابت الجماليات
العرض الأول لفيلم "تستمر الحياة" لمحمد زيماش
نشر في الشروق اليومي يوم 17 - 02 - 2019

قدم المركز الوطني لتطوير السينما العرض الأول لفيلم "تستمر الحياة" بقاعة سينماتيك العاصمة، دون المخرج محمد زيماش الذي غاب عن لقاء الجمهور للرد على جملة من الأسئلة والاستفسارات عقب نهاية العرض، خاصة أن الفيلم كان في حاجة إلى الكثير من التوضيحات من صاحب العمل عن بعض خياراته الفنية والتقنية.
تدور قصة الفيلم في تسعينيات القرن الماضي في العشرية السوداء حيث يعود الشاب حسن 30 عاما من هجرته بفرنسا للزواج من حبيبته أمينة لكن يجد الجزائر قد تغيرت وصارت فيها الحياة والفرح ممنوع بل ومستحيل..
في إحدى الليالي يتلقى حسن رسالة تهديد من الجماعات الإسلامية المسلحة التي تعده بالموت لأنه كافر وطاغوت ويلتقي امرأة دون زواج. في الليلة الموالية، يعود الإرهابيون ويقتلون جار حسن وزوجته فيفر إلى المطار راغبا في العودة إلى فرنسا لكنه يقرر في اللحظة الأخيرة العودة والإصرار على الزواج من أمينة في حفل حضره بعض الأهل والأصدقاء. في وقت لاحق يجد حسن نفسه مضطرا إلى الذهاب إلى شعاب المدية بحثا عن زوج أخت زوجته التي توفيت إبان الولادة وهناك يلقى حتفه بعد أن وقع بين أيدي الجماعات الإرهابية.
هذه القصة التي تعيدنا إلى زمن صعب عاشته الجزائر لم يوفق مخرجها في توفير القالب الجمالي واللغة السينمائية التي توصلها إلى الجمهور حيث خرج جمهور قاعة السينمائتك خابئا من قصة مفككة فشلت في أن توصل له رسالة المخرج الذي أراد أن يمجد إرادة الحياة لدى الجزائريين في زمن صعب. الخيارات التقنية للمخرج أيضا كانت عبئا آخر عوض أن تكون دعامة إضافية للقصة.
للإشارة الفيلم من بطولة عدد من الممثلين على غرار نادية لعريني وأمال منغاد وحفيظة بوضياف وحمزة محمد فضيل وحكيم بوديسة الذي تطوع للرد على بعض أسئلة القاعة بعد نهاية العرض لكن وجد نفسه مجبرا على إحالة الجمهور على المخرج الذي غاب عن العرض الأول لفيلمه.
ويطرح مستوى العمل عدة تساؤلات عن معايير التقييم ومنح الدعم للمشاريع السينمائية دون متابعة أطوار إنجازها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.