سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    اتهامات باطلة تنم عن عداء دفين    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    فرنسا: إصابة 37شرطيا ومحتجون يضرمون النار في بنك بباريس    محرز ثاني إفريقي يسجل "هاتريك" مع السيتي بعد يايا توري    العثور على شرطي مشنوقا داخل منزله في البويرة    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    جراد: الالتزام بتقديم الدعم المالي للتعجيل بنشرالطاقات المتجددة وتنويع استعمالها    التماس 15 سنة سجنا نافذا في حق والي العاصمة الاسبق زوخ في قضية فساد تتعلق بعائلة طحكوت    وزارة الخارجية ترد على البرلمان الأوروبي    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    بوقدوم يتحادث مع رؤساء دبلوماسية دول التعاون الإسلامي    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    الاتحادية الوطنية للمجتمع المدني تجدد دعمها لحق تقرير المصير    أزمة إثيوبيا: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن دخول الجيش عاصمة ولاية تيغراي    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    بافلز (البنين) 1 – 1 مولودية الجزائر    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الجزائر ترفض التهجم على الدين الإسلامي باسم حرية التعبير    21 وفاة.. 1044 إصابة جديدة وشفاء 622 مريض    الجزائر حريصة على اقتناء أنسب لقاح ضد كورونا    عبد السلام يستقيل من إدارة شبيبة القبائل    « أحسن تشريف للصافرة الجزائرية »    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    المياه .. رهان المستقبل    المحتال على المواطنين في قبضة الأمن    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    غيث يُنقذ الحرث    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « عدل» تطلق عملية اختيار المواقع لأكثر من 100 ألف مكتتب    بن العمري ينفي الشائعات    قافلة طبية وتوعوية تجوب ولاية مستغانم    توقع انخفاض عدد الإصابات في الأسبوعين المقبلين    اغتيال محسن فخري زادة: هل يهدف قتل العالم الإيراني إلى تقويض الاتفاق النووي؟    المجتمع الدولي مطالب بتمكين الفلسطينيين من حقّهم في الحريّة    التزامات تجاه الشعب والوطن    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    إنتاج ضعيف بعنابة هذا الموسم    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    نشاط متواصل في التضامن الاجتماعي    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متى يفتح ميناء الصيد أمام العائلات ؟
استغرقت الدراسة 13 سنة والأشغال لم تنطلق بعد
نشر في الجمهورية يوم 13 - 11 - 2019


- مشروع توسعة وإعادة الفضاء خصص له 70 مليار
- حملات التنظيف تقتصر فقط على مبادرات «جمعية فينيسيا»
بعد 13 سنة من تسجيل مشروع توسعة وإعادة الاعتبار لميناء الصيد وتهيئته وفق المعايير والمقاييس المطلوبة انتهت الدراسة التقنية لتجديد هذا المرفق الذي يتسع ل 4 ألاف متر مربع الذي لم تنطلق بعد أشغال التوسعة رغم التقارير السوداء التي رفعت إلى الجهات الوصية التي بينت أن هذا الهيكل يفتقر لادنى شروط مزاولة مهنة الصيد لانعدام الضروريات الخاصة وغيرها من النقائص التي حالت دون تقديم خدمات أفضل في هذا المجال.
ويشهد ميناء الصيد بالولاية وضعية كارثية بسبب الأطنان من الأوساخ والأتربة وزيوت السفن وبقايا الصناديق البلاستيكية والخشبية المخصصة لجمع السمك وغيرها من القاذورات التي تجرفها السيول القادمة من أعالي الجرف المحاذي للميناء لتقتصر عمليات التنظيف على مبادرات جمعية فينيسا من حملات التطوعية مؤكدا مصدر منها أنه سنويا تقوم بجمع 20طنا من النفايات بميناء الصيد
مع هذه المعطيات والتقارير التي تكشف الوضعية الكارثية لميناء الصيد إلا أن عملية التوسعة التي رصد لها غلافا ماليا يقدر ب70 مليار سنتيم لم تبدأ بعد ولازالت حبيسة الإجراءات الادارية حسبما أشار اليه مدير مؤسسة موانئ وملاجئ الصيد مؤكدا إلى ضرورة العمل على تجسيد المشروع ميدانيا بقوله أن رغم الزيارات المتكررة لعدد من الجهات الرسمية إلا أن مشروع توسعة ميناء الصيد لم ينطلق بعد.
وحسب ذات المسؤول فأن إعادة الاعتبار لميناء الصيد بالولاية من شأنه أن يعطي دينامكية للقطاع وإثراء الخزينة بعد فتح أبواب الميناء أمام المواطنين لاسيما العائلات للتمتع بجمال وروعة المكان مشيرا أنه حسب البطاقة التقنية الخاصة بعملية توسعة ميناء الصيد فقد شملت إزالة 70 كوخا قديما لازال الصيادون يستغلونه كمخازن ومستودعات لمعداته بحرية ليعوض الموقع بانجاز مخازن حديثة التجهيز تتماشي و دفتر الشروط إلى جانب انجاز مرافق خدماتية على غرار المقاهي والمطاعم وتخصيص مساحة لبواخر وزوارق الترفيه لجلب السياح ورفع مداخيل المؤسسة
هذا وقد اشتكى ايضا العديد من الصيادين الناشطين بهذا المرفق من ضيق المكان وانعدام الخدمات والمرافق الضرورية وغيرها من النقائص التي حالت دون تقديم خدمات في المستوى لاسيما فيما يتعلق بحفظ المنتوج الذي لازال يعتمد على الطرق التقليدية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.