فرقة BRI عين تيموشنت تحجز نصف مليون قرص مهلوس "في عملية نوعية"    الشلف.. نزيه برمضان يؤكد بأن العمل الجمعوي سيبقى الركيزة الأساسية للمجتمع    القضاء على إرهابي وتوقيف عناصر دعم وتجار مخدرات    تلمسان..الإطاحة بعصابة بينهم إمرأة تنشط في ترويج المخدرات    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تصريحات تبون تؤكد أن الشعب الفلسطيني ليس وحده    الجزائر تسير نحو تكريس دولة القانون والعدالة الاجتماعية    رئيس الجمهورية يستقبل قائد القوات الأمريكية لإفريقيا    جمارك: مهلة شهر واحد للتكفل بالسلع المحجوزة    بالصور.. بومزار يستقبل كاتب الدولة الايطالي لدى وزارة الخارجية والتعاون    اليوم العالمي للسلام:    الملك سلمان: إيران استغلت تعاملنا الإيجابي لتوسيع نفوذها في الشرق الأوسط    هذه هي مدّة غياب عطال    الحملة الانتخابية تنطلق يوم 08 أكتوبر وأزيد من 58 ألف مواطن سجلوا أنفسهم عن بعد    اتصالات الجزائر : كل التسهيلات مقدمة لإنجاح الدفع الالكتروني    الرقابة القضائية لمدير وإطارات من مؤسسة "مطاحن ليطورال" بسكيكدة    وهران: التماس ثماني سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين    بداية مطاردة عصابات الأحياء، منكوبو ميلة يحتجون، تخصص واحد لحاملي أكثر من بكالوريا واحدة وأخبار أخرى    مشروع الدستور توافقي يستجيب لطموحات الشعب    وزارة الاتصال تقاضي قناة "آم 6 " الفرنسية    بعثات دبلوماسية للتفاوض والولوج إلى العمق الإفريقي    إنطلاقتي في عالم الرياضة كانت في ألعاب القوى    مجلس الأمة يصدر "الجزائر تشهد يوم الوغى….نوفمبر يعود…مساهمات في زمن التغيير….مواقف ورؤى"    الاستثمار في بناء شخصية الطفل    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجنا نافذا    50400 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1698 وفاة .. و35428 متعاف    "لبيك عمرة".. تعرف على شروط وإجراءات التسجيل    متحف الفنون الجميلة بالعاصمة يعيد افتتاح أبوابه للزوار    فرنسا: إعادة فتح برج إيفل بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة    المسيلة ..وفاة كهل في إصطدام بين سيارتين بالشعبة الحمراء    الوادي: حريق بمصلحة طب الأطفال الرضع بمستشفى الأم-الطفل "بشير بن ناصر"    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    الموجة الثانية تعرقل تعافي الطلب النفطي    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    دوري أبطال آسيا 2020    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضريبة تمديد عطلة العيد
تذبذب في تموين أسواق الخضر والفواكه وامتعاض للمستهلكين
نشر في الجمهورية يوم 05 - 08 - 2020

تتواصل معاناة العديد من المواطنين، مع نقص التموين في الخضر والفواكه الذي تشهده العديد من الأسواق بالولاية، وهو السيناريو الذي بات يتكرر كل سنة مع جميع المناسبات الدينية.
ووقفت عليه جريدة «الجمهورية» في زيارة استطلاعية لها، ببعض من هذه المرافق على غرار سوق الأوراس «لاباستي» سابقا، وحي «الصباح» و«ايسطو» التي تعتبر من الفضاءات التي تعرف إقبالا كبيرا، عليها من المواطنين الذين يفضلون اقتناء حاجياتهم منها، إلا أنهم اصطدموا كالعادة ومباشرة بعد انقضاء مناسبة عيد الأضحى المبارك، بغياب العديد من تجار التجزئة بها، وتواجد الكثير من الطاولات فارغة من هذه السلع، الأمر الذي زاد من تذمرهم وجعلهم يدخلون في رحلة البحث عنها، بالأحياء المجاورة مضطرين إلى استقلال الحافلات من أجل شرائها، مثلما هو الشأن بالنسبة لسكان حي الصباح وحي الياسمين والنور وحي الشهداء «السلام»، إلى جانب العديد من سكان وسط المدينة أو انتظار مرور الباعة المتجولين بأحيائهم لاقتنائها، وهو ما أكده لنا أحد المواطنين، الذي صادفناه بسوق حي «الصباح» الذي أشار إلى أنه لم يتمكن من شراء حاجياته لشبه غياب الباعة حتى أن الخضر المتوفرة ذات نوعية رديئة، ونوه إلى أنهم اعتادوا على هذه الوضعية، التي تتكرر مع كل مناسبة دينية، وتستمر قرابة الأسبوع في ظل غياب تدخل مصالح مديرية التجارة، التي كان من المفروض أن تلزمهم بممارسة نشاطهم وضمان المداومة بعد العيد لتمكينهم من اقتناء حاجياتهم دون عناء.
نفس الأمر أشارت إليه سيدة تقطن بحي النور صادفناها، بذات السوق وأبدت استياءها من هذا المشكل الذي لم يلق حلا من قبل المسؤولين، باعتبار أنه يتكرر كل سنة ويجعل المواطن المتضرر الوحيد من هذا الوضع.
يأتي هذا في الوقت الذي صرح فيه أحد الباعة بسوق «الأوراس»، بأن اضطرابات تموين سوق التجزئة تعود بالدرجة الأولى، إلى عدم توفر السلع بسوق الجملة نظرا لأن الوكلاء لم يكونوا معنيين بالمداومة، وفضلوا أخذ عطلة نهاية أسبوع طويلة، وقضاء هذه الفترة مع عائلاتهم وهو ما جعل تجار التجزئة، يجدون صعوبة كبيرة في تموين محلاتهم مباشرة بعد عيد الأضحى المبارك، أما بالنسبة لبائع آخر فأوضح بأن هناك عدة تجار للتجزئة، فضلوا قضاء هذه الفترة مع أقاربهم والعودة إلى النشاط مع نهاية الأسبوع، نظرا لأن هناك العديد من المواطنين الذين قاموا باقتناء جميع حاجياتهم، من خضر وفواكه وحتى المواد الاستهلاكية الأخرى قبل العيد الأضحى، خوفا من أن يصطدموا بالندرة والاضطراب في التموين الذي عادة ما يميز الكثير من الأسواق مع جميع المناسبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.