التحوّل الطاقوي يحتاج لإرادة "24 فيفري" جديدة    ضرورة الإرتقاء إلى مستوى الامتياز في التعاون الاقتصادي الثنائي    رئيس المجلس الدستوري يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك يؤكد :    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    اتحاد الإذاعات العربية يكرم الرئيس بوتفليقة    الجزائر ضامن للاستقرار والأمن الإقليميين    الفلسطينيون يفتحون باب الرحمة بالمسجد الأقصى بعد 16 سنة من غلقه    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    مدنيون يغادرون آخر جيب ل «داعش» الإرهابي في سوريا    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    قتيلان في انقلاب سيارة بتيبازة    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    السياسي مرشح لتجاوز عقبة الاسماعيلي    صالون الطالب والآفاق الجديدة خطوة : إقبال واسع للجمهور بورقلة    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    قواعد لتعميق العلاقات الأسرية    تكريم خاص لعائلة المرحوم المناضل أدريسي عبد القادر    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    قصائد شعرية على أنغام الموسيقى التراثية بمستغانم    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    المطالبة بفتح مصانع تحويل لامتصاص فائض البرتقال    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    المشكلة ليست في النصوص القانونية و إنما في الخلل المجتمعي    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    حطاب يعطي إشارة الانطلاق    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





11ألف منزل بدون قنوات صرف بضاحية وهران الكبرى
2019 نهاية كابوس المطامير
نشر في الجمهورية يوم 17 - 05 - 2015

أحصت مديرية الري أكثر من 11 ألف مطمورة لا تزال موجودة بمختلف الأحياء و البلديات و خاصة الأحياء الفوضوية غير المربوطة بشبكة الصرف الصحي و لاسيما الأحياء التابعة لحي بوعمامة و بلدية بوتليليس و كريشتل و المنادسية و غيرها من التجمعات السكنية التي لا يزال سكانها يعتمدون عليها لتجميع المياه القذرة
إحصاء هذا الرقم و على الرغم مما يعكسه من إستمرار لهذه الظاهرة غير أن الإنجازات التي سلمت في مجال الصرف الصحي سمحت بإزالة عدد كبير من البالوعات الفوضوية و التي كان عددها حسبما أكده مدير الري أكثر من 28 ألف مطمورة بمختلف الأحياء و خاصة أحياء النجمة التي مكن مشروع الربط بشبكة الصرف الذي أنجز جزأ هام منه من إزالتها فهذه المنطقة لوحدها كان موجود بها آلاف المطامير التي تستعمل لتجميع مياه الصرف و من تم تفريغها بإعتبار تلك الطريقة كانت الحل الوحيد في ظل غياب الشبكة سابقا إلى أن تمت برمجت مشروع هام و ضخم لإحتواء هذا المشكل بهذه المنطقة
في ذات السياق أكد مدير الري بان جميع المطامير التي لا تزال موجودة ستتم إزالتها بعد إنجاز جميع المشاريع المبرمجة في مجال الصرف الصحي و المقرر تسليمها إلى غاية 2019 سواء تلك التي انطلقت أو التي ستنطلق في المستقبل القريب حيث أن جميع نقائص الصرف الصحي سيتم إحتوائها خلال هذه الفترة من خلال مخطط العمل الذي تهمل به المديرية و المتضمن مشاريع ربط و تهيئة تخص جميع شبكات قنوات المياه القدرة بما في ذلك الشبكات القديمة كالقنوات العميقة التي يعود تاريخ العمل بها إلى فترة الاستعمار و التي أصبحت في وضع كارثي ما تطلب إنجاز مشروع لإعادة ترميمها ،نفس المشروع سيجسد مع الشبكات القديمة الأخرى
كما يخص هذا التحدي أيضا تصفية مياه الصرف من خلال تحقيق أكبر طاقة و الشروع في تطبيق مشروع السقي الزراعي من خلال استرجاع مياه الصرف التي ستوجه لسهل ملاتة بمقدار 6800 هكتار كحصة أولى مع العلم أن المياه القدرة كانت توجه سابقا للضاية مرسلي بمعدل 400 لتر في الثانية ما تسبب لسنوات في تلويث هذه المنطقة الرطبة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.