تحتضن اليوم اجتماعا تاريخيا لدول أوبك وغير أوبك: الجزائر تفعل آلتها الدبلوماسية لاحتواء الخلافات بين الدول النفطية    النسر الأسود‮ ‬يقصي‮ ‬حامل اللقب    سجل ثنائية ضد كارديف    سيتولى تدريب المنتخب المحلي    في‮ ‬ترميم آثارها الحضارية المدمرة    حسب رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات    في‮ ‬حين ستسلم‮ ‬3‮ ‬آلاف قطعة أرضية للبناء الذاتي    عشرات القتلى والجرحى في‮ ‬هجوم مسلح‮ ‬يستهدف عرضاً‮ ‬عسكرياً‮ ‬في‮ ‬الأهواز‮ ‬    يوسفي‮ ‬ووزير الطاقة القطري‮ ‬في‮ ‬بلارة    برمجة أول جلسة‮ ‬يوم‮ ‬11‮ ‬نوفمبر المقبل‮ ‬    أدّوا اليمين القانونية بمجلس قضاء البليدة‮ ‬    محمد‭..‬‮ ‬أكثر الأسماء شيوعاً‮ ‬في‮ ‬بريطانيا    خلال الدورة الثانية لمنتدى أوراسيا حول النساء    حجزت المعدات المستعملة‮ ‬    الرئيس بوتفليقة يشيد بجودة علاقات الصداقة والتضامن وحسن الجوار    17 حزبا مع استمرار الرئيس بوتفليقة    مشروع وادي الحراش يسلّم صيف 2019    حماية الجزائر تقتضي أعلى درجات الجاهزية القتالية    12 قتيلا و314 جريحا    غوتيريس يطالب أطراف النّزاع في طرابلس باحترام الهدنة    يعتبر أحد أعمدة الإعلام والاتصال بالجزائر    مشاريع صناعية كبرى لم تتجسد بزعرورة و قصر الشلالة و فرندة    من جراء الفيضانات في عدة ولايات    صندوق الزكاة مورد الحياة    السينما الجزائرية مطلع الألفية الثالثة    أكثر من 3000 عنوان في الموعد    الأسرة المترابطة    ترقب مشاركة جزائرية قوية    رسميا الإذاعة تطلق جائزة المنارة الشعرية    دورات تكوينية لأساتذة الأمازيغية الجدد    قافلة ثقافية لفائدة المدارس بخنشلة    تبسة تحيي الذكرى ال63 لمعركة الجرف الكبرى    وزير السياحة يلتقي سفيرة فنلندا    اجتماع الأوبك اعتراف بفضل الدبلوماسية الجزائرية    هل يلعب فيغولي في قطر؟    80 مليون سنتيم من محل مستخدمته    رؤساء النوادي جاهزون لانطلاق المنافسة خلال الأسبوع الثاني من أكتوبر    ثلاثة لا يستجاب لهم    وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ    آداب الطعام والشراب    مساعي لفتح جزء من مشروع مركز مكافحة السرطان بالأغواط    القدرة على الاستماع وتقبل الاختلافات    المحاورة لا المجابهة    السلام قبل الكلام    الجزائر أرض التنوّع و التعايش    انهال على جارته المسنة و ابنتها بالضرب بسبب .. «ركن سيارة»    مواثيق أممية لتجسيد طموحات عالمية    مؤسسات بدأت التصدير وأخرى تراهن على البقاء والتسويق    الجزائر تستضيف اجتماع 2019    جمال طبيعي شوهته سلوكات شاذة    تأكيد على أهمية نشر الثقافة التقنية    افتتاح أول مركز للتكفل بالرضع المعوقين بالعاصمة    أولمبي الشلف يستعيد الصدارة ووداد تلسمان يتعثر    الانتصار لاقتطاع تأشيرة التأهل    عندما ينتحر العفاف    ارتفاع في عدد حالات “البوحمرون” بالجلفة    بعد أيام من تحديد مصدر الوباء‮ ‬    تخصيص فترة للاستدراك وأخرى لإجراء الامتحانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولياء يحملون البلديات ضعف التحصيل الدراسي
في غياب التدفئة بالعديد من المؤسسات التربوية بقسنطينة
نشر في المساء يوم 22 - 11 - 2017

يعاني التلاميذ في مختلف الأطوار التعليمية بولاية قسنطينة، خاصة منها الابتدائية من وضعية مزرية داخل مؤسساتهم التعليمية التي تعيش وضعا متدهورا نتيجة غياب التدفئة المدرسية، ما دفعهم إلى مقاطعة الدراسة بأمر من أوليائهم خلال التقلبات الجوية الأخيرة بسبب البرودة الشديدة بالأقسام، أو نتيجة قدم هذه الهياكل التربوية وتدهورها بسبب تسرب مياه الأمطار إليها.
اشتكى عديد الأولياء من ظروف التمدرس القاسية التي يزاول فيها أبناؤهم دراستهم بمؤسساتهم التربوية بسبب انعدام التدفئة بالدرجة الأولى، خاصة خلال الأسابيع الفارطة التي تزامنت مع تدني درجة الحرارة بالولاية، حيث أكد الأولياء في اتصال مع «المساء» أن الأقسام تحولت إلى ما يشبه الثلاجات خاصة في الفترة الصباحية، وهو ما اضطر عشرات التلاميذ إلى ارتداء المعاطف داخل الأقسام بسبب توقف التدفئة، فيما قام البعض الآخر منهم بمقاطعة مقاعد الدراسة بأمر من أوليائهم خوفا على صحتهم، الأمر، حسب الأولياء، أثر سلبا على تحصيلهم العلمي خاصة وأن الفترة السابقة كانت فترة فروض قبيل الامتحانات الثلاثي الأول التي لم يتبق لها الكثير، حيث حمل الأولياء مصالح البلدية مسؤولية التحصيل العلمي السلبي لأبنائهم ومقاطعتهم لمقاعد الدراسة كون هذه الاخيرة المسؤولة الأولى عن تسيير المدارس.
وأضاف الأولياء أن بعض الأقسام تتوفر على مدافئ على غرار عديد الابتدائيات بوسط المدينة كابتدائية لكحل نفيسة الواقعة بحي الكدية والتي تعاني حسب القائمين عليها من خلل بجهاز التدفئة المركزي، ما تسبب في غياب التدفئة عنها طيلة الأسابيع الفارطة ومقاطعة الدراسة بها، قبل أن يتدخل مدير التربية، حسب مصادر من المؤسسة ويوفد لجنة للمؤسسة أين طالبت هذه الاخيرة من مصالح البلدية الموكلة لها مهمة تسيير المدارس إصلاح جهاز تسخين الماء المركزي وعودة التدفئة إلى المؤسسة قريبا، وهو الحال بالنسبة لعديد المؤسسات التربوية بالمدينة الجديدة علي منجلي كابتدائيات بالوحدة الجوارية رقم 16 وكذا بعض الابتدائيات بعين السمارة والحامة بوزيان، والتي تتوفر على مدافئ غير أنها لا تشتغل بسبب عدم صيانتها أو عدم توفر المازوت، علاوة على وجود أخرى معطلة، الأمر الذي أدى إلى مقاطعة التلاميذ والمعلمين للدراسة بعدة مناطق خلال الأمطار الأخيرة.
من جهة أخرى، أثار أولياء التلاميذ بمؤسسات تربوية أخرى مشكل الوضعية الكارثية التي آلت إليها عدد من المؤسسات التعليمية بالولاية على غرار ثانوية أحمد باي التي تعيش حالة كارثية بسبب تصدع الأسقف جراء تلف الكتامة نتيجة التساقط المطري الأخير، وعدم قدرة الأساتذة والتلاميذ على مزاولة الدراسة بصفة منتظمة، حيث أكد الأولياء وحتى المعلمين أن الجهات المعنية لم تتحرك ولم تقم بإيفاد لجنة التحقيق الوزارية الموعودة منذ سنتين، ناهيك عن ثانوية محمد بن يحيى وعدم تحرك السلطات المعنية في قضية تسربات المياه القذرة داخل ساحة المؤسسة ما جعل العمل مستحيلا جراء ذلك، مع عدم تسليط الضوء منذ سنتين حول الموضوع الذي تسبب فيه سكان التحصيص المجاور للمؤسسة التعليمية، وهو الحال بالنسبة لمدرسة يوم العلم بوسط المدينة التي تعيش وضعية كارثية بسبب مياه الصرف الصحي الآتية من السكنات المجاورة التي تصب في قاعة المطعم، حيث لم تتكفل البلدية بإصلاح هذه التسربات رغم عديد المراسلات حسب الأولياء.
❊ شبيلة-ح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.