مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولياء يحملون البلديات ضعف التحصيل الدراسي
في غياب التدفئة بالعديد من المؤسسات التربوية بقسنطينة
نشر في المساء يوم 22 - 11 - 2017

يعاني التلاميذ في مختلف الأطوار التعليمية بولاية قسنطينة، خاصة منها الابتدائية من وضعية مزرية داخل مؤسساتهم التعليمية التي تعيش وضعا متدهورا نتيجة غياب التدفئة المدرسية، ما دفعهم إلى مقاطعة الدراسة بأمر من أوليائهم خلال التقلبات الجوية الأخيرة بسبب البرودة الشديدة بالأقسام، أو نتيجة قدم هذه الهياكل التربوية وتدهورها بسبب تسرب مياه الأمطار إليها.
اشتكى عديد الأولياء من ظروف التمدرس القاسية التي يزاول فيها أبناؤهم دراستهم بمؤسساتهم التربوية بسبب انعدام التدفئة بالدرجة الأولى، خاصة خلال الأسابيع الفارطة التي تزامنت مع تدني درجة الحرارة بالولاية، حيث أكد الأولياء في اتصال مع «المساء» أن الأقسام تحولت إلى ما يشبه الثلاجات خاصة في الفترة الصباحية، وهو ما اضطر عشرات التلاميذ إلى ارتداء المعاطف داخل الأقسام بسبب توقف التدفئة، فيما قام البعض الآخر منهم بمقاطعة مقاعد الدراسة بأمر من أوليائهم خوفا على صحتهم، الأمر، حسب الأولياء، أثر سلبا على تحصيلهم العلمي خاصة وأن الفترة السابقة كانت فترة فروض قبيل الامتحانات الثلاثي الأول التي لم يتبق لها الكثير، حيث حمل الأولياء مصالح البلدية مسؤولية التحصيل العلمي السلبي لأبنائهم ومقاطعتهم لمقاعد الدراسة كون هذه الاخيرة المسؤولة الأولى عن تسيير المدارس.
وأضاف الأولياء أن بعض الأقسام تتوفر على مدافئ على غرار عديد الابتدائيات بوسط المدينة كابتدائية لكحل نفيسة الواقعة بحي الكدية والتي تعاني حسب القائمين عليها من خلل بجهاز التدفئة المركزي، ما تسبب في غياب التدفئة عنها طيلة الأسابيع الفارطة ومقاطعة الدراسة بها، قبل أن يتدخل مدير التربية، حسب مصادر من المؤسسة ويوفد لجنة للمؤسسة أين طالبت هذه الاخيرة من مصالح البلدية الموكلة لها مهمة تسيير المدارس إصلاح جهاز تسخين الماء المركزي وعودة التدفئة إلى المؤسسة قريبا، وهو الحال بالنسبة لعديد المؤسسات التربوية بالمدينة الجديدة علي منجلي كابتدائيات بالوحدة الجوارية رقم 16 وكذا بعض الابتدائيات بعين السمارة والحامة بوزيان، والتي تتوفر على مدافئ غير أنها لا تشتغل بسبب عدم صيانتها أو عدم توفر المازوت، علاوة على وجود أخرى معطلة، الأمر الذي أدى إلى مقاطعة التلاميذ والمعلمين للدراسة بعدة مناطق خلال الأمطار الأخيرة.
من جهة أخرى، أثار أولياء التلاميذ بمؤسسات تربوية أخرى مشكل الوضعية الكارثية التي آلت إليها عدد من المؤسسات التعليمية بالولاية على غرار ثانوية أحمد باي التي تعيش حالة كارثية بسبب تصدع الأسقف جراء تلف الكتامة نتيجة التساقط المطري الأخير، وعدم قدرة الأساتذة والتلاميذ على مزاولة الدراسة بصفة منتظمة، حيث أكد الأولياء وحتى المعلمين أن الجهات المعنية لم تتحرك ولم تقم بإيفاد لجنة التحقيق الوزارية الموعودة منذ سنتين، ناهيك عن ثانوية محمد بن يحيى وعدم تحرك السلطات المعنية في قضية تسربات المياه القذرة داخل ساحة المؤسسة ما جعل العمل مستحيلا جراء ذلك، مع عدم تسليط الضوء منذ سنتين حول الموضوع الذي تسبب فيه سكان التحصيص المجاور للمؤسسة التعليمية، وهو الحال بالنسبة لمدرسة يوم العلم بوسط المدينة التي تعيش وضعية كارثية بسبب مياه الصرف الصحي الآتية من السكنات المجاورة التي تصب في قاعة المطعم، حيث لم تتكفل البلدية بإصلاح هذه التسربات رغم عديد المراسلات حسب الأولياء.
❊ شبيلة-ح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.