قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل ثان لأشغال الملتقى الدولي حول فكر أركون
لعدم إمكانية قدوم المحاضرين
نشر في المساء يوم 19 - 12 - 2018

أعلن رئيس المجلس الشعبي الولائي بتيزي وزو يوسف أوشيش، عن تأجيل أشغال الملتقى الدولي حول فكر محمد أركون للمرة الثانية، إلى تاريخ 26 و27 جانفي 2019 بعدما كان مقررا تنظيمه ما بين 4 و5 ديسمبر الجاري؛ لعدم إمكانية قدوم المحاضرين من المتدخلين والمفكرين من عدة دول، يُنتظر أن يتطرقوا لفكر أركون بكل أبعاده وأعماله المختلفة، لاسيما الفكر العربي والإسلامي.
عبّر أوشيش، أمس الثلاثاء خلال دورة للمجلس الشعبي الولائي، عن أسفه لعدم تمكّن المجلس الشعبي الولائي من تنظيم الملتقى حول فكر محمد أركون في الوقت الذي سبق أن تمّ الإعلان عنه من قبل، وهذا لعدم تمكّن المحاضرين من القدوم في هذا التاريخ، معبرا عن آماله أن تسير الأمور كما ينبغي، ويتم تنظيم الملتقى بهذا الموعد المحدّد للمرة الثانية، حيث سيتم مناقشة فكر هذا المؤرخ والناقد المتخصّص في الفكر العربي.
الملتقى الذي سيدوم يومين سيكون فرصة لمؤرخين وكتّاب ونقاد لطرح فكر أركون، من خلال تنشيط محاضرات ومداخلات وموائد مستديرة، تدور حول أعمال ومواقف الكاتب التي عبّر عن قسم كبير منها بالفرنسية وتُرجمت إلى العربية. كما ستكون دراسة أعمال أركون نافذة للتوغل في عالم نقد العقل الديني الذي كان محل اهتمام المفكّر، الذي انصبت دراسته على النصوص الدينية وأصول الفقه في علاقة بالظروف التاريخية والاجتماعية والسياسية والعقائدية.
ويُعتبر محمد أركون من أبرز المفكرين الذين اهتموا بنقد العقل الديني انطلاقا من النصوص الدينية وأصول الفقه في علاقة بالظروف التاريخية والاجتماعية والسياسية والعقائدية، حيث تتميز أعماله بمنهجية الأنثروبولوجيا التاريخية، في مسعى إلى تأسيس ما يُعرف بالإسلاميات التطبيقية، ومن هنا بدأ أركون يهتم بالمفاهيم وتاريخيتها، مثل الدين والدولة والوحي والحرام والحلال والمقدس والعقل والمعرفة واللغة.
وُلد محمد أركون في 1 فيفري 1928 بقرية تاوريرث ميمون بولاية تيزي وزو في كنف أسرة فقيرة. اضطر إثر انتهاء تعليمه الابتدائي للالتحاق بمعهد يشرف عليه الآباء البيض بولاية وهران (1941 - 1945)، حيث تعرّف على القيم المسيحية، واطلع خلالها على الثقافة والأدب اللاتينيين، وزاول دراسته الجامعية بكلية الآداب بجامعة الجزائر، حيث درس الأدب والفلسفة والقانون، ليلتحق بجامعة السوربون بناء على توصية من المستشرق لويس ماسينيون، حيث حاز على شهادة الدكتوراه في الفلسفة سنة 1969.
وشغل المؤرخ والمفكر محمد أركون عدة مناصب بجامعات منها السوربون، ليون، برلين، كاليفورنيا وغيرها. واعترافا بكفاءته وخبرته تمّ اختياره كعضو بلجان تحكيم الجوائز الدولية والمجالس العلمية، منها مجلس إدارة معاهد الدراسات الإسلامية، واللجنة الدولية لجائزة «اليونسكو» لأصول تربية السلام، ولجنة تحكيم الجائزة العربية الفرنسية ولجنة تحكيم جائزة الشارقة الثقافية، كما اختير مستشارا علميا لمكتبة الكونغرس بواشنطن.
وحصل أركون على مجموعة من الجوائز والأوسمة ودكتوراه فخرية من جامعة أكسيتر، وجائزة الدوحة عاصمة الثقافة العربية. واستمر عطاء المؤرخ والمفكر محمد أركون إلى غاية وفاته يوم 15 سبتمبر 2010.
للإشارة، فإن الملتقى الذي كان مقررا تنظيمه ما بين 12 و13 نوفمبر المنصرم، تم تأجيله في المرة الأولى إلى تاريخ 4 و5 ديسمبر الجاري، غير أنّه لعدم إمكانية حضور المحاضرين تَقرر، للمرة الثانية، تأجيل أشغال الملتقى إلى تاريخ جديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.