نتائج وترتيب الجولة ال 22 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية    كأس الجزائر : مباراة شباب قسنطينة ومولودية وهران تأجل الى شهر مارس    المدية : شرطي يقتل جاره بسبب قطرات ماء    محكمة الوادي أدانته ب3 سنوات حبسا    أوهموه بحاجتهم لاقتناء أدوية    مؤتمر دولي للتضامن مع القضية الصحراوية يومي 25 و26 مارس بجنوب إفريقيا    موكب جنائزي مهيب للشرطي البطل عبد الحكيم قلور بقسنطينة    بدوي: المؤسسة الشرطية مرجع في مكافحة الإرهاب والجريمة    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة وآخر به أجهزة اتصال وأغراض    هل ينشط لعمامرة حملة بوتفليقة في الخارج؟    دعم السياحة ومرافقة المستثمرين أولوية    ضرورة إزالة العراقيل لتوسيع شبكة غاز المدينة    أمن بريكة يحجز أزيد من 7 كلغ من المخدرات    عملية تحسيسية بالمركب الرياضي طريق عنابة    مقتل شرطي بعد تعرضه لطعنة خنجر بعلي منجلي بقسنطينة    برنامج ثري للمركز الثقافي الإسلامي في يوم للشهيد    عيسى يشرف على الندوة الوطنية لإطارات القطاع    امحروس انوغلان القيرع محمد    الكوميديا.. لمعالجة الأوضاع الاجتماعية في الجزائر    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    عقد الإجتماع الفني الخاص بمواجهة “العميد” ضد “المريخ”    غليزان .. إصابة 9 أشخاص في حادث مرور بوادي ارهيو    “مبولحي” يضع “بلماضي” في ورطة ويُخلط حساباته قبل “الكان” !!    نجم “البياسجي” السابق يعتنق الإسلام    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    تمديد عقد المدرب فالفيردي    في بيان للتنظيمات صدر أمس    بعد اجتماع عقدوه بباتنة    نفط: خام برنت يرتفع إلى أعلى مستوى في 2019    تنتج أربع موديلات بمواصفات عالمية    بلدية الخروب اعتبرت أنها مقبولة    عملية تطهير واسعة عبر مناطق النشاطات: نحو إلغاء استفادات مستثمرين متقاعسين بجيجل    القنصلية العامة الجزائرية بباريس تغير مقرها    الحلم الجزائري … برنامج مقري للرئاسيات المقبلة ( تغريدة)    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    الفريق قايد صالح يحذر "أعداء الداخل والخارج" ويؤكد: الإنجازات و المكتسبات المحققة لا ينكرها إلا جاحد    إقبال كبير على الجناح الجزائري        شركة إيفكون لسفيتال تطلق تكوينات للتقنيين الجزائريين في ألمانيا    زمالي: الشباب الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا    أربع دول من أمريكا الجنوبية تترشح ل مونديال 2030    ربراب يعلن بداية تصنيع الهواتف الذكية    باكستان ترفض اتهام الهند لها بشأن تفجير كشمير    عمراني : “البقاء هدفنا وكأس الجمهورية Bonus”    بن زايد يقر بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها- (فيديو)    “سوتشي” ثلاثي الأستانة وقمة الحلفاء المتصارعين…    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    مراسل “BBC” يكشف فبركة مشاهد الهجوم الكيميائي على مستشفى دوما بسوريا    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    أمريكا تقرع طبول الحرب ضد ايران    سعر العلاج المناعي لأمراض السرطانات يصل إلى 10 آلاف يورو شهريا    الستر خلق المسلم    النصيحة سفينة النجاة من الفساد والأئمة قادتها    الزاهرة مدينة المنصور بن أبي عامر    إنطلاق عملية الفحص الطبي    رحلة البحث عن الحب    توثيق لمبدأ حوار الديانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل ثان لأشغال الملتقى الدولي حول فكر أركون
لعدم إمكانية قدوم المحاضرين
نشر في المساء يوم 19 - 12 - 2018

أعلن رئيس المجلس الشعبي الولائي بتيزي وزو يوسف أوشيش، عن تأجيل أشغال الملتقى الدولي حول فكر محمد أركون للمرة الثانية، إلى تاريخ 26 و27 جانفي 2019 بعدما كان مقررا تنظيمه ما بين 4 و5 ديسمبر الجاري؛ لعدم إمكانية قدوم المحاضرين من المتدخلين والمفكرين من عدة دول، يُنتظر أن يتطرقوا لفكر أركون بكل أبعاده وأعماله المختلفة، لاسيما الفكر العربي والإسلامي.
عبّر أوشيش، أمس الثلاثاء خلال دورة للمجلس الشعبي الولائي، عن أسفه لعدم تمكّن المجلس الشعبي الولائي من تنظيم الملتقى حول فكر محمد أركون في الوقت الذي سبق أن تمّ الإعلان عنه من قبل، وهذا لعدم تمكّن المحاضرين من القدوم في هذا التاريخ، معبرا عن آماله أن تسير الأمور كما ينبغي، ويتم تنظيم الملتقى بهذا الموعد المحدّد للمرة الثانية، حيث سيتم مناقشة فكر هذا المؤرخ والناقد المتخصّص في الفكر العربي.
الملتقى الذي سيدوم يومين سيكون فرصة لمؤرخين وكتّاب ونقاد لطرح فكر أركون، من خلال تنشيط محاضرات ومداخلات وموائد مستديرة، تدور حول أعمال ومواقف الكاتب التي عبّر عن قسم كبير منها بالفرنسية وتُرجمت إلى العربية. كما ستكون دراسة أعمال أركون نافذة للتوغل في عالم نقد العقل الديني الذي كان محل اهتمام المفكّر، الذي انصبت دراسته على النصوص الدينية وأصول الفقه في علاقة بالظروف التاريخية والاجتماعية والسياسية والعقائدية.
ويُعتبر محمد أركون من أبرز المفكرين الذين اهتموا بنقد العقل الديني انطلاقا من النصوص الدينية وأصول الفقه في علاقة بالظروف التاريخية والاجتماعية والسياسية والعقائدية، حيث تتميز أعماله بمنهجية الأنثروبولوجيا التاريخية، في مسعى إلى تأسيس ما يُعرف بالإسلاميات التطبيقية، ومن هنا بدأ أركون يهتم بالمفاهيم وتاريخيتها، مثل الدين والدولة والوحي والحرام والحلال والمقدس والعقل والمعرفة واللغة.
وُلد محمد أركون في 1 فيفري 1928 بقرية تاوريرث ميمون بولاية تيزي وزو في كنف أسرة فقيرة. اضطر إثر انتهاء تعليمه الابتدائي للالتحاق بمعهد يشرف عليه الآباء البيض بولاية وهران (1941 - 1945)، حيث تعرّف على القيم المسيحية، واطلع خلالها على الثقافة والأدب اللاتينيين، وزاول دراسته الجامعية بكلية الآداب بجامعة الجزائر، حيث درس الأدب والفلسفة والقانون، ليلتحق بجامعة السوربون بناء على توصية من المستشرق لويس ماسينيون، حيث حاز على شهادة الدكتوراه في الفلسفة سنة 1969.
وشغل المؤرخ والمفكر محمد أركون عدة مناصب بجامعات منها السوربون، ليون، برلين، كاليفورنيا وغيرها. واعترافا بكفاءته وخبرته تمّ اختياره كعضو بلجان تحكيم الجوائز الدولية والمجالس العلمية، منها مجلس إدارة معاهد الدراسات الإسلامية، واللجنة الدولية لجائزة «اليونسكو» لأصول تربية السلام، ولجنة تحكيم الجائزة العربية الفرنسية ولجنة تحكيم جائزة الشارقة الثقافية، كما اختير مستشارا علميا لمكتبة الكونغرس بواشنطن.
وحصل أركون على مجموعة من الجوائز والأوسمة ودكتوراه فخرية من جامعة أكسيتر، وجائزة الدوحة عاصمة الثقافة العربية. واستمر عطاء المؤرخ والمفكر محمد أركون إلى غاية وفاته يوم 15 سبتمبر 2010.
للإشارة، فإن الملتقى الذي كان مقررا تنظيمه ما بين 12 و13 نوفمبر المنصرم، تم تأجيله في المرة الأولى إلى تاريخ 4 و5 ديسمبر الجاري، غير أنّه لعدم إمكانية حضور المحاضرين تَقرر، للمرة الثانية، تأجيل أشغال الملتقى إلى تاريخ جديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.