«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عليوي: "الفتاوى المحرمة للتأمين وراء عزوف الفلاحين"
كشف عن خسائر كبيرة تكبدها الفلاح نتيجة الأمطار الطوفانية
نشر في المواطن يوم 26 - 10 - 2018

قال الأمين العام للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي، إن أغلبية الفلاحين غير مؤمنين لدى الصندوق الوطني للحماية من الكوراث الطبيعية، كاشفا عن خسائر كبيرة تكبدها الفلاح نتيجة الأمطار الطوفانية التي ضربت عدة ولايات من الوطن مؤخرا.
وأرجع الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين محمد عليويفي تصريح صحفي، سبب عزوف الفلاحين عن تأمين أراضيهم لدى الصندوق الوطني لحماية من الكوراث الطبيعية لأسباب دينية كون الفلاح يخشى من تحريم هذه القضية شرعا خاصة وأن الكثير منهم استدلو بفتاوى دفعتهم لعدم تأمين ممتلكاتهم من أراضي ومواشي.
وأضاف عليوي أنه بالرغم من الملتقيات والندوات التي عقدت وكانت آخرها المجلس الوطني للفلاحين الذي استضاف كل من وزير الفلاحة ومدير البنك وعدة خبراء في هذا الإطار لإقناع الفلاح بضرورة تأمين ممتلكاته والإنضمام إلى هذا الصندوق إلا أن إحصائيات كشفت وجود عدد كبير من الفلاحين غير مؤمنين. وأوضح المتحدث أن الفلاح المنضوي في هذا الصندوق سيستفيد من تعويضات على الخسائر التي تكبدها بسبب الأمطار الطوفانية التي سقطت مؤخرا في عدة مناطق من الوطن, مشيرا بأن صندوق الحماية من الكوارث الطبيعية سيتكفل باحصاء عدد الفلاحين المتضررين بناءا على هذه التقارير. وبخصوص الخسائر قال محدثنا إنها متعلقة بإنتاج وليست أراضي الفلاحية، مصرحا:" تعرضت العديد من الولايات الشرقية لعدة خسائر خاصة في منتوج البطاطا والجزر " ، وأضاف رئيس الإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين أن ولاية أم البواقي والطارف كانت الاكثر تضررا، ونفس الشيء بالنسبة لمنتوج التفاح والعنب اللذان تعرضا لتلف نتيجة سقوط البرد في كل من ولايتي باتنة وخنشلة". وأضاف عليوي أن الثروة الحيوانية هي الأخرى تضررت من الأمطار المتساقطة مؤخرا حيث تم إحصاء عدد كبير من المواشي التي جرفتها السيول في ولايتي مسيلة والطارف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.