قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بابا احمد سيناقش الملفات "العالقة" بعد إعلان نتائج "الباك"
الأساتذة المتقاعدون يطالبون بصرف مستحقاتهم المجمدة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

· وزارة التربية تكشف عن إجراءات جديدة للتخفيف من وزن المحفظة
قال وزير التربية الوطنية، عبد اللطيف بابا احمد، انه سيقوم بتنظيم ندوة صحفية سيناقش من خلالها كافة الملفات العالقة المتعلقة بالقطاع التي أصبحت –حسبه- تمثل "هاجسا حقيقيا" أمام مهنيي القطاع، هذا فيما رفض إعطاء أية معلومات بخصوص صرف مستحقات الأساتذة المتقاعدين المجمدة منذ 2010.
وأوضح بابا احمد على هامش طرح الأسئلة الشفوية أمس الأول بمجلس الأمة انه سيقوم بتنظيم ندوة صحفية بعد الإعلان على نتائج امتحانات شهادتي المتوسط والباكالوريا سيناقش من خلالها كافة الملفات العالقة المتعلقة بالقطاع التي أصبحت تمثل "هاجسا حقيقيا" أمام مهنيي القطاع، ويطالب الأساتذة المتقاعدون وزير التربية الوطنية بابا احمد بصرف مستحقاتهم المالية المجمدة منذ 2010 وبأثر رجعي والمقدرة بمئات الملايير.
كما كشفت مصادر نقابية "أن الأساتذة المتقاعدون لا زالوا يطالبون الوزير برفع العراقيل على اللجنة الوطنية المكلفة بتسيير أموال الخدمات الاجتماعية وتسهيل مهامها، بهدف السماح للأسرة التربوية التي تتمثل أساسا في الأساتذة وخصوصا فئة المتقاعدين من الاستفادة من الأموال المجمدة منذ2010 بأثر رجعي في أقرب الآجال" ، وأوضحت هذه المصادر "أن آجال استفادة الأسرة التربوية من الأموال المجمدة لا زالت حبيسة أدراج وزارة التربية الوطنية وأن الوزير بابا احمد لم يحدد تاريخا لاستلام هذه الأموال المجمدة منذ 2010 والمقدرة بمئات الملايير" .
من جانب آخر طالب الأساتذة المتقاعدين من الوصاية التكفل بهم من خلال صرف مستحقاتهم المالية التي أصبحت تمثل شغلهم الشاغل، معتبرين أن قرارات الوزير بخصوص تأجيلها لا مبرر لها في الوقت الراهن.
الإعلان على نتائج شهادة التعليم المتوسط سيكون اليوم أوغدا
وكشف الوزير بابا احمد خلال الجلسة ذاتها، أن الإعلان عن النتائج الرسمية لامتحان شهادة التعليم المتوسط سيتم من طرف الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ابتداء من اليوم السبت أوغدا الأحد، في حين أن نتائج امتحانات شهادة البكالوريا سيعلن عنها يومين من بعد"، معتبرا أن النتائج ونسب النجاح التي تداولتها بعض المواقع الالكترونية والتي مفادها أن نسبة النجاح في امتحانات نهاية الطور المتوسط لا تتعدى نسبتها 37 بالمائة هي مجرد "تكهنات" لا أكثر.
وفي هذا الصدد، أوضح الوزير أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات هو الهيئة الوحيدة المخولة لتقديم النتائج رسميا، وأضاف انه سيتم بفتح تحقيق فيما تم تسميته ب"فضيحة بكالوريا الفلسفة"، مؤكدا "أنه من غير المقبول السكوت على ما حدث في امتحان الفلسفة مرور الكرام" ، حيث قال "انه سيقوم باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حسب المعطيات التي استلمتها مصالحه من قبل المؤسسات التربوية عبر الوطن"، كما أشار إلى أن فتح هذا التحقيق جاء بعد النتائج والتقارير التي استلمتها مصالحه من طرف اللجان التي نصبت على مستوى كل مراكز الامتحانات، التي تضم رؤساء المراكز، الحراس الملاحظين والفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ، بعد تحديد المتسببين في إثارة المشكلة سواء الحراس أو التلاميذ، مؤكدا أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات قد "اتخذ الإجراءات اللازمة" لدراسة الملف حسب المعطيات والتقارير الواردة من مراكز الامتحانات المعنية بالأحداث".
إجراءات جديدة للتخفيف من وزن المحفظة
قال وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا احمد أنه سيتم اتخاذ جملة من الإجراءات للتخفيف من وزن المحفظة المدرسية منها إعداد الكتب المدرسية في جزأين، وأشار إلى أنه بالإضافة إلى هذا الإجراء ستجهز الأقسام الدراسية بأدراج لحفظ الكتب والكراريس وسيلزم احترام الجدول الزمني لتدريس المواد لتفادي جلب التلميذ لجميع الكتب، أما بخصوص ظاهرة التسرب المدرسي فأكد بابا احمد "أن المدرسة ليست المسؤول الوحيد عن هذه الظاهرة وإنما هنالك أسباب أخرى منها حالات طلاق الوالدين وتأثيرها النفسي على التلميذ مشيرا إلى أن نسبة التخلي عن المدرسة تعرف انخفاضا ملحوظا في السنوات الأخيرة"، كما أشار وزير التربية "أن نسبة التسرب المدرسي انخفضت من 1.25 خلال السنة الدراسية "1999- 2000" إلى 0.79 خلال السنة الدراسية 2010-2011 بالنسبة للطور الابتدائي فيما انخفضت من 8.5 إلى 6.5 بالنسبة للطور المتوسط خلال نفس الفترة" ، كما تحدث وزير التربية إلى الإعانات السنوية التي تقدمها وزارة التربية الوطنية لفائدة التلاميذ المعوزين من كتب مجانية ومنحة مالية إضافة إلى خدمات النقل والإطعام المدرسي.
من جانب آخر تطرق الوزير إلى الإجراءات التي تتعلق بتمدرس فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم تخصيص أقسام مكيفة لهذه الفئة مشيرا إلى أنه تم تخصيص 152 قسم في الطور الابتدائي لصالح تلاميذ ضعيفي الحواس و134 قسم في الطور المتوسط، كما أكد بابا احمد "أن القطاع خصص 702 قسم للأطفال الموجودين بالمستشفيات لمدة طويلة موزعين على 30 مركزا صحيا وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.